●● إعلانـات ●●
موقع بناويت إعلانك هنا اعلان فراشات الانمي
[ إذا كنت غير مسجل ]

يسعدنا انضمامك إلى أسرتنا المتواضعة، شرفنا بمشاركاتك المميزة ونشر الفائدة بين الأعضاء بالضغط هنا

[ إذا كنت عضو ]

تفضل و سجل دخولك وأثبت وجودك معنا بكل ما هو مفيد واستفد من الميزات المخصصة للأعضاء بالضغط هنا


أفضل الأعضاء هذا الشهـر
آخر المشاركـات
1009 المساهمات
433 المساهمات
197 المساهمات
179 المساهمات
167 المساهمات
136 المساهمات
135 المساهمات
91 المساهمات
68 المساهمات
61 المساهمات

اذهب الى الأسفل
ρsүcнσ
بصمة خالدة
عدد المساهمات : 19857
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1160
الكريستالات : 4
التقييم : 6142
العمر : 20
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 16/10/2014
الحمد لله
23
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الأربعاء 8 أبريل 2020 - 16:52
تقييم المساهمة: 100% (6)
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 07orrSp
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس WDY09Wy
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيف الحال؟ إن شاء الله تمام ~
أخيـــرا سيسطع نجم حبيب آكا-تشين [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 210208170 I love you
هذا الفصل تقريبا كله أكشن من كتابتها و حوارات من كتابتي [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3718630392 I love you
لذا أتمنى أن تسمتعوا ~
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس K1kepF5
[ هـــآم ]
مشاهد القتال في هذا الفصل من كتابة آكا-تشين [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1666769878
ما شاء الله أبدعت الفتاة و ما كنتُ لأكتب القتال بشكل أفضل [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867
بل لعلقت في هذا الفصل و لم أتقدم لولاها [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1232301502
فقدت أنارت طريقي لاختيار الأحداث القادمة عندما كنت ضائعة I love you

لذا إياكم أن تنسوا إعطائها التقدير الذي تستحقه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 2891128936 !
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس TQRYqTO
لينا.

لم تملك لينا الوقت للأسئلة التي تدفقت في ذهنها، فقد وقف أمامها إيليا ناش، أحد جنرالات المملكة. إيليا ناش، الذي ينوي أخذ

حياتها و حرية رايلي. إيليا ناش، قائد الهجوم الذي أودى بحياة غيلاد...

غيلاد. شعرت بنفس الغضب الذي مزقت به حلق قاتله يشتعل فيها الآن، موجه نحو ناش الذي التوى وجهه بخبث بينما يقول:

-"يمكننا تجنب المتاعب غير الضرورية إن أخبرتِني بمكان رايلي فان."

و كأن ذلك سيحدث.

-"أنا و رايلي قد افترقنا منذ عدة أيام، و على الأرجح قد وصل للعاصمة بالفعل."

كشرت أنيابها ثم استطردت في غضب سامّ:

-"لقد فات الأوان، سيدمر و باقي الـ فان مملكتك الغالية تدميرا ! و حينها لن ينفعك تجنيد القاصرين أيها الحثالة !"

ناش بالكاد بدا متفاجئا، و أجابها بنبرة خفيفة:

-"يبدو أنه لديكِ فكرة خاطئة..."

"أي فكرة خاطئة أيها اللعين؟ !" صدى زئيرها ران من حولهما، "كم من بريء تسببت في موته باسم المملكة؟ !
كم من جندي سمحت له أن يقتل تحت إمرتك؟ !"

مرت على تعابيره نظرة صدمة، لكنها اختفت بعد لحظة و حل محلها هدوء غير مألوف عندما نطق:

-"فهمت. لقد قتل مرؤوسي شخصا مهما بالنسبة لك."

أحكمت لينا إغلاق قبضتيها في إحباط، صورة ابتسامة غيلاد في ذهنها مظللة بذكرى جثته الغارقة في الدماء.

-"لقد كان مجرد طفل..." تمتمت بصوت منكسر.

حينها ضحك ناش قبل أن يبتسم و يقول:

-"لقد نال ما يستحقه إذن ! فأنا على أية حال—"

كانت على وشك الانقضاض عليه و تمزيقه إربا عندما واصل الكلام:

-"—لم أخطط للانتقام لموت أحمق مثله، أعني—" رفع حاجبا في سخرية و فرد يديه، "أي نوع من البشر الأغبياء لا ينتهز
فرصة التظاهر بالموت أمام أحد الـ فان؟"

لقد نال ما يستحقه... توسعت عينا لينا عندما أدركت أخيرا أنه قصد تابعه الجندي.

-"على كل حال أيتها الذئب الصغيرة، أنا لا أصدق ما قلتِه عن رايلي فان مطلقا، و يبدو لي أننا لن نتوصل لحلّ سلميّ—"

لينا لا تملك أدنى فكرة عن مدى قوة ناش أو طبيعة قدراته، لكن ما قد تملكه هو عامل المفاجأة، لذا استغلت حقيقة كون خصمها

ثرثارا كبيرا و قاطعت جملته بما يشبه الصفعة على الوجه، تاركة آثار مخالبها على خده و الصدمة في عينيه.

ما كادت توجه ضربتها الثانية حتى أعمى بصرها شُعاع ضوئي سطع من العدم. قفزت للخلف مبتعدة عن الضوء، و عندما فتحت

عينيها وجدت ناش مندفعا نحوها، سيفه الفضيّ بين يديه.

فضة. بالتأكيد.

لا يمكنها القول أن احتمالات نجاحها في هزيمة جنرال ضئيلة، فهي لم تواجه واحدا من قبل و لا تعرف مدى قوتهم، لكن هنالك

فصيلتان تعرفهما لينا تملكان القدرة على التحكم في الضوء: الـ جان و السحرة. و وفق ملاحظات لينا، فقد استنتجت أن إيليا ناش

سليل جان، و بما أنه لم يتأثر بالفضة التي بين يديه فهو ليس جنية ظلام، مما يعني أنه عليها إيجاد حل آخر.

الحقيبة. عُدّة تريس للصيد ستفيدها، لكنها مضطرة للعودة إلى موقع رايلي الآن...

انتظرت حتى اللحظة التي أصبح فيها ناش على بعد أكثر بقليل من أرجحة سيف، و حينها تخلصت لينا من عباءتها حاجبة بها رؤيته

ثم حوّلت أطرافها لتوجّه لكمة مباشرة نحو وجه ناش المدفون في رداءها.

اللكمة قد سُددت، و ناش قد تعثر للخلف، لكن ليس قبل أن يُحدث قطعا عميقا في إحدى ساقيها، جاعلا إياها تتعثر هي الأخرى في ألم.

لينا قد استخفت بخبرته و سرعة رد فعله، لا يمكنها تكبد هذا الخطأ من جديد، لكن موقفها يجعل التفكير في حل ملائم أمرا صعبا،

فهذا الجرح لن يُشفى كغيره، على الأقل ليس بسرعة شفاء إصابات المستذئبين.

جروح الفضة بالنسبة لهم تلتئم كالتئام جروح البشر العادية، و قد جعل ذلك من الألم الصاعق ثمنا لتحويل ساقها المصابة من جديد،

لكنها و بكل قوة الإرادة التي تمكنت من استجماعها قفزت.

قفزت نحو الغابة، واثقة من أن إيليا ناش ورائها تماما، لأنه ظل ينادي عليها بسخرية:

-"أتحاولين أن تبعديني عن عزيزك الـ فان؟ إيجادي له أمر محتم كما تعلمين ! و لن تكوني متواجدة لإيقافي !"

لكن لينا لم تنظر للخلف، بل إنها ظلت تقفز بقوة إضافية، تكسر الأغصان في طريقها ثم تسمع صوت تعكر حركة ناش بفعل تلك العوائق.

رسم ذلك ابتسامة خفيفة على شفتيها.

سرعان ما لمحت الحقيبة لتندفع نحوها من فوق الشجرة كالسهم، و خلال لحظة كانت تمسك الحزام و تجر الحقيبة معها بينما تقفز

من جديد لأقرب شجرة.

لحسن الحظ لم يظهر رايلي المدفون بين الأشجار المنهارة، على الأقل ليس من الزاوية التي تواجدت فيها لينا و ناش.

هذا الأخير كان لا يزال على بعد شجرتين عندما أفرغت لينا محتوى حقيبتها على التراب دون تضييع وقتها في نبشها.

وسط كل تلك الأدوات و الأسلحة الصغيرة التي أفرغت من الحقيبة، تحمل لينا خنجرا ذو نصل حديدي و كيسا صغيرا مغلقا.

ناش -طبعا- لم يتركها تنعم براحتها و لو للحظة، فخلال الثواني التي استغرقتها لأخذ ما تريده كان هو خلفها بالفعل، يلوح بسيفه ليقطعها.

الأخيرة راوغت سيفه و قفزت من على الجذع الذي قُطع لنصفين.

هبط كل منهما على الأرض، و ربما كان من الغرور أن تشعر لينا ببعض الراحة و الثقة، إلا أنها فعلت، بل و قد خطر لها:

بما أن الجنرال رجل ثرثار، ربما يمكنني جعله يفشي بمعلومة مفيدة أثناء القتال.

انطلقت لينا بسرعة نحو ناش، تلوح بخنجرها فيتفاداه، ثم يرد بسيفه الفضي الذي تصده لينا، حينها استغلت فرصتها لتسأل:

-"ما الذي تريده من رايلي فان؟ لا يمكنكم قتله !"

-"حقا جاهلة أنتِ أيتها الذئب الصغيرة."

حملقت به في غضب للحظة قبل أن تدفعه بقسوة للأمام بخنجرها و تتراجع للخلف، فلسبب ما صرخت غرائزها أنه لا يجب التحديق

مطولا في العينين القاسيتين لـ إيليا ناش.

كان ناش يبتسم بسخرية مريبة عند ابتعادها، لكن ذلك آخر همومها الآن.

لدي فرصة واحدة، لا يجب أن أضيعها مهما كان الثمن.

عندما يتعلق الأمر بمهارات القتال بالأسلحة الحادة كالسيوف، فإن لينا لا تقارن إطلاقا بجنرال في الجيش، و هي تعلم ذلك يقينا.

لو كان الأمر بيدها لفضلت استخدام مخالبها الحادة لنهش ذلك الوغد و تقطيعه إلى أشلاء، لكن فرصتها الوحيدة لإسقاطه هي

استخدام إحدى نقاط ضعفه، فإن كان المستذئبون ضعفاء أمام الفضة، فالحديد كالحمم بالنسبة للجان.

شدت لينا قبضتها على مقبض الخنجر و صرّحت:

-"لا يهم ما لديك ضد رايلي، فلن تقترب منه سوى على جثتي الهامدة."

جعل ذلك ناش يضحك و يرد بسخرية:

-"هذا ما أخطط لفعله بالضبط."

-"لن يحصل."

-"كيف تثقين بذلك؟"

لينا تجاهلته للآن، أخذت نفسا عميقا، ثم انطلقت مجددا.

ما إن وضع ناش سيفه في وضعية الدفاع حتى ضربت لينا الأرض بقبضتها الأخرى. انتشر الغبار و بعض فتات جذوع الأشجار

في الهواء، و استغلت تلك اللحظة للظهور أمام وجه ناش.

-"متوقع جدا." سخر الجنرال.

الضربة التي استهدفته هذه المرة لم تكن من الخنجر، بل من قبضة لينا. ناش صدها تلقائيا بسيفه. لم تبد عليه علامات الرضا

فقد عرف للتو أنها مجرد تضليل.

أجل، تسبب ذلك في جرح عميق في يدها...

-"أنتَ لا تفهم أيها الجنرال—"

لكنه أيضا أوقف سيفه ريثما تلوح هي بالخنجر مستهدفة رقبته دون تردد.

حينها انطلق ذلك الشعاع من العدم ليحول بينهما، كان أكثر حدة هذه المرة مما جعل خنجر لينا يطير للأعلى، لكنها واصلت كلامها:

-"مهما كان دافعك قويا—"

سقط الخنجر بين لينا و ناش بشكل عمودي، رأسه للأسفل، و في اللحظة التي غرز فيها الأرض، أخرجت لينا سلكا حديديا من

الكيس الذي أخذته سابقا.

تباعدت شفتا ناش في صدمة قبل أن يغلقهما و يضغط على أسنانه في ألم عندما لفّت لينا السلك حول رقبته بكل ما تبقى

لها من قوة و سرعة.

-"فإنه لا يُقارن بغضبي الخام!"

غضبها الذي لا يزال جديدا. نحو الحكومة و الـ فان، نحو إيليا ناش و جنوده. غضبها لموت غيلاد، لعدم تواجد أبيه لإنقاذه،

لعجزها عن مساعدته بنفسها...

غضبها على كل ما جعل موقفها الحالي ممكنا... يجدر بذلك أن يكون قويا كفاية لهزيمة أي أحد على الإطلاق.

-"لستُ فتاة قرية صغيرة!" صرخت في وجهه بثقة، "أنا ابنة قائد! يجدر بك أن تجثو أمام غضبي!"

سحبت جانبي السلك بهدف صهر عنق ناش حتى يُفصل عن رأسه، و لاحظت أن سيفه أخذ ينزلق من يده...

لكن لحظة صدمة ناش و إخفاضه الوجيز لدفاعه قد ولّت، فسرعان ما تدارك الجنرال نفسه و حملق في عينيها الداكنتين حملقة

شيطانية جعلت قلبها يقفز و قواها تخور...

لم يحتج ناش لأكثر من لحظة ضعف واحدة منها، فقبل اللحظة التي تليها كان قد ضرب رأسها بجبينه ضربة أصابتها

بالدوار و أفقدتها توازنها.

حاولت التشبث بالسلك لكن دون جدوى، فقد استغل ناش المسافة التي صنعها بينهما ليرفع سيفه و يقطع السلك الحديدي،

تاركا لينا تسقط على أسفل ظهرها من فقدانها الإضافي للتوازن، بينما يقوم هو بالتخلص من بقايا السلك على عنقه.

لم تضيع لينا وقتها في النهوض من جديد، لكن بدنها اقشعر و سرت فيه رعشة من الخوف و الهلع بعد أن رفع ذلك الرجل رأسه مجددا.

عيناه كانتا أكثر برودا و قسوة من أي وقت مضى، و كأنهما قادرتين على تحطيم رغبتها في الحياة بنظرة واحدة.

-"ابنة قائد؟" قالها بسخرية جوفاء، لا ابتسامة على وجهه و لا خفة في نبرته.

انطلق شعاع ضوئي من يده التي لا تحمل السيف، مشكلا ما يشبه الكرة التي ضُغطت في قبضتـه، ليضرب بها لينا فيرمي بها

للخلف مجتازة مسافة بعيدة، لم يوقفها سوى اصطدامها بإحدى الأشجار.

-"غضب خام؟" واصل و سخريته تزداد حدّة. "اعتدتِ الإطاحة بخصومكِ بمثل تلك المشاعر المجردة؟"

انزلقت لينا على الجذع تدريجيا لتنتهي جالسة متألمة و تمسك بطنها، فالكرة المشعة تسببت لها في حروق ستأخذ وقتا حتى تلتئم.

رفعت رأسها لتجد ناش يتقدم نحوها و تلك الابتسامة الباردة المستفزة على شفتيه.

شدت قبضتيها و أصرت على أسنانها قبل أن ترمي كل الخطط جانبا هذه المرة و تهاجم بيأس.

رغم سرعتها الخارقة التي لم يحركها سوى الغضب العارم الذي انتابها حينها، إلا أن كل صفعاتها انتهت في الفراغ بعد أن

تفاداها خصمها و تلك النظرة الباردة لم تفارقه و لو للحظة.

زادها ذلك غضبا فوق غضبها، فأطلقت العنان لصرخاتها اليائسة مستنزفة ما تبقى من طاقتها حتى انتهت بالسقوط أرضا بعد رمي

آخر ضربة في الهواء.

ابتسامة ناش اتسعت بينما قال و صوته كخرخرة القط:

-"لم يكن لديكِ فرصة ضدي منذ البداية، لأن غضبي ليس له مثيل في هذا العالم!"

اقترب أكثر منها قبل أن يضيف:

-"غضبي أنا... مصقول لحد الكمال!"

حاولت لينا الوقوف بصعوبة، أنفاسها المتسارعة أصبحت مسموعة للعلن، تقدمت مترنحة نحوه، لكن آخر ضربة لها كانت

كالتربيتة على كتف ناش الذي لم يحاول حتى تفاديها.

تنهد الجنرال قبل أن يركل لينا بقوة على بطنها لتسقط أرضا، متألمة و تسعل دما، تحاول بيأس الوقوف مجددا لكن دون جدوى.

تطلعت في عينيه فلم يزدها ذلك سوى يأسا، و راودتها أفكار نهاية كل منها أكثر مأساوية من الأخرى.

تلك العيون الشريرة...

لم يكن منها سوى المكوث مرخية الدفاع مستسلمة الحال، محاولة أن لا تتذكر آخر مرة وجدت نفسها في موقف مشابه...

أحكمت قبضتها على التراب، ترقرقت عيناها بالدموع لكنها أبت أن تسمح لها بأن تسيل، صرّت على أسنانها بيأس...

كرهت نفسها في تلك اللحظة .. كرهت ضعفها .. كرهت خوفها .. كرهت قلة حيلتها و خبرتها .. كرهت كل شيء ..

أحست بجسدها يُدفن في الأرض، و لم تسنح لها الفرصة للتأكد ما إن كانت مخيلتها، حيث شغلها اقتراب الجنرال منها كالمفترس.

عينا ناش، لا حياة فيهما سوى الحدة القاسية المستعدة لتمزيق ما يقف أمامها، بدتا و كأنهما تريان شخصا آخر مكان لينا،

تُحاربان معركة مختلفة من خلالها...

ضربها الإدراك كالصاعقة حين حط سيفه الفضي على رقبتها. يا إلهي... الأمر يحصل حقا... سوف يقتلني !

سوف أختفي من هذا العالم قبل أن أجد الإجابات التي أبحث عنها... قبل أن أنتقم لموت غيلاد...

لم أستطع حتى حماية رايلي في المرة الوحيدة التي احتاج فيها حمايتي...

هنالك الكثير من الأمور التي لم أجربها، أمور لن يتسنى لي تجربتها مطلقا...


-"أنظر إليّ أيها الجبان—" صرخت قبل أن يقاطعها سُعال دمويّ حاد.

ربما تكلمت لأنها أرادت أن يراها قاتلها على حقيقتها بدل رؤيته الوجه الذي يحدق فيه في مخيلته، لأن كبريائها لا يرضى

أن يتعلق موتها بشخص آخر. أو ربما صرخت لأن الطريقة الوحيدة للتحكم في خوفها الآن هي تحويله لغضب، فهي لم تحتمل

السكون الذي جعلها واعية بارتجاف شفتيها و دقات قلبها المتسارعة.

عينا ناش لمعتا و كأنه استعاد رشده فجأة، ثم ارتخت في نظرة ناعمة بينما استعد لتسديد الضربة القاضية.

-"الوداع أيتها الذئب الصغيرة."

-"أنا آسفة، رايلي..." صوتها بالكاد همسة.

أنا آسفة تريس، جاك، روكو، غيلاد... أغلقت لينا عينيها بقوة، و تمنت لو أن معطفها الأسود هنا ليغلفها و يحتوي خوفها.

-"توقف."

كان صوت المتكلم مفاجئا، غاضبا، و غير مألوف بتاتا.

فتحت لينا عينيها لترى الجنرال متجمدا في صدمة، عيناه تحاولان النظر خلفه دون أن يدير رأسه، فقد قبع نصل على عنقه،

ضاغطا بما يكفي لجعل بشرته تُفتح و تنزف، لكن ليس عميقا لدرجة التسبب بأي أذى خطير.

خلف ناش وقف رجل جان، أطول منه لكن أنحف، شعره الأشقر يكاد يصل إلى ركبتيه، و في عينيه لون أزرق بارد.

تلكما العينان نظرتا نحوها، ثم نطق الرجل:

-" سأتولى أمره، اهربي."

لينا التي لا تزال خائرة القوى و العزيمة سألت متلعثمة:

-"مـ... من—من تكون؟"

لم يتحرك أي من الثلاثة عندما أجاب الـ جان:

-"أدعى آيرنديل بلايث، و أنا هنا للانتقام لمقتل ابني."

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس UH2UQUl
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس IIa5rEp
شخصيات ظهرت في الفصول السابقة:
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس Mv5YMaE
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس SFn3W34
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس DRFSZJY
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس TZ5I9RN
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس Lsw9Li7
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس QC0QJgZ
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس OBnh1v4
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس MvlgMye
من الجيد رؤية بطلتنا يائسة من حين لآخر، أليس كذلك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248 ؟
لا ترتاحوا بعد فمازل الأكشن في الطريق [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3670467598
لكن أحتاجكم أن تخبروني على لسان من عنوان هذا الفصل [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1887442045
لا تبخلوا علينا بردودكم ~
في أمان الله
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس PwgzPYh
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس ETX4eP1


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس F9aXivU
".You have but to ask"
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 9FxphN4
Akatsuki
فريق الإدارة
THE HUNTERS LEADER
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس GIEU9lO

عدد المساهمات : 174080
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 223
الكريستالات : 32
التقييم : 34525
العمر : 28
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
سبحان الله
38
الأوسمـة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.theb3st.com

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الأربعاء 8 أبريل 2020 - 18:29
تقييم المساهمة: 100% (2)
بسم الله الرحمـن الرحيـم

و عليـكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غاليتي رين ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

آآآآخ .. الهيدر الهييييييييدر .. أنظروا لهذا الفاتن الوسيم الجذآآآب [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1666769878

فوق كونه احتكر الطقم فقد احتكر أحداث الفصل أيضا .. و سيفعلها لبعض الوقت أبشروا XD

سعيدة حقآ لأنني نلت شرف المساعدة في مثل هذه الرواية الخارقـة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1620276979

شعرت بمسؤولية كبيرة خلال تخيل القتال .. خاصة بكون شخصيتي المفضلة في اللعب XD

مسرورة لأنني تمكنت من تأدية واجبي ..

و طبعا مع إضافاتك و تحسيناتك حصلنا على القتال الذي نراه الآن [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867

هذا الفصل و الذي يليه من المفضلين لدي .. ( لأن نجم حبيبي ناش سطع فيهما هاه XD )

طريقة ناش الباردة و المستفزة في الحديث رهييبة ~ Very Happy I love you

أرفع القبعة للينا على شجاعتها في مواجهة هذا الجنرال الذي لا يهزم ~

" يجدر بذلك أن يكون قويا كفاية لهزيمة أي أحد على الإطلاق "

هيهي .. ثقة كبيرة من لينا ~ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248 و كلماتها مؤثرة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 2314261446

" تلك العيون الشريرة... "

الفاااتنة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1094523372 I love you

آآآخ لحظات لينا الأخيرة كانت مؤثرة .. ناش عديم الرحمة سحقا له XD

و يا لها من نهاية فخممممة بظهور والد غيل !

الأحداث في قمة الحماس و التشوييييق ~

أنتظر الفصل التالي على أحمر من الجمر ><

صاحب العنوان .. أعتقد لينـا .. ؟ أو ربما ناش مجددا ..

أبدعتِ رين .. أسلوبك لا يضاهيه أي أسلوب ~

محظوظون لقراءة مثل هذه التحفة هنا ! [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867

~

شكـرا على الفصل الرائـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر + بنر سلايد شو

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 866468155


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس H9R9IUO
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس RT69Sre
[ The Hunters ] إن لم تكن الصيـاد .. ستكون الفريسـة .. ! | باب الانضمام مفتوح

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ]  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 866468155
Dark Smile
فريق الدعم
عدد المساهمات : 20939
الجنس : ذكر
القطع الذهبية : 286
الكريستالات : 7
التقييم : 1241
العمر : 25
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 01/07/2009
تحيا العطلة
21
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.theb3st.com/profile.forum?mode=viewprofile&page_

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 18:30
تقييم المساهمة: 100% (2)
.
.

بـسم الله الرحمن الرحيم 

السـلام علـيكم ورحمة الله وبـركاته 

أهلََا سـايكو - تشـان 

كـيف حالك أتمنى أن تـكونِ فـي أتم صـحة وسـلامة 


~


حسنََا بما أني متابع حـديث للـرواية أريد أمتداح بـعض الاشياء مـن الفـصول السابقة 

لـكن قـبل ذلك أريد أن أتحدث عنك أنتِ 

طـريقة السـرد واللغه المذكورة و الفصاحة فـي قمة الجمال أشـعر بـأن اقرأ رواية لـ أحدى العباقره 

السـرد القصصي في غاية الروعه فـ الاحداث تتبع الواحده تلو الاخرى ولم أشعر بـ الضياع أو عدم الفهم 

و بناء الشخصيات فـي غاية الجمال وموزون بـطريقه رائعه أبـدعتِ حقََا 

خلال قرأتي لـ الرواية حقََا أستطعت تخيل جميع الاحداث وكأني أشاهدها لا أقرأها 

و أضافه صـور الشخصيات كان لها طابع مميز وأيضا أضافه ردائهم كانت فـكره عبـقريه 

وايضََا اضافه الفـصائل كـ المستذئبين ومصاصين الدماء والجان السحره كان لها طابع مشوق

وأصـبحت متشوقََا لـ ارى ما التالي [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4148277115 

متحمس جدََا لـ ارى قدرات جـاك شعـرت أنه أكثر شـخصيه أعجبتني رغم أنه لـم يظهر بـعد  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1620276979 

مقتـل غـيل و حقد لينـا على المتباهي ناش كان فـي قمة الروعه

جعل كـل شـئ ذا سبب فـي الرواية أعطاها طابع واقعي جدََا وكنت أعيش تلك اللحظات 

~

أريد أن أتحدث عن هذا الفصل أيضََا 

كنت متشوق أن ارى كـيف يتم سـرد القتال

أبدعتِ حقََا .. وشكـرََا لـ أكاتسكي - ساما على المساعده الرائعه  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3786743767

حقيقي حـبست الانفاس وظننت بـ أن القتال سيكون من طرف واحد 

لـكن لـينا أبهرتني بـ عدم استسلامها ولكن الخبره القتاليه و الهدوء غالبََا ما ينتصران 

-"لقد كان مجرد طفل..." تمتمت بصوت منكسر.


حقََا مقتل غـيلاد أثر بـي كثيرََا .. ربما لان المهمه كانت ستتم بنجاح لـو فـقط أسرعوا قليلَأ  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 2314261446



-"لا يهم ما لديك ضد رايلي، فلن تقترب منه سوى على جثتي الهامدة."

جعل ذلك ناش يضحك و يرد بسخرية:

-"هذا ما أخطط لفعله بالضبط."


حسنََا لا أنكر أعجابي بشـخصيه ناش فـهو في النهاية تجسيد لـشر الفخم 

رغـم أنني لا أعتبره شريرََا .. ربما كان سبب في قتل غيل لكن مازلت لا اعرف اسبابه 



-"أدعى آيرنديل بلايث، و أنا هنا للانتقام لمقتل ابني."

فـي هذه اللقطه أقشعر بـدني فعلََا .. من المتوقع أن لـينا البطله لن تموت هنا 

ولـكن لم اتوقع أن والد غيـلاد هو من ينقذها .. كنت متأكد بـان راي سـ يفعلها بـعد أن يـعوده لـ وعيه 

فعلََا كـان دخول قـوي من الاسطورة آيرنديل .. لا أدري لكن يـبدو أنه سـيكون لـدي شـخصيه أخرى مفضله  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248

~

الرواية بـ النسبه لـي مهما أتحدث عنها فـ شهادتي بـها ستظل مجروحة من جمالها 

ولـكن جمال الرواية لـم يـكتمل بـدون هذا الطقم الجميل 

فـكل فـصل كـنت اسرع لـكي أفتحه لـ ارى جمال الهيدر أبداع بـمعنى الكلمة 

~

سـايكو - تشان لـن أقـول أبدعتي في الرواية لـ أنها لـن تكون كافيه لكل هذا الجمال 

بـ التاكيد سـ أكون مـن أشد معجبينك وسـ أتابعها أول بـ أول  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3786743767

و بـ النسـبه لـ صاحب العنوان أتوقع بـ أنه نـاش المتباهي  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3906448878

شـكرََا لكِ على هذه التحفه الفنيه الابداعيه 

أستمتعت جدََا بـقراءه الفـصول و أنا مترقب ومتشوق لـ ارى القتال بـبن ايرنديل و نـاش  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867

سـلمت يـداكِ على الرواية 

أتمنى منك أن تقـبلي مروري و مشاركتي المتواضعه +تقـييمي على جميع الفـصول 

شـكرََا لـكِ 

فـي امان الرحمن  وردة I love you
جُوري
كبار الشخصيات
عدد المساهمات : 1841
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1028
الكريستالات : 10
التقييم : 1326
العمر : 23
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
متقهوي
05
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://student-in-japan.blogspot.com/

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الخميس 16 أبريل 2020 - 14:04
تقييم المساهمة: 100% (2)

السلام عليكم ورحمة الله..

ملأني الحماس ويبدو أنني سأقرأ جميع الفصول الموجودة هنا

فوصف فجر لذلك الجنزال يبدو خطيرًا.. [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3670467598 وبما أن وصف الأكشن في هذا الفصل من كتابة فجر

فهذا سبب أقوى يدعوني للمتابعة بما أنكما تعاونتما على كتابته معًا وهذا سيعطينا فصلا رائعًا بلا شك

اممم رغم أنني لا أحب قوى الشر ولكن شخصية ذلك الجنزال أعترف شخصية جميلة XD

إذن ناش هو نصف جنية تقريبًا؟

تفاصيل القتال كانت حماسية ورائعة ومفهومة حقا

استطعت تخيلها وكأنها تحدث أمام عيني..

ابتسامة ناش اتسعت بينما قال و صوته كخرخرة القط:

لكنني لم أستطع تخيل صوت خرخرة القط، ما هو هذا الصوت؟ XD

خلف ناش وقف رجل جان، أطول منه لكن أنحف، شعره الأشقر يكاد يصل إلى ركبتيه، و في عينيه لون أزرق بارد.

أخيرًا جاء منقذ ما، مع أنني لم أتوقع كل هذه الوحشية من ناش، بدأت أكرهه Very Happy

-"أدعى آيرنديل بلايث، و أنا هنا للانتقام لمقتل ابني."

لوهلة فهمتُ أنه والد فان، لكن رايلي لم يُقتل، لذلك هذا والد غيلاد؟

بلايث هذه الكلمة التي قالها رايلي صحيح؟

أنا محتارة وأريد فهم هذه الخطوط البعيدة عن بعضها XD

متشوقة للفصل التالي.. واستمتعت كثيرًا بالقتال في هذا الفصل

سلمت يداكِ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1270752560

Mr.Hyde

عدد المساهمات : 1246
الجنس : ذكر
القطع الذهبية : 195
الكريستالات : 10
التقييم : 1038
العمر : 21
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 09/11/2018
الحمد لله
26
الأوسمة:



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الأربعاء 29 أبريل 2020 - 18:21
تقييم المساهمة: 100% (1)
مرحبا


اخيرا ظهور الرسمي لناس و لأول قتال حقيقي في الرواية
ناش حقا قوي و متعجرف 
ولكن
حينها ضحك ناش قبل أن يبتسم و يقول:
-"لقد نال ما يستحقه إذن"
كيف تحبون شخصا  مثله لا يحترم حتى أتباعه 


و من اب لينا ؟؟؟ 


و اخيرا ظهر والد غيليبدوا انه قوي ولكن كيف يجرؤ على الظهور الآن كان عليه ان يبقى مع ابنه وليس ان يغادر و الآن يلعب دور الاب  بعد فوات الأوان (على الاقل اتمنى ان يكون له سبب مقنع )
ρsүcнσ
بصمة خالدة
عدد المساهمات : 19857
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1160
الكريستالات : 4
التقييم : 6142
العمر : 20
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 16/10/2014
الحمد لله
23
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الأربعاء 6 مايو 2020 - 16:34
@Akatsuki كتب:بسم الله الرحمـن الرحيـم

و عليـكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غاليتي رين ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

آآآآخ .. الهيدر الهييييييييدر .. أنظروا لهذا الفاتن الوسيم الجذآآآب [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1666769878

فوق كونه احتكر الطقم فقد احتكر أحداث الفصل أيضا .. و سيفعلها لبعض الوقت أبشروا XD

سعيدة حقآ لأنني نلت شرف المساعدة في مثل هذه الرواية الخارقـة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1620276979

شعرت بمسؤولية كبيرة خلال تخيل القتال .. خاصة بكون شخصيتي المفضلة في اللعب XD

مسرورة لأنني تمكنت من تأدية واجبي ..

و طبعا مع إضافاتك و تحسيناتك حصلنا على القتال الذي نراه الآن [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867

هذا الفصل و الذي يليه من المفضلين لدي .. ( لأن نجم حبيبي ناش سطع فيهما هاه XD )

طريقة ناش الباردة و المستفزة في الحديث رهييبة ~  Very Happy  I love you

أرفع القبعة للينا على شجاعتها في مواجهة هذا الجنرال الذي لا يهزم ~

" يجدر بذلك أن يكون قويا كفاية لهزيمة أي أحد على الإطلاق "

هيهي .. ثقة كبيرة من لينا ~ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248  و كلماتها مؤثرة  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 2314261446

" تلك العيون الشريرة... "

الفاااتنة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1094523372  I love you

آآآخ لحظات لينا الأخيرة كانت مؤثرة .. ناش عديم الرحمة سحقا له XD

و يا لها من نهاية فخممممة بظهور والد غيل !

الأحداث في قمة الحماس و التشوييييق ~

أنتظر الفصل التالي على أحمر من الجمر ><

صاحب العنوان .. أعتقد لينـا .. ؟ أو ربما ناش مجددا ..

أبدعتِ رين .. أسلوبك لا يضاهيه أي أسلوب ~

محظوظون لقراءة مثل هذه التحفة هنا ! [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867

~

شكـرا على الفصل الرائـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر + بنر سلايد شو

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 866468155


أهلا و سهلا بك ~
فليتصل أحدكم بالإسعاف قبل أن يغمى على هذه الفتاة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248
و أنا سعيدة لأنكِ معي و ما كنتُ لأتقدم هكذا من دونك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3666797887 I love you
أبدعتِ في إظهار ناش بأفضل حالاته دون جعل لينا مثيرة للشفقة تماما [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1887442045
إيليا ناش هو ما يُطلق عليه في عالم الكتابة بالـ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3670467598 magnificent bastard
في مثل هذه المواقف يجب التحلي بالثقة و لو كانت زائفة Very Happy
تعجبينني كيف تتكلمين و كأن ناش قرأ أفكارها الأخيرة ثم داس عليها [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1508887074
ظهور والد غيلاد الذي لا يجرؤ أحد على نطق اسمه الطويل الصعب [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 2587024037
التحفة أنتِ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1620276979 شكرا جزيلا على المديح و المرور يا غالية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867



@Dark Smile كتب:
.
.

بـسم الله الرحمن الرحيم 

السـلام علـيكم ورحمة الله وبـركاته 

أهلََا سـايكو - تشـان 

كـيف حالك أتمنى أن تـكونِ فـي أتم صـحة وسـلامة 


~


حسنََا بما أني متابع حـديث للـرواية أريد أمتداح بـعض الاشياء مـن الفـصول السابقة 

لـكن قـبل ذلك أريد أن أتحدث عنك أنتِ 

طـريقة السـرد واللغه المذكورة و الفصاحة فـي قمة الجمال أشـعر بـأن اقرأ رواية لـ أحدى العباقره 

السـرد القصصي في غاية الروعه فـ الاحداث تتبع الواحده تلو الاخرى ولم أشعر بـ الضياع أو عدم الفهم 

و بناء الشخصيات فـي غاية الجمال وموزون بـطريقه رائعه أبـدعتِ حقََا 

خلال قرأتي لـ الرواية حقََا أستطعت تخيل جميع الاحداث وكأني أشاهدها لا أقرأها 

و أضافه صـور الشخصيات كان لها طابع مميز وأيضا أضافه ردائهم كانت فـكره عبـقريه 

وايضََا اضافه الفـصائل كـ المستذئبين ومصاصين الدماء والجان السحره كان لها طابع مشوق

وأصـبحت متشوقََا لـ ارى ما التالي [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4148277115 

متحمس جدََا لـ ارى قدرات جـاك شعـرت أنه أكثر شـخصيه أعجبتني رغم أنه لـم يظهر بـعد  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1620276979 

مقتـل غـيل و حقد لينـا على المتباهي ناش كان فـي قمة الروعه

جعل كـل شـئ ذا سبب فـي الرواية أعطاها طابع واقعي جدََا وكنت أعيش تلك اللحظات 

~

أريد أن أتحدث عن هذا الفصل أيضََا 

كنت متشوق أن ارى كـيف يتم سـرد القتال

أبدعتِ حقََا .. وشكـرََا لـ أكاتسكي - ساما على المساعده الرائعه  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3786743767

حقيقي حـبست الانفاس وظننت بـ أن القتال سيكون من طرف واحد 

لـكن لـينا أبهرتني بـ عدم استسلامها ولكن الخبره القتاليه و الهدوء غالبََا ما ينتصران 

-"لقد كان مجرد طفل..." تمتمت بصوت منكسر.


حقََا مقتل غـيلاد أثر بـي كثيرََا .. ربما لان المهمه كانت ستتم بنجاح لـو فـقط أسرعوا قليلَأ  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 2314261446



-"لا يهم ما لديك ضد رايلي، فلن تقترب منه سوى على جثتي الهامدة."

جعل ذلك ناش يضحك و يرد بسخرية:

-"هذا ما أخطط لفعله بالضبط."


حسنََا لا أنكر أعجابي بشـخصيه ناش فـهو في النهاية تجسيد لـشر الفخم 

رغـم أنني لا أعتبره شريرََا .. ربما كان سبب في قتل غيل لكن مازلت لا اعرف اسبابه 



-"أدعى آيرنديل بلايث، و أنا هنا للانتقام لمقتل ابني."

فـي هذه اللقطه أقشعر بـدني فعلََا .. من المتوقع أن لـينا البطله لن تموت هنا 

ولـكن لم اتوقع أن والد غيـلاد هو من ينقذها .. كنت متأكد بـان راي سـ يفعلها بـعد أن يـعوده لـ وعيه 

فعلََا كـان دخول قـوي من الاسطورة آيرنديل .. لا أدري لكن يـبدو أنه سـيكون لـدي شـخصيه أخرى مفضله  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248

~

الرواية بـ النسبه لـي مهما أتحدث عنها فـ شهادتي بـها ستظل مجروحة من جمالها 

ولـكن جمال الرواية لـم يـكتمل بـدون هذا الطقم الجميل 

فـكل فـصل كـنت اسرع لـكي أفتحه لـ ارى جمال الهيدر أبداع بـمعنى الكلمة 

~

سـايكو - تشان لـن أقـول أبدعتي في الرواية لـ أنها لـن تكون كافيه لكل هذا الجمال 

بـ التاكيد سـ أكون مـن أشد معجبينك وسـ أتابعها أول بـ أول  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3786743767

و بـ النسـبه لـ صاحب العنوان أتوقع بـ أنه نـاش المتباهي  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3906448878

شـكرََا لكِ على هذه التحفه الفنيه الابداعيه 

أستمتعت جدََا بـقراءه الفـصول و أنا مترقب ومتشوق لـ ارى القتال بـبن ايرنديل و نـاش  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867

سـلمت يـداكِ على الرواية 

أتمنى منك أن تقـبلي مروري و مشاركتي المتواضعه +تقـييمي على جميع الفـصول 

شـكرََا لـكِ 

فـي امان الرحمن  وردة I love you


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بخير الحمدلله ~
مسرورة لأن الأسلوب راق لك و لم يشعرك بالضياع [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 386884657
شخصياتي هي أهم ما عندي و سعيدة أيضا لإعجابك ببنائهم [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1620276979
سيكون لك ما تريد ألا و هو دور مهم لـ جاك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3670467598
شكرا جزيلا لك، أحاول أن لا أهدر الحيوات دون مغزى
أجل آكا-تشين أبدعت في القتال و أجواءه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867
صحيح لو أنهم لم يتأخروا على غيلاد و انتبهوا قليلا لأنقذوه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 33989101 < لا تبكي أنتِ من قتلته سحقا خخخخ
لا تعتبر ناش شريرا هممم مثير للاهتمام فعلا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3533673080
أنا شخصيا عندما كتبت شخصيته لم أرد تقييده بجانب أو طرف
يفعل ما يناسبه بغض النظر عما يجعل ذلك منه Very Happy
أووه أنت تنطق اسم والد غيلاد يا للشجاعة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248
يسعدني أنك تستمتع بالهيدرات [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3666797887
شكرا جزيلا على المرور الخرافي منك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1666769878
و أجل طبعا العنوان على لسان ناش [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1232301502
دمتَ في أمان الله



@جُوري كتب:
السلام عليكم ورحمة الله..

ملأني الحماس ويبدو أنني سأقرأ جميع الفصول الموجودة هنا

فوصف فجر لذلك الجنزال يبدو خطيرًا.. [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3670467598 وبما أن وصف الأكشن في هذا الفصل من كتابة فجر

فهذا سبب أقوى يدعوني للمتابعة بما أنكما تعاونتما على كتابته معًا وهذا سيعطينا فصلا رائعًا بلا شك

اممم رغم أنني لا أحب قوى الشر ولكن شخصية ذلك الجنزال أعترف شخصية جميلة XD

إذن ناش هو نصف جنية تقريبًا؟

تفاصيل القتال كانت حماسية ورائعة ومفهومة حقا

استطعت تخيلها وكأنها تحدث أمام عيني..

ابتسامة ناش اتسعت بينما قال و صوته كخرخرة القط:

لكنني لم أستطع تخيل صوت خرخرة القط، ما هو هذا الصوت؟ XD

خلف ناش وقف رجل جان، أطول منه لكن أنحف، شعره الأشقر يكاد يصل إلى ركبتيه، و في عينيه لون أزرق بارد.

أخيرًا جاء منقذ ما، مع أنني لم أتوقع كل هذه الوحشية من ناش، بدأت أكرهه Very Happy

-"أدعى آيرنديل بلايث، و أنا هنا للانتقام لمقتل ابني."

لوهلة فهمتُ أنه والد فان، لكن رايلي لم يُقتل، لذلك هذا والد غيلاد؟

بلايث هذه الكلمة التي قالها رايلي صحيح؟

أنا محتارة وأريد فهم هذه الخطوط البعيدة عن بعضها XD

متشوقة للفصل التالي.. واستمتعت كثيرًا بالقتال في هذا الفصل

سلمت يداكِ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1270752560



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
لم تشعري بقصر الفصول عندما وُجدت الكثير لقرائتها هاه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248
طبيعة ناش غامضة لسبب وجيه، ستتوضح في المستقبل بإذن الله [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1887442045 I love you
القتال كان رائعا و مجددا جزيل الشكر ل آكا-تشين [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4148277115
همممم ذلك الصوت، تخيلي صوت عذبا كجدول جارٍ
ثم تخيلي لو كان ذلك الصوت بشريا، شيء من هذا القبيل XD
غومين لأن الوصف لم يكن واضحا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1508887074
ربما يكون ناش وحشيا لكن لا تنسي أن لينا حاولت فصل رأسه عن جسده بذلك السلك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 2587024037
كان هذا قتالا حتى الموت بدأته لينا، بما أنها تدرك أنه لا مجال للتراجع أمام جنرال [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1439223912
الكلمة التي قالها رايلي هي "يايث" ~ أما بلايث فهو اسمه عائلة غيلاد كما هو موضح في بطاقته [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3412259983
غومين على الحيرة يبدو أنني أسرع في الأحداث XDD
شكرا على مرورك الجميل [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3746313665



@Mr.Hyde كتب:مرحبا


اخيرا ظهور الرسمي لناس و لأول قتال حقيقي في الرواية
ناش حقا قوي و متعجرف 
ولكن
حينها ضحك ناش قبل أن يبتسم و يقول:
-"لقد نال ما يستحقه إذن"
كيف تحبون شخصا  مثله لا يحترم حتى أتباعه 


و من اب لينا ؟؟؟ 


و اخيرا ظهر والد غيليبدوا انه قوي ولكن كيف يجرؤ على الظهور الآن كان عليه ان يبقى مع ابنه وليس ان يغادر و الآن يلعب دور الاب  بعد فوات الأوان (على الاقل اتمنى ان يكون له سبب مقنع )


أهلا و سهلا
أجل الظهور و القتال المنتظر Very Happy
من حقه التعجرف بما أنه قوي لتلك الدرجة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248
ما الذي فعله التابع ليستحق الاحترام [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1232301502 ؟ لقد قتل طفلا صغيرا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1232301502
والد لينا كان قائد قطيع المستذئبين خاصتها، أخبرك هذا لأنك قرأت فصل ماضيها بالفعل [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1887442045
حتى لو كان سبب ابتعاد والد غيلاد وجيها، فذلك لا يغير حقيقة أنه لم يتواجد لأجل ابنه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 308850488
مشكور على المرور اللطيف [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 1270752560


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس F9aXivU
".You have but to ask"
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 9FxphN4

Akatsuki يعجبه هذا الموضوع

وعامووَ
فريق الإدارة
●● قائدة فـريقَ المحاربين
●● فـريق التصميم
عدد المساهمات : 59428
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 433
الكريستالات : 18
التقييم : 13697
العمر : 24
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 30/12/2013
سبحان الله
27
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الجمعة 29 مايو 2020 - 12:46
تقييم المساهمة: 100% (1)
بِسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ||~

كيف حالكِ؟ إن شاء الله بخير
هأ أنا مرةً أخرى هُنا، لم استطع الصبر فالأحداث بالفصل الخامس رههههيبببببة!

لينا مُندفعة للغاية، لو أنها استغلت الثرثرة بالهرب لكان أنفع لها
خاصةً انها لاتعرف مقدار قوة خصمها ربما يكون أقوى من رايلي بأضعاف حينها لن تنفعها المخالب ولا قوتها

ظننتُ لوهلة أن ناش طيب ولكن الحقير حقير -3- الطفل يستحق هاه! أريد قتله حقًا
وبالوقت ذاته انا مستمتعة بشخصيته الحقيرة جدًا ههههههههههههه << برآآآآ

الفصل مليييييييييء بالقتاللل، لينا حقًا شجاعة لتحاول التخطيط والتفكير وبل القتال ضد جنرال لم تعرف سوى اسمه
ولكن للأسف لقد مرضخ كبريائها وقوتها بالتراب -3- لم يكتفي بضربها واسقاطها ارضًا بل قام بركلها وكان يريد قتلها؟

لكنها البطلة وسايكو تحبنا ولن تقتلها صحيح؟ صحيح؟ -ترقرق عينيها لتستعطفك- <كففف
إذن الجان الذي ظهر هو والد غيلاد؟ كنت اظن انه تخلى عنه أو ماشابه، نآه لايهم فظهوره
انقذ لينا لذا أنا مُمتنة له حقًا $.$، يبدو وسيمًا والد غيلاد أشقر ونحيف وعيناه زرقاوان xD

أريد قراءة المزيد ولكن سأجعل كل يوم فصلين حتى لا أشعر بالخمول بسبب الرد
تم التقييم، بحفظ الله ~


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس C1HexTn

Akatsuki يعجبه هذا الموضوع

U S A G I
فريق الدعم
عدد المساهمات : 750
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 643
الكريستالات : 2
التقييم : 303
العمر : 90
البلد : اليابان
تاريخ التسجيل : 20/07/2019
الحمد لله
04
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الجمعة 19 يونيو 2020 - 0:43
تقييم المساهمة: 100% (2)
صباج الخير.
كيف حالكِ سايكو؟

الوسيم الذي فتن اكاتسكي قد ظهر [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 210208170
أنا *بكل براءة أدخل لأقرأ الفصل وأتعرف عليه أكثر*
ناش:-"لقد نال ما يستحقه إذن ! فأنا على أية حال—"
أنا :[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس YQNGiE

حسنا كانت هذه ردة فعلي عندما اعتقدت أنه يقصد الصغير؟
لكن واو. لايبدو وغدًا. أستطيع التعايش مع هذا.
بالمناسبة أحببت كيف رتبتِ المشهد لسوء الظن. فكرة رائعة.

"حقا جاهلة أنتِ أيتها الذئب الصغيرة."
وقح وليس وغدًا. ممتاز [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4078314248

"تباعدت شفتا ناش في صدمة قبل أن يغلقهما و يضغط على أسنانه في ألم عندما لفّت لينا السلك حول رقبته بكل ما تبقى

لها من قوة و سرعة."

منذُ أن ظهر وأنا أودع لينا. لكن هذا المشهد صدمني. لينا قوية هذا جيد. استطاعت استخدام ما لديها من أدوات للإيقاع به.
تفكيرها السريع يعجبني.

سايكو واكاتسكي
كلاكما قمتما بجهد لا مثيل له I love you
بالنسبة للشخصية الجديدة. هل حقًا هو والد غيلاد؟ أم شخصٍ آخر قتله ناش؟
لا أستبعد أن يكون قد قتل شخصًا اخر.

Akatsuki يعجبه هذا الموضوع

Taevx1
فريق الإدارة
●● مترجمة + مدققة مانجا
عدد المساهمات : 1543
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1510
الكريستالات : 13
التقييم : 558
العمر : 21
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 20/12/2019
أصمم
13
الأوسمـة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 17:28
تقييم المساهمة: 100% (2)
السلام عليكمم ورحمة الله وبركآتهه
عدت للأكمل بآقي الفصول ومتحمسسةة
لا ادري لم التشويق وانا بالفعل قرأتهم سآبقا 
-


 قائد الهجوم الذي أودى بحياة غيلاد... > كل ما اتذكر انه مات قلبي يؤلمني بشدةة أحببته كثيرآ

 "أي نوع من البشر الأغبياء لا ينتهز فرصة التظاهر بالموت أمام أحد الـ فان؟" > معهه حق ، مرات الشجاعة الزايدة تكون تهور 
و قاطعت جملته بما يشبه الصفعة على الوجه > خيآر خاطئ لينآ ..

جان و السحرة.> كمحبة للفانتازيا فانهم يفوزون بقلبي 

إيجادي له أمر محتم كما تعلمين ! و لن تكوني متواجدة لإيقافي ! > الثقة للي أحبها سيد إيليا انت فخمم

وصف القتال حمآسي جدآ أتخيله برأسي فيبدو مشوققآ ، روايتك تحتاج لمسلسل أنمي بالفعل ..
غضبها لموت غيلاد، > أنا اتفهم موقف لينا جيدا ، ربما تكون ضعيفة جسديآ مقارنة بالجنرال لكن غضبها 

ومبادئها تحركها وتعطيها الطاقة اللازمة لان لديها شيء تدافع عنها حتى لوكلفها هذا حيآتها ~
"لم يكن لديكِ فرصة ضدي منذ البداية، لأن غضبي ليس له مثيل في هذا العالم!" > يلبيييههههه

"غضبي أنا... مصقول لحد الكمال!" > أرجوكككككك

خلف ناش وقف رجل جان > دخول رآئع لأب غيلاد 

وانتهى الفصل الحمآسي والآن لنذهب للبقيةة 


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس P_1720gdae11

about Meh:

Akatsuki يعجبه هذا الموضوع

Dalia~
فريق الترجمة
●● مدقق + مبيض + محرر مانجا
عدد المساهمات : 1930
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 540
الكريستالات : 8
التقييم : 337
العمر : 18
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 13/04/2020
أذاكر
35
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس

الجمعة 28 مايو 2021 - 14:40
تقييم المساهمة: 100% (1)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبًا رين، كيف حالك؟ اتمنى بافضل حال~
بدايةً، الهيدر رائــع [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3871200867 (وخصوصا بوجد هذا الـ ناش العظيم) XD 
والشابتر، لا استطيع ايجاد كلمة، لا بل كلمات لوصفه!!
الفايت كان في غاية الروعة!!! اكا فعليًا ابدعت في كتابته [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 4148277115
لا اعرف كيف اصف هذا الشعور، لكني اريد انعاش تنفسي الان بعد انقطاع الانفاس هذا! XD 
لينا كانت يائسة بطريقة مروعة >< ولكن ثباتها واندفاعها تجاه
شخص يفوقها في كل شيء ان اعتمد الامر على القتال يثير الاعجاب~
بالطبع القتال محسوم نتيجته قبل بدءه وهي بنفسها تعلم هذا، ولكن لم تقف ساكنه ترتجف
من السيناريو الاسوء الذي يحدث امامها وهو ناش بنفسه XD
لكنها قامت بكل تلك الحيل والسلك الحديدي والخنجر ااعع
حماسي يستعد للصعود للسماء الان!! 
غضبها الخام يجعلني اشعر بالحرارة XD 
هجماتها رغم انها تفتقر للخبرة الا انها ادهشتني!
كنت اتوقع فايت من طرف واحد ولكن مثابرتها جعلت منه مميزا
(على الرغم من انه مازال من طرف واحد) XD 
اما عن ناش وبرودة اعين ناش وسهولة حركة ناش وعظمة ناش [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس 3718630392
لا اجد كلمات -مره اخرى- لتحديد ماذا فعل طرف الفايت المرعب هذا! 
ااعع مواجهته كانت بمثابة انتحار لكنه كان في مستوى مغاير تماما من العظمة!
في كل مره تذكرين بها اعينه الباردة لا استطيع سوى الاعجاب بها ععاا XD 
في الموقف حيث ذكرت لينا انه ينظر وكانه سيقتل شخصا اخر في هذه اللحظة
لوهله شعرت بأنه "هااه كم هو ماسوي وغامض ماضي هذا الجينرال العظيم" 
وايضا حينما تحدث عن الجندي، رغم انه احد تابعيه
لكنه يستحق الاحتقار حتى من قائده! تبا له مرة اخرى!!
قتاله كان بكل سهوله، بمجرد حركه واحده منه يحبط جميع مخططات لينا
مبجرد حملقة واحده يجعل قواها ترتخي وفي تلك اللحظة الصغيرة بكل سهوله يتحرر من قبضتها 
لا ننتظر اقل من هذا من جنرال العاصمة بعد كل شيء~
وثقته وتفاخره بأنه مخطط مسبقا لقتل لينا قتلتني XDD 
ولكن الاشجار حول رايلي اظن انها تلفت الانتباه صحيح؟ لمَ لم يتفقدها؟ 
نوعا ما الموضوع مثير للشك اذا وجدت جميع تلك الاشجار متكتلة في مكان ما
سخريته ممتعة للغاية XD (اشعر انه يعيش ليسخر من الناس) XD 
كلماتهم اثناء القتال كانت حماسية للغاية >< 
عن الغضب والاطاحة، ععااا اريد الصراخ من الحمااس!!
لكن كيف يعلم اسم رايلي؟ كيف له ان يعلم تماما باسم لينا حتى؟ "لينا غريم"
وبالفصل السابق قال انها قتلت احدى جنوده رغم ان الواقفين هناك لم يكونو سوى لينا واصدقائها
جميع الجنود كانوا فاقدين الوعي (الا ان كان هناك من يتظاهر بهذا)
لكن ايضا لن يعلم بكل تلك الاشياء، بل اظنه لن يعلم ان رايلي هو الفان
وعلمه بأن اسمه رايلي وهي اسمها لينا غريم من الاساس!
همم لا استبشر خيرا بهذا =_= ايمكن انه جاك؟ ان شاء الله لا :"""
وتلك النهاية!! ااععع كم تجعلني اقشعر كلما تذكرتها
توقعت (اظن ان جميعنا توقع) انه رايلي الذي استيقظ
(رغم انه لن يستيقظ ليجري مباشرة XD ، فلقد كان في حالة سيئة)
لكن ان يكون والد غيل!!! وااهه ووااهه ووااااهههه!!!
حينما ذكر اسمه، قلبي وقع اسير الصدمة وجسدي كله اقشعر من رهبة الموقف!
ااغغغ دائما الاشخاص المهمين يظهرون متاخرين جدا :""
لو ظهر قبلها بايام قليله لتسنى لغيل ان يرى والده الذي اشتاق وانتابه الحزن لفراقه
لا اعلم ما هذا الشعور ولكن المتعة تصل لاقصى حدودها الان! XD 
الشابتر كان فائق العظمة والفخامة!! لم اتوقع ان اتاثر بقصه ما بهذا الشكل!
ابدعت انتِ واكا بالفعل في كتابته! شكرا لكما حقا من اعماق قلبي لجعلي اشعر بهذا الحماس! 
سلمت يداكما I love youI love you

Akatsuki يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل السادس
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى