الفصل التاسع عشر: غضبٌ وخوف!