الرئيسيةاليوميةالمنشوراتبحـثس .و .جالأعضاءالفرقالأوسمةالتسجيلدخول


إعلانك هنا كبير إعلانك هنا إعلانك هنا

شاطر | 
 

 [ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

Holmes Apprentice

إشراف دردشة
avatar

عدد المساهمات : 3734
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 217
الكريستالات : 4
التقييم : 2766
العمر : 22
البلد : الأردن
تاريخ التسجيل : 04/08/2013
أخطط
02
الأوسمة:
 


#1مُساهمةموضوع: [ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !    16/9/2017, 12:56







بسمِ الله الرّحمنِ الرّحيمِ ..

السّلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاته .. يووه مينا كيف حالكم جميعًا ؟؟

أتمنّى أن تكونوا بخير أعزائي .. يوووش إنه الفصل الثالث عشر من السلسلة

المشتركة بيني وبين الفخمة أكا

هذا الفصل سيوضح علاقة مهمة بين شخصيتين مهمتين .. أتمنّى أن تروق لكم التوضيحات ..





العنــوان : حرب شـوارع

المؤلفتيـن : @Holmes Apprentice و @Akatsuki

التصنيف : عصابـات - بوليسـي - أكشن - كوميديــآ - غموض

تــآريخ الصدور : 04 جوان / يونيـو 2017

الشخصيـآت : أعضآء منتــدى THE BEST



مقطع + [ مقطع ] : كلام الراوي + وصف للمواقف و الحركات ،

إذا جاء بعد إسم الشخصية فهـو يعبر عن الحالـة و عندمــآ يكون في وسـط أو نهاية الكلام فهـو يدل على التصرف

[ مقطع ] : للمكان أو الزمان

مقطع : كلام الشخصيات بصوت مسموع

مقطع : كلام داخلي أو تفكير

- : شخصية لم يذكر إسمها بعد أو شخصية ثانوية لا حاجة لذكر اسمها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ : للفصل بين المشاهـد خاصة عندما يتغير المكان أو الوقت

(*) : مصطلـح سيتم شرحه

* مقطـع : إضافة لشرح أو تفسير مصطلح أو شيء معين



[ حـرب شوارع - الفصـل 13 ] : ذكريات نارية .. بدأت الحرب !

.
.


الزعيم : ما الذي تفعله يا هذا ! [ أخرج سكينه ]

رين : السكاكين إذن ؟ أنتم مجرد عصابة شوارع إذن .. لا وجود لأي مسدس حتى الآن .. لكنني من ليسنيس .. يمكنني قتلك هنا !

الزعيم : هه ! من ليسنيس !

رين : نعم , العصابة التي تورّد لكم كل ما تحتاجونه .. أو ,, دعني أقول .. العصابة التي أنتم جزءٌ منها ! فقط من باب الاحتياط ..

لا أحد يعلم هذه الحقيقة غيري .. بدا عليكم جميعًا أنكم غير مقتنعين بأن لمدا 4 سيرسل إليكم بالمخدرات ..

كانت تلك محض شائعة في الوسط الإجرامي في العالم السفلي لهذه المدينة .. أخبرني زميلي مسبقًا بهذا الأمر ..

فقررت الاستفادة منه في خطتي .. ادعيت بأنني عضوٌ من الليسنيس وأنني أخذت موقع لمدا 4 الراحل ..

لكنكم لم تصدقوا ! لأنكم تعرفون بأنّ هنالك شخصًا آخر من المفترض أن يكون مكان لمدا 4 ,

وأنّ هذا الأمر لا يتم تقريره بهذه السرعة , صحيح ؟

الزعيم : من أنت ؟

رين : ساحر إكس بلو .. رين .. [ رفع المسدسين في وجه الزعيم ] .. الآن كن مطيعًا وتقدم معي !

أغمض الزعيم عينيه .. وأطاع رين الذي يهدده .. مشى بضع خطوات إلى الأمام , ثم استدار على فجأة ,

ضرب بإحدى يديه يد رين فسقط منها المسدس ..

تينما [ يراقب ] : ياري ياري !

تفاجأ رين بالفعل من جرأة هذا الرجل على ضربه على الرغم من أنّه ذو الوضع الأصعب ..

الزعيم : تظن أنّ الإيقاع بي سيكون بهذه السهولة ؟

رين : لقد انتهى الأمر مسبقًا يا عزيزتي ..

الزعيم [ يتحضر للقتال ] : كونك لم تطلق النار حتى الآن يعني أحد الاحتمالين : إمّا أنّك لا تخطط لقتلي ..

أو [ ابتسامة خبيثة ] المسدسات غير حقيقية , صحيح أيها الكلب الضال ؟

رين :  أنتَ ميّتٌ بالفعل ..!

انقض رين على الزعيم فأصاب يده بضربة قوية .. صرخ الزعيم من الألم .. لكنّه استطاع أن يطيح برين أرضًا باستخدام قدمه ..

الزعيم : هه !

اقترب الزعيم من رين الملقى على الأرض , فما كان من رين سوى أن ضربه بكلتا ساقيه ضربةً مباشرة .. ثم وقف منتصبًا ..

رين : أنتَ مثيرٌ للشفقة ..

الزعيم : لقد انتهى .. الأمر .. بالفعل !

قالها عندما كان رين قد قام بحركة تثبيت منعته من الحراك بالفعل ..

الزعيم : ليسنيس سوف تطاردكم إن اكتشفت اختفاء العناكب ..

تينما : لقد تحضرنا لهذا بالفعل .. نحن نريد الحرب في الحقيقة !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[  بعد ساعة - طوكيو - مقر ليسنيس ]

لمدا 1 : ماذا ؟ تم خداعك يا لمدا 2 ؟

لمدا 2 : هيا يا دايموند , لا تكن متصلبًا .. فالحياة لا تسير كما نريد دومًا ..

غضب دايموند من لمدا 2 ودفعه ..


لمدا 1 : أنت أحمقُ بالفعل ! أعطيت للمدا 5 معطياتٍ مشبوهة ! وجعلتها الآن رهينة !

لمدا 2 : لا لا لقد أمرتها بالفعل بإطلاق النار على فان والعودة ..

لمدا 1 :
العودة ؟ هي لم تعد حتى الآن ! إنّها رهينة لديهم أيها الأحمق !

لمدا 2 : لا تغضب يا لمدا 1 , سأعيدها بنفسي !

لمدا 1 : لا مزيد من العمل المفرد .. علينا أن نجتمع جميعًا الآن ! اتصل باللمدا , و أحضر لنا بعض العاملين الثقة من ليسنيس ..

[ دخل لمدا 9 ]

لمدا 2 : اطرق الباب يا دارك !

لمدا 9 : آسف سيدي .. هل يتعمد هذا الأحمق ذكر اسمي الحقيقي؟ !

لمدا 2 : ماذا تريد ؟

لمدا 9 : لا أستطيع التواصل مع العناكب !

لمدا 1 و لمدا 2 [ مصدومان ] : ماذا تقول ؟!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ كيتا - المستودع - مقر إكس بلو المؤقت ]

كان رضا جالسًا يقوم بالبحث في حاسوبه ..

رضا : لماذا أنا هنا الآن ؟

[ لمحة من الماضي - البداية ]

رضا , الولد الصغير المنعزل .. يجلس وحده دائمًا .. وفي يده حاسوبه المحمول ..

حاول الطلاب مرارًا أن يتقربوا منه , لكن دون جدوى تذكر .. كان يلتهي عن الجميع بالحاسوب

حتى في حصص التربية الرياضية في المدرسة .. لم يكن لديه أصدقاء بسبب ذلك ..

المعلم : رضا !

رضا [ بصوت ناعم ]  : ن-نعم ؟

المعلم : اترك هذه الخردة وتعال للعب الآن وإلا أبلغت أهلك !

أحد الطلاب
[ ساخرًا ] : ذلك المتوحد لا أهل له !  

طالب آخر : إنه مقطوع من شجرة  

[ ضحك بقية الطلاب ] ..

غضبت فتاةٌ من الصف وقالت بعصبية : توقفوا عن إزعاجه ! أنتم سيئون بالفعل !

أترضى بذلك أيها المعلم ؟


المعلم :
بالطبع هذا مرفوض .. تأدبوا عند الحديث إلى زملائكم ..! والآن يا رضا تعال إلى هنا ..

رضا : لقد تجاهل حقي بالكامل !

ترك رضا حاسوبه وبدأ بلعب الرياضة مع الطلاب ..

وفي طريق العودة إلى المنزل .. كان رضا يمشي بكسل حاملًا على ظهره حقيبته المدرسية

وفي يده حقيبة الحاسوب الخاصة ..

كانت هنالك فتاة تركض خلفه , وعندما وصلت إليه , ضربته على ظهره فجأة ..

رضا [ مرتعشًا من الخوف ] : من ؟

- أريد أن أعرف أين تسكن يا رضا ..

رضا [ تابع المسير ] : ماذا تريدين مني ؟

- أنت وقح !    أنا أريد أن أكون صديقتك ..

رضا : لست في حاجةٍ إلى أصدقاء .. لدي حاسوبي ..

- أنا في حاجةٍ إلى صديق ..

رضا : لا أصادق الفتيات ..

- أوي أوي    عمرنا عشرُ سنواتٍ فقط .. مصادقتي لن تكون خطيرة  

رضا : ما اسمكِ ؟

- ليزا ..

رضا : اسمٌ لطيف ..

ليزا : شكرًا شكرًا    , نيه نيه رضا - كن , سمعت بأنّك لست يابانيًا .. هل هذا صحيح ؟

رضا : آه .. أنا هنا لأنّني تربيت في ميتم ..

ليزا : هيييه !!

رضا : ماذا تريدين أن تعرفي أيضًا ..

ليزا : أنت بالفعل وق
ح !   

صفعته على وجهه وذهبت ..

رضا : انقلعي  

كبر كلاهما بالفعل .. لقد أصبحا صديقين رائعين .. كانت ليزا كالشريط اللاصق ,, تتبع رضا دومًا ..

وتدافع عنه .. انفصلا عندما أصبحا في الثانوية , حيث أن ليزا ذهبت إلى مدرسة خاصة للبنات ..

عاد رضا إلى عزلته مع حاسوبه من جديد .. وفي تلك الأثناء , اخترع فيروسًا خطيرًا سمّاه بـ " مافيا كيلر " ..

لم يكن يخطط لشيء , إلا أنّه فقط أراد أن يخترع شيئًا جديدًا ..

لسوء الحظ , كانت عصابة ليسنيس هي أول من وقع ضحيةً لبرنامج رضا الخطير .. كان ذلك عندما كان رضا في الثالثة والعشرين من عمره ..

علم جي ( لمدا 2 ) بهذا الأمر , فهو جيّد في أمور الاختراق أيضًا .. وقام بإرسال رسالة تهديد لرضا ..

خاف رضا بشدة .. فهو لم يكن يخطط بالفعل لاعتراض المافيا .. لكن الفضول كان يقتله بالفعل ..

أخرج القرص من الحاسوب وأرسله إلى ليزا .. كان يظن بأنّ القرص سيكون بأمانٍ معها ريثما يجد هو طريقةً لإبلاغ الشرطة بالأمر ..

في ليلةٍ هادئة بعد أسبوع .. وتحت ضوء القمر الرائع .. كان لمدا 1 يقف أمام جثة ليزا برفقة لمدا 2 ..

لمدا 2 : وهكذا , انتهت قصة الأميرة الجميلة ..! أليس من المؤسف أن تموت فتاةٌ بهذه الطريقة ..

لمدا 1 [ ينظر إلى القرص ] : هه !

كانت ليزا قد ماتت بعد مقاومةٍ شديدة لقاتلها .. لقد كانت تحاول الهرب في أنحاء المنزل من الرصاص ,

علمت بأنها في خطر عندما كان لمدا 2 يطرق الباب بقوة .. فاتصلت مباشرة برضا الذي لم يكن يجيب ..

خرج رضا من الحمام ونظر إلى الهاتف المضيء , علم بأنّ هنالك من ترك له رسالة ..


" رضا , أرجوك أنقذني .. إنه يطرق الباب بقوة .. هنالك رجلان في الخارج .. لست مرتاحة " ..

[ عشر رسائل مشابهة ترجو من رضا القدوم بيأس ] ..

انفعل رضا بعد سماعه لهذه الرسائل .. وانطلق مباشرةً إلى شقة ليزا جريًا على الأقدام ..

استغرب هو من سرعته التي لم يعهدها .. هذا ما يحدث عندما يكون الإنسان قلِقًا ..

لقد وصل رضا بسرعة , فشقة ليزا لم تكن بعيدةً كثيرًا عن منزله .. لكنّه وصل متأخرًا جدًا ..

الشقة بالفعل تحترق ! والنيران تلتهمها .. اتسع بؤبؤ رضا المصدوم .. ركض دون وعيٍ لإنقاذ ليزا ..

لكنّ رجلًا أمسكه من الخلف ..

- ماذا تفعل أيها الأحمق !

رضا : اتركني اتركني .. إنّ أغلى ما أملك في الداخل .. ليزاااا [ يصرخ ] ليزاااااااا !!!!!

.

علم رضا لاحقًا بأنّ ليزا قد قُتِلت بسبب القرص الذي اختفى من شقتها ..

وعرف أن القاتل هو شخص من عصابة ليسنيس التي تجرأ عليها سابقًا ..

يقف رضا مرتديًا بدلةً سوداء أمام قبر ليزا .. يقف هنالك وحيدًا , فقد مضت سنتان بالفعل على تلك الحادثة .. وضع أزهارًا بيضاء على القبر ..

ثم نظر نظرةً غاضبة ..


رضا : سأنتقم لكِ يا ليزا ..!

[ لمحة من الماضي - النهاية ]

دخل فان إلى الغرفة التي يجلس فيها رضا وحيدًا ..

فان : ما الذي تفعله ..؟ هل تمكنت من تنفيذ خطتك ؟؟

رضا : نعم .. لقد اخترقتهم مجددًا ..

فان : مجددًا ؟

رضا : لا تكترث لذلك يا سيد فان أرجوك .. لقد علمت باسم مستودع الأسلحة الذي يزودهم بالأسلحة الممنوعة ..

فان : رائع ! ماذا تريد أن نفعل الآن ؟

رضا : أقترح أن نقوم بتفجيره .. سيموتون قهرًا هكذا .. ولكن يا سيد فان ..

تدخل لي قبل أن ينهي رضا جملته ..

لي : ولكن يا سيد فان , لن نسلم من انتقامهم لاحقًا ..

فان : هه ! دعوا ذلك لهاروتا .. فهو بالفعل يجهز خطته الخاصة .. والآن أخبرني يا رضا ..

رضا : ماذا ؟

فان : عندما كنت تحاول الاختراق مسبقًا , كانت هنالك معلومات متروكة على السيرفر

بشأن احتمالية هجوم ليسنيس علينا أثناء مهمتنا على قسم الشرطة , صحيح ؟

رضا : نعم , لكنّها قد سُحبت لاحقًا .. أنا قلقٌ جدًا بشأنها ..

فان : إن الشخص الذي أوقع ليسنيس في تلك المعلومة , قد أراد منا أن نكون نحن كبش الفداء ضدهم !

ثم تابع ..

 لي , أخبر الجميع بضرورة حضور الاجتماع القادم , وحتى ذلك الوقت , فليبقَ كلٌ منكم في منزله ..

حتى أخبركم بالتفاصيل لاحقًا !


لي : حاضر ! ولكن , من سيرعى الرهائن التي لدينا ؟

هاروتا : لا تقلق يا لي .. أنا وفان لا نغادر المقر في العادة , لكننا سنقوم بنقل الرهائن وتولي أمرهم ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ اليوم التالي - مدينة الألعاب ]

بالفعل .. ذهبت روز مع إيرو إلى مدينة الألعاب تلك ..

كان والدها يعلم بأنّها ستذهب إلى مدينة الألعاب مع صديقتها ..

لكنه لم يعلم بأنّ تلك الفتاة كانت إيرو .. ولو علم ذلك , لما سمح لها بالمغادرة أصلًا ..!

من بعيد , كان ذلك الرجل المقنع يراقب باستخدام منظاره .. كان يعرف مسبقًا بأمر إيرو أخت فان .. فأراد بالفعل أن يستغلها ..

لكنه لم يكن متهورًا , لأنّه يعلم بأن فان سيحرص على أخته أشد الحرص خصوصًا بعد ما قام به من أفعال ضد ليسنيس ..

فما كان منه سوى إرسال رين لحمايتها .. والذي بدوره أخبر سايكو بأنّ روز ستكون في مدينة الألعاب

كفرصةٍ له للاعتذار من روز على ما حدث مسبقًا من مشاكل ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ كيتا - المستودع - مقر إكس بلو المؤقت ]

لمدا 9 : إنّهم ليسوا هنا يا لمدا 6 !

لمدا 6 : بالفعل , على الرغم من أن المقر يبدو هادئًا ..

لمدا 9 : عمومًا , سنفجر لهم هذا المكان حتى يعلموا بأنّنا عرفنا بأفعالهم ضدنا ..

لمدا 6 : لكنني في الحقيقة خائف على رهائننا ..

لمدا 9 : ما الذي قاله لمدا 1 بخصوصهم ؟

لمدا 6 : لقد أخبرني بأن علينا تفجير المقر إن لم نعثر عليهم .. زملاؤنا ينتظرون بالخارج بالفعل .. لا أعلم ما الذي يحدث هنا !

لمدا 1 كثير الكتمان .. وهذا ما يقلقني ..


لمدا 9 : اطمئن , لمدا 1 لن يرمي بالرهائن ..! فهو ما زال في حاجة إليهم !

خرج الاثنان بعد وضع القنبلة .. وانسحبوا جميعًا من المكان .. دخل هاروتا مبتسمًا لاحقًا إلى المقر وأزال القنبلة وعطلها ..

هاروتا : ذلك الشقي رين .. لقد توقع حدوث هذه الأشياء بالفعل !

كان رين هو الذي اقترح على فان أن يخلي المقر مؤقتًا حتى يتأكد من رد فعل ليسنيس تجاه ما حدث ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ الميناء - مستودع أسلحة الميناء غير القانوني ] ..

ابتسم تينما وهو يضغط على الزناد .. نظر كين بفضول ..

انفجر المبنى انفجارًا شديدًا .. وبدأ الركام يتطاير هنا وهناك ..

في الحقيقة , لقد انفجرت المنطقة بأكملها ! ..

إنّه يوم العطلة .. الحراسة شديدة حتى في يوم العطلة .. وضع كين القنابل في المبنى ,

وحرص تينما على الاتصال بحراس المبنى بطريقةٍ ما ليخبرهم بالقنابل ..

علم الحراس بالأمر , ولكن بعد فوات الأوان .. فما كان منهم سوى أن يخلوا المنطقة فقط ..

ويراقبوا من بعيد تعب عمرهم يضيع هباءً ..

على الرغم من أن فان أمر الجميع بالابتعاد المؤقت عن المقر , إلا أنّه أمر تينما وكين أمرًا خاصًا بتفجير ذلك المبنى ..

فهو لن ينتظر حتى تستعيد الليسنيس قوتها .. بل يريد ضرب الحديد وهو ساخن !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ مدينة الألعاب ]

التقط منظار لاف ( الشاب المقنع ) رين الذي يتبع إيرو وروز برفقة سايكو دون انتباه الفتاتين ..

بدأ لاف بالتعرق ..

لاف : من ؟ من هذا ؟

شد قبضته .. خلع قناعه وغطى وجهه بالنظارات الشمسية , وارتدى قبعة ..

ثم اتجه نحو رين ..

كان رين يتحدث مع سايكو بشأن الهدية المناسبة للاعتذار .. حينما صدم بقوة وبدأ بالتعرق ..

فتح عينيه على مصراعيهما .. والتفت إلى الشاب الذي كان يسير في الاتجاه المعاكس له ..

رين : ه-هذا ؟

بدأت ضربات قلب رين تتسارع .. وعلى الجهة المقابلة كان لاف يعاني من الأعراض نفسها ..

[ لاف يعرف رين , ورين يعرفه معرفةً جيّدة ] ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ إنجلترا - لندن - منزل المفتش ]

كان المفتش يحضر أمتعته للسفر السريع ..

نظر إلى صورة قديمة في يده ..

تظهر الصورة طفلين رضيعين بشعرٍ أبيض .. وملامح متشابهة تمامًا .. إنّهما توأم متطابق ..

[ لمحة من الماضي ]

يقف المفتش أمام رجلٍ كبيرٍ في السن .. يروي له قصة ..

الرجل : إنّها الحقيقة التي أخفيناها بسبب أن القضية قد أغلقت .. كلبنا الخاص " رين "

هو التوأم المتطابق للشخص الذي نبحث عنه , لكنني لا أريدك أن تسرب صورة لاف لأحد مهما يكن , حتى لرين !

أثناء تحقيقنا في تلك الحادثة , ذكرت والدة التوأم أنّهما كانا يبكيان في الوقت نفسه ..

إذا تألم أحدهما تألم معه الآخر .. عندما كانا في عمر السنتين جرب الوالدان عزلهما ووضع كل طفلٍ في غرفة بمفرده ..

وكانت تصرفاتهما متشابهةً تقريبًا .. بعدها بأشهرٍ عدة , حصلت حادثةٌ مروعة في الفندق الذي كانت العائلة تقطن فيه مؤقتًا

من أجل السياحة بعد قدومهم من اليابان .. كان الحريق مروعًا .. يمكنك قراءة التفاصيل لاحقًا ..

أثناء لوعة الجميع وخوفهم ومحاولات الهروب .. كان والد رين يركض في أنحاء الفندق للعودة إلى غرفة زوجته ..

كانت الزوجة تبحث عن الولد الثاني بيأس , فتحت هاتفها فوجدت رسالةً مفادها بأن زوجها قد أخذ الولد الثاني وأن عليها أن تخرج مباشرة مع رين ..

استجابت الزوجة لرسالة زوجها .. وفي تلك الأثناء كان الزوج يحاول الوصول جاهدًا لزوجته .. حاول إخراج هاتفه من جيبه ,

إلا أنّه لم يعثر عليه .. !
[ لقد قام أحدهم بسرقة الهاتف وخداع الزوجة حتى تكف عن البحث عن الطفل الثاني ] ..

وبعد أن خرج الجميع من الفندق المحترق .. صدمت الأم بموضوع الرسالة .. وأن طفلها كان قد اختفى بالفعل ..!  

كان أحدهم يراقب هذه العائلة  , وقد اختطف أحد التوأمين من أجل طلب فدية كبيرة ليعيده ..

إلا أنه قد أصيب بنوبة قلبية في أحد زقاق لندن , وتوفي إثر ذلك ,

وقد عثرنا عليه وفي يده الهاتف الخاص بوالد رين .

المفتش [ مصدوم ] : ثم ؟

الرجل : لا أعرف ما حدث بعدها .. لكن المعلومات تفيد بأنّ شقيق رين هو عضوٌ في المنظمة التي نبحث عنها .. لقد هربوا بالفعل إلى اليابان ..

[ لمحة من الماضي - النهاية ]

* في الحقيقة هذا الموضوع قيد الدراسة وهو غير مفسر بشكلٍ واضح ..

ومن التجربة , نجد بعض التوائم المتطابقين يعيشون هذه التجربة الرائعة من الشعور ببعضهم ,

كما كان يحدث مع رين ولاف في تلك الفترة .. أما عن الشعور العشوائي بالألم لكل منهما في الوقت ذاته

فهو أيضًا مرتبط بهذا الموضوع ولكنه لم يكن واضحًا ولا يحدث بشكلٍ دائم أو بنفس الطريقة نظرًا للبعد النفسي

بين التوأمين والذي نتج عن انفصالهما في سن صغير .. ولكن هذا الأمر لا يحدث بين كل التوائم

ولهذا هو مصدر شك في الوسط العلمي .. ولكن من خلال قراءتي المطولة وبحثي على الإنترنت

وسؤال دكتور في الجامعة تبين أن الأمر غير واضح وربما لا يعترف به بعض العلماء ..

لكنه شيءٌ جميلٌ في الوسط العلمي ومحط للنقاش والجدل .. لا بأس في استخدامه في الرواية

طالما أنه يحدث فعليًا .. 0_0


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[ ما حدث بالفعل - لا يعلمه أحد من الاستخبارات في إنجلترا ]

بقي الطفل يبكي في الزقاق بعد وفاة الرجل الذي اختطفه  .. إلى أن جاءت امرأة في أول الثلاثين ..

وأخذته بعد أن نظرت نظرة غضبٍ إلى الخاطف .. لقد علمت بأنّ الأمر مدبر من أجل فدية لا أكثر ..

لكنها - وبسبب كونها زوجة لزعيم إحدى العصابات -

قررت أن تأخذ الفتى وتترك الهاتف , وألا تتواصل مع الشرطة أبدًا ..

.
.

[ الفصل الثـالث عشـر - النهايــــة ]






[ لاف ]

العمـر : 17

الإسم في المنتدى : @Levander

رابط العضويـة : هنــآ

شخصيـات ظهرت في الفصول السابقـة:
 



ساحر مدينة الضباب .. كلب الحكومة ~ الفصل التمهيدي ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 01 : مجـرم مزيـف .. لقـاء في طوكيـو ~
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 02 : حفيف ذكريات .. إخلاء سبيل ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 03 : جس نبـض .. نيـران مكظومة !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 04 : لمدا .. حاسةٌ مشؤومة !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 05 : إفـلات ماكر .. لمدا غير كفؤ ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 06 : مهمة مجهولة .. عضوٌ بديل !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 07 : تحركات في الظلام .. خطوات خاطئـة !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 08 : انتقامٌ فاسد .. أصدقاء طفولة ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 09 : ذكريـات قرمزيـة .. بحاجـة إليه ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 10 : حربٌ قادمة .. صلحٌ عام ..
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 11 : إعـلان الحرب .. بين الأسود و الأبيض !
[ حـرب شـوارع ] الفصـل 12 : سترةٌ ضد الرصاص .. ساحر إكس بلو !



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Akatsuki

فريق الإدارة
avatar

●● قائدة فـريقَ The Hunters
●● محاربة مخضرمة
عدد المساهمات : 145016
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1191
الكريستالات : 50
التقييم : 23048
العمر : 25
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
23
الأوسمـة:
 


#2مُساهمةموضوع: رد: [ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !    16/9/2017, 18:11


بسم الله الرحمـن الرحيـم

السـلام عليـكم و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غآليتي سيرآآ ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

فصل أسطووري آآآخر منك يا مبدعــة ~

أكبر سر في الرواية ظهر أخيرا .. و بطريقة مذهلـة كما هو متوقع منك ~

لا أدري إن كان علي التعليق على دهاء رين أو مفاجأة ماضي رضا الغير متوقع

أو القنبلـة التي فجرتها في النهاية بلقاء ريــن و لاف !!!

يا إلهي ماذا سيحدث الآن XD آمل ان أتمكن من تسيير الفصل التالي كما يجب خخخ

سأزعجك كثيرا و أستشيرك حول كل صغيرة و كبيرة لذا جهزي نفسك هههه

متشوقة لقراءة ردة فعل القراء حول ما حدث في الفصل ..

بدأت الخبايا تكشف شيئا فشيئا .. كما أن الحرب المنتظرة على الأبواب !

راق لي شرحك للظاهرة التي تحدث لرين و لاف بالمناسبة ~

فعلا من الممتع استخدام مثل هذه الظواهر العلمية الغير مؤكدة

لنبذل جهدنا لإكمال الرواية بطريقة لائقة

أحسنتِ عملا غآليتي سيرا & مسرورة حقا بالعمل معك !

~

شكـرا على الفصل الرآئـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر + بنر سلايد شو

بانتظار جديدك على أحر من الجمر

في أمـآن الله و حفظـه







[ The Hunters ] موجـة إبدآع تجتاح المكان .. !

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ] 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.theb3st.com

Vina

فريق النيابة
avatar

●● محاربة ذهبية المحاربين
عدد المساهمات : 8186
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1330
الكريستالات : 12
التقييم : 3549
العمر : 18
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 10/02/2016
آكل
47
الأوسمة:
 


#3مُساهمةموضوع: رد: [ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !    22/9/2017, 18:39


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيف حالك هوملز؟؟ان شاء الله تكوني بخير...
اوووه حركات الانمي عندما يضعون جزء من الحلقة السابقةXD
الموضوع غير مهم اطلاقا!!الاحداث ناريه هنا كما قالت اكا في مدونتها!!
لا اعلم ماذا سافعل عندما تنتهي الرواية..لكن و لله الحمد لن يحصل هذا قريبا اعتقد..
رين خطته مثالية..هزمهم شر هزيمة..سكب ماء وجوههم!!
لمدا 2 يستهبل!!!هل هو جاد اصلا؟!اريد رؤية وجيههم عندما سمعوا الخبرXD
حزنت والله على رضا..اهم شي لا اصادق فتياتXDD
ما حدث لليزا فعلا سيء..اصلا رضا غبي!!لماذا يعطي القرص لليزا!!
و ما هي خطة هاروتا.. و الكلام في الاجتماع؟؟
تلقون الكلام و الاحداث الحماسية بين السطور هانا و هناك!!
هذا اجرام!!المهم لنتابع..
مدينة الملاهي..المكان هذا ستحصل به  اشياء رائعة!!اللقاء المنتظر..
نعم بالتاكيد هو كذلك!!رين ذكي حقا!!كيف عرف طريقة انتقامهم؟؟
مقطع تفجير مقر الاسلحة رهيييب..ابدعت!!
لااااف رييييييين كسووو الادرينالين بدا يرتفع!!لنكمل فقط..
اخوان؟؟؟اوسووووو..و ايضا حالة نادرة..اذا لى احدهم مرض او كذا..
صدقق ابدعت هوملز..و ما بال السرقة الغبية!!توفي باحد الازقة!!
و ايضا لم تصل الصورة لرين..كيف عرفه رين؟؟هل ساصبر الى الغد يا ترى؟؟
و اخذته امراة تعمل بالمافيا..اذا سيواجه اخاه يوما ما..اول ما نفك غموض ترجعولنا باخر!!
سحقا لكم و لراويتكم النارية!!
بالتاكيد تم التقييم!!
في امان الله




يقولون ان النوم زين..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Levander

كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 4160
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 192
الكريستالات : 5
التقييم : 908
العمر : 23
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 09/08/2011
ملل
20
الأوسمة:
 


#4مُساهمةموضوع: رد: [ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !    1/10/2017, 12:45


السلام عليكم ورحمه الله ورحمه الله وبركاته 
اسعد الله اوقاتك و دوامك و كل حاجه جميله


واااووو من كثر ما القصل كان جميل الوم نفسي على التكسل في القراءه اخخ 
اهه ماهذا الصدمات والاسرار اهه قلبي لا يتحمل 
ياللهي كيييف اعيش فتره طويله واكتشف 
بعد فتره ليست بقصيره ان لدي اخ تؤم ياللهي 
سأصب جنوني عليهم كيف يفعلون هذااا بهم 
فعلا اتذكر حصه الاحياء استاذتنا تكلمت عن هذا الموضوع
المشابهه انهم يشعرون ببعض حتى وان كانو بعيدين 
ونفس الحكايه فصلوهم سنين طويله كي يدرسوا حالتهم 
حسبي الله يفرقون الاخوان وكأنهم فئران تجارب اهئ
المهم نكمل الروايه المذهله احببت التفاصيل 
والتخطيط و التفجير ههههه وسيطره رين على العصابه بسهوله 
ابدعتي في الوصف الله يعطيك العافيه 

وفي امان الله 





الحمد الله رب العالمين
 

Save

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.instagram.com/ron11555/

جُوري


avatar

عدد المساهمات : 1318
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 120
الكريستالات : 1
التقييم : 905
العمر : 21
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
متقهوي
30
الأوسمة:
 


#5مُساهمةموضوع: رد: [ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !    20/1/2018, 05:43


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالك يا هولمز^^ اعتدت أن هناك فصل لفجر ثم لك لكن هذه المرتين كانتا لك 

شعرت بأنني أعلق على نفس الفصل لكن عندما رأيت عنوانه عرفتُ أنه مختلف

_

لمدا 1 : لا مزيد من العمل المفرد


تصحيح: لا مزيد من العمل الفردي ^^ 

رضا [ بصوت ناعم ]  : ن-نعم ؟

تخيّلت صوته وهو طفل

[ لاف يعرف رين , ورين يعرفه معرفةً جيّدة ] ..

شعرتُ أنهما مرتبطان بشكل قوي، كأنهم أخوين أو توأم


لكنه شيءٌ جميلٌ في الوسط العلمي ومحط للنقاش والجدل .. لا بأس في استخدامه في الرواية 

طالما أنه يحدث فعليًا .. 0_0 




هههههههه بالطبع لا بأس باستخدامه أو حتى بالمبالغة فيه، فليست الرواية كلها مبنية على أحداث واقعية أليس كذلك؟
فليس هناك شخص في الواقع يُولد بشعر أبيض


__


لقد عرفت أن رضا له ماض ما ولذلك أراد الانضمام


متشوقة للقاء التوأم

سلمت أيديكما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بسمة أمل

فريق النيابة
avatar

●● رئيس فريق ترجمة المانجا

عدد المساهمات : 5315
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 2297
الكريستالات : 12
التقييم : 3026
البلد : السعودية
تاريخ التسجيل : 04/06/2013
أشرب قهوة
38
الأوسمة:
 


#6مُساهمةموضوع: رد: [ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !    21/5/2018, 08:27


السلام عليكم ورحمة الله وبركـاته .. 
كيف حآلكِ هولمز؟! 
أسأل الله أن تكوني بأفضل حـآل .. 


عودة إلى الأحداث الحماسية 
بداية مع ماضي رضا المؤثر .. بجدية .. 
من كان يظن أن الهاك قد يجلب كل هذه المصائب XD
لنأمل فقط أن يتمكن من الأخذ بانتقامه بنفسه ~ 
من جهة أخرى ظهرت معلومة صادمة عن ريـن!! 
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهه!! 
لديه تـوام؟! ويقف في صف الأعداء أيضـاً ..!!

سنشهد قتال إخوة إذن!! 
أرجوكم أعطوني خبرًا مسبقًا عما إن كنت بحاجة إلى المناديل في الفصول القدمة 
فقصص الإخوة هي أكثر ما يؤثر بـي فعليًا ..!! 


أبدعتي في كتابة هذا البارت 
وفي تفجير القنابل بداخله .. 
متشوقة حقًا لقراءة الفصل التالي 
تم التقييم  I love you







      ويمي .. شكرًا على الهدية الأنيقة 


    | Dark storm| | EvilClaw Team |

      ASK.FM   


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ask.fm/me3ado0oh
 
[ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
إذا وجدت وصلات لا تعمل أو أن الموضوع مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ حرب شوارع ] الفصل 13 : ذكرياتٌ نارية .. بدأت الحرب !
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Best :: أقـلام صآخبـة :: ●● روايات بأقلامنـا-
انتقل الى: