The Best
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

The Bestدخول
●● إعلانـات ●●
إعلانك هنا إعلانك هنا إعلانك هنا
إعـلانـات المنتـدى

إحصائيات المنتدى
أفضل الاعضاء هذا الشهر
آخر المشاركات
أفضل الاعضاء هذا الشهر
1877 المساهمات
643 المساهمات
133 المساهمات
87 المساهمات
78 المساهمات
75 المساهمات
37 المساهمات
36 المساهمات
17 المساهمات
14 المساهمات
آخر المشاركات




×
النص



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
الخلفية



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
النص



لون شفاف

الألوان الافتراضية
×
الخلفية



لون شفاف

الألوان الافتراضية

description18~You have always been enough

more_horiz
You have always been enough P_269570vyu1





You have always been enough P_2695ru7ey2




كتبتُ نصوصاً عديدة و بترتُ قدَماها قبلَ الوقُوف ،
ثقبتُ مقلتَاها قبل أن ترىَ النّور .. و اِقتلعتُ حنجرتَها قبل أن تنطِق ببنت شفَه ؛
أللكلمة صوتٌ أصلا ؟ 
حقيقةُ الأمر أنّها صامِتة و لكن وقعهَا أشدُّ ما يكُون .
حتّى أنّها قبل أن تكُون بنتَ الشّفة كانَت أمّها ! 
الكلمةُ كَانت و ستظلُّ أبداً القاعِدة ، أثرُها لا يزولُ البتّة
حتّى أنها دُون أدنى شكٍّ حازَت علَى مسعى الإنسان منذُ الأزل ، 
على ما عجِز الجميع أن يعرف سبِيله ، 
الكلمةُ حازَت على الخلُود . الكلِمة كتبتكَ قبلَ أن تُولد - قبلَ أن تكتُبها -
و ستكتُبك أثناء وفاتِك وبعدهُ أيضاً ، عجِيبٌ أمرُها !
خطّت وجُودك علَى الصّحفُ أمساً و من ثمّ ميلادك حرفاً
و بعد غدٍ ستكونُ شاهِدا على قبرِك، 
لِذا دوماً ما مجّدتُ الكِتابة و القراءة :
أردتُ دوماً أن تلتهم عيانيَ أيّ جمعِ حرُوف تقعُ عليهِ، أردتنِي جُعبة 
لشيءٍ عظيمِ كالكلمَة ، أردتني شيئا مُقدّساً يحويِها .. 
و ها أنا ذاَ أفخرُ جدَّ الفخرِ أني نلتُ شيئا ولو كان طفيفاً لا يُذكر من قدّيسيتها .. 
و رُحت أكتبها كمَا كتبتنِي قبلاً ، 
وددتُ أن تَكونَ الكلمةُ كلمتِي هذهِ المرّة
و أن أُمسك اللّجام و الزمامَ بدلاً منهاَ .. 
وددتُ أن أكونَ عظيمَة لأنّي مِنها و لَها!.


=




أهلا  You have always been enough 1620276979 ،
كيف حالكم ؟ آمل أنكم بخير 3>
ـ تغطي وجهها ـ أعلم أني آظهر لفترة وجيزة و أختفي لسنوات  You have always been enough 3666797887
سأحاول ألا أعيد الكرة  You have always been enough 4078314248 
قررت أن أشارككم بعض أعمالي الكتابية علني أتشجع لكتابة رواية 
أو حتئ بعض النصوص لآنني لم آكتب منذ فترة ،
  لا تعلقوا علئ طقم الموضوع لم أصمم شيئا واحدا منذ ما يزيد 
عن أربع سنوات فقدت مهاراتي  You have always been enough 3673541165 ،
أترركم مع حروفي  You have always been enough 1094523372 .
 




3>

description18~رد: You have always been enough

more_horiz
You have always been enough P_269570vyu1



You have always been enough P_2695t0n9u3









أحملك هُنا في قلبِي كوخزَة دائمة كخيط يضمُّ الإبرة المغروزَة بين أحشائه خوفاً على ضياعِها ..
و يتناسَى بطُمئنينةِ وجودهاَ ألم الغرز  ، 
لكنّك ما عُدت موجودا إلا في ذاكِرتي
و يُبقيني الألم مُطمئنا أنك مازلت هُنا لأنّه و في كثيرٍ من الأحياَن تبدُو كحُلم فقَط . 
أقع أنا في بُقعة مِن هذا العالم و تقَعُ أنت بقُربي إلا أنّ البعُد بيننا يبدوُ كعالمَين لا بُقعتين ؟ 
رُبّما لأنك تُشيح بوجهِك و أنا أطرق ظهرَك راجياً أن تلتفت  ..
و لأنّي هرولتُ إليك آملة و خانتنِي الوعود و أنت و الحبُ فقدتُ ساقايَ . 
ما عُدت أحمِل إلا قلبِي و اِبرة واحدة .. واخِزة .. هي أنت ! 
يُخبرني قلبِي كثيراً أن الصّدأ فيك زادَ 
و أن الوخزَ يوماً سيعُود ألما لا يُطاَق .. و أخبِرُه دوماً أنه لا خيطَ بدوُن إبرة .


=

جِئت كمطرٍ غزيرٍ على فُؤادي هاوياً 
و كسَرتُ مظّلتي حينَ لُقياَك ما سألت أين أحتمِي
أويت إليك فأنرتني و أحييت بالحُبّ مبسمِي 
إستحلفتُك بربّ العِزّة و غافر مأثمِي
هل بعيناكَ ضيُّ أم أنها النُجوم أم مزعمِي 
ما كانَ الغزلُ عادتِي، أما أن محياكَ أضحاه من شيمِي 
عاهدتُك أنك وجهتي اليوم و غدا و أبد الدهر
عاهدتُك هاك خُذ قاسمِي



=


كُنت أُواسِي أمّي في فقدِها .. لأنّها أُمّي ، و لأني شعرتُ بمرارَة الفقدِ اللّاذعة
و إن كانَ فقدِي أمام خاصّتها لا يُساوِي شيئاً .. و لكنّ الفقدَ يظلُّ فقدًا !
كلانَا فقد أبَاه : أمّا هِي فقدِ اِنتقل والِدهُا إلى رحمَة الله ،
و أنا و إن لم تكُن والِدي الفعليّ بما تعنِيهِ العِبارة حرفيّاً 
إلاّ أنك جمعتَ كُلّ ما تعنِيه عدَاها و لكنّك اِنتقَلت إلى قسوَة الفُراق . 
صدّقني مِن بعدك ما عُدت أُدرك إلى أينَ أنتمِي
شعرتُ أنّي تجرّدتُ مِن كُلّ شَيء و أصبحتُ لا شَيء ! 
عجِيبٌ كيفَ يُمكن للمَرأ أن يكُون عاجِزًا كمِثل عجزِي .. عجِيبٌ هو مفعُول الفَقد . 
كانَت أُمَي تشكِي فراغَ البيتِ مِن دُون جدّي ،
و كُنت أشكِي فراغ رُوحي في غيابِك أيضاً ..لأنها "كانَت"بيتَك ،
حقيقةُ الأمر أنّها لا تزالُ كذلِك إنّما فقط بيتُك قدِ اِحترَق و هواءُ هذهِ الأيّام يعبثُ برمَاده عبثاً .
لا أدرِكُ أيّهم أشدّ ؟ أن أودِعك تحت التّراب و أبكِي فقدَك !
أم أن أودِعك بُقعة ما مِن هذا البلدِ البائِس
و أبكِيك فقداً و غيرَة و اِشتياقاً و أشياءً أخرى لا تُعدّ ;


-




ولمّا اِبتغيتُ لِحُسنك وصفا 
أبى القلمُ أيكتُبك ، أمثلُ عيناكَ يُكتبُ
جفى النّومُ على بالِي العاشِق
و حلوٌ المُحيّا ذاكَ بالحُسن يُستطاَبُ 
أتكوي نارُ الحبّ لوعتِي و أنا الرّماد !
جاهدتُ النّفس عنكَ وما كان مِن قلبِي
إلّا أن يكونَ في حُبّك الغالِبُ.

-


و سلتُ ما أغرقنِي في حُبّها
راجِيا الجوابَ و ما وجدتُ 
أمسكتُ قلبِي عنِ الهوى عقُودًا
و فرّ مِن بين كفّاَي وما شعرتُ
أأخونُ عهوداً على نفسِي عاهدتُها
ألا أنحنِي أمام الحُبّ أقسمتُ
و ما كانَ من قسميَ أمامك إلا أن يُبطلَ
ف مثلُ عينيكِ لكفارَة اليمينِ حُجّةُ.



-


و لُمتُنّني في حُبّها غيرةً 
أما لو رأيتُموها بمُقلتَاي ؟ 
لرجوتُنّ الصّفح عُذراً 
ما المُلام فِي حُبّها عيناَي 
كانَت تخلُف القمَر ليلاً
ما المُغرمُ بضيّها الخافِت سواي .




=


و ثغرَك الباسِم قُل لهاجرِيك  وداعاً 
ليتَ اللّقاء يطُول حتّى يتيهَ عنّا 
لسنَا من يشدُّ الأيادِي ، إنّما من يُودّع الراحِلين تباعاً 
من أراد قُربنا فنحن أهلُه ، و باغيُ البُعد البابُ لهُ
ما نحنُ بأصحابِ سوءٍ إنّما نمقُت من كانَ للعشرةِ بيّاعاً . 




3>

description18~رد: You have always been enough

more_horiz
You have always been enough P_269570vyu1


You have always been enough P_2695t0n9u3



أتطلُب العفوَ و أنتَ السّاخِرُ مِن جُرحِي 
أتخالُ ندمَك الأبلَق آثار ندبِيَ يمحِي ! 
أما سابقاً كُنت ذا الحيفِ المُلحِّ
مُصّراً أن ترى آثار ذبحِي ؟ 
و اليومَ تبتغِي بعد غدرِك صُلحِي 
عجَباً كيفَ نلتَ نصيباً من الُقبحِ 
عُد أدراجَك و خُذ شيئاً مُن نُصحي 
اِنس أبدا السّبيل إلى صفحِي .


-


يقُول :" كانَت قوّية تسنُد الجِدار ولا تمِيلُ ،
لا تَرى دمعَ مُقلِها و لوِ اِرتدّ جانِبها قتِيلُ ! 
رأيتُ النّساء و مثلَ قُوتّها لم تشهَد عيناَي مثيلُ ، يدُقّ كعبُها الأرضَ و وقعُ قوّتِها
على الخطواتِ ثقيلُ .."


-


ف عاَد مُعتذِراً و عُيونهُ بالنّدمِ نواطِقُ  
أن أنتُم أهل السّماحة و العُذرُ مِنّا 
العفوُ و الصّفحُ مُرادُنا و لناَ عِندكُم سوابِقُ 
نحنُ أصحابُ الوُدّ جيرانُ القلبِ كُنّا 


لا عفوَ لكُم عِندنا ولا فَضل 
أوصدناَ بابَ القلبِ لسُوئكُم
و عمداً أضعناً من بعدِكُم القُفل 
ف ما الصّفحُ  بلائقٍ لوُجوهِكم.


-


سوداءُ العُيون تكحّلت 
ورمشَها الكثيِف جمالاً أثقَلت 
أربكَت قلب عاشِقٍ كانَ عن الهوَى قد تابَ
قالَ مالُ توبتِي لَن تصلُح ولو كتبتُ في الدّين كتاباَ 
كنتُ قد هجرتُ النّساء و اِكتفيتُ 
فوجدتُني بحبِّ سوادِ عينيهاَ بُليتُ 
و مَالُ القلبِ في حُبّها خاصَمنِي 
أيّان صار صاحِبَها و هجَرنِي 
قصدتُه في أُنسٍ  أُراعِي مشاعِره 
و نسيتُ أنّي أمَام بابِها تارِكُهُ 
عجِزتُ أن استرِدّ فُؤادِيَ الّذي فقدتُ 
فأحسِني سُكناهُ إنّي إيّاهُ لك اِستودعتُ 
و إن خرجتِ فاحجِبي قمَر وجهِك عن الأنامِ 
فالنّاظِرُ لعينيِك قالَ في جمالِك تاَه كلامِي 
تُرانِي صحيتُ أم أنّي أرى حُوراً بمنامِي ؟ 
قد كُنت قاصِر البصَر فوجدتُ دوائِي 
كُحل عينَاك و الرّمُوش طبيبُ دائِي 
إنّ صاحِي الذّهن برُؤياكِ ثمَل 
كانَ العقلُ بموضعِه و من ثمَّ أفلَ
جمِيلة العينينِ  كُفَيناَ فوضاكِ
ما عادَ بيننَا عاقِلٌ ما أتاكِ 
سلامٌ على قتِيل حُبّك سوداءَ العُيونِ 
شهيدٌ من غيرِ حربٍ ، هو شهِيدُ جفُونِ .


-


صباحُ الحيّ ،
أنا شهِيدُ حُبّك صباحُ حيّنا 
وما دريتُ قطُّ عن قتيلٍ  اِرتدت رُوحه
حتّى رأيتُه بالعينِ يقيناَ 
بوُركت حرُوف أمك من اِختارت الصّباح اِسمك
ف الشّمسُ أقسَمت يميناَ 
ألا تُطِلّ قبل اِستيقاظِك حيناَ 
و كانَ النُور من أمامِك يتصّدرُ خُطاكِ 
و تنثُرين بعدك الحيّ ياسميناَ .


You have always been enough P_2695iqkqy4


هذا كل شيء لليوم  tea
شكرا لمروركم دمتم بخير 3>.



description18~رد: You have always been enough

more_horiz
أهلا ومضة ~ يا لها من مفاجأة في قسم همس القوافي

ما شاء الله عليك موهوبة في الكتابة و لديك قافية جميلة للغاية

كُنت أُواسِي أمّي في فقدِها .. لأنّها أُمّي ، و لأني شعرتُ بمرارَة الفقدِ اللّاذعة
و إن كانَ فقدِي أمام خاصّتها لا يُساوِي شيئاً .. و لكنّ الفقدَ يظلُّ فقدًا !
كلانَا فقد أبَاه : أمّا هِي فقدِ اِنتقل والِدهُا إلى رحمَة الله ،
و أنا و إن لم تكُن والِدي الفعليّ بما تعنِيهِ العِبارة حرفيّاً
إلاّ أنك جمعتَ كُلّ ما تعنِيه عدَاها و لكنّك اِنتقَلت إلى قسوَة الفُراق .
صدّقني مِن بعدك ما عُدت أُدرك إلى أينَ أنتمِي
شعرتُ أنّي تجرّدتُ مِن كُلّ شَيء و أصبحتُ لا شَيء !
عجِيبٌ كيفَ يُمكن للمَرأ أن يكُون عاجِزًا كمِثل عجزِي .. عجِيبٌ هو مفعُول الفَقد .
كانَت أُمَي تشكِي فراغَ البيتِ مِن دُون جدّي ،
و كُنت أشكِي فراغ رُوحي في غيابِك أيضاً ..لأنها "كانَت"بيتَك ،
حقيقةُ الأمر أنّها لا تزالُ كذلِك إنّما فقط بيتُك قدِ اِحترَق و هواءُ هذهِ الأيّام يعبثُ برمَاده عبثاً .
لا أدرِكُ أيّهم أشدّ ؟ أن أودِعك تحت التّراب و أبكِي فقدَك !
أم أن أودِعك بُقعة ما مِن هذا البلدِ البائِس
و أبكِيك فقداً و غيرَة و اِشتياقاً و أشياءً أخرى لا تُعدّ ;


مؤثرة، عميقة و جميلة جدا ><

أبدعتِ ما شاء الله عليك

[ يثبت ]


You have always been enough 866468155

description18~رد: You have always been enough

more_horiz
مرحبا بالكاتبة والشاعرة مرهفة المشاعر ، ومضة Very Happy

كيف حالك ؟ إشتقنا لك ولأحاسيسك الجميلة ، مرحبًا بعودتك ^^

قرأت الموضوع عندما وضعته لكن لم أوفق في الرد عليه سوى الآن

كتاباتك تطورت جدا ، تقدم ملحوظ حقًا !! أبهرتني

شهرتُ أنك نضجت كثيـرا ^^ من الجميل رؤيتك تكبرين في وسطنا Very Happy

فهمتُ أيضًا خبر وفاة جدك رحمة الله عليه ، من المؤسف معرفة ذلك

يبدو أنه كان شخصًا عزيزًا عليك حقًا >< لا بد أنك تأثرتِ كثيرًا

لا بأس ، تشجعي ، فهذه الحياة كالبيانو ، لو لم تكن هناك مفاتيح بيضاء مختلطة مع السوداء لما نتجت عنه موسيقى جميلة

لا بد أن نصبر ولكن لا بأس بالسقوط والنهوض مرة أخرى ^^

اِستمري في كتاباتك ، قد يبكون لك مستقبل باهر في الكتابة والشعر

بإنتظار قراءة المزيد من إبداعاتك ~

You have always been enough 866468155
 KonuEtiketleri عنوان الموضوع
You have always been enough
 Konu BBCode BBCode
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى