وو ماضي البطل كان مغايرا تماما لتوقعاتي ضننت انه كان في المتوسطه جانحا او شيء من هذا القبيل ولكن اتضح انه عكس ذلك فقط يتسكع في الارجاء املا ان يحافض على صديقه .. اضحكني وجهه لما اعطته الحلوى 🐸 ههههه اضن الرسام يحب كايجي ، هههه اما الفتاة لما عملت الماكياج قتلتني ضحك والله المفروض ما اضحك عليها واتعاطف ولكن قلبت مشاعري ، لوكانت بقت من دونه افضل مئة مره ... وتلك الوغده هل تضن ان صديقها الوغدي بطل او ماذا ولكن ما اغضبني حقا هو البطل لوكنت مكانه فبكل صراحه كنت رح اذخل قي شؤوني ، شكرا على الفصلين الترجمه والتبييض كالعاده في ابهى حله سلمت اياديكم .