مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /10/8/2016, 17:00#1

السفاحة

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 11909
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 311
* الكريستالات : 0
* التقييم : 2212
* العمر : 15
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 16/10/2014
* مَزاجيّ : مخربط
* MMS : 02
*
الأوسمة:
 


متصل

TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


[ مفتاح القراءة ]
من الفصل الثالث : http://www.theb3st.com/t60330-topic
~
الأرك الأول : لعنة القط
الفصل الرابع : شحنتان متعاكستان
~
أنا لست عاديا، أنا خارق، مميز، أنا...النصف الجيد من الشيطان، هذا لا يجعلني شخصا جيدا، انسوا الأمر، لن تفهموا، لا داعي لأن تفهموني، أحبّوني فقط،
 فأنا نوعكم المفضل، وسيم، مغرور، قويّ، لا يوجد من يتفوق عليّ، عدا شخص واحد، إنها قدوتي، أنا لا أتحدث عن أختي أيها الأغبياء،
 رين متهورة و شرهة، لا تصلح لأن تكون قدوة، أتكلم عن فتاة أخرى أفضل منها في كل شيء، ربما حزرتم، فتاة افضل من رين بكثير لا يمكن أن تكون إلا ؟؟؟
أوي لا تتسرعوا ستعرفونها في المرة القادمة..
-ليو
________________________________________________________________
ليو : لماذا تركضين كالبلهاء؟ و من تكون سيرا هذه؟ !
رين –و هي تركض- : إنها...عدوّتي الحميمة، أو صديقتي اللدود، سمّها ما شئت...
ليو : ما الذي تتفوه به فارغة الرأس هذه ؟
-تحيط كهرباء قوية بجسد رين- -فجأة تصدم بشيء ما- -يحدث انفجار ناره زرقاء- تطير رين إلى الوراء-
رين –بقلق- : ليو، كورو!  لا أراكما !
ليو : بالطبع يا غبية فالدخان يعمي الأبصار، أنا ما زلت على كتفك، تشبثت بصعوبة،  ماذا عن كورو؟
-صوت رفرفة-
رين : إنه قادم، بذلك الاتجاه –تشير إلى الشمال-
ليو : ما الذي حدث بحق الخالق؟
رين : إنها سيرا، كم أنا غبية...
ليو : اكتشفتِ غباءك توّا
رين : لا بد أنها عادت باتجاهي أيضا، و بينما شغلتني بكلامك اصطدمت بها، قد يكون الأمر خطيرا.
ليو : منذ متى الاصطدام يسبب انفجارا !
رين : أنت لا تفهم، أنا و هي...شحنتان متعاكستان !
-في الجانب الآخر-
روكي : سيرا ! اشرحي !
سيرا : كما تعلمون يا رفاق، انا أمتلك قوة كهربائية، شحنتي موجبة، أما تلك الفتاة فلديها قوة كهربائية شحنتها سالبة، اصطدامنا بذلك الشكل القويّ سبّب انفجارا،
 و ذلك الانفجار ما هو إلا القوّة التي نتجت عن اتحاد شحنتينا.
ريماس : سحقا لكما، اتسخت ملابسي بسبكك أنتِ و تلك الفتاة.
سيرا : لا تقلقي لهذا، سوف تدفع رين الثمن، ما إن يتلاشى الدخان.
-جانب رين-
رين : أتمنى لو أن تان-ساما هنا.
ليو : ماذا؟ !
رين : كان ليستخدم رياحه و يجعل الدخان يختفي بسرعة.
ليو : تشيه...
-يتحول الدخان إلى عاصفة-
رين –تنظر إلى فوق- : غير معقول...
واتان : هل طلبني أحدهم؟
ليو : ذلك الوغد... !
-يختفي الدخان- -واتان ينزل على الأرض-
رين : ما الذي آتى بك؟ لا تقل أنك قرأت افكاري عن بعد
واتان : لقد خرجت لأبتاع بعض الحاجات من أجل مساعدة أخيك، حتى فوجئت بالانفجار الذي حصل.
رين –بسعادة- : جيد أنك أتيت
-واتان يبتسم-
-في جانب سيرا-
ريماس : تلاشى الدخان، هذا من فعل أحدهم...
سيرا : لا أهتم، الحقوني إن أردتم، انا سأذهب الآن.
-بعد عدة ثواني-
رين –تلمح سيرا- : لقد أتت...
واتان –يلتفت إلى سيرا- : تقصدين تلك الفتاة الظريفة.
رين : التي تدعوها بالظريفة هي سبب الانفجار –بخجل- في الواقع أتحمل نصف المسؤولية ليو و كورو يجب أن لا يتدخلا في هذا.
ليو : هل أنتِ مجنونة؟ !
واتان –يمسك ليو من أعلى رقبته- : النساء يجب أن لا يتدخلن عندما يتقاتل الرجال، و نفس الشيء بالنسبة لنا، إذا تدخلت في نزاع بين فتاتين ستندم.
ليو –بغضب- : اتركني !
رين :  يبدو أنكِ تغيرتِ، تبدين مريعة.
سيرا : و أنتِ لم تتغيري، ما زلتِ مريعة.
رين –ابتسامة واثقة- : تعلمين ان المظهر لا يهم.
-سيرا تندفع لتلكم رين- -رين تتلقى اللكمة ثم تهمّ بصفع سيرا- -سيرا تمسك معصمها قبل ان تصيبها-
سيرا : صفعة –ابتسامة خبيثة- لا تقولي أنكِ قررت أن تكوني أنثوية قليلا.
رين : اخرسي –تلكم سيرا بيدها الأخرى-
سيرا : هذا أفضل.
رين : هل لديكِ سلاح؟
سيرا –تُخرج رمحا من الغمد الذي كان على ظهرها- : أجل، لماذا؟
رين –تخرج سيفها- : لأنني لا أريد تقطيع أحدهم و هو لا يحمل سلاحا
سيرا : أنتِ و مبادئكِ هذه...
رين : لا تتكلمي و كأنكِ تختلفين عني.
-يتصادم سيف رين مع رمح سيرا بقوة- -يتولد تيار كهربائي قوي- -تحاول الفتاتان مقاومة قوته-
روكي –يتثاءب- : ايقظيني عندما تنتهيان.
ريماس : لن ينتهي القتال أبدا، إنهما متعادلتان و شحنتاهما متعاكستان.
روكي : لم لا تتوقف سيرا و حسب، يا لعنادها.
ريماس –نظرة ساخطة- : أنت آخر من يحق له قول هذا الكلام
-يحصل انفجار آخر أقوى من سابقه- -تدفع قوة الانفجار  رين و سيرا بقوة في اتجاهين متعاكسين-
سيرا : لقد قاومت أكثر منك.
رين : لا تكوني سخيفة ! أنتِ أول من فقدت السيطرة !
سيرا : أظن أن هذا يكفي لليوم...
رين : أوافقك، فلدينا رفقة.
سيرا : ليس من عادتي التقليل من احترام الجماعة.
رين –ابتسامة خبيثة- : أيتها الكاذبة
-تنفض كلتاهما الغبار عن ملابسها-
رين –نظرة حادة- : و الآن...
سيرا –نظرة شريرة- : بالطبع...
-تندفع الفتاتان و تعانقان بعضهما- -يراقب الجميع المشهد بدهشة-
رين : أين كنتِ أيتها الحقيرة، لم أرك منذ زمن
سيرا : و أنا اشتقت لك أيضا
ليو : ما الذي...
واتان : حقا لا أحد يمكنه فهم الفتيات...
ريماس –تتنهد- : أظن أننا خُدعنا...
روكي : تبا لهما.
سيرا : يكفي عناقا.
رين –تترك سيرا- : عرّفيني عن من معك.
سيرا –تشير إلى روكي و ريماس- : إنهما صديقاي، ماذا عن –تشير إلى واتان و ليو- أولئك؟
رين : الطائر صديقي أيضا، و القط أخي الأصغر، لا تسألي كيف تحول إلى قط فهي قصة طويلة، أما الذي يمسكه فهو شاب سيساعده على العودة إلى شكله و...
-تقترب منها و تهمس في أذنها- إنه جنتل مان.
سيرا –تهمس- : بجدية؟
رين : أجل، و يقرأ الأفكار كذلك.
سيرا : هل هذه قدرته؟
رين : لا، يقول أنها "فطرة".
سيرا : غريب...
رين : على كل -تتكلم بشكل طبيعي- ما الذي تفعلينه هنا؟
سيرا : تريدين الصراحة؟
رين : رجاءً.
سيرا : ليست لديّ أي فكرة.
رين : هل جننتِ؟ ! تتجولين في الأنحاء دون وجهة معيّنة و بكل ثقة، مع أنه هنالك مكافاة ضخمة على رأسك !
سيرا : تعلمين أني لا أهتم، رجال  الشرطة عديمو الفائدة.
رين : ماذا عن صائدي الجوائز، بلا فائدة أيضا؟
سيرا : أنا لم أعد وحيدة يا رين.
رين : فهمت –نظرة مستفزة- لديك الآن معتوهان يرافقانك.
روكي : ما الذي قالته تلك الفتاة؟
ريماس : لم تقل شيئا، اهدأ، سأقوم بتأديب تلك المتعجرفة !
ليو : أيها الأخضر، اتركني الآن.
واتان : الأخضر؟ أنت لا تجيد الإهانة حتى –يترك ليو-
رين : متى تريدين أن نتقابل مجددا؟
سيرا : لا أعلم، يجب أن نكون لوحدنا.
رين : بالتأكيد، حتى أوسعك ضربا.
سيرا –تلصق جبهتها بجبهة رين- : أيتها المتباهية.
-رين و سيرا تضحكان-
واتان : أحم، معذرة على المقاطعة، أنا سأرحل.
رين & سيرا –تلتفتان إليه- : إلى أين؟
واتان : عليّ أن أجهّز الوصفة يا آنسة رين، من أجل أخيك، أها بالمناسبة، لا داعي للقدوم صباح الغد، قومي بزيارتي بعد ساعتين و سيعود أخوك إلى شكله الطبيعي.
ليو –بحماس- :  ممتاز ! و أخيرا سيعود المعجبون للالتفاف بي
واتان –يلوّح- : مع السلامة.
سيرا : إنه وسيم بحق، لكنه يبدو شابّا طيّبا، و هذا يثير اشمئزازي.
رين : هل تتمنين لو أنه شرير مثلك؟ –نظرة مستفزة-
سيرا : بالطبع –تلمع عيناها- عندها سيكون فارس أحلامي قد نزل من الجنة إلى الأرض –تنتبه- بالحديث عن الفتيان، كيف حال ليفاي ؟
رين : لا تذكري اسمه على لسانك الخبيث.
سيرا –تضحك- : يا الهي
روكي –يصرخ فجأة- : إلى متى سنظل نشاهد هذه المسرحية ! هيّا لنرحل سيرا !
ريماس : يبدو أنها لن تسمع الكلام...
-تظهر فجأة من تحت الأرض صخرة طويلة بين رين و سيرا- -يتشكل وجه ريماس على الصخرة من جهة سيرا-
الوجه : سوف يفقد روكي أعصابه، أطلتِ كثيرا عليه، هيا لنذهب.
رين –مندهشة- : ما هذا..؟ !
-يختفي الوجه من ناحية سيرا و يظهر من ناحية رين-
الوجه : ألم تنهين النزال؟ إذن هيا لتمض كل واحدة في طريقها.
سيرا : إنها قدرتها يا رين، التحكم بالصخور، أو تحويل جسدها إلى صخر.
رين –بحماس- : يآآآه  قدرة رائعة، اتمنى لو اني أملك مثلها.
سيرا : ما الذي يمكنك أن تتمنيه أكثر أيتها الجشعة؟ لديك قدرة الكهرباء المدمرة...
رين –تقاطعها- : و بهذا تمدحين قدرتك أيضا
سيرا : و أيضا القدرة الأخرى...
رين : لا تنسي أني أدفع ثمنا غاليا لتلك القوة، ألا و هو اختلاف لون عينيّ.
الوجه –بغضب- : هل تتجاهلانني؟ !
سيرا : أجدها جميلة هكذا
رين : أوه حقا؟ ربما، لكن من المزعج أن يحدّق الأشخاص في عينيك أينما ذهبتِ، ألم تعلمهم أمهاتهم أنها وقاحة التحديق في عيون شخص غريب؟ !
-صخرة ريماس تنطح كل من سيرا و رين على جبهتيهما-
سيرا : أوتش ! حسنا حسنا ! سآتي !
رين : وجه صخري وقح، أراك لاحقا، و آمل ان يكون قريبا.
سيرا –تبتسم- : و أنا أيضا. 
________________________________________________________________
[ يُتبع - ممنوع الرد ]





Soon:
 




للجنون عنوان:
 

قديممنذ /10/8/2016, 17:14#2

السفاحة

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 11909
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 311
* الكريستالات : 0
* التقييم : 2212
* العمر : 15
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 16/10/2014
* مَزاجيّ : مخربط
* MMS : 02
*
الأوسمة:
 


متصل

TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع



-بعد ساعتين، أثناء توجه رين إلى منزل واتان-
رين : و هكذا التقينا أنا و سيرا أول مرة.
ليو : الصداقة من أول شجار إذن، أم أنها العداوة
رين : كما قلت لك، علاقتنا معقدة، نحن في جانبين مختلفين، هي مجرمة و أنا صائدة جوائز.
ليو : بالحديث عن ذلك، هل تعلمين كم تبلغ المكافاة على رأسها؟
رين : لا فكرة لدي عن مقدارها الآن، لكن آخر مرة كانت حوالي ثلاثة ملايين.
ليو –صدمة- : ثلاثة  ملايين  
رين : بالتأكيد هي أكثر من ذلك الآن.
ليو : لا نحظى بفرصة كهذه دائما ! عندما اعود لشكلي الطبيعي سوف اقبض عليها !

رين –نظرة ساخطة- : إذا وضعت يدك عليها سأضع يدي عليك بشكل أقوى
ليو : لكن من النادر وجود شخص بمكافاة كبيرة على رأسه، أعني أن أكبر مكافاة حصلنا عليها حتى الآن كانت 700 ألف.
رين : من الصعب العثور على الأقوياء، عندما تقرر ملاحقة فتاة مثل سيرا سيستغرق منك الأمر طويلا جدا لتجدها، ثم إنني حصلت على مكافاة أكبر من ذلك عندما لم تكن معي.
ليو –ينتبه- : صوت الحشد الغاضب، نحن نقترب من منزل واتان، أسرعي قليلا فأنا متلهف للعودة إلى شكلي.
رين : كما تشاء، حتى أنا اريد التخلص منك بأسرع وقت ممكن، لكن هل ستتحمل الكهرباء الناتجة عن السرعة؟
ليو : سينتفخ فراءي فقط لا تقلقي.
-تقوم رين بحكّ قدميها بالأرض مرارا و تكرارا- -تتولد كهرباء أسفل قدميها- -تنطلق بأقصى سرعتها- -ينتفخ فرو ليو-
رين –بسعادة- : كم هذا ممتع، الركض بهذه السرعة.
ليو : إنها ليست مثل سرعة الضوء لذا لا تفرحي كثيرا.
رين : مع ذلك هي أسرع من الإنسان العادي بمرتين، و هو أمر لا يمكنك أنت القيام به.
ليو : تشيه
رين –فجأة- : وصلنا.
ليو : لا داعي لإعادة فعل كل ذلك.
رين : ماذا تقصد؟
ليو : مثل المرة السابقة عندما دخلنا، كان عليك التنكر، الآن استخدمي سرعتك و حسب و تجاوزيهم.
رين : أنت لا تفهم شيئا –تخرج العباءة من حقيبتها و تلبسها- -بصوت عال- يا جماعة !
-يلتفت إليها الرجال-
أحد الرجال : أليس ذلك الشاب !
رجل آخر : إنه الغاضب صاحب القوة الخارقة.
رجل 3 : أفسحوا له الطريق !
رين : ممتاز
-تمشي رين إلى الباب- تطرق- -يُفتح الباب-
رين : أهلا، تان-ساما.
واتان : جئتِ في الموعد، تفضلي بالدخول، و بسرعة.
-يراقب الرجال واتان بغضب- -رين تدخل- -تخلع العباءة-
واتان –يصنع أريكة الرياح- : انتظرا هنا.
رين : يمكنني البقاء جالسة على هذا الشيء إلى الأبد -بمرح- إنه مريح جدا
ليو : بلا بلا بلا...
-يصعد واتان الدرج ثم يختفي وسط الظلام- -يعود بعد قليل حاملا زجاجة صغيرة بداخلها سائل أزرق و وعاء- -واتان يطقطق بأصابعه مجددا لتختفي الأريكة-
ليو : هل عليّ أن أدهن هذا على فراءي؟
واتان : بل عليك أن تشربه.
ليو : لا يبدو طعمه جيّدا.
واتان : لا تقلق، لقد اضفت نكهة السمك خصيصا من أجلك.
ليو –بحماس- : حقا؟ ! لا تبدو شخصا سيئا كما ظننتك
رين : اشربه و خلصنا.
ليو : أنا قط و لست إنسانا لن أستطيع شربه في زجاجة.
واتان : و لهذا أحضرت الوعاء.
-يسكب واتان ما بداخل الزجاجة في الوعاء- -يقدمه إلى ليو-
ليو : ميآآآو
-يشرب كل السائل دفعة واحدة-
ليو : لذيذ !
-يظهر صندوق أسود كبير من العدم و يحبس ليو بداخله-
رين –تصرخ- : ليو !
واتان : هدئي من روعك، سوف يخرج من الصندوق بهيئة إنسان.
رين : حـ..سنا...-تنتبه- ماذا عن...
واتان –ببراءة- : ماذا؟
رين : تعلم...ملابسه...
واتان –ضحكة خفيفة- : مثلما وُجد الصندوق بداخل الجرعة، وُجدت الملابس.
رين –بارتياح- : جيد
-ينفتح الصندوق الأسود ببطء-
رين : إنه هو !
واتان –يغطي عينيه- : ما كل هذا الإشعاع؟ !
رين –بثقة- : إنه جمال أخي
-يخرج ليو من الصندوق- -يتأمل نفسه بتمعّن-
واتان –بدهشة- : يآآآه، كم هو ظريف
-رين تندفع إلى ليو و تعانقه بقوة-
ليو : أيتها الـ... !
رين –بسعادة غامرة- : أهلا بعودتك
________________________________________________________________
[ شخصيات ظهرت في الفصل ]

الاسم : ليو
الجنس : ذكر
العمر : 16
رابط العضوية : لا يوجد
________________________________________________________________
[ فقرة ترفيهية ]
الكاتبة : ليو كم هو ظريف يا الهي
ليو : ابقي بعيدة عني...
سيرا –تقرص خد ليو الأيمن- : لو أن لديّ أخا مثلك
ريماس –تقرص خده الأيسر- : سوف آكلك من شدة ظرافتك
واتان : أنا أعترف، إنه أجمل مني حتى.
روكي : إنه يحظى بكل الاهتمام، تشيه
رين –تصرخ- : هيا ابتعدوا عنه !
-يبتعد الجميع-
ليو –يتنهد- : شكرا...
رين –تقرص خديه- : ظرافته لي وحدي
ليو : سحقا لك ! فليساعدني أحدهم !
ريماس : لا تنسوا متابعتنا..
سيرا : و يكف لهم أن ينسوا !
الكاتبة : بالطبع لن يفعلوا ! فكلّ الشخصيات الأخرى ستظهر في الفصل القادم !
رين : مع السلامة.
ليو : النجدة
________________________________________________________________
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أود أن أعتذر على التأخير مجددا
تعرفون احوالي  
ليو ليس عضوا بالمنتدى
ليو أخي الحقيقي و هو يساعدني كثيرا في التأليف
و لذلك كان يجب أن أمنحه دورا
الفتى لديه أفكار رهيبةة لم افكر أنا بها حتى xD
لذا يجب أن لا أحظى بالتقدير وحدي Very Happy
لأنه صاحب الكثير من الأفكار الخنفشارية بالرواية
صفقوا له و أحبوه
في أمان الله
-





Soon:
 




للجنون عنوان:
 

قديممنذ /10/8/2016, 17:14#3

السفاحة

بصمة خالدة

* عدد المساهمات : 11909
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 311
* الكريستالات : 0
* التقييم : 2212
* العمر : 15
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 16/10/2014
* مَزاجيّ : مخربط
* MMS : 02
*
الأوسمة:
 


متصل

TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


لو سمحتوا لا تحجزوا





Soon:
 




للجنون عنوان:
 

قديممنذ /10/8/2016, 19:11#4

Akatsuki

فريق الإدارة

* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 118727
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 484
* الكريستالات : 18
* التقييم : 12754
* العمر : 23
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 19
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com متصل

TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


بســـم الله الرحمـن الرحيــم

و عليكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآتهـ

أهلا غآليتي رآنيـآ .. كيـف حالك ؟ إن شاء الله بخيـر

~

واااه ~ أخيرآآآآ الفصل الجديد ~

إذن ليـو هو شقيقـك الحقيقي ! جميـــل !

و فعلا يستحق دورا رائعـا ما دام يسادعك ^^

" تصفيق حار " >> حسب طلبك XDD

[ أنا...النصف الجيد من الشيطان ]

بداية رهييبة و حمآسية للفصل XD

و بالطبـــع أحببناه بعد كل هذه المقدمة الإستعراضية هههه

من الفتاة التي يتحدث عنها ؟ قدوته ؟ هيييه !!

[ عدوّتي الحميمة، أو صديقتي اللدود ]

هههههههههههههههههههه

سيرا و رين شحنتان متعاكستان ؟ هاه ؟ هههه

العلاقة بين سيرا و رين غير متوقعــــة أبدآآآآآآ !!

و قتالهمـــــآ رآآآئـع جدا ~ و لم أتوقع أن ينتهي بتلك الطريقة

عنآق بعد القتآل XDD تان ساما معه حق .. لا أحد يفهم الفتيات خخخ

كيف دخل ليفاي وسط الحكاية مجددا هههههههههه

[ وجه صخري وقح ] هههههههههههههه

رآآآنيا إضافاتك الكوميدية رهييييبة XDDD

[ ليو : هل عليّ أن أدهن هذا على فراءي؟ ]

هههههههههههههههههه لا يا ليـو XDDD

لم تنسي شيئا حتى قصة الملابس ههههههه

أهلا بعودة ليوو البشري ~ شكلـه كآآآكوي

لكني أفضل هوب دائما هع

و متشووقة لظهور شخصيتي الرائعـة .. ربما

فصل مذهـل أبدعتِ فيه رآآنيـآ ~ I love you

متشووقة للفصل الموالي ~

~

شكــرآ على الفصل الرآئـع

سلمت أنآآملك | تقييـم + بنــر

بإنتظار الفصل القادم بفآرغ الصبر

في أمــآن الله و حفظـه







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

قديممنذ /11/8/2016, 12:37#5

AyMa Chan

فريق الدعم

* عدد المساهمات : 837
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 88
* الكريستالات : 0
* التقييم : 436
* العمر : 13
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 05/01/2016
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 15
*
الأوسمة:
 


TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


السلام عليكم ورحمة الله تعلى وبركاته
كيف حالك رين تشان؟أرجو أن تكوني بخير
أعتذر على عدم ردي الأمس فلقد كنت مشغولة
على كل يالظرافة ليو حتى أنه اوسم من هوب وتان
فصل رائع بكل ماتعنيه الكلمة خاصة التقاء رين وسيرا
كان مدهشا بحق.. وصداقتهما فعلا غريبة هل يمكن تسميتهما 
بصديقتان؟؟إنهما أشبه بفيجيتا وغوكو ..لم نتحدث عن ليو، 
ليت لدي أخ مثله تبا.. على كل لن أطول عليك في انتظار الفصل القادم
وعلى أحر من النار أراك في أمان الله وحفظه
ســــــــــــــــــــلآم



قديممنذ /13/9/2016, 15:28#6

Alluka

فريق النيابة

* عدد المساهمات : 1678
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 226
* الكريستالات : 1
* التقييم : 470
* العمر : 16
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 10/02/2016
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 08
*
الأوسمة:
 


TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


الفصل الجدييييييييد...عذرا تؤنب انتبه انه أتى....كنت مشغولة الأيام الفائتة،بلا ثرثرة و ندخل في الفصل...
فصل رهيييييييييب ،جمييييييييل حقا حقا حقا..
"إنها...عدوّتي الحميمة، أو صديقتي اللدود، سمّها ما شئت..."
متتXD....
اذا قوتهما متعاكسة،هذا رهيييب...
"رين –تخرج سيفها- : لأنني لا أريد تقطيع أحدهم و هو لا يحمل سلاحا 


سيرا : أنتِ و مبادئكِ هذه..."
هل قلت لك ان لديك مستقبل في الكوميديا بشكل كبير...انك رهيبة السفاحية-سينسي 
"رين : لا تذكري اسمه على لسانك الخبيث."
هل لهذه الدرجة تحبينه!!!لا ارى فيه شيئا مميزا-ستاكلني فى العشاء-
لقد عاد لقدر عاااااااااد لبو لشكله الحقيقي شكله اخرفن...
اذا هم اخوك الحقيقي .يا لك من محظوظة لان لديك اخوان يساعدونك...
اذا انت رهيب ايضا ليو-سينسي
الفصل رهيييييب متحمسة للفصل التالي
عذرا على قصر الرد...تم التقييم
في أمان الله







شكراا لكم جمييعااا:
 

قديممنذ /15/9/2016, 18:16#7

ومضة !

إشراف دردشة

* عدد المساهمات : 473
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 96
* الكريستالات : 0
* التقييم : 378
* العمر : 13
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 14/01/2016
* مَزاجيّ : يا رب توفيقك
* MMS : 19
*
الأوسمة:
 


TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


السسسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
كيفك رانيا تشان Very Happy ؟ بخخير إن ششاء الله وكلش تمام .
بارت جديد من الرواية الأسطورية   .. 
رائع ومميز كالعادة :$ ،، كما تعودنا عليك مبدعةةة   


رين –و هي تركض- : إنها...عدوّتي الحميمة، أو صديقتي اللدود، سمّها ما شئت...


عجبتني ذي العبارة    ،، عدوة حميمة صديقة لدودة !! 
سيار تعرف رين ححددث غير متوقع مفاجئ و أظن فيه شيء من الحماسسس 
من يتجرأ على جعل ملابسي متسسسخه   سسيلقى عقابه عجلا أم آجلا  v.v 
وذلك الواتان يظهر فجأة بءب . دون سابق إنذار !! 
واو صصصراع حاد بين الطرفين   .. وش هذا ، ي خي وين كنتي مخبية 
هالمهارات   .
و أخخيرا ععاد ليو لطبيعته الطبيعية < كف ع الجملة المركبة بشكل صحيح 
أححداث مميزة ،، بجد بارت روووعععععه ض1 ننتظر الأحداث الحماسسية 
الأخرى ،، استودعك الله .



قديممنذ /15/9/2016, 19:22#8

Anissa Watterson

فريق الدعم

* عدد المساهمات : 344
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 116
* الكريستالات : 1
* التقييم : 290
* العمر : 17
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 29/11/2015
* مَزاجيّ : متحمس
* MMS : 18
*
الأوسمة:
 


TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


السَلـآآآمم عليييكم ,,
أهلـآ بعووودتك يا سفـآآآحةه بالفصل الجدييييد ,,
كيييف حـآآآلك ؟؟ ي رب تكوني بخيييير ,,
مممممم ليو أخوووك إذـآ شيء رآآآآئع أن يكووون لديك أخ يـآآآعدك في تأليييف الروـآآآيةه فأنا أتمنى أن يكووون أخي مهتمـآ بمثل هذه الأمووور =(
ههههه "النصف الجيد من الشيطان" >> لم أعرف يووومـآ عن هذـآ النصصف خخخخ ,,
غرييييب هذه العبـآآآرةه أشعرتني برعب وحمـآآآس زـآآآئد لموـآآآصلةه قرـآآآءة الروـآآيةه ,,
"عدوّتي الحميمة، أو صديقتي اللدود">>كيييف يمكن أن يكووون العدو حميييمـآ وفي نفس الوقت صديييقـآ لدووودـآ !!!
وـآآآآو من الجمييييل جدـآ كون ريين وسييرآ متعـآآكستآآآن في الشحححنةه ,,
أصـآآبني الجنوووون عندمـآ عـآنقـآ بعضيهمـآ البعض بعد ذلك الإنفجـآآآآر تششششيه >> مثل مـآ قـآلهـآ ليوو ^_^
من الجيييد تدخخل وـآآتن فأنا أحبب حظوووره المفـآآآجئ ,,
مجددـآ أريييكة الريآآآح حقـآ أتمنى أن أجربهـآ ,,
يـآآآآه وأخيييرآ سيعووود ليو إلى حـآآلته البشريةه سيكووون جذـآآآبـآ >> هل ياترى أخوووك جذـآآآب في الوـآآآقع ؟؟ >> كففف ظ1
ههههه من الجيييد وجووود ملـآآآبس في دـآآخل الصندووووق ,,
آآآه لقد حزررت حقـآ إنه جذـآآب أكثرر من وـآآتن ,,
أتمنى لو كنت مكـآآن سييرآ أو ريمـآآآس فأنا أحب شدد الخدووووووود  
متحمممسةه بشكل لـآ يصدق للفصل القـآآدم ومتشوووقةه للشخصيآآت القادمةه,,
تحيةه خـآآصةه لأخيييك الذي سآآآعدك في الكتآآآبةه ,,
مآ ننحرم منكمـآ ,,
دمتم في حفظ الرحـمـــآن .



قديممنذ /15/9/2016, 20:22#9

ARTIST

فريق الترجمة

* ●● نـائبـة في فريق المانجا
●● مبيض و محرر مانجا
* عدد المساهمات : 1832
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 175
* الكريستالات : 1
* التقييم : 1235
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 20/12/2013
*
الأوسمة:
 


TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته !
كيف حالك ؟؟؟ 
يا لجمال روايتك يا فتاة !!! الجميل ادخالك لاعضاء كثر بالروايه !
جميع الفصول اعجبتني وبشده !! تحول الدخان الى عاصفة كان مدهشاَ
ههههههههههههه سيرا ورين جعلني اموت من الضحك ! الانسجام بينهم جميل I love you Very Happy
"ليو : لا نحظى بفرصة كهذه دائما ! عندما اعود لشكلي الطبيعي سوف اقبض عليها !" 
تقريبا تفكيري كان مثل تفكيره بالضبببط هههههههههههههه
لحظه لما الرجال يعاملون رين على انها شاب ؟ انها فتاه اليس كذلك ؟
عودة ليو الى بشر كان مضحك وجميل 
طوال الروايه وانا اقول لما ليو ليس له اسما ؟؟ اي عضويه 
وبالنهايه اكتشف انه اخيك هههههههههههههههه دعيه يسجل لتكتمل القصه  Very Happy
يا الهي !! روايتك ابداعيه وجميله ومسليه للغايه  I love you
انتظر الفصل الذي اظهر انا فيه كثيراً 




i'm the only one who telling the truth in a room full of liars

قديممنذ /16/9/2016, 12:45#10

Rosseta

فريق النيابة

* عدد المساهمات : 3539
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 279
* الكريستالات : 1
* التقييم : 1295
* العمر : 15
* البلد : العراق
* تاريخ التسجيل : 25/09/2014
* مَزاجيّ : تعبان
* MMS : 12
*
الأوسمة:
 


TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع


بَسم آلله الرحممن الرححييمَ
السسلآام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك رين تشآن ~ ؟ بخيير ي رب
قومين ع التأأخر خرجت مبكرآ ولم استطع فتح الاب بعدهاا :3
المهم رديت قبـلَ أن تحدث جريمة بحقي  Very Happy
الفصـل كآآن قمة الرووعة والتشويق ~ ليتني شفته من البداية :3

اقتباس :
~
أنا لست عاديا، أنا خارق، مميز، أنا...النصف الجيد من الشيطان، هذا لا يجعلني شخصا جيدا، انسوا الأمر، لن تفهموا، لا داعي لأن تفهموني، أحبّوني فقط،
 فأنا نوعكم المفضل، وسيم، مغرور، قويّ، لا يوجد من يتفوق عليّ، عدا شخص واحد، إنها قدوتي، أنا لا أتحدث عن أختي أيها الأغبياء،
 رين متهورة و شرهة، لا تصلح لأن تكون قدوة، أتكلم عن فتاة أخرى أفضل منها في كل شيء، ربما حزرتم، فتاة افضل من رين بكثير لا يمكن أن تكون إلا ؟؟؟
أوي لا تتسرعوا ستعرفونها في المرة القادمة..

نييه من تلك التي يمحدها ذاك القط ياترى ههههههه تبا لهذا المغرور ~
سيرآآ و ريَن متشآبهتان حقآآ بِ شخصيتيهمآ على الرغم من انهما تجدان ذلك العكسَ
شجآر وبعده عنآق ؟ ماهذا بحـقْ ! إضآفة لـ مجرمة مـع صآئدة جوائز ؟ سووقوي
شحنتان متعاكستان حقآا #

اقتباس :
واتان : هدئي من روعك، سوف يخرج من الصندوق بهيئة إنسان.

رين : حـ..سنا...-تنتبه- ماذا عن...

واتان –ببراءة- : ماذا؟

رين : تعلم...ملابسه...

واتان –ضحكة خفيفة- : مثلما وُجد الصندوق بداخل الجرعة، وُجدت الملابس.

هههههههههههههه
اتعلمين ؟ قبل ان اكمل القرآة فكرت بهذآ المقطع هل ستخرج ملابس له من العدم مثلآاا
وآخييرآآ عـااد ذآك القط لهيئته الأصليـة ، اشعر بانه سيكون نجم الفصل القآآدم
شكرآ لـكِ ع المجهود في كتآآبة هذاا الفصـل ، متوشقة للقـاادم $:
في امان الله وحفظه





THE HUNTER ♥:
 



صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
TheHunters | وسط الأسلحة تصمت القوانين | الأرك الأول | الفصل الرابع
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة