مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
اليوميةالرئيسيةبحـثس .و .جالأعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول



شاطر|
قديممنذ /19/12/2016, 18:42#1

بسمة أمل

فريق الإشراف

avatar
* ●● رئيس فريق ترجمة المانجا
●● إشراف فئة عآلم المانجا
* عدد المساهمات : 3189
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 395
* الكريستالات : 2
* التقييم : 1641
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 04/06/2013
* مَزاجيّ : يا رب توفيقك
* MMS : 20
*
الأوسمة:
 


http://ask.fm/me3ado0oh

إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الخامس|


وما أفعل بمشاعري .. إن كانت تأبى الظهور..!


 
 
-        -  روي ..! روي...! روي ..!
-        - هاه..
-        -  لا تقل هاه..! هيا استيقظ لقد تأخر الوقت!!


فتحت عيناي المتثاقلتان على صوت آلن المزعج، رفعت تلك البطانية التي أود لو ترافني إلى آخر هذا العالم قبل أن أتنهد بعمق لأعلن بداية يوم جديد في هذا الشتاء القارص! 
نظرت بتكاسل إلى ذلك المستمتع بإعداد كوب قهوته، لينظر إلي بعيناه اللامعتان ويبتسم:


- اوه! أخيراً!
- صباح الخير آلن، نسيت تماماً أنك بت هنا ليلة أمس!
- صباح النور، لا يمكنني تسميته مبيتاً فأنا لم أستطع النوم في هذا البرد بعد كل شيء، أتريد كوبا من القهوة؟!
- هههههههههههههه، معك حق يجب أن أجد حلا لهذا المكيف فهو يجبرني على النوم لساعات وساعات، أجل من فضلك!
- بالمناسبة أعلي إيقاظ المتجمد؟! أم سيستيقظ بمفرده؟
- هـ.. هاه؟!
- ما الأمر روي، لمَ اصفر وجهك فجأة...
- آلـ... آلن، لم تغلق منبه يوكي الذي يرن في منتصف الليل، أليس كذلك؟!
- بلى فعلت، لقد كان مزعجاً للغاية!
- تبـاً... كان عليك إيقاظه يا آلن... ستثور ثائرته كالعادة!
- حاولت إيقاظه ولكنه أقرب للأموات من الأحياء، لا تشغل بالك، إنها مشكلته، لنتركه نائما فحسب xD
- انس الأمر، سأوقظه بعد أن تغادر الغرفة كي لا تخرج من هنا جثة هامدة
- هههههههههههههههه أنت تبالغ!
 
ابعدت خصلات شعري المتناثر على وجهي، نزلت من السلم بهدوء لأتناول كوب القهوة الذي تزين بتلك الخيوط البخارية من يد آلن،
 ارتشفت رشفة منه لأشعر بذلك الدفء الذي غمر جسدي في لحظة..
 
- مذاقها طيب للغاية شكرًا جزيلًا لك..
- لا داعي ~
 
جلست على الأرض بهدوء، اتكأت على سرير يوكي ورحت أحدق بآلن الذي بدا يعبث في خزانته باحثا عن شيء يناسبه ..
 
- آلن ما الذي تبحث عنه؟
- عن شيء أرتديه بالطبع، ولكن ملابس المتجمد مضحكة قليلاً.
- مضحكة، ماذا تعني؟!
- خذ هذه مثلاً xD
 
نظرت إلى تلك الكنزة الرمادية فما كان مني إلا أن قمت بكتم ضحكتي على الفور


- رأيت xD
- ههههههههههههه لا أصدق، لمَ عليها رسمة ميكي ماوس بالتحديد؟!
- أخفض صوتك، لم تر شيئاً بعد انظر إلى هذه أيضًا
- ههههههههههههههههههه وتويتي أيضًا، كفى يا آلن، أخشى أن يستيقظ، ستقع في مشكلة عويصة حينها!
- وما خفي كان أعظم، لكن يا روي لم أجد ما أبحث عنه، جميع ملابسه الرسمية تحتاج إلى كي ==
- ألم يعد أيامي بعد؟
- كلا...
- لمَ لا تستعير بعضًا من ملابسي إذا؟!
- أشعر برغبة في استعمال ملابس يوكي U__U
- افعل ما يحلو لك ولكن تحمل نتائج ذلك!!
- أوه مهلاً، تلك قد تكون مُناسبة~
 
نظرت إلى المكان الذي أشارت إليه عينا آلن لأفهم ما يقصده على الفور
 
- لقد جهزها ليلة أمس ليرتديها، أنت لا تخطط لارتدائها صحيح؟!
- في الحقيقة أود إغاظته قليلاً لذا لا بأس ^^
- متأكد؟!  
- هههههههه لا تقلق نحن صديقان
- أظن أنك الوحيد الذي يظن ذلك
- يوكي طيب للغاية، أنت لا تعرفه ..
- بالنسبة لي، أظن أنه شيطان قد دخل عالم الإنس بالخطأ
- ههههههههههههههه أنت تبالغ كالعادة!
 
قمت بتثاقل بعد أن أنهيت كوب قهوتي، أخرجت بنطالاً رمادياً وكنزة بلون السماء، اتجهت بعدها إلى باب دورة المياه لأنتظر خروج ذلك الآلن منها... 
 لم يخطر ببالي أنه يتعمد إغاضة يوكي، أفهم الآن لم لا يطيق وجوده!
لم يدم انتظاري طويلاً فها هو ذا يخرج من الحمام، مرتديا بنطال أسود وكنزة ذات لون قرمزي قد خرجت منها اطراف قميص يوكي بلونه الأبيض،
أما شعره فقد اعاده إلى الخلف باستعمال الجل الموجود في الحمام على الأرجح، بدت تلك الملابس متناسقة مع مظهره للغاية!
 
- تناسبك تماماً
- تظن ذلك؟ أنا أيضاً أعجبتني للغاية! حسناً، سأغاد الآن، شكرا لك روي...
- ام... آلن... ألم تنس شيئا؟
- ماذا تعني؟
 
أشرت بإصبعي إلى ملابسه الملقاة بإهمال على أرضية الحمام المبلولة


- أوووووه، ملابسي!! عذراً منك، سأجمعها في الحال!!
 
تجاوني بسرعة وقام بجمعها، خرج من الحمام وبحث سريعا بعينيه في أرجاء الغرفة ثم وضعها في الزاوية يسار الباب!!


- حسناً سأخرج الآن
- رافقتك السلامة @__@ !!
 
جلت بناظريَّ قليلا في أرجاء الغرفة، خزانة يوكي المبعثرة، كارثة على تلك الطاولة البسيطة الخاصة بإعداد القهوة، بطانية ملقاة بإهمال على الأرض، 
ملابس مبللة مكورة بجوار باب الغرفة، كل هذا حدث خلال بضع دقائق والمتسبب شخص واحد فقط!! دخلت إلى دورة المياه، بدلت ملابسي على عجل وتوجهت 
إلى يوكي لأبدأ معاناة إيقاظه...
في الواقع منذ أن تصالحنا بعد ذلك الشجار الذي حدث في أول لقاء بيننا أصبح إيقاظه مهمتي! كما يقول يوكي يمكنني إيقاظه بأي طريقة حتى وإن اضطررت إلى
 سكب الماء عليه، وبما أننا متأخرون اليوم قررت اختصار المسألة واستعمال الحل الأخير على الفور لذا أخذت علبة الماء الصغيرة الموضوعة على الطاولة الصغيرة
 بجانب سريره، أزحت الغطاء عن وجهه وقمت بسكبها عليه ليستيقظ على الفور!!
 
- واااااااه!! ما الذي يحدث على هذه الأرض!!
- استيقظت أخيراً، يا رجل، إيقاظك أمر مرهق للغاية!! ألا تعلم كم مرة حاولت معك!! أأنت كائن حي أم ماذا؟!
 
هجومي لم يسمح له بالتعليق حتى، هدأ لوهلة وأخذ ينظر في أرجاء المكان بعينيه الناعستين ليجيب بصوت هادئ:


- شكراً على إيقاظي، لكن أين ذلك الآلن؟!
- همم، لا أدري... يبدو أنه استيقظ قبلنا وخرج...
- وخلف وراءه هذه الكارثة!!
- حسناً، لننسَ هذا الآن، سنتأخر...
- |يتنهد بعمق| معك حق...
- ستذهب لمقابلة سوزوكي بعد انتهاء الدوام مباشرة أليس كذلك؟!
- أجل بالتأكيد، دع الأمر لي..
- حسنا إذاً، أراك لاحقاً
- رافقتك السلامة..
 
سرت بخطوات هادئة نحو الخارج، ألقيت نظرة خاطفة عليه وقد عاد ليستلقي على سريره مجدداً، أغلقت الباب من خلفي وتابعت مسيري نحو محاضرتي الأولى مباشرة.
 





  I love you  Great thenks ~ нαrσυ cнαn

    | Dark storm| | EvilClaw Team |

      ASK.FM   

قديممنذ /19/12/2016, 18:42#2

بسمة أمل

فريق الإشراف

avatar
* ●● رئيس فريق ترجمة المانجا
●● إشراف فئة عآلم المانجا
* عدد المساهمات : 3189
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 395
* الكريستالات : 2
* التقييم : 1641
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 04/06/2013
* مَزاجيّ : يا رب توفيقك
* MMS : 20
*
الأوسمة:
 


http://ask.fm/me3ado0oh

إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الخامس|


من بين كل المحاضرات، هذه المحاضرة هي الأروع على الإطلاق، ها أنا ذا، في هذه القاعة الضخمة التي تتسع لأكثر من مئتي شخص، أمام ذلك الشيخ الوقور الذي ينظر إلى 
كتابه القديم ويقرأ لنا منه برتابة! الكل هادئ هنا وكأننا نستمع إلى قصص ما قبل النوم، لا صراخ، لا إزعاج، لا مهام ولا واجبات، كل ما عليك فعله هو البقاء هادئاً وستضمن نجاحك
 من أوسع أبوابه. التفت إلى يميني لأرى تلك الفتاتان اللتان تتصفحان مجلة الموضة بشغفة وتتهامسان بهدوء، أمامهما شاب يعبث بهاتفه منذ أكثر من ساعة، على جانبه الأيسر يوجد 
صديقه الذي وضع رأسه عليه وغرق في نوم عميق كحالة أغلب المتواجدين هنا، ولكن أكثر ما لفت نظري هو ذلك الفتى الذي له مكانة لدى أغلب المتواجدين هنا..
 ينظر إلى ساعته بين الفينة والأخرى كالعادة، حتى يحين الميعاد ويقف بأدب لافتاً أنظار الجميع إليه ويقول: "شكراً لك د.شيرا على هذه المحاضرة القيمة، أرجوا أن
 تسمح لنا بالانصراف فقد انتهى وقت المحاضرة".


-أوه هل انتهى الوقت بالفعل!! حسناً جميعكم يمنكم الانصراف، لكن قبل ذلك لا تنسوا أن يكتب كلاً منكم اسمه ويضعه في ورقة على مكتبي هنا، أراكم الأسبوع المقبل يا أحبائي!


نزلت بهدوء من أعلى مدرج القاعة لأضع اسمي على ذلك المكتب وأومئ برأسي احتراماً للمحاضر وأخرج من القاعة بين عبارات الطلاب الشاكرة له والمودعة. يا رجل، ليت جميع
 الأساتذة يتعلمون منه! أخرجت هاتفي ووضعت سماعات الرأس البيضاء على أذناي لأستمتع بصوت الموسيقى الهادئ أثناء مسيري في الممرات. حالياً لا يوجد شيء في بالي سوى
 سؤال واحد ألا وهو "هل سينجح يوكي أم لا؟!"... تنهدت بعمق، وتابعت مسيري في تلك الممرات المزدحمة متجهاً نحو محاضرتي التالية ..


وصلت إلى الجناح الذي ستكون محاضرتي فيه فإذا بي أرى كارل وأسوكا يقفان أمام باب قاعتها يتناولان أطراف الحديث، ألقيت عليهما التحية بعجل وقبل أن أتجاوزهما ناداني كارل:


- مهلاً شيجيرو، هل تعرف فتى يدعى سوزوكي؟


لسبب ما تعرقت فور أن نطق كارل باسمه، حاولت أن أتصرف على طبيعتي فأجبته بلا مبالاة "أجل أعرفه، ماذا به"


- في الواقع..  لقد بدا مريضاً بعض الشيء اليوم لذا طلب مني أن أذهب بعد انتهاء المحاضرات إلى غرفتك لأخبرك أنه يود أن تأتي لغرفته اليوم بدلاً من المقهى..
- ماذا؟!
- أ- أهنالك مشكلة في ذلك؟


تداركت نفسي على الفور لأقول له "أوه لا شيء!! آمل أنه ليس مريضاً للغاية!"


- يبدو أنه أصيب بالزكام لا غير، أوه صحيح رقم غرفته هو 069
- شكراً لك كارل، أوه لقد تأخرت، أراكما لاحقاً!!  


"يا إلهي ما الذي سأفعله لقد اتفقت مع يوكي أن يذهب هو للقائه!! تــباً!!" أخرجت هاتفي على عجل لأتصل به، ولكن لوهلة استوعبت حتى أنني لا أملك رقم هاتفه! 
وضعت يدي على صدري أخذت نفساً عميقاً ودخلت المحاضرة على أمل أن أقابل يوكي قبل أن يذهب إلى المقهى.. مضت الدقائق وكأنها ساعات، كما هو حال دقائق الانتظار، 
وفور أن انتهت المحاضرة أطلقت العنان لقدمي متوجهاً نحو سكن الطلاب.. متخطياً تلك الممرات بسرعة.. وقفت أمام باب غرفتي لأرى أضواءها مضاءه تنهدت بارتياح أخرجت
 بطاقتي من جيبي وفتحت بها الباب لأجد آلن يقوم بترتيب خزانة ملابس يوكي بعناية.. نظر لي بعينين قد ملأهما الملل ..


- أهلاً بعودتك!
- آلن! أين يوكي؟!
- لا تذكر اسمه أمامي، إنه شيطان بالفعل!
- لا وقت لدي الأمور يا آلن هنالك أمر أود اخباره به على الفور
- لقد خرج قال أن لديه أمر مهم يفعله!! آمل أن يفشل فيه ><"
- تــباً، ألديك رقم هاتفه؟!
- لماذا؟!
- بسرعة يا آلن لا وقت لدي!!
- انتظر لحظة ..


أخرج آلن هاتفه من جيبه، أخرج رقم يوكي منه وأعطاني إياه، قمت بتسجيله في هاتفي سريعاً وخرجت من الغرفة ريثما يجيب على اتصالي .. 
"هيا يوكي!! أجب على اتصالي" ما إن أكملت جملتي حتى سمعت صوته الباهت يجيب بهدوء:


- مرحباً، من المتصل؟
- أوه يوكي! أين أنت الآن؟!
- شيجيرو؟ أنا في طريقي للمقهى ماذا هناك؟
- في الواقع لقد أخبرني سوزوكي أنه يريد منا الاستذكار في غرفته، ماذا أفعل؟!
- مـاذا قلت؟!
- أتظن أنه اكتشف أمرنا..
- كلا هذا غير ممكن ..
- ماذا أفعل إذاً..؟
- اسمع أحتاج حوالي ربع لأتمكن من العودة، حتى ذلك الحين حاول أن تجعله يخرج من غرفته بأي وسيلة..
- لماذا ..؟!
- سنسرق الأسئلة بالطبع!! لا يوجد رفيق معه في الغرفة لذا لابد أنه يخفي الأوراق فيها
- ما..!! كيف.. سأفعل ذلك!
- لا وقت يا روي هيا، اذهب بسرعة إلى غرفته.. جد أي عذر يخرجه!! شغل عقلك! فور أن يخرج اتصل بي ..
- مهـ ... (تبـاً لقد أغلق الخط!!)


عدت إلى غرفتي مسرعاً، أخذت كتاب الاحصاء من على رف المكتب، بعض الأوراق والأقلام، وخرجت كما دخلت متجاهلاً استفسارات آلن!
نزلت السلالم بخطوات سريعة .. وبدأت البحث عن غرفته ذلك المنحوس"60.. 61 .. 65 .. 69..أوه ها هي"! ... أخذت نفساً عميقاً لأطرق الباب بعدها برفق!


- من؟
- هذا أنا شيجيرو..


فتح ذلك الفتى ذو الأربعة أعين الباب برفق وأخذت أحدق به، لا يبدو عليه التعب كما ظننت، لوهلة شعرت بشعور سيء تغلغل داخلي، مـتأكد أنه قد اكتشف أمرنا أو شك فيه على الأقل، 
أم ربما شك في أمري كوني مجرد طالب جديد، أو ربما علم أني زميل يوكي فــ... ، قطع حبل أفكاري نظراته المستغربة ليقول لي بهدوء:


- أهلاً بك .. ألن تدخل؟
- بـ - بلى.. أعتذر عن ازعاجك ..


دخلت إلى غرفته.. ضيقة نوعاً ما ذات أثاث كلاسيكي كغرف بقية المجموعة.. على عكس غرفتنا التي بدت مختلفة عن باقي الغرف، واسعة، ذات أثاث فخم، 
ومكيف يحافظ على استمرارية الشتاء مدى العمر..  لوهلة بدأت أتساءل ما إن كانت غرفتنا هي الأفضل في السكن! دخلت إلى غرفته بهدوء، جلت بناظري في أنحائها 
محاولاً البحث عن أي شيء يخرجنا من هذه الورطة  لكن دون أي فائدة، تنهدت بعمق وجلست على الأرض أمام طاولة الدراسة، مد لي سوزوكي كوباً من الشاي:


- تفضل الجو بارد للغاية!
- شكراً جزيلاً لك.. بالمناسبة أأنت بخير؟ أخبرني كارل أنك مريض..
- أنا بخير ولكني شعرت ببعض التوعك لذا فضلت ألا أخرج كي لا أصاب بالبرد
- خيراً فعلت.. بالمناسبة هل حضرت المحاضرات اليوم..
- لقد فعلت ولكنني استأذنت من الأساتذة بعدم إكمالها نظراً لحالتي..
- فهمت.. إذاً هلا بدأنا ..
- بالطبع


أخرج سوزوكي دفتره من درج مكتبه وجلس أمامي على الطاولة، بدأ بسؤالي عن الأمور التي لم أفهمها وبدأت معه مرحلة من التغابي وطلب الشروحات المختلفة،
هو مندمج في شرحه وأنا مندمج في التحديق بغرفته أحاول البحث عن معجزة تساعدني في تخطي هذا الموقف الغبي!! 
لاحظت هاتفه ملقياً بإهمال أمام دورة المياه وكأنه قد وقع منه دون أن يلاحظ.. وعلى الفور خطرت في بالي فكرة عظيمة، قاطعت شرحه متأسفاً..


- سوزوكي، أيمكنني استعمال دورة المياه خاصتك، المعذرة ولكني توجهت إلى هنا بعد انتهاء المحاضرة مباشرة ولم أجد الوقت الكافي للمرور بدورة المياه في غرفتي
- بالطبع، خذ راحتك!
- شكراً جزيلاً، أنا محرج للغاية منك


وقفت واتجهت لدورة المياه دست على هاتفه بهدوء وسحبته معي لداخل الحمام دون أن يلاحظ وفور أن أغلقت الباب قمت بتحرير تلك الأنفاس المتضاربة داخلي ..
 رفعت هاتفه عن الأرض ووضعته في داخل جيبي، فإذا بي أتذكر يوكي، فتحت هاتفي على عجل لأتفقده فوجدته رسالة منه ..


"شيجيرو.. ما الأخبار؟ لقد وصلت إلى السكن بالفعل"
"رائعة! وجدت طريقة ستجعله يعود لقاعات المحاضرة"
"عظيم، أحسنت صنعاً!!"
"سأجعله يخرج بعد قليل، ما الذي سأفعله بعد ذلك؟"
"افتح النافذة"
"ماذا؟"
"سأدخل وأفتش الغرفة وأنت تراقب الممر"
"حسنـاً"
"حاول أن تسرع"


خرجت من دورة المياه بعد أن أنهيت محادثتي مع يوكي وأخفيت هاتف سوزوكي داخل قميصي. عدت لاستذكاره معه محاولاً البحث عن مسائل ذات أعداد كبيرة وفور أن وقعت
 عيني على واحدة:


- سوزوكي، حاولت حل هذه المسألة يوم أمس ولكن الإجابة تظهر مختلفة عما كتبته الدكتور في المحاضرة..
- حقـاً! أوه هذه المسألة، يمكنك حلها بنفس الطريقة التي شرحتها لك للتو..
- لكن الاجابة تظهر لي مختلفة مهما حاولت ..
- حاول حلها الآن وأنا سأخبرك ما هو الخطأ في حلك!


أمسكت بالقلم وبدأت بالحل متبعاً نفس الخطوات التي قام بشرحها لي، ولكن مرتكباً بعض الأخطاء البسيطة في الجمع والطرح! حتى انتهيت وأريته ..


- رأيت.. الإجابة مختلفة عنه ..
- همم روي .. أظنك أخطـت في بعض الحسابات
- كلا أنا متـاكد تماماً منها.. لا أعلم ماذا أفعل!
- لحظة لنجرب بالآلة الحاسبة.. هل أحضرت واحدة معك؟!
- كلا.. هي ممنوعة أصلاً في الاختبار لذا لا أستعملها..
- سأجرب التي في هاتفي إذاً .. همم، لنرَ أين وضعته..


فور أن نطق بتلك الجملة، ارتسمت ابتسامة خبيثة على محياي، كل شيء يسير كما خططت له، إنني عبقري!! بدأ يلتفت يمنة ويسرى حتى قاطعته:


- لا بأس، يمكننا استخدام هاتفي..
- ولكن شيجيرو، أخشى أن أكون نسيته في مكان ما، غالباً ما أضيع الأشياء عندما أكون مريضاً..
- هذا يحدث معي أحياناً، تفقد جيب معطفك، قد يكون موجوداً فيه!


وقف ذلك الفتى بهدوء وبدأ يفتش جيوب معطفه هنا، وبتوتر قال: "غير موجود!!" فرددت عليه "سأساعدك في البحث إذاً"
 نظر إلي وقد بدأ يتعرق "لا، لا حاجة لذلك!!، سأبحث عنه بنفسي"  "كما تريد!" بقيت أحدق به وهو يفتش عنه في كل مكان،
 كان ليجده لو لم يكن معي، ياللأسف! ، وقف لبرهه ونظر إليَّ ثم قال:


- أتعلم، آخر مرة استخدمته كان في محاضرة البدنية اليوم..
- أتظن أنك نسيته هناك..
- ربما.. المعذرة سأذهب لسؤال الأمن..
- سأذهب معك إذاً ..
- لا داعي، إنها مشكلتي.. لن أتأخر.
- سأكون بانتظارك ..


ارتدى سوزوكي معطفه الأسود، وخرج مسرعاً من الغرفة وفور أن أغلق الباب توجهت إلى النافذة المتجمدة على الفور، فتحتها بعد جهد جهيد لأسمع صوت تنهد من تحتها:


- يوكي!!
- يــوه! أخيراً خرج إذاً ..
- منذ متى وأنت هنا؟
- منذ ربع ساعة.. هيا لا وقت لنضيعه.. فلا يبدو أنه سيتأخر!!
- معك حق.. سأراقب الممر وأنت ابدأ البحث.. ان طرقت الباب اخرج من الغرفة على الفور
- حسـناً ..


وقفت أمام الباب لأراقب الممر بينما يوكي يتولى مهمته بالبحث عن الأوراق، لم يطل الأمر كثيراً عشر دقائق فحسب لأرى سوزوكي قادماً باتجاهي خائباً، 
طرقت الباب طرقتين واتجهت إلى سوزكي على الفور متصنعاً ابتسامة زائفة:


- كنت في طريقي إليك، لقد عثرت على هاتفك خلف الباب! لا أعرف كيف لم نلاحظه!
- حـ - حقـاً!
- أجل!! ها هو ذا..


مددت له هاتفه، ليتنهد بارتياح:


- جيد، ظننت أني قد فقدته! لا أعلم ما كنت سأفعل بدونه، لابد أن أطمئن أمي خاصة بعدما علمت أني متوعك!


لوهلة شعرت بانقباض قلبي، وحرارة تكتسي جسدي، أهو تأنيب الضمير يا ترى؟! نظرت إلى وجهه المحمر وقلت:


- تبدو شاحباً، لابد أنك مرهق للغاية اليوم، أتعلم... لنكمل الدراسة في وقت لاحق
- لكني قد وعدتك!
- لا عليك.. من الأفضل أن تستريح.. صحتك أهم!


لم أنتظر رده، بل دخلت إلى الغرفة لأجد كل شيء كما كان قبل دخول يوكي، أخذ أغراضي بهدوء، 
ودعت سوزوكي واتجهت فوراً إلى غرفتي "حري بيوكي أن يكون قد حصل على الأسئلة، وإلا سأرتكب جريمة بحقه!"
فتحت باب غرفتي على عجل لأجد يوكي قد استلقى على سريره، يعبث بهاتفه كما هي عادته .. نظر إليَّ .. وابتسم بثقه .. 
لأخرج نفساً من أعماق صدري بارتياح!!





  I love you  Great thenks ~ нαrσυ cнαn

    | Dark storm| | EvilClaw Team |

      ASK.FM   

قديممنذ /19/12/2016, 18:43#3

بسمة أمل

فريق الإشراف

avatar
* ●● رئيس فريق ترجمة المانجا
●● إشراف فئة عآلم المانجا
* عدد المساهمات : 3189
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 395
* الكريستالات : 2
* التقييم : 1641
* البلد : السعودية
* تاريخ التسجيل : 04/06/2013
* مَزاجيّ : يا رب توفيقك
* MMS : 20
*
الأوسمة:
 


http://ask.fm/me3ado0oh

إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الخامس|


I love you
يــوه!! كيف حالكم ميــنا ~ 
بسمة الكسولة قد عادت لهذا القسم بعد غياب  Very Happy
هرمتم من الانتظار أليس كذلك    أعلم أعلم!! 
يحق لكم قتلي أو تعذيبي أو أيـاً كان ما أردتم ..
هذه المرة أقطع معكم وعداً صادقاً بأن يكون موعد الفصل القادم 
يوم الجمعة بإذن الله، فقد أصبح جاهزاً نوعاًَ ما 
وستكون البداية الجنونية فيه، إلى ذلك الوقت ..
استمتعـوا!




I love you I love you I love you I love you I love you



إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! "البداية"
إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الأول|
إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الثاني|
إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الثالث|
إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الرابع|





  I love you  Great thenks ~ нαrσυ cнαn

    | Dark storm| | EvilClaw Team |

      ASK.FM   

قديممنذ /19/12/2016, 19:13#4

Akatsuki

فريق الإدارة

avatar
* ●● قائدة فـريقَ The Hunters
* عدد المساهمات : 122061
* الجنس : انثى
* القطع الذهبية : 284
* الكريستالات : 17
* التقييم : 14224
* العمر : 24
* البلد : الجزائر
* تاريخ التسجيل : 01/12/2008
* مَزاجيّ : الحمد لله
* MMS : 07
*
الأوسمـة:
 


http://www.theb3st.com

إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الخامس|


سابقــا:
 
بســـم الله الرحمـن الرحيــم

و عليـكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآتهـ

أهلا غآليتي بسـمة .. كيـف حالك ؟ إن شاء الله بخيـر

~

أعلي ان أعاتبك اولا أو أن أشكرك أولا ؟ لا .. علي ان أقتلك أولا !

كيف سمح لك قلبك الطيب بتعذيبنــا كل هذه الفترة ؟

أردت عدة مرات أن أطالب بالفصل الجديد >> و فعلتها بالفعل في مدونتي مرات عديدة

لكنك لم تستجيبي أبدا لندائي لدرجة أنني كدت أفقد الأمل هههه

لكن الحمد لله .. ها هو يعود أخيرا .. بسمة الأمل تعيد الأمل إلى قلوبنا و البسمة إلى أفواهنا ~

حقا مضت فترة طويلة ! بعد ان كشفتِ خطة يوكي الجهنمية تركتنا معلقين

و كلنا ( و أنا بالخصوص ) كنا متشوقين لرؤية ما سيفعله ذلك الجليدي ~

أخيرا .. و بعد إنتظار طويل .. هرمنـا بالفعل من أجل هذه اللحظـة !!

إشتقت لأسلوبك البليـغ ، الناضج و الإستثنآآآئي ~

و اشتقت لطريقتـك المثاليـة في الوصف و السرد

ها انا ذي أحظى بفرصة قراءة هذه التحفة الفنية .. أكاد أطير فرحا ~

لكن دعنا من شعوري الآن و لننتقــل للفصل الخارق الذي أراه أمامي !

.

" رفعت تلك البطانية التي أود لو ترافقني إلى آخر هذا العالم "

هههههههههههه أتفهم شعووره XD أمر بهذه المعاناة يوميـا XD

" ههههههههههههههههههه وتويتي أيضًا، كفى يا آلن، أخشى أن يستيقظ، ستقع في مشكلة عويصة حينها! "

ههههههههههههه ذوق يوكي كآوآآآآيي XDDD

و فعلا آلن سيلقى حتفه لو استيقظ يوكي

كأنه يفعل عمدا كل ما يغضبه XD

" بالنسبة لي، أظن أنه شيطان قد دخل عالم الإنس بالخطأ "

وصف دقيق جدا ههههههه

" جلت بناظريَّ قليلا في أرجاء الغرفة، خزانة يوكي المبعثرة، كارثة على تلك الطاولة البسيطة الخاصة بإعداد القهوة،
بطانية ملقاة بإهمال على الأرض، ملابس مبللة مكورة بجوار باب الغرفة،
كل هذا حدث خلال بضع دقائق والمتسبب شخص واحد فقط!! "


آلن ماكينـة فوضـى و مشآآآكل XDDDD

" كل ما عليك فعله هو البقاء هادئاً وستضمن نجاحك من أوسع أبوابه "

ما أجمل هذا النوع من المحاضرات و ما أندرها ~

و فعلا " ليت جميع الأساتذة يتعلمون منه " هههه

روي و يوكي ثنائي رهيب فعلا

و تمكنا من الخروج من الموقف بكل سلاسة

و دون ترك أي دليل خلفهما .. أذكياء XD

وااااه إذن البداية الجنونية ستكون في الفصل القادم !

و يا لفرحتي عندما قرأت أنه سيكون يوم الجمعـة

سأترقب الجمعة و قلبي يتحرق شوقا لقراءة التكملـة

لذا كوني عند وعدك >> و إلا لن نتساهل معك هذه المرة XD

و أعتذر على ردي البسيط .. خططت لكتابة المزيد في الواقع

و التعليق على كل شيء في الفصل

لكني في كل مرة أجد نفسي مندمجة و متشوقة لما سيحدث

و أنسى كتابة التعليق هههه

~

شكــرآ على الفصــل الرآئـع

سلمت أنآآملك | تقييـم + بنــر + هدية بنر في السلايد شو

بإنتظار الفصل القـادم بفآرغ الصبر

في أمــآن الله و حفظـه







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 

 مراقبة هذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)
  • twitter إرسال الموضوع إلى twitter
  • facebook إرسال الموضوع إلى Facebook
  •  google إرسال الموضوع إلى Google
  • digg إرسال الموضوع إلى Digg
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
إن ضُربتَ من الخلف ... فاعلم أنك أحمق! |الفصل الخامس|
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لا تعمل في الموضوع أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة