The Best
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

The Bestدخول
●● إعلانـات ●●
إعلانك هنا إعلانك هنا إعلانك هنا
إعـلانـات المنتـدى

إحصائيات المنتدى
أفضل الاعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
أفضل الاعضاء هذا الشهر
269 المساهمات
261 المساهمات
172 المساهمات
86 المساهمات
63 المساهمات
52 المساهمات
42 المساهمات
36 المساهمات
30 المساهمات
13 المساهمات
آخر المشاركات

[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر

replyإرسال مساهمة في موضوع
+9
jassim1
جُوري
Memo chan
Akatsuki
بشر
Sweetnar
Hope
جوفيا
N_Angle
13 مشترك



×
النص



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
الخلفية



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
النص



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
الخلفية



لون شفاف

الألوان الافتراضية

description[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 Empty[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر

more_horiz
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 YMg6jjF




في أحد المقاهي العريقة
، كنتُ أجلسُ في زاويتي المفضلة أحتسي فنجان قهوتي..

لطالما أحببتُ تلك الزاوية لأنها تُتيحُ لي مراقبة الجميع مِن خلف جريدتي
.

لم أفوت يومًا قط، أزور المقهى كُل يوم.. أُشبه بائع الحليب الذي يبيع كُل يوم

ولا يضيعُ يومًا أبدًا. وعلى حين غَرة

دلفت فتاةٌ، جلست على الطاولة المُقابلة لي،

تقرأ كِتاب "how to change the way you think |

كيف تغير طريقة تفكيرك

خصلاتها الحَمراء المُسدلة على صفحات الكتاب، عينيها البنيتين الهادئتين..

وأصابعها النحيفة الطويلة تُمسك بفنجان..

راقبتها من بعيد، من خلف الجريدة.. حتى تلاقت نظراتنا، أشحت

بوجهي للناحية الأخرى على الفور
!

وعِندما أعدتُ النظر رأيتُ وجهها الأصهب يحمرُ خجلًا مع بثورهِ الورديه.

لم أستطع منع ذاتي عن مراقبتها

بل حتى أنني سمحتُ لنفسي في التدخل بشؤونها الخاصة متسائلًا عن حالها،

ثم أفرض الفرضيات وأقول حائرًا :

"هل تنتظرُ حبيبها؟، ربما مخطوبها!".. "لم أرها مِن قبلُ هنا.. لعلها انتقلت مؤخرًا!"

"تبدو مزاجية، لابد مِن كونها كذلك، وهي تحاول الآن تغيير ذلك عبر ذاك الكتاب..

يالي من عبقري، إنني أذكى من سينشي كودو حتى هاهاهاها" ~سحقًا~ وضعتُ يدي على جبهتي

و أنا أضحك ساخرًا من وضعي
. وبدلًا مِن التركيز مع الجريدة كعادتي،

وجدتني أركز جُل اهتمامي بها.. هل سرقت قلبي برشفة قهوة واحدة!!!

-

توجهتُ للمقهى، و جلستُ قِبالة النافذة لم أعر أيًا مِن الجالسين انتباهًا، كنتُ أفكر فقط بالاسترخاء و انهاء ذاك الكتاب..

مصادفةً أردتُ استكشاف المكان لكن، نظراتي وقعت عليه! تلاقت أعيننا.. فنظرتُ في الاتجاه الآخر على الفور.

كنتُ أنظرُ للصفحات دون تركيز، حاولتُ ادعاء أنني أقرأ و بينما عقلي في وادٍ آخر!! ~سحقًا، لا أستطيع التركيز هكذا~

تركتُ الكتاب جانبًا و أخذتُ فنجاني.

-

لازلتُ أراقبها، توقفت عن القراءة.. وها هي تحتسي قهوتها! شعرها القصير رائعٌ بحق،

لاسيما من تلك الزاوية. وددتُ أن أقتحم عالمها، كنتُ قد قررتُ ذلك بالفعل..

أزحتُ الكرسي لكي أذهب لكن، تراجعتُ وعدت إلى مكاني.

أمسكتُ بالجريدة مرة أخرى أحاول التركيز وترك الفتاة وشأنها. لكن كيفَ أركز وهي هُنا!!

طويتُ الجريدة وضعتها جانبًا، عندما نظرتُ إليها كانت تُشيح بنظرها نحو النافذة، تُراقب الشارع و المارة..

لم أدر ما أفعل. لذا خلعتُ نظارتي واضعًًا رأسي فوق الطاولة.

-

حاولتُ الاسترخاء عبر النظرِ للنافذة، حتى ذلك لم ينفع.. لذا عاودتُ النظر إليه فوجدتهُ قد ألقى بالجريدة بعيدًا واستسلم

للهدوء.. خصلات شعره البنية! و رقبتهُ القمحية.. كُل ذلك يجعل تركيزي في مهب الريح. لم أمنع ذاتي من أن أتساءل

عن الرجل الغريبِ "هل يأتي هُنا كُل يوم؟، هل ينتظر أحدًا؟ محبوبته وربما مخطوبته.. آآه!!" ~مالي وماله!~

بينما كنتُ أحاول طرده من عقلي، دون ان انتبه سقط الفنجان على الأرض ملوثًا لثيابي..

"هذا آخر ما ينقصني" لحسن الحظ انسكب على المعطف.

-

سمعتُ صوت كسرٍ، كان واضحًا فلم يدوي صوته في أنحاء المقهى وحسب، بل حتى أنه اخترق أذني!

رفعتُ رأسي لأرى ما يحدثُ، فرأيتها تخلعُ معطفها الرمادي و تمسحُ بمنديل

ورقي ما انسكب لكنه بلا فائدة.. آتى النادل ألتقط الفنجان المكسور و نظفَ الطاولة..

لم أفكر كثيرًا، ذهبتُ إليها. أخرجتُ منديلًا قماشيًا ومددتُه إليها

-"تفضلي، سيكونُ ذلك أفضل"

آخذته وهي تقول "شكرًا". عدتُ أدراجي، بعدها بقليل أتت إلي

وهي تعيدهُ إلي وتشكرني مرةً أخرى..

بينما هي تعود أدراجها ناديتها : -"أيتها الفتاة، أتسمحين؟"

استدارت متسائلة "عفوًا؟"

-"أتسمحين أن نتشارك نفس الطاولة؟"

سَحَبَتْ كرسيًا و جلست، طلبتُ فنجاني قهوة.. كان الجو هادئًا حتى نطقت

-"هل تنتظرُ أحدهم؟"

لم أنتبه لما قالتهُ لذا "هل كنتِ تقولين شيئًا؟"

-"كنتُ اسأل هل تنتظرُ أحدًا؟"

أجبتها -"كلا.. أنا وحدي، وأنتِ؟"

-"هممم.. أظنني وحدي أيضًا!"

احتسينا القهوة ولكني بادرتُ هذه المرة قائلًا "هل أنتِ جديدة هنا؟ هذه أول مرة أراكِ في المقهى.."

ضحكت ساخرةً وهي تجيب "قارىء أفكار أم ماذا!"

أجبتُهاُ "لم أفوتُ يومًا، أعرفُ كل الوجوه هُنا، متى يأتون ويغادرون أيضًا!.. بديهيٌ أن أعرف ذلك"

رفعت إحدى حاجبيها ثم قالت "لا عجب مِن ذلك، ماذا تعرفُ أيضًا؟"

وضعتُ يدي فوق رأسي وكأنني أفكر ثم قلتُ مازحًا "لا أعرف، لمَ لا تخبرينني أنتِ؟"

صمتتَ قليلًا ثم قالت "هل تقرأ نفس الجريدة كُل يوم!"

ضحكتُ ساخرًا مِن قولها بينما أقول "هل أنا مجنونٌ للدرجة؟، بالطبع لا!"

عمَ الصمت أرجاء المقهى، كانت تشبك أصابعها ببعضها من التوتر

بينما كنتُ أحاول التركيز مع القهوة والجريدة، ورغم ذلك بداخلنا كان يحدثُ العكس تمامًا

-"هل..."

-"هل..."

نطقنا بوقتِ واحد، شعرَتْ بالحرج فقالت "تفضل أنتَ أولًا"

-"لابأس حقًا، يُمكنكِ البدء أولًَا"

أشاحت بوجها بعيدًا ثم عادت لتنظر إلي وهي تقول "أممم حسنًا، كنتُ أسأل هل تعيش وحدك؟"

-"نعم، منذُ مدة طويلة"

-"لماذا؟ لا تبدو من الأشخاص الذين يفضلون العزلة والوحدة.."

أجبتها بهدوء "ذلك صحيح، هل أنا واضحٌ للغاية؟.. لم تسنح لي الظروف أن أجد

شريكًا يتقاسم معي الحياة، ماذا عنكِ؟"


أجابت بتوترِ يظهر في صوتها "إنتقلتُ لأهرب منه، أتنقل في كل مرة تواجهني ذكرى

و ماضٍ وحتى الروائح عندما تُداهمني أهرب مِنها.. ولهذا ليس لي مكانًا محددًا ولا زمانٌ محدد

كما يقولون أنا كورقة شجر أذهب حيثما تذهب بي الرياح"


-"هل تحاولين تغيير ذلك؟"

سألت بتعجب -"لماذا تظن ذلك!"

-"كتابكِ، كأنكِ سئمتِ الطريقة الروتينية في تفكيرك وتحاولين تغييرها، هل تحاولين الاستقرار؟"

-"من يعلم!"

تقابلنا بعدها بعدة أيام، ظللنا على حالنا هذا خمسةُ أيام نتقابل ونتحدث عن حالنا و عما يجري من حولنا

وكانت البداية مِن اليوم السادس عِندما ذهبتُ كعادتي للمقهى ولكن بشغفٍ أكبر، متشوقٌ لرؤيتها

ولكن، جلستُ على طاولتي المعتادة. فتحتُ جريدتي و انتظرتها...

مرت ساعة فقلقتُ، مرت آخرى فـازداد نبض قلبي هلعًا، مرت غيرهما أثنتان

فعلمتُ أنها قد عزمت على الرحيل وفي حقيبتها قلبي... انتظرتها كثيرًا وأنا أعلمُ أنها

لن تأتي، لم أعلم حينها أن طعم الحُب مرٌ هكذا، وأن مرحبًا التي نرددها على أحبابنا

هي في الحقيقة "مُر حُبًا لأحبابٍ لم يعرف القلب لهم وداع"

-

كنتُ أرتبُ حقيبتي للرحيل مرةً أخرى، لم أنم ليلة أمس وأنا أفكر فيه

وهل سأستطيع الذهاب وتوديعه أم لا! ترددتُ كثيرًَا..

حتى هطل المطر و أنساني مشاغلي كُلها ففضلتُ مُراقبة زغات المطر

مِن نافذتي، وعندما انتهى.. كتبتُ رسالة بخط يدي..رسالةً لن تصل أبدًا

ولن يُعرفَ مُحتواها. كنتُ أعلم أن برحيلي أسرقُ فرحة أحدهم و فرصتهِ

في أن يعشق بشكلٍ صحيح، لم أعلم فيما كان يُفكر ولن أعلم...

لكنني أعلمُ فقط أنه لن يكرهني. أندبُ حظي فقط أنني لم أعرف اسم

ذاك الغريب الذي استوطن قلبي بفنجان قهوة عربي.

-

"سحقًا! لم أسألها عن اسمها!"

تذكرتُ فقط أنني التقيتُ بِحبي ها هُنا، وجمع بيننا مرارُ القهوة

و قلبٍ فارغ مُشتت في الأوطان، كانت تلك النهاية..

ومن يومها أعود للمقهى، لجريدتي.. ولم أعد أراقب الناس لأنهم راحلون.

-

[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 ZeaQ51E

EVilCLAW TEAM





[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 L1MfGAz

description[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 Emptyرد: [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر

more_horiz
شكرآ لك

description[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 Emptyرد: [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر

more_horiz
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك وعاموو؟ عساك بأحسن حال  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 698882594
.
أول مرة أقرا شيء تكتبينه أنتِ 
والله مبدعة ما شاء الله
لعنوان أكثر ما شدني بصراحة أعجبني جداً

ولأن العنوان جميل فالقصة نفسها لا تستطيع إلا أن تكون أكثر جمالاً

لكن القصة قصيرة حقاً وددتُ لو كانت أطول

مع أن القصة قصيرة لكنها ممتعة 

اجتمعوا على كوب قهوة إذا 
- ما تحب القهوة -
لو انهم اجتمعوا ع قطعة شوكولاطة او كوب شااي 
كاان اجنل بالنسبة الي و ربي
بس مبين انك انت تحبين القهوة
و ف كل الاحواال القصة طلعت حلوهه 
شسمهه ذااا 
الهيدر الخلفية و الفوتر
تناسب اعمااق القصة و الله 
شوبدي اقوولك واصلي ف ابداعاتك و ماتحرمينا من جديدك 
دمت بود ~~|  

description[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 Emptyرد: [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر

more_horiz
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته .. 
كيف حآلكِ عزبزتي ويمي؟ 
أسأل الله أن تكوني في أفضل حآل ~ 




يآآآآآآآآآآآهه .. أحب حقً قراءة القصص القصيرة 
خاصة تلك التي من كتاباتكِ 
لديكِ أسلوب راقي حقًا في اختيار المفردات والأوصاف $ 
من الممتع قراءة  تالقصة من وجهة نظر الشخصين ذاتهما 
كما أن تنسيقكِ أدخلني في جو لا مثيل له 
بحق أبدعتي في نثر كلمـاتكِ هنـا 

استمتعت بكل حرف قمتِ بكتابته 

شكرًا جزيلًأ لك ولا تحرمينـا جديدكِ 
تم التقييم $

description[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 Emptyرد: [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر

more_horiz
،*




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
آهلا وسهلا بالمبدعه،كيف حالكِ وعامو؟
أرجو أن تكوني بأفضل حال.
ماهذا يا مجرمه؟أحبتت الموضوع كثيراً،بدآية بالعنوان راق لي
و لامست قلبي -لدي مشاعر Very Happy - ومن ثم القصه لا اعلم ماهي بالضبط xD.
أحببت هذا المقطع كثيراُ:

لم أمنع ذاتي من أن أتساءل

عن الرجل الغريبِ "هل يأتي هُنا كُل يوم؟، هل ينتظر أحدًا؟ محبوبته وربما مخطوبته.. آآه!!" ~مالي وماله!~



من
من أجمل المواضيع التي قرأتها بكل أمانه وصدق
أبدعتي وهذا ليس بغريب منكِ تابعي ولا تحرمينا جديدكِ
تم(+)

description[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 Emptyرد: [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر

more_horiz
مرحبا وعاموو 
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1431
إنها مرحبا الحقيقية ليست التي يفكر بها أصحاب القصة  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1232301502


مرحبا الحقيقية التي أًشتقت من الترحيب حيث مرحبا أي رحب بشخص اي ..... آخخ أنسي أنسي هذا معقد  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 906769300 

على كل مرحبا عزيزتي
كيف حالكِ ؟
قصة لطيفة جدا جدا 
عندما قرأتها شعرت أنها تذكرني بشيء أعرفه 
وقد تذكرت إنه فلم الأنمي ذلك الذي صنعتي هديتي التحركة منه 
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2119758044 
حتى أنني لأشعر أنك أقتبستي الفكرة والحوارات منه 
والذي أكتشفته أخيراً في هيدركِ وفوتركِ خارقي الجمالللللل 
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3762054527 [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2537248233 
لنتحدث عن هذا قبل أن ننتقل للموضوع الرئيسي 
إنه جميل جميل جميل I love you[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1666769878
والتنسيق جميل جدا 
هذا الموضوع (خششششش قلبي سيدهههه  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3871200867 )
تبارك الرحمن 

[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2863403137

بالنسبة للقصة 
لطيفة وإن كنت أكرهه القصص عن الحب (جافة المشاعر و متجففة [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3670467598 )
بداية أحببت جزئية الإنتقال بين حديثه وحديثها 
وأحببت (بعد التدقيق) الرمزيات المعنوية في ألوان الكتابة في كل من الهيدر والفوتر 
الألوان التي ترمز لكل من غريب المقهى وفتاة المقهى 
وأحببت كيف أنكِ قلبتي الأسماء 
إذ يُفترض أن يطلق هو على الفتاة أسم غريبة المقهى 
لأنه كما يقول يعرف الجميع إلا هي 
وهي التي من المفترض أن تناديه ب فتى أو رجل المقهى 
لأنه كذلك ولأن كل الناس غرباء عنها لاسيما أنا أنتقلت حديثا 
وكذلك بإضافة المقهى إلى إسم غريب 
يشعرني أن لديها الكثير من (الغرباء الخاصيين )
فهذا غريب المقهى وهناك غيره غريب المتجر وغريب المكتبة وغريب المنزل المجاول 
هل فهمتني ؟ [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2732425221


لكن قلب الأوضاع بأن يسميها فتاة المقهى وهي تسميه غريب المقهى 
أمر جميل ويحمل معنى رمزي أحبه ولا أقدر أن أعبر عنه لا أعرف 
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1887442045

إذا لما لا نتحدث قليلا عن القصة ذاتها ؟
وأرجو أن تعتبري كل كلمة قلتها أو سأقولها نقداً بناءاً يطوركِ لا يحطمكِ عزيزتي
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1744745194

بداية :
(في أحد المقاهي العريقة، كنتُ أجلسُ في زاويتي المفضلة أحتسي فنجان قهوتي..لطالما أحببتُ تلك الزاوية لأنها تُتيحُ لي مراقبة الجميع مِن خلف جريدتي )
ليتكِ جعلتي آممم ماأسمه ؟ هل أدعوه بــ : هو ؟ أو غريب كما تناديه الفتاة ؟ [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 28129479
سأدعوه هو  ليتكِ جعلتي هو يذكر أسم المقهى أشعر أن ذلك سيشعرنا أولا بأن القصة لها بعد واقعي وكذلك أنه سيتحدث عن قصته وليس عن مجرد حدث عادي حدث في حياته ، 
أعني مثلا عندما تقولين حدث لي موقف في أحد المقاهي سيكون مختلف (من ناحية الأهمية )عن قولك في مقهى ذا بيست كنت جالسة وووو .
لكن أحببت الطريقة الوصفية التي بدأتي بها القصة كانت ممتعة جدا
وأحببت التشبيهه الذي شبه هو نفسه بائع الحليب إنه حقا يخبركِ بالزمن الذي تسير فيه هذه القصة حيث مقهى عريق وجرائد وبائعوا الحليب
 لكني أحترت قليلا عندما ظهرت الفتاة وهي تقرأ الكتاب الإنجليزي  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 4179794275
لأنكِ لست أنتي ياوعامو (ناقلة القصة) من ترجمتي أسمه لنا بل إنه هو 
لذا يجعلني هذا احتار هل أنتشرت هذه النوعية من الكتب في ذلك الزمن ؟ [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3906448878
وأين المكان ؟ ليسوا في مكان يتحدث الإنجليزية لأنه ترجم اسم الكتاب !


"وعِندما أعدتُ النظر رأيتُ وجهها الأصهب يحمرُ خجلًا مع بثورهِ الورديه."
الوصف الوصف فوق الخيالي أنا شعرت أنني أرى هذه اللقطة  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 4148277115

لكن شخصية الــ هو غريبة حقا حقا  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1439223912
من المفترض لإنه يرتاد نفس المقهى ونفس الزاوية ونفس الجريدة(ليس العدد طبعا ) وقد قال عن نفسه أنه يراقب الناس وبشعر بني ونظارات 
وقد قال عن نفسه : "لم أستطع منع ذاتي عن مراقبتها(يقصد مراقبة خاصة وإلا فـ هو يراقب الجميع)بل حتى أنني سمحتُ لنفسي في التدخل بشؤونها الخاصة متسائلًا عن حالها،"
يفترض أنه تقليدي تماما لذا كونه يمزح (بينه وبين نفسه ) بذكر سينشي كودو أمر غريب حقا في شخصيته ناهيكِ عن أنه يعرفه ويعرف أنه محقق يضع فرضيات ! [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2915161240
هذا بالإضافة إلى أن ظهور سينشي كودو في هذا الزمن زمن بائعوا الحليب الذين لا يتأخرون أمر عجيب ! فهل هذا الــ هو مسافر عبر الزمن ؟! [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 4277658448
علمت أنكِ تحبين كونان لكن حاولي أن تكبحي نفسكِ قليلا مجدداً Very Happy


"هل سرقت قلبي برشفة قهوة واحدة!!!
وتزاد غرابة شخصية هو لأحتار هل هو تقليدي أصلا ؟ [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2993749359
أعني لا يفترض أن يُحب التقليديون بسرعة أو أن يعترفوا ولو بسؤال عن ذلك لذا أنا اتساءل هل هو تقليدي لكن شخصية وعاموو ظهرت في تعليقاته ؟
أم ليس تقليدي من الأساس بل ذو شخصية غريبة لدرجة أن فتاة المقهى كانت تناديه بغريب المقهى وتقصد بذلك شخصيته وليس غريب بمعنى أنها لا تعرفه ؟


والفتاة شخصيتها كما توقعتها من كلمات هو  مختلللفة عن ماهي عليه فعلا  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 284787324
هذا جعلني أتساءل عن شخصياتنا .. هل تروني كما أرى نفسي ؟
وهل نرى الناس كما هم حقا ؟
وطبعا كان هو محقا تماما جدا عندما ناداها بـ فتاة المقهى 
إنها فتاة حقيقية 100% (تلخبطت وعجزت تركز في الكتاب [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 4078314248 ) لمجرد أن رجل غريب حدق بها والأكثر من ذلك أنها (أحبته)  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1232301502


"وددتُ أن أقتحم عالمها، كنتُ قد قررتُ ذلك بالفعل..
أزحتُ الكرسي لكي أذهب لكن، تراجعتُ وعدت إلى مكاني"
الغريب يثبت غرابته
  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3762054527
"لذا خلعتُ نظارتي واضعًًا رأسي فوق الطاولة."
ومايزال يفععععل
  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1590103547


""هذا آخر ما ينقصني" لحسن الحظ انسكب على المعطف"
في البداية ظننته خطأ مطبعي أو خطأ لغوي من وعاموو  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 155517331
فماحدث معها ليس حسن حظ أبداً
لكن بعد نهاية القصة عرفت أنه من حسن حظها 
وأنها تكتب هذا بعد إنقضاء هذا اليوم على الأقل 
أي أن أقوالها هنا ليست (أون لاين) Very Happy


"سمعتُ صوت كسرٍ"
مذهلللل هذا مايسمى بالتكامل  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 257888616
عند جزئية هي ظننت ان الفنجان فقط وقع وأثار تلك الفوضى 
لكن هنا توضحت الأمور 
أيضا يوضح هذان الجزئان عقلية كل منهما 
فهي لم تهتم كثيرا بكون الفنجان انكسر بل الجزء الأسوأ والأهم برأيها هو أنه أنسكب وسقط منها 
(وهذا يعطي إنطباعا جديدا عن شخصيتها القوية )
لكن هو كرجل (مادي كما أظن) تحدث عن إنكسار الفنجال أكثر بينما تحدث تحدث عن انسكاب القهوة كأمر عابر أو نتيجة فقط 

"لم أفكر كثيرًا، ذهبتُ إليها. أخرجتُ منديلًا قماشيًا ومددتُه إليها
-"تفضلي، سيكونُ ذلك أفضل"
آخذته وهي تقول "شكرًا". عدتُ أدراجي، بعدها بقليل أتت إلي
وهي تعيدهُ إلي وتشكرني مرةً أخرى..
بينما هي تعود أدراجها ناديتها : -"أيتها الفتاة، أتسمحين؟"
استدارت متسائلة "عفوًا؟"
-"أتسمحين أن نتشارك نفس الطاولة؟"
سَحَبَتْ كرسيًا و جلست، طلبتُ فنجاني قهوة.. كان الجو هادئًا حتى نطقت
-"هل تنتظرُ أحدهم؟"
لم أنتبه لما قالتهُ لذا "هل كنتِ تقولين شيئًا؟"
-"كنتُ اسأل هل تنتظرُ أحدًا؟"
أجبتها -"كلا.. أنا وحدي، وأنتِ؟"
-"هممم.. أظنني وحدي أيضًا!"
احتسينا القهوة ولكني بادرتُ هذه المرة قائلًا "هل أنتِ جديدة هنا؟ هذه أول مرة أراكِ في المقهى.."
ضحكت ساخرةً وهي تجيب "قارىء أفكار أم ماذا!"
أجبتُهاُ "لم أفوتُ يومًا، أعرفُ كل الوجوه هُنا، متى يأتون ويغادرون أيضًا!.. بديهيٌ أن أعرف ذلك"
رفعت إحدى حاجبيها ثم قالت "لا عجب مِن ذلك، ماذا تعرفُ أيضًا؟"
وضعتُ يدي فوق رأسي وكأنني أفكر ثم قلتُ مازحًا "لا أعرف، لمَ لا تخبرينني أنتِ؟"
صمتتَ قليلًا ثم قالت "هل تقرأ نفس الجريدة كُل يوم!"
ضحكتُ ساخرًا مِن قولها بينما أقول "هل أنا مجنونٌ للدرجة؟، بالطبع لا!""
هذا المقطع أشعر ان هو وهي ينظران إلي ويقولان :
 لسنا كما تظنين ، لم تتعرفي على شخصياتنا ولن تعرفي أبدا 
(مع سحب جفن العين اليمنى السفلي إلى الأسفل وإخراج اللسان XD)
مثله تقريبا>>[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1f61c 

"شعرَتْ بالحرج فقالت "تفضل أنتَ أولًا""
(يالبى البنات أدب I love you I love you )


""لماذا؟ لا تبدو من الأشخاص الذين يفضلون العزلة والوحدة..""
أصبتِ كبد الحقيقة يافتاة حتى أنتي أحترتي في شخصيته 
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3188909285
لكن سؤالها الأول بناءاً على شخصيته أظنه غير منطقي في الأحوال العادية
لكن بما أنها تحبه ف كل شيء (جايز) وسؤالها في محله تماما 
لتعرف وضعها هل تثبت الهدف عليه أم لا XD


" "إنتقلتُ لأهرب منه، أتنقل في كل مرة تواجهني ذكرى
و ماضٍ وحتى الروائح عندما تُداهمني أهرب مِنها.. ولهذا ليس لي مكانًا محددًا ولا زمانٌ محدد
كما يقولون أنا كورقة شجر أذهب حيثما تذهب بي الرياح""
هذا مبهم حقاً وغامض ولكنه جميل 
جعلني أتساءل هل تقصد ذكرى تذكرها بهو الثاني الذي تهرب منه 
أو أي ذكرى عموما ؟! الفاصلة تؤكد أنه السبب الأول ولكن نهاية القصة ترجح السبب الثاني !
أو هل من المعقول أن هو الأول (الغريب) ذكرها ب هو الثاني (الذي تهرب منه) ؟!


"وكانت البداية مِن اليوم السادس عِندما ذهبتُ كعادتي للمقهى ولكن بشغفٍ أكبر"
ليتك لمحت للمطر هنا مثلا أن يصل للمقهى بعد معناة بسبب المطر 
او يصل للمقهى مبللا مُتلف المظلة 
لكي عندما نصل إلى نهاية القصة نكرهه الفتاة  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 4078314248
فبينما هي تحزم أغراضها للرحيل وتراقب المطر ذلك الـ هو المسكين يصارع المطر ويعاني ليراها بلهفة .. آخخ كرهتها الآن عندما أستشعرت الوضع 
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2894083697

"فعلمتُ أنها قد عزمت على الرحيل وفي حقيبتها قلبي"
ياله من تعبير مذههههههههللل "وفي حقيبتها قلبي" أحببت ذلك جداً [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3871200867




"لم أعلم حينها أن طعم الحُب مرٌ هكذا"
آها حتى هو يقول ذلك بعد فترة ليس (أون لاين) أيضا 
ثم (مو على كيفيك تقول :(طعم الحُب مرٌ) [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 906769300 ) أنت لم تجرب طعم الحب الحقيقي 
لأن الحقيقي لا أظنه يتكون في ستة أو سبعة أيام 
إنما ماممرت به هو إعجاب فيما أظن  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2915161240
أظن ان الحب الحقيقي يتكون في وقت أبطئ




"وأن مرحبًا التي نرددها على أحبابنا هي في الحقيقة "مُر حُبًا لأحبابٍ لم يعرف القلب لهم وداع"
أوهه ياعزيزي أود أن أقول (مو على كيفك بعد تشوه كلماتنا [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3399558259 )
لكن ياعزيزي أنا أشفق عليك تعال أربت على رأسك وأواسيك [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 33989101
 إنها فقط تجربتك الأولى أعرف أنها أعجبتك لأن شخصيتها غريبة لكن لاحقا ستجد غيرها أقل غرابة 
(اتساءل إن كانوا سيتحملون غرابة شخصيتك؟)


"كتبتُ رسالة بخط يدي..رسالةً لن تصل أبدًا
ولن يُعرفَ مُحتواها"
فعلت ذلك أظن بسبب ضميرها ؟أو عادة فقط ؟ 


"كنتُ أعلم أن برحيلي أسرقُ فرحة أحدهم و فرصتهِ
في أن يعشق بشكلٍ صحيح، لم أعلم فيما كان يُفكر ولن أعلم.."
أوه كانت تعلم أنه يحبها لكن هربت ! لماذا ؟!
هل ذكرها بـ هو الذي تهرب منه ؟ أم هي لا تحب الحب ؟ 
أم ماذا ؟


"لكنني أعلمُ فقط أنه لن يكرهني"
صحيح لكنا نحن فعلنا [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 4121844067  .. على الأقل أوضحي لنا لنتفهمكِ[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 898197451


"أندبُ حظي فقط أنني لم أعرف اسم
ذاك الغريب الذي استوطن قلبي ."
هذا مايهمكِ فقط!! أندبي حظكِ لأن شخصيتكِ مُتخلية عن أناس يحبونكِ  
ثم لو أستوطن قلبكِ لما تركتيه دعيكِ من الهراء [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2721724456
(أشن هجوما شرسا عليها وكأنني أنا الـ هو XD)


"بفنجان قهوة عربي"
أظن أن هذا غير مستساغ لأن كما تعلمين وكما اظن
 أن القهوة العربية لا تقدم بفنجان 
أيضا أن الجو (الغربي) في القصة لا يتناسب مع القهوة العربية 
أنا أظنه أقحام غير مناسب  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2732425221
لو إكتفيتي بفنجان قهوة أو لو أردتي تفصيلا أن تكتبي مثلا قهوة سوداء بدون حليب شريطة (حتى يبدو النص أجمل) أن تذكري ذلك مسبقا 
أي عندما طلب منها مشاركته الطاولة وطلب فنجانين قهوة بأن يكون هكذا بناءا على المثال السابق :
 "طلبتُ فنجاني قهوة سوداء إحداهما مع حليب
وطبعا هي ستشرب القهوة بدون حليب 
أما هو سيشرب قهوة مع حليب لأنه يحبه على مايبدو إذا شبهه نفسه ببائع الحليب مسبقا 
ولو كانت هي ستحب أن تشرب قهوتها مع حليب يمكنها أن تضيفه لاحقا


"وجمع بيننا مرارُ القهوة
و قلبٍ فارغ مُشتت في الأوطان"
هممم أشعر أن هناك خطأ ما في هذا الجملة  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 28129479
ألا يفترض أن تكون جمعت/مرارة ؟ 
همم وأيضا أشعر أنه من الخطأ أن يقول أوطان لأنه هو يمتلك وطن واحد
كونه منذ زمن يرتاد هذا المقهى وسيبقى للأبد ينتظرها في هذا المقهى ولا يوجد أي تلميح لكونه متنقل في الأماكن بحيث يعتبرها أوطانه 
لكن هو غريب بعد كل شيء 


" كانت تلك النهاية."
أعجبني جدا أنه قال تلك القصة ولكن البداية كانت عندما تركته 
والنهاية عندما (صحى) بعد تركها له 
وكأن حبه لها وإلتقائها به في المقهى أمر خارج القصة خارج النص
خارج البداية والنهاية
كان جزءا أصلا من حياته وإنما بدأ كل شيء عندما تركته
وأرى حقا أن هذا الجزء متناسب مع ماذكرته سابقا حول أن تكتبي أسم المقهى بدلا من أحد المقاهي 


"ولم أعد أراقب الناس لأنهم راحلون."
أتعافى ؟



[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2863403137

كان قصة لطيفة حقا ومليئة بالأشياء التي أحبها  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 3871200867
والتي أرجو أن تضيفيها للقصص القادمة وتزيدي منها كثيييرا لأستمتع (تتشرط Very Happy )
تم تقيمكِ [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 1270752560 وقد أستمتعت بكتابة هذا الرد كثيرا  I love you
وأعتذر مجددا إن قلت شيئا يغضبكِ أو يزعجكِ لكني لا اقصد ذلك أبدا [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2732425221
وأعتذر إن كانت هناك نصوص تعجبكِ في القصة أفسدتها  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 4179794275
أو لم أعلق عليها كما تحبين  [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 2885715898


أستمري لكِ كل الود [ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر - صفحة 2 698882594
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ قصة قصيرة ] مُر حُبًا ~ إلى غَريبي المقهى.. لكما لقاءٌ آخر، عابرٌ في عالمٍ آخر | مخلب الشر
 Konu BBCode BBCode
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
replyإرسال مساهمة في موضوع
remove_circleمواضيع مماثلة