●● إعلانـات ●●
انستغرام إعلانك هنا إعلانك هنا
[ إذا كنت غير مسجل ]

يسعدنا انضمامك إلى أسرتنا المتواضعة، شرفنا بمشاركاتك المميزة ونشر الفائدة بين الأعضاء بالضغط هنا

[ إذا كنت عضو ]

تفضل و سجل دخولك وأثبت وجودك معنا بكل ما هو مفيد واستفد من الميزات المخصصة للأعضاء بالضغط هنا


أفضل الأعضاء هذا الشهـر
آخر المشاركـات
349 المساهمات
304 المساهمات
190 المساهمات
86 المساهمات
69 المساهمات
66 المساهمات
66 المساهمات
65 المساهمات
64 المساهمات
53 المساهمات

اذهب الى الأسفل
ρsүcнσ
بصمة خالدة
عدد المساهمات : 19659
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1155
الكريستالات : 6
التقييم : 5956
العمر : 19
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 16/10/2014
الحمد لله
04
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر

في الأربعاء 10 يونيو 2020 - 17:03
تقييم المساهمة: 100% (6)
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر XlGRZYr
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر WDY09Wy
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيف أحوالكم؟ إن شاء الله بخير ~
لن أطيل عليكم في المقدمة، فبداية هذا الفصل ثقيلة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 320854436
شكرا جزيلا لـ آكا-تشين على التدقيق و المراجعة كالعادة I love you
استمتعوا ~
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر LUADdwC
لينا.

لينا لم تكن واثقة أنها تتنفس، أن هنالك هواءً متواجد في الغرفة.

-"لويراف—ما الذي تتفوه بحق الخالق؟" لم تستطع التعرف على صوتها عندما تكلمت،
لا يمكن أن تنتمي تلك النبرة الخافتة الضعيفة لمستذئبة بالغة. "الـ فان— أنتم لا يمكن قتلكم!"

-"لا وجود لحياة لا يمكن سلبها." قال ببساطة.

ذلك يعني... رايلي... رايلي غدا قد—

كلا.

كلا. كلا. كلا.

قلبها يدق بعنف و ركبتاها ترتجفان الآن، يداها تخللتا في شعرها و بصرها قد تشوش بالدموع.

أدركت أنها كانت تنطق تلك الكلمة مرارا و تكرارا:

-"كلا. كلا. كلا. كلا !"

-"لينا—" نهض لويراف من مكانه في نفس اللحظة التي سقطت فيها لينا على ركبتيها.

يداها أصبحتا رطبتين بالعرق الذي انزلق على بشرتها، لم تعد تشعر بساقيها، جسدها يرفض التوقف عن الارتجاف و الهواء يرفض

دخول رئتيها مهما تنفست و تنفست—

ستختنق على المنوال. ستختنق و سوف تموت. هي و رايلي، سيموت كلاهما.

-"لينا! لينا، هل تسمعينني؟"

كان ذلك لويراف، على ركبة واحدة أمامها، يهز كتفيها باستمرار، لكنها لم تستطع التركيز مع أي شيء غير التنفس، عليها أن تتنفس—

-"انظري إلي، توقفي عن التنفس! احبسي أنفاسكِ، لينا! ركزي عليّ!"

حبست أنفاسها و لاقت عينيّ لويراف، ركزت على التدرجات اللونية فيهما: لمعان الزمرد، أوراق الربيع و الزيتون الأخضر،

قليل من الصنوبر... لون لا يظهر إلا إن اقترب منه أحدهم و تمعن في عينيه لهذه الدرجة...

-"جيد، الآن تنفسي بعمق."

استنشقت لينا، أخيرا تشعر بالهواء يملئ رئتيها، ثم أطلقت نفسا عميقا.

-"لويراف..." صوتها بالكاد همسة، "ما—ما الذي حصل لي؟"

رد عليها بنعومة مخففا قبضتيه على كتفيها:

-"لقد أُصبتِ بنوبة هلع، ليس أمرا نادر الحدوث عند تلقي أخبار صادمة."

-"كيف..." بلعت لينا ريقها، "كيف تجيد التعامل معهم؟"

وقف بينما يأخذ يدها ليساعدها على فعل المثل، صوته معتدل بحذر عندما أجاب:

-"كنت أعرف شخصا يمر بمثل هذه النوبات كثيرا."

-"فهمت." اكتفت لينا بتلك الكلمة بينما تمسح الدموع من على وجنتيها.

-"رايلي لن يموت، لا غدا و لا بعد غد. لن يصوت أحد على موته."

-"ولا حتى أنت؟" تجرأت لينا على السؤال.

-"ولا حتى أنا." أكّد لويراف بهدوء.

تنهد قبل أن يضع يديه في جيوب سرواله الداكن البسيط و يستطرد:

-"حظيت بثمانية عشرة عاما للتفكير... سأكرهه دوما لخيانته، لكن مشاعري الشخصية لا يجب أن تكون الحكم فيما يستحقه راي فعلا."

-"مذهل..." لم تستطع لينا إخفاء الانبهار من صوتها، "مذهل كيف يمكنك فصل الأمرين... لا أعتقد أنني سأقدر على ذلك يوما."

-"ربما لأنكِ لا تكرهين أحدا إلا إن استحق الأمر فعلا."

توسعت عينا لينا.

-"لويراف! أظنك قمت بفك شيفرتي!"

-"أنا ذكي جدا." قالها بابتسامة ساخرة.

-"و مغرور جدا." ردت بينما ترفع حاجبا و تبادله الابتسامة.

و بتلك البساطة اختفى التوتر من الأجواء و رُفع الثقل المؤلم عن صدر لينا.

بعد بضع لحظات من الصمت المريح تنهدت.

-"أنا مرهقة، لا أريد حضور العشاء."

-"و لا أنا." اعترف لُوي موجها بصره نحو الشرفة. "اللورد بيتر يحب سماع نفسه يتكلم."

ضحكت لينا على ذلك ضحكة قصيرة، ثم قالت:

-"لكن أشعر بأنه عليّ التأكد من أن دوريان بخير."

-"لماذا تهتمين؟"

اعتقدت لينا في البداية أنه يسخر منها، لكن عندما نظر نحوها لم يكن في عينيه سوى الفضول الصادق،

لذا هزت كتفيها و أجابت أول ما خطر لها:

-"لقد بدا حزينا للغاية منذ رأيته... لم يشبه في شيء—لم يشبه أولئك الذين أرغب بالانتقام منهم."

كادت أن تقول أنه لم يشبه إيليا ناش. أن دوريان لم يملك في عينيه أيا من الغضب المظلم الذي رأته لينا مدفونا في الجنرال.

-"أنتِ لطيفة بالنسبة لذئب هائج." قال لويراف رافعا حاجبيه، يداه لا تزالان مغروستان في جيوبه.

-"أخرج من غرفتي." ردت عليه رغم أنها لم تستطع منع ضحكتها القصيرة و الابتسامة العريضة التي ارتسمت على وجهها.

أضاف لُوي بينما يتوجه نحو الباب:

-"بالمناسبة، سبب آخر لقدومي... يايث تريد منكِ الذهاب إلى غرفتها لأجل حلّة جديدة، هي و آني تنتظرانكِ."

-"فهمت."

بلعت لينا ريقها، مبقية عينيها على الأرض إلى أن أخذ لويراف خطوته الأولى خارج الغرفة.

-"لويراف!"

-"همم؟" التفت إليها واضعها يدا على إطار الباب.

للحظة انعقد لسانها و احترقت وجنتاها. كان هنالك العديد من الأمور التي أرادت أن تفصح له عنها،

ابتداءً من ليلة إنقاذه لها قبل ثماني سنوات، أمور لم يملك أي منهما الوقت لها الآن...

لكن يجب على الأقل أن تقول شيئا واحدا، الأهم من بين جميعهم.

-"شكرا لك."

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر K1kepF5

لم تلبسها يايث فستانا على العشاء، بل حلة ذات بنطال عالي الخصر و أكمام منفوشة تبدو و كأنها انتمت لقرصانة في فترة من الزمن،

و ذلك أمر يدعو للسخرية بما أن الملابس جديدة تماما...

[ملابس لينا ] : هنا

للمرة الثانية هذا اليوم تذكرت الجنرال ناش و ثياب القرصان خاصته، الرجل الذي اقترب من قتلها كما لم يفعل أحد منذ قطيع والدها،

و عليه تذكرت آيرنديل، و غيلاد...

كلا، هزت رأسها بخفة مبعدة تلك الصور عن ذهنها.

-"توقفي عن تحريك رأسك!"

كانت تلك آني التي تقوم بترتيب شعر لينا في تاج من الضفائر، هي بنفسها ارتدت فستانا يماثل زرقة شعرها الداكنة و الخصلات

الباهتة التي تنتهي به، يناسب شكلها الطفولي و سلوكها الناضج في نفس الوقت.

[فستان آني] : هنا

آيفيرا هي الأخرى فضّلت فستانا، أرجواني و جميل بشكل بريء، بينما ارتدت يايث قطعة واحدة سوداء كما تفعل عادة،

إلا أن هذه لم تمتد إلى منتصف عنقها، و كان فوقها ما يشبه الستار في لون قرمزي ينزل حتى قدميها في تقطعات أنيقة.

[فستان آيفيرا] : هنا

[ملابس يايث] : هنا

-"لِمَ كل هذا؟" سألت لينا يايث، "لا يبدو لي أن اللورد بيتر من الأشخاص المفضلين لديك."

يايث التي وضعت يدا على جانبها أجابت:

-"لأنه تكرم بضيافتنا في داره، طبعا."

-"هل سيتزين الصبيان كذلك؟"

-"إنهم ليسوا من نوعه المفضل." ردت يايث بسخرية بعد ضحكة قصيرة.

رفعت لينا حاجبيها و قالت مشيرة نحو آني:

-"إذن الفتيات الصغيرات من نوعه المفضل؟"

انفجر أربعتهم ضحكا، حتى آيفيرا التي لم تقل شيئا منذ فترة.

-" آيفيرا من نوعه المفضل." نطقت آني و الابتسامة لم تمحى من على تعابيرها.

-"أو ربما هو من نوعها المفضل." أضافت يايث بنفس الطريقة.

-"أو ربما يجدر بي أخذ ألسنتكم و وضعكم في الزاوية مع اللورد رورك." ردت آيفيرا بصوت هادئ و ابتسامة ناعمة رغم تلوّن وجنتيها.

ضحكت الفتيات من جديد، و استغلت لينا الصمت الذي حل بعدها لتسأل:

-"هل عاد تورسييل و دوريان؟"

سرعان ما هزت آني رأسها بالموافقة لتضيف لينا:

-"هل كل شيء بخير؟ هل دوريان بخير؟"

كانت يايث من ردت هذه المرة:

-"لقد عاد هو و تورسييل لتبادل الإهانات المتحذلقة، لذا أجل، كل شيء بخير."

ما كان من لينا سوى أن تبتسم بارتياح.

لم يكن لدوريان رورك أثر على طاولة العشاء المستطيلة عندما أخذ كل من الحاضرين مقعدا، اللورد بيتر على إحدى أطرافها

و يايث على الطرف الآخر، لويراف، موريت و تورسييل على جانب. و لينا، آني و آيفيرا على الجانب المقابل.

هذه الأخيرة أخذت المقعد الأقرب إلى اللورد بيتر، ما ترك آني محصورة بينها و بين لينا القريبة من يايث.

كان اللورد بيتر قد رحب بهم من جديد قبل بداية العشاء، ثم بـ لينا خصيصا، كونها جديدة في هذا البيت،

و التي اكتفت بشكره بأدب عند مخاطبته إياها.

-"أخبرنا عمّا وصلت إليه." قالت يايث بعد فترة.

ابتلع اللورد بيتر لقمته ثم رد:

-"طبعا، طبعا. و لكن ليس قبل أن نوضح بعض الأمور أولا."

يد لينا الممسكة بالشوكة قد تيبست للحظة قبل أن تستدرك نفسها، مترقبة ما سيقوله مضيفهم،

أما يايث فقد بدت و كأنها تقاوم رغبة قلب عينيها.

-"صحيح أنني استقبلتكم في بيتي لمصالحي الخاصة،" نبرة بيتر قد اتخذت حدة مفاجئة،
"و لكن أذكر أننا اتفقنا على بضع قواعد لا نقاش فيها."

كان في عينيه الرماديتين برود قارص عندما أكمل:

-"و تتضمن هذه القواعد عدم إيذاء أي مخلوق في داري دون استشارتي إلا للضرورة القصوى."

مسح بيتر فمه بمنديل فاخر قبل أن يستطرد:

-" أنتم أحرار في الجدال فيما بينكم أو تمزيق بعضكم لأشلاء، لن أتدخل في مسائلكم العائلية، و لكن—"

التفت نحو موريت بعنف، وجه هذا الأخير قناع هدوء حذر.

-"ما فعلتَه باللورد دوريان غير مقبول إطلاقا، و لا أريد أن يتكرر هذا الأمر مادمتم ضيوفي."

بدا بيتر و كأنه قرأ التحذير على ابتسامة موريت الخبيثة، فأضاف بابتسامة أنيقة:

-"و ما دمتُ حيا."

-"ما دمتَ حيا." كرر موريت بهدوء خطير دون أن تُمحى ابتسامته هو من على شفتيه.

-"موريت." حذّرت آني من مكانها، عيناها اشتعلتا بالأحمر.

اِلتَوَت ابتسامة اللورد بيتر نحو موريت في تحدٍّ، و كأنه يقول "لن تتخلص من قواعدي إلا على جثتي."

و موريت رد عليه بابتسامة تُظهر أنه مستعد لفعل ذلك بالضبط.

التوتر في القاعة أصبح لا يُطاق، الصمت...

-"هذا يكفي."

صوت يايث مَحَقَ ذلك التوتر تماما، حتى أكتاف الحاضرين بدت و كأنها استرخت أخيرا بعد تشدد غير مريح.

-"الآن و قد وضحنا الأمر،" واصلت بينما تعطي موريت نظرة حادة ثم تلتفت نحو بيتر، "أطلعنا على جديدك."

رد بيتر بنعومة:

-"طبعا، سيدتي يايث."

و عندما حظي بانتباه الجميع من جديد، أخذ في الكلام:

-"اللورد رُوان دي غراي موافق على اللقاء، في ظرف ثلاثة أيام. الرفقة الوحيدة التي سيحظى بها هي زوجته، آليس دي غراي."

افترضت لينا أن اللورد رُوان هذا ليس بأحمق، و يعرف أن إحضار ما يُعتبر 'حراسة' لن يفيد بشيء ضد الـ فان.

لذا نطقت لأول مرة منذ فترة و سألت:

-"أهناك ما يجب معرفته بخصوص اللورد و اللايدي دي غراي؟"

رد عليها بيتر:

-"رُوان مثل اللورد دوريان، دماء الحوريّات تجري في عروقه، أما آليس فهي من سلالة الجنيات العابثات."

حوريّة و جنية عابثة، لا بد أنهما يشكلان ثنائيا مجنونا، فكرت لينا مقطبة حاجبيها.

-"زوج غريب و صعب التعامل، أليس كذلك؟" أضاف بيتر مبتسما بينما يقرأ تعابير لينا،
"يافعان -ليسا أكبر عمرا مني- و مغروران، لا يمكن تقييدهما—"

-"يبدو مألوفا." قاطع موريت بسخرية لعوبة.

بادله بيتر الابتسامة، لون عينيه الأخضر يرقص في سرور الآن، و بدا الاثنان على نفس الوفاق الذي كانا عليه عند

استقبال موريت للورد قبل عدة ساعات.

-"نحن كذلك لدينا أخبار لإطلاعك عليها، لورد بيتر."

كان ذلك أول ما قاله لويراف منذ بداية العشاء، توجهت كل الأنظار نحوه الآن.

أبقى لويراف بصره على بيتر عندما صرّح باعتدال:

-"لقد عاد إلينا سابع الـ فان."

الصمت التام قد ساد الآن بينما توسعت عينا اللورد بيتر في لون برتقالي ناريّ، و حينها تأكدت لينا أنها لم تتخيل الأمر.

أزرق، رمادي، أخضر، برتقالي... ألوان عيون بيتر تتغير بالفعل.

-"هذا كل ما نستطيع إخبارك به حاليا،" واصل لويراف، و لينا تكاد تجزم أنه خطف نظرة نحوها،
"لكنه موجود في هذا القصر، و سنتعامل مع أمره في الغد. حينها سنعلمك بآخر التطورات."

رد بيتر بابتسامته الساحرة تلك:

-"ذلك غير عادل، لويراف. أن تخبرني فقط لتتركني في شوق..." توقف للحظة، "سأكون بانتظارك غدا."

-"فليكن." قال لويراف ببساطة، عيناه مرتخيتان في ضجر.

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر K1kepF5

دوريان.

صاحب القصر بنفسه أحضر له العشاء في غرفته، فاتحا الباب بعربة طعام و ابتسامة مشرقة على وجهه الصافي.

-"لم يستمر اجتماعكم طويلا." قال دوريان سرعان ما أغلق بيتر الباب وراءه.

رد هذا الأخير بينما يربط شعره الأشقر الطويل خلف ظهره:

-"أراد الجميع أن ينتهي الأمر بسرعة بعد أن بدأتُ و موريت بتبادل التهديدات الصامتة."

ضحك دوريان بخفة بينما يتحرك ليجلس على حافة سريره، بيتر يقود عربة الطعام ناحيته.

-"ما الذي جعلتهم يعدّون على العشاء؟"

غمز بيتر، عيناه مستقرتان في لونهما الأزرق الطبيعي، ثم أجاب:

-"وجبتك المفضلة بالطبع."

-"أنت هو الأفضل." قال دوريان بينما تتوسع ابتسامته كما لم تتوسع منذ فترة طويلة.

-"بالطبع أنا كذلك."

جلس بيتر بجانبه على السرير بينما أخذ دوريان يلتهم أولى قطع الجزر من صحنه، و بعد فترة صمت قرر هذا الأخير أن ينطق:

-"تورسييل يعرف... بشأن رُوان."

بيتر جفل و كاد يقفز من مكانه.

-"كيف؟!"

-"لقد دخل رأسي—"

-"فعل ماذا؟!" كان بيتر يهمس باستياء في محاولة للتحكم بنبرته، "أهذا يعني أنه يعرف بشأننا؟"

-"كلا، اهدأ. كل شيء على ما يرام."

تنهد دوريان قبل أن يواجه بيتر و يضيف باعتدال:

-"بعد ما حصل مع موريت، بعد الموقف الذي وُضعت فيه... كان يجب أن أعطيه شيئا ما، أي شيء لصرف نظره عما يهم.
لذا سمحت له بأن يرى ذكرياتي مع رُوان، و أنا أعرف أنه لم يبحث أكثر من ذلك، فقد أحسست بذلك،
بالذكريات التي لمسها و تلك التي لم يقربها، لذا لا تقلق."

صوت بيتر كان لا يزال همسة، لكن اختفى الاستياء منها عندما سأل:

-"لماذا؟"

أشاح دوريان بنظره بينما واصل بيتر:

-"لماذا ذكرياتك مع رُوان؟ هل—هل أنت على ما يرام؟"

أبقى دوريان بصره على صحنه و أجاب بنعومة:

-"تورسييل... لقد كان لطيفا معي بشكل غير متوقع، إن كان هو فلا بأس، أعلم أنه لن يخبر أحدا بما رآه."

بعد ما فعله تورسييل لأجله... ربما جزء منه أراد أن يشرح ما حصل له في القبو، لِمَ كان دوريان في تلك الحالة المثيرة للشفقة.

بيتر الذي بجانبه هز كتفيه و تنهد.

-"أنت أذكى شخص أعرفه، دوريان. لكنك أيضا أحمق كبير، لذا آمل أنك تعرف ما تفعله."

دوريان كان يأمل نفس الشيء.

استطرد بيتر بعد برهة بينما عاد دوريان لتناول طعامه:

-"اللقاء مع رُوان سيكون بعد ثلاثة أيام."

قلبُ دوريان قفز، لكنه اكتفى بهزة من رأسه.

حينها أحاط بيتر كتفيه بذراعيه و أضاف مطمئنا إياه:

-"لا تقلق، دوري،" عبس دوريان على استخدام بيتر لذلك الاسم، "سيكون كل شيء على ما يرا—"

-"أنظروا من لدينا هنا ~ " ذلك الصوت الموسيقي جعل بدن دوريان يقشعر و عيناه تتسعان بينما يلتفت نحو مصدره.

موريت فان قد ظهر من العدم، واقف الآن يتكئ على الجدار المقابل، يداه مطويتان أمامه و ابتسامته شريرة.

-"بيتر و دوريان ~ من كان ليتوقع هذا التغير المشوق في الأحداث؟"
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر UH2UQUl
شخصيات ظهرت في الفصول السابقة:
...
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر Mv5YMaE
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر SFn3W34
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر DRFSZJY
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر TZ5I9RN
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر Lsw9Li7
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر QC0QJgZ
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر OBnh1v4
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر IIa5rEp
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر H1lnGuX
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 0rar7PP
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر HhE8AcB
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 5VHiKKl
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر QUGjPpC
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 8qbHhj7
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر ITmegiC
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 3mZ2FTg
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر FXDtyZf
...
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر MvlgMye
[ ملاحظة ]
أعراض نوبات الهلع و طريقة التعامل معها تختلف من شخص لآخر
اخترت كتابة نوبة لينا بناءً على الوحيدة التي شهدتها في الواقع ~
حيث تعرضت لها إحدى رفيقاتي، و تم إيقاف النوبة بنفس الطريقة

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر K1kepF5
اعتقدتم أن موريت و بيتر على نفس الشاكلة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 210208170 ؟
حسنا لا ألومكم بسبب الفصل السابق، و لكن لا Very Happy
جُوري كانت الوحيدة التي سألت عن خلود الفان
حسنا إذن هذا الفصل أعطاكم الإجابة النهائية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 4078314248
مجددا، صاحب العنوان ليس في الهيدر لذا حظا موفقا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1887442045
الفصل القادم لا يمزح، فكونوا مستعدين [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 3670467598
و لا تحرموني مروركم الجميل [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1620276979
دمتم في أمان الله و رعايته
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر PwgzPYh
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر EpduPQD
Mr.Hyde

عدد المساهمات : 998
الجنس : ذكر
القطع الذهبية : 80
الكريستالات : 7
التقييم : 859
العمر : 20
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 09/11/2018
الحمد لله
26
الأوسمة:



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر

في الأربعاء 10 يونيو 2020 - 17:42
تقييم المساهمة: 100% (1)
مرحبا فصل اخر 


ولا اصدق انني مبكر جدا هذه المرة 


و لكن هذا الفصل اعجيني كيف تصفينه بالثقيل لا اعلم














-"أنا ذكي جدا." قالها بابتسامة ساخرة.


من كان يتوقع ان يكون لوي قادرا على السخرية ههه








-"إذن الفتيات الصغيرات من نوعه المفضل؟"


لينا  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 95474 تقصف ولا تبالي






-"ما فعلتَه باللورد دوريان غير مقبول إطلاقا، و لا أريد أن يتكرر هذا الأمر مادمتم ضيوفي."


بدا بيتر و كأنه قرأ التحذير على ابتسامة موريت الخبيثة، فأضاف بابتسامة أنيقة:


-"و ما دمتُ حيا."


-"ما دمتَ حيا." كرر موريت بهدوء خطير دون أن تُمحى ابتسامته هو من على شفتيه.


احب هاذين الأثنين مع بعض 
ولكن هل هم اعداء اصدقاء  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 28129479 ما طبيعة علاقتهما






ما الذي يخطط له دوريان و بيتر و موريث الخبيث كان في الغرفة طوال الوقت
الامور بدات تصبح حماسية






العنوان اعتقد انه من لينا




تقبلي مروري


++
جُوري
كبار الشخصيات
عدد المساهمات : 1759
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 885
الكريستالات : 7
التقييم : 1264
العمر : 22
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
متقهوي
05
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://student-in-japan.blogspot.com/

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر

في الخميس 11 يونيو 2020 - 10:41
تقييم المساهمة: 100% (1)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك يا رين I love you

الطقم شكله جممييل ^^ بالمناسبة لم أعرف من الذي في الطقمم؟ لم أجده بين الشخصيات
هو صاحب القصر تقريبًا صحيح؟

. "الـ فان— أنتم لا يمكن قتلكم!"

بالفعل، هذا ما كنت أظنّه.. إذن الفان ليسو خالدين ؟

حبست أنفاسها و لاقت عينيّ لويراف، ركزت على التدرجات اللونية فيهما: لمعان الزمرد، أوراق الربيع و الزيتون الأخضر،

يوغتي كميلة >كلمة تُطلق عندما يعجب النساء بطفل ظريف في بلدنا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1508887074

لكن يجب على الأقل أن تقول شيئا واحدا، الأهم من بين جميعهم.

-"شكرا لك."


اللقطة جعلتني أبتسم ^^ يا لمهارتك في الوصف ماشاء الله

حفلة الأزياء جعلتني أستعيد ذكرياتي عندما كنت صغيرة وألعب ألعاب تلبيس بنات [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 3666797887 [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1508887074 [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1508887074

زيّ لينا لم يعجبني كثيرًا، فستان أيفيرا أفضلهم في رأيي ثم يايث أيضًا .. كاوايي [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 3718630392

موقف اللورد بيتر مع موريت بذلك الجوّ المليء بالتحدّي رهيب XD

ههههه وكما قلتُ أكره موريت.. لكنه يضفي جوا ممتعا على الأجواء أيضًا

أووه آخر مقطع، بيتر متفق مع الأسير دوريان!! على ماذا هم متفقين؟ الموضوع بأكمله تلخبط عندي

أريد معرفة سبب أسرهم لـدوريان، وسبب توافق بيتر معه، وسبب هجوم موريت عليهما [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1508887074

ونهاية شريرة على غير عادتك يا رين هههههه

متشوقة جدا للفصل القادم..

بالمناسبة العنوان لأول مرة أقرأه وأفهمه بل واستطعت تخمين قائله، لينا

آمل فقط أن يكون تخميني صحيحًا وإلا لن أنظر إلى العنوان ثانية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1508887074

سلمت يداكِ يا رين وبانتظار الفصل القادم [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 3871200867
Akatsuki
فريق الإدارة
THE HUNTERS LEADER

عدد المساهمات : 164726
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 456
الكريستالات : 121
التقييم : 31951
العمر : 27
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
20
الأوسمـة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.theb3st.com

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر

في الخميس 11 يونيو 2020 - 14:48
تقييم المساهمة: 100% (1)
بسم الله الرحمـن الرحيـم

السـلام عليـكم و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غاليتي رين ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

أبدعتِ في وصف نوبة الهلع التي مرت بها لينا ~

و لويراف يجيد جيدا التعامل مع الأمر

أتساءل من من معارفه كان يمر بذلك الوضع ..؟

صور الألبسة و الفساتين جميييلة ~ الفتيات تتألقن هههه

و آيفيرا أسرت قلب ذلك اللورد إذن XD

و قد علم بما حدث لدوريان المسكين هاه

و المفضل لديه هو السبب XDD

" اِلتَوَت ابتسامة اللورد بيتر نحو موريت في تحدٍّ، و كأنه يقول "لن تتخلص من قواعدي إلا على جثتي."

و موريت رد عليه بابتسامة تُظهر أنه مستعد لفعل ذلك بالضبط. "


ههههه

الحرب الباردة بينه و بين موريت كانت مرعبة XD

روان ذاك وافق على اللقاء .. أتساءل ماذا سيحدث ..

عيون بيتر المتغيرة كاواايي ~ من الممتع جدا قراءة وصفك لها هههه

و بيتر و دوريان صديقان على ما يبدو ..

و فوق ذلك بيتر يعرف بماضي دوريان مع روان ..

" كان يجب أن أعطيه شيئا ما، أي شيء لصرف نظره عما يهم "

ما هو الذي يهم ؟ أريد أن أعععرف XD

"بيتر و دوريان ~ من كان ليتوقع هذا التغير المشوق في الأحداث؟"

خخخخخخ موريييييييييييت XDD

هذا الوغد هههه مهما فعله فما زلت أحب شخصيته العابثة هذه XD

فصل ممتع جدا أبدعتِ رين ^^

صاحبة العنوان ربما لينا ..

~

شكـرا على الفصل الرائـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر + بنر سلايد شو

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 866468155


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر H9R9IUO
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر W8EkWVf
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر TYPau0y
[ The Hunters ] إن لم تكن الصيـاد .. ستكون الفريسـة .. ! | باب الانضمام مفتوح

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ]  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 866468155
ϟ HANAMICHI.
فريق التصميم
عدد المساهمات : 1193
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1054
الكريستالات : 7
التقييم : 805
العمر : 22
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 25/06/2016
حكيم زمانه
01
الأوسمة:

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر Kvz78210

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر Ousoo_10

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 7ok95710

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر Dn372210

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1hf72210

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر SZm7DvM

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر

في الأربعاء 17 يونيو 2020 - 15:40
تقييم المساهمة: 100% (1)
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 58ff1ba1a651e2a6d5a3002f022e2b35
اهلاً مرة آخرى < لا أصدق اني وصلت لآخر فصل T^T

هممم الاصابة بنوبة هلع لسماع إمكانية قتل صديقها نوعاً ما مبالغ بها
لست استصغر الأمر فالموت ليس بالامر الهين والذي يأخذ على انه لعبة من نوع ما
وهي في النهاية إن اتخذوا هذا القرار لن تستطيع الدفاع عن صديقها فهي اضعف منهم
لكن ظننتها متماسكة نفسياً أكثر من هذا وستناقش راف بالأمر
لمعان الزمرد، أوراق الربيع و الزيتون الأخضر،قليل من الصنوبر... لون لا يظهر إلا إن اقترب منه أحدهم و تمعن في عينيه لهذه الدرجة
أقبل ,أقبل الزواج منه يافتاة وصفك لهذة الامور عليك ان تضعي في الحسبان ان هنالك متابعة تقع بالحب بسرعة هنا XD
بدأت بالشك انه و رايلي اصدقاء فهو يبدو انه تأثر بشدة من خيانة رايلي لهم او انه سـبب موت شخصٍ ما
على اي حال من الجيد ان لينا هدأت عزيزتي هذا الامـر كبير عليها بما انها فقدت احدهم قبلاً
كادت أن تقول أنه لم يشبه إيليا ناش
اهلاً اهلاً مقدمة الدخـول بإذن الله سنراك قريباً ايها الوغد الرهيب T^T
حسناً محادثتهما بدأت بشكل خطير ومخيف لتنتقـل لمحادثة بطابـع اخوي

طابع القراصنة ملتصق بناش لـول XD تأنقـوا بشكل جيد للعشاء XD
ملابس آني تناسبها تماماً I love you
اووه هههههههههههههههههههههههههههههههه يبدو ان لدي فرصة لتشبيك احدهم غير جاك وتريس
اتمنى الا تكون اشارات خاطئة كما حدث مع رايلي ولينا في الشـارع لن اسامحك على هذا XD
علي التصفيق له لديه شخصية ذات مبادئ ثابتة رغم انه يبدو مستهتراً مغروراً بنفـسه
دماء الحوريّات تجري في عروقه، أما آليس فهي من سلالة الجنيات العابثات
يا الهي ماهذا اشياء جديدة ترمى إلينا XD
جميل تتغير الوان عينيـه احب هذا يبدو اني سأحبه لكن احتاج وقتاً لهـذا
واه من كـان يتوقع هذا التغير المفاجئ صاحب القصر الداعم للفان ودوريان آسيرهم على علاقة قديمة ومستمرة على مايبدو
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه موريت اللعين دخول مفاجـئ
همم العنـوان محير الصراحة بعد هذة النهـاية اظن انه موريـت

شكراً على الفصل بإنتظار القادم I love you [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر 1620276979
الرجوع الى أعلى الصفحة
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الخامس عشر
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى