●● إعلانـات ●●
عيون العرب اعلانك هنا إعلانك هنا
انستغرام إعلانك هنا إعلانك هنا
[ إذا كنت غير مسجل ]

يسعدنا انضمامك إلى أسرتنا المتواضعة، شرفنا بمشاركاتك المميزة ونشر الفائدة بين الأعضاء بالضغط هنا

[ إذا كنت عضو ]

تفضل و سجل دخولك وأثبت وجودك معنا بكل ما هو مفيد واستفد من الميزات المخصصة للأعضاء بالضغط هنا


أفضل الأعضاء هذا الشهـر
آخر المشاركـات
219 المساهمات
93 المساهمات
93 المساهمات
68 المساهمات
61 المساهمات
59 المساهمات
51 المساهمات
47 المساهمات
40 المساهمات
36 المساهمات

اذهب الى الأسفل
ρsүcнσ
بصمة خالدة
عدد المساهمات : 19381
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1150
الكريستالات : 13
التقييم : 5805
العمر : 19
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 16/10/2014
الحمد لله
04
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في الخميس 26 مارس 2020 - 17:29
تقييم المساهمة: 100% (6)
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع XD7ISdH
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع WDY09Wy
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيف حالكم؟ إن شاء الله بخير [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3412259983
كالعادة شكرا لـ آكا-تشين على تدقيق و مراجعة الفصل [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1620276979 I love you
تحذير طفيف بخصوص العنف في هذا الفصل ~
الآن أترككم مع القراءة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 395593317
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع Ai5FUdc
بياتريس.

ما هي إلا بضعة ثوان، لو أنها لم تأخذ المنعطف الخاطئ، لو أنها لم تضيع وقتها بالجدال الخفيف مع جاك...

بل لو أنها لم تترك جانب لينا منذ البداية، لما سمعت صوت الصرخة المُحطَمة التي صرختها صديقتها،

و لما قابل أي منهما ذلك المشهد المُروع. كان رايلي جاثيا على ركبتيه يحتضن جان صغيرا –افترضت أنه غيلاد-

خلفه رمح جندي يخترق لحمه وصولا إلى ظهر الصبي.

انقلب المشهد في لحظة خاطفة. رُمي الجندي بعيدا ليسقط على ظهره، عيون لينا التي فوقه تشتعلان بلون أصفر،

أنيابها المكشرة كبيرة و حادة بشكل خطير، و مخالبها مستعدة لتقطيع أي شيء يقف في طريقها.

رغم أن كل غريزة فيها تخبرها أنه يجدر بها ترك لينا تمزق ذلك الحقير إربا و تقتلع أحشاءه، إلا أن المنطق غلبها في النهاية،

و انطلقت لإيقاف صديقتها من أخذ حياة بشرية، أو لتجنب التعقيدات التي قد يتسبب بها مقتل جندي...

بياتريس لم تكن واثقة أي الأمرين أصحّ.

-"لينا، توقفي !" صرخت بينما تخرج سكاكينها على استعداد لقطع مخالب الذئب.

لكن لينا لا تستمع لصوت المنطق، ليس عندما تكون في هذه الحالة الهائجة، لذا ما كان من بياتريس سوى أن تنقض نحوها

و تدفعها بكامل جسدها بعيدا عن الجندي. تدحرجت كلتاهما بخشونة لعدة أمتار قبل أن تنهض لينا و تقفز عائدة نحو هدفها،

تريس أوقفتها مستهدفة قدميها غير المثبتتين بركلة من الخلف، فسقطت من جديد، على بطنها هذه المرة. ما كان ذلك ليدوم طويلا،

لكن بياتريس استغلت الفرصة و استخدمت ركبتيها لتثبيت ساقيّ لينا، ثم طعنت كلّا من يدي الذئب بخنجر، غارسة إياهم في العشب.

لينا كانت تكافح بجنون للتخلص من تريس التي فوق ظهرها، هذه الأخيرة ظلت تحاول تهدئتها بكلمات مثل:

-"فلتعودي إلي رشدك، لينا ! قد نقع جميعا في ورطة كبيرة إن قتلتِه !"

رويدا رويدا، بدأت المستذئبة تهدأ. بعد برهة أصبحت ساكنة في مكانها، مخالبها اختفت و بشرة يديها بدأت تُغلق حول الخناجر.

-"لقد هدأت..." تمتمت بصوت منكسر، وجهها مدفون في التراب.

أخذت بياتريس نظرة خاطفة على ما حولها. كان الجندي لا يزال في بقعته تلك، يتمسك بساقه التي على الأرجح كُسرت من

القوة التي اندفعت بها لينا نحوه، و رايلي تمكن بطريقة ما من أن يقسم الرمح إلى نصفين، النصف الذي اخترقه قد اقتُلع من جسده،

البشرة التي تحت قميصه المثقوب قد شُفيت بالفعل و لم تترك ورائها سوى أثر الدماء، كما هو متوقع من أحد الـ فان، أما النصف

الآخر من الرمح فلبث مستقرا في صدر غيلاد.

سعل الفتى مرة، مرتين، ثم توقف عن الحركة و حسب، متجمدا على ركبتيه للحظة قبل أن يتداعى جسده و يسقط على رايلي.

شعرت بياتريس بالرطوبة تتسلل إلى عينيها، لم يستحق الفتى ما جرى له، لم يستحق سكان هذه القرية ما يجري الآن،

لم تستحق لينا أن تكون جزءًا من هذا...

-"لقد هدأت." كررت لينا بصرامة، رأسها مرفوع قليلا عن العشب.

مسحت بياتريس دموعها قبل أن تنهمر، ثم سحبت خناجرها من يدي لينا لتنهض مبتعدة عن صديقها.

حينها بالضبط أدركت خطأها.

لم تنتظر لينا جروحها لتُشفى حتى، فبين اللحظة التي سمحت لها تريس بمساحة كافية للتحرك و اللحظة التي بعدها--

كانت قد بلغت الجندي بالفعل و ركلت رأسه لتمزق حلقه بمخالب قدميها.

لم تتمكن بياتريس من استيعاب ما حصل بالكامل، حيث و في اللحظة التالية أصبحت لينا فاقدة لوعيها بين ذراعي جاك.

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع K1kepF5

لينا.

آخر ما تتذكره لينا هي العيون الكهرمانية و البشرة التنينة التي تنتمي لـ جاك وايفرن، ثم ظلمة حالكة، و الآن هي مستلقية على سريرها،

داخل غرفتها، في بيتها...

أدركت أخيرا أنها ضُربت و أُفقدت الوعي قبل أن تنقل إلى هنا.

نهضت من فراشها ببطء. إصاباتها قد شُفيت و الدماء اختفت من بدنها، حتى إنها كانت ترتدي ملابس نظيفة.

لا بد أن تريس اعتنت بها، رغم كل ما حصل...

حاولت لينا بجد أن لا تشعر بالذنب أو العار لما فعلته. حتى لو أنها تسببت بمشاكل لغيرها، فإن النتيجة هي ما يهم،

و قد نال ذلك الوغد الحيواني عديم الإنسانية ما يستحقه.

لكن غيلاد لم ينجو. هي متيقنة من ذلك، لقد اشتمت رائحته و هو يتحول إلى جثة هامدة.

سقطت لينا على ركبتيها...

روكو كان يعتمد عليها لإعادة صديقه إليه، و قد خذلته بأبشع طريقة ممكنة... أنى لها أن تقابله الآن؟

تغلغلت يداها في شعرها...

كان عليها أخذ غيلاد و الهرب به فقط، لكن أولويتها حينئذ كانت أن لا يُكشف موقع بيتها.

انحنت حتى لامست جبهتها ركبتيها، يداها لا تزالان تتخللان خصلاتها الداكنة...

لماذا لم يستطع رايلي أن يساعده كما ساعدها؟

شوشت رؤيتها الدموع المتراكمة في عينيها...

كان بإمكانها إنقاذ غيل لو أنها تخلت عن أنانيتها للحظة، لو أنها لم تسمح للجُبن أن يسيطر عليها كما سيطر عليها طوال حياتها.

يداها تشبثتا بكتفيها الآن، تحنّان لدفء معطفها.

أخذت تبكي في صمت، لا شيء في غرفتها سوى الوحدة المطلقة و صوت شهيقها المدفون.

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع K1kepF5

بياتريس.

رغم ذلك الشعور الأجوف الذي يغلف قلبها، إلا أن بياتريس لم تملك الوقت للحزن، ليس مع وجود العديد من المشاكل للقلق بشأنها،

فبالإضافة إلى مسألة الـ فان، و حقيقة أنه كان عليها إخبار طفل صغير عن موت صديقه و مشاهدته يتحطم أمام عينيها،

فقد تبين أن جاك كان يتبعها بعد أن تركته، لأنه أحس بوجود خطب ما.

لذا و بطبيعة الحال انتهى بها الأمر تخبره عن حقيقة رايلي، بما أنه رفض تصديق أي من محاولاتها الفاشلة في الكذب،

و أصبحت مهمة بياتريس الآن أن تقنعه بإبقاء فمه مغلقا بخصوص هذه المسألة.

مر ما يقارب الساعة منذ أغمي على لينا، أو بالأحرى منذ أفقدها جاك الوعي بغمد سيفه الضخم ذاك.

في تلك الأثناء نقلت صديقتها إلى منزلها، قامت بمواساة روكو رغم إدراكها لعجزها على مساعدته، ثم بعد أن هدأت الأحوال في

الخارج أخذت على عاتقها إرجاع الصغير إلى الميتم. كانت لتوكل المهمة إلى جاك كما أوكلت إليه نقل جثة غيلاد إلى نفس الوجهة،

لكن روكو ليس بجثة، و جاك لم يكن أفضل الأشخاص عندما يتعلق الأمر بمواساة الآخرين.

عندما عادت أخيرا إلى كوخ لينا، فوجئت بهذه الأخيرة التي قابلتها بينما تنزل السلالم.

-"مرحبا..." باشرت لينا بإحراج.

-"أهلا."

وقفت الاثنتان في صمت لفترة أطول من اللازم، تحاولان تفادي عيني بعضيهما. ظنت تريس بأنها ستستشيط غضبا،

بل إنها خشيت حدوث ذلك، لكن عند رؤيتها لينا في هذه الحالة الكئيبة هدأ ذلك اللهب الذي بداخلها حتى خمد.

لا يمكنها أن تستاء حقا مما حصل، فليس و كأن ما فعلته لينا خاطئ، إنما هو غير عمليّ و حسب.

قررت أخيرا أن تكسر الصمت و تقول مشيرة نحو الغرفة السفلية:

-"جاك و رايلي في الداخل."

-"حسنا..." تمتمت لينا.

تبعتها بياتريس إلى الغرفة، كلتاهما صامتتان بشكل محرج، لكن التصالح كان آخر ما يشغلهما الآن، فالغرفة التي دخلتاها كانت فارغة.

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع K1kepF5

جاك.

جاك وايفرن قد واجه العديد من الأمور في حياته، الغريب منها و المأساويّ. نقلُ جثة طفل صغير إلى أُناس لم يهتموا به من

الأصل ليس بالأمر المميز، رُغم أنه يفطر قلب جاك في كل مرة، إلا أنه كان عليه القيام به من حين لآخر.

ما لا تراه يحصل من كل حين لآخر هو التسكع في بيت صديق مع أحد الـ فان كما لو أن ذلك طبيعي تماما.

لكن الذي كان أمام ناظريه بدا طبيعيا للغاية. عندما دخلوا بيت لينا سابقا ليجدوا الفتى روكو محتوى في بطانية أمام الموقد،

ظل الـ فان –و الذي عرف بعدها أن اسمه رايلي- صامتا بينما اضطرت تريس لمواجهة صدمة و حزن الصبي بمفردها.

لم يعرف جاك ما يفعله حينها سوى الوقوف و المشاهدة بينما انهمرت الدموع من عيني الصغير و أخذ يصرخ باستمرار عن

كم أن الأمر ليس عادلا، أن لا حق للكون أن يسلبه صديقه الذي لم يرغب سوى بحماية أبناء قريته.

نادرا ما يكون العالم عادلا. أراد جاك أن يقول، على كل واحد أن ينال ما يستحقه، لكن لا أحد يفعل إن لم نتصرف.

أهذا ما فعلته لينا بقتلها ذلك الجندي؟ تحقيق العدالة؟ بلا شك. لكن ماذا عن إبقاء أحد الـ فان في بيتها بدل إعلام السلطات،

ثم إخراجه إلى العلن دون توخي الحذر؟ أنانية محضة.

ما سيفعله بشأن السيد فان كان واضحا: تسليمه إلى الفيلق دون أن يُورط بياتريس أو لينا في الأمر. على الأقل ذلك ما خطط له،

إلا أنه و بعد عودته من الميتم مباشرة سحبته تريس إلى المطبخ، في عينيها نظرة حانقة، أذناها الطويلتان مرفوعتان في استياء،

و وجهت إصبع اتهام نحو جاك.

-"لقد تبِعتني دون معرفتي !"

رد عليها بانزعاج:

-"لن أعتذر عن رغبتي في حمايتك !"

طعنت صدره بإصبعها لتقول بصوت يرتجف غضبا:

-"إياك و جعل هذا بشأن حمايتي ! قل أنك لا تثق بي و حسب !"

-"بل أنتِ من لا تثقين بي !"

تنهد و سمح للحدة بأن تترك جوانبه. لقد كره فكرة أن هنالك ما لا تستأمنه بياتريس عليه.

عندما أخذت هذه الأخيرة خطوة للخلف و طوت ذراعيها، استطرد جاك، بهدوء هذه المرة:

-"كانت لديكِ فرصة، لكنكِ اخترتِ عدم إخباري بشأن الـ فان."

لم تقابل تريس عينيه عندما قالت، هي الأخرى تستعيد هدوءها:

-"أنا أعرفك يا جاك، كنت لتسرع لإعلام الفيلق بكل الأحوال."

-"أترينني معهم الآن؟"

كلا، بل هو هنا، برفقتها، ينتظر منها تفسير هذا الجنون، ينتظر أن تعطيه سببا يقمع رغبته الملحة في الانطلاق مباشرة نحو

قادة الفيلق و إخبارهم بكل شيء قبل أن يصبح رايلي فان غير قابل للاستغلال.

ران الصمت لفترة قبل أن تُصرح بياتريس:

-"عليّ أخذ روكو إلى الميتم."

ثم خرجت من المطبخ دون إضافة كلمة أخرى.

وجد بعدها جاك نفسه عند مدخل الغرفة السفلية، أمام رايلي فان. رايلي فان الذي بدا في حال أسوأ من متشرد مصاب بالطاعون،

ملابسه لا تزال مثقوبة و ممزقة، الدماء بالكاد جفت عليها. لم يعتقد جاك أن بشرة الـ فان يمكنها أن تشحب أكثر مما عليه،

لكن مفاصل هذا الأخير قد أثبتت خطأه بينما أغلق المخلوق قبضته على نصف الرمح ذاك إغلاقا محكما.

تعابيره كانت أسوأ بكثير من هندامه. يُفترض أن لدى الـ فان ميزة الشباب الأبدي، إذن لِمَ يبدو رايلي و كأنه قد كبر بضع

سنوات في العمر؟ و هل ذلك البرود الذي يغلف هالته أمر طبيعي بالنسبة لمخلوق مثله؟ ماذا عن الخمود في عينيه؟

كلا، أدرك جاك أمرا جعل قلبه يقفز في ذعر بسيط، لقد رأى تلك النظرة على وجوه عشرات الرجال، تلك التعابير التي ارتسمت

على وجوه الذين تلقوا أخبارا مفجعة... لقد كان رايلي فان يبدو كرجل، مجرد رجل، في حالة حداد.

حلقه أصبح جافا فجأة و اضطر لأن يبلع ريقه، شعور غير مريح أضاق صدره، شفقة؟

هز رأسه نافيا، ثم اقترب نحو رايلي فان ليأخذ منه نصف الرمح. كاد يقسم أن عينا الـ فان لمعتا بلون أحمر خبيث عندما

لمس الرمح، لكنه بالكاد نظر نحو جاك و تركه يُبعد السلاح المنكسر عنه.

-"أنا آسف..."

كان ذلك صوت رايلي فان بلا شك، لا أحد غيرهما هنا الآن.

-"لستُ من تدين له باعتذار."

قالها جاك و هو لا يعنيها تماما، فهو أحد سكان هذه القارة، أحد من سيعاني من الحرب التي سيشعل فتيلها الـ فان...

بالتأكيد يدين له باعتذار، لكنه ليس أحق بسماعه من غيره.

-"ربما يجدر بك أن تستحم." استطرد مغيرا الموضوع.

-"أيهما أسوأ؟ المظهر أم الرائحة؟"

رفع رايلي فان رأسه أخيرا ليقابله، كانت عيناه بلون أزرق رمادي، لون يناسب هدوءه المعكر.

واصل المخلوق كلامه بنبرة طبيعية:

-"لا أريد ترك الآنسة لينا بمفردها، فقد تستيقظ و لا تجد أحدا، لكن لا أستطيع ترك شخصي في هذه الحالة المحرجة."

رفع رايلي حاجبيه، و أدرك جاك أنه يريد مشورته.

هذا الأخير تعثر على بضعة كلمات في رأسه قبل أن ينطق أخيرا واضعا يده على جانبه:

-"لينا امرأة راشدة كما تعلم، و هذا بيتها. لا يحق لك أن تقلق بشأنها."

-"آه ! معك حق !" هز رايلي رأسه بالموافقة، "سأستحم إذن."

تنهد جاك، يبدو أن عليه السماح لأحد الـ فان باستعارة بعض من ملابسه.

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع K1kepF5

بياتريس.

لم تجدا أثرا لأي من جاك أو رايلي في المنزل.

كانت بياتريس على وشك أن تدير مقبض الباب لتخرج و لينا للبحث عنهما عندما فُتح بنفسه، خلفه ظهر جاك و رايلي،

شعرُ هذا الأخير رطب و ملابسه نظيفة. ملابس جاك؟ لاحظت تريس في حيرة.

-"ما الذي حصل؟ أين كنتما؟" كانت لينا من تقدمت و سألت بنوع من الانفعال.

رد جاك ببساطة:

-"السيد فان احتاج حماما، حالته كانت لا تُطاق."

وجنتا رايلي تلونتا بالأحمر، و لينا استرخت مسترجعة هدوءها، ثم أشارت لهما أن يدخلا.

اجتمع الأربعة في الغرفة، حيث اتخذ رايلي مقعدا في الزاوية، جاك واقف بجانبه و يداه مطويتان، بياتريس جلست على الأريكة،

أما لينا فعلى غير عادتها اختارت الوقوف عند مدخل الغرفة، حيث قابلت كل واحد منهم و يدها على جانبها.

-"سأرافق رايلي إلى العاصمة." صرحت بنبرة توضح أن قرارها نهائي.

من الواضح أن جاك أراد معاكستها، لكنه ظل صامتا، على الأرجح ينتظر إلى أين ستؤول هذه المحادثة، لذا قررت بياتريس أن تنطق:

-"و هل تملكين فكرة عما ستفعلينه؟ عما تبحثين؟ عن هدفك؟"

طوت لينا يديها قبل أن تجيب:

-"سيكون لديّ العديد من الأيام لتدبر الأمر قبل وصولي، لكنني سأفعل."

صوت في أعماقها ظل يزعج بياتريس و يحثها على قول تلك الكلمات التي تعرف بأنها لن تجدي نفعا، أرادت أن تحتج بكون

لينا غاضبة و مستاءة بشأن غيلاد، أنه لا يجب عليها اتخاذ قرار مهم بتلك المشاعر المهوّلة، لكن لينا لن تستمع،

بل إنها لم تنتظرها لتتكلم حتى، فقد التفتت نحو جاك و سألت:

-"ماذا ستفعل بشأن رايلي؟"

قطب جاك حاجبيه و كبس شفتيه، ثم قال أخيرا:

-"إن علموا أنه هنا ستتعقد الأمور بالنسبة لسكان المنطقة، لكنني لا أملك ضمانا بأنه لن يتسبب بالمتاعب في مكان آخر..."

ظل رايلي صامتا، يستمع إليهم يتكلمون عنه و كأنه ليس متواجدا معهم بنفس الغرفة.

كانت بياتريس من ردت على جاك، نبرتها خفيفة بشكل غير طبيعي:

-"سيكون عليك أن تثق بنا و حسب."

رغم الفوضى التي واجهتها في الساعات القليلة الأخيرة، إلا أن حدسها يُملي عليها أن تثق بـ رايلي فان الفاقد للذاكرة. بالأحرى

كانت تلك الفوضى هي التي عززت ثقتها فيه، فلم ترى منه سابقا سوى الحزن و الندم الصادقين لعدم تمكنه من إنقاذ غيل الصغير.

-"إذن، هل ستثق بنا؟"

هل ستثق بي؟ تذكرت جدالهما السابق، لم تثق به ليستمع إليها، لكن جاك لا يزال هنا، بل و إنه قضى بعض الوقت مع رايلي،

كانت لديه العديد من الفرص ليتصرف كما يشاء ضميره المعتدّ، لكنه هنا يستمع إليهم.

قل إنك تثق بي، و سأثق بك في المقابل. رجاءً...

تنهد جاك بعمق قبل أن يحرر يديه المطويتين و يقول أخيرا:

-" أفترض أن هذا هو الحل الأفضل بالنسبة للجميع على أية حال."

قُلها.

-"سأثق بك."

هذه المرة لم تمنع بياتريس نفسها من الابتسام.

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع UH2UQUl
شخصيات ظهرت في الفصول السابقة:
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع DWkJHcE
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع SFn3W34
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع DRFSZJY
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع TZ5I9RN
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع Lsw9Li7
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع QC0QJgZ
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع MvlgMye
و بهذا يُختتم الأرك الأول من القصة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1887442045 I love you
أتمنى أنكم استمتعتم به و أنه ساعدكم للاستعداد للآتي Very Happy
لأنكم لن تعرفوا الراحة لفترة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 4078314248
لا تنسوا تخمين على لسان من عنوان هذا الفصل!
لا تبخلوا عليّ بردودكم [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1620276979 & في أمان الله
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع PwgzPYh
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع YmQITH7
Akatsuki
فريق الإدارة
THE HUNTERS LEADER

عدد المساهمات : 163515
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1577
الكريستالات : 118
التقييم : 31371
العمر : 27
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 01/12/2008
الحمد لله
20
الأوسمـة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.theb3st.com

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في السبت 28 مارس 2020 - 21:08
تقييم المساهمة: 100% (1)
بسم الله الرحمـن الرحيـم

و عليـكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غاليتي رين ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

غييييلاد ><

" شعرت بياتريس بالرطوبة تتسلل إلى عينيها، لم يستحق الفتى ما جرى له، لم يستحق سكان هذه القرية ما يجري الآن،

لم تستحق لينا أن تكون جزءًا من هذا... "


آآآو [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2314261446

+ من الجيد أن لينا قتلت ذلك الوووغد ! يستحق أكثر من الموت !

لينا تحمل نفسها المسؤولية >< رغم أنها لم تكن تستطيع فعل شيء في ذلك الموقف ..

" على كل واحد أن ينال ما يستحقه، لكن لا أحد يفعل إن لم نتصرف. "

درر من جاك ~ I love you

و هو و تريس قررا الوثوق برايلي في النهاية ^^

جاك كان رائعا في هذا الفصل بالمناسبـة ~ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1620276979

نهاية جميلة للارك الأول رغم أننا حزننا كثيرا على موت غيل الصغير ><

العنوان .. هممم .. أشعر أن العناوين أصبحت أصعب

أم أنني اواجه صعوبة في استنتاج وجهة نظر الشخصيات XD

ربما جاك .. أو لينا .. ؟

عمل مذهل رين و فصل من أرووع ما يكون

- أسلوبك ما شاء الله مهما أثنيت عليه فلن أوفيه حقه -

يمكننا القول أن القصة الجادة بدأت للتو ~

+ جهزوا أنفسكم جميعا للفصل القادم .. الفخم آآت =)

الهيدر كاكوي بالمناسبة .. جاك ما أوسمه ~ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3871200867 I love you

~

شكـرا على الفصل الرائـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر + بنر سلايد شو

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 866468155


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع H9R9IUO
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع TYPau0y
[ The Hunters ] إن لم تكن الصيـاد .. ستكون الفريسـة .. ! | باب الانضمام مفتوح

[ أكآتسوكيـآت ] : مدونتي [ هنــآ ] | معرضي هنــآ ] | متجـري هنــآ ]  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 866468155
Emily
فريق الترجمة
●● مترجم + مبيض مانجا
عدد المساهمات : 5673
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 484
الكريستالات : 10
التقييم : 1526
العمر : 18
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 04/06/2015
أذاكر
02
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في السبت 28 مارس 2020 - 23:25
تقييم المساهمة: 100% (1)
مرحبًا رنوش، كيف حالكِ يا فتاة *-* 
آآآه ، لا تسألي عن حالي بالمقابل أبدًا .. يا إلهي، ما هذا!؟ 
شعرتُ حرفيًّا أنني داخل فيلم Twilight أو Game of Thrones أو أيّ شيءٍ مشابه !!
عليّ الانتظار بضعة فصول أخرى فقط قبل أن أجزم أن ما تكتبينه هنا يستحقّ أن ينتجوا منه فيلما بملايين الدولارات !!

أرى أنكِ تحسّنتِ بمراحل عن العام الماضي فحسب ليس عليّ الابتعاد أكثر .. أحسنتِ أحسنتِ حقًّا .. و شكرًا في نفس الوقت على إمتاعي بهذا الشّكل I love you
أحببتُ كثيرًا الاختلاف الواضح بين كلّ شخصية و أخرى .. لينا، رايلي، تريس، جاك .. والطفل الصغير الذي قتلته وقتلتِ شيئًا في قلبي مع أنه لم يظهر كثيرًا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2131699084
صدّقي أو لا تُصدّقي، حين قرأتُ آخر سطرٍ من الفصل السّابق شعرت بالألم في صدري .. الطريقة التي سردتِ بها الموقف كانت حقيقيّة للغاية!!
وصفكِ لكلّ تفصيلةٍ في هذه الرواية دقيق جدًّا، لدرجة أنني أنسى في غالب الوقت أنني أقرأ سطورًا مكتوبةً ولستُ أشاهد فيلمًا حيًّا !
نقلتِ إلى مُخيّلتي كلّ شيء، بدءً من أصغر تفاصيل أشكال الشّحصيات انتقالاً إلى تحرّكاتهم وانفعالاتهم وملابسهم، وانتهاءً بأصواتهم حتى!
في العادة لا أُحبّ إلقاء نظرة على صور الشّخصيات لأنني أفضل تخيّلهم فحسب ..ولازلتُ كذلك، إلا أنني هذه المرة أحببت رؤية رايلي وجاك شخصيًّا على الأقلّ..
ربما لأن الشخصيات هنا ليست سهلة التخيل هههه و مثيرة للاهتمام فعلاً *-*


لم أُصادف و لو عثرة واحدة منذ بدأت القراءة للآن، و آمل أن تستمرّي بهذا الشكل رين!
ليس عليكِ أن تسرعي في طرح الفصول أو أيّ شيء من هذا القبيل، لكن حافظي على أسلوبكِ وسردكِ المتقن.. وقدرتكِ على الوصول إلى قلوب وعقول القرّاء <3
بمُجرّد التفكير أن هذه هي البداية وحسب وأن هناك شخصيات كثيرة مثيرة للاهتمام ستظهر مستقبلاً، يجعلني متشوّقة ومتحمسة جدًّا .. 
مثل بقيّة الفان *-* ذكّرتني بأنمي فجر يونا للحظة ♥_♥ 
آمل أن يكون ظهور الشخصيّات بالتدرج وأن تمنحي كلّ شخصية نصيبها الكامل .. ( رغم أنكِ قلتِ أن الفان ظهروا جميعهم ، أي أنهم مع بعض؟ )
أتعلمين ما أكثر ما يجعلني أقرأ قصصكِ بذات الشّغف من البداية إلى النهاية؟
ثقتي بأنكِ لن تخيّبي توقعاتي بل و ستفاجئينني بأكثر مما تمنيته حتى ! 
أشعر دائمًا وأنكِ تمتلكين واحة أفكار غير محدودة بداخل رأسكِ، وكلّها جنونية وخارقة وخارجةٌ عن المألوف!!
أحبّ جدًّا أفكاركِ المنظمة في الفصل ( رغم ما تحتويه من جنون مذهل ) .. لا تدعين القارئ يتشتّت بين الأسطر ..
بل تُحرّكين تفكيره بالطريقة التي تريدينها أنتِ ! أعتقد أنكِ تفهمين ما أعني .. 
أي أنَّكِ تجعلينه يتصوّر الموقف بالشكل الذي نسجته أنتِ بالضّبط [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1099716758


لن أعلّق كثيرًا عن الأحداث لأنها لا تزالُ في بدايتها ، لكني أودّ أن أذكر كم أنني أحب لغتكِ المتناسقة للمرّة الألف !
ممتنّة لأنني عدتُ في هذه الفترة و حظيتُ بمتابعة روايتكِ من البداية .. 
لكن حاولي ألاّ توقفيها أرجوكِ ♥  
قد أختفي عن المنتدى مُجدّدًا في المستقبل كما أفعل دائمًا ، لكن أتمنى أن تجعلي من روايتكِ هذه الشّيء الذي يشُدّني دومًا للعودة .. 
أبهريني أكثر فأكثر رين ، فأنتِ ماهرة في هذا وأنا لا أكتفي من الأشياء المٌبهرة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3746313665


أكره حقيقة أن نصف الأفكار تتبخّر عندي حين يتعلّق الأمر بكتابة تعليق .. [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 395593317


حظًّا موفقًا لكِ ، و اشتقتُ إليكِ بالمناسبة !
غيرتُ اسمي لكنّني أظن أنكِ ستعرفين من أكون بمجرّد قراءة الأسطر الأولى من تعليقي Very Happy

إلى اللّقاء عزيزتي! 
Emily
فريق الترجمة
●● مترجم + مبيض مانجا
عدد المساهمات : 5673
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 484
الكريستالات : 10
التقييم : 1526
العمر : 18
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 04/06/2015
أذاكر
02
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في السبت 28 مارس 2020 - 23:30
تقييم المساهمة: 100% (1)
نسيتُ ثلاثة أشياءٍ، أوّلاً الهيدر جميلٌ جدًّا وأعتقد أنَّ عليكِ بالفعل إخباري بسرّ جودته العالية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1094523372 I love you
ثانيًا التخمين، عنوان الفصل يتعلّق بـ لينا على ما أظنّ؟ ربما لأنها ستبدأ رحلة جديدة في حياتها برفقة رايلي.. 
وثالثًا، أين أعضاء المنتدى بحقّ الله حتى لا ينتبهوا لتحفة كهذه!

على كلٍّ بانتظار الفصل القادم و الأرك الجديد *-*
وعامووَ
فريق الإدارة
●● قائدة فـريقَ المحاربين
●● فـريق التصميم
عدد المساهمات : 58643
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 7163
الكريستالات : 31
التقييم : 13405
العمر : 23
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 30/12/2013
سبحان الله
27
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في الأحد 29 مارس 2020 - 16:43
تقييم المساهمة: 100% (1)
بِسم الله الرحمن الرحيم...

السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ||~

كيف حالكِ سايكو؟ إن شاء الله بخير

أعتذر مجددًا على التأخر في الرد، ازعجني

كون الجميع يردون هنا وهناك، فقلتُ في نفسي: "وأين مكاني أنا؟"

لذا قررتُ التحرك والرد ومتابعة روايتك الرائعة، التي تأخذنا لعالم آخر.

هل كان على البداية أن تكون هكذا؟ ظننت أن المقطع في منتصف الفصل

وربما في نهايته، لم أتوقع أن ينقبض قلبي هكذا مِن أول السطور!

بالفعل، لم يستحق غلاد هذا، ولا لينا ولا القرية، سُحقًا للجيش

للحكومة لكل مَن يَملك السلطة ويختار الدمار عوضًا عن احلال السلام [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3399558259

فهمت جاك هو الشخص الذي يظهر في الافلام قائلًا في العادة: "عليك تسليم نفسك، انا هنا لمساعدتكِ"

ورغم انه يريد مساعدة الاخرين لكنه مع الضغط يُقر بالهرب والوقف ضد الآخرين <لو طلع ذاك الشخص

فأنا أقر بكراهيتي له من الان [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2347500315 مش ناقصة خونة انا وضعفاء شخصية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3399558259

اين رايلي من كل هذا؟ هل هو بخير؟.

هو ليس بخير بعد كُل شيء، لطالما عرفت انه غير الفان الشياطين، ربما يكون ألطف واكثر مودةً منهم!

اتمنى ألا يسقط في الكآبة وأن يجد هو ولينا حلًا لكل ما حدث، شيء يُبرد قلبيهما على الاقل

متشوقة لمعرفة الاحداث القادمة، كيف ستبلي لينا في العاصمة، ماذا يُخطط جاك؟

لاتحرمينا من ابداعكِ، وأعتذر نيابةً عن الاخرين الذين لم يردوا بعد ~

بحفظ الله، تم التقييم ~


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 211

مِخلب الشر ~
ρsүcнσ
بصمة خالدة
عدد المساهمات : 19381
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1150
الكريستالات : 13
التقييم : 5805
العمر : 19
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 16/10/2014
الحمد لله
04
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في الأربعاء 1 أبريل 2020 - 16:09
تقييم المساهمة: 100% (1)
@Akatsuki كتب:بسم الله الرحمـن الرحيـم

و عليـكم السـلام و رحمة الله تعــآلى و بركآته

أهـلآ غاليتي رين ~ كيف حالكـ ؟ آمل أن تكوني بخيـر ^^

~

غييييلاد ><

" شعرت بياتريس بالرطوبة تتسلل إلى عينيها، لم يستحق الفتى ما جرى له، لم يستحق سكان هذه القرية ما يجري الآن،

لم تستحق لينا أن تكون جزءًا من هذا... "


آآآو  [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2314261446

+ من الجيد أن لينا قتلت ذلك الوووغد ! يستحق أكثر من الموت !

لينا تحمل نفسها المسؤولية >< رغم أنها لم تكن تستطيع فعل شيء في ذلك الموقف ..

" على كل واحد أن ينال ما يستحقه، لكن لا أحد يفعل إن لم نتصرف. "

درر من جاك ~ I love you

و هو و تريس قررا الوثوق برايلي في النهاية ^^

جاك كان رائعا في هذا الفصل بالمناسبـة ~ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1620276979

نهاية جميلة للارك الأول رغم أننا حزننا كثيرا على موت غيل الصغير ><

العنوان .. هممم .. أشعر أن العناوين أصبحت أصعب

أم أنني اواجه صعوبة في استنتاج وجهة نظر الشخصيات XD

ربما جاك .. أو لينا .. ؟

عمل مذهل رين و فصل من أرووع ما يكون

- أسلوبك ما شاء الله مهما أثنيت عليه فلن أوفيه حقه -

يمكننا القول أن القصة الجادة بدأت للتو ~

+ جهزوا أنفسكم جميعا للفصل القادم .. الفخم آآت =)

الهيدر كاكوي بالمناسبة .. جاك ما أوسمه ~ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3871200867  I love you

~

شكـرا على الفصل الرائـع

سلمت أنآملك | تقييـم + بنـر + بنر سلايد شو

بانتظار جديــدك بفآآرغ الصبـر

في أمـآن الله و حفظـه

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 866468155


أهلا بك
.
خخخخ مرحبا بكم في أول مأساة في هذه القصة
في الواقع لو انتبهت لينا أكثر و لم تخفض دفاعها لشعرت باقتراب الجندي
فهي ليست من النوع الذي يلوم نفسها هباءً، كان بإمكانها تغيير شيء بالفعل...
لكن فلنكتفي بقطع حلق ذلك الوغد للآن [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1232301502
إجابتك الأولى صحيحة، رغم أن تفسيره على أنه أفكار لينا أمر منطقي [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3412259983
لكنه في الواقع عن جاك و تغيير رأيه رغم طبيعته التي تحثه على اتباع القواعد
-دائما يسرني سماع ذلك منك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1620276979 -
أجل هو آتٍ [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3670467598
.
نورتي بمرورك الجميل I love you



@Emily كتب:مرحبًا رنوش، كيف حالكِ يا فتاة *-* 
آآآه ، لا تسألي عن حالي بالمقابل أبدًا .. يا إلهي، ما هذا!؟ 
شعرتُ حرفيًّا أنني داخل فيلم Twilight أو Game of Thrones أو أيّ شيءٍ مشابه !!
عليّ الانتظار بضعة فصول أخرى فقط قبل أن أجزم أن ما تكتبينه هنا يستحقّ أن ينتجوا منه فيلما بملايين الدولارات !!

أرى أنكِ تحسّنتِ بمراحل عن العام الماضي فحسب ليس عليّ الابتعاد أكثر .. أحسنتِ أحسنتِ حقًّا .. و شكرًا في نفس الوقت على إمتاعي بهذا الشّكل I love you
أحببتُ كثيرًا الاختلاف الواضح بين كلّ شخصية و أخرى .. لينا، رايلي، تريس، جاك .. والطفل الصغير الذي قتلته وقتلتِ شيئًا في قلبي مع أنه لم يظهر كثيرًا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2131699084
صدّقي أو لا تُصدّقي، حين قرأتُ آخر سطرٍ من الفصل السّابق شعرت بالألم في صدري .. الطريقة التي سردتِ بها الموقف كانت حقيقيّة للغاية!!
وصفكِ لكلّ تفصيلةٍ في هذه الرواية دقيق جدًّا، لدرجة أنني أنسى في غالب الوقت أنني أقرأ سطورًا مكتوبةً ولستُ أشاهد فيلمًا حيًّا !
نقلتِ إلى مُخيّلتي كلّ شيء، بدءً من أصغر تفاصيل أشكال الشّحصيات انتقالاً إلى تحرّكاتهم وانفعالاتهم وملابسهم، وانتهاءً بأصواتهم حتى!
في العادة لا أُحبّ إلقاء نظرة على صور الشّخصيات لأنني أفضل تخيّلهم فحسب ..ولازلتُ كذلك، إلا أنني هذه المرة أحببت رؤية رايلي وجاك شخصيًّا على الأقلّ..
ربما لأن الشخصيات هنا ليست سهلة التخيل هههه و مثيرة للاهتمام فعلاً *-*


لم أُصادف و لو عثرة واحدة منذ بدأت القراءة للآن، و آمل أن تستمرّي بهذا الشكل رين!
ليس عليكِ أن تسرعي في طرح الفصول أو أيّ شيء من هذا القبيل، لكن حافظي على أسلوبكِ وسردكِ المتقن.. وقدرتكِ على الوصول إلى قلوب وعقول القرّاء <3
بمُجرّد التفكير أن هذه هي البداية وحسب وأن هناك شخصيات كثيرة مثيرة للاهتمام ستظهر مستقبلاً، يجعلني متشوّقة ومتحمسة جدًّا .. 
مثل بقيّة الفان *-* ذكّرتني بأنمي فجر يونا للحظة ♥_♥ 
آمل أن يكون ظهور الشخصيّات بالتدرج وأن تمنحي كلّ شخصية نصيبها الكامل .. ( رغم أنكِ قلتِ أن الفان ظهروا جميعهم ، أي أنهم مع بعض؟ )
أتعلمين ما أكثر ما يجعلني أقرأ قصصكِ بذات الشّغف من البداية إلى النهاية؟
ثقتي بأنكِ لن تخيّبي توقعاتي بل و ستفاجئينني بأكثر مما تمنيته حتى ! 
أشعر دائمًا وأنكِ تمتلكين واحة أفكار غير محدودة بداخل رأسكِ، وكلّها جنونية وخارقة وخارجةٌ عن المألوف!!
أحبّ جدًّا أفكاركِ المنظمة في الفصل ( رغم ما تحتويه من جنون مذهل ) .. لا تدعين القارئ يتشتّت بين الأسطر ..
بل تُحرّكين تفكيره بالطريقة التي تريدينها أنتِ ! أعتقد أنكِ تفهمين ما أعني .. 
أي أنَّكِ تجعلينه يتصوّر الموقف بالشكل الذي نسجته أنتِ بالضّبط [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1099716758


لن أعلّق كثيرًا عن الأحداث لأنها لا تزالُ في بدايتها ، لكني أودّ أن أذكر كم أنني أحب لغتكِ المتناسقة للمرّة الألف !
ممتنّة لأنني عدتُ في هذه الفترة و حظيتُ بمتابعة روايتكِ من البداية .. 
لكن حاولي ألاّ توقفيها أرجوكِ ♥  
قد أختفي عن المنتدى مُجدّدًا في المستقبل كما أفعل دائمًا ، لكن أتمنى أن تجعلي من روايتكِ هذه الشّيء الذي يشُدّني دومًا للعودة .. 
أبهريني أكثر فأكثر رين ، فأنتِ ماهرة في هذا وأنا لا أكتفي من الأشياء المٌبهرة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3746313665


أكره حقيقة أن نصف الأفكار تتبخّر عندي حين يتعلّق الأمر بكتابة تعليق .. [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 395593317


حظًّا موفقًا لكِ ، و اشتقتُ إليكِ بالمناسبة !
غيرتُ اسمي لكنّني أظن أنكِ ستعرفين من أكون بمجرّد قراءة الأسطر الأولى من تعليقي Very Happy

إلى اللّقاء عزيزتي! 



أنا بخير يا فتاة شكرا لك *--*
.
لا أصدق أنكِ وضعت Twilight و GOT في نفس الجملة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1508887074
تعتقدين ذلك حقا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1620276979 ؟ أنا سعيدة فالتحسن هو ما أطمح إليه دوما
شخصياتي هم أهم ما لدي و مسرورة لأنكِ تولينهم كل هذا الاهتمام [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 33989101 I love you
غومين بخصوص غيلاد، لكن الأمر ضروري [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 102506450
لا أريدك أن تشعري بالألم لكن سعيدة لأن كتابتي أثرت فيك كما يجب Very Happy
أتفهم اختيارك عدم رؤية بطاقات الشخصيات، لكن بعضهم قد تحوي معلومات مهمة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 4078314248
يب جاك صعب التخيل مع ذلك المخلب على فكه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3666797887 I love you
يب هنالك الكثير من الشخصيات القادمة، و لا تقلقي فكما قلت هم الأهم لدي
لذا سأبذل جهدي لأعطي كل منهم حقه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1620276979 I love you I love you
بالنسبة للفصول فلا تقلقي أخطط لنشر واحد كل أسبوع بإذن الله [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1099716758
و أتمنى أن أراكِ فيهم فقد شجعني مرورك جدا [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1666769878 I love you
كلماتك و ملاحظاتك يذكرانني بالسبب الذي أدرت الكتابة لأجله منذ البداية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3746313665
.
مشكورة على المرور الأسطوري

@Emily كتب:نسيتُ ثلاثة أشياءٍ، أوّلاً الهيدر جميلٌ جدًّا وأعتقد أنَّ عليكِ بالفعل إخباري بسرّ جودته العالية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1094523372 I love you
ثانيًا التخمين، عنوان الفصل يتعلّق بـ لينا على ما أظنّ؟ ربما لأنها ستبدأ رحلة جديدة في حياتها برفقة رايلي.. 
وثالثًا، أين أعضاء المنتدى بحقّ الله حتى لا ينتبهوا لتحفة كهذه!

على كلٍّ بانتظار الفصل القادم و الأرك الجديد *-*


بالنسبة للهيدر فسر جودته هو جودة الصورة نفسها + فلتر sharpen [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3670467598
أما بالنسبة للعنوان فإن تفسيرك جميل و منطقي [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3666797887 I love you
لكن نويت العنوان على لسان جاك، عن رأيه الذي يتغير خلال هذا الفصل [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1887442045
+ شكرا لك Very Happy I love you الفصل قادم [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3937780206



@وعامووَ كتب:بِسم الله الرحمن الرحيم...

السلام عليكم ورحمة الله وبركآته ||~

كيف حالكِ سايكو؟ إن شاء الله بخير

أعتذر مجددًا على التأخر في الرد، ازعجني

كون الجميع يردون هنا وهناك، فقلتُ في نفسي: "وأين مكاني أنا؟"

لذا قررتُ التحرك والرد ومتابعة روايتك الرائعة، التي تأخذنا لعالم آخر.

هل كان على البداية أن تكون هكذا؟ ظننت أن المقطع في منتصف الفصل

وربما في نهايته، لم أتوقع أن ينقبض قلبي هكذا مِن أول السطور!

بالفعل، لم يستحق غلاد هذا، ولا لينا ولا القرية، سُحقًا للجيش

للحكومة لكل مَن يَملك السلطة ويختار الدمار عوضًا عن احلال السلام [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3399558259

فهمت جاك هو الشخص الذي يظهر في الافلام قائلًا في العادة: "عليك تسليم نفسك، انا هنا لمساعدتكِ"

ورغم انه يريد مساعدة الاخرين لكنه مع الضغط يُقر بالهرب والوقف ضد الآخرين <لو طلع ذاك الشخص

فأنا أقر بكراهيتي له من الان [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2347500315 مش ناقصة خونة انا وضعفاء شخصية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3399558259

اين رايلي من كل هذا؟ هل هو بخير؟.

هو ليس بخير بعد كُل شيء، لطالما عرفت انه غير الفان الشياطين، ربما يكون ألطف واكثر مودةً منهم!

اتمنى ألا يسقط في الكآبة وأن يجد هو ولينا حلًا لكل ما حدث، شيء يُبرد قلبيهما على الاقل

متشوقة لمعرفة الاحداث القادمة، كيف ستبلي لينا في العاصمة، ماذا يُخطط جاك؟

لاتحرمينا من ابداعكِ، وأعتذر نيابةً عن الاخرين الذين لم يردوا بعد ~

بحفظ الله، تم التقييم ~


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
.
المهم أنكِ أتيتِ يا غالية Very Happy I love you
أعتذر للعبي بمشاعرك منذ البداية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1508887074
أجل سحقا لجميع من يستغل السلطة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 906769300
لو سمعكِ جاك لعاتبك على التشكيك بشرفه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 4078314248
"كيف تجرؤين على الحكم عليّ؟ ما كنتُ لأفعل!" أو شيء كهذا
و ربما سيقول أنه ليس مضطرا للتفسير لك، لكنه سيفسر على أية حال [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3666797887
رايلي قصته قصة، و الـ فان قصتهم قصة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1232301502
 لا تنسي أن ما قيل عنهم هي قصص متناقضة
لا أحد يعرف حقيقتهم حقا ~
أخخخخ لن يكون لديهما وقت للكآبة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 320854436
مجددا مع التشكيك بـ جاك -إنه يصرخ في الخلفية-
.
ليس عليك الاعتذار بالنيابة عن أحد
يكفي أن تنوريني بمرورك I love you
جُوري
كبار الشخصيات
عدد المساهمات : 1709
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 385
الكريستالات : 6
التقييم : 1218
العمر : 22
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 11/12/2017
متقهوي
05
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://student-in-japan.blogspot.com/

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في السبت 11 أبريل 2020 - 7:48
تقييم المساهمة: 100% (1)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف الحال >بدون مقدمات دخول فوري للفصل XD

مشهد منع بياتريس لصديقتها لينا من قتل الجندي مشهد رائع

بالمناسبة يبدو أنك تجيدين السرد أكثر من الحوار

سعل الفتى مرة، مرتين، ثم توقف عن الحركة و حسب، متجمدا على ركبتيه للحظة قبل أن يتداعى جسده و يسقط على رايلي.

لم أكن قلقة على رايلي بقدر ما يهمني معرفة مصير هذا الفتى، يبدو أنه مات المسكين [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2131699084

كانت قد بلغت الجندي بالفعل و ركلت رأسه لتمزق حلقه بمخالب قدميها.

أووه، قامت لتنتقم لمقتل الفتى طبيعي..

لم تتمكن بياتريس من استيعاب ما حصل بالكامل، حيث و في اللحظة التالية أصبحت لينا فاقدة لوعيها بين ذراعي جاك.

ما الذي حدث؟ برّاحة شوية يا رين واحكي الأحداث ببطء شوية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1508887074

روكو كان يعتمد عليها لإعادة صديقه إليه، و قد خذلته بأبشع طريقة ممكنة... أنى لها أن تقابله الآن؟

بالفعل روكو هو أكثر من يُرثى له الآن

لقد كان رايلي فان يبدو كرجل، مجرد رجل، في حالة حداد.

جملة مبدعة راقتني

المشهد الأخير فعلا يبدو كما لو أنه بداية النهاية.. أو بداية الأحداث المهمة ^^

متشوقة للدور الذي ستلعبه كل شخصية من الآن..

ومتحمسة لبقية الفصول وردة

سلمت يداكِ

Mr.Hyde

عدد المساهمات : 916
الجنس : ذكر
القطع الذهبية : 100
الكريستالات : 6
التقييم : 788
العمر : 19
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 09/11/2018
الحمد لله
26
الأوسمة:



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في الثلاثاء 28 أبريل 2020 - 18:50
تقييم المساهمة: 100% (1)
مرحبا


فصل رائع آخر و جميل و وهادئ و مليئ بالمشاعر


تمزق ذلك الحقير إربا و تقتلع أحشاءه، إلا أن المنطق غلبها في النهاية

تبا المنطق اتركيها تقتله ههه 
اعجبتني لينا وهي غاضبة هه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 4078314248


جاك و باتريس تعجبني العلاقة بينهما هههه 


"نادرا ما يكون العالم عادلا. أراد جاك أن يقول، على كل واحد أن ينال ما يستحقه، لكن لا أحد يفعل إن لم نتصرف"

جاك حكيم حقا هو شخصيتي المفضلة حتى الان 
ρsүcнσ
بصمة خالدة
عدد المساهمات : 19381
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 1150
الكريستالات : 13
التقييم : 5805
العمر : 19
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 16/10/2014
الحمد لله
04
الأوسمة:

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في الثلاثاء 28 أبريل 2020 - 22:14
@جُوري كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف الحال >بدون مقدمات دخول فوري للفصل XD

مشهد منع بياتريس لصديقتها لينا من قتل الجندي مشهد رائع

بالمناسبة يبدو أنك تجيدين السرد أكثر من الحوار

سعل الفتى مرة، مرتين، ثم توقف عن الحركة و حسب، متجمدا على ركبتيه للحظة قبل أن يتداعى جسده و يسقط على رايلي.

لم أكن قلقة على رايلي بقدر ما يهمني معرفة مصير هذا الفتى، يبدو أنه مات المسكين [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 2131699084

كانت قد بلغت الجندي بالفعل و ركلت رأسه لتمزق حلقه بمخالب قدميها.

أووه، قامت لتنتقم لمقتل الفتى طبيعي..

لم تتمكن بياتريس من استيعاب ما حصل بالكامل، حيث و في اللحظة التالية أصبحت لينا فاقدة لوعيها بين ذراعي جاك.

ما الذي حدث؟ برّاحة شوية يا رين واحكي الأحداث ببطء شوية [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1508887074

روكو كان يعتمد عليها لإعادة صديقه إليه، و قد خذلته بأبشع طريقة ممكنة... أنى لها أن تقابله الآن؟

بالفعل روكو هو أكثر من يُرثى له الآن

لقد كان رايلي فان يبدو كرجل، مجرد رجل، في حالة حداد.

جملة مبدعة راقتني

المشهد الأخير فعلا يبدو كما لو أنه بداية النهاية.. أو بداية الأحداث المهمة ^^

متشوقة للدور الذي ستلعبه كل شخصية من الآن..

ومتحمسة لبقية الفصول وردة

سلمت يداكِ



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الحمدلله بخير شكرا لسؤالك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1270752560
همم تفضلين عندما أسرد؟ أم تقصدين أنني أسرد أكثر؟
حسنا هي رواية أكشن بعد كل شيء لذا السرد واجب
مع أنني عامة أفضل كتابة الحوارات Very Happy
أعتذر للمرة الألف على قتل غيلاد لكن الأمر ضروري [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 320854436
بالطبع، غضب لينا فوضوي و خطير و لا يمكن التحكم به
غومين يبدو أنني سريعة جدا XD وضحتها فيما بعد
روكو المسكين صُدم منذ الصغر خخخخ
شكرا لملاحظتك فهي تعني لي الكثير [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 386884657
متشوقة لأريك ادوار الشخصيات [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3871200867
شكرا جزيلا على المرور الرائع ~

@Mr.Hyde كتب:مرحبا


فصل رائع آخر و جميل و وهادئ و مليئ بالمشاعر


تمزق ذلك الحقير إربا و تقتلع أحشاءه، إلا أن المنطق غلبها في النهاية

تبا المنطق اتركيها تقتله ههه 
اعجبتني لينا وهي غاضبة هه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 4078314248


جاك و باتريس تعجبني العلاقة بينهما هههه 


"نادرا ما يكون العالم عادلا. أراد جاك أن يقول، على كل واحد أن ينال ما يستحقه، لكن لا أحد يفعل إن لم نتصرف"

جاك حكيم حقا هو شخصيتي المفضلة حتى الان 


أهلا بك
أجل الهدوء ما قبل العاصفة [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3670467598
أجل تبا للمنطق، يجب أن يُمزق الوغد [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 1232301502
جميل غضبها هاه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 4078314248
شراكة جاك و تريس ممتعة، يسعدني أنها أعجبتك [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3666797887
أنت ثاني شخص يعتبر جاك المفضل لديه [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع 3937780206
شكرا على مرورك ^^
سسمآء ~.
فريق التصميم
عدد المساهمات : 322
الجنس : انثى
القطع الذهبية : 195
الكريستالات : 1
التقييم : 285
العمر : 19
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 20/12/2019
أصمم
24
الأوسمـة:

[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع Ia410

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

default رد: [ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع

في الأربعاء 6 مايو 2020 - 16:41
تقييم المساهمة: 100% (1)
لكن لينا لا تستمع لصوت المنطق، ليس عندما تكون في هذه الحالة الهائجة، 


أنا هنا بالفعل قد حزنت وغضبت لكونه آذى اللطيفين فكيف لو كان أمامي
لكنت فعلت أسوأ مما ستفعله لينا به، لكن الأمر خاطئ بشكل ما رغم إنه يستحق 
كيف يؤذيهما هكذآ 
والاهم ماذا لو لم يعيشا !....


-
 متجمدا على ركبتيه للحظة قبل أن يتداعى جسده و يسقط على رايلي.

خيم الحزن على قلبي ...


-
كانت قد بلغت الجندي بالفعل و ركلت رأسه لتمزق حلقه بمخالب قدميها.

إلى الجحيم عزيزي تستحق مصيرك 
-
كان بإمكانها إنقاذ غيل لو أنها تخلت عن أنانيتها للحظة، لو أنها لم تسمح للجُبن أن يسيطر عليها كما سيطر عليها طوال حياتها


أظن أنك ستنقذين أشخاصا أكثر في المستقبل
وربمآ احساسك بالذنب حاليا سيعود بالنفع عليك وستصبحين 
شجاعة أخيرا لا مختئبة بالظلمه وحسب ، سنرى ما ستفعلين لينآ ..


-
أخذ يصرخ باستمرار عن

كم أن الأمر ليس عادلا، أن لا حق للكون أن يسلبه صديقه الذي لم يرغب سوى بحماية أبناء قريته.

صدقني نحن نعلم ،، لكننه مات شجاعا بطلا أليس هذآ مشرفا؟
-


 على كل واحد أن ينال ما يستحقه، لكن لا أحد يفعل إن لم نتصرف.


لهذآ يجب أن نتصرف دائما بعقلانية وثبات عزيزي ~


-
أهذا ما فعلته لينا بقتلها ذلك الجندي؟ تحقيق العدالة؟ بلا شك. لكن ماذا عن إبقاء أحد الـ فان في بيتها بدل إعلام السلطات،

ثم إخراجه إلى العلن دون توخي الحذر؟ أنانية محضة.

لا يمكننا تحقيق العدالة بأنفسنا فمن نحن لنضع أنفسنآ مقياس للعدالة 
لوكان الامر هكذا لأصبح العالم غآبة همجية كل يسعى لتحقيق العدالة
من منظوره الخآص وهذآ أمر خاطئ جدآ ، أظن ان لينا انغمست بمشاعر الحزن
ونسيت المنطق كقول الرآوية وجرتها مشاعر الغضب والحزن واليآس ،
هل الفآن مؤذيون لهآته الدرجة ؟؟ رغم ان رايلي لم يفعل اي شي عدا المساعدهه 
زيادة على ذلك هم لن لم يكونو ليستعيدو السلطة لو لم تكن ملكهم من البدآية على ما اعتقد!...


-

-"السيد فان احتاج حماما، حالته كانت لا تُطاق."

السيد فآن لا يحتاج جهدا ليبدو جميلا لأنه بالفعل كذذلك دون فعل أي شيء 

-


[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع P_1586rt5mr1
الرجوع الى أعلى الصفحة
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
[ رواية ] : the darklings & the alight | الفصل الرابع
 Konu Linki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 Konu HTML Kodu HTML code
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى