الرئيسيةاليوميةالمنشوراتبحـثس .و .جالأعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول


إعلانك هنا كبير إعلانك هنا إعلانك هنا

شاطر | 
 

 [ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

وعامووَ

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ المحاربين
عدد المساهمات : 44490
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1688
الكريستالات : 25
التقييم : 8249
العمر : 21
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 30/12/2013
سبحان الله
31
الأوسمة:
 


#1مُساهمةموضوع: [ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر   5/7/2018, 11:00









[ على مشارف الموت ]

المؤلف \\ وعامووَ

التصنيف \\ طبي، شريحة من الحياة، مدرسي

النوع \\ مستمرة

عدد الفصول \\ غير محدد

~

الجملة البادئة بـ | - و " | هذه حوار

الجملة البادئة بـ | ~ | فهي كلام في قرارة النفس وأحيانًا وصف لنبرة الصوت

البقية إما سرد أو وصف .. استمتعوا ~



[ الفصل الثالث ]

تفاجأتُ حقًا عندما علمت أن أخي قد إلتحق بكلية الطب، لقد ظننته سيصبح محاميًا وربما شرطي حسب رغباته.. كنتُ متأكدًا من ذلك.

علمت بعدها أنه بالفعل كان ينوي أن يُصبح محاميًا، لكن أبي أخبره بأن يصبح طبيبًا فلم يسطع رفض ذلك..

~

سألتهُ 
-"أليس الطب مرهقًا؟!"

أجاب عبدالله بهدوء 
-"لا أعلم! لكنني سمعت أنه خمسة أعوام"

قلتُ بعنف قليل 
-"هل تريد الإنتحار؟، ستكون جثة هامدة قبل أن تتخرج.."

ببرودةٍ قال 
-"من يعلم..، لكن! ها أنا بصدد مغامرة جديدة"

أضاف بشغف 
-"لن أعرف مالم أجرب"

قلتُ بقوة 
-"يُمكنك الرفض، أبي لن يقول شيء!!"

لكنه فاجأني بردهِ 
-"لقد إتخذت قراري بالفعل يا زين، فات الآوان على التراجع"

صرختُ فيه قائلًا 
-"ألا تفهم؟ أنت ستفني شبابك بتلك الطريقة.. ستبقى عاكفًا أمام الكتب طوال اليوم،

وإن حصلت على عطلة فستذهب في التحضيرات للجامعة.. أنت تقتل ذاتك!
"

وضع رأسه على المكتب و قال بينما ينظر لي  -
"لاداعي للحكم على الأشياء بتسرع، أراهن

أنك ستلحق بي ذات يوم
" أنهى جملته بابتسامة ماكرة..

داهمتهُ قائلًا 
-"سأصبح مهندسًا.. معماريًا!"

عقب ببرود 
-"جيد، بالتوفيق"

~

تلك كانت آخر محادثة حظيت بها مع عبدالله. قبل أن يسرقه الطب منا، و قبل أن يتسلم الله أمانته.



لقد كان محقًا فها أنا قد لحقتُ بهِ.. كان حديثي مؤلمًا، فهاهو جثة هامدة.. كيف تمالكتُ نفسي طوال تلك الأعوام؟،

كيف أستطعتُ الدراسة من كتب لطالما حَمِلتْ داخلها رائحة أخي و حفظت خط يداه!

كيف أستطعت التخرج من ممراتِ قد حُفر فيها خطوات أخي الغير مكتملة.

عندما كان يسألني الناس لماذا أنا هُنا؟ كنتُ أجيبهم  :
"أريد اللحاق بجثة أخي" ظنًا مني أن الطب قد كان داء أخي،

و أنني أصبت بهِ و قد حانت نهايتي.

لم أعرف إلا قريبًا أنني كنتُ هنا لأجل أداء واجب مهم، تجاه تلك الأرواح و تجاه أخي

~

{ في المشفى }

عندما توفي عبدالله، ثارت حفظيتي أردت تحطيم كل شيء، و مقابلة المدير و محاسبته قضائيًا على تلك النتيجة.. لكن،

أبي كان هادئًا و قد منعنا من الغضب لأجله، قال "لقد مات، كل ما سنفعله هو مضيعةٌ للوقت، 



علينا الآن التركيز على جنازته أفضل"

بقي زياد مع أمي يهدئها تارة، و أخرى تبكي روحه معها، لم يزعجني شيء بقدر كونهم جعلوا أمي تعاني آلم الفقد و أي فقد هذا؟

إنه وليدها! أوليسوا هم أصحاب المثل الشهير 
"لا شيء يُضاهي مكانة الطفل لدى أمه"؟

~

ذهبت مع أبي لجلب تصريح الدفن و التحضير لكل ذلك، بينما كنا نسير في إحدى الممرات قابلنا

طبيب الأشعة 
"سامي" يهم بأعطائنا إياها، أوقفه أبي قائلًا "نشكر حسن تعاملك،

لكنها أصبحت بغير أهمية.. لا فائدة من أشعة مات صاحبها
" 

تابعنا المسير، ~لماذا لاتنتهي تلك الممرات!!، و كأنها أطول بفعل الآلآم التي تختزنها،

و صرخات الروح، و نزاع بين الموت و الحياة، و أنين مرضى فتك بهم المرض.. كُل ذلك

يجعل الممرات طويلة للغاية، حتى تكاد تأن معهم من شدة ما تشعر بهِ و تنتهي مشاعرك في نهاية الممر..~

وصلنا إلى المكتب، لكنهم رفضوا إعطاء لنا تصريح الدفن..

بينما كان أبي يستفسر حول ذلك، دلف إلى الداخل رجلٌ عجوز، خمنت أنه يبلغ عقده الأربعين،

شعرٌ أبيض و عينان سوداوتان تحدث بلباقة ماكرة 
"لايمكن لهذا المريض الخروج من

المشفى، حتى وإن كان جثة.. هامدة، هناك كلية مسلوبة، و لن يتحرك جسده حتى نكتشف متى وأين سُلبت..
" 

أنفعلتُ قائلًا 
-"سندفن أخي مهما تطلب الأمر، تصريحكم هذا يُمكنكم حرقه..

لسنا بحاجة إليه، و تحقيقكم الزائف هذا لندعه للأيام تقرر النتائج.. حتى ذلك الوقت سيكون أخي تحت

التراب، أتفهمون؟!
"

تحدث الرجل الجالس على المكتب إلى الرجل الآخر قائلًا : -
"عماد، لابأس سنستكمل التحقيق بعد جنازة الفتى.." 

سحبني أبي بقوة وهو يرمقني بتلك النظرات التي تقول 
"يكفي هذا، لندفن أخاك"

~

دفنا عبدالله، أتى الكثير للتعازي، معظمهم من كلية الطب.. الفرقة الثالثة.

أستمر العزاء لثلاثة أيام ثم استكملنا حياتنا و في داخلنا فجوة..

~

{ على الجانب الآخر }

أحد الأشخاص 
-"كادوا أن يكتشفوا أمرنا، حمدًا لله لقد تخلصنا من الفتى.."

شخصٌ آخر 
-"لا تتعجل يا سامي! لازالت أمامنا حالات أخرى"

أكمل سامي حديثه قائلًا 
-"ألم تكن تلك فكرتك يا عِماد؟ أنظر إلى شجعك أين أوصلنا!!"

ردّ عماد 
-"و أنظر إلى ما ترتديه وما تأكله، شجعي هو من أوصلك لهذا النعيم،

ثم إنني لا أسميه شجع بل تجارة.. تجارة بالأعضاء البشرية.
" أنهى جملته بابتسامة ساخرة.

أجاب سامي بتردد -
"إن إستمر ذلك فسينتهي بنا المطاف في السجن"

~

[ في إحدى المكاتب ]

تحدث المدير 
-"هل قدمتم الأوراق المطلوبة للشرطة؟"

أحد العاملين 
-"نعم سيد عاصي، لقد كلفنا ذلك مئة ألف -100 ألف- من المال!"

أجاب بتفاخر وهو يضحك 
-"وهل تعد المئة ألف عددًا وسط الملايين؟ لاعليك لنعتبرها مثل حَسنة ..،

ما نكسبه من تجارة المشفى أكبر بكثير مما كنا نتوقع، لقد أصبحنا في مستوى

آخر بفعل سرقة الأعضاء و التجارة فيها
"

شخصٌ آخر 
- سيد عاصي "بالفعل، لهذا علينا أن نحافظ على سمعتنا،

و أن ننفق بعض الأموال حتى تختفي تلك الأنظار من علينا..
"

~

[ في مكتب الطبيب عماد ]

أحد الأشخاص 
-"هل علينا إحصاء كُل عملية نقوم بها!، ذلك مزعج للغاية!"

أجاب عماد 
-"يُمكنك العمل بصمت.."

يتمتم مع ذاته بصوتٍ عالٍ 
"خمس عمليات سلب كُلى هذا الشهر، سبع عمليات سرقة أجزاء من الكبد أجريت خلال أسبوع..،

لقد قمنا بالكثير خلال هذا الشهر، كانت الحالات كثيرة و

كانت فرصتنا جيدة.. ألا توافقني الرأي يا عماد؟
"


معلومة طبية // كتب:


الكبد يتجدد تجدداً تاماً كل أربعة أشهر؟ كل أربعة أشهر كبدك جديد طوال العمر المديد لخطورته،

إن أسرع نمو للخلايا في جسم الإنسان خلايا الكبد, لو جاء طبيب جراح, واستأصل بمبضعه أربعة أخماس الكبد،

لأعاد الكبد بناء نفسه في ستة عشر أسبوعاً، والشيء الذي لا يصدق أن خمس الكبد

وحده يكفي لأداء الوظائف، لأنه ليس في خلايا الكبد تخصص، كل خلية من خلايا الكبد تقوم بخمسمئة وظيفة،

هناك تجانس في الوظائف، وليس هناك تخصص، إذاً : خمس الكبد يكفي لأداء وظائفه،

وأربعة أخماس الكبد من قبيل الاحتياط، وهذا من فضل الله علينا.




إنفعل عماد غاضبًا وهو يقول  
-"أخبرتك يا سامي أن تعمل بصمت!" 

أجاب سامي
-"أنفقت المشفى مليون تحت بند الرشاوي و حماية عملياتها، بالمقابل ربحت مئة مليون في الأشهر الثلاثة السابقة،

اختلست أيضًا بعض الأموال تحت بند الضرائب و الوحدة العلاجية والخدمات الصحية،

بأعداد تقدر بخمسة ملايين ونصف خلال أربعة أشهر،

خلال هذا الشهر بالتحديد، قدرت العمليات السوداء بـ خمس

و ثلاثين عملية سرقة أعضاء بشرية، تم عشرة منها على جثث رفضت المشفى إخراج تصاريح دفن لهم بحجة التأكد من

الأوراق و ثم فعلوا فعلتهم تلك.
"

~

الفصول السابقة ::

[ الفصل الأول ] على مشارف الموت || مِخلب الشر
[ الفصل الثاني ] على مشارف الموت || مِخلب الشر



التدقيق \\ @جُوري

التأليف \\ وعامووَ < برآآآآ








مهمآ كآن الشخصُ قويًا لآبد ان يَضعُف عند نقطة مآ ..
مآلم يصبح أقوى عبر ضعفه، فأن الضعف سيتمكن منه ويصبحُ شخصًا ضعيفًا .



شكرًا طيش على التصميم ~



Dark Storm - لا أحادث الفتية ~ معي الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل

Juvia Lockser

فريق الترجمة
avatar

●● مترجم + مبيض مانجا
عدد المساهمات : 1051
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 495
الكريستالات : 2
التقييم : 312
العمر : 15
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 01/05/2018
أشرب قهوة
01


#2مُساهمةموضوع: رد: [ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر   5/7/2018, 15:58


القصة فيها حماس كتيير 
شكرا لك ^^






شكرا جزيلا أكا تشان علي الهدية الرائعة  I love you 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل

Akatsuki

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ The Hunters
●● محاربة مخضرمة - المحاربين
عدد المساهمات : 144336
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1980
الكريستالات : 48
التقييم : 22789
العمر : 25
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
35
الأوسمـة:
 


#3مُساهمةموضوع: رد: [ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر   11/7/2018, 18:23


بسم الله الرحمـن الرحيـم

السـلام عليـكم و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ بالمبدعة ويمي ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

الطب 5 أعوام فقط عندكم ؟ جميل ..

عندنا 7 أعوام .. و الاختصاص قد يمتد لـ 3 أو 4 سنوات أخرى

عبد الله طيب جدا بخضوعه لرغبة والده هكذا ^^

كما أن الطب رائع و ربما سيستمتع به لاحقا ~

داهمتهُ قائلًا -"سأصبح مهندسًا.. معماريًا!"

ههههههه كاوايي .. الهندسة 5 سنوات أيضا XD

و في النهاية درس الطب هو الآخر ~

لكن لا أصدق أنهم تجاوزوا مشكلة الكلية و دفنوه بتلك السرعة ..

كان عليهم التحقيق أكثر و سحب المتورطين بأي ثمن !

سامي و عماد هما المجرمان هاه .. الحقيران .. خاصة عماد !

" أنظر إلى شجعك "

جشعك *

+ حتى المدير متورط ! يا له من مستشفى فاااااسد

الكبـد فعلا عضو فعال و يبين لنا عظمة الخالق في خلقه ~

يقال أن 30 % من الكبد تكفي لأداء الوظائف

و بالفعل تتجدد خلاياه بسرعة كبيرة

المعلومة المفصلة إضافة جميلة =)

احصائيات المشفى فظيعة ..

الأحداث بدأت تتضح أكثر و القصة زادت حماسا

متشوقة للتكملة !

~

شكـرا على الفصل الرائـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه








شكرا ρяσмρτσ:
 



[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com

Sweetnar

فريق الترجمة
avatar

●● مترجم + مبيض مانجا
عدد المساهمات : 211
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 272
الكريستالات : 2
التقييم : 151
العمر : 19
البلد : ليبيا
تاريخ التسجيل : 14/11/2017
أذاكر
26

#4مُساهمةموضوع: رد: [ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر   13/7/2018, 16:04


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته~


ما شاء الله القصة إبداع و روعه، أنا لا أحد لأنتقد اي شيء فيها لأنه لا يوجد شيء لينتقد من الأساس... 




أنا رسامة عادة إنمي fanart وغيرهم، كنت أتمني أن أرسم غلاف لروايتك، لكن الظروف و ما أقول أنا محترفة و أي شيء ...... المهم 




واصلي كتاباتك المشوقة و ننتظر منك كل شيء جديد. ❤️

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Memo chan

فريق الترجمة
avatar

●● مبيض مانجا
●● محاربة في فـريقَ المحاربين
عدد المساهمات : 296
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 454
الكريستالات : 1
التقييم : 191
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 09/10/2017
أشرب قهوة
05



#5مُساهمةموضوع: رد: [ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر   28/7/2018, 02:50


السلام عليكم ورحمة الله
~
القصة ازدادت إثارة  

"لقد مات، كل ما سنفعله هو مضيعةٌ للوقت، علينا الآن التركيز على جنازته أفضل"

تباً لك ماتقوله الآن أنك لن تأخذ حق ابنك. أين المضيعة في أخذ حقه؟

-تنهيدة- هذا الأب مستفز لدرجة كبيرة ومثير للشفقة.

الكثير من المال والكثير من الخطايا 

أين سيذهب مثل هؤلاء الأشخاص من الحساب 

إن لم يُعاقبوا في الدنيا فالآخرة تنتظرهم

في انتظار الفصل القادم بفارغ الصبر  

في أمان الله~

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Natsu Deven


avatar

عدد المساهمات : 16
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 5
الكريستالات : 1
التقييم : 4
العمر : 23
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 10/06/2018
تحيا العطلة
02

#6مُساهمةموضوع: رد: [ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر   28/7/2018, 03:46


اعجبتني الرواية حقا 
احب الروايات ذات الافكار المبتكرة ولو كلنت بسيطة 
واعجبتني الخلفية 
هل استطيع ان اسأل كيف احصل على مثلها او كيف اصنعها 
فأنا عضو جديد انضممت منذ بضعت ايام فقط 
و لا املك خبرة كافية في استخدام المنتديات فأتمنى ان توجهوني 
وارغب بطرح روايتي وتدويناتي المتواضعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
إذا وجدت وصلات لا تعمل أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ الفصل الثالث ] على مشارف الموت || مِخلب الشر
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Best :: أقـلام صآخبـة :: ●● روايات بأقلامنـا-
انتقل الى: