الرئيسيةاليوميةالمنشوراتبحـثس .و .جالأعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الإيمان بضعٌ وستون شعبةً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

زهرة الامل


avatar

عدد المساهمات : 355
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 10
الكريستالات : 1
التقييم : 4
البلد : اليمن
تاريخ التسجيل : 21/09/2017
MMS : 02
الأوسمة:
 


#1مُساهمةموضوع: الإيمان بضعٌ وستون شعبةً   21/10/2017, 18:49


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم " الإيمان بضع وسبعون شعبة فأفضلها قول: لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق " ، والحياء شعبة من الإيمان )) . ) رواه مسلم 

الشرح : 

في هذا الحديث بيان أن الإيمان الشرعي اسم لمعنى ذي شعب وأجزاء له أدنى وأعلى ، والاسم يتعلق ببعضها ، كما يتعلق بكلها ، والحقيقة تقتضي جميع شعبه ، وتستوفي جملة أجزائه ; كالصلاة الشرعية لها شعب وأجزاء ، والاسم يتعلق ببعضها ، والحقيقة تقتضي جميع أجزائها وتستوفيها . فهو تشبيهٌ للإيمان وخصالهِ بشجرةٍ ذاتِ أغصانٍ متشعبة لا تتكاملُ ثمرتُها إلا بتكامل أغصانها و شُعبها " ويدل عليه قوله - صلى الله عليه وسلم " الحياء شعبة من الإيمان " أي إحدى شُعب الإيمان ، و قد تزول شعبة أو أكثر ويبقى اسم الإيمان ولكن يقال ناقص الإيمان وغيرهُ أتم ايماناً منه ، كالشجرة قد يزول منها غصن أو أكثر ويبقى اسم الشجرة ولكن شجرة ناقصة وغيرها أتم منها وفيه : إثبات التفاضل في الإيمان ، وتباين المؤمنين في درجاته . 

قال القاضي عياض : البضع والبضعة بكسر الباء فيهما وفتحها هذا في العدد ، فأما بضعة اللحم فبالفتح لا غير . والبضع في العدد ما بين الثلاث والعشر . وقيل : من ثلاث إلى تسع . 

وأما الشعبة فهي القطعة من الشيء فمعنى الحديث : بضع وسبعون خصلة . 

وقد تقدم أن أصل الإيمان في اللسان التصديق ، وفي الشرع تصديق القلب واللسان . وظواهر الشرع تطلقه على الأعمال كما وقع هنا ( أفضلها لا إله إلا الله ) ، وآخرها ( إماطة الأذى عن الطريق ) ، وقد قدمنا أن كمال الإيمان بالأعمال ، وتمامه بالطاعات ، وأن التزام الطاعات وضم هذه الشعب من جُملة التصديق ، ودلائل عليه ، وأنها خُلق أهل التصديق فليست خارجة عن اسم الإيمان لا لساناً ولا شرعاً . وقد نبه - صلى الله عليه وسلم - على أن أفضلها التوحيد المتعين على كل أحد ، والذي لا يصح شيء من الشعب إلا بعد صحته . وأدناها ما يتوقع ضرره بالمسلمين من إماطة الأذى عن طريقهم . وبقي بين هذين الطرفين أعداد لو تكلف المجتهد تحصيلها بغلبة الظن ، وشدة التتبع لأمكنه . وقد فعل ذلك بعض من تقدم . وفي الحكم بأن ذلك مراد النبي - صلى الله عليه وسلم – صعوبة ولا يقدح جهل ذلك في الإيمان إذ أصول الإيمان وفروعه معلومة محققة ، والإيمان بأن هذا العدد واجب في الجملة . 

وذكر أبو حاتم - رحمه الله - أن رواية من روى بضع وستون شعبة أيضا صحيحة ; فإن العرب قد تذكر للشيء عددا ولا تريد نفي ما سواه . 

قوله : ( والحياء شعبة من الإيمان ) وفي الرواية الأخرى ( الحياء من الإيمان ) وفي الأخرى ( الحياء لا يأتي إلا بخير) وفي الأخرى ( الحياء خير كله أو قال كله خير ) . 

قال الإمام الواحدي - رحمه الله - تعالى : قال أهل اللسان الاستحياء من الحياة ، واستحيا الرجل : من قوة الحياة فيه لشدة علمه بمواقع العيب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marafe-aleman.forumegypt.net/

Akatsuki

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ The Hunters
●● محاربة فـريقَ المحاربين
عدد المساهمات : 131417
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 688
الكريستالات : 27
التقييم : 17661
العمر : 24
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
مَزاجيّ : الحمد لله
MMS : 09
الأوسمـة:
 


#2مُساهمةموضوع: رد: الإيمان بضعٌ وستون شعبةً   21/10/2017, 18:59


شكرآ لكـ

بانتظار كل جديد منكـ







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com

1SCO


avatar

عدد المساهمات : 70
الجنس : ذكر
القطع الذهبية : 5
الكريستالات : 1
التقييم : 2
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 20/10/2017

#3مُساهمةموضوع: رد: الإيمان بضعٌ وستون شعبةً   22/10/2017, 22:42


لا جديد سوى رائحة التميز
تثور من هنا ومن خلال هذا الطرح
الجميل والمتميز ورقي الذائقه
في استقطاب ما هو جميل ومتميز
تحياتى لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإيمان بضعٌ وستون شعبةً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
إذا وجدت وصلات لا تعمل أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
الإيمان بضعٌ وستون شعبةً
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Best :: مساحات حرة :: ●● إسلاميـات-
انتقل الى: