مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /17/9/2011, 16:18#1

S C R E A M

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 15413
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 869
* العمر : 19
* البلد : المغرب
* تاريخ التسجيل : 17/07/2011
*
الأوسمة:
 


كل ما تحتاج أن تعرفه عن الوساوس العامة والوساوس القهرية


الوساوس كل ما تحتاج أن تعرفه عن الوساوس العامة والوساوس القهرية .. ماهي؟ وما مسبباتها؟ وما أنواعها؟ ولمن تأتي؟ وما طرق علاجاتها؟
ـ بإشراف: د. صلاح صالح الراشد
ديسمبر 20, 2002

تخيلوا :

نصف مليون سعودي «موسوس»!!

ما تعريف الوساوس؟

الوساوس هي أفكار أو مشاعر أو أحاسيس متكررة ودخيلة ومفاجئة على الإنسان، هكذا يعرفها الأطباء، ويعرفون الأفعال القهرية بأنها أفكار أو أعمال متكررة بوعي ومعتادة. إن الوساوس ترفع درجة القلق بينما الأفعال القهرية تنزل من درجة القلق.

مثال: شخص ترد عليه فكرة أنه غير طاهر فيقوم بالتغسيل عشر مرات فيرتاح، فكرة عدم الطهارة ترهقه وتتعبه بينما تكرار الغسيل يخفض من قلقه.

ولفظ وساوس قهرية ملخص لأربع كلمات وهي وساوس تسلطية وأفعال قهرية؛ فالفكرة تسلطية والأفعال قهرية.

ما مصادر الوساوس؟

ينبغي أن نعرف مصادر الوساوس أولاً وقبل الدخول في التفاصيل؛ لأن كثيراً من المختصين في الجوانب المختلفة من الحياة بالذات الشريعة وعلم النفس يخلطون في هذه المسألة بدون علم يلم بالمصدرين. وقليل من المختصين ممن يجمع بين علم الشريعة والعلوم المتخصصة الأخرى فيحصل خلط أحياناً.

الوساوس بالنظر إلى كل المدارس نوعان: وساوس إنسية ووساوس التميزية؛ وقد ذكرها الله سبحانه في سورة الناس في قوله: (من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجِنة والناس)؛ فالوساوس نوعان: إنسية وجنية.

الوساوس الجنية أو الشيطانية هي التي تأتي بذبذات مرسلة من قبل شياطين إلى الإنسان، وقد ترسل من بعد آلاف الأميال وربما ملايين وربما ملايين الملايين من الأميال. وقصة أبينا آدم عليه السلام مع الشيطان من هذا النوع؛ حيث أرسل الالتميز بوسوسته إلى أدم وهو خارج الجنة، عبر أثير الدنيا. وهذه الوساوس طاقة تضعف وتقوى بحسب ضعف وقوة المستقبل؛ فالمستقبِل المتحصِن قادر أن يصدها ولا تؤثر عليه، بينما المستقبِل الضعيف قد تخترقه وتؤثر فيه، وسيأتي إن شاء الله، شرح لطرق صدها.

النوع الثاني من الوساوس هي الوساوس الإنسية، وهي قسمان: وساوس من الإنسان نفسه ووساوس من أناس آخرين. فالتي من الإنسان هي التي يقصدها الأطباء بالوساوس أو الوساوس القهرية إذا صاحبها فعل قهري. وأما التي من آخرين فهي كما الالتميزية قد يرسلها آخرون دون أن تعلم عن طريق القصد أو غير القصد، ولنا إن شاء الله عدد خاص قادم عن الطاقة وكيفية استقبالها وكيفية ارسالها وكيف تؤثر بالآخرين بقصد أو بغير قصد من مرسليها؟ كما سيأتي الحديث هنا عن كيفية التغلب على الوساوس الإنسية بقسميها إن شاء الله.

ما الفرق بين الوساوس والأمراض العقلية مثل الفصام؟

يعرِّف النفسانيون الشخص الذي يعاني من الوساوس بأنه يدرك عدم منطقية وساوسه أو أفعاله، بالمقابل فإن الشخص الذي يعاني من مرض عقلي يرى هذه الوساوس حقيقية؛ ولذا فهي هلاوس أكثر منها وساوس. إن الشخص الذي يعاني من المرض العقلي لا يعرف الفرق ويعتبره حقيقة بينما المصاب بالوساوس قد يطلب الاستشارة أو العلاج لعلمه أن هذه وساوس تؤذيه.

ما نسبة الإصابة في التعداد العام؟

يتوقع أن تكون نسبة الإصابة في التعداد العام بالنسبة للوسواس القهري بحدود 2-3%. هذا يعني أن نسبة المصابين في المملكة العربية السعودية بحدود نصف مليون! أي ما يفوق السبعة ملايين في الوطن العربي. وهذا يعني قرابة 150,000,000 شخص في العالم! إذا نظرنا لها كذلك فإن هذا يعني عدداً كبيراً جداً. ويرى بعض الباحثين أن النسبة قد تصل إلى 10% من الناس يصابون في الوساوس مرة على الأقل في حياتهم. بهذه النسبة تكون الوساوس القهرية رابع أكثر مرض تشخيصياً في الأمراض النفسية بعد المخاوف والأمراض القلقية والاكتئاب. هذه النسبة قد تعدت الحدود حيث قيست في أوربا وآسيا وأفريقيا وأمريكا.

بالنسبة للكبار فإن نسبة الرجال والنساء متقاربة ومتساوية، بينما فيما قبل سن المراهقة فإن النسبة في الصبيان أكثر من البنات. السن العام في الإصابة والأكثر بداية هو عشرين في البنات و19 في الصبيان. أكثر من الثلثين من الإصابات تبدأ قبل سن الخامسة والعشرين وفقط 15% بعد سن الخامسة والثلاثين. قد تنشأ الوساوس في سن صغيرة حتى في سن السنتين وفي سن كبير قد يكون بعد الستين لكنه نادر. ويصيب المرض العزاب أكثر من المتزوجين، ويكثر في السود أكثر من البيض وربما يكون سبب قلة الوعي والوصول إلى الرعاية الصحية أقل في السود من البيض.

مرضى الوساوس أكثر عرضة للأمراض الأخرى النفسية من غيرهم؛ فمعدل نسبة الإصابة في الاكتئاب تصل 67% من نسبة المصابين و25% في الإصابة في الرهاب الاجتماعي. إصابات أخرى قد تشمل الإدمان والمخاوف المرضية، ونوبات الذعر، وأمراض الأكل.

ما أسباب الوساوس؟

أقررنا بأن هناك مصدرين من الوساوس النفسية والغيبية؛ فالغيبية هي من أناس آخرين أو من قوى خفية (الشياطين)؛ فالنوع الثاني مصدره الطاقة السلبية، وهذا سنؤجل الحديث عنه للقاء آخر عند الحديث عن الطاقة إن شاء الله. أما النوع الأول فبين النفسانيين عدة وجهات نظر، وقد يكون بعضها أو كلها صحيحة

العوامل البيولوجية:

1 - يرى بعض الأطباء النفسانيين أن ذلك سببه قد يكون من خلل في الوصلات العصبية في العقل Neurotransmitters يكون سببه خلل وظيفة السيروتونين. ولذا فإن الدراسات الطبية تشير إلى أن الأدوية التي تنظم وظيفة السيروتونينSerotonin في العقل نتائجها أقوى من تلك التي تؤثر في وظائف أخرى في نظام الوصلات العصبية. إلا أن كثيراً من الباحثين ينكرون علاقة السيروتونين في الوساوس.

2 - يرى بعض المختصين أن السبب نشاط متزايد في بعض أماكن في المخ بالذات مقدمة الرأس وضيق في بعض شرايين المخ.

3 - يرى البعض أن للعامل الوراثي الجيني أثراً. الإحصائيات تقول إن 35% من المصابين لهم أقارب من الدرجة الأولى مصابين بالوساوس القهرية، غير أن هذه الدراسات لم تأخذ بعين الاعتبار أثر البرمجة والتربية أي الأثر الاجتماعي منذ الصغر على هؤلاء.

4 - أسباب بيولوجية أخرى.

العوامل السلوكية:

في نظر المدرسة السلوكية فإن الوساوس القهرية استجابة للشرطية، أي أنها مبرمجة بسلوكيات معينة. فالفكرة التسلطية مربوطة بمواقف أو أفكار أو أعمال معينة متى ما شوهدت أو استشعرت أو سمعت جاءت الأفكار التي ترفع من مستوى القلق أو المخاوف لدى الإنسان. أما الأعمال القهرية فهي مثل ردة فعل أو عمل لتخفيف حدة القلق الموجودة. فالنظرية السلوكية تقول إن هذا السلوك متعلم؛ فالشخص تعلم أن يجلب الفكرة التسلطية برابط في مواقف أو أفكار معينة ثم تعلم أن تخففها بأعمال قهرية متكررة.

العوامل السيكولوجية:

1 - ميزات الشخصية: هناك فرق بين الوساوس القهرية وبين الشخصية الوسوسية القهرية. الشخصية الموسوسة لها ميزات معينة واضحة يعالج المختص فيها الشخصية، أما الوساوس فقد تعتري شخصاً عادياً جداً فيعالج المعالج فيها السلوكيات أو الأفكار.

2- السيكودايناميك: لدى سيغموند فرويد ما يسمى آليات الدفاع السيكولوجية، يسلكها الناس كوسائل دفاعية

a. العزلة Isolation : وهي من آليات الدفاع التي قد يسلكها البعض للهروب من مواجهة الضغوط والقلق. إذا نجحت هذه الخطة فإن الشخص يكون أنشأ، مثلاً، وساوس قهرية للهروب من مشاعر أو أفكار معينة، فصار الآن ينشغل في آثار هذا الفعل متجاهلاً المشكلة أو الفكرة الأصلية، مثل أن تكون بنت تغتسل مرات ومرات في اليوم الواحد ويكون هذا التصرف في العمق تعبير عن عدم شعورها بالطهارة نظراً لتعرضها لحالة اغتصاب عنيفة لم تخبر عنها أحداً، فتهرب من هذه المشاعر بإنشاء هذه المشكلة وتنشغل بآثارها.

b. عدم العمل :Undoingوهي خط دفاع ثان يسلكه البعض حين تنفك العزلة لسبب أو لآخر فيهرب الشخص من معايشة الموقف الحقيقي فيستبدل آلية العزلة بآلية عدم الفعل وذلك لمواجهة هذه القلق الموجود بعد فشل آلية العزلة في احتوائه.

c. ردة الفعل المؤسسة : Reaction Formation وهذه أيضاً من الآليات المشهورة في مواجهة الضغوط، وتعني أن الشخص بعد فشل مواجهة الضغوط والقلق تنشأ عنده آلية الضد من المواجهة والمعاكسة؛ فشخص مثلاً يحب الغزل والبنات قد ينشأ عنده كره ظاهري للجنس الثاني ومعاداة في لهجته حتى يتجنب الوقوع في الخطأ غير أن خلف سلوكه الظاهري هذا حب شديد يتجنبه بهذا السلوك الدفاعي. مثل كثرة التدين فيمن يعاني من ذنب يشعر فيه بالتأنيب، فينشأ عنده وساوس تجاه الله أو اسم الجلالة أو شتم الدين .. الخ.

3- عوامل سيكوداينميكية أخرى: هناك عوامل أخرى تطرحها المدرسة التحليلية الفرويدية قد تكون أصبحت أقل واقعية في التحليل اليوم.

4- الأفكار والقناعات: يرى بعض المختصين بالذات المدرسة الإدراكية (المعرفية) أن الفكرة هي منشأ المشكلة. فالشخص لو ضبط أفكاره بالطريقة المثالية الصحيحة وواجه مشاعره التي قد تكون أخفيت مع الزمن وغيرت من قناعاته فسوف لن يكون هناك داع للوساوس. ففكرة مثلاً أن الشخص لا يشعر بأنه كبر في صلاته فيكبر مرات تناقش شرعاً من أنه لا يجوز أصلا إعادة التكبير وتناقش فكرة العواقب التي هي دائماً خوف الشخص الذي يعاني من الوساوس، فأنا عندما لا أصلي بطريقة صحيحة لا تقبل صلاتي وعندما لا تقبل صلاتي أذهب إلى النار! إذا كان وضوئي غير جيد فإن صلاتي غير مقبولة وإذا كانت صلاتي غير مقبولة فالله لن يرضى عني وهذا يساوي النار!، إذا كانت يدي أو الملابس أو السجاد فيها وساخة وبكتيريا وجراثيم فقد ينتقل إلى أفراد أسرتي المرض وهذا يعني المرض والمرض يعني الموت! وقس على ذلك، فالنهايات والعواقب دائماً وخيمة. مناقشة الفكرة من حيث نسف هذه الاحتماليات المظلمة وتهوين العواقب؛ فالنظافة والوساخة موجودة في كل وقت، وليس هناك شيء تقريباً يخلو من الجراثيم والبكتيريا ثم إن البكتيريا لها دور فعال في حفظ أمور كثيرة، ويتم مناقشة ذلك.

5- عوامل باراسيكولوجية: وهي بسبب تأثيرات غير مرئية ويمكن اختبارها مباشرة، كالوساوس التي تأتي من الشياطين ومن أفكار أناس آخرين. وهذه سوف نتناول شيئاً منها هنا والجزء الأكبر في الحديث عن الطاقة إن شاء الله في أعداد قادمة.

كيف أشخّص الوساوس القهرية؟:

في الثمانينيات كانت الوساوس القهرية بالنسبة للطب النفسي غير شائعة ونادراً ما كانت تأتي بنتيجة لعلاجها. الآن تعد الوساوس القهرية من الأمراض المنتشرة التي تستجيب جيداً للعلاج.

يقال إن التشخيص نصف العلاج. تصور لو أن شخصاً يعاني من وساوس قهرية بسبب من الأسباب النفسية مثلاً وصار يعالج الوساوس بالرقية المكثفة فإن ذلك قد يزيد من وساوسه ولا ينقصها. إن التشخيص مثل تحديد المدينة للمسافر؛ فالشخص الذي يكون في الرياض ويود السفر إلى الدمام متوجهاً إلى طريق جدة كلما استمر في السفر كلما ابتعد أكثر من هدفه! لو شخص ما يريد وشخص الطريق وحدده فسوف يوفر الكثير من الوقت، وفي القواعد الإدارية الذهبية أنه من الوقت إضاعة بعض الوقت، مثل التخطيط والاجتماعات التي تضيع الأوقات الكثيرة عن الانتاج غير أنه بها تنضبط الأمور ويتوفر الكثير من الوقت على الطريق. ومثل التشخيص كذلك؛ فهو يأخذ وقتاً لكنه يوفر العمل، لذا فإنك تحتاج أن تشخص بطريقة صحيحة قبل البدء بأي عمل.

إن التشخيص الدقيق للوساوس التسلطية والأفعال القهرية وفق تعريف DSM-IV المعتمد لدى النفسانيين مع بعض التصرف كالتالي:

الوساوس تعرف وفق التالي:

1 - أفكار أو صور أو مشاعر متكررة ومتسلطة تأتي في وقت اضطراب وبدون أذن وهي غير منطقية وتسبب بذلك قلقاً.

2 - الأفكار أو المشاعر أو الصور ليست قلقاً مكثفاً عن مشاكل الحياة اليومية الحقيقية.

3 - الشخص يحاول تجنب هذه الأفكار أو الصور أو المشاعر أو تجاهلها من خلال التفكير في أمور أخرى.

4- الشخص يدرك أن هذه الأفكار أو الصور أو المشاعر نتاج فكره هو

الأفعال القهرية تعرف وفق التالي:

1- سلوك متكرر (مثل غسل اليدين، الوضوء، التكبير، التأكد) أو عمل فكري (مثل الدعاء، العد، تكرير كلمات بصمت) والتي يشعر الشخص بأنه لابد أن يفعلها كردة فعل للوساوس أو وفق قوانين معينة وبصلابة عنده.

2- السلوكيات أو الأعمال الفكرية مقصودة لمنع حادثة أو حوادث من الحصول، أو لتخفيف القلق، لكن هذه السلوكيات أو الأعمال إما أنها تكون غير واقعية في مواجهة فكرة الوساوس أو أنها مكثفة وغير طبيعية.

أمور يجب أن ترافق تشخيص الوسواس القهري..

1- يدرك الشخص ولو في فترة من فترة معاناته أن هذه السلوكيات أو الوساوس غير منطقية أو زائدة عن الحد المعقول.

2- هذه الوساوس التسلطية أو الأفعال القهرية تستهلك الكثير من الوقت (أكثر من ساعة في اليوم) أو أنها تصطدم مع روتين الحياة اليومية الاجتماعية أو الوظيفية أو الأسرية للشخص.

3- الاضطراب الحاصل ليس له علاقة مباشرة مع الإدمان (مثل المخدرات أو الأدوية) أو حالة طبية أخرى.

بهذه التعريفات الدقيقة يستنثى مرض الوساوس من غيره؛ فلو أن شخصاًُ مثلاً لا يدرك وساوسه فقد يحتاج لتشخيص طبيب أو استشاري متخصص فقد يكون لديه فصام أو مرض عقلي آخر، أو لو كان مثلاً يتناول أدوية أو مخدرات فقد يكون بسبب الآثار الجانبية للإدمان.

هل ممكن أن يصاب الشخص بالوساوس دون الأفعال القهرية؟

افتراضياً ممكن. بعض الدراسات تشير إلى أن 75% تقريباً من المصابين ينشأون أيضاً أفعالاً قهرية، بينما يرى آخرون أنهم 100%. وقد يكون في حالات قليلة جداً وجود وساوس تسلطية دون أفعال قهرية، لكنها قليلة جداً. فالمرأة، مثلاً، التي توسوس من أنها قد تسقط طفلها من يديها تنشأ مثلاً دعاء متكرراً كلما وردت الفكرة لها. فحتى هذه المسألة تعتبر فعلاً قهرياً. مثلها مثل من يقرأ سورة البقرة كل يوم فهذا هوس ووراء ذلك اعتقاد، فالأولى شرعاً أن يقرأ الإنسان كل القرآن ويتم حتى يختمه، لكن قراءة البقرة فعل قهري يفعله الشخص خوفاً من فكرة دخول الشياطين مثلاً، وهكذا.

أين يراجع الذين يعانون من الوساوس؟

أغلب الذين يعانون من الوساوس يذهبون إلى طبيب باطني عام ولا يذهبون إلى طبيب أو أخصائي نفسي، الأمر الذي قد يؤخر العلاج وقد لا يعطي التشخيص الصحيح. وشريحة كبيرة من مرضى الوساوس في الدول الإسلامية يرتادون على أحسن الأحوال أماكن الرقية الشرعية وأسوأ الأحوال مواقع السحرة والمشعوذين والدجالين، الأمر الذي قد يزيد من المشكلة، إلا إذا كان الشيخ الراقي متعلماً ولديه دراية في الوساوس القهرية فقد يقوم بالرقية الشرعية ثم يوجهه للعلاج أو القراءة والوعي في هذه المسألة. وهنا بعض المختصين وغير المختصين ممكن قد يراجعهم المصابون بالوساوس:

- أخصائي الجلدية :Dermatologis بسبب الهرش الحاصل من الوساوس على الجلد مثلاً وأعراض الأكزيما.

- طبيب العائلة :Family Practitioner يراجع بسبب الغسيل المتكرر أو العد أو الشكوك المستمرة.

- أخصائي سرطانات أو الأمراض المعدية أو التناسلية Oncologist/Infectious diseases :internist فكرة متسلطة أن الشخص مصاب بالأيدز مثلاً.

- طبيب أسنان :Dentist بسبب تنظيف مستمر وعنيف للأسنان.

- أخصائي أطفال:Pediatrician الوالدان قلقلون بسبب تكرار ولدهم للغسل المستمر.

- أخصائي تجميل Plastic Surgeon : مراجعة بخصوص وسوسة من الشكل أو الهيئة أو شكل عضو من الأعضاء.

- إمام مسجد: للسؤال عما إذا كانت هذه الوساوس بسبب الالتميز.

- راق: بسبب الظن أن به مساً من التميز أو سحر أو عين أو حسد.

- دجال (مشعوذ أو ساحر): لصد السحر أو الشر والعمل.

كل من ذكرناهم يأتون بالدرجة الأولى من المراجعة، وليس بينهم مختص واحد! وتشير الإحصاءات إلى أن الذين يعانون من الوساوس قد لا يراجعون مختصاً نفسانياً إلا بعد مضي 4-10 سنوات.



قديممنذ /21/9/2011, 17:26#2

MostWanted

فريق الإدارة

* عدد المساهمات : 53196
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 37
* الكريستالات : 1
* التقييم : 869
* العمر : 22
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 30/11/2008
* مَزاجيّ : نائم
* MMS : 15


http://www.theb3st.com

كل ما تحتاج أن تعرفه عن الوساوس العامة والوساوس القهرية








انضم لعالم الجريمة مع W A N T E D

قديممنذ /21/9/2011, 19:44#3

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118897
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 479
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12777
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

كل ما تحتاج أن تعرفه عن الوساوس العامة والوساوس القهرية


الســلآم عليـــكم

موضوع مميـز و معلومات قيمـــة

شكرآ لكـ

بإنتظآر كل جديد منكـ

في أمان الله







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /10/3/2012, 13:24#4

Ree

كبار الشخصيات

* عدد المساهمات : 8799
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 309
* العمر : 18
* البلد : فرنسا
* تاريخ التسجيل : 30/08/2011
*
الأوسمة:
 


كل ما تحتاج أن تعرفه عن الوساوس العامة والوساوس القهرية


-



واآاو ~

موضضوع مبهــر بلمعـآنه و تألقه الذهبــي .. موضضوع مفيــد و جميــل

لمسسة من حلآت العسسسل .. من نهــر ابدآعه عــذب و صصفآء .. جميع الطرق موجودة *.*

و بطريقــهـ لا تفنــى جمالهــا .. تباركـ المولــى على الابدآع الصصافي المثالي ^.^ .. تسسسسسلم\ين و :)

شيء .. نبغى الاحللــى ^^



 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
كل ما تحتاج أن تعرفه عن الوساوس العامة والوساوس القهرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة