مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /5/8/2016, 21:18#1

Emy

فريق الترجمة

* ●● مترجم أنمي
* عدد المساهمات : 352
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 36
* الكريستالات : 0
* التقييم : 130
* البلد : مصر
* تاريخ التسجيل : 13/03/2016
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 08
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،هذه أول مرة أكتب فيها اتمني تدعموني وأرحب بشدة بجميع الإنتقادات لتحسين مستواي .منتظرة آرائكم 
الرواية إسمها " حياة ثالثة " هانزلها إن شاء الله على هيئة فصول . أترككم للرواية
__________________



الفصل الأول 








فى بيت من بيوت القاهرة يستيقظ باسل مبكرًا ، ليجد والدتهُ تعد الفطور ووالدهُ بالشرفة يقرأ الجريدة .



باسل:-صباح الخير جميعًا ، أسرعي أمي رجاءًا فى إعداد الفطور اليوم



بثينة والدة باسل :- آراك اليوم فى عجلة على غير عادتك ، أحدث شيء ؟



باسل :- إتصل بي مدير المشفي أمس وأصر على وصولي مبكرًا ، لا أعلم لماذا ؟ لذلك أنا قلق بعض الشيء



أحمد والد باسل :- مما تخاف ! وأنت يوميًا تعالج أنفس الناس ! عالج خوفك أولًا يا دكتور



باسل : - كما تعلم يا أبي أغلب الأطباء النفسيين بحاجه إلى أطباء ليُعالجوهم



تضحك بثينة :- هكذا أنتم لا تستطيعون الجلوس بهدوء أبدًا ، أخبرتك أن تتخذ مجال آخر غير الطب النفسي ،



لكنك لم تستمع لي وها هي حالك اليوم فى ال27 من عمرك ومازلت أعزبًا 



باسل :- مرة أخرى يا أمي هذا الموضوع ، أوجدتِ عروس جيدة وعارضت عليها ، ثم إن الزواج يُدمر السعادة ، أغلب حالاتي تكون إكتئاب بسبب زواج خاطئ


 
بثينة :- حقًا ، ألم أجد لك عشرات الفتيات ولم تستطب لك واحدة منهم ، بحجة أنك تريد فتاة بعقلية مثلك ، حسنًا لن تجدها أبدًا ،



فحتى أنا والدتك لا أعلم إن كنت طبيب ناجح أم أنك طبيب مجنون 



باسل :- بل مجنون عزيزتى ، مجنون بك 



أحمد :- ستغازل والدتك أمامي يا فتى ، كالعادة تهرب من الزواج ، لم لا ترى صديقك عمر فهو طبيب مثلك وزوجتهُ حامل أيضًا 



باسل :- يا إلهى لا تضعني فى نفس مستوى عمر أبدًا ، فإن كنت أنا مجنون فهو مشفى مجانين كاملة ،



يكفى أنهُ يُعامل زوجتهُ كالمريضة نفسيًا ويُقيم لها جلسات كل يوم ، لا أعلم كيف تعيش معهُ تلك المسكينة !



بثينة :- حسنًا حسنًا لنُنهي هذا النقاش الآن ، هيا أسرع فى تناول طعامك حتى لا تتأخر على مدير المشفى 



أسرع باسل فى تناول طعامهُ وأسرع إلى المشفي الذى يعمل به ، قلقٌ بشأن لقاء مديرهُ
...
دخل باسل إلى المشفي وحياهُ عم أمين رجل الأمن وبادلهُ باسل التحية ودخل إلى قاعة الإستقبال وقام بتحية الجميع كالمعتاد



فهو مرح يحب رسم البسمة على وجوه من حولهُ


وربما لهذا السبب بالتحديد إختار مجال الطب النفسي ليتمكن من مساعدة الجميع فى تخطى آلامهم


.
قبل أن يذهب إلى مكتب المدير ، مر على حالات المشفي مرورًا سريعًا ليتأكد من سلامة كل منهم 



وقف باسل أمام مكتب المدير بعد أن طرق الباب مُنتظرًا السماح له بالدخول 



وائل :- تفضل دكتور باسل 



باسل:- صباح الخير دكتور وائل ، أتمني أن تكون بصحة جيدة



وائل:- بخير الحمد لله ، تفضل . تعلم أني أردتك فى موضوع هام لمناقشتك فيه ،



وقبل أن أبدأ أحب أن أُعلمك أنهُ بإستطاعتك قبول الأمر أو رفضهُ ، لك مطلق الحرية فى هذا



باسل :- زدت قلقي هكذا ، تفضل بطرح الموضوع



وائل :- توجد حالة خاصة ستلتحق بالمشفى اليوم ، و أردتك أن تكون الطبيب المُشرف عليها ،


أردت أن أكون أنا المُشرف عليها ، ولكن للأسف سأحضر مؤتمرًا غدا فى إيطاليا لمدة تزيد عن الشهر ،


لذلك لن أستطيع ، أعلم أنك طبيب ماهر فى عملك ، ولم أرى أفضل منك أترك هذه الحالة فى رعايتهُ


باسل:- أرى أنها حالة فى غاية الأهمية التى تجعل المدير يريد الإشراف عليها شخصيًا ، أيمكنك إطلاعى على بيانات الحالة يا دكتور 


وائل:- سترى جميع البيانات فى الملف الخاص بها ، لكن سأنبهك إلى بعض النقاط ، أولًا إن أشرفت عليها يجب أن تعلم أن وجودها بالمشفى فى غاية السرية


والأهمية فى آن واحد ، لا يجب ان تُطلع أحد على وجودها فى المشفى ، هى ستصل اليوم وستلتحق بجناح المشفى الخاص ،


الجميع يعلم أن الجناح الخاص للشخصيات الهامة و لا أحد يتجرأ على دخولهُ دون إذنٍ مني ،


لذلك يجب أن تكون أنت أيضًا حريصًا على عدم إخبار أحد بهوية الحالة ولا ببياناتها حتى لزملائك الأطباء ،


ولا تقلق بشأن المُمرضة ، ستُلازمها ممرضة متمرسة فى عملها ، وتستطيع إخفاء الأسرار كذلك


باسل:- بالفعل هى حالة خاصة لتحصل على كل هذا الإهتمام ، حسنًا قبل رؤية بيانات الحالة أوافق عليها ،


يكفى أنها من إقتراحك انت دكتور ، وتعلم أنا لا أرفض حالة مطلقًا 


وائل:- كما توقعت منك باسل ، هذا هو ملف الحالة وهى ستأتى فى غضون ساعة على الأكثر ،


بالمناسبة أعتقد أنهُ سيكون من الأفضل لك ألا تُشرف على حالات أخرى بالإضافة إليها


باسل :- أعلم أنها فى غاية الأهمية ، لكني دائمًا ما أساعد الحالات الآخرى حتى لو لم تكن تحت إشرافي ، لا أظن أنها ستكون معضلة !


إبتسم وائل قائلًا:- أعتقد أن هذه الحالة لن تسمح لك بأخذ أخرى معها ، بل أشك فى أنك ستجد وقتًا لمتابعة حالة أخرى 


أخذ باسل ملف الحالة وذهب إلى مكتبهُ وهو يفكر من هى تلك الحالة الخاصة التى يعتقد د.وائل أنها ستأخذ كل وقتهُ ،


كان باسل يثق فى د.وائل كثيرًا فهو والدهُ الروحي ومعلمهُ من أيام الجامعة وهو من ساعدهُ للإلتحاق بمشفاه أكبر مشفي نفسي فى مصر 
...
فتح باسل الملف فى مكتبهُ وبدأ فى القراءة 


الإسم :- أسيل كامل الحسيني
السن :- 25 سنة
الوظيفة :- مديرة فندق "red castle " إحدى الفنادق التابعة لممتلكات جدها 


- الآن فهمت لم هى شخصية مهمة فجدها صاحب سلسلة فنادق ومطاعم "the castle " المشهورة فى أنحاء العالم وليس فقط مصر ،


ولكن لماذا دخلت إلى مشفى فى مصر بدلا من العلاج بالخارج ؟ ، سأستفسر عن هذا لاحقًا من دكتور وائل قبل أن يُسافر. الآن لنُكمل قراءة البيانات

 
الحالة:- ذهبت إلى إنجلترا لأحد المؤتمرات، و إختفت لمدة ثلاثة أشهر ، ثم وُجدت أمام أحدى المستشفيات فى إنجلترا مُقيدة وملقية على الطريق ،


تم إيجاد آثار تعذيب مختلفة فى أنحاء جسدها ، إستيقظت لأول مرة بعد أسبوع من إيجادها لتصرخ قائلة :- لا أريد لا أريد ، لا أستحق العيش ،


لا أريد الحياة ، وبعدها حاولت الإنتحار بإلقاء نفسها من نافذة الدور الخامس بالمشفى. تم تخديرها لتهدأ ، وعندما إستيقظت مرة أخرى كانت فاقدة للذاكرة تمامًا ،


ولم تستجب لأى علاج خاص .


أنهى باسل قراءة الملف ، وهو فى حيرة أكبر من تلك المريضة المهمة . عشرات الأسئلة تدور فى ذهنهُ ولكنهُ يعلم أن من أساسيات المهنة


عدم التسرع والتفكير فى كل خطوة قبل القيام بها ، فأى عمل يقوم به يُأثر بشكل أو بآخر على المريض. 


...
دخل عمر إلى مكتب باسل فجأة وهو يصرخ :- رفيقي ألا تعلم بم يحدث فى المشفى ؟


وضع باسل الملف سريعًا فى درج المكتب وأغلقهُ قائلًا :- ألا يُمكنك الدخول بطريقة طبيعية أبدًا ، لا أصدق أنك ستكون أب بعد فترة .


عمر :- لا تقلق ، سأتغير بعد أن أكون والدًا ، سأصبح أكثر جنونًا مع طفلي الحبيب


يضحك باسل على رفيق طفولته عمر ، الذى مهما إختلف رقم عمرهُ سيظل طفلًا ، عمر شاب قوي مُحب للحياة يستمتع بحياتهُ بكل الطرق ،


لا تجدهُ أبدًا عابسًا أو مكتئبًا مهما كانت مشاكلهُ ، يحلها دوما بالضحك والتفائل 


باسل :- الآن أخبرني لم أنت مُتحمس اليوم هكذا ؟


عمر :- توجد حالة خاصة وصلت إلى المشفى منذ قليل ، لو ترى عدد الحراس حولها مانعين أحد من مجرد النظر إليها 


باسل:- وصلت أخيرًا ؟


عمر بإندهاش :- أكنت تعلم بوجد هذه الحالة ؟ 


باسل:- نعم أخبرني بها دكتور وائل منذ قليل ، وقد كُلفت بالإشراف عليها ، ولكن كما تعلم هى حالة خاصة لذلك لا أستطيع البوح بأى شيء عنها يا صديقي 


عمر :- أعلم أعلم ، فأنت الطبيب المحب لقلب مديرنا العظيم ، لا تقلق لن أسألك شيئًا ، فقط سؤال واحد ، أهى رجل أم إمرأة ؟


باسل :- لسبب ما كنت أعلم أنك ستسأل عن هذا ! هى إمرأة ، ولا تُفكر فى شيء وإلا سأخبر زوجتك مني 


عمر بخضة مصطنعة :- كلا ، كل شيء عدا مني أصبحت حساسة كثيرًا بعد حملها ، ربما تلقي بي من النافذة أو ترمني بسكين ما 


باسل بضحكة :- لا تقلق سأستعد لجنازتك فى أى وقت فأنت رفيقي العزيز


عمر:- واثق من هذا رفيقي العزيز ! لا بأس هذه المرة سأتغاضى عنها لك ، لربما يصير شيء وأرتاح من عذوبيتك هذه


باسل:- لم أعتقد أن الجميع يُصر على زواجى هذا اليوم ، وتقترح علي أيضًا مريضتي ، فقط أخبرني سببا واحدًا يجعلني مستمرًا فى صداقتك 


عمر مصطنعًا التفكير:- ربما وسامتي ، أم هى ضحكتي ، لالا بالتأكيد هي جاذبيتي


باسل:- صدقنى رفيقى سأقتلك يوم ما 


يضحك عمر ويُشاركهُ باسل الضحك 


باسل فى نفسهُ :- لنذهب الآن لمريضتي الغامضة تلك 


...
دخل باسل الجناح الخاص بالمشفي وقبل أن يصل غرفة أسيل ، إلتقى بالممرضة التى تحدث عنها د.وائل ، كانت تبدو فى العشرينات من عمرها ،


ومع ذلك يبدو على وجهها خبرة تُعارض سنها الصغير


وفاء:-صباح الخير دكتور ، إسمى وفاء سأكون فى رعايتك منذ اليوم


باسل :- صباح الخير وفاء ، أنا الدكتور باسل المُشرف على الحالة ، أتمنى أن نتواصل جيدًا لمصلحة أسيل ، الآن أتعرفين أسيل من قبل ؟


وفاء:- أعرف أسيل من وقت كنا صغار ، فوالدى كان طبيب عائلتها وكنت أذهب معهُ إلى بيتها كثيرًا وهناك اتعرفت عليها


باسل:- الآن فهمت لماذا إختاروكي ممرضة لها ، أخبريني أكثر عن شخصية أسيل وفاء


وفاء :- لا أستطيع أن أخبرك الكثير ، فأنا كنت ممرضة صغيرة فقط تعمل لديها ، ولكن إن كان يجب أن أخبرك بشيء فهو نشاطها وحيوتها ،


فى أى وقت كنت آراها فيه كانت تبدو دائمًا شعلة من الحماس ، تعلم هذا النوع من البشر الذى يُعطيك طاقة إيجابية بمجرد التحدث معهُ قليلًأ .


وبنبرة حزينة : هكذا كانت


باسل :- أشكرك يا وفاء ، الآن إسمحى لي بالدخول إلى أسيل


-دخل باسل إلى غرفة أسيل ، كانت الغرفة مظلمة كثيرًا على الرغم من ضوء النهار فى الخارج ،


كانت جميع الستائر مُغلقة فقط يوجد ضوء صغير من مصباح بجانب سرير أسيل هو من يضيء الغرفة .


تعجب باسل من ظلام الغرفة ولكنهُ لم يعلق بشيء حتى يرى أسيل


إقترب باسل من أسيل ليرى وجهها ، على الرغم من الإضاءة السيئة إلا أنهُ تمكن من معرفة ملامحها .


للوهلة الأولى تبدو ملامحها عادية ، لكن إن أمعنت النظر ستجد أن لعيونها البنية الكبيرة و رموشها الطويلة وبشرتها البيضاء سحر خاص ،


كانت تنظر إلى النافذة المُغطاة بالستائر السوداء


لم تنتبه أسيل لدخول باسل حتى وقف بجوار سريرها . إندهشت قليلًا من وجوده ولكنها لم تُعرهُ أي إنتباه ونظرت إلى النافذة مرة أخرى


لم ينزعج باسل فهو إعتاد على المعاملة الجافة بين الطبيب وحالاتهُ فى بداية علاقتهما.


وبدأ باسل فى الكلام :- مرحبًا بك أسيل فى غرفتنا الخاصة ، أنا الطبيب باسل سأكون طبيبك الخاص منذ اللحظة


رفعت أسيل نظرها من النافذة إلى باسل تتفحصهُ بعناية حتى إعتقد باسل أنها ستلتهمهُ بعينيها .


كان باسل طويلًا بقوام رياضي وعينين بلون العشب الأخضر الجميل يلمعان قليلًا أسفل نظارتهُ الطبية وشعره الأسود القاتم 


بعد أن إبتسمت أسيل فى نفسها قليلًا ، تحدثت بسخرية :- أولًا أخبرتني أنها غرفتنا الخاصة وهى غرفتي أنا ليس أنت ،


ثم تحدثت أنك ستكون طبيبي الخاص أفهم من حديثك أنك ملكي الشخصي منذ الآن !


إندهش باسل كثيرًا وفتح عينيه على مصرعيهما من طريقة حديثها ، بدت و كأنها تريد أن تملكهُ منذ البداية ،


ولكنهُ إبتسم من طريقتها الطفولية فى فرض سيطرتها .


- حسنًا أسيل هى غرفتك لكن أتمنى أن تُشاركينى فيها ، أما بالنسبة لطبيبك الخاص فنعم هو ملكك منذ الآن ،


أتمنى أن تُعامليه جيدًا حتى يستطيع مُعالجتك بسرعة


لوهلة بدت ملامح خيبة الأمل تظهر على أسيل ، ولكن سرعان ما مسحت هذه النظرة وجلست بشكل أكثر إعتدالًا وقالت :-


لابد أنك تريد أن تستفسر مني أشياء كالعادة ، صحيح ؟ أسرع بأسئلتك حتى أتمكن من الجلوس وحيدة 


فهم باسل أن أسيل عُرضت على أطباء من قبل وعلى ما يبدو لم يُعجبها أى طبيبٌ منهم ، إبتسم باسل وقال بشكل مرح :-


أريد أن أطلب شيئًا منكِ أميرتي ، أيُمكن ؟
نظرت لهُ أسيل مُسرعة وقالت فى لهفة :- من تُنادى أميرتك ؟


باسل:- أنتِ بالطبع أسيل ، تخيلي معى أن غرفتك الجميلة هذه هى قلعتك الصغيرة ، وأنك أميرة هذا القصر منذ الآن 


إبتسمت أسيل لأول مرة وتحدثت بحماس :- يبدو هذا رائعًا ، نعم سأكون أنا الأميرة وستكون أنت !! ماذا تريد أن تُصبح الأمير أم رئيس الخدم ؟


ضحك باسل :- أحقًا تُريدين مني الإختيار أميرتي ؟


قالت أسيل بمكر مُصطنع :- حسنًا بما أنك لا تريد الإختيار ، سأقرر أنا بنهاية هذا اليوم إن كنت الأمير أم رئيس الخدم ، موافق ؟


إنحني باسل بطريقة درامية :- موافق أميرتي . ضحكت أسيل ؛ إبتعد باسل قليلًا عن السرير وتوجه ناحية النافذة وقال :-


الآن أيُمكنني فتح هذه النوافذ من فضلك أميرتي ؟ تعلمين القلعة تُصبح أجمل بوجود أشعة الشمس فى أرجائها


لاحظ باسل تردد أسيل قبل أن تُجيب ، ثم نظرت إليه قائلة بصوت خافت :- يُمكنك فتحها فقط عندما تكون موجودًا معي 


إبتسم باسل :- سأفتحها إذن الآن ، وأعدك أن أتواجد معك فى كل مرة تكون فيها النوافذ مفتوحة


فتح باسل النوافذ وأغمضت أسيل عينيها من ضوء الشمس وشرعت فى فتح عينيها ببطء ولكنها لم تستطع النظر إلى النافذة فأغلقت عينيها سريعًا


ونزلت تحت غطاء السرير خائفة 


إقترب منها باسل فى هدوء وهمس بالقرب من أذنيها :-


لن تسعد الشمس ببقاء الأميرة نائمة فوظيفتها تعتمد على إيقاظ الأميرات مُبكرًا ، ستكونين السبب إن خسرت وظيفتها 


ضحكت أسيل من تحت الغطاء وقالت بطفولة:- ولكن لا أستطيع أن أفتح عيني كثيرًا فى هذا الضوء 


باسل:- إتركي هذا الأمر لي . رفع باسل الغطاء من علي وجهها ووجدها تُخبئ عينيها بيديها ، أزاح يد أسيل عن وجهها ووضع يده هو وقال :-


لا تخافى أنا معك الآن إفتحى عينيك ببطء ولن أُزيح يدى حتى تُخبريني 


إعتدلت أسيل فى جلستها وبدأت فى فتح عينيها ببطء وكان باسل يترك مسافة صغيرة بين أصابعهُ تُدخل القليل من الضوء ،


فتحت أسيل عينيها وبعد بضع دقائق تعودت على شعاع الشمس الصغير الذى يدخل من بين أصابع باسل 


- يُمكنك الآن أن تُزيل يديك 


وأزاح باسل يدهُ ببطء حتى تمكنت أسيل من مواجهة أشعة الشمس القادمة من النافذة ونظرت حولها لترى غرفتها لأول مرة وهى مُضيئة بأشعة الشمس الذهبية .


كانت تبدو غرفتها أنيقة رغم بساطتها تتكون من سريرها الطبي وشازلونج كبيرة على يمينها ومكتبة صغيرة فارغة ع اليسار


بجوارها خزنة ملابس متوسطة الحجم ومنضدة فى المنتصف عليها بعض الزهور وكان تداخل الألوان فى الغرفة مبهجًا بحق .


كان باسل يُراقب ردات فعل أسيل ، كان يُنظر إلى أسيل وهى تتفحص غرفتها مثل الطفل الصغير الذى يفتح عينيه لأول مرة ليرى الحياة 


ضحكت أسيل قائلة :- الآن هذه تبدو كقلعة .


إبتسم باسل :- بالطبع قلعتك الصغيرة أميرتي 


تثائبت أسيل ، فإبتسم باسل وقال :- يُمكنك النوم قليلًا أميرتي 


ردت أسيل ببراءة :- حقًا لن تغضب الشمس إن نمت قليلًا!


قال باسل بإبتسامة :- لا لن تغضب أنتِ رحبتي بها لذا لن تغضب منك .نامي قليلًا ووقت الفطور سأُوقظك لنتناولهُ معًا .


أومأت أسيل برأسها ونامت مُعطية ظهرها لباسل .دقائق وإستغرقت فى النوم


بعد أن تأكد باسل من نومها ، خرج من الغرفة وأعطى تعليماتهُ لوفاء وذهب إلى مكتب دكتور وائل 


...
أجاب د. وائل من خلف الباب :- تفضل بالدخول


دخل باسل :- أعتذر على إزعاجك د.وائل ، ولكن أريد الإستفسار عن بعض الأشياء


إبتسم د. وائل :- كنت أعلم أنك ستأتى إلي بعد رؤية أسيل ولهذا لم أغادر المكتب 


باسل بإمتنان :- أشكرك د.وائل ، أولًا يُحيرني بقاء أسيل هنا ولم تذهب إلى الخارج للعلاج !


وائل :- هى بالفعل ذهبت لمشفى فى إنجلترا للعلاج ولكنها لم تتحسن بل زادت حالتها سوءًا ولم تتفاعل مع أى طبيب هناك ،


وإن إستمرت على هذا النحو ستعلم الصحافة عنها وهذا ما لا يريدهُ جدها ، لذلك قرر أن تذهب للعلاج فى مصر وبما أني أعرف جدها معرفة شخصية ،


طلب مني إدخالها إلى مشفانا 


باسل :- فهمت ، ثانيًا كيف يُمكن أن تخاف من ضوء الشمس هكذا ! ألم تتعرض لهُ أبدًا خلال فترة علاجها فى إنجلترا أو حتى فى الطريق إلى مصر ؟


وائل:- لا إطلاقًا ، فبعد أن إستيقظت أسيل للمرة الثانية فى إنجلترا أول شيء فعلتهُ أن حجبت عيناها حتى يُغلقوا جميع منافذ ضوء الشمس ،


ومن وقتها لم ترى الشمس أبدًا ، حتى فى رحلتها وإنتقالها من إنجلترا إلى هنا كانت فى طائرة خاصة ليلًا


وإذ بالصدفة لاحظت أى ضوء شمس وهى خارجة مثلًا من عربتها تُخفى عينيها سريعًا ولا تراه 


باسل:- هذا أمر آخر يُزيد حيرتي ، آخر شيء د. وائل كيف علم الأطباء أنها فقدت الذاكرة تمامًا ، وكيف كانت تتصرف وقتها كبالغة أم طفلة صغيرة ؟


د.وائل :- كنت أخشي أن تسألنى هذا ! فحتى أنا مُحتار قليلًا فى هذه النقطة . عندما إستيقظت ثانى مرة كانت حائرة ولا تعلم أين هى أو من هى ؟


وعندما أخبرها الأطباء بهويتها كانت ردة فعلها بسيطة بمقارنة بردة فعل شخص فقد الذاكرة ويتلقي معلومات عن حياتهُ ،


وعند إخبارها أى شيء له علاقه بحياتها تُجيب ببساطة " حسنًا " ، أما عن كونها طفلة أم راشدة لا نعلم حتى الآن ،


لأنها لم تتحدث كثيرًا من وقت فقدان ذاكرتها . جميع الفحوصات تُشير بعدم وجود أى ضرر فى دماغها أو وجود أى إشارة تدل على فقدان الذاكرة ،


لذلك إستنتج الجميع أن فقدانها لذاكرتها سببهُ حالة المريضة وليس إصابتها .


باسل:- أعتقد أنك كنت محقًا يا د. وائل فى أن هذه المريضة ستأخذ كل وقتي ، فتصرفات أسيل وحدها تُثير الريبة 


د.وائل :- أثق فى قدراتك د.باسل ، أتمنى أن تُوفق فى علاجها 


شكر باسل د.وائل وغادر مكتبهُ وهو يُفكر فى أن يُدون ما لاحظهُ سريعًا حتى يعود إلى أسيل قبل أن تستيقظ


...
إنتهي باسل من تدوين ملاحظاتهُ فى دفترهُ الخاص وأغلق عليه فى مكتبه وذهب إلى أسيل ليبقي بجوارها كما وعدها فى وجود ضوء الشمس


دخل باسل الغرفة ليجد أسيل نائمة فى الفراش ، ، ضحك على منظر نومها فكانت تنام فى السرير بأكمله لتضع كل طرف من أطرافها فى إتجاهات السرير الأربعة


وعلى ما يبدو كان شعرها المربوط على شكل كحكة يزعجها فى نومها ، حل باسل ربطة شعرها لتنام براحة أكبر فينسدل شعرها البني كالحرير على وسادتها .


أخذ يُفكر أهذه طفلة أم أنثي بالغة إن نظرنا إلى تصرفاتها وطريقة نومها نجدها طفلة صغيرة تستمتع بحياتها


وإن نظرنا إلى ملامحها وجسدها نجد أنثي جميلة تجذب الكثيرين . قرر باسل شيئًا فى نفسهُ ليُنهي هذه الحيرة


بدأت أسيل فى الإستيقاظ وما إن فتحت عينيها على ضوء الشمس حتى إرتعبت وكادت تسقط من علي السرير ولكن أمسكها باسل قائلًا :-


لا تخافي أميرتي أنا هنا معك . 


هدأت أسيل وإبتسمت لباسل وهى ممسكة بعقنهُ :- مُستعد لإختبارك اليوم باسل ؟


وضعها باسل على السرير وهو يبتسم :- إختبار من البداية ؟ لماذا الآن ؟ 


-أنسيت أخبرتك أني سأقرر اليوم ما إن كنت ستكون أمير القلعة أم رئيس الخدم 


-إصطنع باسل القلق :- اوه ، إذن أميرتي ستختبرني الآن ، هذا مقلق قليلًا أتمني أن أنجح اليوم 


ضحكت أسيل : لا تقلق لن أجعلهُ صعبًا للغاية . نهضت أسيل ووقفت على سريرها فاتحة ذراعيها وتنظر لباسل : إحملني لمدة عشر دقائق 


إندهش باسل وهو ينظر لها من فوق نظارتهُ قائلًا فى نفسهُ : لا مجال للشك الآن .ونظر طويلًا لأسيل ليجدها تحرك ذراعيها تحثهُ على الإسراع 


حمل باسل أسيل ما إن حملها حتي شعر بثقل فى قلبهُ لم يعلم سببه فهى لم تكن ثقيلة بقوامها الرفيع هذا .


إنتبه لأسيل التى تعلقت فى رقبتهُ وهى تضحك بطفولية وأحب ضحكتها وليزيدها قام بلفها سريعًا وهى فى أحضانه ،


لتهتف أسيل سعيدة : أنت بالتأكيد الأمير ولست الخادم أبدًا . إبتسم لها باسل 


أنزلها بعد إنقضاء العشر دقائق وهو يلهث لتضحك عليه : أميرٌ عجوز 


-ليرد عليها بمرح : بل أميرة ثقيلة 


تزمرت أسيل ضاغطة على شفتيها وتضع يدها على صدرها مصطنعة الحزن . 


ضغط باسل على وجنتيها بخفة : لم أعلم أن أميرتي ستحزن هكذا ، كنت أمزح تعلمين أنكِ جميلة صحيح !


تضحك أسيل بغرور : طبعا أنا جميلة للغاية ، وعندما كنت فى جسدي الآخر كنت أجمل بكثير


عقد باسل بين حاجبيه منتبهًا لكلامها ويقول بحذر : بالطبع أنتِ جميلة الآن لكني لم أركِ وأنتِ فى جسدك الآخر لذا لا أعلم عنهُ شيئًا 


ضربت أسيل بيدها على جبهتها : صحيح كيف ستعرف هذا وأنت لم ترى جسدي الآخر ، لا أحد يعلم عنهُ شيئًا الآن ،


لا أتذمر كثيرًا ولكن هذا الجسد كبيرٌ علي ويصعب الحركة به كثيرًا 


أكمل باسل بنفس الحذر وهو يضع الإبتسامة على وجهه : بما أنني لا أعلم عن جسدك الآخر شيئًا لما لا تخبريني به وسأقرر أنا من هو الأجمل ، ما رأيك ؟


أخذت تفكر قليلًا وقالت فى النهاية : حسنًا أنت أميري لذا لا أعتقد أنها ستغضب إن أخبرتك . الآن أنصت ولا تخبر أحدًا حتى لا تغضب مني 


تعجب باسل ولكنهُ أجابها : لن أخبر أحدًا 


تحدثت أسيل بصوت منخفض وكأنها تحكي سر ما : هذا جسدي وليس جسدي فى نفس الوقت ،


هذا جسدي بعدما كبرت أما جسدي الآخر فهو صغير وجميل كنت أستطيع الجري به كثيرًا والإختباء فى كل الأماكن الصغيرة


عكس هذا الجسد الذى لا أستطيع الإختباء به فى الخزانة حتي 


كان باسل ينصت لها جيدًا وقال يحثها على الإكمال : الآن فهمت ، معكِ حق أميرتي لو كان جسدك صغيرًا كنتِ ستفعلين ما أحببتي ،


ولكن يبدو أن هذه التي تخافين منها تُخبئ جسدك الصغير صحيح ؟ يالها من شريرة


حركت أسيل رأسها بالنفي سريعا : لا لا هى ليست شريرة ، أنا من إستوليت على جسده ،


هي فقط حزينة تُفكر فى الموت كثيرًا لذا أنا توسلت إليها كثيرًا أن لا تقتل هذا الجسد لأني أحبهُ و أقترحت عليها أن آخذ جسدها إن لم تكن تريدهُ


وهى وافقت سريعًا وحبست نفسها مكاني ، المسكينة غرفتي صغيرة ولكنها قررت البقاء فيها


كان باسل مذهولًا من كلامها فى البداية ثم قال بسرعة ليتأكد من الأمر :


إذن صاحبة هذا الجسد الكبير محبوسة فى غرفة صغيرة مكانك وتركت لكي هذا الجسد لتتحكمي به لأنها لا تريدهُ صحيح ؟


أومأت أسيل برأسها موافقة على كلامهُ 


-أخبريني عنكِ لا عنها فأنتِ هى أميرتي وليس هي ؟ أريد أن أعلم كل شيء عنكِ ، إسمك عُمرك عائلتك هواياتاك حياتك كاملة أخبري أميرك العزيز بها !


وضعت سبابتها على ذقنها تُفكر ثم قالت محذرة لهُ : سأخبرك كل شيء ولكن بشرط أن تعدني ألا تخبر أحدًا فهذا سر كان سر بيننا نحن الإثنتين


والآن سيصبح بيننا نحن الثلاثة فقط 
-أعدك سيكون بيننا نحن الثلاثة فقط 


جلست أسيل على الأرض وجلس أمامها باسل ليستمع لها 


بدأت أسيل فى الكلام كأنها تحكي قصة ما : إسمي أسيل ، عمري 10 سنوات أنا هي بداية ذكريات أسيل الكبيرة ،


قبل فترة لا أعلم مدتها تم إختطافي وأنا ذاهبة إلى المدرسة وقامو بحبسي فى مكان صغير قذر للغاية ووضعوا قماشة سوداء على عيني طول فترة حبسي


ولم ينزعوها أبدًا وبعد بضعة أيام كثيرة أعتقد أنها 10 أو 20 يوم كانوا كثيرين لم أحسبهم عندما تم إزالة تلك القماشة أخيرًا عن عيني


وجدت جدي يحضنني بشدة ويبكي ، علمت بعدها أن والدي توفيا لم أعلم لماذا ولكن بعد هذا بيومين جاء عمي إلي وأخبرني أنني سبب وفاة والدي


وإن لم أكن موجودة لكانا على قيد الحياة ، لم أستوعب جيدًا كلامهُ ولكن هذا ما فهمتهُ منهُ


ومن وقتها وأسيل حبستني فى غرفة صغيرة داخل عقلها ولم أظهر أبدًا حتى وقت قصير وجدت أسيل تطرق غرفتي وهي حزينة حتى أني لم أعرفها


وأخبرتني أنها لا تستحق الحياة وستموت فمنعتها لأني أحب جدي كثيرًا وسيحزن إن أنا مت وتركتهُ لذلك إتفقت معها على أن نُبدل الأماكن كما أخبرتك 


كاد باسل أن يفتح فمه من الصدمة ، لم يتوقع هذا ، بل لم يخطر شيء كهذا فى خيالهُ حتي ،


أراد أن يسألها المزيد والمزيد ولكنهُ تراجع فى آخر لحظة حتى لا يضغط عليها وحتى يرتب أفكارهُ ويعيد حساباتهُ من البداية . 


لعب باسل مع أسيل قليلًا ووعدها بألعاب كثيرة عند عودتهُ فهو قد تأكد تمامًا أنها الآن طفلة صغيرة كيف ولماذا ؟ لا يعلم بعد 


خرج باسل من غرفة أسيل ليدعها تتناول طعام الغداء- بعد أن اخذها الحديث واللعب معهُ وفوتت وجبة الإفطار- وترك معها وفاء .


ذهب إلى مكتبه وهو يكتب فى دفتر ملاحظاتهُ :


*التشخيص الآن : إنفصام فى الشخصية ، ولكنهُ إنفصام غير متوقع حيث أنها بدلًا من إستحضار شخصية جديدة تتحكم بها ،


أعادت شخصية قديمة كانت حبيسة عقلها ، أعتقد أن هذا بسبب شعورها بالذنب تجاه هذه الشخصية


*أسيل تخاف من ضوء الشمس بسبب حادثة إختطافها لأنها لم ترهُ مدة طويلة وإعتادت عينيها على الظلمة فى هذه السن الصغيرة ،


وحيث أنها الآن أسيل الصغيرة فهي على حسب كلامها لم تري الشمس قبل حبسها فى عقل أسيل 


*لم تُبدي ردة فعل جيدة عند إخبارها بحياتها لانها تقريبًا تعلم كل الأساسيات فهي أسيل نفسها ،


وأكاد أجزم أن أسيل هى من أخبرتها أن تتدعي فقدان الذاكرة حتي لا يُزعجها أحد وهذه نقطة مهمة فهذا يُوضح شدة ذكاء أسيل حتى فى اللاوعي

 
* أحتاج التحدث وبشدة إلى جدها أولًا ثم إلى عمها الذى على ما يبدو سبب مهم فى تحول حياة أسيل


أغلق دفترهُ وهو يتنهد : ماذا بعد أسيل كيف لحياة فتاة مثلك أن تكون معقدة بهذا الشكل
__________________________
منتظرة آرائكم بفارغ الصبر






  




















قديممنذ /6/8/2016, 17:31#2

moooode

فريق الإشراف

* ●● إشراف فضاء الأنمي
●● مبيض + مدقق مانجا
* عدد المساهمات : 596
* الجنس : ذكر
* القطع الذهبية : 216
* الكريستالات : 0
* التقييم : 179
* العمر : 18
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 23/05/2016
* مَزاجيّ : خائف
* MMS : 12
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة


بسم لله الرحمان الرحيم

كيف حالكي emy

اتمنا ان تكوني بخير

ما هذا الذي اراه امامي هل انتي متأكدا ان هذا فصل واحد

ظننت انه روايا كامله من طوله

انا اشك في ما تكتبيه من خلفنا

فمن المستحيل ان تكون هذه اول رواية لكي

قلتي انك متحمسة لردي ولكن ماذا توقعتي  ان أقول

عن رواية بهاذه الروعة

اول مرهه اقراء رواية ببطل عربي

وهو طبيب حسنن كنت انوي ان أكون طبيب نفسي ولاكن

اهل اصرو على الطب العام وماذا افعل انا قد قبلت طبعاً

(والدتك لا تعلم إن كنت طبيب ناجح أم أنك طبيب مجنون )

هدا ماتقوله لي امي حقاً

(صدقنى رفيقى سأقتلك يوم ما )

و انا سوف اقتلكي @emy  يوم ما اذا لم تكملي هذه الروايا

مريضه نفسية مصابه بنفصام بشخصيه

ونوع جديد من الانفصام

نوعن ما ذكرتني القصة بدراما هايدي وجيكل و انا

درما عن الانفصام بشخصية كانت رائعه جداً

دكاء باسل يدكرني بي حم حم  انا امزح

(أغلق دفترهُ وهو يتنهد : ماذا بعد أسيل كيف لحياة فتاة مثلك أن تكون معقدة بهذا الشكل)

في بعض الأحيان انضر لحياتي بزدراء و اتمنا الموت لكن حين انضر لغيري أقول الحمد لله

القصا بشكل عام اعجبتني فيها نوع من اغموض وهي واقعيه أيضاً

شكراً لكي على امتاعي

+

تم التقيم+بنر سلايد شو

+

تم تنسيق الموضوع وأضافت فواصل بين الكلام

انتظر جديدك





 thank you[b]HazuChan[/b]

قديممنذ /6/8/2016, 18:59#3

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118729
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 484
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12755
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

رواية حياة ثالثة


بســـم الله الرحمـن الرحيــم

و عليكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآتهـ

أهلا غآليتي إيمي .. كيـف حالك ؟ إن شاء الله بخيـر

~

يااااه إيمي تؤلـف رواية !! هذا مذهـل حقا !

لطالما قرأت ردودك على روايتي بكل تمعن

و استفدت من كل ملاحظاتك و تصحيحاتك

و ها أنتِ يا نآبغـة تقررين كتابة روايتك الخاصة ~

لا أصدق أنها أول مرة تكتبين فيها !

لماذا كنتِ تخبئين كل هذه الموهبة هاه !!

بطل عربي و اسمه باسل ! إسم جميل !

و فوق كل هذا طبيب نفسي .. رائـع ~ القصة تعد بالكثير !

[ إن الزواج يُدمر السعادة ]


هههههههههههههههههههههههههههههه

زوجة عمر المسكينة .. أشعر بالشفقة عليها XD

أوه حالة خاصة ! من من !! فتاة ؟

أسيل إذن .. المسكينـة يبدو أنها مرت بالكثير ..

الإشراف على حالة كهذه حتما أمر صعب ..

فتاة تعذبت بشدة لدرجة رغبتها في الإنتحار ..

[ كلا ، كل شيء عدا مني أصبحت حساسة كثيرًا بعد حملها ، ربما تلقي بي من النافذة أو ترمني بسكين ما ]

ههههه ربما لأنك تعطيها جلسات نفسية كل يوم يا عمر XD

[ فقط أخبرني سببا واحدًا يجعلني مستمرًا فى صداقتك
عمر مصطنعًا التفكير:- ربما وسامتي ، أم هى ضحكتي ، لالا بالتأكيد هي جاذبيتي ]


عمر شخصيتـه كـآوآآيي XD أحببته XD

أرجو أن لا تتحول القصة بين باسل و مريضته لقصة حب ..

أريد قراءة أشياء جادة أكثر XD >> كارهة رومانسية ههه

آه يبدو أن القصة ستكون كذلك ..

حسنا بما أنها منك سأقرأها للنهاية

من يدري ربما تكون مختلفة و مشوقة Very Happy

+ أسيل فقدت ذاكرتها إذن .. أهو فقدان عمدي ؟

ربما لتنسى كل التعذيب الذي مرت به ؟

تتصرف كطفلـة صغيرة حقا خخخخ

و ما قصة الجسد الآخر ؟ ألديها انفصام في الشخصية ؟

واااه .. اتضحت الأمور نوعا ما هههه

إنه حقا انفصام في الشخصيـة ..

قصة نفسيـة معقـدة و مشووقة !!

أبدعتِ إيمي أبدعتِ حقآآآ ~

طريقتك في الكتابة دقيقة و مرتبـة

و أسلوبك رآقي و كلمآتك شديدة الفصاحـة

و الأحداث مشوووقة و ممتعة جدا !!

صممت بوستر و جاري إضافته في بداية الموضوع

ليحصل موضوعك على بنر فهو يستحق ^^

~

شكــرآ على الفصل الرآئـع

سلمت أنآآملك | تقييـم + بنــر

بإنتظار جديدك بفآرغ الصبر

في أمــآن الله و حفظـه







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /6/8/2016, 23:19#4

Mercat

* عدد المساهمات : 2306
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 28
* الكريستالات : 1
* التقييم : 811
* العمر : 21
* البلد : مصر
* تاريخ التسجيل : 09/11/2011
* مَزاجيّ : مخربط
* MMS : 12
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
~
أهلاً إيمى ~
إن شاء الله تكونى بخير I love you
.
.
أوووه .. ها نحن الآن نللتقى بمبدعة جديدة تسطر قلمها لأول مرة 
فى قسم الروايات .. يا لها من بداية موفقة و يا له من تأليف مذهل 
~
لا أصدق أنها أول مرة لكِ فى كتابة الروايات .. فى مثل هذا المستوى 
فأنا أعتقد أنك من محبى قراءة الروايات " هل تقرائين روايات الفانتازيا و الروايات البوليسية Very Happy "
و هو أمر مذهل فعلاً .. عليكِ بالاستمرار و تنمية موهبة التأليف لديكِ   
~
الرواية مذهلة حقًا .. طريقة عرضك للقصة و سرد الأحداث 
و وصف المواقف و الشخصيات .. كلها أمور تجعل روايتك جذابة 
لقد قرأت الرواية بدون ملل .. اعتقد أننى غرقت فى أحداثها .. قرأت و قرأت 
حتى رأيتك تكتبين " منتظرة آرائكم بفارغ الصبر " فأفقت لأعرف أن الفصل قد انتهى ><"
كان عليكِ أن تتابعى كتابة الفصول بتتابع .. فأنا أكره الانتظار Very Happy 

~
قصة عن الأطباء النفسيين و معاناتهم .. لطالما أحببت الطب النفسى 
و أحببت كل ما يتعلق به .. ففى الغالب تلك الحالات النفسية المرضية تكون غريبة 
و تأخذ الطبيب إلى عالمهم الغريب و يعيش الطبيب مغامرة لإنقاذ مرضاه 
و أعتقد أن هذا هو ما فى القصة .. أسيل و خيالاتها و عالم الأوهام و الصراع العجيب
بينها و بين أسيل الأخرى .. الحادث الذى تعرضت له فى انجلترا .. هل كانت مع 
عبدة شياطين يقومون بطقوس غريبة ثم لبسها جن يدعى أسيل Very Happy Very Happy
أم هو أمر متعمد لتنسى ما حدث .. و لماذا تخاف من الشمس و ضوئه هل هناك 
ضرر إن تعرضت لتلك الأشياء ؟؟
و لماذا تصرفاتها لا تدل على عمرها .. هل الأمر كان مجرد فقدان لذاكرتها أم 
هو شئ أخر أصابها جعلها تتصرف بتلك الطريقة ؟؟
تبدو فى حالة اللاوعى .. هل هو وهم أم فصام أم ماذا ؟؟
و الأغرب هو لماذا لا يريد جدها أن يعرف أحد بأمر وجودها و علاجها .. هل يخبئ أمرًا ما ؟؟
 فى الحقيقة هذه التساؤلات الغريبة التى خرجنا منها من أول فصل جعلتنا ننتظر بفارغ الصبر
 الإجابات خلال الفصول القادمة
~
ما أعجبنى أيضَا فى الفصل هى طريقة باسل الذكية فى محاولته لمحاكاة عالم أسيل 
و التقرب إليها و معرفة المزيد عنها .. إنها طريقة طبيب نفسى ناجحة Very Happy
متشوقة لأعرف بقية التشخيص Very Happy
~
مع كل هذا الإعجاب إلا أن هناك شيئًا ضايقنى و أتمنى 
أن تتجنبيه المرات القادمة Very Happy 
أتمنى أن تتركى مساحة بين الفقرات .. لأن طريقة الكتابة فى هذا الفصل
أتعبت عيني .. لا أعرف إن كان الأعضاء قد شعروا بذلك أم لا .. لكن الخط
الكبير و المساحة الضيقة أزعجت عينى أثناء القراءة .. لا أعرف أهو العيب
من حجم الخط الكبير أم من المساحة الصغيرة Very Happy
جربى أن تتركى مسافة بين فقرة و أخرى إن كان الخط كبير .. أو ابقى على 
ما أنتِ عليه لكن اجعلى الخط صغير 


مثال :
 

على كل حال جربى الأمر .. و فى النهاية قومى بما يريحك ^^
.
.
رواية رائعة و كتابة موفقة لا غبار عليها 
أتمنى أن تستمرى على تلك الطريقة 
~
تم التقييم +
بانتظار الأحداث القادمة ^^
بالتوفيق لكِ إن شاء الله




قديممنذ /7/8/2016, 17:02#5

Emy

فريق الترجمة

* ●● مترجم أنمي
* عدد المساهمات : 352
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 36
* الكريستالات : 0
* التقييم : 130
* البلد : مصر
* تاريخ التسجيل : 13/03/2016
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 08
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة


@Akatsuki كتب:
بســـم الله الرحمـن الرحيــم

و عليكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآتهـ

أهلا غآليتي إيمي .. كيـف حالك ؟ إن شاء الله بخيـر

~

يااااه إيمي تؤلـف رواية !! هذا مذهـل حقا !

لطالما قرأت ردودك على روايتي بكل تمعن

و استفدت من كل ملاحظاتك و تصحيحاتك

و ها أنتِ يا نآبغـة تقررين كتابة روايتك الخاصة ~

لا أصدق أنها أول مرة تكتبين فيها !

لماذا كنتِ تخبئين كل هذه الموهبة هاه !!

بطل عربي و اسمه باسل ! إسم جميل !

و فوق كل هذا طبيب نفسي .. رائـع ~ القصة تعد بالكثير !

[ إن الزواج يُدمر السعادة ]


هههههههههههههههههههههههههههههه

زوجة عمر المسكينة .. أشعر بالشفقة عليها XD

أوه حالة خاصة ! من من !! فتاة ؟

أسيل إذن .. المسكينـة يبدو أنها مرت بالكثير ..

الإشراف على حالة كهذه حتما أمر صعب ..

فتاة تعذبت بشدة لدرجة رغبتها في الإنتحار ..

[ كلا ، كل شيء عدا مني أصبحت حساسة كثيرًا بعد حملها ، ربما تلقي بي من النافذة أو ترمني بسكين ما ]

ههههه ربما لأنك تعطيها جلسات نفسية كل يوم يا عمر XD

[ فقط أخبرني سببا واحدًا يجعلني مستمرًا فى صداقتك
عمر مصطنعًا التفكير:- ربما وسامتي ، أم هى ضحكتي ، لالا بالتأكيد هي جاذبيتي ]


عمر شخصيتـه كـآوآآيي XD أحببته XD

أرجو أن لا تتحول القصة بين باسل و مريضته لقصة حب ..

أريد قراءة أشياء جادة أكثر XD >> كارهة رومانسية ههه

آه يبدو أن القصة ستكون كذلك ..

حسنا بما أنها منك سأقرأها للنهاية

من يدري ربما تكون مختلفة و مشوقة Very Happy

+ أسيل فقدت ذاكرتها إذن .. أهو فقدان عمدي ؟

ربما لتنسى كل التعذيب الذي مرت به ؟

تتصرف كطفلـة صغيرة حقا خخخخ

و ما قصة الجسد الآخر ؟ ألديها انفصام في الشخصية ؟

واااه .. اتضحت الأمور نوعا ما هههه

إنه حقا انفصام في الشخصيـة ..

قصة نفسيـة معقـدة و مشووقة !!

أبدعتِ إيمي أبدعتِ حقآآآ ~

طريقتك في الكتابة دقيقة و مرتبـة

و أسلوبك رآقي و كلمآتك شديدة الفصاحـة

و الأحداث مشوووقة و ممتعة جدا !!

صممت بوستر و جاري إضافته في بداية الموضوع

ليحصل موضوعك على بنر فهو يستحق ^^

~

شكــرآ على الفصل الرآئـع

سلمت أنآآملك | تقييـم + بنــر

بإنتظار جديدك بفآرغ الصبر

في أمــآن الله و حفظـه


الحمد لله بخير ، إنتِ كيفك أكا 
أنتِ الرائعة عزيزتي لا أستطيع التغلب عليكِ بعد ها 
منتظرة تنهين رواياتك بفارغ الصبر حتي أعلق على ال3 فصول معًا 
وإلا سأقتلك قريبًا أكا 
اوه أخجلتيني بكلامتك صدقًا ظللت أضحك من الفرحة على تعليقك كثيرًا 
+ اوه نعم هي رومانسية كنت أخطط لجعلها رومانسية فى الاساس 
لا أعلم كيف إنقلبت إلى غموض صدقيني 
أعجبني الهيدر كثييييييييييير حقًا تسلمي 
منتظرة ردودك دائمًا هى حقًا بها لمسة تشجيع خاصة  
 



قديممنذ /7/8/2016, 20:39#6

Emy

فريق الترجمة

* ●● مترجم أنمي
* عدد المساهمات : 352
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 36
* الكريستالات : 0
* التقييم : 130
* البلد : مصر
* تاريخ التسجيل : 13/03/2016
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 08
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة


@Mercat كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
~
أهلاً إيمى ~
إن شاء الله تكونى بخير I love you
.
.
أوووه .. ها نحن الآن نللتقى بمبدعة جديدة تسطر قلمها لأول مرة 
فى قسم الروايات .. يا لها من بداية موفقة و يا له من تأليف مذهل 
~
لا أصدق أنها أول مرة لكِ فى كتابة الروايات .. فى مثل هذا المستوى 
فأنا أعتقد أنك من محبى قراءة الروايات " هل تقرائين روايات الفانتازيا و الروايات البوليسية Very Happy "
و هو أمر مذهل فعلاً .. عليكِ بالاستمرار و تنمية موهبة التأليف لديكِ   
~
الرواية مذهلة حقًا .. طريقة عرضك للقصة و سرد الأحداث 
و وصف المواقف و الشخصيات .. كلها أمور تجعل روايتك جذابة 
لقد قرأت الرواية بدون ملل .. اعتقد أننى غرقت فى أحداثها .. قرأت و قرأت 
حتى رأيتك تكتبين " منتظرة آرائكم بفارغ الصبر " فأفقت لأعرف أن الفصل قد انتهى ><"
كان عليكِ أن تتابعى كتابة الفصول بتتابع .. فأنا أكره الانتظار Very Happy 

~
قصة عن الأطباء النفسيين و معاناتهم .. لطالما أحببت الطب النفسى 
و أحببت كل ما يتعلق به .. ففى الغالب تلك الحالات النفسية المرضية تكون غريبة 
و تأخذ الطبيب إلى عالمهم الغريب و يعيش الطبيب مغامرة لإنقاذ مرضاه 
و أعتقد أن هذا هو ما فى القصة .. أسيل و خيالاتها و عالم الأوهام و الصراع العجيب
بينها و بين أسيل الأخرى .. الحادث الذى تعرضت له فى انجلترا .. هل كانت مع 
عبدة شياطين يقومون بطقوس غريبة ثم لبسها جن يدعى أسيل Very Happy Very Happy
أم هو أمر متعمد لتنسى ما حدث .. و لماذا تخاف من الشمس و ضوئه هل هناك 
ضرر إن تعرضت لتلك الأشياء ؟؟
و لماذا تصرفاتها لا تدل على عمرها .. هل الأمر كان مجرد فقدان لذاكرتها أم 
هو شئ أخر أصابها جعلها تتصرف بتلك الطريقة ؟؟
تبدو فى حالة اللاوعى .. هل هو وهم أم فصام أم ماذا ؟؟
و الأغرب هو لماذا لا يريد جدها أن يعرف أحد بأمر وجودها و علاجها .. هل يخبئ أمرًا ما ؟؟
 فى الحقيقة هذه التساؤلات الغريبة التى خرجنا منها من أول فصل جعلتنا ننتظر بفارغ الصبر
 الإجابات خلال الفصول القادمة
~
ما أعجبنى أيضَا فى الفصل هى طريقة باسل الذكية فى محاولته لمحاكاة عالم أسيل 
و التقرب إليها و معرفة المزيد عنها .. إنها طريقة طبيب نفسى ناجحة Very Happy
متشوقة لأعرف بقية التشخيص Very Happy
~
مع كل هذا الإعجاب إلا أن هناك شيئًا ضايقنى و أتمنى 
أن تتجنبيه المرات القادمة Very Happy 
أتمنى أن تتركى مساحة بين الفقرات .. لأن طريقة الكتابة فى هذا الفصل
أتعبت عيني .. لا أعرف إن كان الأعضاء قد شعروا بذلك أم لا .. لكن الخط
الكبير و المساحة الضيقة أزعجت عينى أثناء القراءة .. لا أعرف أهو العيب
من حجم الخط الكبير أم من المساحة الصغيرة Very Happy
جربى أن تتركى مسافة بين فقرة و أخرى إن كان الخط كبير .. أو ابقى على 
ما أنتِ عليه لكن اجعلى الخط صغير 


مثال :
 

على كل حال جربى الأمر .. و فى النهاية قومى بما يريحك ^^
.
.
رواية رائعة و كتابة موفقة لا غبار عليها 
أتمنى أن تستمرى على تلك الطريقة 
~
تم التقييم +
بانتظار الأحداث القادمة ^^
بالتوفيق لكِ إن شاء الله


انا الحمد لله بخير ، إن شاء الله تكوني بخير 
اوه نعم أنا أعشق هذه الروايات 
خاصة لكاتبتي المفضلة أجاثا كريستي 
لا تقلقي إن شاء الله لن أتأخر فى طرح الفصول ستكون بتتابع فصل كل يومين 
ياإلهي ضحكت بشدة عند جملتك " عبدة الشيطان " ليس إلى هذه الدرجة 
اوه ، أشكرك لنصيحتك كثيراااا 
يُسعدني أنها أعجبتك حقًا 
سعدت بمرورك وبوجود قارئة مثلك  
 



قديممنذ /8/8/2016, 02:37#7

sαyα cнαn

فريق الإدارة

* عدد المساهمات : 6048
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 397
* الكريستالات : 4
* التقييم : 1346
* العمر : 17
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 25/09/2013
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 03
*
الأوسمة:
 


http://ask.fm/anime_99

رواية حياة ثالثة


بِسـم الله الرَحمـن الرحِيـم

السسَلآم عليكـُم ورحمَة الله وبركآته

اهلاً بكِ إيمي، كَيف حآآلكِ غـآليتي؟ يإذن الله بِخيـر

حقـًا يـآ فتآة!! عندمـآ رأيتُ عنوآن الموضوع! تهجمت! قُلت مـآ قصدها بِالحياة الثالثة!

كُنت حقـًا مُندهشة ومُستغربة، والأغرب عندمـآ رأيت انهـآ رِوآية!

حسنـًا كُل شيء غريب وغَآآآمض وبِالأخص مِن عنوآنه؟ انـآ أحببه فورًا!

وآوهه لآ تَعلمين كَم أنـا عآشقة لِلروايات، لَكني أمل مِن القِصص العآدية وغَيرهآ..

وخصوصًا وإن كآنت طريقة الكِتآبة لآ تُعجبني.. مــآذا! نَعم انـآ أثني عليكِ لإن القصة رَهيبة وطَريقتك بِالسرد رآآئِعة!

أحببتهآ، بَل أحببت وجُود طب النَفس بِهـا! كَيف لَم أنتبه لِموضوعكِ الجَميل هَذا إلا الآن..!

وأسماء عَربيـة.. وتَصنيف الروآية غمُوض وعِلم نفس ورومآنسية جميلة..! رآآقت لِي حقـًا!

لِنبدأ بِالتعليق عَلى البآآرات الأول ~~

" باسل :- مرة أخرى يا أمي هذا الموضوع ، أوجدتِ عروس جيدة وعارضت عليها ،
ثم إن الزواج يُدمر السعادة ، أغلب حالاتي تكون إكتئاب بسبب زواج خاطئ
بثينة :- حقًا ، ألم أجد لك عشرات الفتيات ولم تستطب لك واحدة منهم ، بحجة أنك تريد فتاة بعقلية مثلك ،
حسنًا لن تجدها أبدًا ، فحتى أنا والدتك لا أعلم إن كنت طبيب ناجح أم أنك طبيب مجنون
باسل :- بل مجنون عزيزتى ، مجنون بك "


ههههههههههههههههههههه طَريقة تفكيـره مُميزة حقـًا وعجيبة،

غريبة فَهو أعتقد عآش مع أهل جيدين لِمـآ طريقة تفكيره عن الزوآج هكذا بَشعه XD

وأخر جملة قآلهـا لوالدته!! كيوووت! أحببت بآسل هَذا ^~^

" أحمد :- ستغازل والدتك أمامي يا فتى ، كالعادة تهرب من الزواج ، لم لا ترى صديقك عمر فهو طبيب مثلك وزوجتهُ حامل أيضًا
باسل :- يا إلهى لا تضعني فى نفس مستوى عمر أبدًا ، فإن كنت أنا مجنون فهو مشفى مجانين كاملة ،
يكفى أنهُ يُعامل زوجتهُ كالمريضة نفسيًا ويُقيم لها جلسات كل يوم ، لا أعلم كيف تعيش معهُ تلك المسكينة ! "


ههههههههههههههههههه آعجبتيييني إيمي حقـًا!! أنه يتهرب نَعم هَذا وآضح XD

عُمر، لآ اعلم إن كان يستهبل هُنـآ لكنه أضحكني ههههههههههههه إنهُ مجنون المجآنين!! مسكينة وبقووه!

" عمر :- أعلم أعلم ، فأنت الطبيب المحب لقلب مديرنا العظيم ، لا تقلق لن أسألك شيئًا ، فقط سؤال واحد ، أهى رجل أم إمرأة ؟
باسل :- لسبب ما كنت أعلم أنك ستسأل عن هذا ! هى إمرأة ، ولا تُفكر فى شيء وإلا سأخبر زوجتك مني
عمر بخضة مصطنعة :- كلا ، كل شيء عدا مني أصبحت حساسة كثيرًا بعد حملها ، ربما تلقي بي من النافذة أو ترمني بسكين ما
باسل بضحكة :- لا تقلق سأستعد لجنازتك فى أى وقت فأنت رفيقي العزيز
عمر:- واثق من هذا رفيقي العزيز ! لا بأس هذه المرة سأتغاضى عنها لك ، لربما يصير شيء وأرتاح من عذوبيتك هذه
باسل:- لم أعتقد أن الجميع يُصر على زواجى هذا اليوم ، وتقترح علي أيضًا مريضتي ، فقط أخبرني سببا واحدًا يجعلني مستمرًا فى صداقتك
عمر مصطنعًا التفكير:- ربما وسامتي ، أم هى ضحكتي ، لالا بالتأكيد هي جاذبيتي
باسل:- صدقنى رفيقى سأقتلك يوم ما "

هههههههههههههههههه تبـًا لآ أنـا أحذف كرهي له!!! انهُ شخص رَهيب ومُضحك جدًا!! Very Happy

والكُل يُريـد لِ بآسل الزوآج، أتركـوه تبـًا لكم دعوه يَستمتع بحريته خخخخخ

ههههههههههه يبدُو ان عمر يُعآآآني مَع زوجته حقـًا، الحآآمل هَكذا إنتبه لهـا يا عُمر، الويل فالويل XDD

و... أهم شيء عِندمـآ قال وسآمتي أو...إلخ، آوخخخ انت تقتلني الآن انهُ مضحك حقـًا أعجبني !!!

عِندمـآ دخل عليهـآ بِالغرفة.. وتحدث معهـآ بطريقة الأميرة وفهم حآلتهـا نوعًا مآ! طريقته حقـًا رآئعه

لكن أشعر بأنه كآن مِن الوآضح تقريبـًا أنه إنفصام بالشخصية.. ومثلمـآ فسرتِ لاحقـًا انه غريب حقـًا!!

انهـا حتى ذكية.. لقد شآهدت مُسلسل يتحدث علم النفس وهُنآك رأيت قَضية.. عن إنفصام شَخصية مآ

وكآآنت ذكية حقـًا، انهآ أمُور عجيبة حقـًا وصعبه الحل.. يآ تـرى مالذي حَدث مَعهـا...

آوهه هَكذا إذًا ما حَدث.. حقـًا حزنت عليهآ، لَم تستطع الرؤية لأسبوعان تقريبـًا ومِن بعدهآ لم ترى الشَمس ولَم تُحبذ رؤية الشِمس

وبعدمـآ رجعت تُصدم بِخبر موت وآلديهـا، لكن حقـًا مالذي حَدث..؟ كيف مـآتا؟ بِشكل طبيعي..؟

وإنفصـآم الشَخصية هَذا، حقـًا حيآتهـا مُعقدة.. بِالنسبـة لِفتاة كآنت صغيره حَدث لهـآ هَذا، وآآو لَقد تعمقتُ حقـًا!

أحببت ان اعلم مالذي سَوف يَحدث لاحقـًا، وأعلم انكِ لن تخونينـآ مِن الحماس والضَحك والغُموض!

استمتعت حقـًا بِقرآآءة الرواية حقـًا وأرجُو ان تستمري بِهـآ وأن لآ تتأخري فِي تنزيل الفصُول!

سَوف أقتلك إن تأخرتِ XDD أمزح لَكن بإنتظـآرها حقـًا عَلى أحر مِن الجمر..

وأيضا لَدي نَصيحة أرجُو أن تقرأينهـا، أودُ منكِ وضع كلآم كُل شَخص بِين أسطر.. وليست تحت بَعض

أرجو ان تضعي حقـًا مسآفه، لإنني لآ اقرأ بِشكل مُريح نَوعـًا مآ ^^"

امـآ الباقي وكُل شَيء جَيد حقـًا إستمري! أحبتتُكِ عبر روآيتك! I love you

وتَم تقييمك، لِي رد آخر بإذن الله بِالفصل القـآدم، دمتِ بخيـر (:






. . . My Team Evil Claw . . .
~ We'll get used to.. Then forget, Then became alright
Thank you $:
 

# لِلتوآصل الإجتمآعِي؛ HERE

قديممنذ /8/8/2016, 15:44#8

Emy

فريق الترجمة

* ●● مترجم أنمي
* عدد المساهمات : 352
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 36
* الكريستالات : 0
* التقييم : 130
* البلد : مصر
* تاريخ التسجيل : 13/03/2016
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 08
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة


@moooode كتب:
بسم لله الرحمان الرحيم

كيف حالكي emy

اتمنا ان تكوني بخير

ما هذا الذي اراه امامي هل انتي متأكدا ان هذا فصل واحد

ظننت انه روايا كامله من طوله

انا اشك في ما تكتبيه من خلفنا

فمن المستحيل ان تكون هذه اول رواية لكي

قلتي انك متحمسة لردي ولكن ماذا توقعتي  ان أقول

عن رواية بهاذه الروعة

اول مرهه اقراء رواية ببطل عربي

وهو طبيب حسنن كنت انوي ان أكون طبيب نفسي ولاكن

اهل اصرو على الطب العام وماذا افعل انا قد قبلت طبعاً

(والدتك لا تعلم إن كنت طبيب ناجح أم أنك طبيب مجنون )

هدا ماتقوله لي امي حقاً

(صدقنى رفيقى سأقتلك يوم ما )

و انا سوف اقتلكي @emy  يوم ما اذا لم تكملي هذه الروايا

مريضه نفسية مصابه بنفصام بشخصيه

ونوع جديد من الانفصام

نوعن ما ذكرتني القصة بدراما هايدي وجيكل و انا

درما عن الانفصام بشخصية كانت رائعه جداً

دكاء باسل يدكرني بي حم حم  انا امزح

(أغلق دفترهُ وهو يتنهد : ماذا بعد أسيل كيف لحياة فتاة مثلك أن تكون معقدة بهذا الشكل)

في بعض الأحيان انضر لحياتي بزدراء و اتمنا الموت لكن حين انضر لغيري أقول الحمد لله

القصا بشكل عام اعجبتني فيها نوع من اغموض وهي واقعيه أيضاً

شكراً لكي على امتاعي

+

تم التقيم+بنر سلايد شو

+

تم تنسيق الموضوع وأضافت فواصل بين الكلام

انتظر جديدك

الحمد لله بخير ، أتمني تكون بخير إن شاء الله 
تعمدت أن اجعل الفصل الأول طويلًا حتي يجذب القراء وأيضًا لفهم محور الرواية 
حقًا حقًا هذه أول مرة أكتب بها رواية 
اوه ، لم أعلم انك طبيب ، جيد يُمكنني الإستفادة منك فى بعض الأحيان 
أعتقد أنك مثل باسل حضرة الطبيب المجنون 
لا أود أن أُقتل ، لذا لا تقلق لن أتأخر فى تنزيل الفصول 
الآن نزلت الفصل الثاني 
بالطبع عندما ننظر إلى مشاكل الآخرين لا يسعنا القول سوى الحمد لله على كل شيء 
سعدت أنها أعجبتك حقًا 
وشكرا لك لقرائتها  
+ سعدت حقًا بالطقم كثيرًا والسلايد شو ياإلهي لم أتوقع هذا 
أريجاتو جوزيمس للتنسيق أعتمد عليك ف هذا فأنا نوعا ما لا أفهم فى تنسيق الموضوعات Very Happy
حقًا محظوظة بوجود متابع مثلك 




قديممنذ /8/8/2016, 15:52#9

Emy

فريق الترجمة

* ●● مترجم أنمي
* عدد المساهمات : 352
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 36
* الكريستالات : 0
* التقييم : 130
* البلد : مصر
* تاريخ التسجيل : 13/03/2016
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 08
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة


@sαyα cнαn كتب:
بِسـم الله الرَحمـن الرحِيـم

السسَلآم عليكـُم ورحمَة الله وبركآته

اهلاً بكِ إيمي، كَيف حآآلكِ غـآليتي؟ يإذن الله بِخيـر

حقـًا يـآ فتآة!! عندمـآ رأيتُ عنوآن الموضوع! تهجمت! قُلت مـآ قصدها بِالحياة الثالثة!

كُنت حقـًا مُندهشة ومُستغربة، والأغرب عندمـآ رأيت انهـآ رِوآية!

حسنـًا كُل شيء غريب وغَآآآمض وبِالأخص مِن عنوآنه؟ انـآ أحببه فورًا!

وآوهه لآ تَعلمين كَم أنـا عآشقة لِلروايات، لَكني أمل مِن القِصص العآدية وغَيرهآ..

وخصوصًا وإن كآنت طريقة الكِتآبة لآ تُعجبني.. مــآذا! نَعم انـآ أثني عليكِ لإن القصة رَهيبة وطَريقتك بِالسرد رآآئِعة!

أحببتهآ، بَل أحببت وجُود طب النَفس بِهـا! كَيف لَم أنتبه لِموضوعكِ الجَميل هَذا إلا الآن..!

وأسماء عَربيـة.. وتَصنيف الروآية غمُوض وعِلم نفس ورومآنسية جميلة..! رآآقت لِي حقـًا!

لِنبدأ بِالتعليق عَلى البآآرات الأول ~~

" باسل :- مرة أخرى يا أمي هذا الموضوع ، أوجدتِ عروس جيدة وعارضت عليها ،
ثم إن الزواج يُدمر السعادة ، أغلب حالاتي تكون إكتئاب بسبب زواج خاطئ
بثينة :- حقًا ، ألم أجد لك عشرات الفتيات ولم تستطب لك واحدة منهم ، بحجة أنك تريد فتاة بعقلية مثلك ،
حسنًا لن تجدها أبدًا ، فحتى أنا والدتك لا أعلم إن كنت طبيب ناجح أم أنك طبيب مجنون
باسل :- بل مجنون عزيزتى ، مجنون بك "


ههههههههههههههههههههه طَريقة تفكيـره مُميزة حقـًا وعجيبة،

غريبة فَهو أعتقد عآش مع أهل جيدين لِمـآ طريقة تفكيره عن الزوآج هكذا بَشعه XD

وأخر جملة قآلهـا لوالدته!! كيوووت! أحببت بآسل هَذا ^~^

" أحمد :- ستغازل والدتك أمامي يا فتى ، كالعادة تهرب من الزواج ، لم لا ترى صديقك عمر فهو طبيب مثلك وزوجتهُ حامل أيضًا
باسل :- يا إلهى لا تضعني فى نفس مستوى عمر أبدًا ، فإن كنت أنا مجنون فهو مشفى مجانين كاملة ،
يكفى أنهُ يُعامل زوجتهُ كالمريضة نفسيًا ويُقيم لها جلسات كل يوم ، لا أعلم كيف تعيش معهُ تلك المسكينة ! "


ههههههههههههههههههه آعجبتيييني إيمي حقـًا!! أنه يتهرب نَعم هَذا وآضح XD

عُمر، لآ اعلم إن كان يستهبل هُنـآ لكنه أضحكني ههههههههههههه إنهُ مجنون المجآنين!! مسكينة وبقووه!

" عمر :- أعلم أعلم ، فأنت الطبيب المحب لقلب مديرنا العظيم ، لا تقلق لن أسألك شيئًا ، فقط سؤال واحد ، أهى رجل أم إمرأة ؟
باسل :- لسبب ما كنت أعلم أنك ستسأل عن هذا ! هى إمرأة ، ولا تُفكر فى شيء وإلا سأخبر زوجتك مني
عمر بخضة مصطنعة :- كلا ، كل شيء عدا مني أصبحت حساسة كثيرًا بعد حملها ، ربما تلقي بي من النافذة أو ترمني بسكين ما
باسل بضحكة :- لا تقلق سأستعد لجنازتك فى أى وقت فأنت رفيقي العزيز
عمر:- واثق من هذا رفيقي العزيز ! لا بأس هذه المرة سأتغاضى عنها لك ، لربما يصير شيء وأرتاح من عذوبيتك هذه
باسل:- لم أعتقد أن الجميع يُصر على زواجى هذا اليوم ، وتقترح علي أيضًا مريضتي ، فقط أخبرني سببا واحدًا يجعلني مستمرًا فى صداقتك
عمر مصطنعًا التفكير:- ربما وسامتي ، أم هى ضحكتي ، لالا بالتأكيد هي جاذبيتي
باسل:- صدقنى رفيقى سأقتلك يوم ما "

هههههههههههههههههه تبـًا لآ أنـا أحذف كرهي له!!! انهُ شخص رَهيب ومُضحك جدًا!! Very Happy

والكُل يُريـد لِ بآسل الزوآج، أتركـوه تبـًا لكم دعوه يَستمتع بحريته خخخخخ

ههههههههههه يبدُو ان عمر يُعآآآني مَع زوجته حقـًا، الحآآمل هَكذا إنتبه لهـا يا عُمر، الويل فالويل XDD

و... أهم شيء عِندمـآ قال وسآمتي أو...إلخ، آوخخخ انت تقتلني الآن انهُ مضحك حقـًا أعجبني !!!

عِندمـآ دخل عليهـآ بِالغرفة.. وتحدث معهـآ بطريقة الأميرة وفهم حآلتهـا نوعًا مآ! طريقته حقـًا رآئعه

لكن أشعر بأنه كآن مِن الوآضح تقريبـًا أنه إنفصام بالشخصية.. ومثلمـآ فسرتِ لاحقـًا انه غريب حقـًا!!

انهـا حتى ذكية.. لقد شآهدت مُسلسل يتحدث علم النفس وهُنآك رأيت قَضية.. عن إنفصام شَخصية مآ

وكآآنت ذكية حقـًا، انهآ أمُور عجيبة حقـًا وصعبه الحل.. يآ تـرى مالذي حَدث مَعهـا...

آوهه هَكذا إذًا ما حَدث.. حقـًا حزنت عليهآ، لَم تستطع الرؤية لأسبوعان تقريبـًا ومِن بعدهآ لم ترى الشَمس ولَم تُحبذ رؤية الشِمس

وبعدمـآ رجعت تُصدم بِخبر موت وآلديهـا، لكن حقـًا مالذي حَدث..؟ كيف مـآتا؟ بِشكل طبيعي..؟

وإنفصـآم الشَخصية هَذا، حقـًا حيآتهـا مُعقدة.. بِالنسبـة لِفتاة كآنت صغيره حَدث لهـآ هَذا، وآآو لَقد تعمقتُ حقـًا!

أحببت ان اعلم مالذي سَوف يَحدث لاحقـًا، وأعلم انكِ لن تخونينـآ مِن الحماس والضَحك والغُموض!

استمتعت حقـًا بِقرآآءة الرواية حقـًا وأرجُو ان تستمري بِهـآ وأن لآ تتأخري فِي تنزيل الفصُول!

سَوف أقتلك إن تأخرتِ XDD أمزح لَكن بإنتظـآرها حقـًا عَلى أحر مِن الجمر..

وأيضا لَدي نَصيحة أرجُو أن تقرأينهـا، أودُ منكِ وضع كلآم كُل شَخص بِين أسطر.. وليست تحت بَعض

أرجو ان تضعي حقـًا مسآفه، لإنني لآ اقرأ بِشكل مُريح نَوعـًا مآ ^^"

امـآ الباقي وكُل شَيء جَيد حقـًا إستمري! أحبتتُكِ عبر روآيتك! I love you

وتَم تقييمك، لِي رد آخر بإذن الله بِالفصل القـآدم، دمتِ بخيـر (:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
أهلا بكِ سايا تشان ، بخير الحمد لله 
كيف حالك أنتِ ؟
أشكرك على إطراءك على العنوان ، فقد إستغرقت الكثير فى تأليفه 
أنا أيضًا أحب طب النفس كثيرًا ربما لهذا خرج فى الرواية دون علمي 
اوه ، فرحت لأنها راقت لك 
باسل تفكيرهُ عن الزواج هكذا بسبب الحالات التى رآها وليس والداه 
جيد أنكِ أحببت عمر فهو روح هذه الرواية 
ياإلهي سعدت للغاية عندما قلتِ أنكِ تعمقتِ بالرواية حقًا 
إن شاء الله لن أتأخر فى تنزيل الفصول ، فها قد نزل الفصل الثاني 
+ شكرًا عزيزتى لنصيحتك ، سأنفذها إن شاء الله
سعدت بمرورك 




قديممنذ /14/10/2016, 22:36#10

Levander

كبار الشخصيات

* عدد المساهمات : 3684
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 75
* الكريستالات : 2
* التقييم : 670
* العمر : 21
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 09/08/2011
* مَزاجيّ : يا رب توفيقك
* MMS : 04
*
الأوسمة:
 


رواية حياة ثالثة


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اللهم صل وسلم على نبينا محمد 
اسعد الله اوقاتك بكل خير 


ماشاء الله كل هذا الجمال والابداع وتقولين المره الاولى 
يبدو انك بارعه بالفطره حبببيت الروايه كثير لدرجه اقرها بدون ماامل 
وتركت قرائه كتابي قانون تجاري مع انني احب هذه الماده جدا جدا 
واستبدلتها بقراءه روايتك 
قصهه عجيييبه فريده من نوعها 
اوافق اكا في رائيها ارجوا ان لا تتحول لقصه حب 
إلا اذا حصل زواج لانني امؤمن لا علاقه حب صادقه مالم يتزوجوا ههههههه هذه فلسفتي في الحب 
المهم كانت روايه جميله
ان شاء الله بكون متابعه واستمري وارينا مواهبك 



 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
رواية حياة ثالثة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة