مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول


إحصائيات المنتدى
أفضل الأعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
469 عدد المساهمات
.
235 عدد المساهمات
.
114 عدد المساهمات
.
34 عدد المساهمات
.
17 عدد المساهمات
.
12 عدد المساهمات
.
8 عدد المساهمات
.
8 عدد المساهمات
.
5 عدد المساهمات
.
5 عدد المساهمات
.


شاطر|
قديممنذ /7/7/2013, 13:48#1

×| в ℓ α c к

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 24231
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 1151
* العمر : 16
* البلد : تونس
* تاريخ التسجيل : 24/09/2012
* MMS : 20
*
الأوسمة:
 


{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }






بسم الله الرحمـآن الرحيم ~

مرحبـآ زوآر قسم القصـآئد و الخوآطر

.

.

بعد مسـآبقة القروبـآت

تكـآسل الجميع و آصبحنـآآ

بدون نشـآط و لآ موآضيع

لذلك آردت اليوم آن آتغلب على هذآ الملل

بموضوع في  قسم القصـآئد و الخوآطر

مختلفـآآ عن بقية الموآضيع فيه

فسنتطرق اليوم لمسألة شعر الحرب في الجــآهلية

و سيكون ذلك في مقــآلة

بقلم الدكتور وليد إبرآهيم القصـآب

و لنتعرف عليه آكثر سآقدم لكم تعريفـآ له

و سنمر بعدهـآ لقرآءة المقـآلة !!







هو الدكتور وليد إبراهيم قصّاب، من مواليد دمشق 1949م،

دكتوراه في الآداب من جامعة القاهرة،

ودبلوم صحافة من جامعة (Wane State) في الولايات المتحدة الأمريكيّة.

درّس في عدّة جامعات عربية،

ويعمل حاليًّا أستاذاً للدراسات العليا في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض،

ومديرًا لتحرير مجلّة الأدب الإسلامي






من شعر الحرب في الجاهلية
د. وليد قصاب

يقدِّم أدبنا العربي القديم صفحاتٍ مُشرِقة من أدب الحرب؛
فقد لعبت الكلمة دورًا مشرفًا في جميع وَقائع القوم،
فكان الشعر العربي منذ أقدم العصور يُواكِب المعارك والأيام والحروب،
وكان للشعراء دورٌ في المعارك لا يقلُّ عن دور الفرسان فيها.

كانوا يحرِّضون على القتال،
ويذكون رُوحَ الحَمِيَّة والحماسة،
ويشجعون المقاتلين، ويَستَثِيرون الهمم والعزائم، ويذكرون الأمجاد والأحساب.

وإذا ما انتَهت المعركة رَثَوا أبطالَها وفرسانَها،
وافتخروا بما حقَّقه الجيش من انتصار،
وما أَوقَع في جند العدو من هزائم، واتَّخذ الشعراء
من ذلك كله وسائلَ فخر وإعلان ودعاية، على نحو
ما تَفعَله الصحف وأجهزة الإعلام المختلفة في أيامنا هذه.

وشعرنا العربي القديم شعر معارك وأيام،
فقد كانت الغارة مَعْلَمًا واضحًا من معالم الحياة الجاهلية،
وكانت الحروبُ بين القبائل لا تكاد تهدأ، وكان الشِّعر دائمًا يواكبها،
لا يتخلَّف عنها في صغيرة ولا كبيرة، بل هو الذي كان يُشعِلها،
ويوقد جذوتَها في كثيرٍ من الأحيان، وقد بلغ من مشاركة هذا الشعر
في المعركة أنْ صار وثيقةً تاريخية مهمَّة عند المؤرخين والباحثين والدارسين،
عند تَسجِيل أيام العرب وحروبها، بل هو من أهم الوثائق في هذا الميدان.

ومشاركة الكلمة في الحرب مشاركة قديمة،
عُرِفت منذ العرب البائدة، فقد وقفت عفيرة بنت عباد
من جديس تنعى على قومِها استسلامَهم للظلم،
وهتك الحرمات، وتستعديهم على طسم، فتقول:
وَلَوْ أَنَّنَا كُنَّا رِجَالاً وَكُنْتُمُ
نِسَاءً لَكُنَّا لاَ نَقَرُّ بِذَا الْفِعْلِ
فَمُوتُوا كِرَامًا أَوْ أَمِيتُوا عَدُوَّكُمْ
وَدِبُّوا لِنَارِ الْحَرْبِ بِالْحَطَبِ الْجَزْلِ
وَإِنْ أَنْتُمُ لَمْ تَغْضَبُوا بَعْدَ هَذِهِ
فَكُونُوا نِسَاءً لاَ يُعَبْنَ مِنَ الْكُحْلِ

وقد أشعلت كلمات عفيرة حميةَ الرجال،
وكانت سببًا لحرب طاحنة أبيدت فيها طسم،
وغَسَلَتْ فيها جديس عارًا كادَ يَلحقُها أَبَدَ الدهر.

الشعر والحرب:
إنَّ الشعر عند العرب مقرونٌ دائمًا بالحروب والوقائع،
بل إنَّ كلمتَيِ "الوقائع والأشعار" كثيرًا ما تَرِدان مُقترنتين في كتب التُّراث؛
يقول ابن سلام على سبيل المثال:
"وكان قومٌ قلَّت وقائعهم وأشعارهم، فأرادوا أن يلحقوا بمن له الوقائع والأيام...".

ويذهب بعضُهم إلى تعليل نشأة الشعر العربي بالحاجة إليه في ذكر الوقائع والأيَّام،
والتغنِّي بما يكون فيها من أمجاد وبُطُولات؛ يقول ابن رشيق:
"وكان الكلام كلُّه منثورًا، فاحتاجت العربُ إلى الغناء بمكارم أخلاقها، وطيب أعرافها،
وذكر أيامها الصالحة، وأوطانِها النازحة، وفرسانها الأمجاد، وسُمَحَائها الأجواد؛
لتَهُزَّ أنفسها إلى الكرم، وتدُلُّ أبناءها على حسن الشيم، فتوهموا أعاريضَ جعلوها موازينَ الكلام...".

وكان الشِّعر لا يذكو إلاَّ في الحرب،
وتكون النائرات التي بين القوم سببًا في ازدهاره وقوَّته،
حتى إنَّ القبائلَ العربية التي لم يكن بينها حروب، ولم تعرف بوقائع وأيام لم يزدهر فيها شعر.

يقول ابن سلام: "وإنَّما كان يكثر الشعرُ بالحروب التي بين الأحياء،
نحو حرب الأوس والخزرج، أو قوم يغيرون ويُغَار عليهم،
والذي قلل شعر قريش أنَّه لم يكن بينهم نائرة، ولم يُحاربوا، وذلك الذي قلل شعر عمان...".

ولم يكن تصوير الشعر العربي للحرب تصويرًا ساذجًا أو سطحيًّا على الإطلاق،
بل كان في منتهى العمق والدقة،
صوَّر كل صغيرة وكبيرة من شؤونها: حسناتِها وسيئاتِها،
دوافعها وفواجعها، ضرورتِها والمآسي الناجمة عنها،
ومثلما حرَّض عليها دعا إلى اجتنابها ما لم تكن حاجة إليها.

سأل عمر بن الخطاب - رضِي الله عنه - عمرَو بن معدي كَرِب - شاعر العرب وفارسها - عن الحرب، فقال:
"مُرَّة المذاق، إذا قلصت عن ساق، مَن صَبَرَ فيها عَرَف،
ومَن ضَعُفَ عنها تَلِف، وهي كما قال الشاعر:
الْحَرْبُ أَوَّلُ مَا تَكُونُ فُتَيَّةً
تَسْعَى بِزِينَتِهَا لِكُلِّ جَهُولِ
حَتَّى إِذَا اسْتَعَرَتْ وَشَبَّ ضِرَامُهَا
عَادَتْ عَجُوزًا غَيْرَ ذَاتِ خَلِيلِ
شَمْطَاءَ جَزَّتْ رَأْسَهَا وَتَنَكَّرَتْ
مَكْرُوهَةً لِلشَّمِّ وَالتَّقْبِيلِ

وسأله عن السلاح، فقال:
الرُّمح أخوك، وربَّما خانك، والنبل منايا تخطئ وتصيب، والتُّرس هو المجن،
وعليه تدور الدوائر، والدرع مشغلة للفارس، متعبة للراجل، وإنَّها لحصن حصين...".

وهكذا فالمقاتل العربي يعلم حَقَّ العلم أن الحربَ مُرَّة قبيحة،
وهي قد تغري الفارس في أول الأمر وتخدعه،
كما تخدع الفتاةُ الصَّغيرة الشاب الغِرَّ، ولكنَّه ما يلبث أن يذوق ويلاتِها،
وتنكشف له عجوزًا شمطاء قبيحة مخيفة.

ولكَمْ ذاق العربُ من حَرِّها ما ذاقوا، واصطلوا من نارِها ما اصطلوا!
وهذا ما عبّر عنه قول زهير بن أبي سُلمى حكيم العرب وشاعرها:
وَمَا الْحَرْبُ إِلاَّ مَا عَلِمْتُمْ وَذُقْتُمُ
وَمَا هُوَ عَنْهَا بِالْحَدِيثِ الْمُرَجَّمِ
الشُّعراء الفرسان:
والواقع أنَّ القبائل العربية في الجاهلية كانت تعيش معيشة حربية،
فهي أشبَه ما تكون بكتائب تنزل للرعي،
ولكنَّها في الوقت نفسه تتجهز بالأسلحة الكاملة؛
كي تدفع الخصومَ عن مراعيها، أو تغير على غيرها،
فتسبي نساء، وتنهب أموالاً، وتغنم غنائم،
وقد اشتَهَر بين العرب جماعة من الشعراء الفرسان،
وطار صيتهم بين القبائل؛ لِمَا أظهروا من ضروب البطولة، وما عرفوا به من مهارة الكَرِّ والفر.

وكان لشعرهم دَوْرٌ في المعارك،
لا يقل عن دَوْرِهم الذي كانوا يُمارسونه بالسيف والسنان،
ويلقانا في تاريخ الأدب العربي عددٌ كبير من أسماء هؤلاء الفرسان،
وقصص مثيرة عن بطولاتِهم النادرة،
كالمهلهل بن ربيعة التغلبي فارس حرب البسوس،
وهو الذي أشعل نيرانها ثأرًا لأخيه كليب، ويدور شعرُه حول المعارك والحروب،
فهو لا يني يحمس قومه، ويدعوهم للثَّأر من بكر،
ويذكر الرُّواة أن المهلهل أول من قَصَّد القصائد، وذكر الوقائع.

ومن الفرسان المشهورين عامر بن الطفيل، فارس قيس،
وأشدها بأسًا، وهو دائم الحديث عن فروسيَّته،
وحسن بلائه في حروب قومه مع ذبيان في يوم (الرقم) ويوم (ساحوق) وغيرهما،
ومن شعره يذكُر بطولته في يوم فيض الريح، ويتحدث عن فرس له يُسمَّى المزنوق:
لَقَدْ عَلِمَتْ عُلْيَا هَوَازِنَ أَنَّنِي
أَنَا الْفَارِسُ الْحَامِي حَقِيقَةَ جَعْفَرِ
وَقَدْ عَلِمَ الْمَزْنُوقُ أَنِّي أَكُرُّهُ
عَلَى جَمْعِهِمْ كَرَّ الْمَنِيحِ الْمُشَهَّرِ
إِذَا ازْوَرَّ مِنْ وَقْعِ السِّلاَحِ زَجَرْتُهُ
وَقُلْتُ لَهُ: ارْبَعْ مُقْبِلاً غَيْرَ مُدْبِرِ
وَأَنْبَأْتُهُ أَنَّ الْفِرَارَ خِزَايَةٌ
عَلَى الْمَرْءِ مَا لَمْ يُبْلِ جَهْدًا وَيُعْذَرِ

ومن الشُّعراء الفرسان المشهورين دريد بن الصمة،
وخفاف بن ندبة، والزبرقان بن بدر، وعروة بن الورد،
وقيس بن زهير، والسليك بن السلكة، والجحاف بن حكيم،
وأبو المغلس مالك بن نويرة، وغيرهم كثيرون.

ولكن أشهر فارس احتَفظت به ذاكرة الأجيال منذ القديم وحتى يومنا هذا:
عنترة بن شداد، الذي طارت شهرتُه بالفروسية والشجاعة الخارقة منذ الجاهلية،
حتى صار مثلاً رفيعًا للبسالة والبطولة الحربيَّة،
فهو الذي دَوَّخ الأبطالَ في حروب داحس والغبراء،
واستعاد - ببلائه في الحرب - مكانته وحريته اللتين فقدهما؛ بسبب عبوديته وسواد لونه.

وشعر عنترة كلُّه في الحرب، والتغنِّي بشجاعته فيها،
فهو فارسٌ شهم يقاتل لمجد قومه، وذب العار عنهم،
ولا يقاتل للغنائم والأسلاب،
وهو مقدام جسور في وقتٍ تشتد فيه الحرب،
ويندر مَن يصبر على نارها، يقول في معلقته المشهورة:
هَلاَّ سَأَلْتِ الْخَيْلَ يَا ابْنَةَ مَالِكٍ
إِنْ كُنْتِ جَاهِلَةً بِمَا لَمْ تَعْلَمِي
يُخْبِرْكِ مَنْ شَهِدَ الْوَقِيعَةَ أَنَّنِي
أَغْشَى الْوَغَى، وَأَعِفُّ عِنْدَ الْمَغْنَمِ
وَلَقَدْ حَفِظْتُ وَصَاةَ عَمِّي بِالضُّحَى
إِذْ تَقْلِصُ الشَّفَتَانِ عَنْ وَضَحِ الْفَمِ
فِي حَوْمَةِ الْمَوْتِ الَّتِي لاَ تَشْتَكِي
غَمَرَاتِهَا الْأَبْطَالُ غَيْرَ تَغَمْغُمِ
يَدْعُونَ عَنْتَرَ وَالرِّمَاحُ كَأَنَّهَا
أَشْطَانُ بِئْرٍ فِي لَبَانِ الْأَدْهَمِ

وهكذا كان أدبنا العربي منذ أقدم العصور مجندًا لخدمة المعركة والحرب،
ولو استَنطَقنا كتبَ التراث عند دَوْرِ الكلمة الجاهلية في وقائع العرب
وغزواتهم لحدَّثتنا بثروة لا تنضب، وذخيرة لا تنفد.




في الختـآم

آتمنى كون آفدتكم

و تعرفتم آكثر عن د.وليد قصآب

و عرفتم آشيـآء عن شعر الحرب في الجــآهلية

بإنتظـآر ردودكم

في آمـآن الله







قديممنذ /7/7/2013, 14:42#2

كاجومي ايمو

* عدد المساهمات : 390
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 29
* العمر : 20
* البلد : المغرب
* تاريخ التسجيل : 16/04/2013
*
الأوسمة:
 


{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


 السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبرركاته

كيفك اخي ..؟ ان شاء الله فافضل حال

مشكور على موضوعك المتميز بكل معنى الكلمه

يسعدني تطرقك الى مثل هذه المواضيع

طرحك متميز للغايه موضوعك هذا مذهل

استمتعت بقرائته جدا

اشكرك جزيل الشكر

و في انتظار جديدك

دمت بود اخي



قديممنذ /8/7/2013, 20:25#3

×| в ℓ α c к

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 24231
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 1151
* العمر : 16
* البلد : تونس
* تاريخ التسجيل : 24/09/2012
* MMS : 20
*
الأوسمة:
 


{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


شكرآ على مرورك الرآئع !
آنرتي الموضوع بإطلآلتك



قديممنذ /9/7/2013, 16:24#4

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118672
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 549
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12737
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


بسم الله الرحمن الرحيـم

السلآم عليكم و رحمة الله و بركآتهـ

كيف حالك بلاك ؟ ان شاء الله بخير

~

عندمـآ نآآم الجميع بعد نهاية مسآبقة القروبآت

يبدو أنك كسرت حآآجز الصمت و قررت النشاط من جديد

عوودة جميلة جدآ في قسم القصآآئـد

معلومات قيمة و جميلة حول شعر الحرب في الجآهليـة

بقلم الدكتور وليد القصآب

معاني مهمة و قيمة و مفيـدة

تنسيقك للموضوع احترافي و جميـل

سلمت أنآملك يا مبدع

~

شكرآ جزيـلا لك | تم تقييمك +

ستحصل على بنر قريبا من كيكيو ان شاء الله =)

بإنتظار كل جديد من إبدآعآتك

في امان الله و حفظـه

 






[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /20/7/2013, 19:27#5

ʀᾄмἶ lᾄʀ

* عدد المساهمات : 658
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 48
* العمر : 18
* البلد : الهند
* تاريخ التسجيل : 11/12/2008
*
الأوسمة:
 


{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


جميـــل هو ماقـيل

جميل هو ماتفطنت له

من احياء لقسم كان يحتاج الى مثل هذه الانتفاضة



قديممنذ /21/7/2013, 19:48#6

Minato

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 19707
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 32
* الكريستالات : 1
* التقييم : 1211
* العمر : 22
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 14/06/2009
*
الأوسمة:
 


http://www.theb3st.com

{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


 السلام عليكم و رحمة اللع تعالى و بركاته

موضوع قيم و مفيد سلمت اناملك

تطرقت الى احد العصور الذي عرف

بكثرة التاليفات و الاشعار الجاهلية

المعبرة و الرائعة ايضا

مبدع بكل معنى الكلمة و متميز ايضا

ننتظر ابداعك و تالقك القادم

احلى تقييم

في امان الله


I love you



قديممنذ /22/7/2013, 12:07#7

한국

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 15761
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 466
* العمر : 15
* البلد : كوريا الجنوبية
* تاريخ التسجيل : 28/08/2011
*
الأوسمة:
 


http://creativitytown.ace.st/

{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كيف حالك أخي بلاك ؟ أتمنى أن تكون بأحسن حال

مآشاء الله تبارك الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
مآشاء الله تبارك الله ولا حول ولا قوة إلا بالله

لم تترك قسمآ في المنتدى إلا ووضعت فيه بصمتك !
عجز اللسان عن الكلام !

ما شاء الله ، نفذت الكلمات و انعقد اللسان ، لم تترك لنآ مآ نعبر به !

الموضوع في قمة الروعة ، وهو غييير عن بآقي الموآضيع !
بآلنسبة للتنسيق ففكرته رآآئعة للغاية ، البوستر مصمم بعنآية تامة !

أما المحتوى فهو مفيد جدآ ، عرفتنآ على شاعر مهم منآ من لا يعرفه !
وأخذنا من موضوعك معلومات قد لا نفكر في البحث عنهآ !

ما شاء الله عليك ، لا تحرمنآ من إبداعاتك المتواصلة
ننتظر جديدك بفآرغ الصبر

جآري التقييم +

لآ تنسى إطلاعنا على آخر إبداعاتك !

تقبل مروري البسيط ،

إلى اللقاء
في أمان الله


 



قديممنذ /27/7/2013, 09:25#8

Aиɢєᴌø

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 31467
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 1
* الكريستالات : 0
* التقييم : 1346
* العمر : 92
* البلد : فرنسا
* تاريخ التسجيل : 03/01/2012
*
الأوسمة:
 


http://www.theb3st.com

{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

كيفك ؟؟ ان شاء الله بخير

وآآآآو خاطرة من أروع ما يكون  

سلمت أناملك أناملك على الطرح الجميل و المميز ~

دوم الإبداع و التميز

لا تحرمنا من جديدك ...

في أمان الله



قديممنذ /28/7/2013, 06:41#9

Kaito

* عدد المساهمات : 879
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 27
* العمر : 20
* البلد : اليابان
* تاريخ التسجيل : 15/06/2012
*
الأوسمة:
 


{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }


 طرح رائع ومميزَ

دام ابداعم وتالق مواضيعك

ننتظر كل جديدك

شكراً لك





قديممنذ /27/12/2013, 00:11#10

MostWanted

فريق الإدارة

* عدد المساهمات : 53196
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 37
* الكريستالات : 1
* التقييم : 869
* العمر : 22
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 30/11/2008
* مَزاجيّ : نائم
* MMS : 15


http://www.theb3st.com

{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }








انضم لعالم الجريمة مع W A N T E D

 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
{ TBT } من شعر الحرب في الجـآهلية { د. وليد قصـآب }
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة