الرئيسيةاليوميةالمنشوراتبحـثس .و .جالأعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول


مجتمع نون إعلانك هنا إعلانك هنا

شاطر | 
 

 [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
صفحة 2 من اصل 2 انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة

Akatsuki

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ The Hunters
●● محاربة مخضرمة - المحاربين
عدد المساهمات : 142946
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 3148
الكريستالات : 44
التقييم : 22249
العمر : 25
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
35
الأوسمـة:
 


#1مُساهمةموضوع: [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..   27/7/2017, 23:38


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :




بسم الله الرحمـن الرحيم

السـلام عليكم و رحمة الله تعآلى و بركآتهـ

أجل .. ما ترونه ليس مستحيلا XD الفصل جاء قبل وقته ههههه

و السبب هو أنني سأسافر غدا للعصر الحجري

و لا أدري إن كنت سأجد طريقة للاتصال بالنت من هناك أم لا ..

على أية حال .. اعتبروا الفصل كفاصل بين الأحداث الحالية للرواية ~

ستقرأون أخيرا كل ما يتعلق بماضي سايكو و بالتفصيل

بالمناسبـة .. الراوي ( في لمحة من الماضي ) هو سايكو نفسه ..

لن أطيل الحديث أكثر .. قراءة ممتعة !



العنــوان : حرب شـوارع

المؤلفتيـن : @Holmes Apprentice و @Akatsuki

التصنيف : عصابـات - بوليسـي - أكشن - كوميديــآ - غموض

تــآريخ الصدور : 04 جوان / يونيـو 2017

الشخصيـآت : أعضآء منتــدى THE BEST



مقطع + [ مقطع ] : كلام الراوي + وصف للمواقف و الحركات ،

إذا جاء بعد إسم الشخصية فهـو يعبر عن الحالـة و عندمــآ يكون في وسـط أو نهاية الكلام فهـو يدل على التصرف

[ مقطع ] : للمكان أو الزمان

مقطع : كلام الشخصيات بصوت مسموع

مقطع : كلام داخلي أو تفكير

- : شخصية لم يذكر إسمها بعد أو شخصية ثانوية لا حاجة لذكر اسمها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ : للفصل بين المشاهـد خاصة عندما يتغير المكان أو الوقت

(*) : مصطلـح سيتم شرحه

* مقطـع : إضافة لشرح أو تفسير مصطلح أو شيء معين



[ حـرب شوارع - الفصـل 09 ] : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..

.
.


[ طوكيـو - كيتـا - في أحد المستودعـات - المقر المؤقت لعصابة إكس بلـو ]

بقـي كين واقفـا للحظـات في صمت عم المكـان بعد مغادرة فان ..

أمـا تينمـا فكان محتارا بين اللحاق بفان للتحدث إليه و بين محاولة رفـع معنويـات كيـن ،

الأخيـر لم تظهـر عليه أي علامـات ندم أو تأثـر بما حدث ..

بل كـان مقتنعـا تماما و راضيـا عن قتله لتاكي ..

حتى لو وُضـع في نفس الموقف مئـات المرات لفعل نفس الشيء دون تردد !

الإصابة التي تلقاها بسكين تاكي في ذراعـه اليسرى اكتفى بربطهـا بقطعـة قماش قبل مجيئـه


تينمـا : أوي كين .. من الأفضـل أن تمر على المستشفى ، فالنزيف لم يتوقف بعد على ما يبـدو

كيـن : لا حاجة لذلك ..

تينمـا : ربمـا عليك أن ترش عليه بعض الملح إذن !

هاروتـا [ يتدخـل ضاحكـا ] : لا أنصحك بذلك ~

[ يربت على كتف كين ] لا تقلق ، سيتجاوز فان الأمر بسرعـة ،

كل ما في الأمر هو أنه أراد الاهتمام بالأمر بنفسـه ،

لكنك فعلت خيـرا بتخليصـه من هذا العبء

يهـم بالمغادرة ثم يتوقف للحظـة ..


هاروتـا : آه بالمناسبـة ، من الأفضل أن تسعـف إصابتك كما يجب ،

إن تعفـن الجرح فسوف تقضي أوقاتا عصيبة تحت العناية المركـزة ~

كيـن [ قشعريرة ] : حـ .. حسنا ..

تينمـا : هوآآآه ! لقد استمع له .. ! كما هو متوقع من طبيبنـا المستقبلي !!

.
.

[ خارج المستودع ]

لم يبتعـد فان كثيرا .. اكتفى بالإستلقاء على العشب بجانب المستودع ،

أغمض عينيه لفتـرة و بدأ يحاول استجمـاع أفكاره و تمالك نفسـه ،

لم يكن مشهـدا غريبا على هاروتا الذي اعتاد على رؤيته هكذا مرارا ..

فقد مروا بمواقـف أصعب منذ تأسيس إكـس بلـو ..

اقترب هاروتـا منه و جلس بجانبـه .. فتح فان عينيه ..


فـان : ماذا تريد ؟

هاروتـا [ يبتسم ] : لا تلم كين كثيـرا .. أتعلم ، لقد تعهـد بقتل تاكي منذ سنتيـن ..

و لولا أوامرك بإيقاف كل تحركات العصابة لفعلهـا منذ وقت طويـل ..

لم يستطـع كبـح نفسه على الأرجح .. رغم أن القتل مخالف لقوانين العصابـة

فـان [ بعد لحظة صمت ] : هذا يعتمد على من تقتله

هاروتـا : هه .. صحيح ~

يقف هاروتـا ..


هاروتـا : يبدو أنك ستكون بخير ، بالمناسبة .. مخطط الغد لم يتغير صحيح ؟

فـان : بالطبع ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ في اليـوم التالـي ]

[ ثانويـة سوهوكو الخاصـة ]


كلاهمـا كان يتمنـى تجنب الآخر .. و لم يكن مستعـدا إطلاقا لمواجهته بهذه السرعـة ..

لكن شاءت الأقدار أن يتقابـلا وجها لوجه أمام بوابة الثانويـة ..


روز : ...

سايكـو : ...

روز : ماذا .. هل لديك شيء لقولـه ؟ قل شيئا .. أرجوك ..

لم يستطع سايكو أن ينبس ببنت شفـة .. بدا كأنه يعاني محاولا إيجاد شيء لقوله .. لكن دون فائـدة ..

بعد أن أقنـع نفسه بأنه لا يملك أي حق في الحديث الآن ..

قرر أن ينسحب جارا معه ذيول الخيبة و الأسى .. و ها هو يتجاوز روز كأنه لم يعرفهـا يومـا ،

روز التي صُدمت من تصرفه لم تستطع التحكم في نفسها

التفتت إليه و بدأت تصرخ


روز : لماذا لا تقول شيئـا ؟؟ لماذا لا تحاول شرح الأمر ؟!

أحقـا كنت من ذلك النوع ؟ و أنا التي وثقـت بك و لطالما آمنت بكونك شخصا جيدا !!

ما الذي أقوله .. ؟ ما الذي أتفـوه به .. ؟

منـذ متى كنت هكذا هاه ؟ أمازلت صامتا ؟ هـذا يؤكد الأمر إذن !

هذا .. ليس ما أرغب بقوله الآن ..

[ بصوت أعلى ]
لا أرغب برؤيتك مجددا ! لست بحاجة لمساعدتك بعد الآن !!

سحـ .. قـا ..

اغرورقت عيناها بالدموع بعد أن قالت كل ما لم تتمنى قوله في تلك اللحظـة ..


روز : أؤمن بأنك شخص مختلف الآن .. و ثقتي بك لن تتزعـزع بهذه السهولة ..

لماذا .. لا أستطيع قولها .. ؟


التفت سايكو إليها .. ابتسم بحزن دون أن تتغير حالة صمته .. ثم هم بالمغادرة


[ لمحة من الماضـي - البـداية ]

[ قبل 10 سنـوات ]

سايكـو [ على الهاتف المنزلي ] : أجل أنا .. بخير .. حسنا .. اعتني بنفسك أيضا يا أمي .. إلى اللقاء [ يضع سماعة الهاتف ]

كانت جالسة بجانبي على الأريكة .. تراقبني كالعادة كلما تحدثت على الهاتف مع أهلـي ..

تملي علي ما أقوله حرفيا و تمنعني عن الخروج عن الموضوع مهما كانت الظروف ..

تعودت على الأمر الآن .. و أصبحت مجرد لعبة في يدهـا تحركها كما تريد ..

نظرت إلي بسخرية مجددا و هي تضع طلاء أظافر ذو ألوان فاقعـة


- أحسنت ! طفـل جيد !

[ تخرج عملة نقدية و ترميها أمام سايكو ] اشتر شيئا للعشاء ~

سايكو : ... [ يلتقط العملة ]

تساءلت للحظة ما الذي سأشتريه بهذه العملة الوحيدة ..

تمنيت لو كان باستطاعتي الاتصال بأمي و الصراخ طالبا النجدة بأعلى صوتي ..

لكن هيهات .. الأمور لا تسير بهذا اليسـر ..

والداي بدآ العمل في أوروبـا منذ ثلاثـة أشهر .. و بما أنني لا أزال في السابعـة من عمري فقد فضلا تركي أترعرع هنا في بلدنا الأم

و قاما بتوظيف هذه الفتاة كـ " مربية " .. من المفترض أن تكون مجرد خادمة في المنزل .. خادمتي نوعا ما ..

حسب ما سمعت فقد خصصا لها أجرا عاليـا .. و لم يطلبا منها شيئا سوى الاعتناء بي ..

لكن هذه الفتاة ..


- أوه بالمناسبة ~ والديك سيعودان للإطمئنان عليك الأسبوع القادم

سايكو [ بسعادة ] : حقا ؟!

- [ نظرة مخيفـة ] تذكر ما اتفقنا عليه ؟ أليـس كذلك ؟

سايكو [ بخوف ] : أ .. أجل ..

- سأقيم حفلـة غدا أدعو فيها كل أصدقائي ~

[ بسخرية ] الأطفال غير مرحب بهم لذا جد مكانا لتقضي السهرة فيه .. فهمت !

سايكو : ...

كانت مجرد حقيـرة وقحـة .. تعتبر نفسها في منزلها .. و تحاول إخراجي منه كلما سمحت لها الفرصة !

و فوق ذلك .. " الاعتناء بي " ؟؟ لا تسخري مني ! لم تبذل أي مجهود منذ مجيئهـا !

و كل المصروف الذي تركه لي والدي أخذته لنفسها !

أنا لا آكل سوى الوجبات السريعة الرخيصة منذ 3 أشهر !

رغم أنني أود أن أصرخ في وجهها و أواجهها .. إلا أنني لا أتجرأ على ذلك ..

فآخر مرة حاولت فيها ... لا .. لا أريد حتى تذكر الأمر ..


- [ بحيوية ] أوه سايكو ! بالمناسبــــة ! [ نظرة ماكرة ] رأيت شيئا مثيرا للاهتمام في غرفة والديك !

سايكو [ مصدوم ] : غرفة والدي .. ؟ هل ..

- ماذا ؟ ألديك مشكلة ؟ كنت أعاين المنزل فحسب هه

تعال اتبعني !

[ في الغرفـة ]

كما توقعت تماما .. وقعت عينها على الخزانة الفولاذية ..

رغم أن أبي يحتفظ بأغلب أمواله في البنوك .. إلا أنه كان من هواة تخزين بعض المال و الأشياء الثمينة بطريقة تقليدية

حتى أنا لم أر ما بداخل تلك الخزانة من قبل ..


- حسنا ماذا تنتظر ! [ تفرقع العلكة ]

سايكو [ متردد ] : ماذا .. ؟

تضع يدها برفق فوق رأسه سايكو .. ثم تسحبه من شعره بعنف فجأة و تقترب من وجهه


- افتحها ! [ نظرة مخيفـة ] الآن !!

سايكو [ يتألم ] : لا أعرف كلمة السر !!

تذكـرت .. و يا ليتني لم أتذكر ..

" هيه ~ بالطبع سنستخدم يوم ميلاد ولدنا الوحيد اللطيف ! "

كانت هذه بدايـة تورطي في شيء أخطر مما توقعـت ..

قامت تلك الحقيرة بفتح الخزانة بدون تردد و أخذت منها حزما من المال


- أوه لا يجب أن آخذ كل شيء دفعة واحدة و إلا سيلاحظون الأمر ~

[ تلتفت لسايكو ] أوي ! ستتحمل كآآمل المسؤولية إذا لاحظوا أي شيء .. فهمت !!

واااه ما هذه القلادة الجمييييلة !! إنها تليق بجمالي كثيرا ألا تعتقد ~

آخ لا عليك .. طفل مثلك لن يفهم شيئا !

سايكـو : إلى متى .. سيستمر هذا ..

[ بعـد أسبـوع ]

- صغيــــري سآآآيكـــــو !! [ تضمه بقوة ]

سايكـو [ و الدموع في عينيه ] : أمــــــي !

خلت أنني لن أراهما مجددا .. أمي و أبي ..

أهذا يعني .. أن الأمر قد انتهى أخيـرا ؟

قبل أن أستمتع باللحظة .. كانت تحدق بي بنظرات ساخطـة مهددة ،

نظرات لم تتغير عن ذي قبل .. رغم أن مظهرها من جهة أخرى قد تغير تماما ..

تلك السافلـة المنحرفـة أصبحت ترتدي ملابس طويلة محتشمـة

غيرت تسريحة شعرها .. أزالت طلاء أظافرها .. و ابتسمت بلطف عند رؤية والداي ..

المنافقـة .. تغيرت بـ 180 ° عما كانت عليه قبل أيام ..

و والداي .. وقعـا في فخهـا بكل سذاجـة !

لا يمكنني ترك الأمور هكذا ! يجب أن أخبرهم بالحقيقـة !

لكن .. يجب أن أنتظر حتى تغادر ..


[ بعد 3 ساعات ]

[ على مائدة العشاء ]


لقد غادرت .. إنه الوقت المناسب !


سايكـو : أمي ! أبي ! هناك شيء مهم يجب أن أخبركما به !

الأم : هممم ؟ ماذا هناك يا صغيري ؟

الأب : كلنا آذان صاغية يا بني

سايكو : تلك المربية .. لا .. السارقـة الحقيرة ! إنها ليست كما تظنان ..

الأم [ تقاطعه ] : سايكو ! ما الذي تعنيه بـ " الحقيرة " ؟ من أين تعلمت هذه الألفاظ الغير محترمة ؟

الأب : هاهاها .. يبدو أنك اشتقت إلينا بما أنك منزعج من مربيتك هكذا ~

رغم أنها كانت لطيفـة جدا و أخذت عناء خدمتك لعدة أشهر

سايكو [ يصر على أسنانه ] [ يصرخ ] : لا تصدقـا ما تقوله !!!!! لقد أتت فقط لاستغلالنـا و سرقة أموالنـا !

تغيرت نظرة والدي .. أصبحا متوتريـن و لم يستطيعا الرد علي إلا بصعوبة


الأم [ تبتسم ] : حسنا ..

الأب [ يبتسم ] : لا عليك يا بني .. سنجد حلا للأمر

سايكو [ بسعادة غامرة ] : حقا ؟ لقـد صدقاني !

[ في اليوم التالي ] [ في الرواق ]

الأب : آآه .. يبدو أن فكرة تركه هنا لم تكن جيدة في النهاية ..

- لا تقلق سيدي .. ما يزال صغيرا و من الطبيعي أن يشعر بالوحدة في غيابكما

[ بابتسامة ] لكنني سأفعل كل ما بوسعي لجعله يشعر بالإطمئنان معي

الأم : أنتِ حقا فتاة طيبـة .. لم نخطئ عندما تركناه في رعايتك

- [ بخجل ] شكرا لكما ..

ما الذي يقولونه بحق الخـالق ؟ و لِم يتحدثان مع تلك الحقيـرة مجددا ؟

إذن .. في النهاية .. لم يصدقا أي كلمة قلتها ..


سايكو [ بحزن ] : هه .. هكذا إذن ..

[ في المساء ]

الأم [ بهلـع ] : عزيزي ! قلادتي .. القـلادة التي أهديتها لي في عيد زواجنا .. لا أجدها في أي مكان !!

الأب : هاه .. ؟ أنـا متأكد بأنهـا كانت في الخزانة الفولاذية ..

الآم : أجل لكنها ليست هنا .. يا إلهي .. [ اغرورقت عيناها بالدموع ] لقد كانت .. ثمينة جدا بالنسبة لي ..

يتقدم و يبحث في الخزانة ..


الأب : غريب ؟ أنا متأكد يأنني وضعت مبلغا أكبر من المال .. ! [ نظرة شك ]

[ في اليوم التالي ]

الأب : في الواقع لم أرغب أبدا في اتهامك .. و ما زلت غير متأكد من أي شيء

لذلك أريد التحدث معكِ حول الأمر بكل شفافية ،

هل أنتِ حقا السارقـة ؟

تزعزع كيانها للحظـة .. تفاجأت مما قاله .. تحرك بؤبؤ عينها يمنة و يسرة ..

شدت قبضتها للحظة .. ثم أرختها بعد أن فتحت عيناها الدامعتـان ..

احمرت وجنتيها و غرق وجهها في دموع غزيـرة ..


- لم أفعـل .. أقسـم بذلك ! [ تمسح دموعها و هي ترتجف ] أدري أن تصديقي أمر صعب .. لكن ..

غرضي الوحيد من التواجد هنا هو العناية بسايكو .. [ ابتسامة حزينة ] لأكون صادقة .. أصبحت أعتبره كأخ صغير لي ..

إنه مثل فرد من عائلتي .. بل و أكثر ..

[ تبكي مجددا ] لم أكن أبـدا لأفعل شيئا قد يبعدني عنه مستقبلا ! أبــدا !!

تأثر أبي و هو يستمع لكلام تلك الأفعـى .. نظر إليها بحزن و تنهد بعمـق


الأب : أنا آسف حقا .. لقد قلت شيئا فظيعا أليس كذلك ؟

اعذريني .. كنت أود التأكد من الأمر فحسب

[ يبتسم ] لا بد أن سارقا دخل للمنزل إذن ..

- [ مصدومة ] [ بتردد ] في الواقع .. [ تهم بالكلام ثم تصمت ] لا .. لا عليك ..

الأب : ماذا ؟ ما الأمر ؟ تحدثي ..

- [ تشد قبضتها و تخفض رأسها ] سـ .. سايكو .. لقد رأيته يدخل غرفتكما عدة مرات في غيابكما ..

[ تغمض عينيها بقوة ] أرجوك لا تلمه ! هو لا يزال صغيـرا ! ربما أعجب بأحد الألعاب و احتاج للمال ..

أنا آسفة حقا .. إنه خطئي .. كان علي الانتباه أكثر !

الأب [ متفاجئ ] : لا .. لا عليك .. إنه ابننا و هذه مسؤوليتنا نحن ..

لا أصدق .. أن ابني فعل شيئا كهذا ..

إذن هو أيضا من أخذ قلادة والدته .. يا إلهي .. سأذهب للتحدث إليه ..

- إذن القلادة كانت شيئا مهما .. تشيه ..

[ بعد ساعات ]

بقي أبي و أمي يتحدثان لوقت طويل في غرفتهما ..

لم أكن أستطيع سماع الكثير .. لكن من الواضح أنهما يتجادلان حول أمر ما ..


سايكو : و لدي فكرة عن ذلك الأمر ..

في النهاية .. لم يحاولا حتى التحدث معي ..

اعتقدا أن تحمل المسؤولية من واجبهما .. و أنني مازلت صغيرا و لا حاجة لمحاسبتي على شيء كهذا ..

كنت أفضـل لو أنباني على الأقل .. صرخا علي .. ضرباني .. لا بأس بكل ذلك !

لكن على الأقل فليعاملاني كإنسان .. كفرد منهم !


.

القلادة المفقودة وجدتها أمي تحت وسادتي .. كما هو متوقع من تلك الأفعـى

أعادتها بسرعة خوفـا من اكتشاف أمرهـا .. .. و طبعا أثبت ذلك أنني " السارق " رسميـا ~

و ها هي الأيام تمر بسرعـة .. و حان وقت مغادرة أمي و أبي مجددا ..

و .. تركا تلك الحقيرة معي .. " مجددا " ..

لم أستطع التفكير في شيء سوى في الجحيم الذي ينتظرني ..

خاصة بعد رؤية الإبتسامة الخبيثـة لتلك الأفعى بعد مغادرة والدي ..

ماذا علي أن أفعل الآن ؟ هل أتصل بالشرطة ؟ و كأنهم سيصدقونني ..

الجميع متماثلـون .. لن يصدقني أحد ..


.

حسنا .. توقعت أمرا مماثلا .. لكن ..

أن أبقى مسجونا في غرفة مغلقـة لمدة يومين دون طعام أو شراب .. أليس هذا كثيرا .. ؟


- [ تفتح الباب ] أمازلت حيا ؟ لا تمت ~ سأقع في مشكلة إن حدث ذلك !

تقترب و تحرك رأسه برجلها ..

- أوي قف ! [ تركله على بطنه ] [ بغضب ] قلت قف !!

- من الأفضل أن تكون مطيعـا و تبقي فمك مغلقا [ ضحكة ساخرة ] سنقضي " الكثيــــر " من الوقت معا كما تعلم ~

سايكو : ...

بالكاد أستطيع الوقوف على قدمي .. و هي تتحدث ساخرة هكذا .. أي قلب تملك هذه السافلة ؟ لا .. هل تملك قلبا أصلا ؟


سايكو [ نظرة ساخطـة ] : أتمنـى .. أن تموت فحسب !!

لا أدري كيف حدث الأمر .. لكنها انزلقت فجأة من على الدرج ..

هذا جزاء من يرتدي حذاء بذلك العلو ! تستحقين ذلك أيتها الحقيـرة !


- آآآخ .. رأسي ..

لقد سقطت من علو 5 درجات فحسب .. لم يكن الأمر خطيرا على ما يبدو

إذن لم تتمايل هكذا متظاهرة أنها ليست بخير ؟


سايكو : تشيه .. [ ابتسامة ساخرة ] هل أنتِ بخير ؟

أمسكت بقدم إحدى طاولات الزينة محاولة الوقوف .. سقطت مجددا .. يبدو أنها مصابة ببعض الدوار ..

ماذا ؟ هل كانت ثملة أو شيء كهذا .. ؟


سايكو [ بقلق ] : ما .. بك .. ؟

كانت تمسك رأسها .. تحاول الوقوف تارة و تسقط تارة أخرى ..

و عندما تمكنت من الوقوف أخيرا .. اصطدمت بالخزانة ..


سايكو [ يصرخ ] : احذري !!

و .. كان الأوان قد فات .. سقطت المزهـرية على رأسهـا ..


[ بعد لحظات ] [ على الهاتف ]

سايكو [ مصدوم ] : أمي .. أمــي !! إنها لا تتحرك .. و هناك دماء في رأسها ..

ماذا .. [ يبكي ] ماذا يجب أن أفعل .. ؟

[ صوت سيـارة الإسعاف ]

.

استقل أبي و أمي أول طائرة و عادا في اليوم التالي إلى الوطـن

أما أنا فقد أمضيت الليلة مع رجال الشرطة الذين طرحوا علي أسئلة غريبـة

و .. ماتت الفتاة .. كانت ميتة بالفعل عند وصول سيارة الإسعاف ..


سايكو [ ابتسامة حزينة ] : إذن أمنيتي قد تحققت .. لكن .. أهذا حقا ما كنت أريده .. ؟

[ اغرورقت عيناه بالدموع ] كنت أود أن تدعني و شأني فحسب ..

.

عاد أبي و أمي و لكن .. لماذا أصبحا ينظران إلي بهذه الطريقة .. ؟


الأب [ يضم سايكو و يربت على رأسه ] : لا تقلق يا بني .. سأسوي هذه القضيـة

سايكو : تسوي ماذا .. ؟

بدأت أمي تبكي فجأة .. ثم غادرت مسرعة ..

سايكـو [ مصدوم ] : ماذا .. يحدث .. ؟

.

[ بعد بضعة دقائق ]

كان باب غرفتهما مشقوقا .. وقفت هناك .. و سمعت كل شيء ..


الأم : هو لم يفعل ذلك أليس كذلك .. ؟

الأب [ متردد ] : لـ .. لا .. لكن ..

الأم [ بصوت عالي ] : ما الذي تعنيه !!!

الأب : اخفضي صوتك ! سيسمعنا ! [ يشد قبضته ] ما كان علينا تركه لوحده ..

لقد كان يكره تلك الخادمة بشدة .. و .. [ يضرب الحائط ] سحقا .. هذا فعلا خطؤنا ..

بدأت أمي تبكي مجددا بحرقـة .. و تقدم والدي ليخفف عنها ..

سايكو [ مصـدوم ] : إذن .. يعتقدان أنني أنا من قتلها .. ؟

هرعـت هاربـا من المنزل .. خرجت و بقيت أمشي لفترة .. ثم توقفت و جلست متكئا على أحد الجدران ..

اعتقدت أنني مشيت لكيلومترات .. لكن عندما رفعت رأسي لاحظت أن منزلنا كان في آخر الممر فحسب ..

يبدو أن الإرهاق قد نال مني لهذه الدرجـة ..


- هممم .. ألست الصغيـر سايكـو ؟

سايكو [ متفاجئ ] : من هذا .. ؟

عندما لاحظ علي علامات الصدمة .. سارع بتقديم نفسه على الفور


- [ بلطف ] اسمي هاروتـا .. أنا جارك و أسكن في هذا المنزل ..

اعتدت على اللعب معي عندما كنتَ أصغر سنا .. يبدو أنك لا تتذكر ذلك [ يبتسم ]

سايكو [ يكبح دموعه ] : دعني و شأني ..

جلس بجانبـي مباشرة و دون تردد و ربت على رأسي ..

عندما فعلها .. لم أستطع كبح دموعي لفترة أطول .. و تركتها تشق طريقهـا صانعـة بحرا منها

حاولت مسحها مرارا لكنها تتدفق أكثر فأكثر في كل مرة ..

أما هو فلم يفعل شيئا .. بقي جالسا بجانبي بصمت يربت على رأسي و يبتسم

كأنه علم أن كل ما كنت بحاجة إليه .. هو شخص يقف معي ..

بعدها .. لا أذكر سوى أنني استيقظت في منزلي في الصباح الموالي ..


.

أغلقت القضية بعد أيام .. و بعد تدخل من أبي في أعمال التحقيق ..

و تم اعتبارها كحادث لا غير .. و قد كان بالفعل حادثـا !!!

لكن بالطبع .. لن يصدقـا طفـلا مثلي ..

بعد ما حدث ، قررت أمي التوقف عن العمل في الخارج .. و عادت للمنزل

أما أبي فقد أصبحنا نراه في العطل فقط .. لم يستطع ترك عمله في أوروبا ،

أمي كانت تحاول جاهدة التخفيف علي .. و لطالما كانت تردد " إنه ليس خطأك "

لدرجة أنني أصبحت أعتقد أنه خطئي بالفعـل ..


.

مرت 3 سنوات على ذلك .. أنا في العاشرة من عمري الآن ..

و مشاكلي لم تنته بالطبع .. المشاكل لا تنتهي أبدا ~ هذه هي الحيـاة !

أصبحت هدفا آخر للمتنمرين .. لماذا أنا بالذات ؟ آآآخ ضقت ذرعا من كل هذا ..

و من سوء حظي .. أنني فكرت بذلك لأول مرة عندما كنت في مواجهة " رئيس " مجموعة من الصغار الجانحين

كان علي فعلها مع أشخاص آخرين .. فلماذا تورطت معه هو بالذات ؟

أطلقت العنان لنفسي ضد " كيـن " ..

كان معروفا بكونه فتى قويـا و هزم حتى فتيان من الثانويـة و هو في الـ 12 من عمره

و بالطبع .. هه .. من بين الجميع فأنا بالذات لم أكن على علم بالأمر ~

غرقت في دوامة من الأشياء المزعجـة .. و عندما انفجرت .. كان هو أمامي ..

فأفرغت عليه جام غضبي .. يقال أن الإنسان يحصل على طاقة عظيمة عندما يكون غاضبـا ..

و يمكنه بلوغ مستويات لم يكن يتوقعها أبدا .. لم أظن يوما أنني أنا أيضا أنتمي إلى ذلك الصنف ~

لقد .. ضربته بشدة .. أعترف أنني بالغت كثيرا في ذلك ..

لم أكن أبصر ما أمامي .. و لم أستيقظ إلا بعد أن سحبني بعض زملائه بصعوبة ..

صدمت عندما عدت لوعيي و نظرت إلى حالته و هو مغمى عليه .. فلذت بالفرار في الحال ..

ما الذي تتوقعون مني أن أفعله ؟ بالطبع سأهرب !


.

بالمناسبة .. سبب تسكعي في هذا المكان هو أمي .. لقد كانت تأخذني أسبوعيـا عند طبيب نفسي ..

يقول ذلك السيد " طبيب " أنني مريض نفسيا .. و لعلاج حالتي علي أن أختلط مع المجتمع و أتفاعل مع الآخرين

و لهذا أصبحت أتجول في أحياء مختلفة .. لا أدري إن كان هذا يسمى اختلاطا ..

لكن و بينما كنت بصدد " علاجي النفسي " التقيت به .. التقيـت بلمدا 4 لأول مرة ! .. مباشرة بعد هربي من كين ..

لنضعه جانبا للحظة .. لأنني نسيت ما هو أهم ..

لقد أصبحت ألتقي بكيـن بشكل شبه دائم ..

كان يحاول قتلي - حرفيـا - كلما التقى بي ..

اِعتقد أنني سرقت مكانه كأقوى طفل في المنطقـة ..

حسنا في الواقع لقد كانت مجرد ضربة حظ .. أو " ضربة غضب " .. ؟

لا أدري أي صفة ستناسبها أكثر .. لكن الأمر المؤكد هو أنني أُشبعت ضربا كلما التقيت به بعدها ~

بالكاد كنت أستطيع الهروب منه و الحفاظ على حياتي المثيرة للشفقـة .. الأمر كان فظيعـا حقـا ..

الوقت الوحيد الذي أحسست فيه بأنني على قيد الحياة .. هو وقت لقائي بلمدا 4 !

تلك السجائز العجيبة التي كان يقدمها لي و التي كانت تشعرني كأنني أطير بين الغيوم

لم تكن السبب الوحيد لاطمئناني عند لقائه ..

لقد كان ينصت إلي .. يصدقني .. يثـق بما أقوله ..

كان مختلفا جدا عن أبي .. نوعا ما تمنيت لو كان أبي !!


.

مرت سنـة أخرى .. و أنا في الحادية عشر من عمري الآن ..

سيجـارة واحدة في الأسبوع لم تعد كافيـة ..

أصبحت أهلوس .. أشعر بالغثيـان .. لا أستطيع النوم إلا بصعوبة ..

تنفسي غير منتظـم .. رأسي يؤلمني .. هذا فظيـع ..

أشعر أنني سأموت إن لم آخذ جرعتي المعتادة !!

و أصبحت أهرع إلى لمدا 4 حتى في منتصف الليل عندما تأتيني هذه الأعراض

و هو يم يتردد في منحي سجائرا بالضعف هذه المرة ..

حذرني .. لكنه لم يحاول أبدا إيقافي ..


سايكـو : ما الذي .. سيحدث لنا ان استمررنا هكذا .. ؟

لمدا 4 : من يدري .. سنموت على الأرجح

سايكو [ يبتسم ] : هذا فقط .. ؟

.

لم أتوقع أبدا أن تكون تلك آخر محادثـة أجريها معه ..

لقـد .. مات حقا ..

لا أدري كيف و لماذا ..

لكني بعدها التقيت بشخص آخر يتسكع في نفس المكان

كان سمينا أصلعا .. يبدو مجرد أخرق غبي ..


- يـوه ~ أنا لمـدا 4 الجديد ! [ إبتسامة شريرة ] أتحتاج لسيجارة ؟

سايكو [ مصدوم ] : ما .. ؟

رغبت بطرح وابل من الأسئلـة عليه .. لكن ما إن رأيت السيجارة ..

أصبحت كل جوارحي ترغب بهـا .. و لم أستطع منع يدي من الإمتداد للإمساك بها ..

قبل أن أفعل سحبها ذلك الوغد و ركلني بقوة على بطني فسقطت أرضـا


لمدا 4 ( تاكي ) [ بسخرية ] : المال أولا ~ السجائر لاحقـا ! [ ضحكـة شريرة ]

نظرت إليه باشمئزاز .. أحتاج تلك السيجارة .. لكني لا أملك سنتا واحدا في الوقت الحالي


سايكو : سوف .. أعطيك المال بقدر ما تريد .. [ بتردد ] أعدك أنني سأحضره غدا ..

ما الذي أقوله ؟ يا لني من مثير للشفقـة ..

تاكي [ بسخرية ] : تعال غدا لأخذ السيجارة إذن ~

وقفت بصعوبة .. و قبل أن يهم هو بالمغادرة .. أخد أحدهم السيجارة من يده

و أعطاه حزمـة من الأوراق النقدية


تاكي [ متفاجئ ] : واااه ! كل هذا ؟ هذا أكثر من المبلغ .. لكن شكرا

- [ يبتسم ] إذن أنت هو لمدا 4 الجديد هاه ~

تاكي : ... [ بشك ] من أنت .. ؟

- [ يبتسم ] لا يهم ~ [ نظرة غاضبة ] لا تتسكع بالقرب من هنا مجددا !!

سايكو : أليس هذا .. هاروتا .. ؟

كان مجرد فتى في الـ 17 من عمره حينهـا ،

هو الإبن الأكبر لعائلـة ثرية .. كباقي العائلات القاطنـة في حينا ..

لقد كان يحصـد أعلى العلامات في المدرسة .. كما أنه طيب و وسيم .. الجميع يحبه !

كان " الطالب المثالي " و " الإبن المثالي " .. أمي لطالما كانت تمدحه ..

بالنسبة لي .. لم ألتق به كثيرا منذ موت الخادمة .. لذا لا أعرف أي نوع من الأشخاص هو ،

لكنه يثير غضبي نوعا ما .. لقد حصل على كل ما أتمنى الحصول عليه !

غادر لمدا 4 السمين المكان فورا .. و تركني مع هاروتا ..


هاروتـا : يعتقد الناس أن الأثرياء لا يمرون بأي مشاكل .. لكن الأمر غير صحيح ، أليس كذلك ؟

سايكو [ يبلع ريقـه ] : ...

لم أكن أهتم بأمره بقدر اهتمامي بتلك السيجـارة التي يحملها في يده ..

لكنه .. رماها أرضا ؟ و خطا عليهـا ؟ لقد رفسها فعلا !! أصبحت في حالة يرثى لها !!

أردت أن أنحني و آخذها من تحت قدمه .. و أستنشقهـا حتى و هي في تلك الحال ..

لكنه وضع يديه على كتفيّ .. نظر إلي بجدية أجبرتني على الإنتباه إليه ..

هاروتـا : سايكو ! حياة الأوهام تلك لن تأخذك لأي مكان ..

كلما بقيت فيها لفترة أطول .. كلما فقدت روابطك بحياتك الواقعيـة

و كلما ازدادت أمورك سوءا .. [ بعد لحظة صمت ] أدري أنك مررت بما يكفي ..

و أعلم أنك تبحث عن ملاذ من هذه الحياة الظالمة .. لكن .. اختر ملاذا مناسبا على الأقل !

فهذا الذي أنت فيه حاليا لن يأخذك إلا للهلاك !

سايكو : هلاك هاه .. [ إبتسامة حزينة ] لا بأس بذلك ..

لقد أصبح غاضبـا .. ضغط على كتفيّ بقوة ..


هاروتـا [ بعد أن أخفض رأسه ] : لا تقل أشياء تندم عليها لاحقـا ..

أبعد يديه عني ..

نظر إلي بمزيج من الغضب و الجدية .. أتساءل إن كانت نظرة تهديد أو شفقـة .. ؟


هاروتـا : ما دمت غير قادر على الخروج من هذه المشكلة بنفسك .. [ يبتسم ] فسوف أساعدك

- هاروتا .. إلى متى سأنتظرك ؟

هاروتا : قادم ~

ظهر فتى آخر يبدو في نفس سن هاروتا .. كان يركب دراجة ناريـة ..

لقـد كان مخيفا ! كيف يتسكع هاروتا مع شخص مثله ؟

كانت تلك أول مرة ألتقي فيها بـ " فان " ..

في ذلك الوقت لم يكن لعصابة " إكس بلـو " وجود ..

لقد كانوا مجرد مجموعة من الفتيان الأشقياء يتسكعون معا ..

كنت أعتقد أنهم خدعوا هاروتا ليأخذوا منه المال ..

حسنا .. من الطبيعي أن أفكر بشيء كهذا عند رؤيته يتسكع مع أمثالهم ، أليس كذلك ؟


فان : إذن في النهاية ستساعده هاه ؟

هاروتا [ يبتسم ] : أجل .. و عكـس أحدهم فسأفعلها بطريقة مناسبـة

فان : هاه ؟ ما الذي تعنيه ؟ أعتقد أن طريقتي مناسبـة أكثر

أنظر إلى نفسك كيف أصبحت مستقيما ~

هاروتا : هاها .. أتساءل بشأن ذلك ~

فـان : يمكنني إعادتك إلى الطريق الصحيح في أي وقت كما تعلم ~

هاروتا [ ابتسامة مصطنعـة ] : لا شكرا .. أعتقد أنني بخير ..

غادرا بعد تلك المحادثة التي لم أفهم منها الكثيـر ..

ما الذي كان يعنيه بمساعدتي ؟

لم أفهم الأمر إلا بعد مرور عدة أسابيع .. لم ألتق بلمدا 4 السمين بعدها ..

و لم أجد أي بائع ممنوعات في المنطقة بأكملها ..

بحثت في كل مكان .. لكن دون جدوى ..

توقفت عن الذهاب للمدرسة و حبست نفسي في غرفتي ..

كان الألم يقطع أطرافي .. كنت أصرخ بشـدة كل ليلـة ..

أمي اتصلت بأبي و طلبت منه العودة فورا للوطن .. و فعل ..

أحضروا لي عدة أطباء لكنني رفضت الفحص جملة و تفصيـلا ..

كنت أهرب من المنزل أحيانا و أمضي الليالي متسكعا في الأحياء الشعبيـة

والداي اعتقدا حقا أنني فقدت عقلي ..

أمضيت حوالي الستة أشهر و أنا على تلك الحال ..

خفت الأعراض بعدها لكنها لم تختفي تماما إلا بعد وقت طويـل ..

و بعد سنـة .. قررت العودة للدراسة مجددا ..

عمري 12 سنة الآن .. و تجاوزت عاما كاملا من الدراسة

كان من المفترض أن أعيد السنة .. لكن أبي جعلني أجتاز اختبارا خاصا و انتقلت مباشرة للسنة التي بعدها

و أصبحت أدرس مع من هم في نفس سني كأن شيئا لم يحدث

قدرة الأموال رهيبة هاه !

التقيت بهاروتا مجددا و بعد وقت طويـل


هاروتا [ يبتسم ] : إذن .. هل ستبدأ من جديد الآن ؟

سايكو : ... و ما الفائدة من ذلك ؟ نفس الأمور ستتكرر مرارا و تكرارا .. هذا كل شيء !

هاروتا : هه .. خذ وقتك في اكتشاف العالم .. صدقني سيبهرك ~

[ لمحة من الماضـي - النهـاية ]

سايكـو : لقد فعلت يا هاروتا .. لكن الماضي لن يتركني أعيش بسلام على ما يبدو ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ خلف مبنى الثانويـة ]

ركلت الأول .. لكمت الثاني .. عرقلت الثالث .. ضربت الرابع على وجهه

أما الخامس فقد سقط في المسبح عندما حاول مهاجمتها و تفادت هجومه


ريـن : هيييه .. إذن يمكنك الدفاع عن نفسك هاه ~

إيـرو : أصمت .. لا أملك خيارا آخر ..

[ لمحة من الماضـي - البـداية ]

[ قبل يوميـن ]

[ على طاولة الطعام ]


فـان : هل هناك أي شخص يزعجك في الثانوية ؟

إيرو [ مترددة ] : لـ .. لا ..

فان : هكذا إذن .. سأهتم بهم !

إيـرو : تبا .. لا أستطيع الكذب عليه .. هو يقرأ كل أفكاري ..

لا .. لا تتدخل أخي ! أرجوك .. [ نظـرة بريئـة ] سأهتم بأمرهم بنفسي ..

فان [ إبتسامة ساخرة ] : أجل من الأفضل أن لا تشفقي عليهم ..

إن تجرأ أحدهم على لمس شعرة منك .. [ يغرز الشوكة في السلطة ] سوف أتأكد من جعله يقضي بقية حياته على كرسي متحرك

[ لمحة من الماضـي - النهـاية ]

إيـرو : يجب أن أتأكد من إيقافهم دون أن أصاب ..

إن حدث أي شيء فسيعرف فان ذلك على الفور .. و ستكون العواقب وخيمة !

رين : " Rx " .. هذا يعني أنني " بحاجة إليه " إن صح القول ..

إيرو [ إبتسامة شريرة ] أريد أن أطلب منك معروفا !

إيـرو : ماذا .. ما بال هذه الإبتسامة المثيرة للإشمئزاز .. ؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


[ الساعـة 6 مساء ]

[ كيتـا - المستودع - مقر إكس بلو المؤقت ]


ريــن : يـوه ~ اسمحـوا لي [ نظرة باردة ] بالانضمام إليكم ~

فـان [ نظرة مخيفـة ] : هاه ؟


.
.

[ الفصل التـاسع - النهايــــة ]




شخصيـات ظهرت في الفصول السابقـة:
 



ساحر مدينة الضباب .. كلب الحكومة ~ الفصل التمهيدي ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 01 : مجـرم مزيـف .. لقـاء في طوكيـو ~
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 02 : حفيف ذكريات .. إخلاء سبيل ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 03 : جس نبـض .. نيـران مكظومة !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 04 : لمدا .. حاسةٌ مشؤومة !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 05 : إفـلات ماكر .. لمدا غير كفؤ ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 06 : مهمة مجهولة .. عضوٌ بديل !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 07 : تحركات في الظلام .. خطوات خاطئـة !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 08 : انتقامٌ فاسد .. أصدقاء طفولة ..







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 




عدل سابقا من قبل Akatsuki في 10/10/2017, 18:51 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com

كاتب الموضوعرسالة

جُوري


avatar

عدد المساهمات : 1313
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 120
الكريستالات : 1
التقييم : 878
العمر : 20
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
متقهوي
30
الأوسمة:
 


#11مُساهمةموضوع: رد: [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..   7/1/2018, 15:02


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك يا فجر  وردة

كالعادة التنسيق جميل والأطقم مذهلة

_

هاروتا شخصية طيبة^^ 

وتبدو شخصيته جميلة أيضا هذا متوقع من صديق فان  

التفت سايكو إليها .. ابتسم بحزن دون أن تتغير حالة صمته .. ثم هم بالمغادرة

كنت أكره سايكو في السابق لتحامله على إيرو لكنني أظهر له بعض العطف الآن 

الخادمة التي ربّت سايكو في السابق حقيرة جدا

يبدو أن الماضي لجميع الشخصيات مليء بالمآسي

رغم أنها كانت لطيفـة جدا و أخذت عناء خدمتك لعدة أشهر

يالهما من أبوين حقيرين  لا يصدقان ابنهما ويثقان بالخادمة!

- [ بلطف ] اسمي هاروتـا .. أنا جارك و أسكن في هذا المنزل ..

كما توقعت إنه شخص لطيف ^^


هاروتا : هه .. خذ وقتك في اكتشاف العالم .. صدقني سيبهرك ~


[ لمحة من الماضـي - النهـاية ]


سايكـو : لقد فعلت يا هاروتا .. لكن الماضي لن يتركني أعيش بسلام على ما يبدو ..


أعجبتني هذه اللقطة كثيرا ^^

_

الفصل جميل سلمت أيديكما

تبدو آخره صادمة نوعا ما لأن رين قرر الانضمام^^

لكن أتطلع لما سيحدث 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Akatsuki

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ The Hunters
●● محاربة مخضرمة - المحاربين
عدد المساهمات : 142946
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 3148
الكريستالات : 44
التقييم : 22249
العمر : 25
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
35
الأوسمـة:
 


#12مُساهمةموضوع: رد: [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..   20/1/2018, 16:54


@جُوري كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك يا فجر  وردة

كالعادة التنسيق جميل والأطقم مذهلة

_

هاروتا شخصية طيبة^^ 

وتبدو شخصيته جميلة أيضا هذا متوقع من صديق فان  

التفت سايكو إليها .. ابتسم بحزن دون أن تتغير حالة صمته .. ثم هم بالمغادرة

كنت أكره سايكو في السابق لتحامله على إيرو لكنني أظهر له بعض العطف الآن 

الخادمة التي ربّت سايكو في السابق حقيرة جدا

يبدو أن الماضي لجميع الشخصيات مليء بالمآسي

رغم أنها كانت لطيفـة جدا و أخذت عناء خدمتك لعدة أشهر

يالهما من أبوين حقيرين  لا يصدقان ابنهما ويثقان بالخادمة!

- [ بلطف ] اسمي هاروتـا .. أنا جارك و أسكن في هذا المنزل ..

كما توقعت إنه شخص لطيف ^^


هاروتا : هه .. خذ وقتك في اكتشاف العالم .. صدقني سيبهرك ~


[ لمحة من الماضـي - النهـاية ]


سايكـو : لقد فعلت يا هاروتا .. لكن الماضي لن يتركني أعيش بسلام على ما يبدو ..


أعجبتني هذه اللقطة كثيرا ^^

_

الفصل جميل سلمت أيديكما

تبدو آخره صادمة نوعا ما لأن رين قرر الانضمام^^

لكن أتطلع لما سيحدث 

و عليـكم الســلام و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غـآليتي جوري ~ أنـرتِ الموضوع ^^

أنــا بخيـر و الحمد لله .. عساك بخير أيضـا ~

أجل سايكـو و رغم أنه يظهر شخصيـة معاديـة من حين لآخر

إلا أنه لا يرغب بالتورط في المشاكل فحسب .. لا هو و لا روز ~

يب يب أبوين فظيعين حقا .. الآباء في هذه الرواية ليسوا لطفاء أبدا

عكس رواية بهابيهو الخاصة بك ههههه

>> ربما روي هو الوحيد الجيد XD

رين قرر الانضمام لإكس بلـو من أجل التقرب من فـان

فرسالة الشرطة البريطانية تقول بأنه بحاجة إليه ~

أشكـرك على مرورك المشجـع و الجميـل

شرفنا تواجدك و نأمل أن تشاركيـنا رأيك في بقية الفصول كذلك







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com

جُوري


avatar

عدد المساهمات : 1313
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 120
الكريستالات : 1
التقييم : 878
العمر : 20
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
متقهوي
30
الأوسمة:
 


#13مُساهمةموضوع: رد: [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..   21/1/2018, 09:04


@Akatsuki كتب:

يب يب أبوين فظيعين حقا .. الآباء في هذه الرواية ليسوا لطفاء أبدا

عكس رواية بهابيهو الخاصة بك ههههه

>> ربما روي هو الوحيد الجيد XD

رين قرر الانضمام لإكس بلـو من أجل التقرب من فـان

فرسالة الشرطة البريطانية تقول بأنه بحاجة إليه ~





ههههههههههه هناك أبوان فظيعان في رواية أخرى لي، ترقبيهما


صح فعلا روي الوحيد، 
أها، فهمتُ الآن


شكرا على الشرح^^

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Sako

بصمة خالدة
avatar

●● قائدة فـريقَ WANTED
●● رئيس فريق ترجمة المانجا
●● محارب فضي المحاربين
عدد المساهمات : 109975
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 3486
الكريستالات : 85
التقييم : 5375
العمر : 20
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 10/10/2011
أشرب قهوة
06
الأوسمة:
 


#14مُساهمةموضوع: رد: [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..   19/3/2018, 16:38


•• السـلآم عليـكم ورحمة الله وبركآتـه ••

مرحبآ Akatsuki ، كيف حالك ؟ أتمنى أن تكوني بخير ^^

الطقم كعادته ، كآكويي ، هل أنتِ دائما من يقوم بتصميمه ؟! إنها لمستك !!

لم أفهم وضع سايكو ، هل هو جدير بالثقة ؟ هي يقوم بحماية روز حقا أم لديه أهداف أخرى ؟

يبدو أن روز جرحت مشاعره حقا ، شعرتُ بالأسى عليه

تلك المربية ، لقد شعرتُ بالقشعريرة ، إنها شرييييرة جدآآآآ !! ما هذا !!

من المؤسف أن والديه لم يصدقآه ، دائما لا نصدق الأطفال ~

رغم أنهم إتهموه بقتلها لكن لا بأس ، في النهاية تخلص منها وحسب

أشعر بالفضول فيما يخص لمدا 4 ، يبدو أنه كان شخصا جيدآ xD

نهاية رائعة ومشوقة كالعادة .. رين مع عصابة فآن ، أحببت عصابته حقا

سيشكلان فريقا رائعا بالرغم من أن نوايا رين هي شيء آخر تماما

إستمتعت بالفصل حقا تعرفنا أكثر عن سايكو وعن عصابة فآن

ومتشوقة لأعرف حقيقة Rx *-* << متشوقة ؟ إذهبي لتقرئي فحسب :|

أووه ، من الجميل أن تتراكم الفصول ، لا حاجة للإنتظآر

إن أتتني رغبة في قراءة شيء محمس ورآئع ، فقط كل ما علي فعله هو كبسة زر xD

سلمت أناملك المبدعة أكيوو ، أراكِ لاحقآ ~












WATNED.Gang + Dark Storm

Twitter  IMDb  M.A.L

 I love you

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com/

Akatsuki

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ The Hunters
●● محاربة مخضرمة - المحاربين
عدد المساهمات : 142946
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 3148
الكريستالات : 44
التقييم : 22249
العمر : 25
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
35
الأوسمـة:
 


#15مُساهمةموضوع: رد: [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..   4/4/2018, 17:25


@Sako كتب:
•• السـلآم عليـكم ورحمة الله وبركآتـه ••

مرحبآ Akatsuki ، كيف حالك ؟ أتمنى أن تكوني بخير ^^

الطقم كعادته ، كآكويي ، هل أنتِ دائما من يقوم بتصميمه ؟! إنها لمستك !!

لم أفهم وضع سايكو ، هل هو جدير بالثقة ؟ هي يقوم بحماية روز حقا أم لديه أهداف أخرى ؟

يبدو أن روز جرحت مشاعره حقا ، شعرتُ بالأسى عليه

تلك المربية ، لقد شعرتُ بالقشعريرة ، إنها شرييييرة جدآآآآ !! ما هذا !!

من المؤسف أن والديه لم يصدقآه ، دائما لا نصدق الأطفال ~

رغم أنهم إتهموه بقتلها لكن لا بأس ، في النهاية تخلص منها وحسب

أشعر بالفضول فيما يخص لمدا 4 ، يبدو أنه كان شخصا جيدآ xD

نهاية رائعة ومشوقة كالعادة .. رين مع عصابة فآن ، أحببت عصابته حقا

سيشكلان فريقا رائعا بالرغم من أن نوايا رين هي شيء آخر تماما

إستمتعت بالفصل حقا تعرفنا أكثر عن سايكو وعن عصابة فآن

ومتشوقة لأعرف حقيقة Rx *-* << متشوقة ؟ إذهبي لتقرئي فحسب :|

أووه ، من الجميل أن تتراكم الفصول ، لا حاجة للإنتظآر

إن أتتني رغبة في قراءة شيء محمس ورآئع ، فقط كل ما علي فعله هو كبسة زر xD

سلمت أناملك المبدعة أكيوو ، أراكِ لاحقآ ~





و عليـكم الســلام و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غـآليتي سآكـو ~ أنـرتِ الموضوع ^^

أنــا بخيـر و الحمد لله .. عساك بخير أيضـا ~

أجل أنـا من تـقوم بتصميم الأطقم ^^

حالة سايكو ستتضح شيئا فشيئا في الفصول القادمة

+ على الأرجح هو ليس شخصا سيئا XD

و روز من جهة أخرى لا تجيد التعبير عن مشاعرها جيدا

و تفوهت بما لم تكن ترغب بقوله في مثل ذلك الوقت ~

لمدا 4 القديم .. أجل لم يكن بذلك السوء في الواقع ..

على الأقل كان طيبا مع سايكو >> رغم أنه جعله يدمن المخدرات

ردك جميل و مفعـم بالحيوية .. سررت حقا بقراءته ^^

قراءة ممتعة لما تبقى لك من فصول

أشكـرك على مرورك المشجـع و الجميـل

شرفنا تواجدك و نأمل أن تشاركيـنا رأيك في بقية الفصول كذلك







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com

بسمة أمل

فريق النيابة
avatar

●● رئيس فريق ترجمة المانجا

عدد المساهمات : 5148
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 2229
الكريستالات : 12
التقييم : 2962
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 04/06/2013
أشرب قهوة
38
الأوسمة:
 


#16مُساهمةموضوع: رد: [ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..   20/5/2018, 08:48


السلام عليكم ورحمة الله وبركـاته .. 
كيف حآلكِ أكــا - تشين؟! أسأل الله أن تكوني بأفضل حال ~ 


آخخ .. قراءة الدفع المتواصلة أمتع بمئة مرة من قراءة الفصول بشكل فردي XD 
بداية مع ماضي سايكو .. أششفق عليه فعليًا .. فقد مرة بأكثر مما قد يحتمله صبي في عمره! 
تلك الخادمة الحقير .. أكره هذا النوع من الأشخاص .. أولئك الذين لا يتوقف شرهم بعد موتهم! 
بل بمجرد موتهم تبدأ سلسلة طويلة من المصائب .. بمعنى آخر .. نشبه، فوق الأرض وتحت الأرض!! 


من الجيد أن هاروتـا ساعد سايكو في ترك المخدرات .. هذا يعني أن هذا الأخير قد التقى بالعصابة منذ فترة ~ 
ربطكِ للأحداث رائع حقـاً .. وبالأخص نهاية الفصل الغير متوقعة .. رغبة رين بالإنضمام للعصابة  
آمل أن يقبلوه فيـها .. سيشكل ثلاثي كوميدياً مع كين وتينما 


أهنئكم على هذا الإبداع عزيزتي .. لم أمل لحظة واحدة وأنـا أقرا الفصول .. بل لم ألحظ طولها حتى .. 
لا أعلم كيف طاوعني قلبي وتركتها تتجمع هكذا Very Happy .. متحمسة لقراءة الفصول الموالية 
تم التقييم  I love you







      ويمي .. شكرًا على الهدية الأنيقة 


    | Dark storm| | EvilClaw Team |

      ASK.FM   


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ask.fm/me3ado0oh متصل
 
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

خدمات الموضوع
إذا وجدت وصلات لا تعمل أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Best :: أقـلام صآخبـة :: ●● روايات بأقلامنـا-
انتقل الى: