مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /28/6/2016, 14:33#1

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :




بسـم الله الرحمن الرحيـم

السـلام عليكم و رحمة الله و بركـآته

أهلا بكل روآد المنتدى و عشاق القراءة و زوار قسم ذا بست للروايات

في هذا الموضوع سأجمع كل فصول روايتي المتواضعـة [ شظايــا أمل ]

لتسهيل الأمر على القراء خاصة لمن يود قراة الرواية من الأول

آمل أن تروق لكم و لا تبخلوا علي بآرائكم و تعليقاتكم حولها =)





العنــوان : شظايــا أمل

المــؤلفة : @Akatsuki

التصنيف : أكشن - كوميديــآ - قـوى خارقـة

تــآريخ الصدور : 31 مارس 2016

عــدد الفصـول : 15 + فصل خاص

الشخصيـآت : أعضآء منتــدى THE BEST





[ مفتاح القراءة ]

مقطع : كلام الراوي

[ مقطع ] : المكان أو الزمان

( مقطع ) : شرح ، تفسير ، كلام إضافي من أكاتسكـي

مقطع أو [ مقطع ] : وصف للمواقف و المشاهد و الحركات

مقطع : كلام الشخصيات بصوت مسموع

مقطع : كلام داخلي أو تفكير

*** : شخصية لم يذكر إسمها بعد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ : للفصل بين المشاهـد








[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /8/7/2016, 14:03#11

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





[ - الفصـل التـاسع - تكملـة .. ]

.
.

[ بعد أسبوع ]

[ في إحدى الجزر النائيـة - على الشاطئ ]


[ يوجد قفص حديدي مساحته 2 م² و ارتفاعه متر واحد

مغطى من الأعلى بصفيحـة حديديـة ]

[ داخله ] [ هوب يفتح عينيه ] [ يجلس ]


هوب [ إبتسامة كئيبـة ] : خلف القضبان .. مجددا ..

[ صوت أمواج البحر ]

[ هوب يغمض عينيه ]

[ يتخيل الورقة التي أخذها من الحارس

و تظهر محتوياتها و كتاباتها بكل وضوح في عقله كأنه يحملها معه ]


( هذا ما يسمى بـ " الذاكرة الفوتوغرافية "

حيث يكون الشخص قادرا على تسجيل المشاهد أمامه

عبر استعمال ذاكرته تمامًا مثل الكاميرا

وتسجيل الصور في ذاكرته و استعادتها عند اللزوم بنفس التفاصيل

حتى و لو شاهدها لمرة واحدة خاطفة ..

هي صفة نادرة جدا و شبه منقرضة لكن عُرف بها بعض الأشخاص قديما )


[ هوب يفتح عينيه ]

هوب : أعتقد أنني سأبقى هنا لبعض الوقت ..

فلندعهـم يستمتعون .. إلى حين ..
[ إبتسامة شريـرة ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قضى هوب 10 سنوات في ذلك القفص ..

كانوا يطعمونه نادرا و بقي على قيد الحياة بأعجوبـة ..

لم يحاول الهرب أو المقاومة و لو لمـرة ..

إلى أن مرت الـعشر سنوات .. عندما أصبح عمره 15 سنة ..

اختفى فجـأة من ذلك القفص

و بعد بضعة أسابيـع

أبيـد جميع من كانوا يعملون في مركز الأبحاث

كل ما كانت أسماؤهم على الورقـة .. هم و عائلاتهم ..

قتلـوا ببشاعـة و عذبـوا بشـدة قبل موتهم

و لم يترك قاتلهم أي دليل خلفـه

سوى عند آخر شخصين .. والد و والدة يوشي ..

الطبيبـان اللذان أجبرا على العمل في مركز الأبحاث

اكتفى هوب بتعذيب و قتل الوالديـن

الإبنـة الصغيرة سايا اختفت و لم يُعثر عليها بعدهـا

و الإبن يوشي تمكن من رؤية وجه هوب ..

و تركه على قيد الحياة رغم ذلك

.

كان هناك شخص آخر كان هدفا لهوب رغم أنه غير موجود على القائمـة

" ترافالغـار " .. الذي سلمه للحكومة و تسبب في سجنـه ..

الزعيم السابق لليبـرا ..

إلا أنه علم لاحقا أنه مات مسبقـا

مات مدافعـا عن هـذا البلد و مسؤوليـه

و ترك المنظمـة تحت قيادة ابنته " إيمي "

هوب لم يعد مهتما بهذا الأمر بعد الآن

فقد أصبح لديه هدف آخر لاحقـا ..

ما جعلـه غاضبا هو حالة أصحاب القوى الخارقـة ..

تلك القوى التي كان الجميع يتطلع لحصوله عليها ..

أصبحت حالهم مثيرة للشفقة .. بنظـره ..

بعضهم يعمل لدى الحكومة التي لطالما احتقرتهم و أرادت استغلالهم

و البعض الآخر يخفي قدراته و يعيش متنكرا بين الطبيعيين

" البشر دائما يخافون من الإختـلاف "

أهذا يعني أن المختلفين عليهم أيضا أن يخافوا البشر ؟

" لا " هذا ما فكر به هوب دون تردد ..

" نحن نملك القوة .. إذن يمكننا فعل أي شيء "

مادام لا يملك أي مكان يعود إليه ..

و الوحيدان اللذان صنعا له مكانا لم يعودا ينتميان لهذا العالم ..

إذن بكل بساطة .. سيصنع مكانا لنفسه .. و لأمثاله ..

قرر أن يكون " الأمـل " .. أو هذا ما اعتقده ..

في النهاية .. الحقيقة بسيطة :

" فقط عندما نخسر كل شيء .. نصبح أحرارا لفعل أي شيء "

*** لمحـة من الماضي - النهايـة ***

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ حي كيتـا الشمالي ]

[ أمام مقر الضباب الأسود ]


[ يخرج هوب و يتبعه نورمن و جون و ويمي ]

هيكـي [ غاضب ] : هـــــــــوب !!

هوب [ يبتسم ] : أهـلا ~

[ يلتفت إلى يوشي ] مضت فترة منذ آخر لقاء لنا وجها لوجـه ..

منذ حادثة الصغير آلن .. ؟

كيف حال أختك بالمناسبة ؟

يوشي : ...

هوب [ يضحك ] : هوه .. لا تقل لي أنك لم تلاحظ الأمر ؟

[ يوشي مصدوم ]

هوب : أوه هيـا ~ شكلها لم يتغير كثيرا !

حتى قدراتها نسخة طبق الأصل من قدراتك !

جوكر : أوي يوشي .. ما الذي يقوله هذا المجنون ؟

آنجل : ألم تقل .. أن أختك توفيت ؟

كيرا : ...

[ الجميع متفاجئ و ينظر إلى يوشي ]

[ يوشي مصدوم و لا يقول شيئا ]


هوب : أمضيت أكثر من شهرين مع أختك دون أن تعرف أنها أختك ..

هممم .. أيمكننا أن نقول أنك فشلت في اختبار الأخ الكبير ؟ [ يضحك ]

*** لمحـة من الماضي - البدايـة ***

[ قبل 10 سنـوات ]

[ هوب يتقدم من سايا و يغرز سيفه في ظهرها ]

تتكون دوامـة طاقويـة سوداء عند نهاية سيف هوب

و تمنعه من اختراق جسد سايا

[ هوب يبتسم ] [ يبعد سيفـه ]

[ يضرب به الأرض فيحدث انفجــار ضخم ]

[ يحمل سايا و يختفي ]


*** لمحـة من الماضي - النهايـة ***


هوب : قدراتها تفعلت في الواقع قبل 10 سنوات ..

و بقيت خامدة طوال الفترة الماضيـة ..

تلك الفتاة فقدت ذاكرتها مباشرة بعد الحادثة

الأمر كان مملا لذلك تركتها تذهب فحسب ~

و بعد 10 سنوات التقيت بها صدفة ..

و لاحظت أنها تعيش حياة طبيعية و لم تنتبه حتى لكونها مختلفة عن الطبيعيين ..

فقررت العبث قليلا و إطلاق طاقتهـا مجددا [ يبتسم ]

[ يوشي مازال مصدوما و يفكر بعمـق ]


*** لمحـة من الماضي – البدايـة ***

[ قبـل شهرين و نصف ]

سايا في طريقها إلى المنزل عائدة من الثانويـة

سايا [ تخرج هاتفها ] : وااااه تأخرت ! يجب أن أسرع لأشاهد البرنامج مع أبي !!

[ تجري مسرعة و تعيد هاتفها لجيبها ]

[ تصطدم فجأة بأحدهم ]


سايا [ تتراجع للخلف ] : آ .. آسفة ..

[ كان شابا ذو شعر فضي متوسط الطول : هـوب ]

هوب [ يربت على كتفها و يبتسم ] : لا بأس .. آسف أيضا ..

[ يغادر ]

سايا [ تضع يدها على رأسها ] : أشعر .. بالدوار فجأة ..

*** لمحـة من الماضي - النهايـة ***

هـوب : بالنسبة لأصحاب الطاقة المظلمة .. أي اختلال بسيط قد يفقدهم السيطرة

و طاقتهم لا تتوافق مع أي نوع آخر من الطاقة ..

كل ما فعلته هو تزويدها بشحنة بسيطة من طاقتي الخاصة

فحدث التفاعل السلبي ~ [ يبتسم ]

يوشي : ... أهذه خدعـة ؟ أم أن ما يقوله صحيح فعلا ؟

لماذا كل شيء يبدو منطقيا الآن بعد ما قاله ؟ سحقا .. سحقـــا !!!


[ هوب يظهر فجأة أمام يوشي ]

[ يخرج سيفه الأسود الطويل المعتاد ]

[ يوشي لا يتحرك ]

[ هوب يلوح بسيفـه ]

[ يظهر كيرا و يمسك السيف بيده التي أحاطها بالطاقة ]

[ يظهر كل من جوكر و آنجـل أيضا ]


كيـرا [ يبعد سيف هوب بقوة ] : يبدو أن يوشي خارج مجال التغطية حاليا ..

آنجل [ تبتسم ] : سيكون عليك تخطي بعض العقبات ..

قبل الوصول إلى يوشي .. يـا هوب ~

جوكـر : أوي ! لا تسميني " عقبة " ! أنا أكثر من ذلك بكثير !

آنجل : همم صحيح .. [ إبتسامة ساخرة ] نحن أكثر من ذلك !

[ هوب يبتسـم ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ مقـر ليبـرا ]

روزي أمام شاشـة ضخمـة

يظهر علينا اثنان من الـ DNA المتقابلان

و بينهما مقارنة بين مختلف البيانات


روزي [ مصدومة ] : وااااه ! يوشي الأحمق ..

سأجبره على أن يشتري لي عشاء فخما و غالي الثمن كاعتذار !!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ العيادة الطبيـة ]

يوسـا و سايا جالستان و تقابلهما هازو

سيرا في مكان بعيد قليلا تجلس بجانب المكتب

[ يوسـا و سايا تحدقان بهازو ] [ هازو تشيح بنظرها ]

[ يوسا تتذكر ما حدث مع هازو التي كادت تقتلها سابقا ]

[ تشد قبضتها ] [ ترخيها بعد لحظات ]


يوسـا [ تتنهد ] : أريد المشاركة في المعركة أنا أيضا ..

سايا : أنا أيضا .. لكني لا أعتقد أني سأكون مفيدة في أي شيء

يوسـا : هيـه ماذا تقوليـن ؟ ألستِ أنتِ من تغلب على صاحب الطاقة المظلمة ؟

سايا [ مترددة ] : هاه ؟ .. أنا لم أفعل شيئا !

يوسـا : همم .. [ عيناها تلمعان ] صحيح أن يوشي هو من قام بأغلب العمل

[ نظرة جادة ] لكنها كانت طاقتك أنتِ ! هذا يعني أنكِ تستطيعين فعلها بنفسك !

سايـا [ متفاجئة ] : حـ .. قا .. ؟

سيـرا [ تتقدم نحوهم ] : المعذرة .. أيمكنني مغادرة هذا المكان ؟

[ سايا تنظر إلى يوسـا ]

يوسا : هيه ؟ لا أدري .. ربما يجب أن تنتظري عودة نائب الزعيم ..

سيـرا [ غاضبة ] : أتسخران مني ؟

سحقا سأغادر فحسب لماذا يجب أن أطلب إذنهم على أية حال !!

[ سيرا تتوجه نحو المخرج ]

[ يفتح الباب و تدخل روزي فتجدها أمامها ]

[ روزي تتخطاها و تذهب مباشرة إلى سايا ]

[ تضع يديها على كتفي سايا ]


روزي : سايا .. سأخبرك بشيء مهم جدا ..

[ بعد دقائـق ]

سايا [ متفاجئة ] : أتقـولين .. أخي .. ؟

روزي [ تبتسم ] : أجل .. اذهبي إليه الآن !

سايا [ مصدومة ] : لكن ..

[ يوسـا تضرب سايا على ظهرها ]

يوســا : أجــل لنذهب !! هذه فرصتنا !

سايا [ تشد قبضتها ] : حـ .. سنا ..

لكن أتعلمين أين هم الآن ؟

يوسا : هاه .. ليست لدي أدنى فكرة ~

روزي [ تلتفت لهازو ] : ارتكبتِ الكثير من الجرائم الفظيعة لغاية الآن ..

من أجلهم .. و في النهاية تخلوا عنك ..

إن كانت هناك فرصة للتكفير قليلا عن ذنوبك فستكون الآن !

[ هازو تقف ]

هازو [ نظرة جادة ] : سآخذكم إلى هناك !

[ سيرا تستغل الفرصة للمغادرة في صمت ]

روزي [ تلتفت لسيـرا قبل أن تتجاوز المخرج ] : أنتِ أيضا ..

يمكنك الذهاب معهم .. قد يكون ذلك مفيدا لحل الأمور بطريقة قانونية ~

[ تخرج من جيبهـا مفتاحـا أسودا عليه شعار لمبرغيني ]

روزي : هناك سيارة لمبرغيني زرقاء أمام المقر

يمكنكم الذهاب بها ~

يوسـا [ خائفـة ] : سيارة جوكر ..؟ أوي أوي أوي !! سيقتلنا !

سيـرا [ إبتسامة ساخرة ] : حسنا و لم لا .. إن كانت لدي فرصة لمشاهدة ما يحدث عن قرب ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ أمام مقر الضباب الأسود ]

[ هوب يتراجع بضع خطوات للخلف ]

[ هيكي يجري نحـوه ] [ تتصدى له ويمي ]


ويمي : همم .. في الواقع أفضل مواجهة العظماء أو النائب الغاضب ..

[ نبرة غاضبة ] لذا مت بسرعـة فحسب !

هيكي [ غاضب ] : ماذا ..

[ يظهر تان بينهما و يهاجم ويمي بسيفـه ]

[ ويمي تقفز للخلف متفادية الضربة ]


ويمي [ تبتسم ] : تــان - تشــآآن ~

تان [ نبرة غاضبة ] : لا تناديني بهذا الإسم أيتها الخائنة !!

.

[ هيكي يستغل الفرصة و يهاجم هوب بسيفـه ]

[ هوب يوقف هجومه بسهولة فائقة ]

[ يتقابلان وجها لوجه ]


هيكي [ غاضب ] : سوف أقتلك ! كما قتلت آلن !!

هوب [ يبتسم بلطف ] : حاول ان استطعت ~

.

[ نورمن يتقدم ببطء نحو يوشي و العظماء الثلاثة ]

[ يتوقف على بعد بضعة أمتار ] [ يرفع يده و يجعلها مقابلة لهم ]


آنجل : آه .. أليس هذا الفتى الذي كان في الصور ..

الذي تجرأ على تحطيم المقر ؟

كيـرا : همم .. لا أذكر ..

جوكر : أجل إنه هو لا يوجد شخص آخر يرتدي كمامة سوداء

إذن .. من سيهتم به ؟

آنجل & كيرا [ في نفس الوقت ] : أنـا !

جوكر : سحقا لكما أنا من سيفعل !

آنجل : لنستخدم الطريقة المعتادة فحسب ~

[ بعد لحظات ]

[ نورمن يراقب دون فعل شيء ]

الثلاثي : حجـر .. ورقـة .. مقص !!

[ جوكر : مقـص ] [ كيـرا : ورقـة ] [ آنجـل : ورقـة ]

[ كيرا و آنجل مصدومـان ]


جوكـر [ ينظر إلى يده ] : أنـا .. ؟ [ قمـة الصدمـة ]

[ تينما و ران يراقبان من بعيد ]

ران : هييييه آنجل خسرت اللعبة ! أليست هذه أول مرة ؟

تينما [ يضحك ] : أجل و انظري إلى وجه جوكر يبدو متفاجئا أكثر من الجميع !

كيـرا [ يحك رأسه ] : حسنا .. شيء كهذا كان سيحدث عاجلا أم آجلا ..

جوكـر [ عيناه تلمعان ] : بعد كل سنين الخسارة تلك .. أخيرا .. [ يشد قبضته ] أخيرا ..

آنجل [ غاضبة ] : لا تفرح كثيرا .. إنها مرة واحدة !!

مرة واحدة لك و 1499 لي ! لا تنس أبدا هذا !!!

جوكر [ قمة السعادة ] [ يرفع شعره للأعلى ] : إنه أجمل يوم في حياتي ~

نورمن : هذه المنظمة .. لِم هي مليئة بالمهرجين .. ؟

[ نورمـن يطلق كرة طاقوية سوداء ]

[ يستفيق جوكر ] [ يوقفهـا بيده العاريـة و يحكم قبضته عليها فتختفي الكرة ]


جوكـر [ نظرة جادة ] : حسنا .. الأمور الجادة ستبدأ الآن !

.

تينما [ يمسك قبعتـه ] : إذن أعتقد أن الوقت قد حان لننضم إليهم نحن أيضـا

ران : آه أجل .. القتال في جماعة صعب نوعا ما

لكن لنبذل جهدنـا ~

[ يظهر جون أمامهمـا ]

ران [ تبتسم ] : هذا كطير يسرع إلى الفخ و لا يدري أنه لنفسه

تينما [ يبتسم ] : أجل

[ جون يهاجمهمـا ]

.

[ هوب يلوح بسيفه ]

[ هيكي يراوغه بصعوبة منخفضا للأسفل ]

[ هوب يركل هيكي ] [ هيكي يسقط للخلف و يترك سيفه ]

[ هيكي يحاول الوقوف بسرعـة ]

[ هوب يظهر فجأة أمامه مباشرة و سيفه مرفوع للأعلى ]

[ هوب يخفض سيفه الذي يتوجه مباشرة نحو رأس هيكي ]

[ يتوقف السيف على بعد بضع إنشات ]

[ هيكي مصدوم ]

[ تحيط بالسيف هالة بيضاء ثلجيـة

و يتوغل فيه الجليد تدريجيـا محولا لونه للأبيض ]

[ ينتشر ضباب أبيض في أنحاء المكان ]

[ هوب يترك سيفه قبل أن تصل الهالة البيضاء إلى يده ]

[ يتراجع للخلف ]

[ يتفتت السيف و يتلاشى ]

[ تتقدم بخطـى ثابتـة و تظهر تدريجيا فتاة ذات شعر وردي و نظرة واثقة ]


هوب : إيمي .. [ يبتسم ] أتيتِ في الوقت المناسب .. هذه المرة ..

إيمي [ نبرة جادة ] : لن أتركك تفعل ما يحلو لك .. ليس بعد الآن ..

[ تمد يدها نحو هيكي ]

[ هيكي يقف بمساعدتها ]


هيكي [ متفاجئ ] : متى .. عدتِ .. ؟

[ إيمي تبتسـم ]

[ تختفي و تظهر أمـام يوشي ]

[ تربت على رأسه ] [ يوشي يستفيق متفاجئا ]


إيمي [ تبتسم ] : آسفة لأني تركت المنظمة على عاتقك طوال هذا الوقت ..

أنا هنا الآن .. هنا لمساعدتكم .. و حمايتـكم ..

لكن .. ما زلت بحاجة لمساعدتك ..

لذا لا تفكر في أشياء أخرى الآن [ تبتسم ]

يوشي : إيمي .. [ يبتسم ] هه .. حمقـاء .. أهلا بعودتك !

.
.

[ شظـآيا أمل - الفصـل التـاسع - النهــاية ]








[ هــارو ]

العمـر : 6

الإسم في المنتدى : @❝ нαrσυ cнαn

رابط العضويـة : هنــآ



[ مـود ]

العمـر : 7

الإسم في المنتدى : @moooode

رابط العضويـة : هنــآ



[ تــرافالغار ]

العمـر : 35

الإسم في المنتدى : @.Mrs!Trafalgar

رابط العضويـة : هنــآ








[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /23/9/2016, 19:43#12

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





الموضوع الخاص بالفصل [10] : هنــا





[ شظـآيا أمل - الفصـل العاشـر ] : ارتباك .. غضب .. خطر نووي ..

.
.

في حياتنا هذه .. الإستسلام يعني النهاية !

إذا استسلمت فستفقد كل شيء ..

و عكس ذلك .. ما دمت مستمرا في السعي و المحاولة

فستحصل دائما على فرصة أخرى .. على أمل آخر ..

الأمل شيء جيد هاه .. و الأشياء الجيدة لا تموت أبدا .. هذا ما يقولونه

أثناء سعيك في هذه الحياة ..

هناك من سيحاول إسقاطك بكل ما أوتي من قوة

و هناك من سيتفرج عليك من بعيد دون اهتمام

و هناك من سيترك كل شيء و يأتي مسرعا لإنجادك

ربما الصنف الأخير هو ما نسميه بـ " الأصدقاء " أو " العائلة " ؟

آآه لا أهتم حقا بكل هذا ..

إذا وقف أحدهم في طريقك فقط قم بتحطيمه .. الأمر ليس صعبا ~

و إذا وقف أحدهم بجانبك فساعده في تحطيم كل من يقف في طريقه

أعتقد أن الأمور أسهل بهذه الطريقة !

..................................................... *** [ كيــرا ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ أمام مقر الضباب الأسود ]

هوب : أخيـرا .. الجميع هنـا ..

[ إبتسامة ماكرة ] الآن .. يمكننا بدء الحفلـة !

[ هوب يمد يده ] [ فجأة تظهر فوقها حقيبـة متوسطـة الحجم ]

[ يوشي ، آنجل ، كيرا و جوكـر متفاجئـون ]

[ هوب يفتح الحقيبـة ] [ يهم بتفعيل احد الأزرار ]

[ جوكر يستخدم قدراته لينتقل إلى أمام هوب مباشرة ]

[ يلحق به يوشي بسرعة ]

[ هوب فعّل الزر مسبقا ]

[ هوب يبتسم ]

[ الحقيبة تختفي ] [ هوب يتراجع للخلف ]

[ جوكـر مصدوم ]


يوشي [ مصدوم ] : تـ .. با ..

إيمي : ماذا .. يحدث .. ؟

[ آنجل تنظر إلى السمـاء ]

[ بعد لحظـات ]

[ صوت صفيـر حاد ( حركة الصاروخ / ما قبل الانفجار ) ]

[ دوّي / إنفجـار ضخم على بعد عشرات الكيلومترات ]

خلف الإنفجار هزة أرضية شعر بها كل من في المكان رغم بعد المسافـة

[ تظهر غيمـة رمادية ضخمـة يمكن رؤيتها من بعيد

تليهـا رياح قوية محملة بالغبار و الأتربـة و برائحة غازات حادة ]

[ جميع أعضاء ليبـرا مصدومون ]


هيكي : كيـوتو .. ؟ لا .. شيزوكا !!

يوشي [ يشد قبضته ] : الوغـد .. فعلها حقا .. ؟!

كيـرا : صاروخ .. نووي .. ؟

جوكـر [ ينظر إلى غيمة الانفجار ] : هناك .. شيء غريب ..

أهذا حقا انفجار نووي .. ؟ لا أشعر بالضغط الذي يليه ..

أذلك بسبب المسافة ؟ .. ربما قطر القنبلة أقل ..

مقارنة مع قنبلة ناغازاكي ذات الـ 15 كيلو طن فإن الانفجار صغير نوعا ما ..

5 كيلو طن .. أو ربما أقل ..

هل يحاول الاستعراض فقط ؟

أم أنه لم يتوصل لاتفاق أخطر مع الروس ..

حسنا في كل الأحوال فالأمر في صالحنا !

فلو حصل على شيء مثل قنبلة القيصر فليست اليابان فحسب من ستختفي من الخريطة !


( Tzar Bomba أو قنبلة القيصر

هي أقوى قنبلة نووية في العالم ، تمت تجربتهـا من طرف الإتحاد السوفياتي

سنة 1961 على جزيرة مهجورة في المحيط المتجمد الشمالي

قوتها التدميرية تعادل 1400 مرة قنبلتي هيروشيما و ناغازاكي مجموعتين معا

( قنبلة القيصر : 50000 كيلو طن - هيروشيما : 21 كيلو طن - ناغازاكي : 15 كيلو طن )

و الأسوأ أن روسيا كان باستطاعتها صنع قنبلة بضعفيّ القوة التفجيرية

و لكنهم قرروا لاحقا تصغير حجمها لتخفيض حجم و خطر الإشعاع النووي الناتج عنها ..

و للعلم الولايات المتحدة أيضا جربت تفجير عدة قنابل نووية تتراوح قوتها بين 500 كيلو طن و 15000 كيلو طن

و كلها مضت عليها عشرات السنوات .. فما بالك بما يمكنهم صنعه اليوم ! )


جوكـر : آآخ .. الإنسان هو أخطر ما قد يحدث لهذا الكوكب المسكين ..

تبا بدأت أفكر مثل ذلك اللعين !


هوب [ يبتسم ] : منظـر جميل أليس كذلك ؟

هذه عينـة صغيرة فقط ~

عند إطلاق ما تبقى من صواريخ دفعة واحدة سيكون المنظر أجمل و أجمل ~

[ نظرة جادة ] و طبعا قوتها أكبر بكثير ..

جوكـر [ يحدق بهـوب ] : ...

يوشي : ما دام يستطيع نقل الحقيبة هكذا فهي حتما في مكان قريب ..

آنجل ، كيرا .. جـدا تلك الحقيبـة !

آنجل + كيـرا : مفهوم ! [ يختفيـان ]

إيمي : يبدو أنني ضيعت الكثير .. لدرجة أنني لا أفهم شيئا مما يحدث ..

لكن .. كل ما علينا فعله هو هزيمته .. أليس كذلك ؟

يوشي [ يخرج سيفا يابانيا ذا نصل طويل ] : أجـل ..

لا يجب أن نترك له الوقت الكافي لاستخدام الحقيبة مجددا !

هيكي .. اكتفي بالهجمات البعيدة و لا تقتحم نطاقه !

هيكي : هاه ؟ لماذا ؟

يوشي [ نظرة جادة ] : لأنني لست متفرغا لحمايتك ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ مقـر ليبـرا - مكتب روزي ]

روزي تمسك بكيس شيبس من الحجم الكبير

و أمامها شاشـة عملاقة مقسمـة إلى عدة نوافذ

تعرض أماكن كل فرد من ليبـرا

[ تفتح الكيس ] [ تقرمش أول قطعـة شيبس ]

[ تقوم بتكبيـر إحدى النوافذ ]


روزي : حظا سعيدا يا رفاق ~

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ أحد شوارع طوكيـو ]

[ سيـرا تقود اللمبرغيني الزرقاء بسرعـة جنونية ]

[ هازو تركب في الأمام و غير مبالية بالسرعة ]

[ سايا و يوسـا تركبان في الخلف و كلتاهما متمسكـة بشدة بجوانب السيارة

و ترتعبان كلما رأتا شيئا من بعيـد ]


هازو [ ببرودة ] : المنعطف التالي يسارا ..

[ سيـرا تضغط بقوة على الفرامل و تنعطف يسارا بحـدة ]

[ صوت احتكاك إطارات السيارة مع الطريق ]

[ السيـارة تُسحب لخارج الطريق بسبب الإنعطاف المفاجئ ]

[ جانبها الأيمن يكاد يصطدم بالحاجز الموجود على جوانب الرصيف ]

[ سيرا تترك الفرامل و تضغط على دواسة الوقود دافعة السيارة مجددا للأمام و بقسوة ]

[ جانب السيارة يلمس الحاجز قليلا و الأخير يترك خدشا صغيرا عليها ]

[ السيارة تستعيد توازنهـا لتكمـل مسارها على الطريق بأقصى سرعـة ]


يوسـا [ متحجرة ] : سيآآآآآآآآرة جـــــــــــــووووووكر !!!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ حي كيتـا ] [ داخل العمارة المهدمـة ]

جاستيس ملتصق بالجدار و سيفا هوب يخترقان يداه

[ جاستيس يسحب يده اليسرى بقوة ساحبا معها السيف بصعوبة ]

[ يصرخ ]

بعد معاناة يخرج السيف من الجدار لكنه يبقى مخترقا يده

[ جاستيس يتنفس بصعوبة و بسرعـة ]

[ يمسك مقبض السيف بفمـه ]

[ يسحب يده بصعوبة مخرجا السيف منها ]

[ تتطاير الدماء ]

[ يفتح فمه تاركا السيف يسقط أرضا ]

[ يرخي يده ]


جاستيس [ بصوت مبحوح ] : ذلك .. الوغد ..

[ يرفع يده اليسرى بصعوبة و يمسك مقبض السيف الذي يخترق يده الأخرى ]

[ يسحبه دفعة واحدة بسرعة ]

[ يصر على أسنانه كابحا ألمـه ]


جاستيس [ يلهث ] : سحقـا .. [ بصوت متقطع ] ذلك المجرم الحقير .. سأرسله للجحيم !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : ران و تينمـا Vs جون ]

جون يتقدم بسرعة نحوهما غير متأثر بالانفجـار

[ تينما و ران و ينتبهـان له ]

[ ران تلتفت إلى تينما ]

[ تينمـا يومئ برأسه ]

[ يتفاديـان هجوم جون في اتجاهين مختلفين ]


جون [ يلتفت إلى ران ] : هه ..

[ يندفع نحوهـا ]

[ ران تشكل كرة ناريـة و تطلقهـا على جون ]

[ جون يلكم في الفراغ فيتشكل تيـار هوائي قوي يعيد الكرة النارية إلى ران ]

[ ران تصنع حاجـزا ناريا أزرقا - يبطل مفعول الكرة النارية ليختفي بعدها ]


ران : سمعت عن قدرته في التحكم بالهواء .. لكنه نادرا ما يستخدمها في القتال ..

عادة يعتمد على القتال المباشر القريب .. على أية حال ..


[ إبتسامة ] ان كنت تعتقـد أنك تستطيع الفوز بهذه الطريقـة .. فأنت مخطئ ..

[ تينما يهاجم جـون من الخلف ]

[ جون يقفز للأعلى و يعزز قفزتـه باستخدام قدراته الهوائية متفاديا هجوم تينما ]

[ يرسو جـون على الأرض بعيدا عنهما ]


تينما : أعلينا أن نستخدم تقنية الاحتجـاز ؟

ران : إن فعلنا ذلك فلن نستطيع أن نجهز عليه ..

تينما : همم .. ماذا عن إبقائه محتجـزا إلى أن ينتهي القتال ؟

ران : لا .. يجب أن ننهي قتالنا بسرعة لنتمكن من دعم الآخرين ..

حتى بوجود يوشي و إيمي ليس من السهل هزيمة هوب

و من يعلم ما يخطط له ذلك الماكر ..

تينما [ يحرك قبعته ] : حسنا فهمت ..

إذن [ يبتسم ] لنسرع و نتخلص منه ~

[ تينما و ران يختفيان ثم يظهران أمام جون ]

[ تينما يهاجمه بعدة لكمات متتالية ]

[ جون يتفاداها جميعا و يصد الأخيرة و يقوم بلوي يد تينما ]

[ تينما يبتعد ]


جون : ماذا يعني هذا .. أنا أقوى بكثير في القتالات القريبة !

ألا تعلمان ذلك [ إبتسامة شريرة ]

تينما : آهاها .. حسنا قاتلت أشخاصا أقوى بكثير في الواقع ~

جون [ منزعج ] : سأريك من هو الأقوى !

[ ران تقاطعهما بمجموعة كرات نارية ]

[ تينما يصنع حاجزا ناريا حاميا نفسه ]

[ جون يتلقى الكرات الأولى ثم يقفز مبتعدا عن البقية ]

[ ينتشر الدخان حاجبا الرؤية ]


ران : أوي تينما .. ألم تتقن تقنية النيازك بعد ؟

تينما : آه تقنية المستوى الخامس ؟ .. ليست مكتملة بعد ..

لكن لا بأس بتجربتها في معركة حقيقية

من يدري قد أكون محظوظا كفاية ~

ران : أنا و تينما قمنا بتقسيم تقنياتنا إلى عدة مستويات حسب قوتها و صعوبة التحكم فيها ..

وصلت للمستوى السادس .. و تينما يتدرب على المستوى الخامس الآن ..

لا نعرف شخصا آخر يمتلك نفس القدرات

لذلك لا نملك أدنى فكرة عن عدد المستويات التي يمكن أن نصل إليها ..

من بين كل أعضاء ليبــرا .. فنحن نملك القدرات الأكثر تنوعا هجوميا .. بعد إيمي و يوشي ..

المشكلة تكمن في صعوبة التحكم بنيراننا في القتالات البعيدة المدى ..

و كلما زادت حركة الخصم كلما كان اقتناصه أصعب ..

و حركتنا الوحيدة التي تضمن كبح الخصم و احتجازه في مكان واحد

تمنعنا من استخدام هجمات أخرى في نفس الوقت ..


[ ران تحك رأسها بعنف مبعثرة شعرها و مفسدة تسريحتها ]

تينما [ محتار ] : ما .. الأمر .. ؟

ران [ منزعجـة ] : سحقـــــآآآآ ~ ~ ~

الخطط الذكية ليست من اختصاصنا !!

تبـا لنتقدم فحسب !

تينمـا [ يضحك ] : حسنا معك حق ~

القتال العشوائي يناسبنـا أكثر ~

[ جون يولـد تيارا هوائيـا ( رياح ) و يبدد الدخان كاشفا مكان ران و تينما ]


تينما [ يبتسم ] : حسنـا .. حان دوري ~

[ تينما يمد يده و يخرج منها كرة زرقاء ملتهبة ]

[ ترتفع الكرة قليلا ] [ تنقسم إلى أجزاء صغيرة - 26 جزء - ]

[ تنتقل تلك الأجزاء للأعلى مبتعدة عن بعضها

و تشكل دائرة في السماء فوق جون مباشرة ]

[ جون متفاجئ ]

[ تينما يحرك أحد أصابعه فينطلق أحد الأجزاء النارية للأسفل بسرعة خارقة و في اتجاه مائل ]

[ بالكاد يمر بجانب ساق جون مخلفا حرقا صغيرا في سرواله ..

يرتفع منه دخان قليل و يندثر بعد لحظات ]


جون : ...

تينما : هممم .. كما توقعت التحكم في المسار صعب كالعادة هاها

[ نظرة جادة ] لـذا ..

[ تينما يغلق قبضته ]

[ تنطلق كل الأجزاء الأخرى دفعة واحدة في مسارات مائلة عشوائية ]

[ جون مصدوم ] [ يشكل حاجزا برياحه ]

[ أغلب الأجزاء تخطئ هدفها لكن عددا قليلا منها يخترق حاجز جون و يصيبه مباشرة ]

[ جون يجثو على ركبتيه بعد أن أصيب ببعض الحروق ]


تينما [ يحك رأسه من الخلف ] : آسف أختي ~ لقد فشلت في تسديد ضربة قاضية

[ ران تظهر خلف جون و في يدها كرة نارية ضخمــة ]

ران [ إبتسامة شريرة ] : لا عليك أخي ~ أترك الباقي لأختك الكبيرة !

[ جون يرفع بصره ]

جون [ نظرة غاضبة ] : حقا ؟

[ يرفع يده إلى محاذاة رأسه و يوجهها نحو ران خلفه ]

[ تظهر في يده بندقية صيد طويلة تصل فوهتها لبطن ران ]

[ تينما متفاجئ ]

[ ران تطلق كرتها النارية ]

[ جون يطلق النار ]


تينمـــا [ يصـــرخ ] : رآآآآآآآن !!!

*** لمحـة من الماضي - البدايـة ***

[ قبل 13 سنة ] [ الساعـة 6 مساء ]

( ران 8 سنوات ، تينمــا 7 سنوات )

[ تينما يجري في أحد الممرات حاملا رغيف خبز ]

[ يلحق به 3 رجال .. أحدهم يحمل عصا خشبية ]


الرجل : أيها اللص الصغير ! توقف !!!

[ تينما يستدير لليسار و يمر بين مبنيين في فجوة ضيقة ]

[ الرجال لا يتمكنون من اللحاق به ]

[ يطلقون عليه شتائما من بعيد ]


.

[ بعد لحظات ]

[ يخرج تينما من الجهة المقابلـة ] [ يتنفس الصعداء ]

[ ينظر إلى رغيف الخبز ]


تينما [ يبتسم ] : أجـل !

[ يظهر أمامه رجل يحمل مضربا ]


الرجل [ نظرة مخيفـة ] : أمسكت بك ! أيها اللص اللعين !!

[ تينما مصدوم ] [ يمسكه الرجل من قميصه و يرفعه للأعلى ]


الرجل : سأجعلك تقلع عن السرقـة أيها القزم الحقير !

[ أحدهم يندفع نحو الرجل و يدفعه فيسقطه أرضا و معه تينما .. يسقط منه الرغيف ]


تينما [ يرفع رأسه ] : ران !

[ ران تمسك يد تينمـا و تسحبه ]


تينما [ يلتفت للوراء ] : الخبز !

ران : انس أمره !!!

[ يجريان هاربين ]

.

[ بعـد 10 دقائـق ]

[ تينما و ران مختبئـان خلف إحدى حاويات القمامة ]

[ ران تطل ببطء لتعاين المكان ]

[ تتراجع للخلف مجددا ]


ران : هوووف ~ تمكنا من تضليلهم !

[ تينما جالس و متكئ على حائط البناية ]

تينمـا : أنا جائــع ><

ران : توقف عن التذمر ! كنت تعلم جيدا عواقب ما فعلته

إذن لماذا تكرر نفس الشيء في كل مرة !

تينمــا [ يمطط كلامه ] : لأنـــــــي جآآآآئــــع !

ران [ تتنهد ] : عليك أن تصبر إلى الغد ..

يمكننا استلام طعام من الجمعية الخيرية للحي مرة واحدة كل يوميـن ،

نصحتك بادخار حصتك يوم أمس لكنك فضلت إطعام الكلب المشرد معك !

تحمل مسؤوليتـك !

تينمـا [ ببراءة ] : لقد بـدا .. جائعا هو أيضا ..

ران [ نظرة حزينة ] : ...

تينمـا : ماذا عن حصتك ؟

ران : أكلتها صباح اليوم ..

[ بطن كل من ران و تينما يقرقران ]

[ الأخوان يمسكان بطنيهما ]


تينمـا : هل سنعيش هكـذا دائما ؟

ران : لا .. سنجد عملا يوما ما و نكسب قوت يومنا بعرق جبيننا

تينمـا : و متى سيحدث ذلك ؟

ران : ...

تينمـا : متـــــــــــى .. ؟! ~

ران : يوما ما ..

تينمـا [ متشائم ] : هذا يبدو بعيـدا نوعا مـا ..

على أية حال .. إن وجدت فرصـة لسرقة الطعام مرة أخرى فلن أتردد ~

ران : هــآه ؟

تينمـا : كوننا نتضور جوعا هو خطأ أولئك الجشعين بعد كل شيء !

[ لحظات صمت ] ... و خطأ أمي و أبي ..

[ يضم ساقيه ] [ نبرة حزينـة ] إن كانا سيموتـان و يتركاننا وحدنا بدون ملجأ

فما كان عليهما إنجابنا منذ البداية ..

[ ران تضرب تينما على رأسه ]

ران [ غاضبـة ] : أحمق ! لا تقل أشياء غبيـة كهذه !!

[ ران تغادر ]

تينمـا [ يمسك رأسه ] : أختي .. إلى أين تذهبين ؟؟

ران : أصمت و ابق هناك !!

.

[ بعـد ساعة ]

تينما ما زال جالسا بجانب حاوية القمامة

يجلس على يمينه كلب بني هزيـل و ينام متكئا عليه


تينمـا : أين ران .. لقد تأخرت ..

[ تينمـا يلمح ران قادمة من بعيـد ]

[ يبتسـم بسعادة ]

[ بعد لحظات تختفي ابتسامته و تتحول نظراته إلى حيرة و تفاجؤ ]

[ يقف - يستيقظ الكلب الذي كان متكئا عليه و يغادر ]

تينمـا [ متردد ] : ما الذي .. حدث لك .. ؟

[ جسد ران مليء بالكدمات ]

[ تقترب من تينما ببطء ]

[ ترفع يدها و هي تحمل رغيف خبز ]


ران [ إبتسامة عريضـة بصعوبة ] : خذ ! [ تقدم الرغيف لتينما ]

و الآن لن تبقى جائعا ~ هل أنت راضي ؟

[ اغرورقت عينا تينما بالدموع ] [ يحاول كبح دموعه لكنه يفشل و يبدأ بالبكاء ]

[ يتصاعد صوت بكائه تدريجيا ]


تينمـا [ يبكي بحرقـة ] : أنا آسف أختي .. آسـف [ يبكي ]

ران [ تربت على رأسه ] : لا عليك .. فأنا أختك الكبيرة بعد كل شيء

[ تبتسـم ] سأساعدك دائمـا .. سأحميك دائما .. و سأكون سندا لك دائما ..

لذا يمكنك الإعتماد علي ، اتفقنـا ؟

*** لمحـة من الماضي - النهايـة ***

[ تخترق الطلقة بطن ران ]

[ تتراجع و تبصق كمية من الدماء ممسكة بطنها ]

[ جون أصيب بالكرة النارية و تلقى أضرارا معتبرة ]

[ يبتعد بسرعة عن الأخوين مستخدما قدراته الهوائية ]

[ تينما ينظر إلى ران ]


تينمـا [ مصدوم ] : أخـ .. تـي ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ جانب معركـة هوب ]

إيمي ، يوشي و هيكي شاهدوا ما حدث

يوشـي : هيكي ! إذهب لمساعـدتـ ... [ يصمت بعد ملاحظة تينما ]

[ يستدير مجددا نحو هوب ]


إيمي : أجل .. لنترك الأمر له ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : ران و تينمـا Vs جون ]

[ رأس تينما منخفض و نظراته لا تفارق الأرض ]


تينما [ بصوت منخفض ] : المدة : 10 ثواني .. النسبة : الحد الأقصى من الطاقة .. تفعيل ..

[ ذراع تينما اليسرى تشتعل بنيران زرقاء يرتفـع لهبها حتى يصل إلى ذروته ]

[ تينما يرفع بصره ] [ نظرة غاضبة ]

[ جون متفاجئ ]


ران [ متفاجئة ] : المستوى .. العاشر .. ؟

[ تينما يختفي و يظهر أمام جون ]

تينمـا : عشـرة .. [ يلكمه بقبضته الملتهبـة ]

[ جون يصد بكلتا ذراعيه ] [ صوت تكسر ]

[ يحدث انفجـار ناري و يدفـع جون للخلف بعد أن تحطمت عظام ذراعيه و احترق جلده ]

[ تينما يظهر مجددا خلف جون ]


تينمـا : تسعــة .. [ يلكم جون على ظهره ]

[ قبل أن يسقط للأمام يظهر أمامه تينما مجددا ]

تينمـا : ثمانيـة .. [ ينقل اللهب إلى ساقه اليمنى ] [ يركل جون ]

[ جون يبصق الدماء ]

[ جون يقفـز متراجعا و محاولا الإفلات من هجوم تينما الموالي ]

[ تينما يرفع يده و يخرج منها كرة نارية زرقاء ]


تينمـا : سبعـة .. [ تنطلق الكرة و تصيب جون ]

[ جون يحاول التحرك و هو يتألم ]


تينمـا : ستـة .. خمسـة .. أربعـة ..

[ يهاجم جون بثلاث لكمات متتاليـة تسقطه أرضا ]

[ جون غير قادر على الحراك ]

[ ينظر إلى تينما و هو مصدوم ]


تينمـا : ثلاثـة .. [ ينقل النيران مجددا إلى قدمه و يركل جون ]

تينمـا : اثنان .. [ يدوس على بطن جون بقدمـه الملتهبة ]

تينمـا : و .. واحد ! [ يسدد الضربة القاضية بلكم جون على وجهه ]

[ يحدث انفجار ناري ضخم و تظهر حفرة دائرية ضخمة تحت جون ] [ ينتشر الدخان ]

[ جـون يُهزم ] [ اللهب المحيط بذراع تينما يختفي ]


تينمـا : لا أسمح لأحد .. بإيذاء أختي .. !

[ تينما يسقط فاقدا وعيه ]

[ ران تقترب من تينما بصعوبة متحملة إصابتها ]

[ تنحني و تربت على رأس تينمـا ]


ران [ تبتسم ] : أحسنت عملا .. لقد أصبحت أخا يعتمد عليه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : جوكـر Vs نورمـن ]

[ جوكـر يتفادى هجمات نورمن المتتاليـة ]


جوكـر : يبدو أنهم أنهوا الأمور هناك ..

يجب أن أسرع أنا أيضا ! سمعتي كواحد من العظمـاء على المحك ~

[ نورمـن يهاجم جوكـر بسيفـه ]

[ جوكـر يراوغ ]

[ يخرج مكعبا أصفرا من يده ]

[ نورمن يتراجع حذرا منه و يقـف في وضعيـة دفاعيـة ]


جوكـر : لا تقلق فهـذا ليس من أجلك ~

[ يرمي المكعب باتجاه ران ]

[ ما ان تمسكه حتى تختفي هي و تينمـا ]


نورمن : .... ؟

جوكـر : و الآن .. لنعد لقتالنـا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ مقر ليبـرا - غرفة التمريض ]

[ يظهر تينمـا و ران ]

روزي [ تبتسم ] : أهـلا بعودتكمـا ، و أحسنتما عملا ~

قوى جوكـر الناقلة مفيدة حقا في مثل هذه المواقف ~

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ في إحدى حجرات العمارة المهدمـة ]

آنجل تتقدم ببطء مقتربة من إحدى الزوايا

آنجل : هه .. هل يعتقد أنه يستطيع خداعنا بشيء كهـذا ؟

[ تنقر بإصبعها في الفراغ ]

[ تظهر موجات متتالية ]

[ يتضح أن المكان كان مغطى بحاجز يحجب رؤية ما بداخله - يجعله شفافا - ]

[ الحقيبة موضوعة فوق كرسي قديم ]

[ يحيط بها حاجز كروي الشكل ]


آنجل : ...

[ يظهر كيرا خلف آنجل ]

كيرا : إذن وجدتِها ..

آنجل : بالطبع ~ كان الأمر سهلا ~

كيـرا : و الآن .. هل علينا تحطيمها فحسب ؟

آنجل : همم .. و لِم لا ! هكذا سنتأكد من عدم استخدامه لها مجددا

و حسب معلومات جوكـر فليس هناك أي خطورة ناجمة عن تحطيمها ..

الصواريخ ستفقد لوحة تحكمها .. و لن يتمكن هوب من إطلاقها ..

كيرا : إذن .. [ يقترب من الحاجز ] [ يلكمـه ]

[ لا يحدث شيء ]


آنجل [ تحدق به ] : أوي .. لا تقل لي أنك .. استخدمت كامل قوتك و لم تستطع تحطيمه رغم ذلك ؟

كيرا : ... أنا ذاهب [ يغادر ] اعثري على طريقة أخرى لمنع هوب من استخدامها ..

آنجل : أوي ! تشيه .. كالعادة يتركون لي كل الأعمال المملة !

حسنا .. بما أن قوة كيرا الجنونية لم تكن مفيدة ..
[ إبتسامة ماكرة ]

[ آنجل تضع يدها فوق الحاجز فتخرج منها هالة بنفسجية سرعان ما تحيط بحاجز هوب ]

[ تظهر كلمة " ختم " في المنتصف ]

[ آنجل تزيح يدها ]


آنجل : بدل محاولة كسر الحاجز .. من الأسهل ختم كل شيء و حل المشكلة ~

لن يتمكن أبدا من نقل الحقيبة بقدراته الآن !


[ صوت تحرك شيء في الحجرة المجاورة ]

[ آنجل تنظر إلى الباب بحذر ]

[ يدخل جاستيس في حالة يرثى لها و ملابسه ملطخة بالدماء ]


آنجل [ متفاجئة ] : من .. أنت ..؟

جاستيس [ يتنفس بصعوبة ] : هذا .. سؤالي ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة ]

هوب : يبدو أن أحدهم ختم الحقيبة .. حركة ذكية ..

[ يبتسم ] لم أعد بحاجة إليها على أية حال

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : تـان Vs ويمي ]

[ تان يتفادى هجمات ويمي المتتالية دون أن يحاول مبادلتها الهجوم ]

ويمي : أوي ! هل تسخر مني يا هذا ؟

ان كنت لا تريد القتال فمت فحسب !!

تـان : سحقاااا ! لماذا اندفعت إلى هذا القتال الغبي دون تفكير !

بسبب جدي التاسع عشر لا يمكنني أبدا أن أهاجم فتاة !

آآآخ تلك القاعدة اللعينة !


[ تتوقف سيارة قديمة الطراز في مكان بعيد عن ساحة المعركة لكنه مرئي من هناك ]

[ يخرج منها آيوبو و آيا ]

[ تان يلمحهما ]


تآن [ بأعلى صوته ] : آآآيوبــــــــــــــــــــــــو ! أنقذنـــــــي ~

آيوبو : هييه ؟ مهلا مهلا مهلا .. و أنا الذي كنت أفكر في الظهور دون أن يلاحظني أحد .. سحقا لك تان ..

إيمي و يوشي يقاتلان جنبا إلى جنب .. و العظماء الثلاثة .. و أقوى أفراد المنظمة

و لم ينتهي القتال بعد ؟ .. الأمر يبدو خطيرا !

حسنا لنتجاهله فحسب ..


آيـا [ بالعربية ] : آيوبو .. هل ذلك صديقك ؟

آيوبو [ يرد بالعربية ] : تجاهليه فحسب .. لنختبئ في مكان آمن و نشاهد من بعيد ~

آيـا : ...

تان [ يصرخ ] : آآآيوبو أيهـا الخاااااائن !!

[ تصيبه ويمي بهجومها الكهربائي ]

[ تان يسقط ]


تان [ بصعوبة ] : سحقااا .. هل سينتهي أمري هكذا من دون مقاومة ؟

[ يحدق بآيوبو كأنه يلومه ]


آيوبو [ بصوت غير مرتفع ] : حسنا يا رفاق .. لنضع النقاط على الحروف !

العرب أشخاص مسالمون لا يقاتلون .. لذا لا تعتمدوا علينا في أي شيء ، اتفقنـا ؟

آيـا [ بالعربية ] : لماذا أشعر أنك تهينني بطريقة غير مباشرة رغم أنني لم أفهم شيئا مما تقوله ؟

آيوبو : إيه ؟

[ أمام العمارة المهدمة ]

[ يخرج كيرا و هو يدخن سيجارة ]

[ يلمح تان المستلقي أمامه ]


كيرا : تان .. هل تعتقد أن هذا الوقت مناسب للنوم ؟

تان [ بغضب ] : أنت آخر شخص أود سماع هذا منه !!!

[ ينتبه ] [ عيون بريئة ] كيـــــــرآآآآآآآآ ! أنقذنـــي ~

كيرا [ يتجاهله و يتوجه نحو معركة هوب ] : لست مهتما بقتال فتاة ضعيفة ~

ويمي [ شرارة ] : فتاة .. ضعيفة .. ؟ هل تجرأ للتو على نعتي .. بالفتاة الضعيفـة ؟

[ نظرة غاضبة ]

[ برق ]

[ كيرا يتوقف و يلتفت للخلف ]


.
.

[ شظـآيا أمل - الفصـل العاشــر - النهــاية ]









[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /1/10/2016, 14:49#13

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





الموضوع الخاص بالفصل [11] : هنــا





[ شظـآيا أمل - الفصـل الحادي عشر ] : تغير .. فقدان .. لقاء الإخوة ..

.
.

[ ساحة المعركـة : تـان Vs ويمي ]

كيرا [ يتجاهل تان و يتوجه نحو معركة هوب ] : لست مهتما بقتال فتاة ضعيفة ~

ويمي [ شرارة ] : فتاة .. ضعيفة .. ؟ هل تجرأ للتو على نعتي .. بالفتاة الضعيفـة ؟

[ نظرة غاضبة ]

[ برق ]

[ كيرا يتوقف و يلتفت للخلف ]

كيـرا : ...

[ ويمي تختفي و تظهر أمام كيرا ] [ تحاول لكمـه بكل قوتها على وجـهه ]

[ كيرا يوقف اللكمـة بيـده قبل أن تصل إليه ]

[ يزيح قبضتها قليلا لليسار ليظهر وجهه ]


كيـرا [ إبتسامة ساخرة و السيجارة في فمه ] : فتــاة ضعيفــة ~

ويمي [ إبتسامة ماكرة ] : حقـا ؟

[ تطلق شرارة كهربائيـة من يدها التي يمسكها كيرا ]

[ كيرا يُصعـق بآلاف الفولتات ]


[ بعد لحظـات ] [ ويمي تتراجع بخطوة للخلف ]

[ كيـرا يرفع رأسـه ]

[ يزيح السيجارة من فمـه بعد أن احترقت بفعل الكهرباء ] [ يرميها ]

[ كيرا يخرج سيجارة أخرى و يشعلها ] [ ويمي متفاجئـة ]


كيـرا [ يبتسم ] : أهـذا كل ما لديك ؟

[ بسخريـة ] فـ . تــــ. آآ.ة ضـ . ـعـ . يـ . ـفـ . ـة ~

[ ويمي تصـر على أسنانهـا و تشـد قبضتها ]

تـان : واااه .. كما هو متوقع من أحد عظمائنـا ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : جـوكر Vs نـورمن ]

بعد أن امتدت ساحـة قتالهما و ابتعدا قليلا عن مكان هوب

[ نورمن و جوكـر يقفان على سطح عمارتيـن متقابلتيـن ]

نورمن : أهـذه كل قوتك ؟ أم أنك تماطل فحسب ؟

جوكـر : أوي يا هذا .. لِم أنت مستعجل هكـذا ؟

لا تقلق فأنا أنتظر اللحظة المناسبة للقضاء عليـك ~

نورمـن : هه .. متشوق لرؤية ذلك !

[ يرفع نورمن يـده فتتشكل أمامها 7 حلقات أفقية واحدة تلوى الأخرى و يزداد حجمها في كل مرة ]

[ تظهر كـرة سوداء داكنة في وسطهـا و تحيط بها شرارات كهربائية ]

[ تنطلـق الكرة نحو جوكـر بسرعـة خارقة ]


جوكـر [ يبتسـم ] : كما تعلم .. هذا الشيء لا ينفع ضدي ..

[ جوكر يختفي قبل أن يصل الهجوم إليه ]

[ الكرة تصطدم بالعمارة ] [ إنفجـــار ]

[ جوكــر يظهر على جانب نورمـن و في يـده رشاش ]


نورمن : توقعـت هذا ..

[ يظهـر سيف في يد نورمـن ] [ يهم بقطع جوكـر ]

[ جوكـر يراوغ السيف و يمسك ساعد نورمن ( الذي يحمل السيف ) موقفـا هجومه بإحدى يديه ]

[ باليد الأخرى يضـع الرشاش على رأس نورمـن ]


جوكـر [ يبتسم ] : وداعـا ~

[ يطلـق النار ]

[ بعد لحظات ] [ ثقـب أسود ظهر أمام رأس نورمـن و ابتلع كل ما أطلقه جوكر برشاشه ]

جوكـر [ إبتسامة مصطنعـة ] : أوي .. أوي ..

[ نورمن يمسك رقبـة جوكر ]


نورمـن : لن تهرب لأي مكان الآن ..

[ يتسـع الثقب الأسـود ليبتلـع كل من جوكر و نورمن ]

[ يكبر ليتحـول إلى كرة سوداء ضخمـة الحجم تحيط بها شرارات كهربائيـة ]


[ بعد لحظـات ]

[ يخرج نورمن من الشيء الأسود و هو غير مصاب ]


نورمن [ ينظر للخلف إلى الكرة الضخمة ] : انتهى أمرك ..

[ يتقلص حجم الكـرة تدريجيا إلى أن تصبح كرة صغيرة بحجم البرتقالـة ]

[ تختفي ]


نورمن : ... [ يلتفت للأمام مجددا ] [ يتقـدم إلى حافة سطح العمارة ]

[ يحدق بمعركـة هوب ] [ يقفـز من سطح العمارة ]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : إيمي ، يوشي ، هيكـي Vs هـوب ]

[ يـوشي يهاجم هوب بسيفـه ] [ هوب يصـده بسيفه ]

[ يوشي ينحني للأسفل ]

[ تظهر إيمي و هي تحمل سيفـا ناصع البياض من مقبضه إلى آخر نصلـه ]

[ تهاجم به هوب من الأعلى مستغلـة الثغرة التي صنعها يوشي ]

[ هوب يتراجع مراوغـا هجومهـا ]


إيمي : تشيه ..

يوشي : إذا لمسه سيف إيمي فسيتحول إلى جليد في لمح البصر ..

لكنه بالطبـع لن يتركنـا نلمسه بسهولة ..


[ يبتعد يوشي و إيمي في اتجاهين مختلفيـن مفسحين المجال أمام موجة ذهبية أطلقها هيكي من سيفه ]

[ هوب يكسرها بسيفـه بسهولة ]

[ يبتسـم ]


هيكي : سحقـا .. لم أستطع إصابته و لو لمرة .. هذا مزعج !

[ تظهر عشرات الكرات السوداء في السماء ]

[ تنهال كلهـا على ساحة المعركـة مستهدفـة خصوم هوب ]

[ هيكي و إيمي و يوشي متفاجئون ]

[ تنفجر الكرات في منتصف طريقها قبل أن تصل إليهم

بعد أن أصابتها بدقـة رصاصات طاقوية صفراء اللون ]

[ نورمن مصدوم ] [ يلتفت للخلف ]


نورمـن : كيف .. ؟

[ يظهر جوكر و هو يحمل رشاشـه ]


جوكر [ إبتسامة ساخرة ] : يـوه ~ ليس من الأدب أن تغير خصمك هكذا

[ نظرة جادة ] فكمـا ترى .. مازلت هنا أمامك !

اضطررت لاستخدام الإنتقال المزدوج للخروج من ذلك الثقب الأسود ..

لن أتمكن من استخدام الإنتقال مجددا لمدة 10 دقائق .. تشيه

الآثار الجانبية لهذه القدرات مزعجـة !


[ يظهر مجموعة من الأشخاص يبدون كرجال عصابات

يحملـون أسلحة متنوعـة و يحيطون بساحـة المعركة ]

[ يصوبون أسلحتهـم نحو كل من لا ينتمون لجماعة هوب ]

[ نورمن متفاجئ ]


نورمن : ما الذي .. تفعلونه هنا .. ؟

شاب 1 : أهلا زعيـم ~ مضت فترة طويلـة ~

شاب 2 : كيف تركتنـا و ذهبت للتسكع مع صاحب الشعر الفضي ذاك ! هذا تصرف حقير منك [ يضحك ]

شاب 3 : على أية حال .. ما دمتم تحتاجون للمساعدة .. فنحن هنـا !

[ هوب يبتسم بسخرية ]

[ نورمن يحدق به و هو غاضب ]


نورمن : هل أنت .. من أحضرهم إلى هنا ؟

هوب [ بغير مبالاة ] : ما دمت تملك بيادقا كهـؤلاء ..

فمن الخسـارة أن لا نستخدمهم في خطتنـا ~ [ ضحكة خافتة ]

نورمن [ غاضب ] : أنت ..

[ أعضاء عصابة نورمـن يطلقـون وابلا من الرصاص على أعضاء ليبـرا

مستخدمين مختلف الأسلحة النارية ]

[ كل الرصاص يتجمد و يتحول إلى جليد في لحظة .. ثم يتفتت و يتلاشى ]


إيمي [ تتقدم ] [ بصوت مسموع ] : جميعهـم طبيعيون .. أوقفوهم دون إيذائهم

كيـرا : سأهتم بهـذا .. تان أكمل قتالك بنفسك مع " الفتاة الضعيفة "

تـان : لا تذهب !!

[ كيـرا يتقدم نحو منتصف ساحة المعركـة ]

[ جماعة نورمن متفاجئون مما حدث سابقا ]


شـاب 1 [ مصدوم ] : ايه ! ما الذي حدث للتو .. ؟

شـاب 2 [ يستفيق و يرفع سلاحه من جديد ] : لا أعرف ما حدث بالضبط ..

لكننا لن نهزم بسهولة ! لنقضي عليهم !

الجميـع : أجـل !

[ بقية أفراد العصابة يرفعون أسلحتهم أيضا ]


كيـرا [ يدخن سيجارة ] : همم .. حسنا ..

لست مهتما بقتال الضعفـاء لكنني سألعب معكم اليوم بما أنني متفرغ تماما [ إبتسامة ساخرة ]

تـان : لست متفرغا ! لماذا ذهبت و تركتني متورطا ؟!!

[ يلتفت إلى ويمي التي تشتعل غضبا أكثر فأكثر ]


شـاب 3 : أوي يا رفاق .. لنتخلص أولا من صاحب الشعر الأحمر الوقح !

[ يصوبون أسلحتهم نحو كيـرا ]

إيمي : نعتمـد عليك كيرا [ تبتسم ] و من فضلك لا تبالغ كثيرا ..

كيـرا : حـاضر ~

[ يطلقـون النار جميعا دفعة واحدة ]

[ بعد لحظات ] [ كيرا واقف في مكانه و لم يصبه أي مكروه ]

[ يسقط الرصاص على الأرض ]

[ أعضاء العصابة مذهولون ]

[ لحظة صمت ]


شاب 2 : بجدية .. من هؤلاء الأشخاص ؟

كيـرا [ إبتسامة شريرة ] : و الآن .. حان دوري !

[ يضرب الأرض بيـده ]

[ يحدث شق في الأرض و يتسـع متقدما نحو أفراد العصابة ]

[ تحطــم – زلــزال ]

[ العمارة المقابلة تـُدمـر و تسقط تدريجيا مخلفة حطاما كثيرا ] [ ينتشر الغبار ]

[ جميع أفراد العصابة سقطوا و علقوا تحت الحطام ]

[ آيـا متشبثة بآيوبو لتحافظ على توازنها ]


آيوبو : اعتقدت أن الزعيمة طلبت منه للتو أن لا يبـالغ .. سحقا لقوته الجنونية هذه ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ نورمن يندفـع نحو كيرا حاملا سيفـه ]

[ كيرا يلتفت إليه ]

[ جوكر يطلـق على نورمن من الخلف ]

[ يظهر ثقب أسود مجددا و يبتلـع الرصاص ]


كيرا [ يحك رأسه ] : جوكر هو من فـاز في اللعبة .. لذا آسف لا يمكنني قتالك ~

[ نورمن يلوح بسيفه ] [ كيرا يقفز للخلف متفاديا هجومه ]

[ يلتحق جوكـر و يقف بين نورمن و كيرا ]


كيـرا : أنت بطيء جدا دون قدرة الانتقال .. أشعر برغبة في الضحك عند رؤيتك هكـذا

جوكـر [ منزعج ] : أصمت !

نـورمن : لا مانع لدي في قتال كليكمـا دفعة واحدة [ نظرة غاضبة ] و سأقضي عليكما معا !!

كيـرا [ يبتسم ] : للأسف لا يمكننا ذلك [ نظرة جادة ] العظماء لا يقاتلون سوى لواحد ضد واحد

جوكـر [ ضحكة قصيرة ] : بالضبط !

نورمن : سأهتم بهؤلاء أولا .. ثم أصفي حسابي مع ذلك المنحط .. هوب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : تـان Vs ويمي ]

تـان [ يحدق بويمي ] : سحقا .. ماذا علي أن أفعل الآن ..

ويمي [ نظرة غاضبـة ] : سأسحقكـم جميعـا !!

[ تندفع نحو تان و تهاجمـه بخنجر صغير ]

[ يصـده بسيفـه ]


تـان : هل حقا .. قمتِ بخيانتنا ؟

ويمي : هاه ؟!

تـان : رغم أنني لم أحتملكِ أبدا .. إلا أنني لم أفكر أبدا بأنك شخص سيء ..

اعتبرتك دائما واحدة منـا ..

لماذا .. لماذا فعلتِ ذلك ؟

ويمي [ غاضبة ] : ما الذي تهذي به أيها الأحمق ؟

كنت أعمل مع هوب منذ البدايـة !

و دخلت منظمتـكم تلك فقط للتجسس عليكم !

[ تدفـع سيف تان ]

ويمي [ تشيـر بخنجرها نحو تان ] : اسمع يا هذا .. كلامك لن يجـدي معي ..

و ان واصلت تجاهلي و التهرب من مقاتلتي بجدية .. فسوف تموت على يـدي !

[ تـان يصر على أسنانه ]

تـان [ يغمض عينيـه ] : فهمت .. فهمت الآن ..

مهما حاولنـا أن نصنع مكانا لأمثالنا من المختلفيـن ..

فهنـاك دائما من سيرفضون وجهة نظرنا .. و يعارضون طريقتنـا في فعل الأمور ..

[ يفتح عينيـه ] حسنا .. سأقاتلك بجديـة !

ويمي [ إبتسامة ساخرة ] : و أخيرا .. [ نظرة شريرة ] بسرعـة فلدي هدف آخر لأهتم به !

[ تـان يهاجم ويمي بسيفـه ]

[ ويمي تصـده بخنجرهـا ]


ويمي [ تقاوم ] : أكان سيفـه ثقيلا هكذا سابقا .. ؟ سحقا !

[ تدفـع سيف تان بصعوبـة ]

[ تـان يلوح بسيف آخر و يضع نصله فوق سيفه الأول

يدفع خنجـر ويمي بسيفيـه ]


ويمي [ متفاجئة ] : ماذا .. سيفين ..؟!

تـان : أجل .. [ نظرة جادة ] هذا أسلوبي الحقيقي في القتال

[ تـان يضرب بسيفيـه بقوة فتندفع ويمي للخلف مصطدمـة بحائط العمارة ]

[ يسقط منها الخنجر ]


ويمي [ تقف بصعوبة ] : هه .. الآن يمكنني قتلك دون حسرة !

[ ترفع يدها ] [ تضرب صاعقـة فوق تان ]

[ تان يراوغ ]


تان [ منزعج ] : لا أريد أن أصاب مجددا بتلك الصاعقة المؤلمـة !

[ ويمي تبقي يدها مرفوعـة و ترسل عدة صواعق نحو تـان ]

[ تان يجري للأمام هاربا منها و متقدمـا نحو ويمي ]

[ ويمي تخفض يدهـا و تجعلها مقابلة لتـان ]

[ ترفع يدها الأخرى بحيث يصبح كفيها متقابلين ]

[ تـان يلمح قطعة خشبية على الأرض ]

[ تتشكـل شرارات كهربائيـة بين كفي ويمي ]

[ تلك الشرارات تشكل كتلـة كهربائية في المنتصف ] [ تهم باطلاقها نحو تان ]

[ تـان يدوس على طرف القطعـة الخشبية فترتفع للأعلى ]

[ يضربها بالجهة الخلفية لسيفـه فتنطلق نحو ويمي ]

[ ويمي تطلق ] [ تلتقي القطعة الخشبية بهجوم ويمي الكهربائي ]


ويمي : تبـا له !

[ تـان يظهر أمام ويمي ] [ ويمي تحاول الإبتعاد ]

[ تان يضع سيفه على رقبتها ] [ تتوقف عن الحركة ]


ويمي : ...

[ تـان يحدق بها للحظات ]

ويمي [ نظرة جادة ] : أقتلني .. ان لم تفعل فستندم على ذلك لاحقا !

[ تـان يضغط على مقبض سيفـه ] [ يبعـده عنها ]

[ يُخفي سيفيـه ]


تان [ يحك رأسه و يغمض عينيه ] : آ آه .. في النهاية لا يمكنني ايذاء امرأة مهما حاولت ..

[ يستدير و يغادر ]

[ ويمي تلتقط خنجرها من الأرض بهدوء ]

[ تضغط على مقبضه ] [ ترفعه قليلا نحو تان ]

[ تنظر إلى ظهر تان للحظات و هو يبتعـد ]


*** مشاهد متقطعـة من الماضي - البدايـة ***

ذلك المبنـى يدعـى بـ " ليبـرا " .. و هو مقرنـآ الرئيسي

---

أحم .. إسمي واتان ! و لا تضيفي تلك الـ " تشان " مجددا !

---

آخ .. كاد قلبي يتوقف سحقـا لك، أتيتِ و أتت معك المصائب !

---

أجل هو دآآآآآئمــــــآآ هكذا ~

أتعلمين ماذا ينادونـه [ يقترب من أذن ويمي و يقول شيئا ] [ ضحـك ]

---

أوووي تــآآن-تشآآن ~ لنذهـب إلى السطـح الآن !

إنه المكـان الوحيـد الذي لم أزره بعـد ~

---

إذا استمر الأمر هكذا فقـد أكسر قاعدة جدي التاسع عشـر ..

لمااااذا يا جدي لمآآذآآ >< .. لماذا كان عليه وضع قاعدة كهذه لعائلتنا !

" لا ترفض أبدا طلب امرأة و كن دائمـا لطيفا معهـن "

سحقآآآآآآ ~ [ يتجمد ] لحظة .. [ ينظر إلى ويمي ] أحقا يمكننا اعتبار هذا المخلوق امرأة ..؟!

[ عيناه تلمعـان ] بالطبـع لا !!!

---

لم أفكر أبدا بأنك شخص سيء .. اعتبرتك دائما واحدة منـا ..

*** مشاهد متقطعـة من الماضي - النهايـة ***

ويمي : لماذا .. فقدت رغبـة القتال فجأة ..

سحقـا .. أكره هذا النوع من الأشخـاص ..


[ تخفض يدها ] [ تترك الخنجـر يسقط ]

[ تنظر إلى السمـاء ]

[ تختفي ]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحـة المعركـة : جانب هوب ]

[ هوب يقفـز متفاديـا الهجوم الثلاثي لهيكي و يوشي و إيمي ]

هوب [ يلتفت نحو المكان الذي كانت فيه ويمي ] : إذن هذا كل ما تستطيعين فعله ؟

لقد خيبتِ ظني ..


[ ينفذ صبـر هيكي فيندفـع نحو هوب ليهاجمـه بسيفـه ]

[ إيمي و يوشي متفاجئان ]


يوشي : سحقا .. أخبرته أن لا يتقـدم بمفرده !

[ يوشي يتقدم لمساعدة هيكي ]

[ هيكي يلوح بسيفه ] [ يصده هوب ]

[ هيكي يضع يـده على سيفه فتحيط به هالة ذهبية اللون ]


هوب [ يبتسم ] : أتعلـم .. أنا أكره النخبة أمثالك من أعماق أعماق قلبي ..

ليس أكثر من كرهي للطبيعيين لكني أكرهكم على أية حال ..

هيكي : هاه ؟ [ نظرة غاضبـة ] و أنا أكرهك .. لدرجة لا يمكنك حتى تصورها !

[ هوب يبتسـم ]

[ يبعد سيفه فجأة ] [ هيكي يميل للأمام بفعل الثقـل ]

[ هوب يظهر على جانب هيكي الأيمـن ]

[ يلوح بسيفـه مستهدفا رقبـة هيكي ]

[ يصـده سيف يوشـي ]

[ هيكي يستعيد توازنه و يقفز متراجعا للخلف ]


يوشي : لن أتركك تؤذي أي واحد منا .. من سيموت اليوم هو أنت و فقط !

هـوب [ يبتسم ] : همم .. كلام كبير من نائب ليبـرا ..

[ نظرة جادة ] لكني أتساءل ان كنت قادرا على فعل شيء حقا

[ يخترق سيف أسود ظهَـر من العدم كتف يوشي ]

[ يختفي السيف تاركا الجرح مفتوحا ]

[ إيمي و هيـكي متفاجئان ]

[ يوشي يرخي قليلا يده في جهته التي أصيبت ]

[ هوب يستغل الأمر ليدفع يوشي و سيفه للخلف فاتحا ثغرة في دفاعه ]

[ يهاجم بسيفـه محاولا قطع يوشي ]

[ يوشي يحيط يده بهالة سوداء و يمسك بها سيف هوب ]


( الهالة الطاقوية تعمل مثل حاجز دفاع لتجنب إصابة يده عند الإمساك بشفرة السيف )

هوب : أصبت كتفك للتو .. أما زلت تستطيع تحريكه هكـذا ؟

[ بسخريـة ] ألا تشعر بالألم ؟

[ يوشي يلوح بسيفـه مهاجما هوب الذي توقف عن الحركـة ]

[ هوب يترك السيف الذي يمسكه يوشي و يراوغ هجومه متراجعا للخلف ]

[ يختفي سيف هوب ]

[ إيمي تهاجم هوب فجأة من الخلف ]

[ هوب ينتبـه و يراوغها ]

[ يتراجع ببطء للخلف مبتعدا عن خصومه الثلاثـة ]

[ يتأهب ثلاثتهـم و يمسكون سيوفهم في وضعية دفاعيـة ]

[ هوب يتوقف بعد بضعـة خطوات ]


إيمي : انتبها .. هو حتما يحضر لهجوم ما ..

هيكي : ...

[ هوب يفرقع أصابعه ]

[ يظهر فوقـه عدد هائـل من السيوف السوداء

مشكلـة نصف دائرة حوله و نصلها موجه إليه ]

[ ترتفع السيوف قليلا للأعلى و يتغير اتجاه أنصالها لتصبح موجهة نحو جماعة ليبرا ]

[ تنطلـق السيوف دفعة واحدة ]

[ إيمي تضرب ما وصل إليها واحدا واحدا و كلما أصابت أحدها يتحول إلى جليد ثم يتفتت ]

[ يوشي يصنع حاجزا دفاعيا فتصطدم به السيوف و تسقط ]

[ هيكي يراوغها واحدا تلو الآخر ]


هوب [ يبتسم ] : أحسنتم عملا .. لكن الأمر لم ينتهي بعد ~

[ ترتفع السيوف مجددا ]

يوشي : ان لم نحطمها فسيستخدمها مجددا ..

و يمكنه صنع المزيد منها حتما ..

هيكي : سحقـا .. صنع سيف واحد يتطلـب كمية كبيرة من الطاقة ..

كيف يستطيع استخدام كل تلك السيوف دفعة واحدة !

و فوق ذلك يتحكم بها جميعا بسهولة !


[ يوشي يرفع سيفه فتخرج منه أطياف سوداء - 9 - ]

[ يضرب الأرض بسيفه فتنطلق كلها نحو هوب ]

[ بعض سيوف هوب تستهدف يوشي ]

[ إيمي تدافع عنه و تحولها كلها إلى جليد ]

[ هوب يهاجم الأطياف لكن سيفه يخترقها دون أن يحدث لها شيء ]

[ هوب يضطر لتفاديها و الهروب منها .. لكنها تتبعه ]


هوب : همم .. [ يتوقف و يستدير نحوها ]

[ يصنع حاجزا أحمر اللون ]

[ تصطدم به الأطياف فتختفي ]


هوب : هه .. إبطال مفعول الهجمات الطاقوية ليس صعبا ..

أحتاج فقط لمعرفة نوع الطاقة و الدفاع ضدها بطاقة معاكسة


[ يظهر يوشي أمام هوب ]

[ يلوح بسيفه ]

[ هوب يراوغ هجومه و يلكمه بقبضته اليمنى - التي لا تحمل السيف - ]

[ يوشي يُقذف نحو العمارة و يصطدم بها بقوة محطما جدارها ]

.

فجــأة تقتحم سيـارة لمبرغيني زرقـاء أرض المعركـة

[ سيـرا تسحب المكبح اليـدوي بقـوة

فتدور السيارة و تحتك إطاراتها بالأرض تاركة أثرا و مصدرة صوتا حادا ]

[ تنزلق السيارة لعدة أمتـار و تستقر بين هوب و جماعـة ليبـرا ]

[ يخرج بعض الدخان من العجلات بفعل الاحتكاك ]

[ جوكـر من بعيـد يُخفي رشاشـه و ينظر إلى السيارة بدهشـة ]


جوكـر : حـ .. بيبتي .. !

[ تُفتح أبواب السيـارة للأعلى و تنزل كل من سيرا ، هازو ، سايا و يوسـا ]

[ سيـرا تنظر بتمعن لمختلف جوانب الساحة

و تدقق في العمارات المهدمة و أفراد عصابة نورمن المصابين ]


سيـرا [ تخرج شارة الشرطـة ] : لقد تسببتـم بما يكفي من خراب ..

[ نبرة جادة ] جميعـكم موقوفون !

هوب [ يبتسـم ] : شرطيـة أخرى شجاعـة ..

لدي رغبـة كبيرة في تحطيم نفسيتـك كما فعلت مع زميلك ~

[ سيرا متفاجئة ]

سيـرا : أنت ..

[ ترتفع سيوف هوب السوداء و توجـه كلها نحو سيـرا ] [ تنطلق ]

[ سيرا مصدومة ]

[ تظهر إيمي أمامها و تضرب السيوف بسيفها فتتجمد كلها ثم تتفتت ]


إيمي : لا تقحـم أشخاصا أبرياء في قتالنـا !

هوب [ ضحكة خافتة ] : آه يا إيمي .. [ نبرة غاضبة ] طريقة تفكيرك تثير غضبي !

[ إيمي تنتبه لشيء فجأة ]

[ تختفي و تأخذ معها سيرا و كل من كان قريبا من السيارة ]

[ يوشي يخرج من بين الحطام حاملا في يده كرة طاقوية شديدة السواد ]

[ يلقيها على هوب ]

[ هوب يستدير و يصدها بيديه ]

[ تدفعه للخلف حتى يلتصق ظهره بالسيارة ]

[ يوشي يصنع كرة أخرى بضعف الحجـم ]

[ يختفي و يظهر أمام هـوب ] [ يضربه بها بقوة ]

[ إنفجــار ]

[ اللمبرغيني تتحطم ]

[ هوب يظهر على بعد بضعة أمتار و لم يصب بأذى ]


هوب : إذن لم تكن تقاتل بجدية قبل قليل ..

[ يبتسم ] إما أنك تستهين بي .. أو أنك خائف من شيء ما

إلحاق الأذى بأصدقائك بسبب قوتك الهائلة ربما ؟ [ ضحكة ساخرة ]

يوشي [ إبتسامة ساخرة ] : كن مطمئنا .. لا هذا و لا ذاك ..

كل ما في الأمر هو أنني سآخذ وقتي في تقطيعك إلى أشلاء

[ بصوت منخفض ] كما فعلت معهما ..

هوب : حقـا ؟ [ نظرة شريرة ] أرني ما لديك !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : جـوكر Vs نـورمن ]

[ جوكر متجمـد و ينظر إلى حطام السيارة و هو مصدوم ]

كيـرا : هممم .. أعتقد أن هذا سيء [ يدخن سيجارة بغير مبالاة ]

[ جوكر يتقدم ببضع خطوات متثاقلـة ]

[ يتوقف ]


جوكر [ بصوت متقطـع ] : حبيبتـي .. لقد .. مـاتت ..

[ ينظر إلى يوشي بغضب ] يــــــــوشي ! [ يصرخ ] كيف تجــرأت على فعل ذلك !!!

[ يوشي يلتفـت إليه ] [ يشيح بنظره نحو السيارة ]

يوشي [ بغير مبالاة ] : آه .. إذن هذه كانت سيارتك ..

[ جوكـر يخفض رأسه و يشد قبضتـه ]

[ نورمن يهاجمـه على حين غرة ] [ يقطع ظهـره بسيفه ]

[ جوكر يصاب و تتدفق الدماء من جرحه لكنه لا يحرك ساكنا ]

[ يستدير للخلف نحو نورمـن ]

[ نورمن متفاجئ ]


جوكـر [ نظرة مخيفـة ] : ليس لدي وقت للعب معك .. اختفي !

[ تنفجر الدماء من فم نورمن فتسقط كمامتـه السوداء ]

[ نورمن يمسك فمه متفاجئا ]


كيـرا : أوه .. لقد فجر أحشاءه من الداخل ..

قدراته تصبح مخيفـة عندما يكون غاضبا ..


[ جوكـر يلكم نورمـن بكل قوتـه على وجهـه ]

[ نورمن يسقـط ]

[ جوكر يقترب منه ببطء و تعلوه نظرة غاضبة ]

[ يظهر خلفـه مكعب أصفر عملاق ثم ينقسم إلى 6 مكعبات أصغر ]


كيـرا : تلك المكعبات يمكنها نقل أي جسم بشري أو جزء منه

لأي مكان يريده جوكر شرط أن يكون قد زاره سابقا ..

و كلما زادت المسافة كلما استهلك طاقة أكبر ..


جوكـر [ نظرة شريـرة ] : و الآن .. دعني أقسم أجزاء جسدك

و أرسلها في رحلات منفصلة إلى مختلف بقاع الأرض !

[ نورمن مصدوم ]

[ تظهر آنجل خلف جوكر و تضربه بقبضتها على رأسه ]


جوكـر : من تجرأ .. [ يلتفت و هو يشتعل غضبا ] أنتِ !!!

آنجل [ بهدوء ] : تمالك نفسك أيها الأحمق !

[ تنظر إلى كيرا ] و أنت لا تقف متفرجا عندما يحدث شيء كهذا !

كيـرا : همم .. لا أحب التدخل في قتالات الآخرين ..

هو حر في فعـل ما يريده بخصمـه

[ آنجل تظهر أمامـه و تضربه على رأسه هو الآخر ]

[ جوكر و كيرا يحكان رأسيهما ]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ جانب آيوبـو ]

آيوبو يساعد جاستيس و يأخذه إلى سيارته

آيوبو : تماسك قليلا .. سآخذك إلى المستشفى حالا ..

لقد فقـد الكثير من الدمـاء .. من حسن حظه أنه التقى بآنجل صدفة ..

لو خرج من الباب الرئيسي للمبنى لوجد هوب في استقباله ..


[ بالعربيـة ] آيـا .. تعالي أنتِ أيضا .. هذا المكان خطير من الأفضل أن نغادر

[ آيا تتجاهلـه و تتقدم نحو ميدان المعركة ]

آيوبو [ متفاجئ ] : أوي !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ نورمن يحاول الوقوف بصعوبـة ]

[ يتقدم نحو جوكر و ينظر إليه بغضب ]

[ بعد بضعة خطوات يسقط و يكاد يفقد وعيه ]

[ يحاول رفع رأسه بصعوبة ]

[ يشد قبضته ] [ تغمض عينيه شيئا فشيئا و يغمى عليه ]


آنجل : ...

جوكـر : أخيرا استنفذ كل طاقته .. كان يبذرها دون مبالاة بسبب تقنياته الغريبة !

أصحاب الطاقة السوداء مزعجون حقا [ ينتبه ] [ نبرة غاضبـة ] يـــــــوشـــي !!!

[ جوكر يلتفت إلى يوشي و هو غاضب ]

[ تتغير نظرته فجأة إلى دهشـة و توتر ]


جوكـر : ...

[ يوشـي و سايا يقفان متقابليـن على بعد بضعة أمتار و يحدقان ببعضهما ]

.
.

عشت سنوات معتقـدا أنني آخر ما تبقى من العائلة ..

حاولت مرارا و تكرارا رمي تلك الذكريات المريرة خلفي

و بدء حياة جديدة مع أشخاص أصبحت أعتبرهم كعائلتي

لطالما حاولت تجاهل ذلك الشبح الذي لا يأبى أن يتركني

حاولت بجهد إخماد نار الانتقام التي في داخلي ..

لكن كلما أغمضت عيني .. يتكرر ذلك المشهد أمامي ..

رؤية جثثهم .. رؤيتها تقتل أمام عيني ..

رؤية نفسي العاجزة عن فعل أي شيء ..

قبل أن أكره أحد .. كرهت ضعفي ..

ذلك الكره أجبرني على تجاوز كل حدود قوتي ..

و تغيير نفسي .. قبل أن أستهدف أي أحد غيري ..

و في النهاية بلغت هدفي .. و عندما حان وقت الأخذ بانتقامي ..

عندما بلغت ذروة غضبي .. و أقصى احتمالي ..

و قررت أخيرا أن أقطع رأس الأفعى التي كانت وراء كل أحزاني ..

ظهرت أمامي .. تلك التي لطالما اعتقدت أن لقاءها مجددا آخر آمالي ..

إنـها حية ترزق .. و ها هي ذي واقفة أمامي ..

..................................................... *** [ يــوشي ]

.
.

[ شظـآيا أمل - الفصـل الحادي عشر - النهــاية ]









[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /7/10/2016, 15:53#14

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





الموضوع الخاص بالفصل [12] : هنــا





[ شظـآيا أمل - الفصـل الثـاني عشر ] : حقيقـة .. استيقاظ .. عبء الإنتقـام ..

.
.

[ اليابان - شيزوكــا ] [ الساعـة 6 مساء ]

مباني تحولت لركام .. سكنات عُصف ما بها من أثاث ..

عمارات كأنها قُطعت بمنشار أخذ نصفها و بقي النصف الآخر في مشهد عجيب ....

نصف حمام و نصف مطبـخ و أوان لا تزآل معلقـة على زواياه ..

أبواب تفتح للفضاء لتخرج على الفراغ .. لا أرض تحتها ..

كتل إسمنتية و قضبان حديدية هنا و هناك ..

أحد المستشفيات أصبح أطلالا بعد أن كان يقدم خدماته لنصف السكان ..

مدرسة ابتدائية فتحت فجـوة في ساحتها و تدمرت جدرانها و تناثرت كراسيها و طاولاتها ..

مجزرة بالعشرات .. إن لم نقل المئات ..

من كانوا في قطر الانفجار تفحمت أجسادهم و فارقوا الحياة ..

و من كانوا أبعد بقليل دفنوا تحت الأنقاض ..

جرحى في كل مكان .. تحولت الطرقات إلى بحيرة من الدماء ..

دمـار .. هذا كل ما تبقى من شيزوكـا ..

[ صوت بكـاء و أنين ] [ صـراخ ] [ صافرات السيارات ]

[ سيارات الشرطة و الإطفـاء و الإسعاف في كل مكان ]

[ رجال الإطفاء يبحثون بين الأنقاض عن ناجين من الحادثة ]

[ سيارات الإسعاف تأتي و تذهب كل 5 دقائق حاملة معها عدة جرحى ]

[ بعض الأطباء هنا و هناك يقدمون إسعافات أولية للناجين ]

[ الشرطة تحاول تنظيم الأمور و تساعد بقية الوحدات في عملها ]


شرطي [ يتحدث عبر التولكي وولكي ] : أجل .. مازلنا نبحث عن مصدر القنبلة ..

لا .. لحد الآن لا يوجد أي أثر .. احتمال هجوم إرهابي آخر وارد ..

لقد طوقنا المنطقـة و قمنا بتوزيع رجالنا .. أجل .. مفهـوم ! [ يقطع الاتصال ]

شرطـي 2 : إذن .. هل من أوامر جديدة ؟

شرطـي 1 : لا شيء .. أمرونا بالانتظار فحسب ..

حاليـا يبحثون بالأقمار الصناعية عن المكان المحتمل لصاحب القنبلة ..

- و لم يعثروا على الطائرة بعد .. -

و أيضا سيصلنا دعم من شرطة طوكيو قريبا

شرطي 2 : جيد .. لكن بجدية ! من أين حصلوا على قنبلة كهذه ؟

أهي قنبلـة نووية أم ماذا ؟؟

شرطي 1 : أحمق ! بالطبع لا ~

لو كانت كذلك لما كنا نتسكع هنا دون قناع حتى !

شرطي 2 : معك حق ~

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ طوكيـو - حي كيتـا الشمالي ]

[ سايا و يوشي يقفان متقابلين ، بينهما عدة أمتار ]

[ يحدقـان ببعضهمـا ]

[ سايا تبدأ بالتـوتر .. تتعرق و تشيح بنظراتها يمينا يسـارا ]


سايـا : وآآآآه .. !! ماذا يجب أن أفعل .. ماذا يجب أن أقول .. ؟

سيكون من الغريب أن أناديـه بأخي فجـأة هكـذا !!


[ تنظر إلى يوسـا و هي ترتجف ] قولي شيئـا بدلا مني أرجوووك !

[ يوسـا تنظر إليها و عيناها تلمعـان ] [ ترفع إبهامهـا ]

سايا [ محطمـة ] : هذا ليس ما أريده !!!

[ يوشي يتقـدم نحو سايا ]

سايا [ مصدومـة ] [ صرخة صامتـة ] : لآآآآآآ !!

[ مترددة و تتلعثـم ] فـ .. في .. الواقع .. أنت .. أ .. أنت ..

أ .. أ .. أخـي !!

سحقــا لماذا لا أستطيـع أن أقولها بشكل طبيعي ؟!!

ألأنني تربيت كطفلـة وحيدة طوال الوقت ؟

وآآآآآه إنه يقترب !


[ يوشي يتوقـف أمام سـايا ]

[ سايـا تخفض رأسها مباشرة بعد أن التقت نظراتهمـا ]

[ يوشي يحدق بها بتمعـن ]

[ سايا ترتجـف ] [ تشد قبضتها ]


سايـا [ ترفع رأسها فجأة ] [ بصوت مرتفـع ] : أ ....

[ يوشي يعـانق سايا ]

[ سايا متفاجئـة ]


يوشي [ يضمها بقوة ] : أنا آسف .. لأنني لم أبحث عنك طوال هذا الوقت ..

آسف .. لأنني استسلمت و آمنت بوفاتك دون حتى أن أتأكد من الأمر ..

آسـف .. لأنني لم أكن هناك عندما كنتِ بحاجـة إلي ..

[ لحظة صمت ] سايـا .. لا .. [ يغمض عينيه ] أختــي ..

[ اغرورقت عينا سايا بالدموع ]

[ تبادلـه الأحضان و تبكي بصوت مكتـوم ]

[ يوسـا تنزل دموعها و تراقب الموقف بتـأثر ]


يوسـا [ تبتسم و تمسح دموعهـا ] : هيـهي .. رؤيتهما هكذا تجعلني أشعر بالغيرة ..

أريد أخا كبيرا أنا أيضا ! .. [ بعد برهة ] [ بصوت منخفض ] لا .. أريد يوشي فقط ~

إيمي [ تبتسـم ] : أخيرا يحدث لك أمر جيد .. بعد أن عانيت كثيرا طوال السنوات الماضية ..

أخيرا وجدت أختك .. يوشي ..


[ أعضاء ليبـرا يشاهدون ما يحدث باهتمام و الإبتسامة تعلو وجوههم جميعا ]

[ يوشي يبتعـد عن سايا - يربت على رأسها و يبتسم ] [ سايا تبتسـم ]


سيـرا [ محتارة ] : مهما قلت الآن فلن يفيدني .. أشخاص مثلهـم لن يستمعوا إلي ..

و يبدو أنني تورطت في شيء خطير
[ تحدق بهوب ]

هل علي أن أطلب الدعـم ؟

[ تنظر إلى الغرب ] قد يكونون مشغوليـن بالانفجار الذي وقع قبل قليل ..

[ تنتبـه ] بذكر الانفجـار .. !

[ سيرا تبتعـد عن المجموعة بهدوء - تقف مختبئة على جانب العمارة ]

[ تخرج هاتفها و تجري اتصالا ]


هـوب : أتى المزيد من الضعفـاء .. كثـرة العدد لا تحدد دائما الفائـز

[ إبتسامة ماكرة ] أحيانا قد تكون عائقـا يجر إلى الهزيمـة !!

[ يحدق بسايا و يوشي ] أقسـى أنواع الألم .. هو الذي يأتي بعد قمة الأمـل ..

[ يرفع يده محاولا فعل شيء ما ]

[ تظهـر هـازو أمامه ]


هوب [ يتوقف ] : ...

هازو [ رأسها منخفض و شعرها يغطي عينيها ] : لمـاذا ..

طلبت من ويمي التخلص منـي .. ؟

أريد أن أسمع الإجابـة منه .. لأتـأكد مما يجب علي فعله ..

هوب [ دون تردد ] : لأنك عديمـة الفائدة ~

هازو [ مصدومة ] : ... !!! [ تشد قبضتهـا ] إذن .. طوال الوقت ..

كنت تستغلني فحسب .. و الآن عندما لم تعد بحاجـة إلي ..

قررت رميي جانبـا .. أليس كذلك ؟

هوب [ يبتسم ] : بالضبـط ~

*** مشاهد متقطعـة من الماضي - البدايـة ***

[ قبل 5 سنوات ]

( هازو 12 سنة )

[ يجلس رجل في منتصف العمر على مكتب فاخر ]

[ يعد الأوراق النقدية و في فمه سيجارة أمريكية ]


*** : جيـد [ نظرة خبيثة ] أحسنتِ عملا [ ضحكة ساخرة ]

أكملي هكذا و سأصبح غنيا ~

هازو [ بخوف ] : حسنا ..

---

*** [ نبرة غاضبة ] : ماذا ؟! لماذا لم تقتلي الهدف هاه ؟

[ هازو تقف بصعوبة و الإصابات تملأ جسدها ]

هازو [ بصوت متقطع ] : آ .. آسفة .. سوف أقتله حتما المرة القادمة ..

[ الرجل يضرب الطاولة بيده ] [ يقف ]

*** : لماذا تعتقدين أنني أطعمك و آويك ؟ [ يصرخ ] أجيبي ؟!!!

[ هازو تخفض رأسها و ترتجف ]

*** : ما الذي سأقوله لعميلنا هذه المرة ؟ لقد دفع لنا مسبقا !!!

ما الفائدة من وحش مثلك إن كنتِ لا تستطيعين أداء واجبك كما يجب !

هازو [ بصوت مرتجف ] : أنا ..

[ يتقدم نحوها ] [ هازو متفاجئة ]

[ يمسكها من شعرها و يرميها على الأرض بقسوة ]


---

*** : أتحسر على ما أنفقته عليك طوال هذه السنوات ..

ما كان علي التقاط طفلة مثلك !

لم أعد بحاجة إليك بعد الآن ~ أنتِ " عديمـــة الفائدة " ~

---

*** : القاتل الجديد موهوب فعلا ! لم يخطئ هدفه أبدا لغاية الآن

كما أنه لا يترك أي دلائل بعد جريمته

إنه القاتل المأجور المثالي .. سيكون منبع أموال دائم لي [ ضحكة شريرة ]

[ لحظة صمت ]
و هدفه القادم سيكون .. التخلص من مصدر المشاكل الذي أفسد سمعتنا ..

[ هازو مصدومة ]

---

*** [ إبتسامة شريرة ] : أقتل عديمة الفائدة هذه ~

[ تتسع ابتسامته الخبيثة شيئا فشيئـا ]

---

[ هازو تقف على حافة سطح العمارة و تنظر للأسفل ]

هازو : أنا .. " وحش " .. و " عديمة الفائدة " .. [ إبتسامة كئيبـة ]

[ تشعر بوجود شخص ما فتلتفت بسرعة للخلف ]

[ يتقدم أحدهم ببطء نحوها ] [ يظهر وجهه و ملامحه تدريجيا ]


هوب : أتعتقدين أنك عديمة الفائدة ؟ [ إبتسامة ماكرة ] لِم لا تثبتين عكس ذلك إذن ؟

[ يمد يده نحوها ]

*** مشاهد متقطعـة من الماضي - النهايـة ***

[ هازو تصـر على أسنانهـا ] [ ترفع رأسها و تنظر إلى هوب باحتقار ]

هـوب : لكن .. [ هازو متفاجئـة ] إذا أردتِ العودة إلي ..

[ يبتسم ] فيمكنني أن أعطيك فرصة أخرى ~

هـازو [ غاضبـة ] : لا أحتاج فرصتك ! إذهب إلى الجحيم !! [ يظهر مسدسها ]

هـوب : لنرى .. ان قتلتِ أي شخص موجود هنا ..

حتى لو كان مجرد متفـرج أو مواطنا طبيعيا .. فسوف أسامحك ~

هازو [ تشد قبضتهـا ] : تسامحني .. ؟ على ماذا ؟

ألأنني اتبعت أوامرك حرفيا طوال الوقـت ؟

ألأنني خضعت لرغباتك و ارتكبت عشرات الجرائم لصالحك ؟

ألأنني كنت كالكلب المطيع .. كالدمـية التي تحركها كما تريد ؟

[ نظرة غاضبة ] لم أعـد تابعـة لك بعد الآن

[ تصوب مسدسها باتجاه هـوب ]

هوب [ يغمض عينيه ] : هيـه ~ حسنا .. توقعت شيئا كهـذا

[ يفتح عينيه - نظرة شريـرة ] في النهاية أنتِ حقـــآآآ عديمـة الفائدة ~ جميعكم .. عديمو الفائدة ..

[ هازو تطلق النار ] [ تندفع نحو هوب مباشرة بعدهـا ]

[ هوب يصد الرصاصة بسيفـه ]

[ هازو تصل إلى هوب ] [ تهاجمـه بخنجرها من الأعلى ]

[ هوب يمسك ساعد هازو كابحا يدها التي تحمل الخنجر ]

[ هازو تلكـم هوب باليد الأخرى ]

[ هوب يمسك رأس هازو فلا تصل لكمتها إليه ]

[ تظهر حول يد هوب هالة حمراء .. سرعان ما تحيط بجسد هازو ]


هازو [ متفاجئة ] : ما الذي ..

هوب [ إبتسامة شريرة ] : الآن قد تصبحيـن مفيدة قليلا ~

[ إيمي تسحب هازو من سترتها من الخلف و تبعدها عن هوب ]

[ تهاجم هوب بسيفها ]

[ هوب يتفادى السيف في آخر لحظة و يتراجع للخلف ] [ يبتسم ]

[ إطلاق نار ]

[ الرصاصة متجمـدة على بعد بضع انشات من ظهر إيمي ] [ تستدير ]

[ مسدس هازو مصوب باتجاه إيمي ]

[ هازو ترفع رأسها ] [ يتحول لون عينيها للأحمر ]

[ إيمي متفاجئـة ]

[ يتحول مسدس هازو إلى بازوكـا ضخمة

تحملها على كتفها بسهولة رغم وزنها و حجمها الكبيرين ]

[ تطلق بهـا ]

[ يظهر حاجز مضاعف أمام إيمي و يوقف الطلقة ]

[ يوسـا تظهر بين هازو و إيمي ]


يوسـا [ مترددة ] : ما الذي تفعلينه .. ؟ ألم تقرري التوقف عن اتباع هوب .. ؟

[ هازو لا ترد - تقف جامـدة و تعابير وجهها لا تتغير ]

إيمي : ... لقد وقعت تحت سيطرته ..

يوسـا [ متفاجئة ] : ماذا .. ؟

إيمي : يمكنه فعل شيء كهذا أيضا .. هذا ليس في صالحنـا .. [ تصر على أسنانها ]

هوب [ نظرة جادة ] : هـازو .. أقتليهم جميعا .. حتى لو ضحيتِ بحياتك من أجل ذلك !

هازو [ بهدوء و بنظرة خالية من التعابير ] : مفهوم ..

[ تختفي و تظهر أمام يوسـا ] [ فوهة البازوكا أمام وجههـا ]

[ يوسـا تمسك أعلى البازوكا بيدها و تدفعهـا للأسفـل ]

[ تدوس على حافتها بقدمها كابحة حركة هازو ]

[ هازو تطلق على الأرض ]

[ إنفجار - دخان ]


.

[ تظهر آيا بين الأدخنة و تتوقف عندما تصل إلى هوب ]

[ تنظر إليه من الأسفل باهتمام ]


هوب : ... [ يبتسم ]

آيـا [ بالعربية ] : لماذا .. تبتسم .. بينما أسمع صوت بكائك من الداخل ؟

ما الذي تحاول فعله ؟ أو بالأحرى .. لماذا تحاول فعل هذا ؟

أهذا حقا .. ما تريده نفسك ؟

هوب : ما هذه اللغة .. ؟

[ إيمي تهرع لمكان هوب مباشرة بعد أن لمحت آيا ]

إيمي : آيــا ؟! .. ما الذي تفعله هنا !

[ هوب يلاحظ إيمي ]

هوب : هيييه .. شخص مهم إذن ..

[ إبتسامة ماكرة ] إذن لنبدأ بها ..

[ يرفع سيفه عاليا و يهم بإسقاط نصله على آيـا ]

آيا [ بالعربية دائما ] [ بهدوء ] : جميعكم .. ما الذي تفعلونه .. ؟

[ يتجمد الجميع في مكانهم و يتوقفون عن الحركة ]

يوشي : لم أعد أستطيع تحريك أي جزء من جسدي ..

أهي قدرات تلك الصغيرة .. ؟


إيمي : آيـا .. إذن هي مستخدمة قوى .. كما توقعت ..

آيـا [ تلتفت إلى إيمي ] : أنتِ في الواقع لا تريدين فعل هذا .. صحيح ؟

[ تحدق بأعضاء ليبرا واحدا واحدا ]

تريدون فقط حماية أشخاص معينين .. لذلك تجبرون أنفسكم على فعل كل هذا ..

و ترغمونها على السير عكس التيار

رغم أنكم جميعا .. تمنيتم فقط حياة مثل البقية

أليس كذلك ؟

[ ينظرون إليها جميعا باستغراب ]

لم يفهموا كلماتها .. لكن المعنى وصل إليهم .. و استوعبوا جيدا ما تحاول قوله

آيـا : جميعكم .. لماذا لا تتوقفون هنا ؟

سايا : ...

هيكي [ نظرة غاضبة ] : ما الذي تحاولين قوله .. ؟

آيـا [ تلتفت إليه ] : عبء ثقيل .. ثقيل لدرجة أن جسدك لم يعد قادرا على حمله ..

لذلك .. و لا إراديا .. قررت ترك الآخرين يحملونه بدلا عنك ..

و هم لم يعارضوا ذلك ..

[ هيكي مصدوم ]

هيكي : ما الذي .. تقوله .. ؟

*** لمحـة من الماضي - البداية ***

يوشي : الأمر لن يكون سهلا .. لكن عليك نسيان ما حدث ..

لو كان آلـن هنا لتمنـى نفس الشيء

هيكي : لن يهدأ لي بآل حتى أبيدهـم كلهم !!

يوشي [ نظرة حزينة ] : ذلك الإنتقام .. أتركه لي .. إرمِ بذلك العبء علي و امض في طريقك

فأنا أيضا لدي حساب أصفيه مع الضباب الأسود .. مع هوب ..

لا حاجـة لتضييع حياتك أيضا من أجل الإنتقام ..

[ هيكي ينظر إلى يوشي ] [ لحظات صمت ]

هيكي [ يشد قبضته ] [ نظرة جادة ] : إنتقامي .. سآخذه بنفسي .. [ يغادر ]

*** لمحـة من الماضي - النهاية ***

هيكـي : هاه .. ؟ بعد أن كنت أتفاخر طوال الوقت و أقول كل تلك الأشياء حول الإنتقام ..

ما الذي .. حدث لي .. ؟

ما الذي فعلته لغاية الآن .. ؟

منذ أن بدأ القتال .. بقيت متراجعا و لم أفعل أي شيء مفيد ..

بل الأسوأ .. كنت عائقا للزعيمة و يوشي ..


[ لحظة صمت ] الزعيمة .. و يوشي ..

" .. قررت ترك الآخرين يحملونه بدلا عنك .. و هم لم يعارضوا ذلك .. "

هاه .. ؟

حقا .. ما الذي أفعله بحق خالق الجحيم ..


هاها .. [ ضحكة مجنونة خافتة ]

[ ينظر إلى يده ]


صحيح .. عندما علمت بوجود أقوى شخصين في المنظمة ..

أرخيت دفاعاتي .. و خنت هدفي ..

و في قرارة نفسي - حتى لو حاولت إنكار ذلك -

كنت أقول .. " لا بأس .. ما داما هنا فيمكنهما تولي الأمر .. "

سيتمكنان منه .. فهما الأقوى على أية حال ..


[ يضع يده على وجهه ]

يا لي من .. أحمق ..

بعد كل هذه السنين .. أنا حقــا ..

*** لمحـة من الماضي - البداية ***

[ قبل 3 سنوات و نصف - بعد 6 أشهر من انضمام آلن إلى ليبـرا ]

( آلن 6 سنوات .. هيكي 15 سنة )

آلــن : أخـــي ~ أنظر أنظر !! يمكنني رفع الأشياء !!

[ مجموعة من الوسائد تحلق في الهواء ]

[ بفخـر ] واااه أنا خآآآرق ! أنـــا مذهـل ! أليس كذلك ؟

هيكي [ بتحامق ] : هاه ؟ و بماذا سيفيدك هذا أثناء القتال ؟

إسمع ! لن تذهب أبدا معي في مهمات خارجية ان لم تكن لديك قدرات قتالية !!

آلـن [ إبتسامة ساخرة ] : هجـوم الوسآآآئد الخآآآآرق ~

[ يرميها كلها فوق هيكي ]

هيكي [ يخرج من تحتها و يبعدها عنه ] : أنــت .. لست مهتما أبدا بما أقوله هاه ..

[ نظرة شريرة ] إذن سأريــك !!

[ هيكي يمسك وسادتين و يندفع نحو آلن ]

[ صراخ ] [ ضحـك ]


[ بعد دقائق ]

[ هيكي و آلن مستلقيان و الوسائد تملأ الغرفة التي عمتها الفوضى ]

آلـن : أتعلم هيكي .. العيش هكذا ليس سيئا أبدا ~

هيكي [ يبتسم ] : أجل .. لا تقلق .. سأكون موجودا دائما لحمايتك

لذا لا بأس ان لم تقاتل .. فقط ابق على قيد الحياة .. يا أخي الصغير


*** لمحـة من الماضي - النهاية ***

هيكـي : " سأكون موجودا دائما لحمايتك " هاه ..

*** مشاهد متقطعـة من الماضي - البدايـة ***

آلن [ يفتح عينيه بصعوبة ] [ يشعر بوجود هيكي ] : هـ .. هيـ .. كي .. أ .. خي ..

---

[ هوب يمـد يده الأخرى فيظهر سيف أسود طويـل من العـدم ]

[ يغـرزه في ساق آلن ] [ آلـن يصرخ ]

[ هوب يحـرك سيفه نحو اليمين قاطعـا رجل آلن اليسـرى ]

[ يتدفق شـلال من الدماء منها ] [ تتناثر بعضها على وجه هوب ]

[ هوب يبتسم كأن شيئـا لم يحدث ]

[ آلن تلمع عيناه و هما مفتوحتان لأقصى حد ممكن ]

[ تتوقف عن اللمعان .. و تغمض ببطء ]


---

[ هوب يفلت قميص آلن فيسقط ] [ قبل أن يصل جسده إلى الأرض يقوم بقطع رأسه ]

[ آلن يلفظ آخر أنفاسه ]


*** مشاهد متقطعـة من الماضي - النهايـة ***

هيكي : أجل .. [ يبعد يده عن وجهه فتظهر ملامحه الغاضبة ]

إنتقامي .. يجب أن آخذه بنفسي ..

لن أنسى أبدا .. ما فعله ..

ان لم أفعلها من أجل آلن .. فلن أتمكن أبدا من المضي للأمام ..


[ بصوت منخفض و نبرة غاضبة ] سأنتقـم !!

.

[ هوب عاجز عن الحراك و سيفه لا يزال مرفوعا ]

هوب : قدرات هذه الطفلة مزعجة ..

إنها الأكثر خطورة من بين الآخرين كلهم ..

ان لم أقتلها الآن فستسبب لي المشاكل لاحقا


[ آيـا تلتفت إليه ]

آيـا [ بهدوء ] : " تقتلني " ؟ لماذا ؟ أنا لم أفعل لك شيئا .. و لا أعرفك حتى ..

إذا قمت بإيذاء شخص سبب الأذى لك سابقا .. فهذا من حقك ..

لكن إن سببت الأذى لشخص لم يفعل شيئا خاطئا في حقك

[ تنظر إليه بحزن ] فهذا سيؤذيك أنت أولا .. و أثر الندم و الحسرة لن يفارق قلبك بعدها ..

مهما حاولت ادعاء عكس ذلك ..

هوب : بطريقة ما يمكنني استيعاب كل ما تقوله ..

هل للأمر علاقة بقدراتها ؟


إيمي : آيـا .. تمكنت من قراءة قلوبنا ..

و رغم تحدثها بلغة أخرى إلا أن الجميع هنا فهم كلامها ..

قدراتها .. لا تقتصر على إيقاف الحركة فحسب ..


.

[ تظهر هالة ذهبيـة حول هيكي ] [ تتحول تدريجيا للون الفضي ]

آيـا : إذن .. هذا ما اخترته ..

[ آيا تغمض عينيها ] [ يعود الجميع للحركة بشكل طبيعي ]

[ هوب يُسقط سيفه على آيـا دون تردد ]

[ إيمي تصده بسيفها ] [ يتجمد سيف هوب ]

[ يتركه بسرعة قبل أن يتفتت و يتلاشى ]

[ يظهر هيكي أمام هوب ]

[ يلكم هوب على وجهه بسرعة خارقة ] [ هوب لم يملك الوقت للصد ]

[ يرفع هيكي رأسه فتظهر ملامحه و نظرته المليئـة بالحقد ]

[ هوب يُقذف إلى الخلف بسرعة كبيرة ] [ يصطدم بالعمارة و يخترقها ليخرج من الجهة المقابلة ]

[ هيكي يبتسم ابتسامـة شريرة و يبدأ بالضحك بشكل جنوني ]


إيمي : هيـكي .. ؟

هيكي [ نظرة شريرة ] : لا تتدخلي !

إيمي : ما الذي .. تقوله ؟ ما الذي حدث له .. ؟

هيكي [ يتقدم نحو إيمي ] [ نبرة غاضبة ] : قلت لك .. لا تتدخلي في قتالي ! [ إبتسامة شريرة ]

[ يتوقف هيكي ] [ سايا تمسك بمعطفه من الخلف ]

سايا [ مترددة ] : هيكي ..

[ هيكي يلتفت إليها و هو غاضب ]

آيـا : جميعهم .. لا يودون فعل ذلك ..

لكنهم لا يستطيعون التوقف .. إلا بعد أن ينتهي الأمر ..

هذا .. محزن .. حقا ..


[ تدمع عين آيـا ]

[ تتوقف الدمعة قبل أن تصل إلى الأرض ]

[ تتضخم لتضم كل من هيكي ، إيمي و سايا ]

[ الجميع مندهشون مما يحدث ]

[ يظهر هوب أمام هيكي ] [ يلكمـه بنفس قوة اللكمة التي تلقاها سابقا ]

[ هيكي يقذف إلى الخلف لكنه يصطدم بحاجز و يسقط على الأرض ]

الدمعة السابقة تحولت إلى حاجز ضخم يحوي كل من : هيكي ، سايا ، إيمي و هوب

[ يتحول لون الحاجز إلى لون ذهبي خالص ..

يصبح داكنا شيئا فشيئا حتى تنعدم رؤية ما بداخله ]


يوشي [ مصدوم ] : ما .. هذا ؟

[ جوكر و كيرا و آنجل يظهران أمام يوشي ] [ يظهر تان بعدهم ]

كيرا : حاجز ذهبي .. ؟ أهذا يعني ..

جوكر : هيكي لم يكن المتسبب في هذا أليس كذلك ؟

إذن ..

يوشي : أجل .. هي حتما تلك الصغيرة ..

تـان [ يقترب من الحاجز ] : سأحاول تحطيمه ..

[ يهاجمه بسيفيـه ]

[ لا يحدث شيء ]

[ يكرر عدة هجمات متتالية و بسرعة كبيرة ]

[ لا يحدث شيء ]


آنجل [ تبتسم ] : ابتعد و اترك الأمر لي ~

[ يظهر منجل ضخم تحمله بيدها اليمنى ]

[ تحيطه بهالة برتقالية اللون ] [ تضرب به الحاجز ]

[ لا يحدث شيء ]


كيـرا [ بسخرية ] : لا تبادروا لفعل شيء إن لم تكونوا على قدر مسؤوليته ~

آنجل [ غاضبـة ] : تشيه ..

[ كيرا يقترب من الحاجز ]

[ يبتسم ] [ يلكم الحاجز ]

[ يبتعد بعد لحظات ]


كيرا : ...

[ لا يحدث شيء ]

[ آنجل و جوكر يضحكان عليه بسخرية ]

[ كيرا يتجاهلهما و يدخن سيجارة بكل برود ]


يوشي [ يحك رأسه ] : إذن لا أمل في تحطيم الحاجز بالقوة ..

حسنا ما دامت إيمي هناك فالأمور ستبقى تحت السيطرة .. على الأرجح ..

[ هاتف يوشي يرن ]

[ يوشي يجيب ]


يوشي [ بعد لحظات ] : حسنا .. فهمت .. [ يغلق الخط ]

تان : ما الأمر .. ؟

يوشي [ يتنهد ] : روزي لم تستطع مماطلة الحكومة لوقت أطول

يريدوننـا في شيزوكا في أسرع وقت ممكن

جوكر : شيزوكا .. أليس المكان الذي انفجر فيه صاروخ هوب ؟

يوشي : يظنون أنه هجوم إرهابي ..

آنجل : إذن ماذا نفعل ؟

يوشي [ يفكر للحظة ] : إذا أرسلنا لهم أعضاء لا يقاتلون فسيشتكون لاحقا .. حتما ..

كما أننا سنواجه مشاكلا على أية حال بسبب ما حدث هنا [ ينظر حوله ]

ناهيك عن كون المتسبب في الانفجار شخص مثلنا ..

حسنا لا خيار آخر .. آنجل ، جوكر ، كيرا .. ستذهبون أنتم !

تان رافقهم و احرص على تصرفهم بشكل جيد

تان [ متفاجئ ] : هاه ؟

جوكر + آنجل + كيـرا [ بصوت مرتفع ] : هـــــآه ؟؟

تان [ متردد ] : لحظـة .. لحظـة ..

آنجل : هل تتخلى عنا نحن .. ؟ الثلاثي العظيم ؟ الآن ؟

[ نظرة جادة ] هل تمزح ؟

كيـرا [ بغير مبالاة ] : أنا أفضل البقاء هنا و محاولة تحطيم الحاجز الذي لا يتحطم

بدل العمل كجليس أطفال مع الشرطة و أفراد الحكومة المدللين

جوكر : هل أنت متأكد مما تقوله ؟

لِم لا تخبرهم فحسب أنه لن يكون هناك هجوم آخر ..

إرهابهم المزعوم موجود هنا

يوشي : توقفوا عن التذمر و افعلوا ما أقوله

[ إبتسامة ماكرة ] هذا في صالحنا في كل الأحوال

تان : ماذا عن هوب ؟

يوشي : سنهتم به بأنفسنـا

في الواقع إيمي وحدها يمكنها تولي الأمر لو قاتلت بجدية

لكن لا أعلم متى ستقرر تلك الزعيمة فعل ذلك ..


جوكـر : حسنـا .. [ يبتسم ] أود التأكد من شيء ما هناك على أية حال ..

من " القنبلة النووية " .. كما يقول هه

[ يختفي الثلاثي ]

تـان [ يتذمر ] : آآخ لا أملك خيارا آخر .. [ يلحق بهم ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ حيث يوجـد آيوبو ]

آيوبو [ يفكر بصوت مسموع ] : يا إلهي .. تلك الصغيرة ذهبت فعلا إلى هناك ..

ماذا لو حدث شيء لها ..

اهدأ اهدأ اهدأ .. [ يتفاءل ] الزعيمـة معها .. ستكون بخير !

[ يعبس ] لكن ان حدث شيء ما .. [ يتحجـر ] فسأكون أنا السبب !!

سحقاا كان علي أخدها للمقر مباشرة دون الإستماع لها !!

ماذا يجب أن أفعل الآن .. ؟

لن أفيدهم في شيء حتى لو هرعت إلى هناك ..

جاستيس [ داخل السيارة ] [ يتحدث بصعوبة ] : اسمع يا هذا ..

أعلم أنك مهتم بقتال المجرمين ذاك .. لكن ..

آيوبو [ يلتفت إليه ] [ بغير مبالاة ] : آه صحيح .. الشاب الذي يحتضر ..

[ بعد لحظات ]

[ آيوبو داخل السيارة - يشغـل المحرك ]

آيوبو : سأترك كل شيء لكم يا رفاق ~

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحة المعركـة : يوسـا Vs هـازو ]

توقفت المعركة لفترة من الوقت بسبب ما حدث

[ يوسـا تحدق بالحاجز و هي متفاجئة ]


هازو : ...

[ هازو تترك يوسا و تندفع نحو يوشي ]

[ يوشي يلتفت ]

[ تتحول البازوكا إلى رشاش من نوع M-4 ]

( الـ M-4 سلاح أمريكي الصنع يمتاز بخفة الوزن

لديه عدة ميزات .. يستخدم كرشاش كلاشنكوف لكن لديه إضافة قاذف قنابل

و يستخدم كسلاح للقنص أحيانا )


[ هازو تطلق به على يوشي ]

[ يظهر حاجز أمامه يوقف هجوم هازو ]

[ هازو تركل الحاجز عندما تصل إليه فيتحطم ]

[ يوسا تظهر بينها و بين يوشي و توقف ركلتها بيدها ]

[ تبعدها بقوة ] [ هازو تسقط على الأرض ]


يوسـا [ نبرة غاضبة ] : لا تقتربي من نائب الزعيم !

يوشي : يوسا .. يمكنني الإهتمام بأمرها

يوسا [ تلتفت إليه ] : لا ! أترك الأمر لي !

[ نظرة جادة ] لن أتركها أبدا تقترب منك .. ثق بي !

يوشي [ يبتسم ] : حسنا إذن .. كوني حذرة

يوسا [ تحمر وجنتيها و تتسع مقلتا عينيها ] : حاضرة !

[ هازو تقف ]

[ يظهر سلاحها مجددا و هذه المرة عبارة عن رشاش كلاشنكوف من نوع AK-47 ]

( أشهر الأسلحة و أكثرها انتشارا رغم مرور أكثر من 60 سنة على اختراعه

يمكنه اطلاق 580 طلقة في الدقيقة و يملك مدى إصابة يصل إلى 396 مترا

يمكن أن تضاف له اكسسوارات مثل سكين صغير في فوهته )


[ يوسا تلتفت إليهـا ]

يوسـا : آسفة هازو .. حتى لو كنتِ لا تفعلين هذا بمحض إرادتك ..

يجب أن أوقفك هنـا !


ترفع يوسـا يديها إلى مستوى بطنها و كفيها للأعلـى

[ تغمض عينيها ]

[ تظهر فراشـة غريبة الشكـل و بنفسجية اللون بين يديها ]

[ هـازو تهاجم يوسـا ] [ تطلق النار برشاشهـا ]

[ الفراشة تحـط فجأة على كتف هازو ]

[ يوسـا تصاب بشكل مباشر بطلقـات هازو ]

[ تبصق دمـا ]

[ الفراشة تختفي ] [ هازو تقترب من يوسـا ]

[ يتحول الكلاشنكوف إلى خنجر ]

[ تطعـن به بطن يوسـا ]

[ تتسع مقلتا عيني يوسا و تمسك بخنجر هازو و هي ترتجف ]

يوشـي : هه .. مضت فترة طويلة هاه ..

منذ آخر مرة رأيتها تقاتل بشكل جاد ..


[ فجـأة تنعكـس الأدوار و يتحول الموقف ]

( يوسا أصبحت هازو .. و هازو أصبحت يوسا )

[ الفراشة البنفسجيـة تظهر على كتف يوسـا ]

[ الخنجر يطعـن بطن هازو ] [ هازو تبصق دما ]

[ يوسا تبتعد بخطوتين للخلف بهدوء ]

[ هازو تمسك بمقبض الخنجر الذي يخترق بطنها ]

[ تتنفس بصعوبة ]

[ ترفع رأسها ببطء ] [ يختفي اللون الأحمر من عينيها و تعود لشكلها الطبيعي ]


هازو [ تبتسم ] [ بصوت متقطع ] : شكرا .. لأنك أوقفتني ..

[ تسقـط للأمام ] [ يوسـا تمسك بها قبل أن تلمس الأرض ]

يوسا [ تربت على رأسها ] : اطمئني .. كل شيء سيكون على ما يرام الآن

[ تلتفت نحو يوشي ] [ تبتسم ]

[ يوشي يومئ برأسه ]


.

[ يوشي يقترب من الحاجز و يضع يده فوقه ]

يوشي : ... أتساءل ما الذي يحدث هناك ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ داخـل الحاجز ]

آيـا : ...

هوب : يبدو أن من في الخارج لا يمكنهم رؤيتنا .. عكسنا نحن ..

لنرى .. هناك أربعة منهم .. المنطق يقول أن علي التخلص من أضعفهم أولا

لكن
[ يحدق بإيمي ] بالطبع لن تتركني زعيمتهم أفعل ذلك بسهولة ..

إذن .. ربما علي أن أقضي على أقواهم فحسب
[ إبتسامة ماكرة ]

إيمي : علي أن أحمي آيـا و سايا .. و هيكي لا يبدو في وضع جيد أيضا ..

إذن .. أفضل طريقة هي أن أتكفل بهوب بنفسي و في أسرع وقت ممكن ..


سايا : ذلك هو .. هوب .. متأكدة أنني رأيته في مكان ما من قبل ..

هيكي [ إبتسامة شريرة ] : جيد .. تخلصنا من أغلب العوائق ..

الآن يمكننا تصفية حساباتنا وجها لوجه !

[ تظهر هالة فضيـة حول هيكي و تكبر تدريجيا ]

[ يتقدم نحو هوب ]


.
.

[ شظـآيا أمل - الفصـل الثانـي عشر - النهــاية ]










[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /14/10/2016, 16:36#15

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





الموضوع الخاص بالفصل [13] : هنــا





[ شظـآيا أمل - الفصـل الثـالث عشر ] : ظلام .. تضحية .. مسؤولية القائد ..

.
.


كيف انتهى بنـا الأمر هكـذا ؟

لماذا .. تحولت الأمور إلى مذبحـة بيننا ؟

رغم أن أهدافنا مشتركة .. إلا أن أساليبنـا مختلفة تماما ..

كل ما أردناه هو حياة طبيعيـة ..

أردنا التسكع في الشوارع مثل الجميـع ..

الأكل مثلهم .. اللعب مثلهـم .. النوم مثلهم ..

الدراسة مثلهم .. العمل مثلهـم ..

أردنا فقط أن نتواجد في نفس المكان ..

أردنا فقط أن يعاملونا كـ " بشر " مثلهـم ..

هل بالغنـا في أحلامنا يا ترى ؟

هل نحن مختلفـون عنهم لهذه الدرجـة ؟

لدرجة أننا لا نستطيع أن نتواجد في نفس الجانب معهم .. ؟

لدرجـة يجب فيها أن يختفي أحدنا ليعيش الآخر .. ؟

لا أعتقد ذلك .. أنـا لا أعتقد ذلك !

لدينـا قلب أيضا .. مثلهم تماما !

نحن نتألـم عندما نمرض أو نصاب ..

نبكي عندما نحزن أو نُظلم ..

نبتسم و نضحك عندما نفرح ..

فما المختلف بيننــا ؟

أجل .. في النهاية ..

لسنـا مختلفين لتلك الدرجة !

..................................................... *** [ سـايــا ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحـة المعركـة : داخل الحاجز / القبـة الذهبـية ]

[ تظهر هالة فضيـة حول هيكي و تكبر تدريجيا ]

[ يتقدم نحو هوب ]

[ يظهر سيف هيكي .. يحيطه بهالة فضيـة ]

[ هوب يُظهر سيفه الأسود أيضا ]

[ يختفي هيكي و يظهر أمام هوب ]

[ يلوح بسيفه بقوة مهاجما إياه ] [ هوب يصد بسيفه ]

[ هيكي يدفع هوب حتى يصطدم ظهره بالحاجز ]


هوب [ يبتسم ] : تغير لون طاقته الداخلية .. و يبدو أقوى بقليل مما كان عليه ..

[ يتصدع سيف هوب قليلا - يزيد التصدع ببطء .. و يكاد السيف ينكسر ]

[ هوب ينخفض للأسفل و يسحب سيفه ]

[ سيف هيكي يضرب الحاجز ]

[ هوب يبتعد عنه ]


هوب : هوه .. ليس سيئا !

[ يخفي سيفه الأسود المتصدع و يُظهر واحدا جديدا ]

[ هيكي ينظر إليه و تعلوه ابتسامـة شريرة ]

[ هوب يبادله الإبتسامة الشريرة الماكرة ]

[ هيكي يهاجم هوب مجددا ]

[ هوب يصده بسيفه ]

[ تظهر ثلاث سيوف سوداء خلف هيكي ]

[ تندفع نحو ظهره ]

[ هيكي يختفي ] [ تتوقف السيوف قبل أن تصيب هوب ]

[ هوب يلتفت نحو اليمين ( نحو هيكي ) ]

[ هيكي يرفع يده ] [ تظهر فقاعات فضية كثيرة تحيط بهوب ]

[ تطفو تلك الفقاعات في الهواء و تتحرك ببطء ]

[ هوب يلمس احداها بسيفه ]

[ إنفجــار عنيف ] [ تتبعه سلسلة من الإنفجارات الأخرى ]

[ ينتشر الدخان ثم ينقشـع تدريجيا ]

[ يظهر هوب و قد أحاط جسده بحاجز شفاف ]


هيكي : ...

[ سيف هيكي يحيط به بريق فضي ]

[ يمتد ليخرج على شكل موجة تندفع نحو هوب ]

[ هوب يتفاداها ]

[ الموجة تواصل طريقها للأمام حيث توجد سايا ]

[ سايا متفاجئة ]

[ إيمي توقف موجة هيكي بسيفها ]

[ هـدوء ]


إيمي [ نبرة جادة ] : هيكي .. ما الذي تفعله ؟

[ هيكي يتجاهلها و يلتفت إلى هوب مجددا ]

سايا : ما الذي .. يحدث له .. ؟

هناك شيء مختلف فيه ..


آيـا [ بالعربية ] : لقد قرر أن يحيد عن طريقه .. من أجل أن ينتقم ..

عندما تتحول الطاقة الذهبية إلى فضية ..

فهذا يعني أن صاحبها قرر أن يفسح المجال للظلام الموجود في قلبه

و يخضع له ..

لقد أصبح أقوى .. و من المؤكد أن قوته الحالية قد تمكنه من هزم خصمه ..

لكن .. سيقدم حياته ثمنا .. مقابل أن يحقق أمنيته ..

[ سايا و إيمي مصدومتين ]

إيمي : أهذا يعني ...

بالطبع .. بمستواه السابق لم يكن ليستطيع مجاراة هوب ..

سواء في سرعته .. ردات فعله .. طريقة قتاله و أسلوب هجومه ..

هوب متفوق في كل شيء في الواقع .. !

لكن .. أن يضاعف قوته مؤقتا من أجل تحقيق مبتغاه ..

و يدفع حياته مقابل ذلك .. ؟


[ نبرة جادة ] لن .. أسمح بذلك !!!

هوب : لا يوجد شيء مجاني في هذه الحياة ..

إن أردت الحصول على شيء .. فعليك أن تدفع الثمن بشيء آخر ..


[ إبتسامة شريرة ] لكن الأمر الممتع حقا ..

هو أن تدفع الثمن .. و لا تحقق هدفك في النهاية ~ [ ضحكة ساخرة ]

[ هيكي يندفع نحو هوب ]


سايـا [ ترفع صوتها ] : توقــف هيكي !!! [ بصوت متقطع ] لا تفعل ذلك ..

[ إيمي تشد قبضتها و تصر على أسنانها ]

[ تظهر أمام هيكي فجأة ] [ هيكي يتوقف ]


هيكي [ نظرة غاضبة ] : أخبرتك .. أن لا تتدخلي !

إيمي [ تقطب حاجبيها ] : لقد خسرنا آلن .. أتريدنا أن نخسرك أنت أيضا ؟

هيكي [ بعد لحظة صمت ] : ... لا أهتم بذلك !

إن لم أنتقم منه [ يرفع يده قليلا و ينظر إليها ] بيدي هاتين ..

[ يشد قبضته ] فلن أتمكن من عيش حياتي على أية حال !

لذا .. حتى لو لفظت آخر أنفاسي هنا [ إبتسامة ساخرة ]

فلا بأس .. طالما آخذ حياة ذلك الحقير معي !

[ إيمي تقترب من هيكي ببطء ]

هيكي : ...

[ إيمي تمسك هيكي من ياقـة قميصـه ]

[ هيكي متفاجئ ]


إيمي [ غاضبـة ] : أيها .. [ تصرخ ] الأحمــــق !!!!

[ ترفع هيكي للأعلى و تلقيـه بقوة إلى الأمام ]

[ هيكي يصطدم بالحاجز بقوة و يسقط ]

[ تظهر عشرات القضبان الجليدية و تشكل سطرا فاصلا

تحتجز كل من هيكي و سايا و آيا في جانب الحاجز ]


هيكي [ يقف بصعوبة ] : ما الذي ..

[ تظهر حول إيمي هالة بيضاء و ينتشر الضباب داخل الحاجز ]

إيمي : أنـا .. من ستنهي هذا الأمر !

[ نظرة غاضبـة ] هوب .. من أجل كل من آذيتهم ..

و من أجل هؤلاء الذين أهتم لأمرهم ..

[ تشير بسيفها نحو هوب ] سأوقفك هنـا !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ خارج الحاجز - جانب العمارة المهجورة ]

سيـرا [ على الهاتف ] : فهمت .. لكني أعتذر .. لن أستطيع الانضمام إليكم الآن

هناك شيء يجب أن أهتم به هنـا [ تقطع الإتصال ]

قنبلة في شيزوكا .. و الفريق المختص لم يتمكن من معرفة نوعها لغاية الآن ..

وجدوا الطائرة التي ألقت بها لكن اتضح أنها بدون طيار ..

و المتسبب في الحادثة كان يتحكم بها عن بعد ..


[ تمرر يدها على رأسها ثم تضغط عليه ]

حدسي يخبرني بأن الأمر له علاقة بما يحدث هنا ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ اليابان - شيزوكـا - في أحد الأحياء المهدمة ]

جوكـر : حسنا .. حسب الأضرار التي أراها

ليست قنبلة نووية .. لا ذرية و لا هيدروجينية ..

[ ينظر حوله ] و لا تبدو كقنبلة عنقودية أيضا ..

تان : ...

[ كيرا يتثاءب ]

آنجل : إذن ؟ ما هي هذه القنبلة اللعينة التي قطعنا كل هذه المسافة من أجلها ؟

جوكر [ يعبس ] : لم تقطعوا أي مسافة ! نقلتكم إلى هنا مباشرة فكونوا ممتنين أيها الأوغاد !

تان : أليس من الأفضل أن نتوجه مباشرة للقاء مسؤول الشرطة ؟

جوكر : سيعيقوننا فحسب و سيبدأون بالتذمر و فرض أوامرهم علينا

[ ينحني و يلمس الأرض بيده ] [ يرفع يده و يشمها ]

جوكـر : نيترات الأمونيوم .. و بعض من رغوة البوليستيران .. و ألمنيوم البارود .. ؟

[ متفاجئ ] أوي أوي .. لا تقل لي .. هه

آنجل : ماذا .. ؟

[ كيرا يحك رأسه و لا يبدي أي اهتمام بما يحدث ]

جـوكر : ذلك الوغد .. هه .. " بي آل يو 82 " .. هاها ..

[ يضع يده على وجهه ] لا أصدق .. أنه خدع الجميع بشيء كهذا ..

[ آنجل تضرب الأرض بقدمها فيحدث تصدع و انهيار صغير ]

آنجل [ غاضبة ] : تحدث بلغة نفهمها !!!

جوكر [ يتنهـد ] : قنبلـة من نوع BLU-82 .. لكن بحجم خيالي ..

لو استخدم قنبلة بالحجم الطبيعي فإن أثرها التدميري يمتد لـ 300 متر

من أجل جعلها أقوى .. يحتاج لإضافة وزن للقنبلة ..

أو جعلها أسرع .. لزيادة طاقتها الحركية ..

حسنا حسب ما أراه هنا فقد استخدم الطريقتين ..

كيرا : ... ؟

( قنبلة BLU-82 .. أو كما يسميها الأمريكيون " Daisy cutter / قاطعة الأقحوان "

يبلغ حجمها الطبيعي حجم سيارة فولسفاغن من طراز " بيتلز " ( الخنفساء )

و تزن 75.6 طنا .. عادة يتم إلقاؤها من الطائرات العسكرية

القنبلة مكونة من مواد GSX المتفجـرة

عند انفجارها تُحدث موجة ضغط هائلة و تفاعلات حرارية شديدة ..

و تلتهم الأوكسجين في المكان ( نوع من تأثيرات القنابل الفراغية )

.

إذا نجا إنسان من الانفجار المباشر للقنبلة بطريقة أو بأخرى

فإنه سيلاقي الهلاك على أية حال بسبب فرق الضغط الذي ولّدته القنبلة

أو مخنوقا بسبب استهلاك الأوكسجين .. و ربما بسبب العوامل السابقة مجتمعة )


آنجل : ماذا عن جهاز التحكم إذن ؟

ألم يكن جهاز تحكم صواريخ نووية ؟

جوكر : على الأرجح لا .. فحسب تحقيقاتنا لم يكن ليصل قبل أسبوعين ..

حتما جهاز تحكم يطلق القنبلة من الطائرة ..

أو ربما كل شيء كان معدا مسبقا .. بتوقيت مثالي ..

و كل ما فعله هو التمثيل بأنه يتحكم في الأمور عن بعد ..

ربما لاستغلال ضغط المعركة لصالحه ؟

آنجـل : و ما الذي سيستفيده من فعل هذا ؟

تان : الدمار الذي حدث هنا فظيع كفاية ..

جوكر [ يقاطعه ] : لكنه لا يضاهي قنبلة نووية .. أبدا ..

و أيضا مع قنبلة كالتي استخدمها

ما كنا لنسمع الإنفجار و لا لنراه من شمال طوكيو ..

كيرا : ماذا تعني ؟

جوكر : هذه مجرد فرضية فحسب .. لكن أعتقد أنه استخدم قدراته لجعلنا نتوهم بعض الأمور ..

تـان : ... إذن كل شيء كان ضمن خطته ؟

آنجـل : هدفه هو تشتيتنا .. و إبعاد بعضنا عن أرض المعركة ؟

جوكر : همم .. لست متأكدا .. لا يمكنني أن أحزر ما يفكر به ذلك اللعين

كيرا [ إبتسامة ساخرة ] : يريد أن يتخلص منا واحدا واحدا ..

و عندما يقضي على كل من يقف في طريقه

يستكمل خطة إبادته بعد أسبوعين .. بصواريخ نووية حقيقية ..

[ صمـــت ]

آنجــل : بفففت .. ذلك الشقي .. [ ضحكة ساخرة ]

جوكر [ يضحك ] : أيعتقد حقا أن خطة كهذه ستنجح ؟

كيرا [ يبتسم ] : يبدو أنه غارق في أحلام اليقظة ~

تـان [ متجمد ] : هذا ليس .. وقت الضحك ..

[ يتمالك نفسه ] إذن .. ماذا سنفعل الآن ؟

جوكر [ بغير مبالاة ] : هناك معرض لشركة ميتسوبيشي في شيزوكا ~

و هو في مكان لم يصله تأثير القنبلة .. من حسن حظي ~

آنجـل [ بغير مبالاة ] : أعتقد أنني سأذهب لزيارة شلال فوجي

مضت فترة منذ أن زرت المعالم السياحية هنا ~

كيرا [ بغير مبالاة ] : أنا ذاهب للتسكع في الأرجاء فحسب ~

تـان : مهلا مهــلا مهـــــلا !! أتفكرون حقا في اللهو في وقت كهذا ؟

آنجل + جوكر + كيرا [ نظرة مخيفة ] : ماذا ؟ ألديك مشكلة مع هذا ؟

تان [ قشعريرة ] : آه .. [ يتمالك نفسه مجددا ] احم .. لنعد إلى طوكيو !!

أو على الأقل لنساعد السكان هنا !! بقدراتنا قد نتمكن من إنقاذ المزيد منهم !

آنجل [ تتقدم نحوه و تربت على رأسه ] : جيد .. هكذا يجب أن يفكر أعضاء ليبرا !

[ تتراجع ] [ يتقدم جوكر ]

جوكر [ يربت على رأسه أيضا ] : إذن .. نعتمد عليك تان ~

[ يتراجع ] [ يتقدم كيـرا ]

كيرا [ يربت على رأسه أيضا ] : ... [ يبقى صامتا لفترة ]

جوكر : تحرك إن لم يكن لديك شيء لقوله !

آنجل : أوي .. لقد أفسدت تسلسل المشهد الذي خططنا له !

[ كيرا يبعد يده عن رأس تان ]

[ يخرج سيجارة و يشعلها ]


كيـرا [ يبتسم ] : لا تقلق .. سيتولون الأمر هناك

[ تتسع مقلتا عيني تان ]

تان [ يبتسم ] : معك حق .. لنثق بهم فحسب ..

و لنفعل ما بوسعنا هنا !

[ الثلاثي يبتعدون ببطء و يلوحون بأيديهم ]

تـان [ ينتبه ] : لحظـة .. ! [ بصوت أعلى ] هذا ليس ما خططنا له !!

ماذا عما قاله نائب الزعيم ؟

[ يختفي ثلاثتهم ]

[ بصوت منخفض محطم ]
عـــودوووووا ... [ يتنهد ] هاااااااه ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحـة المعركـة : داخل الحاجز / القبـة الذهبـية ]

هيكي يحاول تحطيم القضبان الجليدية لكن دون فائدة

[ يُخفي سيفه ]

[ يتقدم و يمسك قضيبين بيديه ]


هيكي [ يصر على أسنانه ] : أوي !! أبعدي هذه الأشياء و دعيني أخرج من هنا !

هذه معركتـي أنــا !!!

[ إيمي ترفع يدها اليسرى ] [ تزيل الكم الأسود الذي كان يغطي ساعدها ]

[ يظهر تحته وشم بزخارف نباتية ]

[ تمرر سبابتها عليه ]


إيمي : تحرير ..

[ يتوهج الوشم ثم يتلاشى تدريجيا ]

هوب [ يبتسم ] : أخيـرا قررتِ القتال بجدية ..

إذن كانت تستخدم ختما يكبح طاقتها الكاملة ..

[ تظهر هالة بيضاء ضخمة حول إيمي ]

[ يتولد ضغط هائل في المكان و يشعر به كل من هو موجود ]


سايا : ...

هيكي : ما كل .. هذه الطاقة ..

جسدي يقشعر .. إنها أول مرة أشعر بهالة قوية كهذه ..


[ هوب يرفع يـده و يجعلها مقابلة لإيمي ]

[ يشكل كرة طاقوية حمراء تتخللها خطوط عشوائيـة سوداء ]

[ تندفـع نحو إيمي ]

[ إيمي ترفع يدهـا و تضرب بها في الفراغ ]

[ تتجمد الكرة الطاقوية و يتجمد هوب

و كل ما كان أمام إيمي في خط مستقيم تحول إلى جليد ]

[ هيكـي و سايا مذهوليـن ]

[ هوب يكسر الجليد و يتحرر منه ]


هوب : هه .. كما هو متوقع من ابنة ترافالغار ~

إيمي [ نظرة غاضبة ] : لا تذكر اسم والدي !

هوب [ يبتسم ] : هيـه ~ لكنه كان من المتسببيـن فيما يحدث الآن ~

[ إبتسامة شريرة ] ربما علي رفـع راية الإنتقام أنا أيضا ..

و تحميلـك أنتِ - ابنته - المسؤوليـة بما أنه مات قبل أتمكن من لقائه مجددا !

إيمي [ نظرة جادة ] : أجل ! لا بـأس بذلك !

هوب [ يضحك ] : أنتِ حقا مثيرة للاهتمام ~

أتعلمين حقا ما فعله والدك في الماضي ؟

أتعلمين كيف وصلت منظمتكم لما هي عليه الآن ؟

إيمي [ تشد قبضتها ] : أعلم ! أعلم كل شيء !

أعلم أن ماضي ليبـرا لم يكن دائما ناصع البياض ..

و أن البقع السوداء التي تملؤه لن تمحى أبدا ..

و أعلم أننا فعلنا أشيـاء فظيعـة حتى وصلنا لما نحن عليه الآن ..

*** لمحـة من الماضي - البداية ***

[ قبل 20 سنـة - بعد تسليم هوب للحكومـة ]

( إيمي 5 سنوات ، ترافالغار 35 سنة )

[ مقـر ليبـرا - فوق السطـح ]

ترافالغار جالس على السطح

[ إيمي تجري نحوه و تقفـز عليه ]


إيمي [ بحيويـة ] : أبــــي ~ أنت هنا منذ سآآآعآآآآت ~

الجميع ينتظرك في الأسفـل !

[ ترافالغار يربت على رأس إيمي و يبتسم بحزن ]

ترافالغار : أتعلمين إيمي .. لقد فعلت شيئا فظيعـا اليوم ..

إيمي [ ببراءة ] : شيئا .. فظيعا .. ؟

و .. لماذا فعلت ذلك .. ؟

ترافالغار : لأنني لست قويـا كفاية لإنقاذ الجميع ..

عندما نقف أمام خيارين كلاهما سيء .. نضطر لاختيار الأقل سوءا ..

و نضطر للتضحية ببعض الأشخاص لإنقاذ آخرين ..

إيمي [ نظرة حزينة ] : تضحية .. ؟

[ تلمع عيناها ] أنا .. لا أريد التضحية بأحد .. أريد أن نعيش جميعا معا ..

أريد رؤية ابتسامـة الجميع كل يوم ..

لا أريد .. أن يتأذى أحد ..

ترافالغار : إيمي .. عندما تتولين قيادة المنظمـة ..

لا تتبعي خطاي .. لا تكوني مثلـي ..

اجعليها مكانا نقيـا .. بيتـا لكل من هم مثلنـا

أنا من سيهتـم بكل العمل القذر ..

[ يبتسم ] من أجل مستقبلكـم أنتم ..

يوما ما .. سنعيش بحرية هنا رغم اختلافنـا ..

و لن يعاني أمثالنـا بعدهــا

إيمي : أبي ..

ترافالغار : أعتمد عليك .. بنيتي !

*** لمحـة من الماضي - النهاية ***

إيمي [ تخفض رأسها ] : الكثيرون ضحوا بأنفسهم من أجلنـا ..

من أجل أن نعيش اليوم بسـلام ..

لهذا .. [ ترفع بصرها ] لن أسمح لأحد .. بسلب سلامنا هذا !

هوب [ يبتسم ] : هممم .. حسنا إذن لا خيار آخر

[ نظرة شريرة ] سأكون من يسلبكم ذلك السلام الوهمي الذي تفتخرون به !

.
.

[ شظـآيا أمل - الفصـل الثالث عشر - النهــاية ]









[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /5/11/2016, 18:30#16

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





الموضوع الخاص بالفصل [14] : هنــا





[ شظـآيا أمل - الفصـل الرابـع عشر ] : ثبـات .. مكـر .. أفكـار متعاكسـة ..

.
.

لماذا يصر البشر على اتباع أصعب الطرق دائما ؟

فقط لإرضاء " منطقهم " الخاص .. و فعل ما يرونه الأنسب باعتقادهم ..

فعل الأمر الأنسب .. ليس دائما صحيحا ..

فأحيانا يجرنـا للتخلي عن إنسانيتنا و ضميرنا ..

و المشي في طريق مظلم لا منبع للنور فيه ..

أحيانا من الأفضل أن نفكر بـ " بساطة " فحسب ..

و نستمع لكلمات قلبنا البريئة الصافيـة ..

حتى لو كانت معاكسـة لأفكار الآخرين ..

لا بأس .. باتباعها .. و فعل ما يريحنا نحن ..

لا بأس .. بأن نعيش هكذا .. بطريقتنا الخاصة ..

قد نبدو أغبياء ربما .. لكننا سعداء في أعماقـنا ..

..................................................... *** [ آيــا ]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحـة المعركـة : داخل الحاجز / القبـة الذهبـية ]

[ هــدوء ]

إيمي و هوب يحدقان ببعضهمـا و لا أحد منهما يحاول المبادرة بالهجوم ..

كأنهمـا في حرب نفسية كل منهما يتخيل سير المعركة

و يحاول إيجاد ثغـرة يباغت بها خصمه و يفتك بها النصـر ..


[ هوب يجر قدمـه و يحركهـا ببضع سنتيمترات للأمام و عيناه لا تفارقان إيمي ]

[ إيمي تحرك قدمها اليمنى أفقيا حتى تصبح في نفس مستوى القدم الأخرى

تمسك سيفهـا بيديها الاثنتين و تثبت نفسها في وضع الدفاع ]

[ هوب يختفي و يظهر أمام إيمي ]

[ يهاجمها بسيفه ]

[ تصده إيمي بسيفها و ما ان تلامس السيفان حتى كسـا البياض سيف هوب الأسود و بدأ يتفتت ]

[ يتركه هوب قبل أن يتلاشى كليا و يغيـره بسيف آخر جديد ]

[ يهاجم به مجـددا فيحدث له ما حدث للسيف السابق ]

[ يغيـر هوب سيفه الواحد تلو الآخر و في كل مرة يزيـد سرعة هجومـه و يجعله يتوغل أكثر دافعا إيمي بقسـوة ]

[ إيمي تصـده في كل مرة و الثقـة لا تفارق نظرتهـا ]

[ كلما زادت سرعـة هوب تواكبهـا سرعة دفاع إيمي و صدها ]

[ تتحول إيمي من الدفاع إلى الهجوم هي الأخرى ..

و تبادل هوب الهجوم بقوة ]

تتسارع الوتيـرة شيئا فشيئـا حتى يختفي الاثنان و تصبح متابعة حركاتهما مستحيلة بالعين المجردة

و كل ما تبقـى هو صليل سيفيهما و وميض التقاء هجماتهما هنا و هنـاك

[ آيـا تراقب بصمت و هدوء غير متفاجئة بما يحـدث ]

[ سايا محتارة و مندهشـة و لم تستوعب الكثير مما يجري على أرض المعركة ]

[ هيكي مصدوم من فارق المستـوى بينه و بينهمـا ]


هيكي [ متفاجئ ] : يمكنني بصعوبة أن أتابع تحركاتهما ..

[ يشد قبضته ] إذن علي أن أصل لهذا المستوى على الأقل إن أردت مجاراة هوب !

سايا : ... ألا يمكننا فعل شيء لمساعدة الزعيمة ؟ حسنا .. لا أعتقد ..

هيكي : أوي أنتِ يا صغيرة !

[ آيا تلتفت إليه ]

هيكي : أزيلي الحاجز ! إن فعلت ذلك فسأتمكن من تجاوز الحواجز الجليدية من الجهة الأخرى !

آيـا [ بعد لحظة صمت ] : ... لا أستطيع ..

الحاجز سيختفي تلقائيا بعد أن تزول رغبة القتال من نفوس كل من هم بداخله ..

إلى ذلك الوقت .. لا أنا و لا أي شخص آخر يمكنه إبطاله أو الخروج منه ..

هيكي : ماذا .. ؟!!

[ صوت قوي لاصطدام السيوف .. أقوى بكثير من الأصوات السابقة ]

[ إيمي تقذف إلى أقصى الحاجز ]

[ تتوقف بصعوبة قبل أن تصطدم به ]

[ ترفع رأسها و تحدق ناحية هوب ]

[ سيف هوب يتلاشى ]


هوب : كما توقعت .. ليس من السهل القضاء عليها ..

إذن .. ماذا علينا أن نفعل يا ترى .. ؟
[ إبتسامة ماكرة ]

[ هوب يرفع يده حتى تصبح بمحاذاة رأسه ]

[ يسحبها قليلا للخلف فتظهر عشرات الخيوط الشفافة المنتشرة داخل الحاجز ]

[ تلمع أجزاء منها بتأثير أشعة الشمس ]


( للتذكير : من بداخل الحاجز يرون كل ما هو خارجه .. يعني أنهم داخل حاجز شفاف ~

أما من في الخارج فيرونها كقبـة ذهبية لا يمكن رؤية ما بداخلها )


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ خارج الحاجـز ]

يوسا تضع هاتفها الخاص على الحاجز فتظهر مجموعة من البيانات

يوسـا [ متفاجئة ] : هذه أول مرة أرى فيها حاجزا بهذه المتانة ! تجاوزه أمر مستحيل !

يوشي : فهمت ..

يوسـا : هل ستحاول تحطيمه رغم ذلك .. ؟

يوشي : لا ..

يوسـا : إذن .. ماذا سنفعل ؟

[ سيرا تتقدم نحو الحاجز بحذر ]

[ يلمحها يوشي ] [ يتجاهلها بعد لحظة ]

[ سيرا تواصل التقدم نحو يوشي و يوسـا ]

[ تتوقف عندما تكاد تصل إليهما ]


سيـرا : هذا الشيء الذهبي العجيب .. من بين الظواهر الغريبة التي يمكنكم تكوينهـا .. ؟

يوشي : ...

يوسـا : المحققة ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ طوكيـو - مقر ليبـرا ]

روزي : سيكون بخير .. لكنه لن يستيقظ قبل مرور أسبوع على الأقل ..

[ تينمـا نائم على سرير التمريض ]

[ ران تجلس بجانبه ]


ران [ تبتسم ] : لقد كان رائعا حقا .. أخي الصغير

روزي [ تبتسم ] : فعـلا ~

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ اليابان - شيزوكـا ]

مسؤول الشرطة : لقد طلبنـا حضور قائـد منظمة ليبرا ! هل أنت هو ؟

تـان : لا ..

مسؤول الشرطـة : إذن أنت نائبـه .. ؟

تـان [ متردد ] : ... لا ..

مسؤول الشرطـة [ غاضب ] : من أنت إذن ؟ [ نبرة أعلى ] هل تسخرون منا ؟

تـان : فهمت الآن لماذا هرب أولئك الثلاثة .. ماذا علي أن أفعل في مثل هذا الموقف ؟

آآخ .. التعامل مع الحكومة مرهق ..


ممم .. أنا مجرد عضو في ليبرا .. لكن لا تقـلق ..

يمكنني فعل الكثير لمساعدتكم !

مسؤول الشرطـة : ماذا لو هوجمنا مجددا ؟

ما الذي تستطيع فعله وحدك هاه ؟

تان [ إبتسامة مصطنعة ] : بشأن هذا .. لا حاجة للقلق !

لن يكون هناك أي هجوم آخر .. [ متردد ] على الأرجح ..

مسؤول الشرطـة [ غاضب ] : الحكومة قبلت بتمويل منظمتكم تلك

فقط من أجل طلب مساعدتكم في مواقف كهذه !

إن كنا لن نستفيـد منكم في إيقاف هذا النوع من الهجمات الإرهابية

فما الغاية من وجودكـم ؟!

تـان : هـــآآآ .. لكننا بالفعل بصـدد إيقاف الهجوم الذي تتحدثون عنه [ يتنهـد ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ طوكيـو - حي كيتـا - داخل الحاجـز ]

[ أحد الخيوط الشفافـة يلمس رقبـة إيمي ]

[ يسبب لها جرحا صغيـرا تسيل منه قطرة دم ]


إيمي : ...

[ الخيوط تحيـط أيضا بكل من سايا ، آيـا و هيكي و تمنعهم من الحركة ]

[ هوب يحرك يده قليـلا فتتحرك مجموعة من الخيوط المحيطـة بإيمي

و تقترب من جسدها لتضيـق عليها الخناق ]

[ يحيط بإيمي ضباب أبيض تتخلله أجزاء صغيرة بيضاء أشبه بالغبار ]

[ تتجمد الخيوط القريبـة منها ]

[ إيمي تتحرك فتتحطم الخيوط المجمدة ]

[ تشكـل قوسا جليديا و يظهر في يدها سهـم أبيض ]

[ تسحب القوس و توجه السهم نحو هوب ]

[ تطلقـه ]

[ هوب يشكل حاجزا ]

[ ما ان يصيبـه السهم حتى يرتـد و يعود إلى إيمي بسرعـة مضاعفة ]

[ إيمي تتفاداه ]

[ السهم يصيـب الحاجز و يجمد جزءا كبيرا منه ]

[ إيمي تندفع نحو هـوب ]

[ تهاجمه بسيفهـا ]

[ هوب يراوغـه ]

[ تصنع إيمي خنجرا جليديا و تهاجم به من الجهـة اليسرى ]

[ يراوغـه هوب و يحاول الإمساك بمعصـم إيمي ]

إيمي تسحب يدها و تقـوم بدورة كاملة لتبتعـد عن هوب من جهة

و لتزيد سرعـة هجومها المعاكس من جهة أخرى ..

[ يصل سيفها الذي تحملـه بيدها اليمنى إلى وجه هوب بعد أن قطع نصف دورة ]

[ يحاول مراوغته لكنه يخدش خـده قليلا ]

تتجمد قطرات الدماء التي سالت من الجرح

و تنتشر طبقـة رقيقـة من الجليد على خد هوب ..

تتقدم تدريجيا نحو تغطية جزء من وجهه

[ هوب يتفاجأ للحظة ثم يتمالك نفسه و يبتسم ]

[ يضع يـده على خده بعد أن أحاطها بهالة طاقويـة ]

[ يختفـي الجليـد ] [ يمسح جرحه ]


إيمي : وجد طريقة لإبطال تقنيتي .. ؟

[ إيمي تقفز للخلف متراجعة ]

[ هوب ينظر إلى الأسفـل ]

[ تظهر دائرة طاقوية بيضاء تحتـه ]

[ تدور و ترتفع عن الأرض مشكلة أسطوانة تحبس هوب داخلها ]

[ إيمي تفرقع أصابعها ] [ إنفجــار ]


.

هيكي يقوم بقطع الخيوط التي تحيط به

.

[ هوب يظهر و قد تأثر قليلا بالإنفجار لكنه لا يزال واقفا على قدميـه ]

هوب : قوانا متساوية .. تقريبـا ..

إطالة القتال ليست في صالحي ..


[ يلتفت إلى هيكي و جماعته ]

[ هيكي متفاجئ ]

[ هوب يرفع يده ]

[ تتحرك الخيوط التي بجانب آيـا و سايا و تقترب ملتفـة حولهما ]

[ تظهر هالة ذهبيـة حول آيـا فتمر الخيوط عبر جسدها دون أن تلمسها ]

[ سرعان ما تقيد الخيوط الشفافة سايا و تسبب لها جروحا سطحيـة ]

[ سايا تتألـم ]

[ إيمي و هيكي مصدومان ]


إيمي [ غاضبة ] : هوب !!

[ هيكي يحاول إبعاد الخيوط عن سايا ..

يمسكهـا بيديه العاريتين فيُجرح دون أن يتمكن من إزالتها ]


إيمي [ نظرة غاضبة ] : أوقف هذا !

[ هوب يبتسم ] [ يضم أصابعـه ]

[ الخيوط تضغط أكثر على سايا و تعمـق جروحهـا ]

[ سايا تصـرخ ]

[ إيمي تهاجم هوب بتهـور ]

[ يمسك هوب سيف إيمي بيده اليسرى قبل أن يقطعـه ]

[ سيف أسود يخترف بطن إيمي بعد أن طعنها من الخلف ]

[ إيمي تبصق دما ]


هيكي [ مصدوم ] : إيـ .. مي ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ خارج الحاجـز ]


سيـرا : رغم أنني لا أملك أي دليل إلا أنني سأقولها فحسب

[ نظرة جادة ] القنبلـة التي انفجرت في شيزوكـا ..

و الشخص الذي كنتم تقاتلونـه .. أليس هنالك علاقة بينهما ؟

[ يوسا متفاجئة ]

يوشي [ يبتسم ] : لديك حدس قوي هاه .. لكننا لن نطلعك على أي شيء طالما لا تملكين أي دليل

سيـرا [ تبتسم ] : دليل هاه ..

[ تتكئ على الحاجز الذهبي ] ان أردتـمـ ....

[ قبل أن تكمل حديثهـا تسقط فجأة للخلف مخترقة الحاجز ] [ بصوت مكتوم ] كيـــآآ !

[ يوسا و يوشي متفاجـئان ]

يوسـا : هيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ؟!!!!

يوشي : مرت .. من خلال الحاجز .. ؟؟

[ يظهر خلفهمـا رجل في منتصف العمر

نصف وجهه الأيمن مغطى بقناع و طول شعره الأحمر يتجاوز كتفيه ]

[ يتقدم نحو يوشي و يوسـا ]

[ ما ان يلمحـه يوشي حتى تظهر علامات الارتباك على وجهه ]

[ يوسا تتفاجأ عندمـا ترى ردة فعل يوشي ]

[ تلتفت إلى الرجل بارتباك هي الأخرى ]


*** : يـوه ~ يوشي الصغيـر ! مضت فترة طويلـة !

يوسـا : يوشي الصغيـر .. ؟؟

[ يختفي فجأة و يظهر أمام يوشي ]

[ يربت على رأسه ]


يوشي [ منزعج ] : أنت .. بعـد كل هذه المدة ..

يوسـا [ متفاجئـة ] : هيــه ؟ من هذا ؟؟ و كيف يجرأ على معاملة نائب الزعيم هكـذا !!!

[ مترددة ] مـ .. من .. من أنت ؟

*** : هـوه ! أليست هذه يوسـا ؟

لقد كبرتِ هاه ! لا أصدق أنك نفس الصغيرة التي كانت تتجول بالحفاظات في المقر هاها ~ [ يضحك ]

يوسـا [ تخجـل ] : كيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

[ غاضبـة ] من هذا الوغـد الحقيـر الوقـح المتعجرف !!!!

[ يوشي يحك رأسـه ]

يوشي : ما الذي تفعله هنا .. لافي ؟

لافـي : آه .. أتيت باحثـا عن ملاكي الصغيـرة التي لا أستطيع العيش دونها ..

و يبدو أنها [ يلتفت إلى القبة الذهبية ] داخل هـذا الحاجز !

يوشي : أتقصد تلك الطفلة .. صاحبة الطاقة الذهبية ؟

لافي : حظيتـم بفرصة لقائها على ما يبدو .. و رؤية قدرتها حتى ..

هذا أمر نادر ~

[ تتغير ملامحه لتصبح هزليـة ساخرة ] لقد صرفت كل مدخرآآتي ~

تلك الصغيرة كانت المصدر الوحيـد لأموالي ~

[ إبتسامة طمع و جشع ] نظرة واحدة منها كانت كافية لجعل كل من يمر يلقي بأمواله في يدها ~

[ ضحكة شريرة ] كسبنـا الكثير دون أي تعب كه كه كه !

يوشي [ نظرة إحتقاريـة ] : أهذا الشخص حقا نائب الزعيم السابق .. ؟

يوسـا [ غاضبة ] : هذه جريمـة !!! هذا الحقير يجب أن يعاقـب !

لافي [ نظرة جادة ] : إذن كيف تبلي إيمي ؟ هل تقوم بعملها كما يجب ؟

يوشي : لا حاجة للقـلق عليهـا

لافي [ يبتسم ] : فعلا .. فهي ابنـة تـراو في النهاية !

[ يغير الموضوع ] يبدو أنكم تواجهـون بعض المتاعب ..

حتى أنكم أقحمتـم ملاكي الصغيـرة في الأمر ~

يوشي : هل يمكنك فعل شيء ما حيال هذا الحاجز ؟

لافي [ بسخريـة ] : لآآآ ~

يوشي [ هالة سوداء ] : كـاذب !

لافي : لقد تقاعـدت منذ سنوات .. لم أعد عضوا في ليبـرا بعد الآن ..

أتيت للاطمئنان على ملاكي الصغيرة فقط

سأغادر ما إن أتـأكد أنها بخير

يوشي : يمكنك الاطمئنان إذن .. إيمي هناك و ستحمي الجميع كما تفعل دائمـا [ يشد قبضته ]

لافي [ يلاحظ ذلك ] : هه .. رغم أنه يقول هـذا إلا أنه يود مساعدتها في تحمل المسؤولية بأي طريقة ..

آآه .. شباب المنظمـة طموحون للغايـة ..
[ يبتسم ] أهذا هو الجيل الذي حلمت به يا تراو .. ؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ داخل الحاجـز ]

[ إيمي تترك سيفهـا فيختفي ]

[ تمسك بنصـل سيف هوب الذي يخترق بطنها .. فيتحول إلى جليد و يتلاشى ]

[ تتدفق الدماء من جرح إيمي ]

[ تمسك بطنهـا بيـد و تضع اليد الأخرى على صدر هوب ]


هوب [ يميل رأسه ] : أنتِ يائسـة فعلا هاه ..

إيمي [ إبتسامة ماكرة ] : هه .. ليس تماما !

[ تبعد يدهـا و تتراجع بخطـوة للخلف ]

[ تظهر شوكـة جليديـة ضخمة على صدر هوب ]

[ هوب متفاجئ ] [ نظرة غاضبـة ]

[ عشرات السيوف السوداء تخترق جسد إيمي ]

[ بعضها يتجمد و يتلاشى و البعض الآخر يبقى مغروزا في جسدها مخلفا إصابات خطيرة ]

[ إيمي تبصق الكثير من الدماء ]

[ رؤيتها تصبح مضببة شيئا فشيئـا ]

[ الشوكـة التي تخترق صدر هوب تكبر أكثر و تجمد جسده تدريجيـا

حتى يتحول كاملا إلى جليد ]

[ تختفي السيوف السوداء المتبقيـة ] [تسقـط إيمي ]

[ تنتشر دماؤها على الأرض ]

[ تختفي الخيوط الشفافـة ] [ تسقط سايا ]


.

سيرا التي لم ينتبه لها أحد بسبب انشغالهم بأحداث المعركة

تجلس بجانب هيكي و هي مندهشـة من كل ما رأته


سيرا [ بسخرية ] : فهمت الآن لماذا يصر جاستيـس على مناداتهم بالوحوش ..

بعيدا عن هـذا ..
[ قشعـريرة ] ما الذي أفعلـه هنــــــا ؟!!!!

.

هيكـي : إيمي [ يصرخ ] إيمــي !!

أوي هل أنتِ بخيـر ؟ أجيبي !!

[ إيمي لا تستجيب ] [ هيكي مصدوم ]

[ سايا تقـف بصعوبـة ] [ تتسع مقلتا عينيها بعد رؤية حالة إيمي ]


آيـا [ بهدوء ] : هي على قيد الحياة .. استخدمت حاجزا داخليا لحماية نقاطها الحيويـة ..

هيكي : حقا .. ؟

[ تظهر هالة حمراء حول جسد هوب المتجمد ]

[ يذوب الجليد الذي كان يحيط بـه ]

[ يسعـل ]


هوب [ يتنفس بصعوبـة ] : هه .. هجومك الأخير لم يكن سيئـا ..

[ إيمي تفتح عينيها بصعوبـة ]

إيمي : هذا سيء .. لا يمكنني استخدام قدراتي الآن ..

لا .. لا أستطيع حتى تحريك جزء من جسدي ..
[ تصر على أسنانها ]

[ هيكي يُظهر سيفـه ] [ يهاجم الحاجز الجليدي محاولا تحطيمـه ]


إيمي [ تحرك رأسها قليلا بصعوبة ملتفتـة نحو هيكي ] : أحمق .. لا تفعل !

[ يظهر سيف هوب الأسود ]

[ يتقدم ببطء نحو إيمي ]


هيكي : توقف .. لا يمكنها القتال بعد الآن !

[ يصرخ ] دعها و شأنهـا !!!

هوب [ يبتسم ] : ألا يذكرك هذا المشهد بشيء ما ~ [ بسخرية ] هيكــي ~

هيكي [ مصدوم ] : أيها .. الوغد .. !

[ هوب يتوقف بعد أن وصل إلى إيمي ]

[ يرفعها للأعلى ممسكـا رقبتها ]


هوب : و الآن .. ما رأيكم أن نعيـد تمثيـل مشهد موت آلن ؟ ~ [ ضحكة خافتة ]

[ إيمي تحدق به بنظـرة غاضبـة ]


هوب : هوه ~ يبدو أن قطـع ساق واحدة لن يكون كافيا هذه المرة [ إبتسامة شريـرة ]

[ هيكـي في قمـة الغضب ]


سايا [ تمسك فمها و هي ترتجف ] : تو .. قف ..

سيـرا [ بصوت مرتفع ] : أوي !!!

[ يلتفت هوب إليها ]

[ تقف ثم تتقدم نحو الحاجز الجليدي الذي صنعته إيمي ]

[ تمسك قضيبين جليديين بيديها ]

[ سيرا متفاجئة ] [ تتلاشى كل القضبان الجليدية التي كانت تحتجزهم ]


سيـرا : ... هـآ ؟

آيـا : ... هذه الفتاة ..

[ هيكي يظهـر فجأة أمام هوب ]

[ يلوح بسيفـه مصيبـا ذراع هوب التي تمسك بإيمي ]

[ إيمي تسقط أرضا بعد أن أفلتها هوب ]

[ هوب يتراجع ببضع خطوات للخلف ممسكا ذراعه ]


هوب [ يحدق بسيـرا ] : ...

[ يلتفت نحو هيكي ] هه .. يبدو أننا سنحظى بجولة إضافية ..

[ هيكي يقف بين هوب و إيمي ]

[ يرفع سيفـه ] [ نظرة غاضبـة ]

[ سايا تقـف بصعوبة ]

[ تضم نفسها و تصر على أسنانها ]


سايا : بعد أن وجدت .. مكانا جديدا أنتمي إليه ..

[ ترفع رأسها و تنظر إلى هوب بغضب ]

[ تخرج من جسدها أشرطـة حادة سوداء قاتمـة ]

[ سيرا متفاجئة ] [ تتراجع بخطوتين للخلف ]

[ الأشرطة السوداء تندفع نحو هوب في مسارات عشوائية ]

[ هوب متفاجئ ]


.
.

[ شظـآيا أمل - الفصـل الرابع عشر - النهــاية ]







[ لافـي ]

العمـر : 38

الإسم في المنتدى : @Levander

رابط العضويـة : هنــآ








[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /2/12/2016, 21:56#17

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





الموضوع الخاص بالفصل [15] : هنــا





[ شظـآيا أمل - الفصـل الخامس عشر و الأخير ] : هـدف .. نهاية .. شظايا تجمعت ..

.
.

لطالما عشت من أجل هدف معين لا غير ..

و خططت للتخلي عن أي شيء من أجل بلوغـه ..

قررت أيضا أن أبتعد عن الآخرين قدر الإمكان

و أن لا أتركهم أبدا يدخلون حياتي و يحتلون مكانا في دائرة الأشياء الثمينة لدي ..

كنت خائفـا من خسارة شخص آخر مجددا .. لم أرد أن أمر بنفس المعاناة مرة أخرى ..

لكن .. قبل أن أدرك .. فعلتها مجددا .. و سمحت لهم باحتلال تلك الدائـرة ..

و أصبحوا من الأشياء الثمينة التي لا أستطيع الإستغناء عنها

يبدو أنني لا أتعلم أبدا .. هذا غير ممتع .. و مزعج أيضا ..

رغم ذلك .. أعتقد أنه لا بأس .. بأن أتشبث بالأمل هذه المرة ..

لعله يجرني لنهاية مختلفة عن النهـايات السابقـة ..

..................................................... *** [ هـيكي ]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ساحـة المعركـة : داخل الحاجز / القبـة الذهبـية ]

تنبثق أشرطـة سوداء قاتمة من جسد سايـا

و تندفـع نحو هوب ..

[ هوب يقفز للخلف متفاديـا إيـاها فترشق كلها في الأرض ]

ما ان يحط هوب مجددا على قدميـه حتى تخرج الأشرطـة مجددا من تحت الأرض و تهاجمـه من الأسفـل

يتفادى الشريـط الأول و الثاني و الثالث .. أما الرابـع فيغـرز في ذراعـه اليمنى ..

يقطـعه بسيفه فيختفي الجزء الأعلى منه ( من الشريط )

يتراجع مبتعـدا عن بقية الأشرطـة

[ تقطر الدمـاء من ذراع هوب ]

[ سايا تتنفـس بوتيرة سريعة و تحدق بهـوب ]


هوب [ بصوت منخفض ] : شقيقـة يوشي هاه .. [ يبتسم ]

[ بصوت أعلى بقليل ] فقدان الذاكرة نعمـة هاه ..

[ يختفي و يظهر أمـام سايا ] [ سايا متفاجئـة ]

هوب : لو كنتِ تذكريـن ما حدث لما تجرأتِ حتى على التنفس في هذه اللحظـة

[ يضع يده على رأسها ] [ تلمع عيني سايا و تنظر إليه و هي مصدومة ]

هوب [ إبتسامة شريرة ] : ما رأيك بأن أنعش ذاكرتك قليلا ؟

[ بعد لحظة يزيل هوب يـده و يتراجع بخطوة للخلف ]

هيكي : ما الذي ... ؟

[ سايا تهـوي جاثيـة على ركبتيهـا ]

[ تتغير ملامح وجهها و يسكن الرعب محياها ]

[ ترتجف و تنظر إلى الأرض برهبة ]


.

[ هيكي يهاجم هوب من الجانـب ]

[ هوب يصـده بسيفه ]

[ هيكي يرسل موجـة طاقوية بعد أن أحاط سيفـه بهالة فضيـة ]

[ هوب يراوغهـا بسهولة فائقـة ]

[ هيكي يصـر على أسنانه ]

[ يشيح بنظـره نحو سايا للحظـة ثم يحدق بهوب مجددا ]


.

[ سايا تتنفس بصعوبة و اتسعت مقلتا عينيها ]

[ تضع يدها على صدرها و تضغط عليه بقوة ]

[ تتخيل مشاهدا من اليوم الذي قُتل فيه والديها و تعذبا على يد هوب ]


هوب : أصبح الأمر مزعجـا .. أعضائي الداخلية تضررت من هجوم إيمي السابق ..

أو بالأحرى أغلبها متجمد الآن .. لولا طاقتي الداخلية لما كنت قادرا حتى على الحراك ..


[ يتعرق قليلا ثم يبتسم بصعوبة ] يجب أن أنهي الأمر بسرعة ..

[ يظهر فجـأة أمام هيكي ]

[ يلكمـه ]

[ هيكي يسقط على الأرض ]

[ هوب يحاول لكمـه مجددا على وجهه ]

[ هيكي يتدحرج متفاديـا القبضـة ]

[ يقف بسرعـة ]

[ تظهر مجموعـة من السيوف السوداء في الأعلى ]

[ هيكي متفاجئ ]

[ يشكـل حاجزا دفاعيـا ]


.

[ سايا تمسـك رأسها و تغمض عينيهـا بشدة ]

[ تخفض رأسها تدريجيـا و ببطء و تضغـط على رأسها مصرة على أسنانها ]

[ تفتح عينيهـا فجأة و تظهر علامات التفاجؤ و التعجب على وجههـا ]

[ ترخي يديها ببطء تاركة رأسها ]

[ تفتح فمها قليلا ] [ تملأ الدموع عينيها ]

تتخيـل مشهدا من الماضي البعيـد ..

في حديقـة خضراء واسعـة .. في يوم مشمس معتـدل ..

امرأة تجلس على العشب و ترتدي قبعـة بيضاء واسعة الجوانب ..

يجلس بجانبها رجل يحمل فرشاة ألوان و يرسم على لوحة كبيـرة عليها ورقة بيضاء ..

يستدير إليها ليظهر وجهه الباسـم بنظاراته الطبية الكبيرة ..

تهب ريـاح خفيفـة تحرك الأعشاب بلطف و أوراق الأشجار ..

ليُسمع حفيفها في المكان ..

تتقدم سايا بخطوة للأمام .. ترتعب فجأة من دفعة ماكرة أتتها من الخلف ..

تستدير بسرعـة لتجد النسخة المصغرة من شقيقها الكبير .. الذي يسخر منها بابتسامته العريضة ..

تلتفت مجددا للثنائي الذي أيقنت الآن أنه يمثل والديها ..

يبتسمان لها بلطف ..


[ سايا تغمض عينيها فتنزل دمعتها ] [ تفتح عينيها مجددا ]

[ تحـدق بالأرض للحظـات بعد أن هدأت تماما ]

[ تقف ]


.

[ هيكي و هـوب يتبادلان الهجوم بسيفيهمـا ]

[ هجمات هوب تزداد حـدة ]

[ هيكي يتراجع للخلف تدريجيـا و يصد هجمات هوب بصعوبة ]

[ فجـأة يظهر حاجز أسود يمتد لأمتار بين هيكي و هوب ]

[ يتراجع كليهمـا للخلف بخطـوة ]

[ يلتفتان نحو سايا ]


سـايا : لماذا .. ؟ كنتَ هكذا منذ سنوات عديدة .. ألم تمل من فعل هذا بعد ؟

[ تقطب حاجبيها ] إلى متى .. ستستمر بإيذاء الآخرين هكـذا .. ؟

هوب : هيـه .. استعدتِ عافيتك بسرعة هاه !

[ سايـا تشد قبضتها ]

هيكي : ...

سايا [ بنبـرة مترددة ] : فقدت عائلتي مرتيـن .. أمام عيني ..

و في كلتيهمـا .. كنت أنت السبب .. [ لحظة صمت ]

لا أعلم لِم فعلت ذلك .. و لأي هدف ..

و لست أسعى لمحاسبتك على ذلك .. و لا للإنتقام لما فعلته .. لكـــن

[ نظرة مخيفـة ] لن أقف مكتوفـة الأيدي .. و لن أتركك تبيـد عائلتي مرة ثالثة ..

ليس مجـددا !!!

هوب [ يبتسم ] : هذا النوع من الأشخاص .. أصبحت ألتقي بالكثير منهم مؤخرا ..

[ سايا تتقـدم نحو هيكي في الجانب الآخر من الحاجز الأسود ]

[ هوب يشاهد دون الإقدام على فعل شيء ]

[ هيكي يخفض سيفـه ] [ سايا تتوقف أمامـه ]


هيكي : ...

سايـا : صاحب طاقـة ذهبية محظوظ .. من النخبـة النادرة في العالم ..

[ بسخريـة ] و يترك بريقـه الذهبي اللامع ليحولـه إلى فضة .. هه

هل التراجع للخلف من هواياتك أم ماذا ؟

هيكي [ منزعج ] : هآه ؟!!

سايا [ نظـرة جادة ] : لست بحاجـة لأي قدرات إضافية !

هناك من يتمنى الحصول و لو على عُشر طاقتك و قدرتك على التحكم بها !

هيكي : ... [ يشد قبضتـه ] هل تعتقدين أنني كنت سأقدم على هذا لو كانت لدي فرصة لهزمـه ..

سايا [ تقاطعـه ] [ بصوت مرتفـع ] : على الأقل حاول حتى النهايـة !!!

[ ترفع قبضتها و توقفها أمام وجـه هيكي ]

[ تبتسم ]
و لست وحدك هذه المرة ! لا تنس ذلك !

[ هيكي متفاجئ ] [ تتسع مقلتا عينيه ]

[ يغمض عينيه بعدها ] [ يتنهـد ]


هيكي [ إبتسامـة ساخرة ] : حسنـا .. و لم لا ! لنحاول حتى النهاية إذن !

[ تحيـط به هالـة ذهبية مضيئـة ]

[ يختفي الحاجز الأسود الذي صنعته سايا ]

[ إيمي تبتسم بصعوبـة ]


آيـا : ... [ تنظر للأعلى ] النهاية .. اقتربت ..

.

[ سايا ترفع يديهـا و تجعلهمـا مقابلتين لهوب ]

[ تغمض عينيها و تبدأ بتجميـع الطاقة بين كفيهـا ]


هيكي : هل ستتمكن من فعلهـا دون مساعدة يوشي .. ؟

[ تتشكل كرة طاقويـة سوداء متوسطـة الحجم بين يدي سايا ]

[ سايـا تفتح عينيها ببطء ]

[ هوب يرمي سيفـه للأعلى بيده اليمنى ( التي أصابتها سايا بأشرطتها السوداء سابقا )

و يمسكه باليسـرى ]

[ يختفي و يظهر أمـام سايا ]

[ سايا متفاجئة ]

[ يقطع الكرة التي شكلتها إلى نصفيـن ]

[ إنفجـاآر ]

[ سايا تُقـذف للخلف ]

[ هوب يتبعهـا آنيـا و يلوح بسيفـه محاولا قطعهـا ]

[ هيكي يتصـدى له بسيفـه ]

[ تظهر خيوط شفافـة كالتي استخدمها هوب سابقـا

يتحرك أحدها شاقوليـا للأسفـل مستهدفا ساعد هيكي ]

[ هيكي يبعد يده بسرعـة و يتراجع ]

تحيط الخيوط بهوب و تتحرك عشوائيـا مشكلـة حاجزا قاطعـا ..

[ هوب يندفـع نحو هيكي ]


هيكي : تشيـه ..

[ يلوح بسيفـه قاطعـا الخيوط الأماميـة ]

[ يتفاجـأ بمجموعـة سيوف سوداء تستهدفـه من الخلف ،

يستدير و يضربهـا بسيـفه ]

[ هوب يستغل الفرصـة و يقطعـه من الجانب ]

[ هيكي يمسـك سيف هوب بيـده و يوقفـه بعد أن اخترق بضع سنتيمترات من جسده ]

[ هيكي يتألـم ]

[ تقطـر الدماء من يـده التي تمسك بالسيـف و من إصابته ]

[ يصـر على أسنانه ]

[ سايا تقف رغم إصاباتها إثر الإنفجار - و تجري نحو هوب ]

[ هوب يسحب سيفـه بقسـوة ]

[ هيكي يسقـط على ركبتيـه و يمسك جانبـه ]

[ سايا تحاول لكم هوب فتصيب الفراغ و تسقـط ]


هوب : ...

سايا [ ترفع رأسها ] [ متوترة ] : واااه ! لا خبرة لي في هذه الأمور !!!

[ هوب يضع سيفـه على رقبـة سايا من الأعلى ] [ سايا مصدومـة ]

هيكي : سحقـا .. [ يسرع نحو هوب ]

[ يلكمـه فيصده هوب و يمسك قبضته بيده اليمنى المصابة

و السيف الذي يحمله باليسرى ما زال مستقرا على رقبة سايا ]

[ هيكي يسحب قبضتـه فجأة و يستدير ثم يركـل يد هوب التي تحمل السيف ]

[ هوب يتراجع ]

[ هيكي يتنفـس بصعوبـة ]


هيكي [ منزعـج ] : بعد كل ما قُلتِـه .. [ هالة سوداء خلفه ] كل ما تفعلينه هو إعاقتي !

سايا : أ .. أصمت ! ألا ترى أنني أبذل كل ما في وسعي !! [ تقف ]

هيكي [ نظرة جادة ] : سأحاول إشغاله لبعض الوقت .. استغلي ذلك لإطلاق هجوم لائق

سايا [ متفاجئـة ] : حـ .. حسنا ! لم أتوقع أن يثق بي هنا ..

آيـا : ...

[ هيكي يندفـع نحو هوب حاملا سيفـه ]

[ يلوح به ] [ هوب يحرك سيفـه لصد الهجوم ]

[ سيف هيكي يختفي فجـأة قبل أن يتصادم السيفيـن ]

[ هوب متفاجئ ]

[ هيكي يمسك بساعـد هوب و يسحبـه للأسفـل ]

[ يضربـه بركبته على بطنـه ]

[ هوب يستعيـد توازنه بعد لحظـة - يُخفي سيفه -

يمسك بسترة هيكي و يسحبه للأسفل ليضرب ذقنه بركبته ]

[ يبتعدان عن بعضهما ]

[ هيكي يمسح فمـه ]

[ يحدق بهوب للحظـة ثم يندفـع نحوه مجددا ]

[ يلكم عدة مرات متتاليـة و بسرعة كبيرة ]

[ هوب يراوغ بنفس السرعـة ]

[ يتوقف فجأة بعد أن أدرك أنه وصل لحدود الحاجز ]

[ ينخفض للأسفل لتضرب لكمـة هيكي الأخيرة الحاجز ]

[ هوب يعرقل هيكي فيسقط الأخير للخلف ]

[ هوب يقف و يرفع رأسه مجددا ] [ متفاجئ ]

[ سايا شكلـت كرة طاقويـة سوداء ضخمـة و وجهتها نحو هوب ] [ تطلقهـا ]

[ هيكي يختفي مبتعـدا عن مسار الهجمـة ]

[ هوب يوقف الكرة بيديـه ]

[ تدفعـه قليلا للوراء و تتقطـع أكمام قميصـه بفعل ضغط الكرة ]

[ سايا تتنفس بصعوبة ] [ تخفض يديها و هي مندهشـة ]

[ كرة سايا مختفيـة ( تم امتصاصها ) و هوب ما يزال واقفـا ]

[ يرفع يده و يجعلها مقابلـة لسايا ]

[ يشكـل كرة حمراء بضعف حجم كرة سايا ]

[ يبتسم ]

.

[ كرة هوب تختفي فجأة بعد أن أمسك به أحدهم من الخلف -

يستدير و هو مصدوم ليجد سيـرا متعلقة به و تنظر إليه بغضب ]

[ سيف هيكي يختـرق صدر هوب متجنبا وجه سيـرا ببضع مليمترات ]

[ سيرا مصدومـة و تترك هوب مبتعـدة للخلف ]

[ هوب يبصق دما ]

[ هيكي يضغط على مقبض سيفـه ]

[ هوب يمسك نصل هيكي بيـده ]


هيكي : يكفي أن أدير سيفي الآن .. و سيلقى حتفـه ..

لست بعيـدا عن إصابة قلبـه ..
[ يتعرق ]

[ هوب يبتسـم و الدماء تسيل من فمـه ]

[ يترك سيف هيكي و يخفض يده ]


هوب : هيـا .. افعلها .. أخيرا .. سأترك هذه الحياة العديمة الرحمة ..

( حسنا .. سأعطيكم معلومة فظيعـة من المفروض أن لا أشاطرها معكم

لكني سأكتبها على أية حال XD

و بما أننا نتحدث عن شيء واقعي أكثر فسأستخدم مصطلح " خنجر " أو " سكين " بدل السيف ..

و هي أسلحة بيضاء تُستخدم بكثـرة في الشوارع ..

عادة عندما يستخدم شخص هاوي السكين ( أو شخص لا يفكر في القتل )

فهو يقـوم بإدخاله في جسد ضحيتـه ثم إخراجـه في نفس المسار الذي دخل فيه

هو يحدث ضررا بالفعل لكن عادة لا يؤدي لموت الضحيـة ..

هنا أتحدث عن من يستهدفون البطن بشكل خاص

( و لا أتحدث عن الطعنات المتكررة التي تعتبر من طرق الهواة أيضا )

أما المحترفـون .. القتلة المأجورون .. الجنود الذين خضعوا لتدريبات خاصة ..

و غيرهم من الذيـن يهاجمون بهدف قتل الضحيـة بهجوم واحد منفـرد ..

فعادة بعـد أن يخترق الخنجـر البطن أو الأحشاء ..

يقومون بتدويـره و هو داخل جسد الضحيـة ..

بالتالي يحدثـون ضررا داخليـا أكبر يؤدي لموت الضحيـة غالب الوقت )


[ يد هيكي ترتجف قليـلا و هو يمسك بسيفـه ]

هيكي : ما الذي أنتظره .. هيـا .. هيـا !!! [ يضغط على مقبض سيفه و ترتجف يده أكثر ]

سايا : هـ .. هيكي ..

سيـرا : [ بصوت مرتفع ] : لا تفعل ! [ بصوت منخفض أكثر و متردد ] لا .. تفعل ..

لا أعرف ما حدث بينهم بالضبط .. لكني متأكدة أن هذا ليس الخيار الصحيح ..

هوب : ماذا .. هل بدأت تتردد الآن ؟

يا للسخافـة .. [ إبتسامة ساخرة ] أنا لم أتردد أبدا عندما قتلت آلن ~

[ هيكي يصر على أسنانـه ] [ يخفض رأسه ]

[ تتوقف يده عن الارتجاف ]


هيكي [ يرفع رأسه مجددا ] [ نظرة غاضبـة ] : هه .. شكرا ..

إذن لن أتردد بعد الآن !

هوب : أجل .. يجب أن تنتهي الأمور الآن .. فقد سئمت على أية حال ..

سيـرا : لا !

سايا : هذا .. يكفي ..

[ هيكي متفاجئ ] [ يستديـر ]

[ آيـا تمسك بسترته من الأسفل و تنظر إليه ببراءة ]


آيـا : لقد انتهى كل شيء الآن .. لا حاجـة لتعميق جروحك أكثر ..

لقد فعلتَ ما عليك .. أنظر إليه [ تلتفت نحو هوب و يلتفت إليه هيكي كذلك ]

هل تعتقـد أنه سيستمـر في فعل ما كان يفعله الآن .. ؟

هو أيضا .. سئـم من كل هذا ..

[ يلتفت هيكي مجددا نحو آيـا ]

هيكي [ يصرخ ] : ماذا عن آلن ! لـ ... [ آيا تقاطعـه فيصمت ]

آيـا : آ .. لن .. ؟ و هل سيعيـده هذا إلى الحياة .. ؟

كل ما تفعله الآن هو من أجل إرضاء نفسـك فقط .. ألم تدرك ذلك بعـد ؟

هيكي [ مصدوم ] : ...

إيمي [ تتحدث بصعوبة ] : هيكي .. من المخجل أن تتلقى المواعظ من طفلة صغيـرة

[ تبتسم ] ثق أن آلـن لا ينتظر شيئا كهذا منك ..

و هو حتما لا يريدك أن تعلق بالماضي و تخسـر ما تملكه الآن ..

آيـا [ بهدوء ] : لا أحد منكم يود الاستمرار في هذا القتال ..

جميعـكم تودون إيقاف كل هذا .. أليس كذلك ؟

[ ينظر الجميع إليها بتوتر ]

سايا [ تتقدم مقتربة من هيكي ] [ بصوت متأثر ] : هيكي ..

يمكنك التوقف الآن .. يمكنك أن تعيش حاضرك و تمضي قدمـا نحو الأمام ..

لا آلن و لا أي شخص آخر سيلومـك على ذلك ..

[ هيكي تلمع عيناه للحظـة ثم يخفض رأسه فيغطي شعره عينيـه ]

هوب : آ-آه .. و أنا من اعتقد أنني وجدت أخيرا شخصا سيحررني من كل هـذا .. [ إبتسامة حزينـة ]

[ هيكي يترك سيفـه فيختفـي ]

[ الحاجـز الذهبي يتلاشى ببطء مخلفا شظايـا ذهبية لامعـة ]

[ هوب يسقط فاقدا وعيـه ]


سيـرا [ تتنهـد ] : آآخ .. لا يمكنني التعامل مع مثل هذه الأمور طوال الوقت .. !

[ يوسـا و يوشي متفاجئـان من الاختفاء المفاجئ للحاجز ]

[ هيكي يجلس على الأرض و يمسك جانبه المصاب ]


هيكي : آسف آلـن .. لم أستطع الوفاء بوعدي ..

لن تغضب مني أليس كذلك ؟
[ يبتسم ] بالطبع لن تفعل ! [ ينظر إلى السماء ]

[ سايا تلمـح يوشي فتهرع إليه ..

تمسك بسترته و تضع رأسها على صدره ]


يوشي : ماذا .. حدث .. ؟

سايا [ مترددة ] : لقد .. تذكرت كل شيء .. [ تُحكم قبضتيـها ]

[ يوشي يتفاجأ و يُصدم للحظة .. ثم يتمالك نفسه و يهدأ ]


يوشي [ يبتسم و يربت على رأسها ] : كل شيء على ما يرام الآن .. اطمئني ..

[ سايا ترفـع رأسهـا و الدموع في عينيهـا ]

يوشي [ يقرص خدهـا ] : أنتِ تبكين كثيرا .. كما كنتِ دائما ..

[ سايا تمسك خدها و هي منزعجـة ]

[ يوشي يضحك ضحكة خافتة ]

[ يلتفت إلى هوب و يلاحظ أنه على قيد الحياة ثم يلتفت إلى هيكي ]


يوشي : " لا أريد أن أقضي عمري في الجري وراء كلب لأعضـه كما عضني " ..

يبدو أنك فهمت الأمر أخيرا يا هيكي ..


[ يتقدم نحـو إيمي تاركـا سايا خلفـه ]

[ ينحني مقتربـا منها ]


يوشي : زعيمتنـا في حال يرثى لها هاه ..

لم أتوقع أن أراك يومـا هكذا [ بسخريـة ] نوعا ما من الممتع رؤية هذا !

إيمي [ تبتسم ] : افعل شيئا لمساعدتي بدل السخريـة مني ~

[ يوشي يساعدها على الوقوف و يجعلهـا تتكئ على كتفـه ]

يوشي : انتهى كل شيء الآن .. أليس كذلك ؟

إيمي : لا .. بل إنها البدايـة .. بداية مستقبل منيـر سنستمتع بكل لحظـة فيه ..

بعد أن طوينـا ماضينا أخيرا .. [ تتألم و تكمل كلامها بصعوبة ]

فقد حان الوقت لنتفاءل و نأمل و نعيش بسعادة ..

يوشي : حسنا حسنا .. لنفعـل شيئا بشأن إصاباتك أولا !

.

[ لافي يتقدم نحو آيـا ]

لافي [ بعيون دامعـة ] : مــلاكـي الصغيــرة !!!

آيـا [ بغير مبالاة ] : لافي ..

[ تنتبه لشيء ] هل تعرف أولئك الأشخاص ؟

لافي : همم .. نوعا ما .. كالعادة لا أستطيع فعل شيء أمام قدرتك على قراءة الأفكار هاه

[ نبرة أكثر جديـة ] يبدو أنك فعلتِ الكثير هنا ..

[ آيـا تومئ برأسهـا ]

لافي : إذن .. هل نعـود إلى منزلنا الآن ؟

آيـا : لا

لافي [ مصدوم ] : لـ .. لـ .. لماذآ .. ؟ [ يتعرق ]

آيـا : أشعر أن البقاء هنا سيكون ممتعا أكثـر .. البقاء معك ممل

لافـي [ يتشـقق ] : صريحة كالعادة .. بشكل مؤلـم ..

[ بطفوليـة ] البقاء هنا أيضا سيكون مملا ! أؤكد لك ذلك !

كما أننا نستطيع جمع الكثير من المال في أماكن أخرى !!

آيـا [ بغير مبالاة ] : اذهب و اجمع المال بنفسك

[ لافي يجثـو على ركبتيـه .. يمد يده في الفراغ نحو آيـا و يبكي بطريقة هزليـة ]

آيـا : ...

[ تتوقف شاحنـة ضخمـة أمام المكان ] [ ينتبه الجميع لها ]

[ تخرج منها روزي ]


روزي [ تحمل كيس شيبس ] : مرحبــا ~ أتيت لأقلكم ~ [ تبتسم ]

إيمي : لنعد لى المنزل يا رفاق ..

[ تلتفت إلى لافي و تبتسم ]

[ لافي يبادلها الإبتسامة و يلوح بيده ]


لافـي : لا حاجة للقلق عليهم على ما يبدو ..

حسنا .. اسمحـوا لي بأن أدعو نفسي إلى عشاء مجاني في مقر عملي السابق ~

آيـا : لا تفعل !

لافي : و لم لا ~ كما أنني أود أن أمضي المزيد من الوقت معك ~ سأفتقد ملاكي الصغيـرة ~

[ تنخفض أصوات الجميع تدريجيـا و هم يبتعـدون عن ساحـة المعركـة و يتوجهون نحو الشاحنـة ]

[ يبقى هوب و سيرا في الخلف ]


سيـرا : هممم .. حسنا .. [ تحك رأسها ] ماذا سأفعل الآن .. [ تحدق بهوب ]

.
.

[ يتبـع .. ]









[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /2/12/2016, 21:58#18

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 119040
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 494
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12808
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد





[ - الفصـل الخامس عشر و الأخير - تكملـة .. ]

.
.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ بعـد أسبـوع ]

[ طوكيـو - شارع شيبويـا - فوق إحدى العمارات ]


آنجـل : أروني مجددا الصورة ..

[ جوكر يدير واجهـة هاتفـه نحو آنجل ]

كيـرا [ بملل ] : ذكروني مجددا بمن كان السبب في هذا .. ؟

جوكـر [ يتنهـد ] : نائب الزعيم ! و من غيره !!

إيمي كانت متعاطفـة معنا لكنه أصر على هذا القرار !!

كما أنني لم أسامح ذلك الوغد بعد على قتله لحبيبتي !!!

آنجـل [ منزعجـة ] : تشيه ! أن نُجبر نحن .. عظمـاء ليبـرا ..

على أداء مهمات من الدرجـة الدنيـا ! هذا لا يُغتفـر !

سحقـا .. و الحكومة الغبيـة لم تتردد في إرسال تقرير كامل عنا هاه ..

و مع كل تفاصيـل تهربنـا من مساعدتهم في حادثة شيزوكـا !

جوكـر : ما الذي كان يفعله تان بحق خالق الجحيم ؟!

اعتمدنـا عليه للتغطيـة عنا و كل ما فعله هو الاعتراف بكل شيء لنائب الزعيم و تحميلنا كل المسؤولية !

كيـرا [ يدخن سيجارة ] : لنكمل المهمة بسرعـة .. أريد أن أنام [ يتثاءب ]

[ آنجل تلمح شيئـا ]


آنجل : إنها .. هناك !!!

[ يقفـز ثلاثتهم من فوق العمارة و يحيطون بفتاة مراهقة ترتدي زي طالبة في الإكمالية ]

[ الفتاة تنظر حولها و هي مرتعبـة ]


آنجل [ نظرة مخيفـة ] : أخيرا وجدنـاك ..

جوكر [ نظرة مخيفـة ] : لنعدك إلى منزلك الآن ..

كيـرا [ نظرة مخيفـة ] : لنتخلص من هذه المهمة أخيرا ..

[ ضحكة بطيئـة شريرة مع هالة سوداء مخيفـة تظهر خلفهـم ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ طوكيـو - المستشفـى المركـزي ]

[ سيرا تطـرق أحد الأبواب ثم تدخل و تحمل في يدها باقـة ورود ]

[ تضع الباقة في المزهرية ثم تجلس على الكرسي الموجود بجانب السرير ]


سيـرا : كيف حالك الآن .. ؟

[ يدا جاستيس تغطيهما الضمادات ]

جاستيس : كما أبدو لك .. لن أحمل مسدسـا لفترة من الوقت

سيـرا [ تبتسم ] : هذا مطمئن نوعا ما ~

منذ ملازمتك للسرير لم تحدث أي مشاكل في مركز الشرطة ~

جاستيس [ منزعج ] : أصمتي ! ..

سمعت أنك أنقذت الشخص الشرير تم تركته يفـر .. أهذا صحيح ؟

سيـرا : ... [ تغمض عينيهـا ] لم أتوقع أن يغادر في حالته تلك ..

بعد المكوث ليوميـن فقط في المستشفـى .. و كان في غرفة العناية المركزة فوق ذلك ..

جاستيس : تشيه ! كان عليك تركه يموت في السجن ! لا يمكن الإعتماد عليك أبدا ~

سيـرا [ تشيح بنظرها ] : لا يبدو من النوع الذي سيتسبب في مشاكل أخرى ..

[ تقف ] لكن على أية حال .. عملية البحث عنه متواصلة ..

[ نظرة جادة ] و لن أتردد في وضع الأصفاد عليه إن التقيت به مجددا !

[ تبتسم ] إذن .. سأعود إلى العمل الآن .. تعافى بسرعة جاستيس ~

[ تغادر ]

جاستيس [ ينظر إلى يديه ] : هااه .. متى سأخرج من هنا يا تـرى ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ طوكيـو - شارع سيتاغايـا - داخل أحد المستودعات ]

شاب 1 : أوي يا زعيم .. هل أنت جاد بخصوص اعتزال العمل في السوق السوداء ؟

نورمن : أجل ..

شاب 2 : هيييه ! و ماذا سنفعل غير ذلك إذن ؟

لن نبيع المخدرات ؟ لن نسرق البنوك ؟ لن نتاجر بالأسلحة ؟

لن نختطف الناس و لن نهدد الأثرياء ؟

شاب 1 : باختصار لم نعد عصابة بعد الآن ..

نورمن : أجل

[ أفراد عصابة نورمن يحدقون به بحيرة ]

[ أغلب من في المكان تغطيهم الضمادات و مصابون بجروح مختلفة .. و نورمن كذلك .. ]

[ نورمن يتجاهلهم جميعا و يلعب بالـ PSP ]

[ يظهر جون على يمينه و ويمي على يساره ]


جون : ماذا عن ليبـرا ؟ ألا تخطط للإنتقام منهم ؟

ويمي : لا أهتم لكن لنفعل شيئا ممتعا ! بدأت أشعر بالملل هنا !

نورمن [ يتوقف عن اللعب و يحدق بهما ] : لِم أنتما هنا ؟

جون [ منزعج ] : نحن هنا منذ أسبوع .. و الآن فقط يطرح علينا هذا السؤال ؟!

حسنا ببساطة لا أريد الانضمام لليبرا !

و بما أن هوب اختفى فلم يعد هناك أي شخص قوي في الجوار ..

ويمي [ إبتسامة ساخرة ] : ألا تذكر أنني أنا من أنقذكم جميعا و أحضركم إلى هنا !!

كما أنني اهتممت بتضميد جروحك و معالجة أتباعك العديمي الفائدة أيضا

[ بغرور ] أنت مديـن لي !

[ أتباع نورمن ينظرون إليها بغضب ]

نورمن : ... سواء بقيتم أو ذهبتم فلا أهتم حقا ..

افعلوا ما يحلوا لكم ..

كما أنني .. [ نظرة جادة ] وجدت شيئا جديدا ممتعا لفعله ..

[ يدير شاشة الـPSP باتجاههم ] آخر إصدر من الأسطورة .. Call Of Duty !!!

[ يبدأ بالحديث مطولا ( على غير عادته الهادئة ) و بطريقة غير مفهومة حول ألعاب الفيديو ]

[ الجميع مصدومـون ]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ بعد ساعـة ]

[ مركـز الشرطـة - قاعـة الإستجواب ]


سيـرا : مجددا .. و لماذا أشعر أنه مضاعف هذه المرة ..

[ تجلس سيـرا على الطاولة و يقابلها كل من تينما و ران بابتسامة متحامقة لا تفارقهما ]

سيـرا : حسنا .. [ تلتفت إلى تينما ] كيف وصلت إلى هنا هذه المرة ؟

تينما : هممم .. إنها قصة طويلة نوعا ما لذا لنتجاوزها هذه المرة ..

سيرا : آه حقا .. [ تتنهـد ]

[ تينما يتلقى رسالة على هاتفه ]


تينما : أوه ! حتما رد يوشي !!

[ يفتح الهاتف ] [ يكتئب ]

ران : أرني الهاتف ! [ تأخذه من يد تينما ]

" مجددا ؟! مت هناك فحسب !! " - يوشي

[ غاضبة ] كيف يتجرأ على الرد هكذا على أخي الغالي !

[ بعد لحظة تصل رسالة أخرى ]

ران [ تقرأها ] : " تماسك تينما ~ سنأتي حالا لإنقاذك ~ -قلوب قلوب- " - يوشي [ صدمة ]

[ تينما يقترب ليقرأ الرسالة هو أيضا ] [ بعد لحظة ] [ صدمــة ]

ران & تينمـا [ مصدومان ] : من .. هذا ؟!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ مقـر ليبـرا - مكتب القيادة ]

يوشي [ غاضب ] : أعيدي هاتفي حالا ! إيمي !!

إيمي [ تضحك ] : أنا أقترضه للحظة فقط ~ و لماذا تخيف رفاقنا هكذا هاه !

[ تبتسم بلطف ] يجب أن تكون لطيفا مع الجميع ~ أنت نائب الزعيم بعد كل شيء !

[ تظهر هالة سوداء قاتمة خلف يوشي ]

[ تان و آيوبو يقفان في المكتب و يحدقان و هما مرتعبان ]


تان : لا أتجرأ على قول شيء الآن ..

آيوبو [ يرتجف ] : النائب مخييييف ! .. و الزعيمة تجعله مخيفا أكثر ..

[ يُفتح الباب فجـأة ]

[ تدخل روزي و خلفها آيـا و هازو ]


روزي [ بحيويـة و بعينين مغمضتين ] : أحضرتهمـــا ~ بعد أن شرحت لهما كل شيء حول المنظمـة

لم يبق شيء سوى الإجراءات الختامية لتصبحا عضويتين رسميتين في ليبرا ~

[ تفتح عينيها ] [ متفاجئة ] هممم .. ؟

[ نصف المكتب تملأه هالة سوداء قاتمة و النصف الآخر هالة بيضاء مبتهجة ]

هازو : يبدو أننا أتينا في وقت غير مناسب ..

آيـا [ تنظر إلى يوشي ثم إلى إيمي ] : ... ما الذي تفعلانه ؟

[ تدخل يوسا بعد أن وجدت الباب مفتوحا ]

يوسـا [ تبتسم ] : لقـد عــد ... [ تصمت بعد أن تدرك ما يحدث ]

[ تتراجع و تغلق الباب خلفها ]

تآآن : انتظـــــري !!!!

آيوبو : خذينــا معك !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ليبـرا - فوق السطـح ]

[ هيكي و سايا يجلسان و يتأملان المدينـة ]

هيكي : أتساءل .. لِم ترددت حينها .. رغم أنني عقدت العزم منذ فترة طويلة ..

و ليس كأنني لم أقتل أشخاص آخرين من قبل .. [ يشد قبضته ]

سايا : فعلت الشيء الصواب .. لو قتلته لما كنت مختلفا عنه ..

[ تبتسم ] ألا تحس بشعور أفضل الآن ؟ بعد نهاية كل شيء ..

هيكي [ يبتسم ] : هه .. بلى ..

أشعر أنني أخيرا .. تحررت من عبء كان يسحبني للأسفل و يمنعني من التقدم ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ الجزائـر - مدينـة عنابـة ]

[ لافي يقف على ناصية الطريق و يمد يده

يبكي بصوت مكتوم و قد اختلطت دموعه مع مخاط أنفه ]

[ جميع المشاة يبتعدون عنه و يتجنبونه و يهمسون بينهم عند رؤيته ]

[ تقف بجانبه امرأة ]


*** : إلى متى ستبقى هكذا هاه ؟ كان عليك البقاء هناك ان كنت ستفتقدها لهذه الدرجـة ..

لافي [ يبكي ] : لكـــن .. ملاكي الصغيـــــرة .. تخلت عني بسببهم ..

ماآآآآآآري !! اذهبي و أحضريها من أجلي !! أرجوووك !!!

ماري [ تتنهد ] : عليك تجاوز هذا بجدية .. أنت كبير كفاية فتوقف عن التصرف كالأطفال ..

[ تبتسم ] كما أن البقاء هناك سيكون جيدا لها ..

جيلنا قد ولّى .. و حان الوقت لنمرر الشعلـة إلى الجيل الجديد من ليبـرا

[ دموع لافي تنهمر بغزارة أكبر ]

[ ماري تتنهـد ]


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ اليابان - طوكيـو - منزل فخـم لأحد الأثريـاء ]

[ جوكر و آنجل و كيرا يمشون متوجهين للخارج نحو بوابة ساحة المنزل ]

جوكـر : هذا المكان تفوح منه رائحة الأغنياء القذرين ..

آنجل : أجل لنغادر المكان بسرعة بدأت أشعر بالقشعريرة ..

و ما بال تصرفهم المتغطرس معنا رغم أننا أحضرنا ابنتهم للمنزل و أنجزنا المهمة على أكمل وجه !

[ كيرا يدخن سيجارة غير مبالي بما يحدث ]

جوكر : بالطبع لا أخلاق لديهم ! .. لا يمكن أن يخرج أي شيء جيد من مكان كهــذا ...

[ يصمت فجأة و تظهر علامات التعجب على وجهه ]

آنجل : ماذا .. ؟

[ جوكر ينظر إلى المرآب و هو مصدوم ]

كيرا : ... لا تقل لي ...

آنجل : ليس مجددا [ تضع يدها على وجهها ]

جوكر [ تلمع عيناه ] : هذه .. الفاتنـــة ..

آنجل : أوي أوي أوي .. ألم تكن تتحدث بكل تأثر حول حبيبتك السابقة كما تسميها ؟

لقد مضى أسبوع فحسب .. هل تجاوزت الأمر بهذه السرعة ؟!!

جوكـر [ بثقـة ] : لا مستقبل لمن يتشبثون بالماضي !

آنجل & كيـرا : خائن ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ بعـد شهر ] [ الساعـة 8 صباحـا ]

هوب يمشي بتأني بين أزقة إحدى القرى

يستمر في المشي بين المنازل القليلة الموزعـة في أماكن متفرقة ..

حتى يتجـاوز الشطر الأكبر من القريـة و يدخل الغابـة المجاورة لها ..

بعد بضعـة خطوات يجد منزلا منعـزلا ..

و بجواره ساحـة صغيرة و إسطبـل صغير

[ يتقدم نحو باب المنزل ثم يتوقف على بعد متر واحد منه ]

[ أصوات من داخل المنزل ]


*** : أوي يوتـا !! توقف عن اللعب و افعل ما أمرتك به !

و أنتِ يا إيلي لا تتهربي من العمل فقط لأن عمرك 5 سنوات !

يوتـا : هيــه ! لا أريــد !

[ صوت انكسار أواني ]

[ لحظات صمت ]


*** [ غاضبـة ] [ بصوت منخفض ] : أنتمــا !!! أنا أتبرأ منكما !

[ تصرخ ] سـوف أقتلكمـا اليوم !!

إيلي : كيـــآآآ ~ لنهرب يوتـا ! [ تضحك ]

[ صـوت خطوات سريعـة و صاخبة ]

[ يُفتـح الباب بقـوة ]

[ يخرج طفلان من المنزل و يجريان بسرعة

( الفتى في السابعـة من عمره و الفتاة في الخامسة من عمرها )

عندمـا ينتبهان لوجود هـوب يهرعان للإختبـاء خلفـه بسرعة ]

[ تخرج امرأة في الثلاثينيـات من عمرها و تحمل في يدها سكيـن طبخ كبيـرة ]


*** [ نبرة غاضبة ] : إيلي ! يــــوتــا !!

[ يطل الطفلان ببطء من خلف هوب

ثم يختبئـان مجددا بعد رؤية نظرة أمهم المخيفـة ]


هوب [ يضحك ] : لم تتغيـري أبدا .. ميـرا ..

[ ميرا تتفاجأ للحظـة ] [ تحدق بهـوب بتمعـن للحظات ]

ميـرا [ مصدومـة ] : هـ .. هـوب .. ؟

[ هوب يبتسـم ]

*** لمحـة من الماضي - البدايـة ***

[ قبـل 10 سنـوات ]

( هوب 15 سنـة - بعد هروبه - ، ميـرا 25 سنـة )

في جـو بارد غطت فيه الثلوج المباني و الممرات

يمشي هوب بصعوبة في أحد الأزقـة الضيقـة

التعب باد على وجهه و عظامه تكاد تخرج من جلده ..

حاله حال شخص لم يأكل منذ أيام عديدة ..

[ يتوقف و يجلس متكئا على أحد الجدران ]

[ ينظر إلى السماء - الثلج يهطل ]


هوب : آه .. أهكذا ستكون نهايتي .. ؟

بعد كل ما ممرت به من أجل هذا اليوم ..

أموت جوعا أو بردا .. في مكان كهذا ؟

لا أريد .. أن ينتهي كل شيء قبل حتى أن يبدأ ..


[ يصر على أسنانه ] ليس بعد .. ليس الآن ..

لا يمكن أن أسقط الآن .. !


[ يلتفت على يساره فيجد فتاة في العشرينيـات من عمرها .. تقترب منه ببطء ]

[ تنحنـي و تمرر يدها على رأس هوب لترفع شعره مُظهـرة جبهتـه و عينيه ]

[ هوب متفاجئ ]

[ الفتاة تنظر إلى عينيـه بتمعـن ] [ تبتسم ]


*** لمحـة من الماضي – النهايـة ***

هـوب : مضت فترة طويلـة ..

ميرا [ متفاجئة ] : أهذا حقا .. أنت .. ؟

هوب : أجل .. هه .. في الواقع لو تعرفين ما كنت أفعله طوال هذا الوقت

لنـدمتِ على انقاذ حياتي في ذلك اليوم ~

[ الطفـلان يبتعدان عن ظهر هوب و يتقدمان إلى أمامه ]

[ يحدقان به بفضـول ]


إيلي [ تسحب فستان ميرا ] : أمي .. من هذا ؟

يوتـا : ...

ميرا [ لحظات صمت ] : ... [ بصوت منخفض ] الوغد الذي هرب دون أن يسدد دينـه ..

[ نبرة غاضبة + صوت أعلى بقليل ] هــــــــــــــــوب !!!

[ هوب يميل رأسه و يبتسم ]

ميـرا [ غاضبـة ] : بعد كل هذه السنوات .. كيف تتجرأ على الظهور فجأة هكذا ؟

أيهـا الوغــد اللعيـن ! هل اعتقـدت أنني أنقـذت حيآتك بالمجان ؟ هآآآآه ؟!!!

سحقـا لك أيها الصغيـر الناكر للجميـل !

خسرت أموالا كثيـرة في إطعامك و معالجتـك !

و بعدها هربت .. بكل وقاحـة ؟!!

[ بصوت ساخر منخفض ] في الواقع لم أخسر الكثير .. لا علينا ..

[ تهـدأ ] [ إبتسامة ماكـرة ] بما أنك هنا الآن ..

[ نظـرة مخيفـة ] سأجعلك تعمل كالعبيد حتى تسدد دينـك !

أوه لا .. لحظـة .. سأجعلـك عبـدا إلى آخر أيام حياتك [ ضحكة شريـرة ]

هوب [ بغير مبالاة ] : بالمناسبة .. أين زوجك ؟

ميـرا [ تصدع ] : ... [ نبرة غاضبـة ] لا تحدثني عن ذلك الوغـد ..

[ ترفـع السكين حتى تصبـح بمحاذاة وجهها ]

[ تضغط على مقبض السكين بقوة ]
لقد هرب ..

قبل 3 سنـوات .. آخذا معه كل أموالي ..

هوب [ يضحك ] : حسنا .. بدا لي من ذلك النوع منذ أن رأيته لأول مرة ~

ميرا [ غاضبة ] [ تُقرب السكين من وجه هوب ] : أوي ..

هل تسخر مني يا هـذا ؟

هوب [ يبتسم ] : ليس تماما ~ !

يمكنني مساعدتك في الإنتقام منه .. ما رأيك ؟

[ نظـرة جادة ] يمكنني أن أقتلـه من أجلك ..

ميـرا : تشيه ! [ تبعد السكيـن ]

[ نظرة جادة ]
و هل تعتقـد أنني بقيت مكتوفـة الأيدي بعد ما حدث ؟

[ إبتسامـة ماكرة ] بالطبـع انتقمـت منه أشد انتقام ~

[ بصوت منخفض ] حتى أنني بعت كليته في السوق السوداء ..

هوب [ يضحك بصوت مرتفع ] : كما هو متوقع منك ~

[ ميرا تقترب من وجه هوب و تحدق به للحظـات ]

ميـرا : هيــه ~ لقد أصبحت شابا وسيمـا بعد كل هذه السنوات !

[ إبتسامة شريـرة ] أعتقـد أنني سأجني مبلغا لا بأس به

لو قمت ببيعك لإحدى السيدات الثريـات ~

هوب [ضحكة خافتة ] : لا أعتقد أنها فكرة جيـدة ~

[ هوب يتقدم نحو باب المنـزل متجاوزا ميرا ]

هوب [ يستديـر ] : ليس لدي مكان آخر أذهب إليه ..

لذا سأبقى في ضيافتك ~ [ يبتسم ]

ميـرا : هـاه ؟!

يوتـا : أمي ! من هذا الشاب ؟ [ ينظر إلى هوب بغضب ]

هوب [ يربت على رأسه ] : هممم .. أنا خالك ~

[ يوتا متفاجئ ]

ميـرا : هـــآآآه ؟!!

إيلي [ ببراءة ] : هل كان لدينا خال ؟ لم أكن أعلم ..

ميـرا : إنـه يـــكذب ! أوي لا تقل أشياء غريبة لأطفالي أفهمت !!

هوب [ يدخل المنزل ] : هذا أسهل للشرح ألا تعتقدين ذلك ؟

يوتـا : هل يقول الحقيقة .. ؟

ميـرا [ تفقد أعصابها ] : بالطبع لا ! لا تصدقوا أي كلمة تخرج من فم هذا الوغد !

إنه مجرد كلب متشرد قمت بالتقاطـه قبل فترة طويلـة !

[ تربع يديها ] [ نبرة جادة ] سيصبح خادمنـا من الآن فصاعدا هه !

حسنا يا هوب ! يمكنك البقاء هنـا !

أو بالأحرى .. ستبقـى هنا رغمـا عنك !!

هوب [ يبتسم ] : حسنا ~

[ إيلي تجري نحـو هوب و تقفز عليه من الخلف ]

إيلي [ بسعادة ] : خــآلي ~

[ يوتـا يفعل نفس الشيء فيسقط ثلاثتهم على الأرض ]

[ يجلس هوب ببطء و يتشبث به الطفلان ]


إيلي [ تعبث بشعـره ] : إسمك هوب إذن .. [ تبتسم ] خالي هوب ~ هيهي ..

يوتـا : لا يأتي الكثيرون إلى هنا لذا نشعر بالملل دائمـا

[ يعبس ] و أمي تجبرنا على العمـل طوال الوقت !

[ يبتسم بابتهاج ] ستلعب معنا أليس كذلك ؟!

هـوب : ... [ يبتسم ] حسنا .. و لم لا !

يـوتا & إيلـي : يـــآآآي ~

ميـرا : آآخ .. كنت متورطـة مع طفليـن .. و ها أنا أحصل على ثالث .. يا لحظي !

هيـا الآن قفـوا جميعا و إلى العمل !

يوتـا & إيلي : لآآآآ !

هـوب : لطالما كرهـت الطبيعيين من أعماق قلبي ..

متجاهلا أني مازلت على قيد الحياة بفضل أحدهم ..


[ يبتسم ] في النهاية .. كل ما أردته هو مكان أعود إليه ..

و عائلـة تستقبلني و تفتح ذراعيها لي ..

و شخص يتقبلنـي و يتقبل حقيقتي مهما كانت ..


[ يقف و يساعد الطفلان على الوقوف ]

[ يضع يديه على رأسيهما و ينظر إليهما ]


ربما ما كان علي الذهاب لذلك البعـد ..

فقـد كان ذلك المكـان أمام عيني .. و تركته خلفي ..

بسبب أنانيتي ؟ كبريـائي ؟ .. لا أدري .. لكنـي ..


[ ينظر إلى ميـرا ] سعيـد لأني وجدته مجددا .. [ يبتسم ]

يوتـا : لماذا علينا العمل في المزرعـة كل يوم ؟ هذا ممـل !

و لا أحد يشتري بضاعتنـا على أيـة حال !

عندمـا أكبر سوف أسرق أكبر بنك في طوكيـو ! و أصبح غنيـا !

و لن أعمـل أبدا بعدهـا !!

إيلي : و أنا سأتزوج رجلا ثريـا ثم أسرق كل أمواله و أهرب بهـا ! مثلما فعل أبي !

ميـرا [ صدمـة ] : أوي أوي أوي ! من أين حصلتما على هذه الأفكـار الإجرامية هاه ؟

[ هوب يضحك بصوت مرتفـع ]

[ ميرا تضربـه على رأسه ]

[ هوب يمسك رأسه و يواصل الضحك بصوت أعلى ]

[ ميرا تتنهـد ] [ تبتسم ]

[ يوتـا و إيلي يبتسمـان ]


هـوب : لا أعلم إن كنت أملك الحق لذلك أم لا .. لكنني سأحاول البدء من جديد ..

و هذه المرة .. لن أخطئ الطريق ..


.

أحيانا .. بينمـا ننظر للأفق البعيـد ..

نتنـاسى الأشيـاء الجميلـة التي أمامنــا ..

نسعـى لما هو صعب و شـاق ..

نجـري وراء ما قد لا يكـون لنا ..

و نتجاهل ما أمامنا .. نتجاهل من يمدون أيديهم إلينـا ..

ربمـا لأننا نعتقـد أن الأمور الأبعـد و الأصعب هي الأفضـل ..

لا ندرك حماقتنـا إلا بعد فوات الأوان ..

و لا ندرك قيمـة الشيء إلا بعد أن نفقـده ..

أجـل .. أنـا .. أنت .. جميعنـا كنا حمقـى في مرحلة ما ..

لكـن .. الجميـع يحظى بفرصة ثانيـة ..

لذا .. فلنحاول استغلالهـا ..

بطريقة صحيحة هذه المرة !


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ مركـز الشرطـة - مكتب رئيس القسم ]

الرئيس : حسنا كما ترون .. سيعمل معنا المحقق " لي " من الآن فصاعدا .. سأتركه تحت رعايتكما

[ يقف جاستيس و سيرا أمام المكتب و يقف لي بجانبهما ]

جاستيس : هل أنت جاد .. ؟ إنه مجرد مراهق !

الرئيس : أجل ! اعتني به جيدا جاستيس ! و أنتِ أيضا سيرا !

لقد أتى من الولايات المتحدة لذا ساعدوه على التأقلم هنا

كما أنه ساعد في حل الكثير من القضايا و إلقاء القبض على الكثير من المجرمين رغم صغر سنه

هو محقق موهوب و نأمل أن يساعدنا هنا أيضا

[ سيرا تمد يدها لتصافح لي ] [ لي يبادلها المصافحة بابتسامة لطيفـة ]

[ بعد 10 دقائق ]

[ خارج المكتب ]


لي [ يتنهد ] : تشيه ! ما هذا الجو المزعج ..

سيرا [ متفاجئة ] : هاه ؟

لي [ نظرة متعاليـة ] : جميعكم طبيعيون هنا .. مثير للشفقـة ..

[ بصوت منخفض ] لهذا شرطـة اليابان دائما في الحضيض ..

[ يرفع صوتـه ] لنضع النقاط على الحروف .. ليست لدي أي نية للعمل تحت إمرتكما

سأفعل ما أريد متى أريد و أينما أريد !

طالما أرى أن الأمر يناسبني ! فلا تقفا في طريقي

[ جاستيس غاضب ] [ سيرا متفاجئة ]

جاستيس [ نظرة مخيفة ] : من تحسب نفسك أيها الغر ؟

[ لي يفرقع أصابعه فترتفع مجموعة من الأشياء التي كانت في الرواق

مزهرية .. معلاق .. كرسي .. ]

[ تتوجه كلها نحو جاستيس بسرعة كبيرة ]

[ جاستيس متفاجئ ] [ يسقط للخلف ]

[ تتوقف الأشياء في الهواء فوقه مباشرة ]


لي [ نظرة مخيفـة ] : هاه ؟ هل قلت شيئا ؟

جاستيس [ بعد لحظة صمت ] : إذن أنت منهم ..

[ يقف ] [ نظرة شريرة ] منذ متى كانت الشرطة مكانا لأشخاص مثلك ؟

لي [ إبتسامة شريرة ] : فهمت .. [ يفرقع أصابعه مجددا ]

[ سيرا تمسك يده ] [ تسقط الأشياء التي كانت تحوم في الهواء ]

[ لي متفاجئ ] [ يلتفت إلى سيرا ]


سيـرا : نحن في نفس الجانب .. فتوقفا عن هذه المناوشات الطفولية ..

سواء كنت طبيعيا أو مختلفـا .. فتصرفاتك هي الوحيدة التي تحدد الجانب الذي تنتمي إليه

لي [ إبتسامة ساخرة ] : هيييه ! عكس ما اعتقدت .. ليس الجميع كذلك ..

سيرا [ متسائلة ] : همم ؟

لي : و لا يبدو أنها انتبهت أصلا للأمر ..

[ إبتسامة ماكرة ] يبدو أن الأمر لن يكون سيئا لتلك الدرجة

[ يسحب يده ]

لي [ يلوح بيده و هو مغادر ] : سأكون تحت رعايتكما .. الآنسة سيرا و الشاب الآخر المزعج

جاستيس [ غاضب ] : الشاب الآخر المزعج .. ؟

سيرا [ تحك رأسها ] : و ها قد أصبح لدي طفل آخر لأعتني به [ تحدق بجاستيس ]

جاستيس [ منزعج ] : ماذا ؟

سيرا [ تتنهد ] : لا شيء ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ مقــر ليبـرا ]

بجانب ساحة المقر يقف جوكر ، آنجل ، كيرا ، يوشي ، إيمي ، آيـا ، هيكي و سايا

جوكـر : كما أخبرتك يا صغيرة .. لديك أقوى حاجز في المنظمـة

لذا أريدك أن تصنعي حاجزا ذهبيا قويا حول حبيبتي الفاتنة هذه

و هذا كلما عدت بها للمقر

[ يحدق بيوشي ] كي لا يتمكن هذا الحاقد من خدشها .. [ يلتفت مجددا لآيا ] اتفقنـا ؟

يوشي [ هالة سوداء ] : هل تريد الموت ؟

آيـا [ تميل رأسها ] : ... ؟

جوكر [ منزعج ] : لماذا تتظاهرين بعدم فهم ما أقوله هاه !

آنجل : أصمت و توقف عن معاملتها هكذا ! إنها طفلـة !

و لا أحد سيفهم عندما تتحدث عن ذلك الشيء بصيغة امرأة

جوكر [ غاضب ] : " ذلك الشيء " .. كيف تتجرئين !

إنهــا فيــراري نسخـة سبايــدر الخارقة !!

اشتريتها بضعف مبلغها في السوق من ذلك الرجل الحقير !

[ كيرا يدخن سيجارة بغير مبالاة ]

هيكي [ يتنهد ] : بدأنا مجددا ..

[ إيمي و سايا تبتسمان ]

[ فجأة ينفجر جدار المقر ]

[ جوكر ينتقل آنيـا و يبعد كل الحطام قبل أن يلمس سيارته ]


جوكر [ يتعرق ] : هااا .. [ نظرة غاضبة ] من الحقير .. ؟

[ تظهر فتاة من بين الغبار .. تحمل سيفا و تمضغ العلكـة ]

*** : يـوه ~ سمعت أنكم تستقبلون أصحاب القوى الخارقة هنا !

إسمي ساواكو ~ اعتبروني واحدة منكم من الآن فصاعـدا !

إذن .. [ نظرة جادة ] أين يمكنني أن أجد الزعيم ؟

[ الجميع متفاجئ ]

إيمي [ تتقدم ] : أنا الزعيمة [ تبتسم ] و أهلا بك بيننا ~

يوشي : لحظـة ! من سمح لك بالدخول بهذه الطريقة !

[ نظرة مخيفة ] لا نستقبل الوقحين هنا

إيمي : هييه ما الذي تقوله يوشي ؟

يوشي [ غاضب ] : استهتارك هذا هو ما جعل الجميع يفعل ما يحلو له طوال الوقت !

إيمي [ ببراءة ] : همم .. و ما المشكلة في ذلك ؟

[ تبتسم ] كما أنك فعلت أكثر عندما انضممت أول مرة ها ها ~

سايا [ متفاجئة ] : ما الذي .. فعله ..

هيكي [ مكتئب ] : لا أريد حتى تذكر الأمر ..

سايا [ بفضول ] : ماذا .. ؟ ماذا ؟؟!!

يوشي [ هالة سوداء ] : ان نبس أحدكم ببنت شفة فسأرسله للعالم الآخر !

[ إيمي تكبت ضحكتها ]

ساواكو : الجو سيكون ممتعا هنا على ما يبدو ~ [ تبتسم ]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما النهايات إلا بدايات جديـدة ..

بداية أهداف جديدة .. مساعي متنوعـة .. شخصيـات مختلفـة ..

بدايـة أمل جديد قد يجرنـا لأجمل الأشياء و أروعهـا ..

لا بأس أن نتعثـر .. لا بأس أن نسقـط .. لا بأس أن نلمس الحضيض ..

فهذه الحياة لن تمر بسلام على الجميـع ..

لكن بالتأكيـد .. علينـا أن نقف مجددا .. دائما و في كل مرة !

و نجمع الشظايـا المتناثـرة لذلك الأمل ..

نلصقهـا شظيـة بشظيـة .. شيئا فشيئـا حتى نصل لما تمنينـاه ..

و نبنـي ما أردنـاه .. و نصنـع المستقبـل الذي أملنـاه .. بأيدينا ~


.
.

[ شظـآيا أمل - الفصـل الخامس عشر و الأخيـر - النهــاية ]








[ مـاري ]

العمـر : 36

الإسم في المنتدى : @*!..MaRyaM

رابط العضويـة : هنــآ



[ ميــرا ]

العمـر : 35

الإسم في المنتدى : @Mercat

رابط العضويـة : هنــآ



[ لـي ]

العمـر : 14

الإسم في المنتدى : @Lee

رابط العضويـة : هنــآ



[ سـاواكو ]

العمـر : 18

الإسم في المنتدى : @Sawako Kuronoma

رابط العضويـة : هنــآ








[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ شظايــا أمل ] فهرس الفصول | متجدد
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة