●● إعلانـات ●●
عيون العرب اعلانك هنا إعلانك هنا
انستغرام إعلانك هنا إعلانك هنا
[ إذا كنت غير مسجل ]

يسعدنا انضمامك إلى أسرتنا المتواضعة، شرفنا بمشاركاتك المميزة ونشر الفائدة بين الأعضاء بالضغط هنا

[ إذا كنت عضو ]

تفضل و سجل دخولك وأثبت وجودك معنا بكل ما هو مفيد واستفد من الميزات المخصصة للأعضاء بالضغط هنا


أفضل الأعضاء هذا الشهـر
آخر المشاركـات
219 المساهمات
91 المساهمات
89 المساهمات
66 المساهمات
53 المساهمات
50 المساهمات
47 المساهمات
46 المساهمات
36 المساهمات
34 المساهمات

اذهب الى الأسفل
ELEEN
فريق إشراف الأقسام
●● إشراف الألعاب الإلكترونية
عدد المساهمات : 122
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 88
الكريستالات : 10
التقييم : 41
البلد : المغرب
تاريخ التسجيل : 08/11/2019
هدوء
03
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default لنتفاءل - بقلمي

في الأحد 17 مايو 2020 - 1:51
تقييم المساهمة: 100% (2)
بسم الله الرحمن الرحيم





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





 




 




لا تستغرب أيها الإنسان إن وجدت أن الحياة في صيرورة دائمة تسارع إلى فتح أبوابها كلما أغلقت لسبب أو لآخر ، 


لا تستغرب لهذه الظاهرة ، فالحياة تحاول دوما إلى تطهير نفسها من براثن وجذور التشاؤم كلما هاجموها وسارعوا


إلى غزوها ، الحياة لا تتوقف عند أي شخص أو أي كائن في إبراز نور الأمل أو تغييب الأسئلة التي يظل اليائسون

في طرحها المتواصل ولا ينتابهم ارتباك في إشعال نكدها .


وهذه العينة المعتادة على إغلاق أبواب الأمل وإشعال فتيل اليأس يسخرون كل ما لديهم لطمس نور الحياة
والإبقاء على أبوابها مفتوحة هدفهم الأول والأخير أن تبقى كلها هموم ومصائب منتظرين بالتالي الكوارث ، وهو
ما نسميهم بعشاق العواصف والباحثين عن العذاب الأليم ومفردات التعذيب 


بطبيعة هذه الفئة أنهم لا يتجرؤون على تحدي الواقع المرير أو محاولة كسره ، هم دائما يختبؤون تحت وشاح
الألم ، تأسرهم لحظة التناسي المطلقة بأن من عادة الورد أن يتفتح ويزهر ويسعد من حوله ثم يذبل ، وينسى


هؤلاء أن للحياة ورد يتفتح ويزهر ويسعد من حوله بمتعة لا تزول كما سبقت الإشارة إلى ذلك .
قد ينغمس المرء الإنغماس الكامل في دائرة اليأس ولا يفكر مطلقا في أن الحياة فيها تفاؤل وفقدت صعوبتها
قد تضيق أحيانا إلا أنها تتسع بالرحمة أحيانا أخرى ، كل ذلك من عند الله إذن لماذا اليأس ، فالتمسك بمفاتيح


التفاؤل لا يعني بأي حال من الأحوال أنك خارج نطاق المكان والزمان ، فالتفاؤل هو إحساس بواقع ملموس
يمتلئ به داخلك ولا يقلق وجودك ، من هنا ضرورة عدم الإستسلام لليأس وعدم العيش في الماضي لأن ذلك


يعتبر عنصرا محبط للحاضر مهما سخرت وحاولت التخلص منه .
إن الحياة اليومية ليست مبهجة دائما ولا مكلفة للأعصاب مع الأخذ بعين الإعتبار أن الأيام المقبلة قد تأتينا بأيام


الكدر والحزن ، ولكن وفي خضم كل هذا التناقض المعاش هل علينا أن نكفر بالأمل ونؤمن بفكر المتشائمين ،


طبعا لا ، لأن الأيام دول .


من المفروض علينا أن نتسلح بالتفاؤل لأننا حتما سنحتاجه في المستقبل وقادم الأيام ، وهل ينبغي لنا أن نتجاهل


الأمل لأن منظومة الحياة  تحتم علينا الإيمان بأن الحياة لا تخلص إلا لمن يبحث عنها وأخلص العمل في الوصول


إليها والفوز بمباهجها .




إن محطات التفاؤل كثيرة ومتعددة ، لكن يبقى السؤال الذي يجب معرفته ، هل بإمكانك  الوصول إلى حياة ترضى


عنها ، أم أنك ستحجج  بالصعوبات التي ستلقاها في طريقك والعقبات التي ستجدها سدا منيعا للوصول




إلى مستقبلك ، وترى بالتالي أن المستقبل هو نفسه الماضي الذي عشته .




تستطيع الوصول إلى مبتغاك وهدفك شريطة إيمانك باستمرار الحياة ومراهنتك على القادم من الأيام وأنها ستكون


أحسن مما سبق لك أن عشته ، وتأكدت أيضا أن ما يجري سوف يتغير إلى الأفضل والأحسن وتظهر بالتالي القيمة


الحقيقية لما سوف يأتي ذات يوم .









بقلمي
Akatsuki
فريق الإدارة
THE HUNTERS LEADER

عدد المساهمات : 163515
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1577
الكريستالات : 118
التقييم : 31369
العمر : 27
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
20
الأوسمـة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.theb3st.com

default رد: لنتفاءل - بقلمي

في الأحد 17 مايو 2020 - 11:44
و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته

" هدفهم الأول والأخير أن تبقى كلها هموم ومصائب منتظرين بالتالي الكوارث "

ههههههههه فعلا هناك الكثير من هذا النوع ~

و هذه الأمور معدية لذا الأفضل أن يحيط الفرد نفسه بالمتفائلين ~

حتى لا ينغمس في الظلمة بدوره

كلمات جميلة جدا أبدعتِ في صياغتها

ينقل لقسم همس القوافي ( الخاص بالشعر و الخواطر )

فهذا قسم " ثقافة و علوم "

+ تم التقييم



 لنتفاءل - بقلمي H9R9IUO
 لنتفاءل - بقلمي TYPau0y
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ] | معرضي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ] | متجـري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ]   لنتفاءل - بقلمي 866468155
Fever
كبار الشخصيات
●● إشراف حروف مبعثـرة
عدد المساهمات : 7461
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 148
الكريستالات : 2
التقييم : 991
البلد : الإمارات
تاريخ التسجيل : 15/10/2011
سبحان الله
04
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: لنتفاءل - بقلمي

في الإثنين 18 مايو 2020 - 2:51
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك إيلين على مشاركتك في قسم همس القوافي بهذه المقالة الرائعة.

لغتك الأدبية جميلة، والموضوع الذي اخترته جذاب.

ولكن لابد أن أعترف بأني لم أكن من فئة المتفائلين لفترة طويلة من حياتي.

السبب الرئيسي هو تأثري بأفكار تنظر إلى هذا النوع من الأحاسيس بأنها مضرة وغير ضرورية.

وتجارب أخرى جعلتني أعتقد بأن التشاؤم يؤدي إلى... النجاح.

وبينما هذا صحيح، إلا أني أرى الآن بأن الإنسان يجب أن يكون متزنا في رأيه ونظرته.

أما أثناء اللحظات الصعبة، كما ذكرت، الكدر والحزن لا يخدمان أي وظيفة، وفي مثل هذه اللحظات بالذات ينبغي أن نغير نظرتنا للأمور.

وكما أشرت أنتي في عدة مواضع (وآكا أيضا): يجب أن نتجنب نشر مثل هذه الطاقة السلبية، كما يجب أن نبتعد عن مصادرها.

الخاتمة جميلة جدا وفي محلها. شكرا لك. تم التقييم.


استغفر الله العظيم وأتوب إليه
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
NEW AGE


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
ELEEN
فريق إشراف الأقسام
●● إشراف الألعاب الإلكترونية
عدد المساهمات : 122
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 88
الكريستالات : 10
التقييم : 41
البلد : المغرب
تاريخ التسجيل : 08/11/2019
هدوء
03
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: لنتفاءل - بقلمي

في الثلاثاء 19 مايو 2020 - 22:17
تقييم المساهمة: 100% (1)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته

" هدفهم الأول والأخير أن تبقى كلها هموم ومصائب منتظرين بالتالي الكوارث "

ههههههههه فعلا هناك الكثير من هذا النوع ~

و هذه الأمور معدية لذا الأفضل أن يحيط الفرد نفسه بالمتفائلين ~

حتى لا ينغمس في الظلمة بدوره

كلمات جميلة جدا أبدعتِ في صياغتها

ينقل لقسم همس القوافي ( الخاص بالشعر و الخواطر )

فهذا قسم " ثقافة و علوم "

+ تم التقييم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا على الكلمات التي قلتها فيما كتبت ، وفي النص الذي نشرته ، لقد أعجبني ردك أولا لما طرحته
على عملي ، وثانيا أعجبني أسلوبك لأنك تملك أسلوبا راقيا ومميزا  .
وعموما الحياة فيما المتفائل وفيما المتشائم والمهم بالنسبة للإنسان أن يرى الدنسيا بمنظار أخضر ربيعي ، لأن التفاؤل
سر من أسرار الحياة الناجحة . وسأعمل بنصيحتك فيما يخص الخواطر التي أنجزها
تحياتي
ELEEN
فريق إشراف الأقسام
●● إشراف الألعاب الإلكترونية
عدد المساهمات : 122
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 88
الكريستالات : 10
التقييم : 41
البلد : المغرب
تاريخ التسجيل : 08/11/2019
هدوء
03
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: لنتفاءل - بقلمي

في الثلاثاء 19 مايو 2020 - 22:30
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك إيلين على مشاركتك في قسم همس القوافي بهذه المقالة الرائعة.

لغتك الأدبية جميلة، والموضوع الذي اخترته جذاب.

ولكن لابد أن أعترف بأني لم أكن من فئة المتفائلين لفترة طويلة من حياتي.

السبب الرئيسي هو تأثري بأفكار تنظر إلى هذا النوع من الأحاسيس بأنها مضرة وغير ضرورية.

وتجارب أخرى جعلتني أعتقد بأن التشاؤم يؤدي إلى... النجاح.

وبينما هذا صحيح، إلا أني أرى الآن بأن الإنسان يجب أن يكون متزنا في رأيه ونظرته.

أما أثناء اللحظات الصعبة، كما ذكرت، الكدر والحزن لا يخدمان أي وظيفة، وفي مثل هذه اللحظات بالذات ينبغي أن نغير نظرتنا للأمور.

وكما أشرت أنتي في عدة مواضع (وآكا أيضا): يجب أن نتجنب نشر مثل هذه الطاقة السلبية، كما يجب أن نبتعد عن مصادرها.  

الخاتمة جميلة جدا وفي محلها. شكرا لك. تم التقييم.



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية وقبل الجواب أرى لزوما أن أقول شيئا : يتميز أسلوبك بميزة خاصة وتمتلك لغة مثينة ، وهذا ليس إطراء ولكنه الواقع
جملك بصراحة تنساب ببساطة وبكل اتزان ، أعجبتني لغتك السليمة ، فأنت حين تعبر تعرف كيف توصل الفكرة وهذا ما استنتجه
من ردك وتعقيبك ، أما تحليلك فهو الآخر ممتاز وفكرتك وصلتني بكل سهولة .
فيما يخص التفاؤل والتشاؤم فهذه حالات قد يمر منها الإنسان لسبب أو لآخر ، وفي نظري فالتشاؤوم ما هو في واقع الأمر سوى مضيعة للطاقة
وأسياء سلبية تؤثر تأثيرا خطيرا على مزاح الفرد ، قد يمر المرء من ظروف صعبة أو حالة استثنائية غير سارة ، ولكن كل هذا لا يعني بحال
من الأحوال أن ينغمس في ما لا تحمد عقباه ، ما أجمل الحياة وما أجمل أن يتمسك المرء بالتفاؤل ويحسن الظن بكل ما هو آتي ، فلا شئ يبقى
على حاله ، وحسبنا الطبيعة التي تعطينا كل وقت وجها من وجوهها ولا تستقر على حال إلى الأبد ، فهلا جعلناها مثالنا الأمثل والأسمى.
أنتظر عودتك وقراءتك  نصوصي وخاصة نقدك لما أكتب ، فهذا أمر يهمني ويعجبني ، لأن كل نقد يدفع بك إلى الأمام.
تحياتي
NOZOMARI
فريق الترجمة
●● مترجم + مبيض + مدقق مانجا
عدد المساهمات : 74
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 5
الكريستالات : 2
التقييم : 12
العمر : 14
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 12/05/2020
الحمد لله
07
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: لنتفاءل - بقلمي

في الثلاثاء 19 مايو 2020 - 23:03
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

"التفاؤل"
هذه الكلمة اصبحت منعدمة عند عديد
 من الاشخاص هذه الايام واصبحت حياتهم كلها تشاؤم

حديثك يعبر عن ماهية العالم في هذا العصر 

كما ان حديثك عن التفاؤل كان جميلاً

كتاباتك رائعة أرجو أن تستمري في ذلك^^ 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
 لنتفاءل - بقلمي Rtp5YJx
الرجوع الى أعلى الصفحة
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
لنتفاءل - بقلمي
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى