مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /2/6/2016, 18:46#1

baka sama0

* عدد المساهمات : 24
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 16
* البلد : اليابان
* تاريخ التسجيل : 01/06/2016


الوميض الأحمر


مررررررررررحبا
كيف حالكم؟
عضوة جديدة من مبارح
لفتني القسم فحكيت بنشر الجزء الأول من روايتي
كثير طلبوا مني أكملها  بس حاسسها بتستحقش التكملة
بتمنى تعطوني رأيكم وأكملها ولا لأ
سواء كان مدح أو نقد  
بدي رأيكم بكل أشي الأحداث الشخصيات طريقة السرد...
الجزء الاول من "الوميض الأحمر" 
"نحن وحوش!!" 
اولا قبل ان ابدأ:
 نيكو:يعني قطة اخترت هذا الاسم لانها مزعجة كالقطط 
 أكيو:يعني البطل المجيد او الرجل العظيم
 أكي:يعني الخريف البراق اخترت هذا الاسم لانه مناسب للجنسين 
أستمتعوا بقراءتها  إن كانت مملة توقفوا عن القراءة رجاءً 
نيكو وأكيو هما توأمان صغيران في السادسة من عمرهما يعيشان في قصر كبير لم يخرجا منه ابدا،اقصى مكان استطاعا الخروج إليه هو حديقة ذلك القصر. أكيو فتى هادئ جدا يحب القراءة ولم يرد الخروج من قبل او تطلع إلى ذلك لانه يعلم أن والداه يعرفان مصلحته على عكس نيكو فتاة نشيطة ومزعجة تذهب يوميا لتطلب من والدتها الذهاب إلى الخارج لترى إلى العالم بعينيها الحمراوتين إلا ان والدتها كانت معارضة لذلك تماما. وفي كل يوم تزداد رغبة نيكو في الخروج والذهاب إلى العالم الخارجي وما يزيد فضولها اكثر هو معارضة والدتها لفكرة خروجها تماما. ماذا يوجد في الخارج؟ لما علي البقاء هنا؟ لما لا استطيع الخروج؟ هل سأبقى بهذا السجن للأبد؟ هل سأموت هنا؟ اسئلة تطرحها نيكو على نفسها كل يوم ولكنها لم تستطع ان تجد لها اجابة عند اي احد وبعد اربع اعوام ولأول مرة منذ عشرة اعوام سيزورهم شخص ما،تشعر نيكو بسعادة كبيرة فهذه اول مرة منذ ولادتها سترى شخصا قادم من الخارج، وما إن وصل الضيف حتى اضطرب الجميع وامرت والدتهما إحدى الخادمات بأن ترسلهما إلى غرفتهما ولا تسمح لهما بالخروج قبل مغادرة ذلك الضيف للقصر، لم يفهم الصغيران لما ليس عليهما الخروج، أكيو تقبل ذلك فطلب ان يلتقط كتاب من المكتبة ويعود بسرعة التقط كتاب احمر كان على الطاولة وعاد إلى غرفته دون النطق بأي كلمة، اما نيكو فقد رفضت الدخول وأصرت على أن تستقبل ذلك الضيف لانها تريد ان تسأله عن العالم الخارجي، وبعد محاولات عديدة عادت نيكو إلى غرفتها والدموع تتساقط من عيناها.. دخلت نيكو الغرفة ورأت أكيو يقرأ الكتاب متعجبا وخائفا، نظر إلى اخته بعينيه الحمراوتين وقال نحن وحوش تعجبت نيكو مما يقوله وقالت بإستهزاء: نعم نعم ونملك قوى خارقة ايضا، فأجابها أكيو بصوت بالكاد مسموع نعم نحن وحوش نحن وحوش وضل يكرر قول نحن وحوش حتى سئمت نيكو من ذلك وقالت له:ما الذي يحدث معك؟ هل جننت ام ماذا؟ اجابها بصوت جدي وخائف:الكتاب لا يكذب نحن وحوش تعجبت نيكو من ذلك فاخيها الذي لم يصدق من قبل اي شيء عن الاشباح أوالقراصنة يصدق قصة خرافية كهذه إلا انها قررت ان تتماشي معه قليلا لعلها تستمتع بذلك فسألته اي نوع من الوحوش نحن؟ لم يقل أكيو اي شيء بعد ذلك وتابع قراءة ذلك الكتاب بصمت، مرت ساعتان وذلك الضيف لا يزال بالمنزل بدأت نيكو تشعر بالملل وهي تجلس لوحدها تنظر لاخيها الذي يقرأ الكتاب بشيء من الخوف والتعجب،سألت نيكو اخيها عن عنوان ذلك الكتاب الغبي فأجابها ان عنوانه هو "الوحوش الحمراء" وعن ماذا يتحدث؟ سألت نيكو اخاها باإستهزاء فأجابها بإرتعاش يتحدث عنا...وتابع قرأته صامتا،ضحكت نيكو قليلا ثم عم الصمت فجأة ليكسره صوت صرخة حادة تلتها صرخات اخرى اقل منها حدة واصوات بكاء مما ارعب الصغيرين، لم تستطع نيكو تمالك نفسها تريد الخروج ولكنها لا تسطيع شيء ما يمنعها وبعد دقائق قليلة استجمعت قواها وقررت الخروج لرؤية ما الذي حدث حاول أكيو منعها بكل طرق لكنها في النهاية دفعته جانبا وقالت له: الم تقل اننا وحوش الوحوش دائما اقوى من البشر وخرجت... بقي أكيو في مكانه ينتظر عودة اخته.. مرت نصف ساعة واخته لم تعد بعد، بدأ أكيو يشعر بالقلق حاول إكمال الكتاب لتهدئة نفسه وإلا ان كل سطر من سطور الكتاب كانت تزيده قلقا كيف يعامل البشر الوحوش الحمراء، ما الذي يحدث لهم إن وجدهم البشر، مصير الوحوش الحمراء إن تلاقت اعينهم بأعين البشر،كل كلمة من ذلك كانت تزيده قلقا واضطرابا، إلا انه قرر انهاء هذا الكتاب لعله يجد فيه ما يفيده. ازداد اضطراب أكيو وقلق فقد مرت ساعتين منذ مغادرة اخته وما يزيد قلقه وخوفه هو الكتاب إنه لا ينتهي صفحاته تزداد بأستمرار في النهاية قرر أكيو ان يرى الصفحة الأخيرة ليعرف هل الصفحات التي تزداد فارغة ام ان بها سر فوجد في الصفحة الاخيرة ما قالته اخته قبل مغادرتها "اننا وحوش والوحوش دائما اقوى من البشر" وأسفله توقيع غير واضح تعجب أكيو من ذلك وبدأ يتساءل هل هي مجرد صدفة؟ هل قرأت نيكو هذا الكتاب من قبل؟ من مؤلف هذا الكتاب اساسا؟ لما عدد صفحاته يزداد؟ وبدأ بمخاطبة نفسه هل اذهب لتفقد الاحوال بالخارج؟ هل اذهب للبحث عن نيكو ام ابقى هنا وانتظرها لتعود؟ فازداد عدد صفحات الكتاب صفحة اخرى كتب فيها..."نعم اذهب اذهب للبحث عنها إذهب لإجادها فأنت لن تجدها على اية حال" وتوقيع "أكي"عندما قرأ أكيو ذلك ازداد قلقه فجمع كل قوته ليخرج من الغرفة ويبحث عن اخته، خرج ليرى امامه ان كل من كان قد بالقصر قتل لم يجد علامات الحياة على واحد منهم وجد امه مقتولة وجميع الخدم و الخادمات ولكنه لم يجد أي اثر لأخته لم يجد اي اثر يدل على ان أخته قتلت لا بل لا يوجد أثر يدل على انها خرجت إلى هناك اساسا.فجأة شعر أكيو بدوار وسقط ارضا.استيقظ أكيو ليجد نفسه في بيته لا يوجد اي دماء والجميع كانو على طبيعتهم لا احد ميت او مصاب فأيقن عندها انه كان مجرد حلم... التفت حوله ولكنه لم يرى سرير نيكو او خزانتها او اي شيء يخصها بالغرفة تعجب من ذلك واعتقد انها انتقلت لغرفة مستقلة. خرج أكيو مسرعا من غرفته ليبحث عن اخته ويخبرها عن حلمه ذاك، بحث في كل الاماكن التي كانت تحبها ولكنه لم يجد لها اثرا تعجب أكيو من ذلك فسأل الخدم عن مكانها وما زاده تعجبا انه في كل مرة يسأل هل رأيتم نيكو؟ يجيبون من نيكو شعر أكيو بالغرابة من تصرفاتهم وقرر الذهاب وسؤال والدته امي امي هل رأيتي نيكو سأل أكيو امه وهو بأحر الشوق للقاء اخته كما لو انه لم يراها منذ زمن طويل تعجبت والدته من سؤاله واجابته"آآه صباح الخير عزيزي هل نمت جيدا،عندما تلتقي بشخص ما بالصباح عليك قول صباح الخير اولا" "-اه اه صباح الخير والان اين نيكو" "-نيكو...آآه عزيزي أكيو هل تريد قطة،اعتقد انها فكرة جيدة انت ليس لديك اي اشقاء لذا وجود حيوان أليف بالبيت سيكون جيدا بالنسبة إليك،هل انت متأكد من أنك تريد قطة؟" غضب أكيو من كلام امه فقال وهو يصرخ "انا لدي اشقاء ايتها الغبية نيكو نيكو انها نيكو اي ام هي التي تنسى ان لها ابنة" نظرت إليه والدته نظرة غضب يقدح منها الشرر وقالت له "تعلم الاحترام قبل ان تسأل شخص ما عن شيء عد إلى غرفتك حالا" بدأت الدموع بالتساقط من عيني أكيو و ركض بسرعة نحو المكتبة ليبحث فيها عن ذلك الكتاب الذي قرأه في حلمه بحث في كل مكان وعلى كل رف ولكنه لم يجد لذلك الكتاب أثرا سأل اكيو مسؤول المكتبة إن كان لديه كتاب بعنوان "الوحوش الحمراء" فأجابه "انه كان لديه واحد منذ خمس سناوات ولكن تمت مصادرة ذلك الكتاب كما انه اصبح من الكتب السبع الممنوعة لما فيه من معلومات يمنع لعامة الناس معرفته كما يقال ان فيه مذكرات وحش صغير ويقال ايضا ان صفحات هذا الكتاب تزداد ويبدو انه وحش احمر هو من يحكم به ويكتب فيه من دون حبر او استخدام اي اداة للكتابة بل يكتب فيه ويتحكم به باستخدام عقله فقط" تعجب أكيو من إجابة مسؤول المكتبة وخاطب نفسه قائلا "انا رأيت هذا الكتاب منذ يوم فحسب فكيف يقول انه تمت مصادرته منذ خمس اعوام" شعر أكيو ان مسؤول المكتبة اصبح أكبر فسأله أكيو عن عمره وأجابه انه في الاربعين من عمره تعجب أكيو وقال"ولكني رأيتك البارحة وكنت في الخامسة والثـ "وقبل ان يكمل أكيو كلامه نظر إلى نفسه بالمرآة وأدرك انه لم يعد بالعاشرة من عمره تعجب أكيو مما يحدث حوله, نيكو اختفت ولا احد يتذكرها،الجميع قتل وعادوا للحياة،اختفاء ذلك الكتاب ليصبح من السبع المحضورات،وزمن تقدم خمس سنوات،عاد أكيو إلى غرفته وهو يفكر بكل تلك الامور ليجد ذلك الكتاب يلمع بلون احمر وقد ازداد عدد صفحاته إلى سبعمئة صفحة،ويجد في الصفحة الاخيرة من الكتاب بلون احمر عريض اشبه انه كتب بدماء "ساعدني" فتلمع عينيه الحمراوتين ليجد نفسه بمكان انعدم منه النور ولا يرى فيه إلا ضوء احمر بعيد قرر اتباعه لعله يجد كاتب تلك الرسالة -ساعدني- ويعرف المزيد عن ذلك الوحش، وصل أكيو إلى ذلك الضوء ليكتشف انه مجرد قلادة حمراء..نظر أكيو حوله فوجد نفسه في مكان مظلم منعدم الضوء لا يرى فيه شيء عدا تلك القلادة المضيئة ولا يسمع فيه شيء،وبعض لحظات قليلة سمع صوت لا مصدر له يقول"هل تريد البقاء هنا إلى الابد؟ إن اردت الخروج عليك بالخروج فقط" أدرك أكيو عند سماع ذلك انه في مخيلته فقط وأن إرادته هي ما ستخرجه من هذا المكان،وما إن قرر الخروج حتى تلاشى الظلام وسقط في مكان لا يعرفه مكان مليء بالناس..، نظر إليه الجميع نظرة خوف وصرخ احدهم قائلا "انه وحش انه وحش احمر" فاضطرب الجميع وبدأوا بالصراخ،تذكر أكيو ان البشر يكرهونهم ويخافون منهم بسبب حادثة وقعت منذ اربعين عام حاول التحدث معهم إلا انهم لم يستمعوا إليه, أراد تصحيح معتقداتهم ولكنه فشل في ذلك لم يستطع فعلها هذا مستحيل،هكذا هم البشر لا يغيرون معتقداتهم ابدا يسيرون على خطى اجدادهم حتى لو كانو مخطئين لا يهتمون بمعرفة صواب يمشون فقط على ما راق لهم..
أرجو أن تكونوا قد أستمتعتم بقراءتها  



قديممنذ /2/6/2016, 20:43#2

AyMa Chan

فريق الدعم

* عدد المساهمات : 837
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 88
* الكريستالات : 0
* التقييم : 436
* العمر : 13
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 05/01/2016
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 15
*
الأوسمة:
 


الوميض الأحمر


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
كيف حالكِ؟أرجو أن تكوني بخير
~~
لا أدري من أين سأبد 
لكن هل يوجد فصل آخر أم هذه النهاية؟
وماذا حدث لنيكو المسكينة؟
وهل يوجد أم تنسى إبنتها؟
رواية جد رائعة
وكلمة شكرا جد قليلة
على كل شكرا جزيلا جدا على الطرح الجد مميز
تقبلي مروري المتواضع 
ســـــــــــــــــــــــــــــلـآمـــ



قديممنذ /2/6/2016, 22:02#3

baka sama0

* عدد المساهمات : 24
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 5
* الكريستالات : 1
* التقييم : 16
* البلد : اليابان
* تاريخ التسجيل : 01/06/2016


الوميض الأحمر


@\"Mimi Yayo " Mimi Yayo كتب:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
كيف حالكِ؟أرجو أن تكوني بخير
~~
لا أدري من أين سأبد 
لكن هل يوجد فصل آخر أم هذه النهاية؟
وماذا حدث لنيكو المسكينة؟
وهل يوجد أم تنسى إبنتها؟
رواية جد رائعة
وكلمة شكرا جد قليلة
على كل شكرا جزيلا جدا على الطرح الجد مميز
تقبلي مروري المتواضع 
ســـــــــــــــــــــــــــــلـآمــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أنا بخير
هذه ليست النهاية لكن كما قلت إن وجدت لها متابعين هنا سأكملها>>ربما لم أقل
هيهيهيهيهيهي ما حدث لنيكو إنه سر
نعم أم نيكو نسيتها هذا لغز آخر ايضا Very Happy
شكرا لمديحك
بدأت أشعر برغبة بإكمالها



قديممنذ /17/6/2016, 19:12#4

Rosseta

فريق النيابة

* عدد المساهمات : 3539
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 279
* الكريستالات : 1
* التقييم : 1295
* العمر : 15
* البلد : العراق
* تاريخ التسجيل : 25/09/2014
* مَزاجيّ : تعبان
* MMS : 12
*
الأوسمة:
 


الوميض الأحمر


بسسم الله الرحممن الرحيم
السلاام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك ؟ بخير ي رب
رواية جميلة حقا استمتعت بقراءتها
وبما انه الفصل الاول فلن اقول اني متشوقة لشيء محدد
انا متشووقة لكل الفصل القادم حقا قصة جميلة حققققا
لكن طريقة تقديمك للقصة ربما كانت ليست بالجيدة بنظري
فلو تنوعت بالالوان والتنسيق كانت ستكون اكثر مناسبة للقراءة
لكنها الان ايضا رائعة I love you I love you
اتمنى ان تتقبلي ردي البسيط
في امان الله





THE HUNTER ♥:
 



قديممنذ /23/6/2016, 16:24#5

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118703
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 484
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12741
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

الوميض الأحمر


بســـم الله الرحمـن الرحيــم

السـلام عليكم و رحمة الله تعــآلى و بركآتهـ

أهلا غآليتي باكـا .. كيـف حالك ؟ إن شاء الله بخيـر

~

نرحب بك في المنتدى و نشكرك على انضمامك إلينا

و شرف لنا أن تنشري روايتك في منتدانا المتواضع ^^

لدي بعض النصائح بالنسبة للتنسيق العام ..

حاولي العودة للسطر كلما انتهت فقرة ما

( او حتى مع نهاية كل جملة ان استطعتِ )

لتسهيل القراءة و الفصل بين الأفكار

و كي لا يظهر الفصل مكتظـا مما يصعب على القارئ فهم الأمور

+ الخلفية من الأفضل أن تكون فاتحة اللون أو بيضاء تماما

فالخلفيات الداكنة تضر العين و تصعب القراءة كذلك

نعود للأحداث الآن ..

اختيار جميل للأسماء و أعجبت بذركرك لسبب اختيارك لها ^^

نيكو فتاة حيوية و تحب الإستكشاف على ما يبدو

و يقال دائما " كل ممنوع مرغوب فيه " ههه

هذه الفتاة تجسد هذا المثل تماما ~

بداية غامضة جدا و محمسة للقصة

إذن الأخوان وحشان ؟ بعيون حمراء ؟ مثير للإهتمام ~

و كيف لم يكتشفا ذلك حتى قرأ أكيو ذلك الكتاب ؟

أين كان ذلك الكتاب ؟ و لماذا التقطه هو بالذات و في تلك اللحظة ؟

لوكانت العائلة ترغب بإخفاء الأمر عنهما لما تركت الكتاب في مكان مكشوف ..

ذلك الكتاب عجيب غريب فعلا ! هههه

أوهو .. الأمور تزداد غرابة و تشويقا كلما استمررت في القراءة !

أين نيكو ؟ ماذا حدث لها يا ترى ؟

لماذا نساها الجميع ما عدا شقيقها ؟

و لحظة .. مرت 5 سنوات دون أن يدرك أحد ؟

هييييه ! هذه الرواية مليئة بالأحداث الغامضة ~

" هكذا هم البشر لا يغيرون معتقداتهم ابدا
يسيرون على خطى اجدادهم حتى لو كانو مخطئين
لا يهتمون بمعرفة صواب يمشون فقط على ما راق لهم
"

كلام مؤثر و في الصميم ~

أحداث غير متوقعة و في كل مرة نصدم بحقيقة جديدة

وفقتِ في كتابة أول جزء .. أهنئك

لديك موهبة فـذة .. استمري =)

~

شكــرآ على الموضوع الرآئـع

سلمت أنآآملك | تقييـم + بنــر

بإنتظار جديدك بفآرغ الصبر

في أمــآن الله و حفظـه







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
الوميض الأحمر
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة