مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /31/3/2013, 21:15#1

єℓɪиα

كبار الشخصيات

* عدد المساهمات : 5373
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 178
* العمر : 21
* البلد : اليمن
* تاريخ التسجيل : 15/03/2013
*
الأوسمة:
 


http://www.theb3st.com

لمنْ في عِراصِ البيدِ نُوقٌ مَطَاريبُ


لمنْ في عِراصِ البيدِ نُوقٌ مَطَاريبُ
يُدَرِّسُها رجعَ الحداءِ الأعاريبُ
تُشلُّ بأطرافِ القَنا قد تردَّعَتْ
من الدَّمِ والمسكِ الذكيِّ الأنابيبُ
عليها هلالٌ من هِلالِ بنِ عامرٍ
به يَهتدي جُنْحَ الظلامِ الأراكيبُ
يَحُفُّ بها آسادُ خُفَّانَ تحتَها
سراحينُ إلا أنهنَّ سَراحِيبُ
أغيلِمةٌ لا يملِكُ الحزمُ بأسَهُم
هُمُ والمذاكي والرياحُ مناسيبُ
ولي كَبِدٌ مقروحةٌ وجوانِحٌ
تَحكَّمُ فيهن الحِسانُ الخراعيبُ
إِذا رنَّحتها خَطوةٌ أو ترجَّحَتْ
لها صَبْوةٌ أطَّتْ كما أطَّتِ النِّيْبُ
وعينٌ نصوحُ الماقيينِ إِذا رأتْ
معالمَ حَيٍّ فالدموعُ شَآبِيبُ
وأعوانُ حبٍّ إنْ عفَا كَلْمُ صَبْوةٍ
فلِلقلب منها عَقْرُ كلمٍ وتعذيبُ
رُويحةُ أصباحٍ وخفقةُ بارقٍ
وأورقُ غِرِّيدٌ وأسحمُ غِربيبُ
وفي أُخرياتِ الليل زار رِحالَنا
خيالٌ له أسآدُ سهرٍ وتأويبُ
يُلِمُّ ومن أعوانِه الخِدْرُ والدُّجَى
ويسري ومن أعدائِه الحَلْيُ والطِيبُ
وعينيَ في ضَحْضَاحِ نومٍ مُصَرَّدٍ
يغازلُ جَفنيها كما يلِغُ الذِّيبُ
وقد مَعَجتْ ريحُ الصَّبَا وتخاوصتْ
نجومٌ لها في طُرَّةِ الغرب تصويبُ
بمعتركِ الأحلام يطلبُ ثأرَهُمْ
بنو الحربِ والبيضُ الحسانُ الرعابيبُ
فما جُرِّد البيض الرقاق لمشهدٍ
كما ابْتُزَّ عن تلك الخدود الجَلابيبُ
فيا حسنَها أضغاثُ حُلمٍ وبَردَها
على القلب لولا أنهنَّ أكاذيبُ
ألا حبَّذَا ظِلٌّ بنَعمانَ سَجْسَجٌ
يُزاحِفُه عَذْبُ المذاقةِ أُثعوبُ
إِذا فطمتْهُ الشمسُ فهو مُفَضَّضٌ
وإن حضنتهُ مَسَّ قُطْريهِ تذهيبُ
ومقرورةٌ سجراءُ من نفحةِ الصَّبَا
وللشمسِ من صبغ المشارق تعصيبُ
وليلٌ رقيقُ الطُّرَّتينِ كأنَّه
برقَّةِ وجهي أو بخُلقيَ مقطوبُ
وهَضْبٌ كأجيادِ الكواعبِ أتلَحٌ
وبانٌ كأجفانِ المحبِّينَ مهضوبُ
ولم أرَ مثلي ساحباً ذيلَ عِزَّةٍ
وللدهرِ ذيلٌ في عِناديَ مسحوبُ
ينازعني عزمي وحزمي وهمَّتِي
ويرجِعُ عنِّي وهو خزيانُ مغلوبُ
وإني لأستحيِي لنفسيَ أن أُرى
وصبريَ مغلوبٌ وجأشِيَ مرعوبُ
أصُدُّ عن الماءِ القَراحِ تشوبُه
قَذاةٌ وما بين الجوانحِ أُلُهوبُ
وأحقِنُ ماءَ الوجهِ طَيَّ أديمِه
ومن دونِه ماءُ الوريدينِ مصبوبُ
وقد سَرَّني أنِّي من المالِ مُقْتِرٌ
ولا الوجهُ مبذولٌ ولا العِرضُ منهوبُ
كما سرني أني من الفضل موسرٌ
على أنه فضلٌ من الرزقِ محسوبُ
وما قعد الإقتارُ بي عن فضيلةٍ
وقد يقطع العَوْدُ الفَلا وهو منكوبُ
وليس انقيادي للخطوبِ ضراعةً
وللطِرْفِ نفسٌ مِرَّةٌ وهو مجنوبُ
ولا وقفتي الحادثاتُ تبلُّداً
وكيف اتساعُ الخطوِ والقيدُ مكروبُ
صَحِبْتُ بني الدنيا طويلا وذُقتُهم
وأحكمني فيهم وفيها التجاريبُ
قلوبٌ كأمثالِ الجلاميدِ صخرةٌ
وشرٌّ كشرِّ الزندِ فيهنّ محجوبُ
ودهرٌ قضتْ أحكامُه مُذْ تشابهتْ
أعاجيبُه أنْ ليس فيها أعاجيبُ
هو الأدهُم اليحمومُ لكنْ جبينُه
بشادخةِ المجدِ النظاميِّ معصوبُ
عُلىً فوق أعناقِ النجومِ بناؤُهَا
وعند مجال الغيبِ نَصٌّ وتطنيبُ
يفوتُ بها شأوَ المجارينَ سابقٌ
له عَنَقٌ في ساحتَيها وتقريبُ
ثقيلُ حَصاةِ الحِلم مستصحفُ الحُبَى
إِذا ما هفتْ قُودُ الجِبال الشَّنَاخِيبُ
إِذا ماط عنه السِّتْرَ مُدَّ سُرادِقٌ
عليه من النور الإلهيِّ مضروبُ
مُلَقَّنُ غيبٍ يستوي في ضميرِهِ
قِياسٌ وإلهامٌ وظَنٌّ وتَجْريبُ
له النظرةُ الشَّزْراءُ يقتلُ لحظُها
فتجمُدُ منها أو تذوبُ مقانيبُ
وما راع أهلَ الشامِ إلا طلاعها
رقاقُ الظُّبَى والمقرَباتُ اليعابيبُ
وأرعنُ بحرٍ لو جرى البحرُ فوقَهُ
لما نضخَ الغبراءَ من مائِه كُوبُ
خِضَمٌّ له بالأبرقَيْنِ تدافعٌ
كما انهارتِ الكُثبانِ وارتَّجَّتِ اللُّوبُ
له حَبَبٌ من بَيْضه وحَبيكُهُ
سوابغُه والمرهَفاتُ القراظيبُ
ففي صهواتِ الخيل في كُلِّ غَلْوَةٍ
له منهجٌ مثلَ المجرَّةِ ملحوبُ
إِذا ما دجا ليلُ العجاجةِ لم يزلْ
بأيديهم جمرٌ إِلى الهند منسوبُ
من القادحاتِ النارَ في لُجِّ غَمْرةٍ
ولا الجمرُ مشبوبٌ ولا الماء مشروبُ
ضوامِنُ أن تشقَى الغُمودُ بحَدِّها
إِذا سلِمت منها الطُّلى والعراقيبُ
على عارفاتٍ للطِّعانِ كأنها
دُمَىً ورواقُ النقعِ منها محاريبُ
تُبادر فُدْرَ الرُّعْنِ وهي جوافلٌ
وتفجَأُ كُدْرَ الوُكْنِ وهي أساريبُ
يُعرِّضها للطعن من لا يرُدُّهُ
عن البأسِ والأفضال ذعرٌ وتأنيبُ
لَبِسنَ شفوفَ النقعِ تُخْملُ بالقَنَا
عليهن إضْريجٌ من الدّمِ مخضوبُ
عليها سطورُ الضربِ يُعجِمُها القَنَا
صحائفُ يغشاها من النَّقْع تتريبُ
وخفَّاقةٍ طوعَ الرياحِ كأنَّها
كواسِرُ دُجْنٍ اِلتقتها الأهاضيبُ
تَميدُ بها نشوى القُدودِ كأنها
قُدودُ العَذارى يزدهِيهنَّ تطريبُ
يُرنِّحُها سُقْيا الدماءِ كأنَّها
مُدامٌ وآثار الطِّعانِ أكاوِيبُ
بها هِزَّةٌ بين ارتياحٍ ورهبةٍ
فللنصر مرتاحٌ وللهول مرهوبُ
لها العَذَباتُ الحُمْرُ تهفو كأنَّها
ضِرامٌ بمُستَنَّ العواصفِ مشبوبُ
إِذا نُشِرتْ في الرَّوْعِ لاحتْ صحائِفٌ
عليهنَّ عُنوانٌ من النصرِ مكتوبُ
طوالِعُ طرفُ الجَوِّ منهن خاسِئٌ
حسِيرٌ وقلبُ الأرضِ منهن مرعُوبُ
ولما رأتْها الرومُ أيقنَّ أنَّها
سحابٌ له وَدْقٌ من الدمِ مسكوبُ
فما أقلعتْ إلا وفي كلِ ترعةٍ
بها مِنْبرُ الدينِ الحنيفيِّ منصوبُ
وكم لك فيهم وقعةٌ بعد وقعةٍ
جمعتَ بها الأهواءَ وهي أساليبُ
صدقْتَهُمُ حُرَّ الطِّعانِ فأدبَروا
وبَرْدُ المُنَى بين الجوارحِ مكذوبُ
ولما أتَوا مستلئمينَ معاذِراً
غدَوْا ولهم أهلٌ لديكَ وترحيبُ
رأوكَ ولا في ساعدِ البأس سطوةٌ
عليهم ولا في صفحةِ العفوِ تقطيبُ
وما لَبِسَ الأعداءُ جُنَّةَ ذِلَّةٍ
ومعذرةٍ إلا وسيفُكَ مقروبُ
ولو عجموا للحرب عُودَكَ مرةً
لما عاد إلا خائبُ الظنِّ محروبُ
طُبِعْتَ على حلمٍ فلو شئتَ غيرَهُ
غُلِبتَ عليه والتكلُّفُ مغلوبُ
لك اللّهُ كم ذا الحلمُ عن كلِّ مذنبٍ
له كلما أغضيتَ عضٌّ وتتبيبُ
وما السطوُ في كلِّ الأمور مذمَّماً
ولا العفوُ في كل المواضِع محبوبُ
فإن كنتَ لم تهمُمْ بسطوٍ فإنهُ
بجَدِّكَ مطعونُ المقاتلِ مضروبُ
وكم عاقدٍ عِرْنينَ عِزٍّ تركتَهُ
ومارنُهُ من وسمِ حَدِّكَ معلوبُ
ألم يزجُرِ الأعداءَ عنك عوائدٌ
من اللّهِ فيهن اعتبارٌ وتأديبُ
ألم يستبينوا أن بُقياكَ رحمةٌ
وحِلمَكَ تأديبٌ وعفوَكَ تثريبُ
أما يتَّقِي قرعى الفِصال استنانها
وقد عَجَّ تحت العبءِ بُزْلٌ مصاعيبُ
لقد غَرَّهم متنٌ من السيف ليِّنٌ
فَهلّا نهاهم حدُّهُ وهو مذروبُ
بك اقتدتِ الأيامُ في حَسَناتِها
وشيمَتُها لولاكَ هَمٌّ وتكريبُ
فلا رِزقَ إلّا من نوالكَ مُجتَنَى
ولا عُمْرَ إلّا من عطاياكَ محسوبُ





قديممنذ /1/4/2013, 13:38#2

Sawako Kuronoma

فريق النيابة

* ●● نآئبة فـريقَ المطلوبين
* عدد المساهمات : 63351
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 599
* الكريستالات : 29
* التقييم : 2312
* العمر : 18
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 10/10/2011
* مَزاجيّ : قهوتي
* MMS : 06
*
الأوسمة:
 


http://www.theb3st.com/ متصل

لمنْ في عِراصِ البيدِ نُوقٌ مَطَاريبُ


شكـرآ لك على المـوضوع

بإنتظآر كل جديدك








WATNED.Gang + Dark Storm




 I love you

قديممنذ /1/4/2013, 14:08#3

єℓɪиα

كبار الشخصيات

* عدد المساهمات : 5373
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 178
* العمر : 21
* البلد : اليمن
* تاريخ التسجيل : 15/03/2013
*
الأوسمة:
 


http://www.theb3st.com

لمنْ في عِراصِ البيدِ نُوقٌ مَطَاريبُ


العفو اهلا وسهلا بيكي ~



قديممنذ /3/6/2013, 15:20#4

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118818
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 484
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12762
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

لمنْ في عِراصِ البيدِ نُوقٌ مَطَاريبُ


شكرآآ لك

بإنتظآر كل جديد منكـ







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /27/12/2013, 21:22#5

MostWanted

فريق الإدارة

* عدد المساهمات : 53196
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 37
* الكريستالات : 1
* التقييم : 869
* العمر : 22
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 30/11/2008
* مَزاجيّ : نائم
* MMS : 15


http://www.theb3st.com

لمنْ في عِراصِ البيدِ نُوقٌ مَطَاريبُ








انضم لعالم الجريمة مع W A N T E D

 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
لمنْ في عِراصِ البيدِ نُوقٌ مَطَاريبُ
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة