مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /7/11/2014, 08:34#1

Kuro Shiro

* عدد المساهمات : 111
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 40
* البلد : المغرب
* تاريخ التسجيل : 13/06/2014
*
الأوسمة:
 


رحلة لم تكن بالحسبان!







بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله


كيف حالكم؟


اليوم قرتت أن أزور هذا القسم وأن أضع لي بصمة هنا


لقد ترددت كثيرا قبل قراري هذا ... وأخيرا حسمت أمري


رأيت بعض القصص هنا وحفزتني قليلا لأن أبدي ما لدي 


فأحضرت لكم حكاية من جعبتي


إنها مقدمة لقصة قررت كتابتها قبل وقت قصير.


إستخدمت في الكتابة الرموز التالية:-


"" لحديث النفس وبصوت خافت
() لصوت من الذكرى


- لحديث مباشر


** لحدث مباشر




أود القول قبل البدء: لكل كاتب أو مؤلف أو رسام اسلوبه الخاص في الكتابة، ولكل شخص لمساته الفنية الخاصة.



أتمنى أن تستمتعوا  معي وتخوضوا معي رحلة في بحر الخيال 
ولتنسوا مايربطكم بالواقع وأنتم معي ، أنزلوا الأشرعة وأرفعوا المرساة


ولننطلق  











*ترك* *ترك*
أصوات خطوات متعددة.
"يمكنني رؤية حذائي الرياضي العتيق الطراز، لقد بهت لونه ، بل ما عاد يمتلك من لونه الأصلي شيئا."
"إن هذا البنطال الفضفاض أيضا ذهب لونه، هل من كثرة الاستخدام؟ أم لأنه تعرض للشمس كثيرا؟ أم الاثنين معاً ؟ لا أعرف حقاً، بل أعرف لكن لا أرغب بالإجابة."
أضواء مصابيح المنازل الأمامية التي على جانب الطريق أنارت لي قليلا دربي.
القليل من الضوء ، فقط ليمنعك من التعثر بشيء ما والسقوط.
لقد أنحل جزءاً من الرباط، لا أشعر برغبة في الانحناء وعقده من جديد.
 
*أومض أحد المصابيح لعدة مرات مما أوقفني عن متابعة المسير*
"إن هذا الحي بائس وفقير ، لا أعتقد حتى بأن مجلس البلدية قد وضع حَيِنا من ضمن مشاريع التجديد والترميم التي بدأها، حقا من يهتم لشيء كهذا؟! يجدر بهم إزالته تماما"
صوت جنادب الليل وأزيز بعض المولدات الكهربائية والقليل من أصوات المصابيح الوامضة ‘ هذه هي الأشياء التي تركت لتتحدث فيما بينها ليلاً وتكسر الصمت وتعكر صفو الهدوء التام، أم علي القول الموت.
*رفع البصر إلى السماء*
مرت صورة سريعة للشارع ذو النهاية الحالكة الظلمة، وبرزت سيارة قديمة بلون فيروزي أو ما تبقى منه ...متوقفة تحت أحد المصابيح ، إنها من نوع كاديلاك كوبيه دي فيل إنتاج سنة 1959.
 بينما أنظر للنجوم القليلة الظاهرة في السماء "على الأرجح إنها سيارة مسروقة. إنها ثمينة."
توقف عقلي عن التفكير وساد الصمت للحظة ثم صدر صوت مني بالكاد كان مسموعاً
"يا رباه هل لكَ أن تبعث من ينقذني من هذا البؤس"
أغمضت عيني قليلا لأريحهما من عناء النظر بشيء بعيد المنال، كان الأمر كإقفال عقلي أيضا وإيصاد أبواب روحي والانغلاق على نفسي.
 تكفيني ظلمة روحي لا حاجة لي بظلمة الليل ولا حاجة لي بالنجوم ولا القمر.
لا حاجة لي بالحلم ولا الأمل.
ربما أن الأفضل أن أضع حداً لكل شيء وهنا.
 
فتحت عيني وعدت لأنظر للطريق أمامي.
كنت أضع يداي بجيوب الجاكيت الرياضي الأصفر منذ بدأت السير ، لقد نسيتهما هناك.
سحبتهما بهدوء ثم نظرت بتمعن لراحة اليد.
 قمم الأصابع متشققة واليد مصفرة وأثار لندوب على الجانبين.
قبضت بشدة على يدي وشعرت بقسوة باطن اليد.
أهذه يد فتاة؟ أليس من المفترض أن تكون ناعمة ؟ أليس من المفترض أن تكون طرية؟
أليس من...
لا هذه الأمور ليست لي، فأنا لست جوان.
لقد قرر داني * ومرت لمحة لرجل سمين يرتدي زي ميكانيكي أزرق ويضع قبعة على رأسه واقفا بجانب سيارة ألفا روميو مونتيريال  الإيطالية وبيده مفتاح ربط ومنديل ملطخ بالشحم والزيت، وملامح الوجه لم تكن واضحة*
(لا حاجة لي بفتاة، الفتيات لا يمكنهن كسب لقمة عيشهن بأنفسهن، يكفيني بأنني أطعمتك وسقيتك وآويتك إلا أن بلغتي العاشرة، عليك رد الجميل، من الآن أنت جوني ولست جوان، أسمعتني؟)
ترددت هذه الكلمات في عقلي وأستمر صداها يذوي بعمق في داخلي، إن صوت هذا الرجل الغليظ الأجش يبعث في نفسي شيء من الرعب والاشمئزاز.
صوته وصورته التي ارتسمت أمامي حفزتاني لأتابع السير بل حثثت الخطى
لا أعلم ما هي وجهتي ولا إلى أين أنا ذاهبة أنا فقط أسير وأتأمل ومن كل قلبي بحدوث شيئا ما.
ظهر وميض أصفر من العدم، ساقط من السماء، ويصطدم بالأرض وعلى بعد بضعة كيلو مترات من مكان وقوفي، ونتجت موجة اصطدام صحبت الصوت القوي الذي أوقعني أرضاً.
وضعت يداي على أذناي لأخفف من صوت الصفير الذي أصابني بالدوار.
*صوت فتح باب حديدي ثقيل*
أو هذا ما بدا عليه في تلك اللحظة لي، أحستت بلفحة هواء خفيفة.
حينها سمعت صوت حديث شخص ما ، لم أتمكن من فهمه لكن عرفت أن هنا أحد ما.
 *وقع خطوات قوية على مقربة مني*
شعرت بالخوف الشديد قلبي بدأ يدق بعنف وشعرت بالدم يتدفق بشدة في عروقي أنفاسي تتسارع وأعصابي على أشدها و أذناي تحاول بقدر الإمكان أن تجمع المعلومات من حولي بينما عيناي تكاد أن تخرجا من محجريها ولا يمكنني الحراك الآن أطرافي لا تستجيب لأوامر دماغي.
"أهربي أهربي ، انجي بحياتك، كيف لك أن تموتِ بهذه البساطة وأنت لم تحققي شيئا في حياتك"
هذا كان ما يحدثني به عقلي الآن.
-       أوه هنا واحد من بني جنس البشر، إنها من الإناث.
أول ما رأيته كان حذاء بكعب عال أسود اللون وبخطوط حمراء، ولباس جلدي أقرب إلى لباس سائقي الدراجات النارية.
رأيت فتاة بشعر كستنائي ومسرح بشكل توين بوني تيل.
وجه صغير وبرز اللون الوردي للشفاه، العينان مغطاة بنظارة عريضة العدسات وبها أنوار تنبعث من الجانبين.
ما أنتبهت له كان فارق الطويل الذي بدت عليه.
إنها فتاة طويلة القامة .
ظهر شخص من خلف تلك الفتاة وهو يردد" ألم يكن بإمكانك أن تحطي بشكل أفضل من هذا أيامي".
ظهر فتى بزي مشابه لكن حدود البزة كانت باللون الأخضر.
إنه لا يرتدي نظارة،ويضع يده على شعره القصير الأسود، عيناه كان أول ما جذبني، كانت و:انها زمردتان تضيء في الظلمة، اللون الأزرق والثقب الأسود جذبني في متاهة ذهول لبضع ثوان.
لم أرى أحد في حياتي بهذا المظهر من قبل، ذهلت من تواجدهم المفاجئ أمام ومن مظهرهم ولم أقوى على شيء وتسمرت بمكاني.
 



آنتهت المقدمة ~


أتمنى أنكم أستمتعم ولو قليلا وأتمنى أن أعرف إن كنتم قد دخلتم لجوي الكئيب بعد أم لا


هه لكم حرية الحكم الآن.


إلى اللقاء










قديممنذ /7/11/2014, 09:23#2

قرصان

* عدد المساهمات : 101
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 9
* العمر : 21
* البلد : المغرب
* تاريخ التسجيل : 26/10/2014
*
الأوسمة:
 


رحلة لم تكن بالحسبان!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

قصة حزن وبأس لشخص يعيش مع وحدته وتخيلاته ..

بالفعل قصة جميلة وراقت لي كثيرا لسرد احداثها ومرور الوقت مع شخصيتها ...

قصة جميلة مع احداث منسقة وأفكار رووووعة للتفكر للامام ..

بارك الله فيك يا kuro shiro ..

سلمت يداك/ي لهذا المجهود وموفق/ة للافضل مع أفكار وقصة أجمل وأروع ..

دمت/ي سالم/ة واستودعك الله الذي لا تطيع ودائعه بالنجاح ...

بامان الله...



قديممنذ /8/11/2014, 05:17#3

Kuro Shiro

* عدد المساهمات : 111
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 40
* البلد : المغرب
* تاريخ التسجيل : 13/06/2014
*
الأوسمة:
 


رحلة لم تكن بالحسبان!


@قرصان كتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


قصة حزن وبأس لشخص يعيش مع وحدته وتخيلاته ..

بالفعل قصة جميلة وراقت لي كثيرا لسرد احداثها ومرور الوقت مع شخصيتها ...

قصة جميلة مع احداث منسقة وأفكار رووووعة للتفكر للامام ..

بارك الله فيك يا kuro shiro ..

سلمت يداك/ي لهذا المجهود وموفق/ة للافضل مع أفكار وقصة أجمل وأروع ..

دمت/ي سالم/ة واستودعك الله الذي لا تطيع ودائعه بالنجاح ...

بامان الله...



وعليك السلام ورحمة الله وبركاته


أهلا بك أخي


يسعدني إنها راقت لك ، وأود شكرك على ردك الجميل


دمت بود



قديممنذ /11/11/2014, 07:37#4

إكتفاء

* عدد المساهمات : 1406
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 130
* الكريستالات : 8
* التقييم : 449
* العمر : 21
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 13/10/2013
* مَزاجيّ : قهوتي
* MMS : 13
*
الأوسمة:
 


رحلة لم تكن بالحسبان!


بسم الله الرحمن الرحيم 


مرحبا عزيزتي كورو شيرو 


شكرا لك على وضع قصتك هنا ومشاركتنا معك 


سأهمس لك :


مشاء الله لا قوة إلا بالله 
قصه في غاية الإذهال 


لقد قرأت جزءا منها بعجل 
ولكن ماإن لاحت لي بوادر كتابه اشبه ماتكون بالأسطورة 
اغلقت الموضوع 
وتركت قراءته لوقت الفراغ 
حتى يتسنى لي الإستمتاع بكل حرف هنا 


وهذا ماحصل بالفعل 
فقد انهيت مذاكرة إختباري 
وانا اعد نفسي بقراءة قصتك 
وكأنها جائزه نفيسه 


اتممت قراءة قصتك المذهله 
وقد استمتعت بكل مافيها
تخيلته وعشته مع جوان 
لو كانت قصتك هذه كتابا لما ترددت في شراءه 


احببت القصه بكل مافيها 
وصفك وسردك في غايه الإتقان 
وإني لأحب هذا الأسلوب 


دعيني اقول لك بصراحه 
(وإنما صراحتي لهدف واحد 
وهو ان كوني صريحه معك سيبعد كل مايسمى مجامله
وتكونين على إطلاع تام 
بمشاعر قرائك )


الصراحه اني كنت اتلذذ بكل حرف هاهنا 
ولكن عندما اتجهت القصه 
للخيال العلمي 
احبطت قليلا 
والسبب هو تجاربي السابقه 
من القصص العربيه 
حيث الأغلب إن لم يكن جميعها 
ضعيفه في هذا المجال 


لست اقول ذلك لأحبطك 
ولكن لكي تقبلي التحدي 
وتنتجي افضل قصة خيال علمي 
يمكن ان تقرأ


احب الخيال العلمي واتقبله 
لكن العديدون
لا يتقنون كتابته وإدراجه في روايتهم
واتمنى من كل قلبي ان لا تكوني منهم




واصلي عزيزتي 
انا في كامل الشوق لقراءة الجزء الاول 
بحق انا متشوقه 




القيم .. هي المناطق التي لا يمكننا المساومة فيها .
 

 
:
 

قديممنذ /13/11/2014, 16:05#5

Rosseta

فريق النيابة

* عدد المساهمات : 3539
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 279
* الكريستالات : 1
* التقييم : 1297
* العمر : 15
* البلد : العراق
* تاريخ التسجيل : 25/09/2014
* مَزاجيّ : تعبان
* MMS : 12
*
الأوسمة:
 


رحلة لم تكن بالحسبان!


السَلآم عععلييكم ورحمه الله وبركآته ..
ككيفَ حآلك !
..
قصهه رائئعهه فععلاأ
آعجبني إسلوبكك ف التأليفَ فعلاً .
..
احدآثههأ جمييلة جداً
حآوليَ إن تكتبي قصص طويلةةَ
ولو تجزئيهآ آلي بآرت 1 و 2 ألخ ~
~
تمنيآتي لك بآلتوفييقَ 
آنتظر قصصكك آلجديدة : )
سسلآم





THE HUNTER ♥:
 



قديممنذ /13/11/2014, 16:58#6

Kuro Shiro

* عدد المساهمات : 111
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 40
* البلد : المغرب
* تاريخ التسجيل : 13/06/2014
*
الأوسمة:
 


رحلة لم تكن بالحسبان!


إكتفاء-سان


شكرالك على ردك الجميل والممتع


حقاَ أسعدني كثيراَ 


وسأخبرك بأن هذه بداية القصة القصيرة


ربما ستجدين لاحقاَ ما سيثير أهتمامك أكثر.







كارولينا- تشان


شكرا لك على زيارتك الجميلة هنا


هنالك جزء أخــرلهذه القصة


لذلك بأمكانك أعتبارها طويلة قليلا، لا ترقى للقصة القصيرة يمكننيأن تقولي أنها أقصوصة.






قديممنذ /19/11/2014, 16:26#7

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118818
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 484
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12762
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

رحلة لم تكن بالحسبان!


بســم الله الرحمـن الرحيــم

و عليكم السـلآم و رحمة الله تعآلى و بركآتهـ

أهــلآ غآليتي كورو .. كيف حآآلكـ ؟ ان شاء الله بخيــر

~

[ صوت جنادب الليل وأزيز بعض المولدات الكهربائية والقليل من أصوات المصابيح الوامضة ‘

هذه هي الأشياء التي تركت لتتحدث فيما بينها ليلاً وتكسر الصمت وتعكر صفو الهدوء التام، أم علي القول الموت. ]


يا إلهي !! من أين لك بهذه التعآبيـر الفصيحـة المذهلـة !

سحقآ لك كورو .. لقد جعلتني عآآجـزة عن التعبير ><

مازلت للآن أقف مذهولة أمام موضوعـك

و قد مرت بالفعل عشر دقآئق منذ ان أكملته

بقي فمي مفتوحا من الدهشـة لفترة معتبـرة !

كنت دائما أعرف مواهبك في الترجمة و أعرف أنك من المخضرمين في اللغة

لكن .. لم أتـصور أبدآ ان تكوني من هذا النوع من المؤلفين !

ما شاء الله .. كأنني أقرأ روآية لمؤلف أمضى سنينا عديدة في التأليف !!

أسلوبك أعجبني بشـدة و ما إن بدأت القرآءة لم أستطع التوقف إلى ان وصلت لآخر الجزء

قصة جميلة جدا .. خلف ظلمآت الليل الموحشـة و صـدى الآلام و المآسي في زآويـة قآتمة من الحي ..

حي لم يعد أحد يهتم بوجوده و لا بوجود سكآنه الذيـن غرقـوا في أزمآت الحيآة المادية و المعنويـة

تبدأ مغآمرة تلك الفتآة التي لم تتمنى شيئا سوى ترك ذلك المكان ..

فهـل يا ترى سيكون لظهـور اولئك الأإثنان دور في تغيير حياتها ..

أنا جد متشوقة لمعرفة التكلمة ^^

لا تنسي ترقيم عناوين المواضيع من الآن فصاعدا .. مثلا [ الجزء 1 .. و الجزء 2 .. ]

+ لا ترتكبي خطأ وضع كل الرواية في موضوع واحد .. كي ينتبه المتابعون للأجزاء الجديدة =)

( ان أردتها كلها في موضوع واحد من الافضل فتح موضوع خاص يمنع الردود فيه )

~

شكرآ لك على الروآية الرآئـعة

سلمت أنآآملكـ | تقييــم + >> و قد حصلت على بنر مسبقآ

بإنتظار الجزء القآدم بفآرغ الصبر

في أمان الله و حفظـه







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
رحلة لم تكن بالحسبان!
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة