الرئيسيةاليوميةالمنشوراتبحـثس .و .جالأعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول


إعلانك هنا كبير إعلانك هنا إعلانك هنا

شاطر | 
 

 [The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

HazuChan

فريق النيابة
avatar

●● مترجم + مبيض + محرر مانجا
عدد المساهمات : 5559
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 2563
الكريستالات : 9
التقييم : 2671
العمر : 17
البلد : البحرين
تاريخ التسجيل : 17/12/2015
أخطط
02
الأوسمة:
 


#1مُساهمةموضوع: [The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة   15/8/2018, 23:13



يملك الجميع مخاوفاً. البعض يخاف حلكة الظلام، البعض يخاف الوحدة، البعض يخاف الفشل. 
لكن ما أخافه أنا ليس شيئاً يمكن أن يتدارك بإشعال شمعة، أو بأن أبقى مع أحد قريب مني، 
أو حتى أن أبذل جهدي كي لا أفشل. أنا أهاب من أن لا أملك القدرة على أن أكون أماً. 
قد يقول البعض بأن هذا ليس شيئاً يُخاف منه، لكنني أختلف في ذلك. 
أنا أحب الأطفال منذ صغري، و دائماً ما كنت أرجو أمي لتسمح لي بأن أحمل الرُضّع. 
رؤية رضيع بين يدي تجعل قلبي ينقبض، و لا أحتاج لأن أتحدث عن المشاعر التي تجتاحني 
عندما يحتاج ذلك الرضيع قبضته كلها ليمسك بخنصري.. ذلك يجعلني سعيدةً حقاً.
بالطبع بعض الأطفال مزعجين لكنني أعجز عن فهم من يكرههم. 
المسؤولية التي ستصير على كاهلك مخيفة حقاً، لكن فكرة أنك ستُحرم من 
هذه الهبة فظيعة حقاً!
بقى هذا هاجساً لي حتى تزوجت. مرت ثلاث سنوات على زواجي لكنني لم أرزق بجنين
إلا في السنة الرابعة من زواجي. 
لا أحتاج أن أصف لكم الفرحة التي غمرتني، خصوصاً و أني أنتظر هذه اللحظة منذ أن كنت 
في الثانية عشر من عمري!
 كنت حذرةً للغاية في كل تصرفاتي، لا أحمل ما هو ثقيل، لا أغضب كي لا يؤثر ذلك سلباً 
على روحي الثانية، 
منعت زوجي عن التدخين في المنزل، و طلبت من والد زوجي أن لا يُدخن بقربي أيضاً. 
أردتُ أن يولد هذا الطفل سليماً مئة بالمئة. تلك الفرحة لم تتلاشَ حتى مع 
غثيان الحمل و تعبه. 
و على الرغم من كل المشقات التي كانت تواجهني إلا أنني رفضت أن يؤثر أي شيءٍ سلباً
على ما 
سيزيد من سعادة حياتي.
مرت الأشهر التسعة بلمح البصر حتى أتى اليوم الذي سقط مني فيه كأس الماء بسبب 
ألم التقلصات التي أتتني. 
نُقلت للمستشفى على عجلٍ من أجل الولادة، لا أعرف إن كنت في وقتها أشعر بالألم الذي 
يكاد يقتلني أم أنني كنت أشعر بالفرحة لأنني سأصبح أماً أخيراً!
كنتُ أعرف أنني سأنجبُ ولداً، لكنني فوجئت في غرفة الولادة بصوت الطبيبة و هي 
تقول لي: مبارك، ابنتك سليمة معافاة!
للحظة لم أشعر بأي شيء، كل شيء اختفى. كنتُ أرى طفلتي فقط و هي بين يدي الممرضة 
تصرخ من ألم دخول الهواء لرئتيها الصغيرتين. كانت صغيرة جداً، كان رأسها بحجم قبضة يدي 
و ربما أصغر. 
قطعت الطبيبة حبل أفكاري و هي تقول: استعدي لولادة الطفل الآخر. 
توأم؟ لم يُخبرني أي أحدٍ بأنني رزقت بتوأم! كان ألم الطفل الآخر أقل من سابقته. 
لم أكن أفكر بالألم وقتها، 
كنتُ أفكر كيف أن سعادتي قد أصبحت ضعفاً. 
كنت أفكر كيف أنني حصلت على طفلين. 
كنت أفكر كيف أن حلمي تحقق أخيراً. 
كنتُ أفكر كيف ستكون ردة فعل زوجي عندما يعرف بأنه أصبح أباً لتوأم!
قطع أفكاري صراخ طفلي الآخر. هاهو ابني الذي أخبروني عنه، هاهو الذي سيحمل اسم العائلة، 
هاهو الذي اشترى له الكل هدايا من كل صوب و مكان. أخذته الممرضة لتنظفه، بينما أغلقت 
أنا عيني متعبةً.
فتحت عيني اليوم التالي لأرى العديد من الأسلاك و الأنابيب على جسدي. 
أزلت قناع التنفس و أنا أسمع صوت جهاز نبضات القلب. رأيت الممرضة التي التفتت لي 
ما إن سمعت صوتي، لم أفهم كلمة مما قالته قبل أن تخرج من الغرفة مسرعة. 
هل أغمي علي بعد أن أنجبت توأمي الملائكي؟
دخلت الطبيبة للغرفة و قامت بفحص بعض الأشياء التي لا أعرف ما هي، 
ثم سألتني عن آخر شيء أتذكره. لم أكن أعرف بأن الولادة تؤثر على الذاكرة هكذا، 
لكنني أخبرتها بأنني أتذكر ولادة طفليّ ثم إغماض عينيّ. 
كتبت بعض الأشياء على الورقة التي كانت تحملها ثم خرجت. 
بعد نصف ساعة تقريباً عادت الطبيبة و معها زوجي، كانت يده ملفوفة بشيء ما،
لم أعرف ما هو.
قالت لي الطبيبة بأنه في طريقنا للمشفى من أجل أن ألد ارتطمت بنا شاحنة مسرعة 
و سببت حادثاً شنيعاً نقلوني أنا و زوجي على إثره للمشفى بسرعة ليصدموا بأن الجنين 
الذي بداخلي قد أزهقت روحه. لم أصدق ما قالته، كانت كذبة غبية، نظرت لزوجي 
ثم ليده التي كانت ملفوفة بالضمادات، 
ثم لرأسه الذي كان مجروحاً. طلبت رؤية ملاكيّ مرة أخرى، 
لكنهم قالوا لي بأن الجنين الذي كنت أحمله بداخلي قد أجهض. 
بعدها اجتاحت عقلي مشاهد قدومنا للمشفى، كان زوجي يقود و أنا بجانبه، و فجأة 
رأينا أنواراً قادمة من مفترق الطرق 
جعلت سيارتنا تطير في الهواء ثم تهوي على الأرض قاتلةً جنيني معها.
هل تتخيلون قلبي الذي اعتُصر عندما تذكرت هذا؟ 
هل تتخيلون أن حُلمي سُلب مني قبل دقائق من تحقيقه و بُدل بأسوأ مخاوفي؟ 
هل تستطيعون أن تتصوروا حال قلبي و أنا قد فقدت طفلي قبل أن أراه؟ 
أنا ذاهبةٌ لابني، لن أسمح لأي أحد بأن يحرمني منه.
أنا قادمة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hazuyachan.blogspot.com/

جُوري


avatar

عدد المساهمات : 1318
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 120
الكريستالات : 1
التقييم : 905
العمر : 21
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
متقهوي
30
الأوسمة:
 


#2مُساهمةموضوع: رد: [The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة   26/8/2018, 20:11


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك هازو تشان

اوه اهذه المرة الاولى لي في قراءة كتابتك

اقتباس :
يملك الجميع مخاوفاً. البعض يخاف حلكة الظلام، البعض يخاف الوحدة، البعض يخاف الفشل.
لكن ما أخافه أنا ليس شيئاً يمكن أن يتدارك بإشعال شمعة، أو بأن أبقى مع أحد قريب مني،
أو حتى أن أبذل جهدي كي لا أفشل.




عبارة بليغة جدا راقت لي

اقتباس :
بالطبع بعض الأطفال مزعجين لكنني أعجز عن فهم من يكرههم. المسؤولية التي ستصير على كاهلك مخيفة حقاً، لكن فكرة أنك ستُحرم من
هذه الهبة فظيعة حقاً!




بالفعل انا احب جميع الاطفال حقا I love you

اقتباس :
لا أعرف إن كنت في وقتها أشعر بالألم الذي
يكاد يقتلني أم أنني كنت أشعر بالفرحة لأنني سأصبح أماً أخيراً!




جملة لطيفة

-

يالله

نهاية القصة اصابتني بالقشعريرة

قصة مؤلمة كثيرا

لكنها تعلمنا درسا غاليا وهو كم ان الاطفال نعمة كبيرة من الله

اسلوبك رائع جدا يا عزيزتي في الكتابة

سوف اتابع كتاباتك دائما

اتعلمين الهيدر والخلفية والفوتو ابدعت فيهم بشدددددة

ومعبرون جدا عن معنى القصة المؤلم

سلمت يداك

تم التقييم وردة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بسمة أمل

فريق النيابة
avatar

●● رئيس فريق ترجمة المانجا

عدد المساهمات : 5315
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 2297
الكريستالات : 12
التقييم : 3026
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 04/06/2013
أشرب قهوة
38
الأوسمة:
 


#3مُساهمةموضوع: رد: [The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة   29/8/2018, 12:27


السلام عليكم ورحمة اللهه وبركآته .. 
كيف حآلكِ هازو -تشين؟
أسأل الله أن تكوني في أفضل حآل 


زيارة موفقة لقسم الكـتابة 
أعشق قراءة القصص القصيرة .. وأعلم كم من الصعب كتابتها 
فإيجاد فكرة ذات عقدة تنتهي في صفحة أو صفحتين أمر معقد للغاية
ولكنكِ أبدعتِ مع ذلك في كتابة قصتكِ 
بالرغم من النهاية الحزينة إلا أنـها تظل قصة معبرة 
ذات مشاعر واضحة ~ تحبين الأطفال صحيح؟ Very Happy I love you


استمتعت حقًا بقراءة قصتكِ 
شكرًا جزيلًأ على طرحك المميز 
تم التقييم  I love you







      ويمي .. شكرًا على الهدية الأنيقة 


    | Dark storm| | EvilClaw Team |

      ASK.FM   


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ask.fm/me3ado0oh

EliF

فريق إشراف الأقسام
avatar

●● إشراف روايات بأقلامنـا
عدد المساهمات : 65
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 5
الكريستالات : 0
التقييم : 45
البلد : المغرب
تاريخ التسجيل : 26/02/2018
01

#4مُساهمةموضوع: رد: [The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة   5/9/2018, 19:56


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت القصة وأعجبتني كثيرا لكن بصراحة النهاية فاجأتني
لو أنهيتها بدون حادث سير لكان أفضل ، ولكن لكل واحد منا له نظرته الخاصة
أسلوبك جميل في الكتابة وحتى الطقم زاد من جمالية القصة
واصلي الكتابة فلك أسلوب جميل .
تحية طيبة I love you

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Akatsuki

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ The Hunters
●● محاربة مخضرمة
عدد المساهمات : 145037
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1191
الكريستالات : 50
التقييم : 23061
العمر : 25
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
23
الأوسمـة:
 


#5مُساهمةموضوع: رد: [The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة   6/9/2018, 18:28


بسم الله الرحمـن الرحيـم

السـلام عليـكم و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ بالمبدعة هـازو ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

مضت فترة طويلة لم أقرأ فيها كتاباتك - غير التقارير -

نحن محظوظون بقراءة قصتك القصيرة هذه ~

قبل أن أعلق عن المحتوى فدعيني أعلق على الطقم

فهو فعــلا جمييل جدا و أبدعتِ في جعله مترابطا هكـذا ~

أما القصة .. فلطالما كانت قصصك تعكس شخصيتك و أفكآرك العميقـة

و بعد أن قرأنا ما كتبتـه في مدونتك أيضا فقد اتضحت خبايا هذه القصة أكثر

بالفعل .. الجميـع يملك مخاوفا .. حتى لو لم يظهرها للعيان فهي مكنونة في داخلـه

و مهما حاول تغطيـة الأمر و تجنب الحديث عنه فهذا لا يعني أن تختفي تلك المخاوف

ليس قبل أن يواجهها و يحللها منطقيا على الأقل ~

إذن أنتِ .. أو بطلتك بما أننا في القصة الآن .. تخاف من العقم ؟

هممم .. أن لا تكوني أما .. فعلا جميعنا فكرنا بالأمر مرة واحدة على الأقل

لكن شخصيا لم يكن ذلك أبدا أمر يخيفني .. ربما لأنني لا أستطيع تخيل آثاره طالما لم أواجهه بشكل مباشر

لنركز على القصة على أية حال .. تفكير البطلة كاوايي ههههه

حتى تصرفاتها أثناء الحمل هههه .. نوعا ما تذكرني بما تقصه علي أمي

فهي لم تحمل إلا بعد 3 سنوات من زواجها .. و كانت عائلة أبي دائما تزعجها قبل ذلك

للأسف ابنتها الأولى ( التي هي أختي الكبرى من المفترض ) توفيت أثناء الولادة

ثم بعدها بسنتين أتيت أنا .. و لطالما قالت أمي أن الأمر أفرحها لدرجة لا يمكن تصورها

" لا أعرف إن كنت في وقتها أشعر بالألم الذي
يكاد يقتلني أم أنني كنت أشعر بالفرحة لأنني سأصبح أماً أخيراً!
"

لا ستشعرين بالألم و ستنسين تلك الفرحة ههههه

صديقتي عندما ذهبنا لزيارتها بعد الولادة نصحتنا بعدم الولادة أبدا ههههههههههه

قالت أنها رأت الجحيم أثناء الولادة و تمنت الموت حتى خخخخخ

- لا أقصد إخافتكم لكن بما أنها أخافتني فأردت أن أنشر الأمر لنخاف جميعا معا >> برا XD -

" كانت صغيرة جداً، كان رأسها بحجم قبضة يدي و ربما أصغر. "

كآوآآآآآيي ~

هييييه .. توأم إذن .. حقا ؟ و كيف لم تعرف ذلك مسبقا ؟

أعرف أن ذلك يحدث أحيانا بأن يخطئوا في جنس المولود

لكن وجود توأم بدل طفل واحد و يخطئوا في التشخيص أمر نادر جدا ..

على كل .. مبارك على سعادتها المضاعفة XD

هواااه .. هازو تبآ لك .. كل ذلك كان مجرد حلم إذن ؟

و طفلها الحقيقي مات ؟؟؟ آآآخ يا لك من سآآآدية شريرة !

كيف أنهيتِ القصة بهذه الطريقة الشنيعـة هاه !

على كل .. كانت فكرة شريرة لكنها مفاجئة و مميزة

رغم أن النهاية غير لطيفة أبدا .. و أتوقع ان الطقم يشرحها بالتفصيل

لكن هذه الغبـية ان انتحرت فلن ترى طفلها أبدا لأنها ستنتهي في جهنم =)

لنأمل أن يساعدها زوجها في تجاوز تلك الفكرة الحمقاء

+ بما أنها حملت مرة فيمكنها أن تحمل مجددا ~

لعل المرة القادمة يكون فيها خير و تنجب طفلا سالما معافى

أما إن هربت الآن من الواقع فلن ترى طفلها و لا أي أطفال آخرين

المهم .. كانت قصة جميلة .. كان التعبير فيها من مستوى متفوق

استمتعت بقراءة القصة ~ أبدعتِ !

~

شكـرا على الموضوع الرائـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com

Fever

كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6904
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 25
الكريستالات : 1
التقييم : 645
البلد : الإمارات
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
سبحان الله
04
الأوسمة:
 


#6مُساهمةموضوع: رد: [The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة   6/9/2018, 20:26


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصة أو خاطرة جميلة جدا.
قرأتها وأعجبتني خصوصا وأنها تتحدث عن الأمومة:
من أكثر الأمور التي نتطلع لها بخوف وشوق معا!
أما القصة فهي متقنة من حيث الأحداث والحبكة والتسلسل
وأعجبني تعبيرك لوصف الألم في آخر السطور
والتشبيهات المجازية المستخدمة.
ْْلا تحرمينا من جديدك،
شكرا 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
إذا وجدت وصلات لا تعمل أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[The Hunters] طفلي.. | قصة قصيرة
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Best :: أقـلام صآخبـة :: ●● روايات بأقلامنـا-
انتقل الى: