مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /الثلاثاء 23 ديسمبر - 8:01#1

إكتفاء

* عدد المساهمات : 1406
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 130
* الكريستالات : 8
* التقييم : 449
* العمر : 21
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 13/10/2013
* مَزاجيّ : قهوتي
* MMS : 13
*
الأوسمة:
 


أيّها الكمال لا تحصِ عليّ عثراتي.
















السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته 
أتمنى أنكم جميعا بـأفضل حال 
اليوم أطرح مشاركتي في مسابقة : أفضل مقال
أنه طويل بعض الشيء , وأظن أن الحكم هي الوحيدة التي ستقرأه  :tb28:
على كل أحببت مشاركتكم بغيض من فيض أرائي 
وأحببت أن تكون البداية من هنا



مدخل :
“أيّها الكمال ما أدناك ومأقصاك , وما أمرّك وأحلاك!“
ميخائيل نعيمة


كنت قد جلست في مقعدي على متن القطار , وجلست أتأمل صنوف البشر أمامي ,
 راحلون قادمون , سعداء و تعساء , أثرياء و معدمون , شيء فقط هاهنا يجمعهم , أنه القطار , حيث محور المكان وسيده ,
أنطلقت من صافرته صيحة ؛ معلنة أنطلاق القطار ؛ وإنطلاق الكثير من الدموع , فالأحباب يرحلون ؛ والمحبوبون مغادرون ,
تحركت المشاعر ؛ وتحرك معها القطار ببطئ بداية , وكأنه يراعي مشاعر الناس فيمنحهم مزيدا من الوقت
لتأمل ملامح من يحبون قبل أن تتوارا .
لكن الأمر ليس مشابها على الرصيف , حيث ركضت فتاة لتلحق بالقطار بأقصى سرعة تستطيعها , 
لدرجة ظهور قمة حذائها طويل العنق.
أخيرا أستطاعت الوثب وركوب القطار في اللحظة الأخيرة .
تهادت منهكة إلى المقعد بجانبي ,وهي تلهث , ألقيت عليها التحية غير منتظرة أن ترد علي ,
وأثنيت عليها وعلى مقدرتها على اللحاق بالقطار في اللحظة الأخيرة .
بعد أن أخذت وقتها في إلتقاط أنفاسها إلتفت إلي وقالت : أتهنئيني على ذلك ؟ أنظري أنا لم أتناول إفطاري في الصباح ,
فقد تأخرت في الإستيقاظ وبالكاد أستعديت للخروج , وحتى أنني كنت أركض طوال الطريق ,
 وتعثرت ثلاث مرات كانت الأخيرة هي الأسوأ , وقد أتسخت تنورتي وانظري إلى ذراعي حصلتُ
 على بعض الخدوش ,أتسأل كم سيطول الأمر حتى تزول تماما !
إبتسمت لها إبتسامة باردة, ثم ألتفت ناحية النافذة , وأطلقت بصري إلى الحقول الممتده وبالي مشغول تماما .
أياترى لم البشر يسعون إلى الكمال دائما ودائما ودائما ؟
لم يرغبون بأن يحصلوا على أعلى الدرجات فقط ولا يرضون بالدرجات الأقل منها ؟ لم لا يرضيهم إلا الكمال ؟
 لم كل شيء أو لاشيء؟ مالخطب في بعض الشيء؟
 الكمال الأكذوبة الجميلة والشيء الوهمي ذو الوجود الأسطوري ,
 فمالكمال إلا لله عز وجل ,
 ومع علمنا بهذه الحقيقة إلى أننا نحث الخطا ونسعى سعيا حثيثا لنطلب الكمال , ونطارد سرابه ,
أي شيء هذا ؟ 
أنه يدل في الحقيقه عدم وجود الكمال , فنحن متيقنين بإستحالة الحصول على الكمال لكننا نسعى خلفه دائما !
ألا يدل هذا على أن يقيننا ليس بكامل أيضا !
 لم لا نحب مادون الكمال ؟ حتى أننا لا نجد أسما لتلك المنزله ؟
لم نبحث عن الأشخاص الكاملين مع يقيننا أنهم غير موجودين ؟
لم نطلب بيتا كاملا , مركبا كاملا مطعما ومشربا كاملين وحبيبا كاملا ؟ لم لا نكل من البحث عن حياة كاملة ؟
بما أن الكمال منتفي قطعا بمعنى إستحالة حصولنا على (كل شيء) لم لا نسعد ونرحب بــ (بعض الشيء)؟
هل ألمح إلى أن نتخلى عن الرغبة على الحصول على معالي الأمور ؟ بالتأكيد لا ,
 ليبذل كل منا جهده بل غاية جهده للحصول على أسما الدرجات ,
ثم إن لم يحصل على ( الكمال ) فلا يجلسن ويرثي حاله , بل يستمتع ويفخر بما حققه من إنجاز .
 هل إبطال قاعدة (كل شيء أو لا شيء) وأستبدالها بقاعدة (كل شيء أو بعض الشيء) صحيح دائما ؟
إن كانت إجابتي نعم فأنا سأهدم كل ماذكرته قبلاً لأنني سأدعي بذلك كمال هذه القاعدة ,وذلك ليس صحيح .
فمواقف الحياة متعددة وربما غير متشابهه في كثير من الأحيان , إذاً لم يجب علينا تأطيرها جميعها بذات الإطار ؟
ونتعامل معها كلها بذات المعاملة ؟ إنه أمر غير مقبول وخلاصة القول : لكل حدث حديث .
لنستمتع دائما ببعض الشيء , وعندها سندرك كم حرمنا أنفسنا من سعادة , تكون حيث الرضا ببعض الشيء 


مخرج :
“وهل العيد إلا أن تسمتع و لو بنعمة واحدة من نعم الوجود التي تفوق العد والإحصاء ؟ ” 

ميخائيل نعيمة







* اللإقتباسات من كتاب مذكرات الأرقش لذات الكاتب .

* الطقم مقتبس من أحد دروس المبدعه كيرا .









وقت الختام 
شكرا لمروركم هنا 
وشكرا لمن قرأ نصي جزيل الشكر
لا تبخلوا علي بردود ناقدة 
وبالطبع أنا مدركه أن نصي ليس بمرحلة الكمال  Very Happy
لذا أحب معرفة مالذي أعجبكم فيه ومالذي لم يعجبكم 
على الأقل أكتبوا عن هذا 
إلى حين أن ألقاكم مجددا 
أستودعكم الله 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته






 










القيم .. هي المناطق التي لا يمكننا المساومة فيها .
 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]   
 
:
 

قديممنذ /الثلاثاء 23 ديسمبر - 8:19#2

ريما

* عدد المساهمات : 53
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 32
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 17/12/2014
*
الأوسمة:
 


أيّها الكمال لا تحصِ عليّ عثراتي.



،،

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

الحقيقة كنت سأدخل لإلقاء نظرة فقط وبعدها اخرج دون القراءة ،
لكن شدني موضعك ،
المقال ليس طويلاً بالعكس  رغم قصره اوصلتِ ما اردتِ ايصاله بشكل ممتاز 
مقالك جميل جداً ،
البشر يرغبون بالكمال " رغم استحالة ذلك " بسبب طبيعتهم 
وفي بعض الاحيان يكون للوالدين دور في ذلك حين يلحون في الطلب من ابنائهم اظهار نتائج كاملة في كل شيء 
سواء في الدراسة او الهوايات او غيرها لرغبتهم في ان يكون ابناؤهم الافضل فينعكس الامر ع الابناء ايضا
 برأيي ان هذا سبب كبير ،

استمتعت بقراءة المقال وانتظر مقالك القادم بشوق ،،

موفقة عزيزتي ،، 




قديممنذ /الثلاثاء 23 ديسمبر - 16:53#3

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118875
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 489
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12768
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

أيّها الكمال لا تحصِ عليّ عثراتي.


بسم الله الرحمن الرحيـم

و عليكم السلام و رحمة الله و بركآتهـ

أهلآ غآليتي إكتفآء .. كيف حآلكـ ؟ إن شاء الله بخير

~

لم كل شيء أو لاشيء؟ مالخطب في بعض الشيء؟

بالفعل .. نسعـى للكمآل و نحن نعرف أننا لن نحققه مهما بذلنا من جهد

فالكمآل لله عز و جل .. و بدل التحسر على حظنا حـري بنا التمتع بما لدينا

فما الخطب في بعض الشيء ؟ إنه أفضل من لاشيء على الأقل ~

حتى لو أدركنا هذا .. فالعمل أصعب من القول ..

مادمنا نعيش في مجتمع لا يعترف إلا بالرتب العليـآ

فلا نستطيع منع انفسنـآ من السعي إليها و محاولة بلوغهـآ

رغم كل شيء .. علينا أن نرضى بما كتبه الله لنا

فعسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم

و موضوعك قد فتح أعيننا على جآنب لم ننتبه له من قبل

فقد كنا نفعل ما نفعل لا إراديـآ .. و الآن أدركنا ماهيته أخيرا

~

كنت أنتظر مقالك بشوق و استمتعت حقآ بقراءته ^^

كالعآدة مبدعة و طريقتك في الكتابة مشوقة و جميلة

~

مشكـورة على مجهودك الكبير و موضوعك المميز

سلمت يدآك | تقييم + بنـر + تثبيت

بإنتظار كل جديد من فيض قلمكـ

في أمان الله و حفظـه







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ] | معرضي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ] | متجـري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ] 

قديممنذ /الثلاثاء 23 ديسمبر - 20:50#4

إكتفاء

* عدد المساهمات : 1406
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 130
* الكريستالات : 8
* التقييم : 449
* العمر : 21
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 13/10/2013
* مَزاجيّ : قهوتي
* MMS : 13
*
الأوسمة:
 


أيّها الكمال لا تحصِ عليّ عثراتي.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:




،،



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 



الحقيقة كنت سأدخل لإلقاء نظرة فقط وبعدها اخرج دون القراءة ،

لكن شدني موضعك ،

المقال ليس طويلاً بالعكس  رغم قصره اوصلتِ ما اردتِ ايصاله بشكل ممتاز 

مقالك جميل جداً ،

البشر يرغبون بالكمال " رغم استحالة ذلك " بسبب طبيعتهم 

وفي بعض الاحيان يكون للوالدين دور في ذلك حين يلحون في الطلب من ابنائهم اظهار نتائج كاملة في كل شيء 

سواء في الدراسة او الهوايات او غيرها لرغبتهم في ان يكون ابناؤهم الافضل فينعكس الامر ع الابناء ايضا

 برأيي ان هذا سبب كبير ،



استمتعت بقراءة المقال وانتظر مقالك القادم بشوق ،،



موفقة عزيزتي ،، 



 


أهلا وسهلا عزيزتي ريما 
أشكرك جدا على مرورك هنا 
أحقا ليس طويلا ؟
حسنا كان أطول بكثير لكني حذفت كثيرا من التفاصيل  Very Happy
سعيدة جدا أن مقالي أعجبك 


حقا حقا كلامك صحيح 
للطبيعة البشرية دورٌ كبير , وللوالدين دورٌ أكبر 
شكرا على مشاركتك الجميلة 
تم تقييمها  


سُعدت كثيرا بإطرائك 
إذن إلى لقاء آخر ياعزيزتي 
آمين وإياك 


Akatsuki
اقتباس :
بسم الله الرحمن الرحيـم



و عليكم السلام و رحمة الله و بركآتهـ



أهلآ غآليتي إكتفآء .. كيف حآلكـ ؟ إن شاء الله بخير



~



لم كل شيء أو لاشيء؟ مالخطب في بعض الشيء؟



بالفعل .. نسعـى للكمآل و نحن نعرف أننا لن نحققه مهما بذلنا من جهد



فالكمآل لله عز و جل .. و بدل التحسر على حظنا حـري بنا التمتع بما لدينا



فما الخطب في بعض الشيء ؟ إنه أفضل من لاشيء على الأقل ~



حتى لو أدركنا هذا .. فالعمل أصعب من القول ..



مادمنا نعيش في مجتمع لا يعترف إلا بالرتب العليـآ



فلا نستطيع منع انفسنـآ من السعي إليها و محاولة بلوغهـآ



رغم كل شيء .. علينا أن نرضى بما كتبه الله لنا



فعسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم



و موضوعك قد فتح أعيننا على جآنب لم ننتبه له من قبل



فقد كنا نفعل ما نفعل لا إراديـآ .. و الآن أدركنا ماهيته أخيرا



~



كنت أنتظر مقالك بشوق و استمتعت حقآ بقراءته ^^



كالعآدة مبدعة و طريقتك في الكتابة مشوقة و جميلة



~



مشكـورة على مجهودك الكبير و موضوعك المميز



سلمت يدآك | تقييم + بنـر + تثبيت



بإنتظار كل جديد من فيض قلمكـ



في أمان الله و حفظـه



 


أهلا وسهلا بالعزيزة آكا
إنني بخير ولله الحمد  
شكرا على السؤال 


كلامك في منتهى الجمال  
بالفعل نحن نفعل ذلك لا إراديا 
وأعوز بالسبب لما ذكرت ريما من طبيعة البشر
أوه يارائعتي  
أختصرتِ مقالي كاملا بجملة واحدة :
فما الخطب في بعض الشيء ؟ إنه أفضل من لاشيء على الأقل ~  Very Happy 



حسنا أوافقك الرأي أن للمجتمع وللوالدين كما ذكرت ريما دورٌ في هذا
لكن أظن أنه حان الوقت لنخبر الجميع
بأننا يمكن أن ننجح ونحن بشر غير كاملون
وليس كملائكه منزهون 
شكرا على مشاركتك الجميلة عزيزتي 
تم تقييمها  


آه عزيزتي آكا
أنا في غاية السرور
شكرا على مشاعرك الجميلة وكلاماتك الطيبه 


سلمك الله 
وإنني في غاية الإمتنان على الثلاثي الجميل الممنوح منك I love you


نعم بإذن الله 
في حفظ المولى 





القيم .. هي المناطق التي لا يمكننا المساومة فيها .
 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]   
 
:
 

 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
أيّها الكمال لا تحصِ عليّ عثراتي.
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة