The Best
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

The Bestدخول
●● إعلانـات ●●
إعلانك هنا إعلانك هنا إعلانك هنا
إعـلانـات المنتـدى

إحصائيات المنتدى
أفضل الاعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
أفضل الاعضاء هذا الشهر
269 المساهمات
261 المساهمات
167 المساهمات
86 المساهمات
62 المساهمات
52 المساهمات
41 المساهمات
36 المساهمات
30 المساهمات
13 المساهمات
آخر المشاركات




×
النص



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
الخلفية



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
النص



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
الخلفية



لون شفاف

الألوان الافتراضية

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Empty[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz
[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال LShMAZm

«ديانا!» هتف الصوت الأجش باحثًا عن من لم تعلم أنها قد أسرت وجدانه و روحه «أين اختفت هذه الفتاة؟»


وجدها أخيرًا، كانت تجلس على رمال الشاطئ واضعة رأسها المغطى بقبعة القش على ركبتيها
بينما تراقب الشمس تودع العالم عند الأفق،
حركت قدماه رمال الشاطئ وهو يتجه نحوها ليجلس معانقًا إياها من الخلف،
مثبتًا رأسه على كتفها كي يشد انتباهها.


«ما الذي يدور في عقل جميلتي؟» سألها سامحًا ليده أن تقربها من جسده.


«إنني أفكر» أمالت رأسها قليلًا تسنده على صدره «لقد انقضت سنةٌ أخرى من حياتي لكنني لم أفعل شيئًا جيدًا بعد»


مد الشاب ساقيه حتى تجلس ديانا بينهما بينما تمد هي الأخرى ساقيها
لتضع ثقل جسدها الكامل على حبيبها «ما الذي تقصدينه بكلامك هذا؟»


- هل تعتقد أنني شخصٌ جيد؟


- بالطبع أفعل، و هل هذا سؤال؟


- لم أقدم لهذه الحياة ما يجعلني شخصًا جيدًا، فلِم بنظرك أكون كذلك؟


أبعد الشاب حبيبته عنه قليلًا و نهض من مكانه نافضًا ذرات التراب عن ملابسه،
ثم مد يده للفتاة التي تنظر له باستغراب حاثًا إياها على النهوض معه ليسيرا على طول شاطئ البحر.


«إلى أين المسير؟» سألته بينما تؤرجح يدها التي غرقت بكفه «هل يُعقل أنك قد أعددت لي مفاجأة يا فيكتور؟»


ضحك الحبيبُ، و ابتسمت بسبب ضحكته العاشقةُ، لكن ضحكته لم تفصح عن جواب أرادته معشوقته الفاتنة،
و لم تفصح شفتاه عن سببٍ بعد أن شد قبضته على يد فتاته.


استمرت أقدامهما تنسج آثارًا خلف الرمال، يمحوها مد البحر ليوضح لنا جزْرُه رطوبة الثرى إثره،
غابت الشمس و غاب معها صبر الفتاة التي دامت تراقبها أثناء انتظارها لحديث حبيبها،
لكن هيهات فلم يبدُ على حبيبها أي نيةٍ للحديث.


- ألن تخبرني؟


- أخبركُ بِمَ؟


- تخبرني بما نفعله غير السير بلا هدى تحت حلكات الظلام.


- آه، جميلتي عجولة.


- لقد غرق الصبر عندي كما غرقت تلك الشمس خلف البحر، ما بك لا تقول لي ما تخطط له؟


- يقالُ أن الصبر مفتاحُ الفرج.


- لقد صبرت كثيرًا!


- كل تأخيرةٍ بها خيرة.


- لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.


ضحك من قبلت الشمس جسده و حطت النجوم بعينيه «لن يحل الغدُ من أجل هذا العمل،
اصطبري قليلًا بعد فلم يبقَ الكثير على موعد الوصول»


أطلقت ما بجوفها من أفٍ لكنها عملت بما أراده منها و سألت نفسها السُلوان
بينما تُلهي نفسها بتآلف ألحان أمواج البحر التي تصطدم بنفسها،
و بينما تحرك رأسها مهمهمةً لحن أغنية في ذهنها مغمضة العينين معتمدةً بالكامل على الذي يمسك بيدها.


كانت قد نسيت ما فكرت به بينما تجلس وحيدةً على رمال الشاطئ،
و زال عن عقلها ما سألته حبيبها في بادئ الأمر.


شد فيكتور على كفها «افتحي عينيكِ يا بهجة قلبي»


ضحكت «إن الرومانسية تموت»


- إنها حية في قلبي طالما قلبك ينبض للحياة.


ضحكت خجلًا بينما تحاول أن تشتت انتباهها،
لم ترَ أي شيءٍ غير كوخ مظلم بعيد «ما الذي أردت أن تريني إياه؟»


وقف خلفها بينما تحاوط ذراعاه خصرها ليهمس في أذنها «راقبي ذلك الكوخ جيدًا و أنتِ تجيبين على أسئلتي»


- حسنًا.


- متى تقابلنا؟


- في الرابع عشر من فبراير.


سطع ضوء مصباح صغير يضيء الجانب الأيسر من الكوخ،
فتقدم فيكتور ليحث ديانا على التقدم ناحية الكوخ أكثر.


- كم سنةً مضت على علاقتنا هذه؟


- سنةٌ واحدة؟


بهت الضوء الذي اشتعل و عاد الظلام يكسو المكان «كان جوابكِ خاطئًا»
ضحك بلطف «الجواب الصحيح هو: سنة و نصف»


- أوه هذا ليس عدلًا!


- إنه الإنصاف بعينه، السؤال التالي: كم هديةً أعطيتك منذ بداية علاقتنا؟


- كنتَ تعطيني وردة كل يوم جمعة، و ابتعت لي ثلاثة دببة محشوة، كما أنك أهديتني لوحةً رسمتها لي..


- إذًا كم العدد؟


- هل تتوقع أنني سأحسب عدد الورود التي أعطيتني إياها؟!


ضحك الشاب ثانيةً «أعطيتك ثمانين وردةٍ و سبع» تقدم بها نحو الأمام قليلًا فورما
أضاء المصباح الذي أطفئ قبلًا «سأسامحك هذه المرة لكنني لن أسمح لك بالغش مجددًا»


«آه» همست الفتاة «أكمل الأسئلة، أريد أن أعرف ما سيحدث حين أجيبها»


- كم أخًا لي؟


- هذا سهل، لديكَ أخٌ واحد و أختٌ واحدة.


- هذا صحيح.


اشتعل مصباح آخر في الجهة اليمنى من الكوخ و خطى معه الشابان، ظل فيكتور يسأل ديانا،
عندما تُصيب يُضء مصباحٌ و يتقدمان، و عندما تُخطئ ينطفئ مصباحٌ و يتراجعان،
حتى أشعلت أغلب الأنوار حول الكوخ و بدأ يتضح للفتاة شيءٌ منه.


كانت ترى المصابيح الملونة ملتفةً حول ذلك الكوخ، و كان يبدو لها أن الكوخ قد زُيِن ببالونات بعضها أحمر و الآخر أبيض،
لكنها كانت ترى خيال شيءٍ اكتسحه السواد و لم تصله إضاءة المصابيح لتنيره لها،
حاولت أن تخمنه لكن كل محاولاتها باءت بالفشل بسبب بعدهما عنه.


«انظري لي عزيزتي» خاطبها فاستدارت له لتراه ممسكًا بثلاث ورداتٍ اتشحت بتلاتهن بالبياض
و تماسكت سيقانهن بشرائط حمراء قاربت لون حمرة خديها التي أخفاها ظلام الليل
«حصلتِ الآن مني على تسعين وردة» أردف لها مكملًا ضحوكًا.


أمسك بيدها مجددًا متأملًا وجهها الذي فُتن به، و خصلات شعرها التي قيدته «انظري للأرض بينما تسيرين»


سارا قليلًا حتى لمحت ديانا شيئًا على الأرض، انحنت لتجلبه و إذا هي وردة أخرى تماثل شقيقاتها،
ابتسمت و هي تمسك بهن كباقة عروس و بدأت تتخيل نفسها تسير و هي ترتدي الفستان الأبيض الطويل
بينما ينظر لها الموجودون من عائلتها و أصدقائها،
ذلك حتى قطع تفكيرها الفتى الذي سرق قلبها «ألا يشتهي قلبك مداعبة الرمال بقدميك؟»
أومأت له و جلست القرفصاء لتخلع نعليها و تنهض مجددًا ممسكةً بهما في يدٍ و باقة الورود في يدٍ أخرى،
مدّ الشاب يده لها فأمسك بنعليها بيده اليسرى و عانق كفه الأيمن كفها الأيسر مجددًا.


سارت و هي تجمع الورود التي قد أنتج القمر أظلالها من على الرمال،
تأتي مياه البحر حينًا و تلاطف قدمها ثم تتوارى خجلةً من جمالها، أو على الأقل هذا ما كان يقوله حبيبها لها.


«إنها ظاهرة المد و الجزر فحسب!» علقت ضاحكة على ابتذال حبيبها.


«بل البحر يخجل من لقائك» ضحك لها «متى كذبتُ عليكِ حتى لا تصدقينني في ما أقول؟»


سارا قليلًا بعد حتى أوقفها و أشار برأسه لباقة الورود «كم وردة صار عندك؟»


«إن حسبتها مع التي أعطيتني إياها سابقًا فهي مئة» أجابته بعد عدها فأومأ لها ثم طلب منها أن تستدير مواجهةً الكوخ مجددًا.


- انظري للكوخ جيدًا عزيزتي؛ فقد عملتُ جاهدًا من أجل أن يظهر بأبهى حلة.


- هل توجد مفاجأة أخرى متعلقة بالكوخ؟


- هذا يعتمد على إجابتكِ لسؤالي التالي.


- و ما هو سؤالك؟


- هل يمكنك أن تحزري ما يدور في عقلي الآن؟


همهمت الحسناء ضاحكةً «دعني أفكر قليلًا»


- بيدك كل الوقت الذي تحتاجينه يا دانتي.


- هل تفكر في كم تحبني؟


- أوه لقد اقتربتِ كثيرًا، لكن هذا ليس الجواب الصحيح.


- هل تفكر في حياتِنا معًا في المستقبل؟


- إنكِ قريبةٌ من الجواب للغاية!


«هل..» فكرت قليلًا «هل تفكر بالزواج مني؟»


فجأةً أنير ما تبقى من مصابيح لتُظهر ما عجزت ديانا عن رؤيته، كانت لوحةً و كم كانت تعشق الفن،
نظرت لحبيبها و أومأ لها لتنطلق مسرعةً نحو الكوخ تُمسك باللوحة و تتأمل تفاصيلها.


ظلت تتأمل انحناءات الألوان على تلك اللوحة راسمةً ديانا و هي ترتدي فستانًا صيفيًا،
تذكرت الوقت الذي التقطت فيه صورةً مشابهةً لهذه التي باللوحة،
لكن قبل أن تفكر في الموضوع أكثر أدركت شيئًا ما غفلت عنه للحظة، كل جوابٍ صحيح كان يضيء مصباحًا،
و قد أنيرت المصابيح المتبقية عندما أجابت على السؤال الأخير، إذاً فهذا يعني..


«ديانا انظري لي» ناداها فيكتور بعطف.


- لا أريد.


- و لِمَ لا؟


- لأنني لا أستسيغ ما أبدو عليه عندما أبكي.


- و أنا أحبك و احب احمرار أنفكِ عندما تبكين، انظري لي أرجوكِ.


هزت رأسها نافية و هي تضع اللوحة مكانها كي لا تُفسدها بدموعها التي حاولت كفكفتها بعد أن تدحرجت على وجنتيها.


«حسنًا إذًا سأتحدث أنا حتى تنظري لي» ابتسم فيكتور باستسلام ثم بدأ يتحدث «سألتِني عن السبب
الذي يجعلني أراك فتاةً جيدة، سأجيبك عليه الآن»


استنشق الهواء و ارتاح قلبه لصوت الأمواج «أولًا: أنتِ طيبةٌ مع الجمع يا ديانا،
لا يهمُ إن كنتِ تحبين ذلك الشخص أو إن لم ينصفكِ، ستبقين طيبة القلب معهم جميعهم.»


«علاوةً على طيبتكِ كرمكِ الذي يصل الجميع.» أكمل حديثه «لم يكن كرمكِ مقتصرًا على عائلتك، أو أصدقائك،
أو معارفك، بل شمل جميع المؤسسات الخيرية في هذه الدولة، ليس هذا فقط بل وقد تبرعتِ بمالكِ
لحفر الآبار الخيرية في الدول النامية.»


استدارت ديانا قليلًا بعد أن جفت دموعها بعض الشيء فابتسم لها مُعجبها
مقتربًا منها و هو يكمل «دائمًا ما تؤثرين الآخرين على نفسك، و دائمًا ما تفدين بنفسك لأجل من تحبين»
اقترب منها أكثر و أبعد خصلة سقطت من شعرها أمام عينيها ليضعها خلف أُذنها
«و هل عليّ أن أتحدث عن ابتسامتك؟ تلك الابتسامة هي ما أسرت وجداني، ألا ترأفين لحالي و تريني إياها ثانيةً؟»


ابتسمت الفتاة، وهل تستطيع ألّا تبتسم بعد كل ما قاله و فعله لها؟ هيهات.


أمسك بكفيها بكلتا يديه بينما يُخفض نفسه لتستند إحدى ركبتيه على رمال الشاطئ بينما ينظر هو لعينيها
التي عكست الأنوار الموجودة بجانبهما «ديانا» نبست شفتاه بسهولة «جميلتي ديانا»
ضحك لها بينما تنساب الحروف من شفتيه «يا آسرة قلبي يا ديانا»
لم تستطع الفتاة حبس ضحكتها على حبيبها الأخرق «ما بالكِ تضحكين؟ إنك تخربين جو الرومانسية هنا» قهقه معها.


- أنا آسفة أكمل.


- ديانا يا ذات العينين الجميلتين.. توقفي عن الضحك!


بدأت ديانا تقهقه بقوة و أصيب فيكتور بعدوى الضحك أيضًا و لذلك وقف و هو يحتضن الفتاة
حتى توقف كلاهما عن الضحك أخيرًا، حل الهدوء و لم تُسمع إلا نغمات البحر و حورياتِه
بينما يؤرجح فيكتور الدانة التي يحتضنها «ديانا» همس لها.


«أجل؟» أجابته بالهمس ذاته.


«لقد أغرمت بكِ، بعينيكِ، بقلبكِ، بذاتكِ» أكمل خطابه هامسًا «أنتِ من ساعدتني على تخطي المصاعب في حياتي،
و أنتِ من ساعدتني على أن أكون شخصًا أفضل»


أغمضت ديانا عينيها بينما تضع رأسها على صدره تستمع لنبضات قلبه و هو يرتل عليها آيات حبه.


«لا أريد أن يخلو مستقبلي منكِ، أريدكِ أن تكوني زوجتي، أريدكِ أن تكوني أم أطفالي..»
أبعد نفسه قليلًا عنها ليتمكن من تأمل طلعتها بصورة أحسن،
ترك كفها ثم أخرج علبةً حمراءَ مخملية من جيبه و أخفض نفسه ليثني ركبةً واحدة على الأرض مجددًا
استعدادًا لنطق أهم أربع كلمات ستغير مستقبله بالكامل «ديانا.. هل تقبلين الزواج مني؟»


أغرورقت عيناها بالدموع مجددًا «و هل سأكون بكامل قواي العقلية إن رفضت؟»
سألته بينما تمسح أناملها الدمعة التي سقطت من عينها اليمنى «أوافقُ بالطبع»


[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال PhxeRdH
آمل أن تكون القصة هذه قد أعجبتكم Very Happy
بالنسبة لي فأنا أرى أن أسلوبي بها جميل [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1508887074 I love you
على الرغم من أنني كتبت كثيرًا إلا أن هذه هي القصة الوحيدة التي أعجبني أسلوبي بها
أعتقد أن القصة ستروق لويمي لأنها من محبي الرومانسية و الأحداث اللطيفة [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248
+ ساكو: لا تتعبي نفسك، عدد كلمات هذه القصة هو 1580 كلمة
أراكم لاحقًا I love you
[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 5rcLS57

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Emptyرد: [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته~
كيف حالك هازو؟ من الجميل مشاهدة مشاركتك بقصة
في أجواء الحرب [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1620276979 [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1620276979  كنت متحمسة لقصتك عندما قلتِ أنكِ ستكتبين واحدة في مدونتك
لأنني عندما أقرأ مواضيعك أحس كم أنتِ شخص مثقف وتحبين القصص الراقية لذا متاكدة أن ماكتبته قصة
مميزة العنوان جميل والهيدر مناسب للغاية للموضوع
القصة تبدو عميقة في البداية ظننت أنه لا يعرف ديانا جيدا لكن يبدو أنهما على علاقة وثيقة إذن
أعجبتني أنها تفكر أن سنة انقضت من دون فعل أي شيء
ذكرتني بنفسي يوم عيد ميلادي [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1508887074 [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1508887074 
أحب مفرداتكِ في اللغة العربية حقًا هازو [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1744745194 [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1744745194 
تقابلوا في يوم عيد الحب إذن [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248  أعجبتني فكرته أن يجعل المصباح يضيئ عندما تجيب بشكل صحيح [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1666769878 
رومانسية الفتى مبتذلة لها حق أن تضحك [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248 [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248 
الأحداث لطيفة للحظة ظننتها ستكون حزينة ويكون ميت من الغرق وهي تتخيله [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248 [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248 
القصة ممتعة هازو أجل أسلوبكِ رائع للغاية بها
تخيلت حتى شكل ديانا وفيكتور هذا
أحسنتِ عزيزتي في أمان الله

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Emptyرد: [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك ؟ اتمنى أن تكونى بخير
قصة جميلة ورغم قصرها الا انها عرضت أجواء مختلفة 
من الرومانسية والشاطئ والحزن والفرحة 
وتم التعبير عنهم بألفاظ جميلة واضحة 
وفى إنتظار إصدراك لرواية كاملة إن شاء الله ^^

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Emptyرد: [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله
هلا هازو شان كيف الحال يا فتاه؟
اتمنى ان تكوني بخير
اها قصة رومنسية  [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 210208170
انها جميلة لم اكن اعلم انك تكتبين القصص القصيرة 
اتعلمين قبل ان اقرأ القصة امضيت دقائق و انا اتمعن
بالنظر الى طقمك انه مميز القصة لا تقل عنه روعة 
تابعي بالكتابة لان لك موهبة لا تضيعيها 
اوووه لم اكن اعلم ان ويمي تحب قصص الرومنس [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1565964176
ههه تقبلي ردي بانتظار التكملة + تم التقييم 
في امان الله

[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 474704

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Emptyرد: [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz
بِسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ||~

كيف حالكِ هازا؟ إن شاء الله بخير

أنني محظوظة لتتذكرينني بقصة لطيفة كتلك!

خاصةً انها منكِ، تعلمين انني أحب اسلوبكِ للغاية! فجدًا محظوظة [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 3871200867 [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 3666797887

فيكتور لططططيففف! يبدو لي بطل من مانجا شوجو [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248 I love you I love you

عندما قرأتُ القصة ظللتُ افكر -نحن بالمنتدى صحيح؟-، -لسنا بالواتباد!-

حسنًا تفاجأتُ كثيرًا بمحتواها ولم أستطع تصديق انكِ تكتبين قصص رومانسية < كففف

كما أنني أحبببتها كثيرررًا $.$، جديًا القصة لطيفة، ولكنني لا زلت متعجبة

كيف كبتتِ "الجملة ثم سألها" تعرفين ان بالعربية لا نكتب هكذا!

تم التقييم، بحفظ الله ~

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Emptyرد: [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
كيف الحال هازو تشان ؟ 
إن شاء الله بخير ^^


بالرغم من أني لا أحب الرومانسي تمامًا ولكني أحببتُ القصة بالفعل 
بالرغم من ان شخصًا مثل فيكتور تقريبًا من المستحيل أن تجدي أحد مثله في الواقع   [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1232301502
محظوظة ديانا هذه  [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 454232214
حسنًا فهذه فائدة الروايات و القصص صحيح  [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 4078314248
من الرائع أنكِ جعلتي النهاية سعيدة - تخيلت أن تحدث مصيبةٌ ما ويموت فيكتور  [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1508887074 [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1508887074 - 
استخدامكِ للمفردات موفق حقًا ، الالفاظ ما شاء الله تدل على مدي اِتقانكِ ل اللغة 
و أسلوبكِ يجذبُ القارئ لتكملة القصة للنهاية 
أعتقد أنكِ تمتلكين مستقبلاً مشرقًا ان استمرتي على هذا المنوال 
بالرغم من اني لم اعتقد انكِ تحبين الرومانسي  [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 1508887074 


شكرا جزيلا على الموضوع اللطيف هازو تشان  I love you
اتمنى رؤية المزيد من مواضيعكِ مستقبلا  وردة 
تم التقييم 

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Emptyرد: [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz
مرحبا

مسير علي الرمال

من لا يحب المسير علي رمال الشاطئ ! لا احد

ولكن اليوم هناك من يسير في رفقة داخل قصة قصيرة

من تاليف وكتابة مبدعة ربما ليست من نوع القصص التي افضلها

ولكن اسلوبك في سرد التفصيل ممتع

كل التوفيق في كتابة قصص وروايات كاملة

تم التقييم

سلام

description[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال Emptyرد: [The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال

more_horiz
بسم الله الرحمـن الرحيـم

السـلام عليـكم و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ بالمبدعة هازو ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

الكثيرون هنا لا يعلمون أن عاشقة الرعب هازو هي عاشقة رومانسية كذلك في الواقع XD

و فوق ذلك تبدعين في التأليف و الكتابة بهذه الطريقة اللطيفة و السلسة

رغم ان التصنيف الرومانسي ليس ضمن اهتماماتي إطلاقا - و في الواقع ضمن القائمة السوداء هههه -

لكنني تحمست لقراءة القصة فقط لكونها من كتابتك

فلطالما أحببت أسلوبك و لغتك الجميلة ~

" - لقد غرق الصبر عندي كما غرقت تلك الشمس خلف البحر، ما بك لا تقول لي ما تخطط له؟

- يقالُ أن الصبر مفتاحُ الفرج.

- لقد صبرت كثيرًا!

- كل تأخيرةٍ بها خيرة.

- لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد. "


هههههه .. حوار لطيف و بليغ ~

" عندما تُصيب يُضء مصباحٌ و يتقدمان، و عندما تُخطئ ينطفئ مصباحٌ و يتراجعان، "

حسا هل يتواصل مع أحدهم في الكرخ ؟

أو أنه يملك جهاز تحكم عن بعد ؟ XD

علميا أريد معرفة الطريقة >> آسفة لأنني تركت الرومانسية جانبا و انتبهت لهذا فقط ههههههه

" تأتي مياه البحر حينًا و تلاطف قدمها ثم تتوارى خجلةً من جمالها، أو على الأقل هذا ما كان يقوله حبيبها لها "

آهآآآ .. البحر الآن ميت من هذا الوصف XD

نهاية القصة لطيفة جدا و جميلة و فيكتور روومانسي جدا ههه

أبدعتِ في الكتابة هازو تشين

~

شكـرا على القصة الجميلـة

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه

[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال 866468155
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[The Hunters] | قصة قصيرة | مسيرٌ على الرمال
 Konu BBCode BBCode
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
replyإرسال مساهمة في موضوع
remove_circleمواضيع مماثلة